العودة   حوار الخيمة العربية > القسم الاسلامي > الخيمة الاسلامية

« آخـــر الـــمـــشـــاركــــات »
         :: نظرات فى كتاب أحاديث أحمد بن محمد بن إسماعيل السرجاني (آخر رد :رضا البطاوى)       :: الى صحافي إسرائيلي موسادي (آخر رد :عبداللطيف أحمد فؤاد)       :: نقد كتاب الأربعون النبوية في مغفرة الذنوب البشرية (آخر رد :رضا البطاوى)       :: قراءة فى رسالة مهمات المسائل في المسح على الخفين (آخر رد :رضا البطاوى)       :: نظرات فى كتاب التسامح بين الفروسية الألمانية والفروسية العربية (آخر رد :رضا البطاوى)       :: International fire of jealous (آخر رد :عبداللطيف أحمد فؤاد)       :: قراءة فى جزء حديث أبي القاسم الطيب بن يمن بن عبد الله (آخر رد :رضا البطاوى)       :: نظرات فى دعاء حزب الشكوى (آخر رد :رضا البطاوى)       :: قراءة فى مقال الكاريزما وأهميتها للشخصيات القيادية (آخر رد :رضا البطاوى)       :: نقد كتاب ألوهية محمد في العقيدة الإسلامية (آخر رد :رضا البطاوى)      

 
 
خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع طريقة العرض
غير مقروءة 17-09-2022, 07:53 AM   #1
رضا البطاوى
من كبار الكتّاب
 
تاريخ التّسجيل: Aug 2008
المشاركات: 5,027
إفتراضي قراءة في مخطوط في فضل شعبان من أمالي ابن عساكر

قراءة في مخطوط في فضل شعبان من أمالي ابن عساكر
المؤلف أبو القاسم علي بن الحسن بن هبة الله بن عساكر والكتاب عبارة عن درس ألقاه ابن عساكر على تلاميذه في فضل شهر شعبان وهو كله روايات وهى :
1 - أخبرنا الإمام أبو عبد الله محمد بن الفضل بن أحمد الصاعدي، في كتابه، وأخبرنا الحافظ أبو سعد عبد الكريم بن محمد بن منصور السمعاني، عنه، أنبأنا الأستاذ العالم أبو يعلى إسحاق بن عبد الرحمن بن أحمد الصابوني، قراءة عليه في صفر سنة إحدى وخمسين وأربع مئة، أنبأنا أبو الخير أحمد بن محمد بن عمر القنطري، حدثنا محمد بن إسحاق بن إبراهيم الثقفي، حدثنا إسحاق بن إبراهيم الحنظلي، أخبرنا معاذ بن هشام، حدثني أبي، عن يحيى بن أبي كثير، قال أبو سلمة، عن عائشة قالت: لم يكن رسول الله صلى الله عليه وسلم في شهر من السنة أكثر صياما منه في شعبان، فكان يصوم شعبان كله، وكان يقول: خذوا من الأعمال ما تطيقون، فإن الله، عز وجل، لم يمل حتى تملوا، وكان يقول: أحب الأعمال إلى الله، عز وجل، ما داوم عليه صاحبه، وإن قل.
هذا حديث صحيح، رواه البخاري في " صحيحه "، عن معاذ بن فضالة، عن هشام، مختصرا.
وهشام، هو ابن أبي عبد الله الدستوائي."
الحديث لم يحدث للتالى :
ان الرسول يعلم أن أفطار أكثر ثوابا له من الصوم لأن صوم يوم يساوى عشر حسنات كما قال تعالى:
" من جاء بالحسنة فله عشر أمثالها"
وفى افطاره في النهار يمكن أن يحصل على عشرين حسنة من وجبتى الافطار والغداء ويحصل على ثلاثين حسنة إذا شرب ثلاث مرات في النهار وهو ما يعنى أن الافطار يجلب له على ألقل ثلاثين حسنة بينما الصوم لن يجلب له سوى عشرة
ثم قال :
2 - أخبرنا الإمام أبو الفتح نصر الله بن محمد بن عبد القوي المصيصي الفقيه، أخبرنا القاضي الجليل أبو منصور محمد بن أحمد بن علي بن شكرويه الأصبهاني بها، حدثنا أبو إسحاق إبراهيم بن عبد الله بن محمد بن خورشيد قوله، حدثنا القاضي أبو عبد الله الحسن بن إسماعيل المحاملي، حدثنا الفضل بن سهل الأعرج، حدثنا أبو داود الحفري، حدثنا سفيان، عن منصور، عن خالد، عن عائشة، قالت: كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يصوم شعبان، ويتحرى الاثنين والخميس.
قال ابن شكرويه: تفرد به أبو داود الحفري.
أخرجه أبو عبد الرحمن النسائي، في " كتابه "، عن أحمد بن سليمان، عن أبي داود."
في الحديث 1و2 يصوم شهر شعبان كله وهو ما يناقض أنه يصوم اكثر شعبان في الحديث3وهو :
3 - أخبرنا أبو القاسم زاهر بن طاهر بن محمد بن يوسف المستملي في كتابه بنيسابور، وأخبرنا والدي عنه غير مرة، أنبأنا أبو بكر أحمد بن الحسين بن علي بن موسى البيهقي الحافظ، حدثنا أبو محمد عبد الله بن يوسف إملاء , بنيسابور , وأبو الحسين بن بشران، قراءة عليه ببغداد، قالا: أنبأنا عبد الله بن محمد بن إسحاق الفاكهي، بمكة , حدثنا أبو يحيى بن أبي مسرة، وهو عبد الله بن أحمد المكي، حدثنا يحيى بن محمد الجاري، حدثنا عبد العزيز بن محمد، عن يزيد بن الهاد، عن محمد بن إبراهيم، عن أبي سلمة، عن عائشة أنها قالت: إن كانت إحدانا لتفطر في زمان رسول الله صلى الله عليه وسلم فما تقدر على أن تقضيه مع رسول الله صلى الله عليه وسلم حتى يأتي شعبان ما كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يصوم من شهر ما كان يصوم من شعبان، كان يصومه كله إلا قليلا بل كان يصومه كله.
أخرجه مسلم في " صحيحه "، عن محمد بن يحيى بن أبي عمر العدني، عن عبد العزيز بن محمد الداروردي.
وأخرجه أبو عبد الرحمن النسائي، عن أحمد بن سعد بن الحكم بن أبي مريم، عن نافع بن يزيد المصري , عن يزيد بن عبد الله بن أسامة بن الهاد الجاري، من أهل الجار، وهي قرية على بحر القلزم. والجاري، من أهل الجار، وهي قرية على بحر القلزم." والدليل هو قولهم "، كان يصومه كله إلا قليلا"
والملاحظ في الرواية تناقضها مع بعضها فمرة يصومه إلا قليلا وهو قولهم" كان يصومه كله إلا قليلا" ومرة يصوم كله وهو قولهم" بل كان يصومه كله"
ثم قال :
4 - أخبرنا أبو الفتح بن أبي عبد الله الثغري، أخبرنا أبو الفرج الإسفرائيني، أخبرنا أبو الحسن علي بن منير، أخبرنا محمد بن عبد الله بن زكريا، أخبرنا أبو عبد الرحمن النسائي، أخبرنا محمود بن غيلان، حدثنا أبو داود، قال: أنبأنا شعبة، عن منصور، قال: سمعت سالم بن أبي الجعد، عن أبي سلمة، عن أم سلمة، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان لا يصوم شهرين متتابعين إلا شعبان ورمضان.
5 - قال: وأخبرنا النسائي، أخبرنا محمد بن الوليد البصري البسري، حدثنا محمد، حدثنا شعبة، عن توبة , هو العنبري، عن محمد بن إبراهيم، عن أبي سلمة، عن أم سلمة، عن النبي صلى الله عليه وسلم , أنه لم يكن يصوم من السنة شهرا تاما، إلا شعبان يصل به رمضان.
إسناد حسن، وحديث حسن."
والخطأ في الحديثين صيام النبى (ص)لشعبان ورمضان وهذا يخالف أن الله أمر بصوم رمضان فقط فقال :
"فمن شهد منكم الشهر فليصمه "
كما أن النبى (ص)يعلم أن الإفطار ثلاثة وجبات أكثر ثوابا من الصيام فهذا 30 وذاك 10مصداق لقوله تعالى :
"من جاء بالحسنة فله عشر أمثالها ".
6 - أخبرنا أبو الدر ياقوت بن عبد الله التاجر الرومي مولى ابن البخاري، قدم علينا، أنبأنا الخطيب أبو محمد عبد الله الصريفني، قراءة عليه، ولم يسمع، حدثنا أبو طاهر محمد بن عبد الرحمن بن العباس المخلص، املاء يوم الجمعة لسبع خلون من شعبان سنة ثلاث وتسعين وثلاث مئة في جامع المنصور، حدثنا أبو حامد محمد بن هارون الحضرمي، حدثنا محمد بن حرب، حدثنا يزيد بن هارون، أخبرنا صدقة بن موسى، عن ثابت البناني، عن أنس بن مالك، قال: سئل رسول الله صلى الله عليه وسلم: أي الصيام أفضل؟ قال: صيام شعبان تعظيما لرمضان، وسئل أي الصدقة أفضل؟ قال: صدقة في رمضان.
أخرجه الإمام أبو عيسى محمد بن عيسى الترمذي في " جامعه "، عن محمد بن إسماعيل البخاري، عن أبي سلمة موسى بن إسماعيل التبوذكي، عن صدقة بن موسى الدقيقي، عن ثابت بن أسلم البناني، وقال: غريب."
الخطأ تفاوت أجر الصوم في شعبان وغيره وهو ما يناقض كونه بعشر حسنات لكونه عمل غير مالى كما قال تعالى:
ط من جاء بالحسنة فله عشر أمثالها"
7 - أخبرنا الإمام أبو الفتح المصيصي، أخبرنا أبو الفرج سهل بن بشر بن أحمد، أخبرنا أبو الحسن علي بن منير بن أحمد بن الحسن، أخبرنا أبو الحسن محمد بن عبد الله بن زكريا بن حيويه النيسابوري، أخبرنا أبو عبد الرحمن النسائي، أخبرنا عبيد الله بن سعد بن إبراهيم بن سعد، قال: حدثنا عمي، حدثنا أبي، عن ابن إسحاق، حدثني محمد بن إبراهيم، عن أبي سلمة، عن عائشة، قالت: لم يكن رسول الله صلى الله عليه وسلم لشهر أكثر صياما منه لشعبان، كان يصومه أو عامته."

رضا البطاوى غير متصل   الرد مع إقتباس
 


عدد الأعضاء الذي يتصفحون هذا الموضوع : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع
بحث في هذا الموضوع:

بحث متقدم
طريقة العرض

قوانين المشاركة
You may not post new threads
You may not post replies
You may not post attachments
You may not edit your posts

BB code is متاح
كود [IMG] متاح
كود HTML غير متاح
الإنتقال السريع

Powered by vBulletin Version 3.7.3
Copyright ©2000 - 2023, Jelsoft Enterprises Ltd.
 
  . : AL TAMAYOZ : .