العودة   حوار الخيمة العربية > القسم الاسلامي > الخيمة الاسلامية

« آخـــر الـــمـــشـــاركــــات »
         :: نقد كتاب ألوهية محمد في العقيدة الإسلامية (آخر رد :رضا البطاوى)       :: نظرات فى كتاب المارمونية خدعة تحولت إلى دين (آخر رد :رضا البطاوى)       :: نقد كتاب تهافت التحريفية الجديدة لا وجود لنبي اسمه محمد(ص) (آخر رد :رضا البطاوى)       :: نظرات فى الرسالة البحرانية معنى الفناء بالله (آخر رد :رضا البطاوى)       :: نظرات فى بحث البصمة بين الإعجاز والتحدي (آخر رد :رضا البطاوى)       :: قراءة فى مقال انحراف الاطفال (آخر رد :رضا البطاوى)       :: نظرات فى كتاب افتراق الأمة إلى نيف وسبعين فرقة (آخر رد :رضا البطاوى)       :: عمليات مجاهدي المقاومة العراقية (آخر رد :اقبـال)       :: قراءة فى مقال الخبر .. السرعة أم المصداقية؟ (آخر رد :رضا البطاوى)       :: نقد حزب الدور الأعلى (آخر رد :رضا البطاوى)      

 
 
خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع طريقة العرض
غير مقروءة 07-10-2022, 09:23 AM   #1
رضا البطاوى
من كبار الكتّاب
 
تاريخ التّسجيل: Aug 2008
المشاركات: 5,013
إفتراضي قراءة فى كتاب أهمية أسلوب المدح في الدعوة إلى الله وضوابطه

قراءة فى كتاب أهمية أسلوب المدح في الدعوة إلى الله وضوابطه
المؤلف حمود بن جابر بن مبارك الحارثي وموضوع البحث هو استعمال أسلوب المدح فى الدعوة إلى الله وقد تحدث عن استخدام الناس للمدح وافراطهم فيه فى حياتهم فقال فى مقدمته:
" و بعد:
إن مما هو مشهور و معروف بين الناس التمادح الذي يتبادله الناس فيما بينهم سواء كان شعرا أو نثرا، و خاصة ما يمدح به أهل المكانة و الوجاهة من عبارات و ألفاظ تتجاوز حد الوسطية إلى الغلو، حتى أصبحت بعض ألفاظ المدح يمجها عامة الناس فضلا عن طلاب العلم و العلماء ومثقفي الناس. إن هذه الظاهرة أحدثت عندي تساؤلات منها ما حكم هذه الظاهرة، و ما ضوابطها، و هل يمكن أن يكون المدح من أساليب الدعوة، و ما مدى إمكانية الإفادة منه في الدعوة إلى الله تعالى، و غير ذلك من التساؤلات. ... وشعورا بالواجب الذي أوجبه الله على الباحثين وطلاب العلم من نشر العلم الصحيح بين الأمة، و إثراء المكتبة العلمية الدعوية بما هو نافع و مفيد من المؤلفات و البحوث التأصيلية عقدت العزم على بحث هذه الظاهرة من منظور شرعي دعوي، من خلال دراسة سنة النبي (ص)وسيرته واستنباط المنهج النبوي في مدح النبي (ص)لأصحابه و للمدعوين بوجه عام، ومدح الصحابة والناس عامة للرسول (ص)لعلني أفيد منه الدعاة إلى الله بعلم مؤصل من الكتاب و السنة، فرأيت أن يكون بعنوان (أهمية أسلوب المدح في الدعوة إلى الله وضوابطه"
وقد استهل البحث بتعريف الكلمات الرئيسية الواردة فى العنوان وهى الأسلوب والمدح والدعوة فقال:
المبحث الأول: تعريفات عنوان البحث
أولا: تعريف الأسلوب
ـ الأسلوب في اللغة:
الأسلوب: الطريق، وعنق الأسد، والشموخ في الأنف .
الأسلوب: كل طريق ممتد فهو أسلوب.
الأسلوب: الطريق، الوجه، المذهب. والجمع أساليب .
الأسلوب: الفن. يقال أخذ فلان في أساليب من القول: أي في أفانين منه.
وقد سلك أسلوبه: طريقته. وكلامه على أساليب حسنة .
وبعد هذه اللمحة اللغوية السريعة نجد أن من معاني الأسلوب اللغوية: ـ
الطريق، والطريقة، الوجه، المذهب، الفن.
ـ الأسلوب في الاصطلاح:
عرف بعدة تعريفات: ـ
1 ـ الأسلوب: هو الطريقة الكلامية التي يسلكها المتكلم في تأليف كلامه، واختيار مفرداته .
2 ـ الأسلوب: هو طريقة الإنشاء، أو طريقة اختيار الألفاظ وتأليفها، للتعبير بها عن المعاني، قصد الإيضاح والتأثير .
3 ـ أسلوب الدعوة: هو طريقة الداعي في دعوته، أو كيفية تطبيق مناهج الدعوة .
4 ـ أسلوب الدعوة: هو فن الدعوة. وأساليب الدعوة: فنونها، وهي: الحكمة، الموعظة، القوة ... الخ .
5 ـ أسلوب الدعوة: هو الطريقة أو المذهب الذي يلجأ إليه الداعي إلى الله، ليحقق بذلك أهداف الدعوة .
6 ـ أساليب الدعوة: هي العلم الذي يتصل بكيفية مباشرة التبليغ، وإزالة العوائق عنه
تعريف أسلوب الدعوة: من مجموع التعاريف اللغوية والاصطلاحية السابقة يمكننا القول بأن أسلوب الدعوة: هو الطريقة المقنعة المؤثرة في المدعو بما يتناسب مع حاله.
وقلت: بما يتناسب مع حاله؛ لأن طبائع الناس ومنازلهم مختلفة. فمنهم من يدعى باللين، ومنهم من يدعى بالموعظة، ومنهم من يدعى بالقوة، ومنهم من يدعى بالهدية والتأليف ... الخ.
ـ الفرق بين الوسيلة الدعوية والأسلوب الدعوي: وحتى نفرق بين الوسيلة و الأسلوب فلا بد أن نعرف الوسيلة، فنقول:
الوسيلة: هي الأداة الموصلة إلى غاية.
والوسيلة الدعوية: هي الأداة المنضبطة شرعا، الموصلة إلى غاية منضبطة.
وهي التي تستخدم لنقل الأفكار من الداعي إلى المدعو.
أما أسلوب الدعوة: فهو الطريقة المقنعة المؤثرة في المدعو بما يتناسب مع حاله.
وبذلك تعتبر الوسيلة أداة ناقلة للأسلوب من خلالها .
ثانيا: تعريف المدح
معنى المدح في اللغة:
المدح: نقيض الهجاء، وهو: حسن الثناء.
وقيل: الوصف الجميل. وعد المآثر .
وقيل: هو وصف المحاسن بكلام جميل
والمداحون: هم الذين اتخذوا مدح الناس عادة وجعلوه بضاعة يستأكلون به الممدوح ويفتنونه
المدح في الاصطلاح: الثناء باللسان على الصفات الجميلة خلقية كانت أو اختيارية
ثالثا: تعريف الضابط
الضابط لغة: لزوم الشيء وعدم مفارقته، وفيه معنى الحبس، كما يطلق أيضا على القوة والشدة، فيقال: رجل ضابط، أي: قوي شديد حازم .
الضابط اصطلاحا: أمر كلي ينطبق على جزئياته لتعرف أحكامها منه .
وهذا التعريف للضابط لا يختص بعلم معين بل هو عام في كل علم يمكن أن تصاغ فيه ضوابط، ويتبين هذا بمقارنته بالتعريف الفقهي للضابط. كما أن من العلماء من يجعل الضابط مرادفا للقاعدة. "
وكان على الباحث الاقتصار على معنى الكلمة التعريفى أو المصطلحى فقط دون اللجوء لما فى اللغة من معانى لأنها لا لزوم لها لأنها لا تقدم ولا تؤخر فى الموضوع طالما ارتبطت باحكام الله فهى التى تحدد معنى الشىء
وتحدث عن وجود نوعين من المدح المحمود والمذموم فقال :
"المبحث الثاني: أنواع المدح وضوابطه
أولا: أنواع المدح:
النوع الأول: المدح المباح: وهو ما توفرت فيه ضوابط المدح، فقد ثبت في السنة أن النبي (ص)مدح في الشعر والخطابة والمخاطبة ولم يمنع المادح، كمدح عبد الله بن ... رواحة له قائلا:
إني تفرست فيك الخير أعرفه ... والله يعلم أن ما خانني البصر
أنت النبي ومن يحرم ... شفاعته ... يوم الحساب فقد أزرى القدر
فثبت الله ما آتاك من حسن ... تثبيت موسى ونصرا كالذي نصروا
فقال له النبي (ص)وأنت فثبتك الله يا ابن رواحة .
ومدحه كعب بن زهير في قصيدته المشهورة عندما جاء تائبا مسلما:
إن الرسول لنور يستضاء به ... مهند من سيوف الله مسلول
في فتية من قريش قال قائلهم ... ببطن مكة لما أسلموا زولوا "
الروايات فى معظمها كاذبة خالصة مع معارضتها لكتاب الله فقد حرم الله المدح حتى لو كان حقيقة لفرد بعينه فقال :
" فلا تزكوا أنفسكم هو أعلم بمن اتقى"
رضا البطاوى متصل الآن   الرد مع إقتباس
 


عدد الأعضاء الذي يتصفحون هذا الموضوع : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع
بحث في هذا الموضوع:

بحث متقدم
طريقة العرض

قوانين المشاركة
You may not post new threads
You may not post replies
You may not post attachments
You may not edit your posts

BB code is متاح
كود [IMG] متاح
كود HTML غير متاح
الإنتقال السريع

Powered by vBulletin Version 3.7.3
Copyright ©2000 - 2023, Jelsoft Enterprises Ltd.
 
  . : AL TAMAYOZ : .