العودة   حوار الخيمة العربية > القسم الاسلامي > الخيمة الاسلامية

« آخـــر الـــمـــشـــاركــــات »
         :: قراءة فى مقال الكايميرا اثنين في واحد (آخر رد :رضا البطاوى)       :: نظرات فى كتاب علو الله على خلقه (آخر رد :رضا البطاوى)       :: قراءة في كتاب رؤية الله تعالى يوم القيامة (آخر رد :رضا البطاوى)       :: نظرات فى مقال فسيولوجية السمو الروحي (آخر رد :رضا البطاوى)       :: قراءة فى توهم فريجولي .. الواحد يساوي الجميع (آخر رد :رضا البطاوى)       :: نظرات في مقال ثقافة العين عين الثقافة تحويل العقل إلى ريسيفر (آخر رد :رضا البطاوى)       :: نظرات بمقال هل تعلم أن مكالمات الفيديو(السكايب) كانت موجودة قبل 140 عام (آخر رد :رضا البطاوى)       :: قراءة فى بحث مطر حسب الطلب (آخر رد :رضا البطاوى)       :: نظرات فى مثال متلازمة ستوكهولم حينما تعشق الضحية جلادها (آخر رد :رضا البطاوى)       :: قراءة فى مقال مستعمرات في الفضاء (آخر رد :رضا البطاوى)      

المشاركة في الموضوع
خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع طريقة العرض
غير مقروءة 04-03-2024, 07:28 AM   #1
رضا البطاوى
من كبار الكتّاب
 
تاريخ التّسجيل: Aug 2008
المشاركات: 5,953
إفتراضي نظرات فى مقال الثقب الأسود .. وحش درب التبانة المخفي

نظرات فى مقال الثقب الأسود .. وحش درب التبانة المخفي!!
صاحب المقال ابراهيم الهلالي وهو يدور حول أكذوبة اخترعها الفلكيين فى عصرنا دون أى دليل مرئى أو ملموس وهى :
الثقوب السواء
وقد استهل الهلالى مقاله بنعريف الثقب الأسود فقال :
"الثقب الأسود .. احد أغرب عجائب الكون ..
الثقب الأسود (black hole) يعرفه العلماء بأنه نجم ميت يملك قوة جذب هائلة جدا جدا جدا!! بحيث لا يستطيع أي شي الهرب منه ومصيره هو الابتلاع بواسطة هذا الثقب , كما أن الثقوب السوداء تتحرك بدون توقف."
الخبل فى التعريف هو :
كون النجم ميت والمعروف أن الميت عاجز عن عمل أى شىء ولكن ميتنا هذا حى يبتلع كل من يقترب منه
والسؤال :
هل رأى أحد ابتلاع النجم لأى شىء ؟
قطعا لا
ومن ثم الحديث هو عن وهم اخترعه القوم
وتحدث الهلالى عن سر قوة الوحش أقصد الميت فقال :
"لكن يا ترى ما هو سر قوة جذب هذا الوحش؟
الثقب الأسود هو نجم انهارت كتلته وتكثفت ..
سر قوة جذب الثقب الأسود تكمن في مقدار كتلته الكثيفة جداً جداً , والتي تعطيه قوة جذب هائلة للغاية يستحيل لأي كائن كان الهرب منها , حتى الضوء الذي يستطيع الوصول من الشمس إلى كوكبنا الأرض في 8 دقائق فقط .. حتى هذا الضوء لا يستطيع الهرب من وحش المجرة الأسود."
والغريب العجيب فى الكلام هو :
ان الميت لديه قوة وهو أساسا ليس لديه أى قوة لأن أى ميت يفقد كل قواه عند موته
وحدثنا الهلالى عن أن الثقب ليس ثقب فقال :
"وفي الواقع , فأن الثقب الأسود هو ليس ثقبا بالمعنى الحرفي , وليس فارغاً أيضاً , فهو مليء بالمواد المتركزة في حيز صغير , وهذا ما يعطيه قوة الجاذبية الهائلة التي يمتلكها، وقد سميت الثقوب السوداء بهذا الاسم لأنها تبدو كذلك في الفضاء. "
الغريب العجيب أن ميتنا العزيز خفى لا يمكن رؤيته وفى هذا قال صاحبنا الهلالى نقلا عن الفلكيين :
"ذكرت في العنوان , بأن الثقب الأسود هو وحش درب التبانة المخفي , وهو بالفعل كذلك , إذ لا يمكننا رويته لأنه لا يصدر ضوء , لكن عندما يقوم بسحب نجم آخر يصبح واضحا في تلك اللحظة , وهذا بسبب أشعة البلازما ودورانها حوله."
شىء غير مرئى لا يمكن رؤيته ومع هذ أنه غير مرئى إلا أنهم عرفوا أنه نجم ميت
كلام لا يدخل إلا نفس مجنون ولا يقوله إلا مخادع
وتحدث عن زعم وكالة الكاذبين المسماة الناسا بوجود ثقب فى مجرة درب التبانة محددة بعده بـ24 ألف سنة ضوئية فقال :
"هل يوجد ثقب اسود في مركز مجرتنا؟
مجرتنا .. درب التبانة .. هل فيها ثقب أسود؟ ..
نعم , يوجد ثقب اسود في مجرتنا وتم رصده من قبل ناسا وتبلغ كتلته حوالي ثلاثة ملايين كتلة الشمس , ويبعد عن الشمس مسافة تقارب 24 ألف سنة ضوئية , ولهذا فهو بعيد جدا عن الأرض بحيث لا يشكل خطرا عليها."
بالطبع لا يمكن لأى آلة إنسانية موجودة أن ترى شىء على هذا البعد السحيق الذى ليس له وجود إلا فى نفوس الكاذبين لأنها تريليونات الكيلومترات فى وقت لا يوجد فيه محطات إرسال ولا تقوية إرسال ولا أقمار صناعية ولا مركبات استكشاف مزعومة بلغت هذا البعد السحيق حتى يمكن رؤيته وقت سحبه لنجم أخر
من ألأخر كاذب لم يشاهد شىء اخترع أكذوبة ونشرها فى العالم تحت مسمى العلم وهو ما يذكرنا بصكوك الغفران التى كان رجال الكنيسة يبيعون بها الوهم للناس
ناسا هى أحد الكهنة الجدد الذين يبيعون الوهم تحت مسمى العلم للناس فى الغرب وغيره
وطرح الهلالى سؤالا عن الشمس هل تتحول يوما ما لثقب أسود فقال :
"هناك سؤال راودني كثيرا بشان موضوع الثقوب السوداء , وهو بما أن الثقوب السوداء هي نجوم ميتة , فهل يمكن أن تتحول شمسنا يوما إلى ثقب اسود؟
وكان جوابه قاطعا بأن الشمس لا يمكن أن تتحول لقب أسود لسغرها وكونها فى سن الشباب فقال :
"الجواب واعتقد بأنه سيكون مريح للجميع , هو لا , فالشمس التي تمد جميع النباتات و الكائنات على أرضنا بالحياة بواسطة أشعتها , لن تتحول أبدا إلى ثقب اسود , والسبب هو أن الشمس أصغر من أن تصبح ثقباً أسود , فلكي يتحول النجم إلى ثقب أسود يجب أن تكون كتلته كبيرة بحيث تنهار وتصبح ثقباً أسود , وأيضا النجم لا يتحول إلى ثقب اسود حتى تنحصر المواد التي بداخل الشمس وتتعرض لضغط خارق , ولا يحدث كل هذا إلا إذا تقدمت الشمس بالعمر , تماما كما هو حال الإنسان وجميع الكائنات الحية , وشمسنا تعتبر حاليا شابة وصغيرة بالعمر مقارنة بالنجوم التي سبق أن تحولت لثقب اسود , أو تلك التي اقتربت من تتحول , فأصغر النجوم التي تحولت إلى ثقوب سوداء كانت ضعف حجم شمسنا بـ 20 مرة أو أكثر , وإذا كنتم تعتقدون بان حجم شمسنا هائل فإليكم هذا الفيديو وستتعرفون على اكبر أنواع النجوم المكتشفة حتى الآن ومقارنتها بالأرض والشمس."
بالطبع ما قاله الهلالى عبارة عن تخريف فالشمس وكل النجوم ليس أى منها شاب لأنها كلها خلقت فى وقت واحد وهو اليومين الأولين من الخلق كما قال تعالى :
"فقضاهن سبع سموات فى يومين وأوحى فى كل سماء أمرها وزينا السماء الدنيا بمصابيح وحفظا ذلك تقدير العزيز العليم"
وطرح الهلالى سؤالا أخر عن احتمالية تلاقى ثقبان معا ماذا سيحدث فقال :
"ماذا سيحدث إذا التقى ثقبان أمام بعضهما؟"
وكانت إجابته هى :
"حتى النور لا يستطيع الإفلات من قبضة الثقب الأسود .. البعض ربما سيقول بأن كل منهما سيبتلع الآخر , وقد ينفجران , وهو جواب منطقي , فانا قلت في بداية الموضوع بأن الثقب الأسود يبتلع كل ما يصادفه , لكن الجواب خاطئ , فإذا حدث والتقى ثقبان أسودان فأنهما سيتحدان ويصبحان ثقبا اسود بالغ الضخامة يكنس كل ما في طريقه."
قطعا جوابه هو جواب غير منطقى فلكى تجيب على ذلك لابد أن ترى ثقبان وترى ماذا سيحدث منهما ؟
ولكن المجيب لم ولن يرى شيئا لأن الأموات أساسا ليس لديهم أى قوة للاتحاد أو حتى التفرق أو حتى الابتلاع
ثم حدثنا عن أنواع الثقوب كما قال فلكيو ناسا والغرب فقال :
رضا البطاوى غير متصل   الرد مع إقتباس
غير مقروءة 04-03-2024, 07:28 AM   #2
رضا البطاوى
من كبار الكتّاب
 
تاريخ التّسجيل: Aug 2008
المشاركات: 5,953
إفتراضي

"أنواع الثقوب السوداء
يوجد 4 أنواع مكتشفة حتى الآن , وباعتقادي الشخصي أن هناك أكثر بكثير من ذلك. وهذه الأنواع الأربعة هي:
- ثقب أسود صغري:
وهي تعتبر اصغر الأنواع ويطلق عليها العلماء ثقوب سوداء ميكانيكية كمومية ويعتقد بأنها أقدم أنواع الثقوب لهذا يطلقون عليها أيضا بالثقوب البدائية
- ثقب أسود نجمي:
وهو مثل الذي تكلمنا عنه سابقا كالذي ينتج من انفجار نجم بالغ العمر.
- ثقب أسود متوسط الكتلة:
هذا النوع اكبر بكثير من الثقوب السوداء النجمية ولكنه اقل بكثير من النجم الذي سنتحدث عنه الآن.
- ثقب أسود فائق الضخامة:
هذا الوحش الهائل كتلته بلايين أمثال كتلة الشمس وهو ينتج عند اندماج ثقبين مع بعضهما مثل الذي تكلمنا عنه سابقا."
وكله كل من الذين لم يروا شيئا ولا لمسوا أى شىء حتى يزعموا وجود أنواع
وأخيرا تحدث عن برهان وجود الثقوب السوداء فقال :
"ما هو الدليل على وجود الثقب الأسود؟!
بعد اكتشاف الثقب الأسود احتفل علماء الغرب بهذا الاكتشاف الباهر والساحر وكانوا على وشك الطيران من الفرحة لكنهم لا يعلمون بان خالق السموات والأرض رب العالمين هو من خلق هذا الأعجاز الكوني "
وكعادة البعض عندما يرون الغرب يتحدث عن شىء يحاولون اسقاطه على القرآن وهو منهج خاطىء حيث يتم لى عنق الآيات لتتواكب مع الأكاذيب وفى وقت أخر سيعلنون أن لا وجود للثقوب ومن ثم يكون القرآن بذلك كاذب ولكنه هو الصادق ولو زعم الزاعمون
يقول الهلالى لاويا عنق الآيات :
"ربما عزيزي القارئ ستصدق بوجوده إذا قرأت آية من آيات كتاب الله العزيز عن وجود هذه الوحوش الهائلة , فهل تعلم أن القران الكريم قد اختصر تعريف هذه الثقوب في ثلاث كلمات فقط بينما أنا استغرقت هذا المقال الطويل لكي أبين لكم ما هي الثقوب السوداء.
الآية التي تشهد على صدق وجود الثقوب السوداء هي قوله تعالى {فَلَا أُقْسِمُ بِالْخُنَّسِ - الْجَوَارِ الْكُنَّسِ} التكوير 15 - 16.
فهل تعلمون ما هي الخنس الجوار الكنس؟!
أنها الثقوب السوداء .. وتفسيرها: 1 - الْخُنَّسِ: أي التي تختفي ولا تُرى أبداً، وقد سمِّي الشيطان بالخناس لأنه لا يُرى من قبل بني آدم. وهذا ما يعبر عنه العلماء بكلمة invisible أي غير مرئي.
2 - الْجَوَارِ: أي التي تجري وتتحرك بسرعات كبيرة. وهذا ما يعبر عنه العلماء بكلمة move أي تتحرك.
3 - الْكُنَّسِ: أي التي تكنس وتبتلع كل ما تصادفه في طريقها. وهذا ما يعبر عنه العلماء بكلمة vacuum cleaner أي مكنسة.
ماذا يعني ذلك؟
منذ القرن السابع الميلادي لم يكن أحد على وجه الأرض يتصور أن في السماء نجوماً تجري وتكنسُ وتجذب إليها كل ما تصادفه في طريقها، ولم يكن أحد يتوقع وجود هذه النجوم مع العلم أنها لا تُرى أبداً، ولكن القرآن العظيم كتاب رب العالمين حدثنا عن هذه المخلوقات بدقة علمية مذهلة، وبالتالي نستنتج أن القرآن يسبق العلماء في الحديث عن الحقائق الكونية، وأن هذه المخلوقات ما هي إلا آية تشهد على قدرة الخالق في كونه، وهذا يدل على أن القرآن كتاب الله تعالى وليس كتاب بشر، يقول تعالى عن كتابه المجيد: (وَلَوْ كَانَ مِنْ عِنْدِ غَيْرِ اللَّهِ لَوَجَدُوا فِيهِ اخْتِلَافًا كَثِيرًا) [النساء: 82]."
قطعا لا ذكر للثقوب السوداء فى القرآن ولا علاقة للخنس بها فالخنس معناها النجوم التى تختفى نهارا وتظهرا ليلا وجريانها يتعارض مع أنها تختفى ولا ترى أبدا
ويكذب هذا الزعم أن النجوم لا تموت إلا فى يوم القيامة كما قال تعالى :
"فإذا النجوم طمست وإذا السماء فرجت وإذا الجبال نسفت وإذا الرسل أقتت لأى يوم أجلت ليوم الفصل وما أدراك ما يوم الفصل"
وقال :
"إذا الشمس كورت وإذا النجوم انكدرت وإذا الجبال سيرت وإذا العشار عطلت وإذا الوحوش حشرت وإذا البحار سجرت وإذا النفوس زوجت وإذا الموءودة سئلت بأى ذنب قتلت وإذا الصحف نشرت وإذا السماء كشطت وإذا الجحيم سعرت وإذا الجنة أزلفت علمت نفس ما أحضرت"
وقال :
" وإذا الكواكب انتثرت"
رضا البطاوى غير متصل   الرد مع إقتباس
المشاركة في الموضوع


عدد الأعضاء الذي يتصفحون هذا الموضوع : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع
بحث في هذا الموضوع:

بحث متقدم
طريقة العرض

قوانين المشاركة
You may not post new threads
You may not post replies
You may not post attachments
You may not edit your posts

BB code is متاح
كود [IMG] متاح
كود HTML غير متاح
الإنتقال السريع

Powered by vBulletin Version 3.7.3
Copyright ©2000 - 2024, Jelsoft Enterprises Ltd.
 
  . : AL TAMAYOZ : .