العودة   حوار الخيمة العربية > القسم الاسلامي > خيمة الحج والعمرة

« آخـــر الـــمـــشـــاركــــات »
         :: قراءة فى خطبة شهر التوبة (آخر رد :رضا البطاوى)       :: نقد خطبة غزوة الأحزاب (آخر رد :رضا البطاوى)       :: قراءة فى بحث الاستراتيجية ومراقبة التسيير (آخر رد :رضا البطاوى)       :: سباق الثعالب الى عتبة المناصب (آخر رد :اقبـال)       :: نظرات فى خطبة خسر المتشائمون (آخر رد :رضا البطاوى)       :: قراءة فى كتاب رسالة إلى الرياضي (آخر رد :رضا البطاوى)       :: قراءة فى كتاب الأربعون الحديثية في آداب المساجد الإسلامية (آخر رد :رضا البطاوى)       :: نظرات فى كتاب فريضة الحج وجواز النيابة فيها (آخر رد :رضا البطاوى)       :: الموت (آخر رد :عبداللطيف أحمد فؤاد)       :: قراءة فى جزء فيه من روى عن النبي (ص) من الصحابة في الكبائر (آخر رد :رضا البطاوى)      

 
خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع طريقة العرض
غير مقروءة 28-10-2009, 11:57 PM   #1
parsawe
عضو جديد
 
تاريخ التّسجيل: Mar 2008
المشاركات: 32
إفتراضي تكرار الحج


أهدي هذه القصة
إلى الذين يكررون الحج في كل عام
رغم أنهم يرون في كثير من أحبائهم
من يتشوق إلى حجة الإسلام، ولا يستطيع إليها سبيلا
يرون الفقير الجائع ، وابن السبيل الضائع
ويرون المقهور والذليل والشيخ الكبير
وصاحب العيال الكثيرة
وذوي الدخل القليل المحدود
ثم لا يهشون لهم ولا يبشون
بل عندما يحين وقت الرحيل
يأتون إليهم مودعين وآثار العزة والعظمة
تظهر على وجوههم إنا إلى الحج ذاهبون
وينظرون إلى من ذكرت نظرة الشفقة
مساكين نحن في كل سنة نحج وهم إلى الآن قاعدون
وكأن الفخر والشبع والتخمة
أنستهم الجياع الضعفاء الذين لا يقدرون
؟؟؟؟؟؟؟؟
كان عبد الله بن المبارك – رضي الله عنه – يحج عاماً ويغزو في سبيل الله عاماً آخر، وفي العام الذي أراد فيه الحج.. خرج ليلة ليودع أصحابه قبل سفره.. وفي الطريق وجد منظراً ارتعدت له أوصاله. واهتزت له أعصابه!!.
وجد سيدة في الظلام تنحني على كومة أوساخ وتلتقط منها دجاجة ميتة.. تضعها تحت ذراعها.. وتنطلق في الخفاء.. فنادى عليها وقال لها: ماذا تفعلين يا أمة الله؟
فقالت له: يا عبد الله – اترك الخلق للخالق فلله تعالى في خلقه شؤون، فقال لها ابن المبارك: ناشدتك الله أن تخبريني بأمرك.. فقالت المرأة له: أما وقد أقسمت عليّ بالله.. فلأخبرنَّك:
فأجابته دموعها قبل كلماتها : إن الله قد أحل لنا الميتة..أنا أرملة فقيرة وأم لأربع بنات غيب راعيهم الموت واشتدت بنا الحال ونفد مني المال وطرقت أبواب الناس فلم أجد للناس قلوبا رحيمة فخرجت ألتمس عشاء لبناتي اللاتي أحرق لهيب الجوع أكبادهن فرزقني الله هذه الميتة .. أفمجادلني أنت فيها؟
وهنا تفيض عينا ابن المبارك من الدمع وقال لها: خذي هذه الأمانة وأعطاها المال كله الذي كان ينوي به الحج.. وأخذتها أم اليتامى، ورجعت شاكرة إلى بناتها. وعاد ابن المبارك إلى بيته، وخرج الحجاج من بلده فأدوا فريضة الحج، ثم عادوا، وكلهم شكر لعبد الله ابن المبارك على الخدمات التي قدمها لهم في الحج.

يقولون: رحمك الله يا ابن المبارك ما جلسنا مجلسا إلا أعطيتنا مما أعطاك الله من العلم ولا رأينا خيرا منك في تعبدك لربك في الحج هذا العام
فعجب ابن المبارك من قولهم، واحتار في أمره وأمرهم، فهو لم يفارق البلد، ولكنه لايريد أن يفصح عن سره
وفي المنام يرى رجلا يشرق النور من وجهه يقول له: السلام عليك يا عبدالله ألست تدري من أنا؟ أنا محمد رسول الله أنا حبيبك في الدنيا وشفيعك في الآخرة جزاك الله عن أمتي خيرا

يا عبد الله بن المبارك، لقد أكرمك الله كما أكرمت أم اليتامى.. وسترك كما سترت اليتامى، إن الله – سبحانه وتعالى – خلق ملكاً على صورتك.. كان ينتقل مع أهل بلدتك في مناسك الحج.. وإن الله تعالى كتب لكل حاج ثواب حجة وكتب لك أنت ثواب سبعين حجة.
parsawe غير متصل  
غير مقروءة 29-10-2009, 04:46 AM   #2
المراسل
" الراصــــــــــــــــد "
 
الصورة الرمزية لـ المراسل
 
تاريخ التّسجيل: Nov 2006
المشاركات: 3,099
إرسال رسالة عبر MSN إلى المراسل
إفتراضي

بارك الله فيك

وجزاك الله خيرا
__________________
مسؤول على موقع

المراسل غير متصل  
 


عدد الأعضاء الذي يتصفحون هذا الموضوع : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع
بحث في هذا الموضوع:

بحث متقدم
طريقة العرض

قوانين المشاركة
You may not post new threads
You may not post replies
You may not post attachments
You may not edit your posts

BB code is متاح
كود [IMG] متاح
كود HTML غير متاح
الإنتقال السريع

Powered by vBulletin Version 3.7.3
Copyright ©2000 - 2022, Jelsoft Enterprises Ltd.
 
  . : AL TAMAYOZ : .