العودة   حوار الخيمة العربية > القسم الثقافي > خيمة القصـة والقصيـدة

« آخـــر الـــمـــشـــاركــــات »
         :: قراءة فى كتيب الأول والآخر جل جلاله (آخر رد :رضا البطاوى)       :: قراءة فى مقال موقف اليهودية والإسلام من الأطفال (آخر رد :رضا البطاوى)       :: تظاهرات في بغــداد تطالب بمحاكمة علنية لرئيس الوزراء السابق نوري المالكي (آخر رد :اقبـال)       :: Cities of kisses (آخر رد :عبداللطيف أحمد فؤاد)       :: قراءة فى كتاب موقف المسلمين من الثقافات (آخر رد :رضا البطاوى)       :: قراءة فى كتيب الإشاعة والإعلام (آخر رد :رضا البطاوى)       :: قائد بحرية الحرس الثوري الايراني يعترف انتصار صدام حسين بالحرب (آخر رد :اقبـال)       :: قراءة فى كتاب الجريمة بين الوقاية والعلاج (آخر رد :رضا البطاوى)       :: عمليات مجاهدي المقاومة العراقية (آخر رد :اقبـال)       :: قراءة فى محاورة مينيكسينوس أو عن الخطابة لأفلاطون (آخر رد :رضا البطاوى)      

المشاركة في الموضوع
 
خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع طريقة العرض
غير مقروءة 14-02-2010, 01:27 AM   #1
الشاعر اسماعيل بريك
عضو جديد
 
تاريخ التّسجيل: Feb 2010
المشاركات: 50
إفتراضي قصيدة أحزان الشتاء - الشاعر إسماعيل بريك

من ديوان الشاعر
إسماعيل بريك
(حديث النفس)
الصادر عام 2009

-




أحزان الشتاء


سَقَطَـتْ وُرَيْقَـــاتُ العنـبْ
صَرْعَـى بأحضــانِ اللَّهَـبْ
ذَبُلَتْ غصــون البرتقـــالْ
شاخـت فأثمـــرتِ العطـبْ
ماتت ورودْ
عقمت ولود
حملـت عقيـم وَلَــمْ تَهــَبْ
سَقَطَـتْ وُرَيْقَـــاتُ العنـبْ

وعلى الرُّبى زيتونـة مَصْلوبـةْ
خدش الصقيــع حيـاءهــا
وانهال يرمـى للجذوع كروبـهْ
والشمس يحجبها السحاب سجينةً
والبدر لبَّى بالرَّضـا مكتوبـهْ

والحزن يصرخ فى أنيِن السَّاقيـهْ
دَمْعُ الثكالى فـى أتون الطاغيـةْ
نارٌ توجَّجُ وَسْطَ بركـان الغضبْ

ونحيب بالكيـة تَلَطَّـخُ وجههـا
عند التراب تبوس أعتاب القَـدَمْ
ترجو الطعام لطفلها فــى مَهْدِهِ
وضمير أصحاب الملايين انعـدمْ
رَقَّ الفؤاد لحالهـا واَحسرتــا
كيف الحياة لمثلهـا تلد العــدمْ

فقـدت معانيهـا الحكَــــمْ
نُصبـتَْ محاكــمُ للِْقًيــــمْ
جَـزَّارُ أمس قـــد اَحتكــمْ
بـاع الرُّعَـاةَ لَـهُ الغنـــمْ
بئسُ الرُّعَاةَ وبئس أصحاب التُّخمْ
حُلْمُ الجياع .. وَلَّـى وضـاعْ
عند الضِّباعْ .. لـم يُسْتجـبْ

وَلَّى خريفْ .. وأتى خريفْ
فيه الرغيفْ .. زَادُ الضعيفْ
شَبَحٌ مخيفْ .. مَنْ يشتريـهْ
َيلْقَ العجبْ
لَحْمُ البعيـرْ .. أملُ الفقيـرْ
وَلَّى وزالْ .. شدَّ الرحـالْ
مثل الذهبْ
جاء الشتاءْ .. قَتَلَ الضِّيـاءْ
حَمَلَ الفناءْ .. شَقَّ الحُجُـبْ
فيهِ الغيومْ .. حُبْلى همـومْ
أَنَّـى ترومْ .. تلقـى كُرَبْ
عند الصباحْ .. هُوجُ الرياحْ
زَادَتْ صياحْ .. عَاَدْت نواحْ
تدمى جراحْ .. مَنْ ينتخبْ
يشكو الصقيعْ .. قلبٌ وجيعْ
طفلٌ رضيـعْ .. مهَجٌ تضيعْ
بدرٌ ذَهَبْ
سَقَطَـتْ وُرَيْقَــاتُ العنـَبْ


-

آخر تعديل بواسطة المشرف العام ، 14-02-2010 الساعة 10:30 PM.
الشاعر اسماعيل بريك غير متصل   الرد مع إقتباس
المشاركة في الموضوع


عدد الأعضاء الذي يتصفحون هذا الموضوع : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع
بحث في هذا الموضوع:

بحث متقدم
طريقة العرض

قوانين المشاركة
You may not post new threads
You may not post replies
You may not post attachments
You may not edit your posts

BB code is متاح
كود [IMG] متاح
كود HTML غير متاح
الإنتقال السريع

Powered by vBulletin Version 3.7.3
Copyright ©2000 - 2022, Jelsoft Enterprises Ltd.
 
  . : AL TAMAYOZ : .