العودة   حوار الخيمة العربية > القسم الاسلامي > الخيمة الرمضانية

« آخـــر الـــمـــشـــاركــــات »
         :: نقد كتاب الإصابة بالعين (آخر رد :رضا البطاوى)       :: انهيار امني في اقليم كردستان شمال العراق (آخر رد :اقبـال)       :: نقد كتاب فصل الخطاب فى تحريف كتاب رب الأرباب (آخر رد :رضا البطاوى)       :: نقد كتيب من آداب المروءة وخوارمها (آخر رد :رضا البطاوى)       :: احتجاجات عارمة في محافظات اقليم كردستان شمال العراق وتعطيل الدوام (آخر رد :اقبـال)       :: قراءة فى كتاب إشارات مضيئة (آخر رد :رضا البطاوى)       :: قراءة فى كتاب التفسير بالرأي (آخر رد :رضا البطاوى)       :: نقد كتاب أحكام الخلع (آخر رد :رضا البطاوى)       :: قراءة فى بحث الكيمياء وجابر بن حيان (آخر رد :رضا البطاوى)       :: عمليات مجاهدي المقاومة العراقية (آخر رد :اقبـال)      

 
خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع طريقة العرض
غير مقروءة 20-06-2010, 08:30 PM   #1
فسحة أمل
مشرفة عدسة الأعضاء واللقطات
 
تاريخ التّسجيل: Mar 2009
المشاركات: 1,583
Smile اللهم بلغنا رمضان





اللهم بلّغنا رمضان



وتمضي بنا الأيام وتتعاقب الأسابيع وتتوالى الشهور.. ويقترب منا قدوم شهر الخير والبركة والرحمات، ويعلو نداء المؤمنين ودعاؤهم الخالد
اللهم بلغنا رمضان
إنه النداء الخالد الذي ردَّده الحبيب- صلى الله عليه وسلم- عندما كان يقترب موعد قدوم الشهر الكريم، فقد ورد أن النبي- صلى الله عليه وسلم- كان إذا دخل رجب قال
اللهم بارك لنا في رجب وشعبان وبلغنا رمضان


"اللهم بلغنا رمضان"
__________________



فسحة أمل غير متصل  
غير مقروءة 21-06-2010, 02:33 AM   #2
عين العقل
عضو مشارك
 
الصورة الرمزية لـ عين العقل
 
تاريخ التّسجيل: May 2010
الإقامة: مصر
المشاركات: 616
إفتراضي

اللهم بلغنا رمضان واجعلنا من عتقائك فيه ولا تحرمنا خير ليلة القدر ولا تفتنا بعدها
__________________

اللهم جنبنا لفتن ماظهر منها وما بطن


لا تجعل الإختلاف فى الرأى يفسد للود قضيه
عين العقل غير متصل  
غير مقروءة 21-06-2010, 11:48 AM   #3
ابن يوسف الطبيب
عضو نشيط
 
تاريخ التّسجيل: Dec 2007
الإقامة: مصر
المشاركات: 184
إرسال رسالة عبر ICQ إلى ابن يوسف الطبيب إرسال رسالة عبر بريد الياهو إلى ابن يوسف الطبيب
إفتراضي

يقول سبحانه في سورة التوبة " ولو أرادوا الخروج لأعدوا له عدة " وأي عبادة أحق بالعدة من العبادة في شهر الله الكريم وخير العدة هي ما كانت عدة القلب وإصلاح القلب من آفاته هي أول الطريق لاستقبال الشهر الكريم فتنشط النفس للعبادة وترقى الروح من عالمها السفلي إلى عالمها الذي خلقت منه ونشأت فيه وهو العالم العلوي ولذلك كان حقا على كل مسلم أن يبدأ من الآن إن لم يكن يقوم الليل فليقم الليل بين يدي العزيز وإن لم يكن يصوم فليبدأ من الآن بصيام الاثنين والخميس على الأقل وليراقب نفسه ولسانه وتعاملاته مع الخلق فلا يكثر الاختلاط وليعد كلماته وليحرص على تدبر آيات الذكر الحكيم ففيها أكبر الأثر في صلاح القلب وليجعل جل همه تحقيق الإخلاص لله وحده بلا رياء أو طلبا للسمعة وليحرص على متابعة السنة بالدليل الصحيح ويقض على أمراض قلبه من العجب والكبر وغيرهما وليعلنها من الآن توبة صادقة ورغبة في نعيم الله المقيم وهروبا من عذابه وغضبه.....
وهذه بعض الكتب التي قرأتها ووجدت فيها الأثر الكبير في إصلاح القلب والإقبال على الرحمن الرحيم بكل حب وخوف ورجاء ........
كتاب القواعد الحسان في أسرار الطاعة والاستعداد لرمضان لفضيلة الشيخ رضا بن أحمد صمدي
كتاب مختصر منهاج القاصدين للإمام ابن قدامة المقدسي
كتاب علو الهمة لفضيلة الشيخ الدكتور محمد بن إسماعيل المقدم
كتاب البحر الرائق في الزهد والرقائق لفضيلة الشيخ الدكتور أحمد فريد
كتاب الإيمان وأثره في القلب لفضيلة الشيخ الدكتور ياسر برهامي

وأخيرا اللهم بلغنا رمضان واجعلنا من عتقاء الشهر الكريم ونعوذ بك من ان نكون ممن قال فيهم نبيك " خاب وخسر من أدرك رمضان ولم يغفر له " إنك سبحانك نعم المولى ونعم النصير .........
ابن يوسف الطبيب غير متصل  
غير مقروءة 21-06-2010, 01:59 PM   #4
فسحة أمل
مشرفة عدسة الأعضاء واللقطات
 
تاريخ التّسجيل: Mar 2009
المشاركات: 1,583
إفتراضي

إقتباس:
المشاركة الأصلية بواسطة عين العقل مشاهدة مشاركة
اللهم بلغنا رمضان واجعلنا من عتقائك فيه ولا تحرمنا خير ليلة القدر ولا تفتنا بعدها

اللهم آمين يارب العالمين
__________________



فسحة أمل غير متصل  
غير مقروءة 21-06-2010, 02:02 PM   #5
فسحة أمل
مشرفة عدسة الأعضاء واللقطات
 
تاريخ التّسجيل: Mar 2009
المشاركات: 1,583
إفتراضي

إقتباس:
المشاركة الأصلية بواسطة ابن يوسف الطبيب مشاهدة مشاركة
يقول سبحانه في سورة التوبة " ولو أرادوا الخروج لأعدوا له عدة " وأي عبادة أحق بالعدة من العبادة في شهر الله الكريم وخير العدة هي ما كانت عدة القلب وإصلاح القلب من آفاته هي أول الطريق لاستقبال الشهر الكريم فتنشط النفس للعبادة وترقى الروح من عالمها السفلي إلى عالمها الذي خلقت منه ونشأت فيه وهو العالم العلوي ولذلك كان حقا على كل مسلم أن يبدأ من الآن إن لم يكن يقوم الليل فليقم الليل بين يدي العزيز وإن لم يكن يصوم فليبدأ من الآن بصيام الاثنين والخميس على الأقل وليراقب نفسه ولسانه وتعاملاته مع الخلق فلا يكثر الاختلاط وليعد كلماته وليحرص على تدبر آيات الذكر الحكيم ففيها أكبر الأثر في صلاح القلب وليجعل جل همه تحقيق الإخلاص لله وحده بلا رياء أو طلبا للسمعة وليحرص على متابعة السنة بالدليل الصحيح ويقض على أمراض قلبه من العجب والكبر وغيرهما وليعلنها من الآن توبة صادقة ورغبة في نعيم الله المقيم وهروبا من عذابه وغضبه.....
وهذه بعض الكتب التي قرأتها ووجدت فيها الأثر الكبير في إصلاح القلب والإقبال على الرحمن الرحيم بكل حب وخوف ورجاء ........
كتاب القواعد الحسان في أسرار الطاعة والاستعداد لرمضان لفضيلة الشيخ رضا بن أحمد صمدي
كتاب مختصر منهاج القاصدين للإمام ابن قدامة المقدسي
كتاب علو الهمة لفضيلة الشيخ الدكتور محمد بن إسماعيل المقدم
كتاب البحر الرائق في الزهد والرقائق لفضيلة الشيخ الدكتور أحمد فريد
كتاب الإيمان وأثره في القلب لفضيلة الشيخ الدكتور ياسر برهامي
وأخيرا اللهم بلغنا رمضان واجعلنا من عتقاء الشهر الكريم ونعوذ بك من ان نكون ممن قال فيهم نبيك " خاب وخسر من أدرك رمضان ولم يغفر له " إنك سبحانك نعم المولى ونعم النصير .........
اللهم آمين

شكرا لك أبن يوسف الطبيب على الإضافة و وعلى أسماء الكتب المفيدة
جعلها الله في ميزان حسناتك
__________________



فسحة أمل غير متصل  
غير مقروءة 21-06-2010, 02:09 PM   #6
فسحة أمل
مشرفة عدسة الأعضاء واللقطات
 
تاريخ التّسجيل: Mar 2009
المشاركات: 1,583
إفتراضي

أتمنى ممن يدخل لقراءة الموضوع أن يشارك و يدعو من الله أن يبلغه رمضان الكريم



"اللهم بلغنا رمضان"

تربى الصحابة الكرام على هذا الشعار، وعاشوا بهذا الدعاء الخالد، فكانوا يسعون إلى رمضان شوقًا، ويطلبون الشهر قبله بستة أشهر، ثم يبكونه بعد فراقه ستة أشهر

"اللهم بلغنا رمضان"

نداء وحداء.. يدرك المسلم دلالاته، فيثير في نفسه الأشجان والحنين إلى خير الشهور وأفضل الأزمنة، فيعد المسلم نفسه للشهر الكريم ويخطط له خير تخطيط
فكيف يكون الاستقبال الأمثل للشهر؟ وكيف تكون التهيئة المناسبة لقدوم الشهر؟ وهل لنا أن نحافظ على شهرنا من عبث العابثين وحقد الحاقدين وغفلة الغافلين؟
لنبدأ معا.. خطوات صغيرة بسيطة.. نصل بها الى رمضان


"اللهم بلغنا رمضان"


__________________



فسحة أمل غير متصل  
غير مقروءة 22-06-2010, 05:18 PM   #7
فسحة أمل
مشرفة عدسة الأعضاء واللقطات
 
تاريخ التّسجيل: Mar 2009
المشاركات: 1,583
إفتراضي



الإكثار من الدعاء


"اللهم بلغنا رمضان"


فهو من أقوى صور الإعانة على التهيئة الإيمانية والروحية.والاكثار من الذكر، وارتع في "رياض الجنة" على الأرض، ولا تنسَ المأثورات صباحًا ومساءً، وأذكار اليوم والليلة، وذكر الله على كل حال


"اللهم بلغنا رمضان"



__________________



فسحة أمل غير متصل  
غير مقروءة 04-07-2010, 01:27 PM   #8
المبروكة
عضو جديد
 
تاريخ التّسجيل: Jun 2010
المشاركات: 7
إفتراضي

اللهم بلغنا رمضان
يعطيك العافية
المبروكة غير متصل  
غير مقروءة 14-07-2010, 05:20 PM   #9
هادى سبيل
عضو جديد
 
تاريخ التّسجيل: Aug 2009
المشاركات: 3
إفتراضي

بارك الله فيك وجعله في ميزان حسناتك
هادى سبيل غير متصل  
غير مقروءة 17-07-2010, 12:24 AM   #10
متفااائل
عضو مميّز
 
تاريخ التّسجيل: Oct 2004
المشاركات: 1,161
إفتراضي

إقتباس:
كتبت فسحة أمل
اللهم بلّغنا رمضان
وتمضي بنا الأيام وتتعاقب الأسابيع وتتوالى الشهور.. ويقترب منا قدوم شهر الخير والبركة والرحمات، ويعلو نداء المؤمنين ودعاؤهم الخالد
اللهم بلغنا رمضان
إنه النداء الخالد الذي ردَّده الحبيب- صلى الله عليه وسلم- عندما كان يقترب موعد قدوم الشهر الكريم، فقد ورد أن النبي- صلى الله عليه وسلم- كان إذا دخل رجب قال
اللهم بارك لنا في رجب وشعبان وبلغنا رمضان
"اللهم بلغنا رمضان"

تربى الصحابة الكرام على هذا الشعار، وعاشوا بهذا الدعاء الخالد، فكانوا يسعون إلى رمضان شوقًا، ويطلبون الشهر قبله بستة أشهر، ثم يبكونه بعد فراقه ستة أشهر
"اللهم بلغنا رمضان"
نداء وحداء.. يدرك المسلم دلالاته، فيثير في نفسه الأشجان والحنين إلى خير الشهور وأفضل الأزمنة، فيعد المسلم نفسه للشهر الكريم ويخطط له خير تخطيط
فكيف يكون الاستقبال الأمثل للشهر؟ وكيف تكون التهيئة المناسبة لقدوم الشهر؟ وهل لنا أن نحافظ على شهرنا من عبث العابثين وحقد الحاقدين وغفلة الغافلين؟
لنبدأ معا.. خطوات صغيرة بسيطة.. نصل بها الى رمضان
"اللهم بلغنا رمضان"

الإكثار من الدعاء
"اللهم بلغنا رمضان"
فهو من أقوى صور الإعانة على التهيئة الإيمانية والروحية.والاكثار من الذكر، وارتع في "رياض الجنة" على الأرض، ولا تنسَ المأثورات صباحًا ومساءً، وأذكار اليوم والليلة، وذكر الله على كل حال
"اللهم بلغنا رمضان"
اللهم بلغنا رمضان ...

الاخت الكريمة فسحة أمل ... جزاك الله خيرا
متفااائل غير متصل  
 


عدد الأعضاء الذي يتصفحون هذا الموضوع : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع
بحث في هذا الموضوع:

بحث متقدم
طريقة العرض

قوانين المشاركة
You may not post new threads
You may not post replies
You may not post attachments
You may not edit your posts

BB code is متاح
كود [IMG] متاح
كود HTML غير متاح
الإنتقال السريع

Powered by vBulletin Version 3.7.3
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
 
  . : AL TAMAYOZ : .