العودة   حوار الخيمة العربية > القسم العام > الخيمة السيـاسية

« آخـــر الـــمـــشـــاركــــات »
         :: #نفائس_الثمرات - هَذَا وَنَصْرُ الدِّيْنِ فَرْضٌ لاَزِمٌ (آخر رد :الكرمي)       :: #تأملات في #سورة_طه - 03 (آخر رد :الكرمي)       :: حذار من الروايات المضللة التي تحجب الإرهابيين الحقيقيين داخل أزمة #الروهينجا! (مترجم) (آخر رد :الكرمي)       :: بالوعي والإخلاص سيفُشل أهل اليمن خطة نائب #المبعوث_الأممي الخاص (آخر رد :الكرمي)       :: #نشرة_أخبار المساء ليوم الثلاثاء من #إذاعة_حزب_التحرير ولاية #سوريا 2017/09/19م (آخر رد :الكرمي)       :: #نشرة_أخبار الظهيرة ليوم الثلاثاء من #إذاعة_حزب_التحرير ولاية #سوريا 2017/09/19م (آخر رد :الكرمي)       :: #نشرة_أخبار الصباح ليوم الثلاثاء من #إذاعة_حزب_التحرير ولاية #سوريا 2017/09/19م (آخر رد :الكرمي)       :: #الجولة_الإخبارية 2017/09/20م (آخر رد :الكرمي)       :: مع #القرآن_الكريم - من سورة الزّمر (آخر رد :الكرمي)       :: مع #الحديث_الشريف "الخمر مفتاح كل شر" (آخر رد :الكرمي)      

المشاركة في الموضوع
 
خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع طريقة العرض
قديم 03-12-2006, 06:58 PM   #1
المصابر
من كبار الكتّاب
 
تاريخ التّسجيل: Mar 2006
الإقامة: أرض الله
المشاركات: 5,633
إرسال رسالة عبر ICQ إلى المصابر إرسال رسالة عبر MSN إلى المصابر إرسال رسالة عبر بريد الياهو إلى المصابر
إفتراضي كفر من لم يكفّر الكافر والمشرك


كفر من لم يكفّر الكافر والمشرك



قال الله سبحانه وتعالى ﴿كفرنا بكم وبدا بيننا وبينكم العداوة والبغضاء أبدا حتى تؤمنوا بالله وحده ... الآية﴾[158] فالعداوة بالظاهر والبغضاء بالقلب .

اعلم رحمك الله ان تكفير الكفار والمشركين وأولياؤهم هو الركن الأول من أركان التوحيد لقوله سبحانه ﴿فمن يكفر بالطاغوت ويؤمن بالله ... الآية﴾[159] فقد قدم سبحانه الكفر بالطاغوت وأوليائه على الأيمان به وبخلاف ذلك تختلط الأوراق والخنادق مع الكفار والمشركين وأوليائهم فلا تكون هنالك مفاصلة . وقد عجز أهل الأهواء ومدعو الإسلام ان يجدوا ما يرموا به أهل التوحيد غير انهم "مكفّرون" فقد رآنَ على قلوبهم أن يعوا بأن تكفير أهل الكفر والشرك ومن والاهم هو الركن الأول من أركان التوحيد والله سبحانه يقول ﴿ان الذين ارتدوا على أدبارهم من بعد ما تبين لهم الهدى الشيطان سولَ لهم وأملى لهم﴾[160].

وروي أن مصعب بن الزبير بعد قتله للمختار الكذاب استدعى أم ثابت بنت سمرة بن جندب زوجة المختار فسألها عنه فقالت : انه كافر فخلى سبيلها ، واستدعى زوجته الأخرى وهي عمرة بنت الصحابي الجليل النعمان بن بشير فسألها عنه فلم تكفره ، فكتب مصعب إلى أخيه عبد الله بن الزبير ، فأمره الأخير بقتلها لعدم تكفيرها الكافر .

وروى البخاري إن بقايا بني حنيفة لما رجعوا للإسلام وتبرءوا من مسيلمة وأقروا بكذبه ، كبر ذنبهم عند أنفسهم وتحملوا بأهاليهم إلى الثغر لأجل الجهاد في سبيل الله ، لعل ذلك يمحو عنهم ( الردة ) ، فنزلوا الكوفة وصار لهم بها محلة معروفة ومسجد يسمى مسجد بني حنيفة ، فمر بعض المسلمين ذات يوم بمسجدهم بين المغرب والعشاء فسمعوا منهم كلاما معناه أن مسيلمة كان على حق ، وهم جماعة كثيرون ، ولكن من لم يقله لم ينكره على من قاله ، فرفع أمرهم إلى عبد الله بن مسعود رضي الله عنه ، فجمع من عنده من الصحابة واستشارهم ، فاستتاب بعضهم وقتل بعضهم بدون استتابة فشمل العقاب من سمع الكلام ولم ينكره[161].

فتأمل رحمك الله انه لم يتوقف الصحابة في تكفيرهم كلهم المتكلم والحاضر الذي لم ينكر ، ولكن كان اختلافهم فقط في هل تقبل توبتهم أم لا ؟ فكان سبب قتل الحاضر هو عدم إنكاره لكلمة الكفر التي سمعها منهم وعدم تكفيره لهم ولم يقم بإبلاغ ذلك إلى أولياء الأمر .

وخلاصة القول انك إذا لم تكفر الكافر فسيكون حصيلة ذلك افتراءا على الله بإدخاله في الإسلام وموالاة له بمعاملته كسائر المسلمين من تزويج وتوريث وأكل ذبيحته والصلاة عليه بعد موته ودفنه في مقابر المسلمين .

-----------------------

[158] سورة الممتحنة 3 .
[159] البقرة 256
[160] سورة محمد 25.

[161] ذكرت الروايتين في مقدمة مختصر السيرة للشيخ محمد بن عبد الوهاب رحمه الله .

__________________

بِسْمِ اللّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ
وَلاَ تَحْسَبَنَّ اللّهَ غَافِلاً عَمَّا يَعْمَلُ الظَّالِمُونَ إِنَّمَا يُؤَخِّرُهُمْ لِيَوْمٍ تَشْخَصُ فِيهِ الأَبْصَارُ (42) ابراهيم
كفر من لم يكفّر الكافر والمشرك
أعيرونا مدافعكم اليوم لا مدامعكم .تحذير البرية من ضلالات الفرقة الجامية والمدخلية
المصابر غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 07-12-2006, 03:12 PM   #2
osman hassan
عضو جديد
 
تاريخ التّسجيل: Nov 2006
الإقامة: الامارات العربية المتحدة
المشاركات: 53
Exclamation

نرجو ملاحظة الفرق بين اعتقاد الشخص في نفسه وبين تكفير غيره، فهناك خلط في الفهم:
اولا القول بان تكفير الكافر والمشرك هو الركن الاول هذا خطا كبير:
والصواب هو ان يكفر الانسان بكل افعال واقوال الكفر فهذا شرط لايمانه هو: لكن تكفيره للاخرين هذا يلزمه اشياء كثيرة فاذا لم يكن يعرف كيف يحكم على الاخرين لكنه هو لا يرى ذلك فتكفيره للاخرين ليس ضروري لايمانه حتى تعمم هذه المسالة، كما ان لتكفير الاخرين يشترط اقامة الحجة، وانتفاء الموانع، فمن لم يمكنه ذلك كيف يكفر الاخرين، وعلى تلك القاعدة الخاطئة يكون كافرا لانه لم يكفر الكافر اوة غيره ،
اما ذكر الاية (( كفرنا بكم وبدأ بيننا وبينكم العداوة والبغضاء)) هذا كفر في اعتقاد المؤمن لنفسه هو يكفر بالئك لكن لم يقل كفرناكم، فالحديث هنا من جهة المؤن يحدث عن نفسه، في حين هو من جهة عالم يعلم اقامة الحجة، والقائل هنا ابراهيم عليه السلام ومن معه كما هو بداية الاية ((قَدْ كَانَتْ لَكُمْ أُسْوَةٌ حَسَنَةٌ فِي إِبْرَاهِيمَ وَالَّذِينَ مَعَهُ إِذْ قَالُوا لِقَوْمِهِمْ إِنَّا بُرَآءُ مِنْكُمْ وَمِمَّا تَعْبُدُونَ مِنْ دُونِ اللَّهِ كَفَرْنَا بِكُمْ وَبَدَا بَيْنَنَا وَبَيْنَكُمُ الْعَدَاوَةُ وَالْبَغْضَاءُ أَبَدًا حَتَّى تُؤْمِنُوا بِاللَّهِ وَحْدَهُ إِلا قَوْلَ إِبْرَاهِيمَ لأَبِيهِ لأَسْتَغْفِرَنَّ لَكَ وَمَا أَمْلِكُ لَكَ مِنَ اللَّهِ مِنْ شَيْءٍ رَبَّنَا عَلَيْكَ تَوَكَّلْنَا وَإِلَيْكَ أَنَبْنَا وَإِلَيْكَ الْمَصِيرُ )).
فهنا لا يتحدث عن شرط تكفير الاخرين وانما عن نفسه هو يكفر في داخله بما يفعل هؤلاء. وهناك فرق مع اشتراط تكفير الاخرين والا ليس بمسلم فهذا خطا في اصول الدين.
اما ذكرك بانه من الركن الاول فخطا: لان الركن الاول لمعتقد الشخص وليس في حكمه على الاخرين:
وهناك خطا كبير جدا في قاعدة شائعة بين طلبة العلم وغيرهم وهي عبارة كقاعدة تقول (( من لم يكفر الكافر فهو كافر)) اقول يجب الرجوع الى كل كتب العلم واصول الدين واصول الفقة لن تجد فيها هذه العبارة ولا حتى عند شخص مخطئ فانها موضة عند عوام طلبة العلم، ولا اقول هذا الا بعد تعمق في البحث حول اصول الدين لاكثر من ستة وعشرين عاما لم اجد من صححها.
واما ما ذكر من تكفير الصحابة لبعض من لم يكفر مسيلمة فهذا حجة على ذلك القول، لانه لم يكفرهم واستتابهم وهذا يعني عرض الحجة عليهم وذلك من امير المسلمين وليس بعضهم يكفر بعضا والاستتابة تعني تقديمه للحاكم ليدرس حاله ويحكم عليه وهذا سليم وفي كل مسالة دينية، ولا يعني التكفير لمجرد انه لم يكفر الكافر، فهذه عبارة عامة تشمل كل من لم يكفر وفيهم الجاهل للحكم والمتاول كما ان عمر رضي الله عنه لم يكفر من استحل الخمر متاولا، وايضا الجاهل لحال الشخص هو هو كذلك ام لا وكون الانسان يتريث ولا يكفر الاخرين فهذا افضل من التعجل في تكفيرهم لكن بعد ان يامر الحاكم المسلم بذلك يجب البناء على امره ومن خالفه يقدم لولي الامر ولا يكفر من كل سامع،
كما ان التكفير من العلماء يكون لفعله وليس لشخصه ويتوقف في تكفير المعين حتى استيفاء الشروط وانتفاء الموانع.

آخر تعديل بواسطة osman hassan ، 07-12-2006 الساعة 03:18 PM.
osman hassan غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 26-12-2006, 09:50 AM   #3
عبدان
Registered User
 
تاريخ التّسجيل: Dec 2006
المشاركات: 25
إفتراضي

كلام فارغ

الله يهديكم
عبدان غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 26-12-2006, 10:59 AM   #4
xalid
عضو فعّال
 
تاريخ التّسجيل: Nov 2005
المشاركات: 208
إفتراضي

هل للمسلم -ايا كان - ان يكفر مسلما
الم نسمع او نقرا- من كفر مسلما فقد كفر
اما كفى بالاعداء ينهشون عظامنا قبل لحومنا , فما اكتوينا الا بعد ان نبشنا عظامنا باجسادنا
ان الله في عون العبد ما كان العبد في عون اخيه
غفر الله لنا و هدانا
xalid غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 28-07-2007, 06:21 PM   #5
sbhhbs
ضيف
 
المشاركات: n/a
إفتراضي

السلام عليكم

اخواني اسمحوا لي ان اعيد صياغة الموضوع

لا اعتقد اننا نختلف على تكفير الكافر يعني لو جائنا رجل معلنا كفره فما نحكم له

ان خلافنا الفعلي حول كيفية الحكم على الناس هل هم كفار ام مؤمنين وحول هذه المسألة يجب ان يدور الحوار
فمن يقرر حال الناس اذا ادعوا الايمان وهم يفعلون الكفر وهل يحق لنا ان نكفر من بدا عليه الكفر وهو يدعي الاسلام
ام يجب ان نقبل ادعائه هذا واين الامر بالمعروف والنهي عن المنكر قبل اعلان كفره على الملاء
فان رأينا ان مجتمعا كاملا يتصرف بالكفر وهو يظنه الحق والايمان جهلا, فان هذا ليس كفر, الى ان نبين لهم, فان ابوا بعد البينة, يكفروا والا فلا .

لان للكفر شروط وللشرك شروط فالكافر هو من يعرف الحق ثم ينكره ويصر على ذلك وهذه مسؤولياتنا ان نبين للناس الحق قبل الحكم عليهم وقبل ارسالهم للقاضي وعدم معرفته لا تعني انه مؤمن

وما يحدث الان في مجتمعاتنا هو نتيجة تقصيرنا وضعفنا

نسال الله المغفرة لنا ولكل للمسلمين
  الرد مع إقتباس
قديم 28-07-2007, 11:06 PM   #6
ذوالفغار
عضو فعّال
 
تاريخ التّسجيل: Aug 2006
المشاركات: 318
إفتراضي

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
اخي في الله احمد لدي عدة اسئلة:
1ـ هل ينفع العمل مع الشرك ؟
2ـ كيف ننفي الشرك بالله ؟
3ـ هل يعلم الغيب احد ؟
4ـ ما هو الإلحاد وما حكم الملحد؟
ارجو الاجابه من سماحتكم وافيدونا افادكم الله . لنتزود من علمكم

بالمرصاد .
ذوالفغار غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 30-07-2007, 07:02 AM   #7
البوسنوي
عضو فعّال
 
تاريخ التّسجيل: May 2007
المشاركات: 334
إفتراضي

لا تعرف الحق بالرجال , اعرف الحق تعرف اهله
__________________
.
" بوش وعدنا بالهزيمة والله سبحانه وتعالى وعدنا بالنصر وسننتظر اي الوعدين ينجز اولا "

.
البوسنوي غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 31-07-2007, 11:25 PM   #8
sbhhbs
ضيف
 
المشاركات: n/a
إفتراضي

إقتباس:
المشاركة الأصلية بواسطة ذوالفغار
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
اخي في الله احمد لدي عدة اسئلة:
1ـ هل ينفع العمل مع الشرك ؟
2ـ كيف ننفي الشرك بالله ؟
3ـ هل يعلم الغيب احد ؟
4ـ ما هو الإلحاد وما حكم الملحد؟
ارجو الاجابه من سماحتكم وافيدونا افادكم الله . لنتزود من علمكم

بالمرصاد .
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته اخي في الله ذوالفغار
انا معك ان من لم يكفر الكافر هو كافر مثله من حيث المعنى المحدد للجملة
ولكني اراك تقصد بها المجتمع الحالي وهذا ما لا اتفق معك به لان المجتمع جاهل ومجهل والجاهل لا يكفر بل يعلم

فهل نكفر: النائم ...والغافل..وغير الواعي...والجاهل قبل ان نبين لهم حقيقة الامر

ثم ان الايات الكريمة التي اتيت بها لا تقول ذلك
بل انه توجد ايات تقول بعكس ذلك ولكن اختلاف المفاهيم يحدث اختلافا في التحليل

اما الحديث الذي ذكرت فتنقصه الادلة على الحدث لان الاسلام لا يقتل امرأة تحمي زوجها وما تعارض مع القران لا يأخذ به

1ـ هل ينفع العمل مع الشرك ؟
والجواب يعتمد على نوع العمل والا فكيف نخرجهم من الشرك الى التوحيد
اما خدمة الشرك ليكبر ويترعرع فهذا لا يجوز بل انه اكبر من الشرك نفسه

2- كيف ننفي الشرك بالله ؟
لو حددت السؤال لحددنا الاجابة ولكني اجيب بالعلم ننفي الشرك من انفسنا ومن انفس غيرنا وبالجهل نقع بالشرك ونظنه الايمان كما هو الحال الان مع الاغلبية
وللاسف
4- ما هو الإلحاد وما حكم الملحد؟
الملحد هو من ينكر وجود الله تعالى ويرفض الادلة في اثباته (يرفض العلم)
والمشرك يقر بوجود الله تعالى ولكنه يشرك مع الله شيئا آخر من غير علم

لا يوجد حكم للملحد غير البراءة من افعاله
﴿كفرنا بكم وبدا بيننا وبينكم العداوة والبغضاء أبدا حتى تؤمنوا بالله وحده ... )
وهنا الاية تدل على ذلك فلا يعقل ان نحب نؤمن او نصادق او نحب الكفرة حتى يؤمنوا

اذا من الذي يقاتل :
من يمنعك تبليغ الرسالة فان لم يفعل فلا يقاتل لان الاسلام قوي بالحجة ولا يضيره ملحد يأبى الدخول في الاسلام
ولذلك كانت قريش تخشى الكلمة اكثر مما تخشى الجيوش
3ـ هل يعلم الغيب احد ؟
هذا سؤال هام جدا لان فيه مفاهيم مغلوطة لذا نسأل اولا ماهو الغيب المقصود
ان معرفة ماهو موجود داخل صندوق مغلق لا يعد غيبا وانما الغيب الذي لا يعلمه الا الله وحده هو الحدث الذي لم يسمح الله بحدوثه بعد فكيف لاحد ان يعلمه غير الله تعالى
اما ما في داخل الصندوق فنعم نستطيع معرفته لان الله سمح بوجوده وسمح لنا بمعرفته ان اخذنا باسباب المعرفة
وهذا موضوع يطول الحديث به وهو صعب على البعض لادراكه

وكن على يقين ان مصدر اجاباتي هو القرآن الكريم بالدرجة الاولى

واليك هذا الرابط حاول ان تقرأ مشاركاتي ودعك من الباقين هناك ولي هدف من ذلك اراك بعد الاطلاع عليها ان شاء الله تعالى وحاول ان تعرف لماذا انا اوقفت الحوار هناك:
http://hewar.khayma.com/showthread.php?t=63961

واخيرا اخي انا انسان مثلك وربما اكون قد اخطأ في شيء ولك ان ترده علي ولكن يبقى هذا رأيي لا الزم به احدا
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
ولنا عودة باذن الله تعالى
  الرد مع إقتباس
قديم 01-08-2007, 08:05 PM   #9
talal22
عضو فعّال
 
تاريخ التّسجيل: Sep 2001
المشاركات: 261
إفتراضي

رد على بعض المداخلات

الشخص يكون «كافرًا» لعدم إيمانه بالله ورسوله –صلى الله عليه وسلم- دون الحاجة إلى حواره؛ لأن عدم الحوار لا يعني انفصال وصف الكفر عنه، فإنْ آمن بعد الحوار صار مسلمًا، وإن لم يؤمن بقي على وصف «الكفر»، قال تعالى (وَإِنْ أَحَدٌ مِنَ الْمُشْرِكِينَ اسْتَجَارَكَ فَأَجِرْهُ حَتَّى يَسْمَعَ كَلَامَ اللَّهِ ثُمَّ أَبْلِغْهُ مَأْمَنَهُ ذَلِكَ بِأَنَّهُمْ قَوْمٌ لَا يَعْلَمُونَ )[التوبة:6] فسماه الله مشركًا قبل سماعه القرآن. ولهذا لا يسأل في بلد أهله مسلمون عن إسلام أفراده، كما أنه لا يسأل في بلد أهله كفار عن كفر أفراده، وهذا الوصف «الكافر» ليس تعاليًا بل هو وصف شرعي ومن يريد التبين يرجع إلى معجم ألفاظ القرآن الكريم لتعلموا كثرة ورود الأصل اللغوي «كفر» في كلام الله عز وجل الذي (لَا يَأْتِيهِ الْبَاطِلُ مِنْ بَيْنِ يَدَيْهِ وَلَا مِنْ خَلْفِهِ تَنْزِيلٌ مِنْ حَكِيمٍ حَمِيدٍ )

اليهودي « كافر»، والنصراني «كافر»، والمشرك «كافر»، والملحد «ر كافر». ومن شك في كفر هؤلاء فهو كافر مثلهم؛ قال تعالى (إِنَّ الدِّينَ عِنْدَ اللَّهِ الْإِسْلَامُ وَمَا اخْتَلَفَ الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ إِلَّا مِنْ بَعْدِ مَا جَاءَهُمُ الْعِلْمُ بَغْيًا بَيْنَهُمْ وَمَنْ يَكْفُرْ بِآَيَاتِ اللَّهِ فَإِنَّ اللَّهَ سَرِيعُ الْحِسَابِ)[آل عمران:19]، وقال تعالى (وَمَنْ يَبْتَغِ غَيْرَ الْإِسْلَامِ دِينًا فَلَنْ يُقْبَلَ مِنْهُ وَهُوَ فِي الْآَخِرَةِ مِنَ الْخَاسِرِينَ)[آل عمران:85]، وقال تعالى (الْيَوْمَ يَئِسَ الَّذِينَ كَفَرُوا مِنْ دِينِكُمْ فَلَا تَخْشَوْهُمْ وَاخْشَوْنِ الْيَوْمَ أَكْمَلْتُ لَكُمْ دِينَكُمْ وَأَتْمَمْتُ عَلَيْكُمْ نِعْمَتِي وَرَضِيتُ لَكُمُ الْإِسْلَامَ دِينًا )[المائدة:3].
talal22 غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 02-08-2007, 03:01 AM   #10
sbhhbs
ضيف
 
المشاركات: n/a
إفتراضي

السلام عليكم

اخي طلال انا شخصيا ارحب بك للحوار وبالنسبة للموضوع الاول ربما اعمل بنصيحتك ولكني ضيف وما زلت ادرس المكان ونوعية الاعضاء حتى لا يخيب املي مرة ثانية لان ما اتكلم به امور عميقة جدا وتحتاج من يحسن الاستماع والادراك
سوف ابدا معك من هنا واعذرني لتأجيل اجاباتك الاخرى

"الكافر" كلمة تعني بالغة العربية =من يكفر الحب تحت الارض اي يخبيء البذور تحت التراب وهو يعلم انها موجودة وجمعها كفار اي الزراع ارجع الى تفسير الاية "كَمَثَلِ غَيْثٍ أَعْجَبَ الْكُفَّارَ نَبَاتُهُ ثُمَّ يَهِيجُ فَتَرَاهُ مُصْفَرًّا ثُمَّ يَكُونُ حُطَامًا(20)
ما معنى الكفار هنا

اما كلمة كافر من الناحية الدينية فهي كل من يرفض الاسلام وهي تشمل الملحد والمشرك ولكن لكل منهم حكمه الخاص فنحن ناكل طعام الكفرة من اهل الكتاب ولا نفعل مع الكفرة من غيرهم مع انهم كلهم كفرة

(وَإِنْ أَحَدٌ مِنَ الْمُشْرِكِينَ اسْتَجَارَكَ فَأَجِرْهُ حَتَّى يَسْمَعَ كَلَامَ اللَّهِ ثُمَّ أَبْلِغْهُ مَأْمَنَهُ ذَلِكَ بِأَنَّهُمْ قَوْمٌ لَا يَعْلَمُونَ )[التوبة:6]
الاية الكريمة تعني وجوب الاحسان للمشركين اذا طلبوا المساعدة الى ان يحاوروا ويصل العلم اليهم وهي دليل على جواز التعامل لاجل الدعوة كما ذكرنا سابقا
ولقد حدثت عندنا قصة في مسجد من المساجد في الاردن:
جاء هندي ودخل المسجد وسئل ماذا تريد
فقال لاشيء سوى اني متضايق نفسيا ولم اعرف ما افعل وبما ان هذا مكان مقدس جئت اليه
فقام الاخوان بطرده بحجة ان المشركين نجس ولا يجوز دخولهم المساجد
وكان اولا بهم ان يتذكروا هذه الاية ويجيروا هذا المشرك حتى يسمع كلام الله وخصوصا انه يتكلم العربية وانه في ازمة نفسية وضيق

ان المشرك يبقى مشرك سواء سمع ام لم يسمع القرآن وانا لم اقل غير ذلك ولكن هل يقتل قبل او بعد والجواب لا قبل ولا بعد بل يقتل عندما يكون خطرا علينا ولا يقتل مستضعفا

ان جميع الايات في مشاركتك هذه هي تعريف للكافر ونحن لا نختلف على التعريف بل على كيفية التصرف مع هؤلاء الكفرة

بالنسبة لمشاركتك الاخرى حول العهد راجع تفسير الاية " وَإِذْ أَخَذَ رَبُّكَ مِن بَنِي آدَمَ مِن ظُهُورِهِمْ ذُرِّيَّتَهُمْ وَأَشْهَدَهُمْ عَلَى أَنفُسِهِمْ أَلَسْتَ بِرَبِّكُمْ قَالُواْ بَلَى شَهِدْنَا أَن تَقُولُواْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ إِنَّا كُنَّا عَنْ هَذَا غَافِلِينَ [172] أَوْ تَقُولُواْ إِنَّمَا أَشْرَكَ آبَاؤُنَا مِن قَبْلُ وَكُنَّا ذُرِّيَّةً مِّن بَعْدِهِمْ أَفَتُهْلِكُنَا بِمَا فَعَلَ الْمُبْطِلُونَ [173]

هذه اية العهد بيننا وبين الله تعالى والاية التي ذكرتها انت (مشكورا) تؤكد هذه الاية

ولذلك جاء الرسل مذكرين ومنذرين

وختاما احيك اخي طلا ل على بعض المشاركات التي شاهدتها لك ولكن انصحك بالرد غبر المباشر مع هؤلاء السفهاء حتى لا تضطر لمجاراتهم في الفاظهم السوقية -تفهم قصدي

وشكرا للجميع وتحية خاصة لاخينا ذو الفغار

والسلام عليكم

آخر تعديل بواسطة sbhhbs ، 02-08-2007 الساعة 03:23 AM.
  الرد مع إقتباس
المشاركة في الموضوع


عدد الأعضاء الذي يتصفحون هذا الموضوع : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع
بحث في هذا الموضوع:

بحث متقدم
طريقة العرض

قوانين المشاركة
You may not post new threads
You may not post replies
You may not post attachments
You may not edit your posts

BB code is متاح
كود [IMG] متاح
كود HTML غير متاح
الإنتقال السريع

Powered by vBulletin Version 3.7.3
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
 
  . : AL TAMAYOZ : .