العودة   حوار الخيمة العربية > القسم الاسلامي > الخيمة الاسلامية

« آخـــر الـــمـــشـــاركــــات »
         :: قراءة فى كتاب الأخبار المأثورة في الإطلاء بالنورة (آخر رد :رضا البطاوى)       :: نقد كتاب أمارات النبوة (آخر رد :رضا البطاوى)       :: قراءة فى خطبة أدب الجوار (آخر رد :رضا البطاوى)       :: قصف ايراني تركي على المدن الكردية في شمال العراق (آخر رد :اقبـال)       :: نقد كتاب البيوتكنولوجيا والإسلام (التحكم الجيني أنموذجا) (آخر رد :رضا البطاوى)       :: نظرات فى خطبة التحذير من مخالطة الكفار ومعاشرتهم (آخر رد :رضا البطاوى)       :: نقد كتاب علاج النصوص المخالفة للعقل (آخر رد :رضا البطاوى)       :: لا حرب عالمية ثالثة رغم إشعال فتيلها من طرف الرئيس الأكراني (آخر رد :محمد محمد البقاش)       :: قراءة فى كتاب أربعون حديثا لابن بابويه (آخر رد :رضا البطاوى)       :: نظرات فى الخطبة البليغة (آخر رد :رضا البطاوى)      

المشاركة في الموضوع
خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع طريقة العرض
غير مقروءة 22-09-2022, 08:43 AM   #1
رضا البطاوى
من كبار الكتّاب
 
تاريخ التّسجيل: Aug 2008
المشاركات: 4,876
إفتراضي قراءة فى الجزء فيه تحفة الطالب وفرحة الراغب

الجزء فيه تحفة الطالب وفرحة الراغب
تخريج الشيخ الجليل الفاضل الحافظ المتقن جمال الدين أبي حامد محمد بن أبي الحسن علي بن محمود المحمودي الصابوني
1 - أخبرنا الشيخ الإمام العالم الفاضل جمال الدين أبو حامد محمد بن الشيخ الأجل أبو الحسن علي بن محمود المحمودي بقراتي عليه في يوم الجمعة السادس من جمادى الأولى سنة سبعين وستمائة قال: أخبرنا الشيخان الجليلان أبو القاسم أحمد بن عبد الله بن عبد الصمد بن عبد الرزاق السلمي وأبو البركات داود بن أحمد بن محمد بن ملاعب البغداديان، رحمها الله تعالى قراءة عليهما وأنا أسمع بدمشق في شهر رمضان سنة أربع عشرة وستمائة، قالا: أنبا الشيخ الصالح أبو الوقت عبد الأول بن عيسى بن شعيب السجزي الهروي الصوفي ببغداد قراءة عليه ونحن نسمع، أنبا أبو الحسن عبد الرحمن بن محمد بن المظفر الداودي، أنبا أبو محمد عبد الله بن أحمد بن حمويه السرجسي، أنبا أبو عبد الله محمد بن يوسف بن مطر الفربري، ثنا الإمام أبو عبد الله محمد بن إسماعيل بن إبراهيم البخاري، نا محمد بن سنان، نا سليم هو: ابن حيان ثنا سعيد بن ميناء، عن جابر بن عبد الله، قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: مثلي، ومثل الأنبياء كمثل رجل بنى دارا، فأكملها وأحسنها إلا موضع لبنة، فجعل الناس يدخلونها ويتعجبون ويقولون: لولا موضع اللبنة.
هذا حديث صحيح أخرجه الإمام أبو عبد الله البخاري رحمه الله في صفة النبي صلى الله عليه وسلم من "صحيحه" عن محمد بن سنان العوقي كما سقناه.
وأخرجه أبو عيسى محمد بن عيسى بن سورة الترمذي."
الخطأ هو تشبيه النبيين(ص) بلبنات الدار عدا لبنة واحدة لم توضع وهى بالطبع محمد(ص) كما نعرف وهو كلام لا يصح عن النبى(ص) لأن معناه أنه بعث وتم البناء ومن ثم لا يمكن أن يكون البناء غير مكتمل إلا أن يكون بعده نبى وهو ما يعارض قوله تعالى :
" وخاتم النبيين"
ثم قال :
2 - أخبرنا الشيخ الفقيه أبو عبد الله الحسين بن المبارك بن محمد بن يحيى الزبيدي الحنبلي رحمه الله قراءة عليه وأنا أسمع بدمشق أبنا الشيخ أبو الوقت عبد الأول بن عيسى بن شعيب السجزي قراءة عليه ونحن نسمع ببغداد أنبا أبو الحسن عبد الرحمن بن محمد بن المظفر الداودي قراءة عليه وأنا أسمع أنبا أبو محمد عبد الله بن أحمد بن حمويه السرخسي أنبا أبو عبد الله محمد بن يوسف بن مطر الفربري ثنا أبو عبد الله محمد بن إسماعيل بن إبراهيم البخاري ثنا أبو عاصم ومكي بن إبراهيم قالا ثنا يزيد عن سلمة بن الأكوع قال أمر النبي صلى الله عليه وسلم رجلا من أسلم أن أذن في الناس من كان أكل فليصم بقية يومه ومن لم يكن أكل فليصم فإن اليوم يوم عاشوراء.
هذا حديث صحيح أخرجه البخاري هكذا في كتابه "الصحيح" وهو معدود من ثلاثياته."
التعارض والتناقض بين اعتبار الآكل في النهار صائم إن امتنع عن الطعام بقية اليوم وبين اعتبار من لم يأكل من أول اليوم صائم وهو كلام لا يقوله النبى(ص) خاصة مع وجوب النية نية الصوم من الليل
3 - أخبرنا قاضي القضاة أبو القاسم عبد الصمد بن محمد بن أبي الفضل بن علي بن عبد الواحد الأنصاري رحمه الله قراءة عليه ونحن نسمع بدمشق أنبا الفقيه أبو الحسن علي بن أحمد بن منصور بن قيس الغساني المالكي قراءة عليه وأنا أسمع ثنا الحافظ أبو بكر أحمد بن علي بن ثابت الخطيب البغدادي بدمشق أنبا أبو الحسن علي بن محمد بن محمد بن أحمد بن عثمان الطرازي أنبا أبو حامد أحمد بن علي بن حسنويه المقرئ ثنا أبو الحسين مسلم بن الحجاج أنبا محمد بن عباد نا سفيان بن عيينة عن عمرو بن دينار عن سعيد بن أبي بردة عن أبيه عن جده أن النبي صلى الله عليه وسلم بعث معاذا وأبا موسى إلى اليمن فقال يسرا ولا تعسرا وعلما ولا تنفرا وأراه قال وتطاوعا، فلما ولى أبو موسى قال يا رسول الله إن لهم شرابا من العسل يطبخ حتى يعقد والمزر من الشعير فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم ما أسكر عن الصلاة فهو حرام فلما قدما اليمن نزلا ببيتين فتناظرا قيام الليل قال أبو موسى أنا أقوم أول الليل وأنام أخره فقال معاذ وأنا أنام أول الليل وأقوم أخره فأحتسب نومي كما أحتسب قومي قال وجاء معاذ وعند أبي موسى رجلا فقال هذا كان كافرا فأسلم ثم ارتد فقال معاذ لا أنزل أو لا أجلس حتى يقتل قال فقتل.
هذا حديث صحيح، أخرجه مسلم هكذا في كتابه "
الرواية فيها غلط وهو تولية اثنين منصب واحد وهو كلام لا يستقيم فلابد من تفريق المسئوليات وأما بعثهما دون تحديد فلا يمكن ان يفعله النبى(ص) وحكاية تولية فلان أو علان على قوم وهو من غيرهم يتناقض مع قوله تعالى :
" ,امرهم شورى بينهم"
فلابد ان يكون رئيس القوم منهم باختيارهم شرط أن يكون قد تعلم في مدرسة النبوة ومعاذ وأبو موسى غريبان عن اليمن فلو أنه بعثهما قاضيان أو معلمان أو مفتيان لكان الأمر هينا
4 - وأخبرنا القاضي أبو القاسم عبد الصمد بن محمد بن أبي الفضل الفقيه قراءة عليه وأنا أسمع أنا أبو محمد طاهر بن سهل بن بشر الإسفرائيني بقراءة الحافظ أبي القاسم بن عساكر رحمة الله عليه ونحن نسمع سنة ست وعشرين وخمسمائة أنا الحافظ أبو بكر أحمد بن علي بن ثابت الخطيب البغدادي قراءة عليه وأنا أسمع أبنا القاضي أبو عمر القاسم بن جعفر الهاشمي ثنا أبو علي محمد بن أحمد اللؤلؤي ثنا أبو داود سليمان بن الأشعث ثنا عبد الله بن مسلمة عن مالك عن نافع عن عبد الله بن عمر أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال المتبايعان كل واحد منهما بالخيار على صاحبه ما لم يفترقا إلا بيع الخيار."
المعنى صحيح وهو أن البيع يكون بالخيار وهو الرضا ويتم بتفرق البائع والشارى إلا أن يكونا قد وافقا على الخيار فيما بعد تفرقهما
5 - أخبرنا الشيخ العدل أبو صادق الحسن بن يحيى بن صباح بن الحسن المخزومي المصري رحمه الله قراءة عليه وأنا أسمع بدمشق أبنا أبو محمد عبد الله بن رفاعة بن غدير السعدي الفرضي قراءة عليه وأنا أسمع بمصر أبنا القاضي أبو الحسن علي بن الحسن بن الحسين الخلعي قراءة عليه وأنا أسمع أبنا أبو محمد بن النحاس وهو عبد الرحمن بن عمر بن محمد بن سعيد ثنا أبو سعيد بن الأعرابي وهو أحمد بن محمد بن زياد بن بشر ثنا أبو داود هو سليمان بن الأشعث السجستاني ثنا سليمان بن حرب ومسدد قالا نا حماد عن ثابت عن أبي بردة عن الأغر وكانت له صحبة قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم إنه ليغان على قلبي وإني لأستغفر الله في اليوم مائة مرة.
أخرجه أبو داود في "سننه" كما أوردناه فوقع لنا عاليا من حديثه."
المعنى صحيح وهو الاستغفار للذنوب طوال اليوم كلما شعر الفرد أنه أذنب
6 - أخبرنا الشيخ المسند أبو المنجا عبد الله بن عمر بن علي بن عمر بن زيد البغدادي المعروف بابن اللتي السقلاطوني قدم علينا دمشق قراءة عليه ونحن نسمع بسفح جبل قاسيون قيل له أخبركم الشيخ أبو الوقت عبد الأول بن عيسى بن شعيب السجزي الهروي الصوفي ببغداد سنة ثلاث وخمسين وخمسمائة أبنا شيخ الإسلام أبو إسماعيل عبد الله بن محمد بن منصور الأنصاري الهروي أبنا عبد الجبار بن الجراح أبنا محمد بن أحمد بن محبوب أبنا أبو عيسى محمد بن عيسى بن سورة الترمذي نا زياد بن أيوب البغدادي ثنا المحاربي عن ليث هو ابن أبي سليم عن عبد الملك عن عكرمة عن ابن عباس عن النبي صلى الله عليه وسلم قال لا تمار أخاك ولا تمازحه ولا تعده موعدا فتخلفه"
الخطأ في الرواية النهى عن الممازحة كلها دون استثناء وهو يعارض روايات


البقيةhttps://forums.banatmasr.net/msryat607959/#post5307253
رضا البطاوى غير متصل   الرد مع إقتباس
المشاركة في الموضوع


عدد الأعضاء الذي يتصفحون هذا الموضوع : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع
بحث في هذا الموضوع:

بحث متقدم
طريقة العرض

قوانين المشاركة
You may not post new threads
You may not post replies
You may not post attachments
You may not edit your posts

BB code is متاح
كود [IMG] متاح
كود HTML غير متاح
الإنتقال السريع

Powered by vBulletin Version 3.7.3
Copyright ©2000 - 2022, Jelsoft Enterprises Ltd.
 
  . : AL TAMAYOZ : .