العودة   حوار الخيمة العربية > القسم العام > الخيمة الساخـرة

« آخـــر الـــمـــشـــاركــــات »
         :: love cup of the country (آخر رد :عبداللطيف أحمد فؤاد)       :: نقد كتاب إتباع الصراط في الرد على دعاة الاختلاط (آخر رد :رضا البطاوى)       :: كشف نتائج التحقيق بقصف معسكر صقر في بغداد (آخر رد :اقبـال)       :: قراءة فى كتاب إتحاف الطلاب بفضائل العلم والعلماء (آخر رد :رضا البطاوى)       :: قراءة فى كتاب المعاشرة والطاعة بالمعروف (آخر رد :رضا البطاوى)       :: اذا لم تستـح -- فرشح نفسك للانتخابات العراقية (آخر رد :اقبـال)       :: نقد كتاب الكمال والتمام في رد المصلي السلام (آخر رد :رضا البطاوى)       :: قراءة فى كتاب أحسن كما أحسن الله إليك (آخر رد :رضا البطاوى)       :: نقد كتاب تحقيق الأمل في التحذير من الحيل (آخر رد :رضا البطاوى)       :: نقد كتاب الخيرة (آخر رد :رضا البطاوى)      

المشاركة في الموضوع
خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع طريقة العرض
غير مقروءة 06-01-2009, 11:40 PM   #1
زهير الجزائري
مشرف
 
تاريخ التّسجيل: Oct 2007
الإقامة: من قلب الاعصار
المشاركات: 3,542
إفتراضي حماس الى النصر

لن نموت
لن نخضع
الى نقطة الصفر
ابدا........
لن نعود
سنعيش بالزعتر
سنعيش بالزيتون
يكفينا الهواء
اذا ماتبقي
غير الهواء
ولن نخضع
ولن نموت
سانكفر بما تؤمنون
به ايها الحكام
وامريكا
ونزداد بما تكفرون
ايمانا ..........
ولن نموت
ايها الحكام
لسنا بحاجة
لنفطكم...
ولا لدولارتكم
لسنا بحاجة
لجواري
مما ملكت ايمانكم
نحن بحاجة
لمروءة...
لنخوة...
لشهامة
كان يملكها
يوما الرجل الشرقي
لرجولة...
افتقدناها منذ
الف عام
لم يغتصب اليهود فلسطين
ولكنكم جميعكم
مغتصبون
ولاتدرون
دولكم...
نسائكم...
مخابراتكم...
جيشكم الذى
لايجيد سوي
العزف والغناء
كل اشيائكم
تكسر الدنيا
وانتم حطام
اغانيكم تكسر الدنيا
افلامكم
مخبريكم
بترولكم
نسائكم
كلها تكسر الدنيا
الا جيشكم
كسرته الدنيا
ومن نصف قرن
وهو حطام
كل اشياءكم
كبيرة
مطربة
مغنية
لو ان امير كبير
يمنحنا...
مايمنح لراقصة كبيرة
كانت حلت
ازمتنا
وماعانت حكومتنا
حماس
وحدها كبيرة
وانتم
في الصغر تصغرون
اين جيشكم الكبير
الذي يحمى
الوطن الكبير
انى لا اراه
حتى بالمنظار
__________________
زهير الجزائري غير متصل   الرد مع إقتباس
غير مقروءة 07-01-2009, 12:26 AM   #2
المشرقي الإسلامي
أحمد محمد راشد
 
الصورة الرمزية لـ المشرقي الإسلامي
 
تاريخ التّسجيل: Nov 2003
الإقامة: مصر
المشاركات: 3,832
إفتراضي

بسم الله الرحمن الرحيم
أشكرك أخي العزيز على هذا النص والذي لطالما كنت أنتظره وأرجو أن يزيدك الله من نعمه
لاسيما نعمة الإبداع . لن أتناول القصيدة فنيًا وإن كنت ألمح فيها بشدة روح نزار قباني
رحمه الله . وهناك ألفاظ جميلة كان ينقصها فقط الصياغة الشعرية . لكن لندع ذلك كله
الآن وأهديك هذه الأبيات للشاعر المصري سيد يوسف أحمد من ديوانه أنا أيضًا لا أمنع
فمي .. قصيدة بعنوان بيعة الأيادي المرتعشة .
لن أستعجل النصر ، ولن أصدر أحكامًا بانتهاء المعركة لكني أسأل الله تعالى أن يجعل
النصر حليف إخواننا المجاهدين في غزة وفلسطين كلها والعالم الإسلامي بشكل عام.
إلى القصيدة .

لأنه
مكتوب على باب مدينتنا
ترجل.. وخلّ سبيل الجواد..
فليس الزمان زمان جهاد
دع السيف والرمح..
وادخل وحيداً..
وخذ مقعداً مثل باقي العباد
وكن كالجميع..
سميعاً..
مطيعاً..
وكن كالجميع.. بغير اعتقاد
وقبل يديك..
وقل:
ألف حمدٍ وشكر.. لمن يملكون البلاد
وشكرًا لمشاركتك التي لطالما انتظرناها .
__________________
هذا هو رأيي الشخصي المتواضع وسبحان من تفرد بالكمال

***
تهانينا للأحرار أحفاد المختار




المشرقي الإسلامي غير متصل   الرد مع إقتباس
غير مقروءة 08-01-2009, 10:58 PM   #3
زهير الجزائري
مشرف
 
تاريخ التّسجيل: Oct 2007
الإقامة: من قلب الاعصار
المشاركات: 3,542
إفتراضي

كرا اخى مشرقي على هاته القصيدة حقا انها تعبر عن الواقع ولكن اطمن لن تطول حياة اسرائيل وهي تدق مسامير نعشها الى الرلقاء وتصبح على نصر غزة
__________________
زهير الجزائري غير متصل   الرد مع إقتباس
غير مقروءة 23-01-2009, 11:53 PM   #4
حسن اهوازی
ضيف
 
المشاركات: n/a
إفتراضي

الموقف سلاح و المصافحه اعتراف

عاشت المقاومه الاسلامیه فی فلسطین و لبنان ... عاش السید نصرالله و المجاهد مشعل
  الرد مع إقتباس
المشاركة في الموضوع


عدد الأعضاء الذي يتصفحون هذا الموضوع : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع
بحث في هذا الموضوع:

بحث متقدم
طريقة العرض

قوانين المشاركة
You may not post new threads
You may not post replies
You may not post attachments
You may not edit your posts

BB code is متاح
كود [IMG] متاح
كود HTML غير متاح
الإنتقال السريع

Powered by vBulletin Version 3.7.3
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
 
  . : AL TAMAYOZ : .