العودة   حوار الخيمة العربية > القسم الثقافي > صالون الخيمة الثقافي

« آخـــر الـــمـــشـــاركــــات »
         :: قراءة فى خطبة في معنى لا إله إلا الله (آخر رد :رضا البطاوى)       :: عمليات مجاهدي المقاومة العراقية (آخر رد :اقبـال)       :: نقد كتاب التحذير من الفرقة والاختلاف وتكوين الجماعات (آخر رد :رضا البطاوى)       :: نقد كتاب أبناءنا والخدم (آخر رد :رضا البطاوى)       :: قراءة فى رسالة في جواب بعض العارفين في الرؤيا (آخر رد :رضا البطاوى)       :: الحزب الجمهورى (آخر رد :عبداللطيف أحمد فؤاد)       :: فوز نوري الماكي والجرجير بموسوعة غيتس للارقام القياسية (آخر رد :اقبـال)       :: قراءة في كتاب حقيقة شركات التأمين (آخر رد :رضا البطاوى)       :: نقد رسالة المعادلة النسائية دراسة + عمل = ضمان للمستقبل (آخر رد :رضا البطاوى)       :: مـن قتل عـروس منـدلـي !! (آخر رد :اقبـال)      

المشاركة في الموضوع
خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع طريقة العرض
غير مقروءة 07-08-2007, 11:57 AM   #121
أطياف الأمل
من كبار الكتّاب
 
تاريخ التّسجيل: Jun 2000
الإقامة: على نفحات الأمل
المشاركات: 3,258
إفتراضي

هذا ما عندي حتى الآن.. كونوا معي.. احتاج مساعدتكم.. لتتم بإذن الله هذا الصيف..

تحياتي..
__________________


أحـــــــ هو حيــــــــــاتــــــي ــــمـــــــــــــد


أطياف الأمل غير متصل   الرد مع إقتباس
غير مقروءة 11-08-2007, 01:25 AM   #122
The DiamonD Rose
من كبار الكتّاب
 
تاريخ التّسجيل: Jun 2004
الإقامة: بســـــاتين الورد
المشاركات: 4,177
إفتراضي

قصة جميلة جدا جدا .. بدون مبالغة .. بل رائعة ..
تابعي اخيتي .. فنحن متابعون ..
وننتظر الجديد ..

وفقك الله أخيتي
__________________
The DiamonD Rose غير متصل   الرد مع إقتباس
غير مقروءة 04-09-2007, 03:54 PM   #123
أطياف الأمل
من كبار الكتّاب
 
تاريخ التّسجيل: Jun 2000
الإقامة: على نفحات الأمل
المشاركات: 3,258
إفتراضي

موت وحياة..

جاء الخميس المنتظر من قبل الكثير.. فالبعض يرتقبه كل فرح..والبعض الآخر وأعني نواف.. يرتقبه بكل خوف وألم وحزن!
ولكنه ورغم دعاء نواف المتكرر بأن يتأخر أو يبتعد أتى وبكل قوة.. أتى وفرض نفسه و وقعه على قلب نواف.. مسكين نواف..فلقد تبددت كل آماله وأحلامه بأن يجمعه مع روز سقف واحد وبأن تكون..له وحده..
فبعد اليوم روز لن تكون له.. سيسلمها له..وللأبد..
فكر نواف وهو يستعد للذهاب.. لن أذهب.. ربما يتعطل كل شيء..أو لا يتم.. ويحي..ولكن أبي سيغضب..وكثيرا!! فكيف بعدما أقنعته أنا بهذا الزواج لا أذهب معه ؟ ولكني لا أستطيع الذهاب!
إنه أخي..أخي يا عالم من سيخطفها مني..
أغمض عينيه بقوه.. صلح شماغه على رأسه.. تطيب بالطيب الذي جهزته له زوجته.. أخذ مفتاح سيارته وذهب..
اجتمعت العائلة في بيت روز.. نواف.. ووالده عبدالرحمن.. زياد طبعا.. سلطان أخوهم الذي يتوسط العمر بين زياد ونواف.. ومحمد زوج أختهم فاتن الكبيرة.. وعم نواف أبوصالح وهو كبير العيله كما يقال له في عائلتهم.. أما من طرف روز..فكانوا اخوتها حاضرين.. سعود وفهد..فيصل أيضا كان موجودان ويوسف أيضا.. وصديق والدهم القديم أبو متعب.
. كان المجلس كبيرا واسعا.. رصت الكنبات فيه بفخامه.. فالأرضيه كانت من الرخام اللامع.. والستائر متدلية بفخامة بلونها الأخضر الزيتي مع الغامق.. والكنبات أخذت اللونين الزيتي والبيج الغامق.. وكان على الجدار لوحة جدارية بقت عينا نواف مسمره على تعرجات وسطوح الجدارية فلم تغادر حدود اطارها....فقط ليشغل باله وفكره عن أي شيء يقال ليريح قلبه الذي تعب من كثر التفكير ولكن دون جدوى..
فلنتحدث قليلا عن زياد وعن شعور زياد.. فلقد كان الشاب الوسيم زياد.. ذي الوجه الأسمر العريض والعينان الكحيلتان الواسعتان.. وحاجباه العريضان إنما بترتيب وحدة رائعة..أنفه طويل مرسوم سبحان من صوره بهذا الحال.. وله شامة تحت عينه اليساربمسافه أي على عظمة خده الأيسر.. وفوق شفتيه تربع شاربه على العرش..حيث ضرب أروع أمثال رجولة العرب وحدتهم.. لم يكن لديه لحية.. ولكنه كان جميلا ورجلا رغم انف الجميع..
زياد صاحب الوجه الجميل البشوش كان قلبه يتسارع من الفرحه ومنذ أن فتح عينيه اللاتي أبت إلا أن تضل مفتوحتين طوال الليل.. يفكر بالغد.. وحين حان الغد.. كاد أن يطير من الفرحه..
لم يدري كيف مر اليوم فكان يعد الساعات ..يود لو يطوي اليوم طويا ليحين بعد العشا فيكون في بيت عروسه يخطبها ويحددون موعد عقد القران..صاح زياد بينه وبين نفسه.. يالله.. ماذا سأفعل يوم عقد القران!!سأقتل نفسي..
حددوا موعد عقد القران..وفي المجلس اجتمع الضدان..فرحة زياد العارمه..وبؤس نواف وحزنه المميت..
ولكن انتصر الفرح هذه المره حيث زف فهد لاخته الصغيرة موعد قرانها..
روز ونوره والخالة هدى كانوا بالمطبخ الكبير..روز واقفه ومستنده على طاولة الطعام بمنتصف المطبخ..والخالة هدى ترشف القهوة من فنجانها ونوره جالسه بقبال امها تحمل روز الصغيرة وتلاعبها..
دخل فهد عليهم المطبخ ضاحكا وقال لروز:ها يا عروسه..كيف حالك..؟؟
احمرت روز خجلا وقالت:الحمدلله..
اردف:مارايك بعقد قرانك بعد اسبوعين من اليوم؟؟
نظرت اليه مسرعه وقالت:الا ترى انه استعجال؟؟لا ادري ولكن لم نتعرف عليهم بعد يافهد..
الخاله هدى: اجل يا فهد..لا تتسرعوا يابني..فمن حق الفتاة ان تتعرف على اهل خطيبها وعلى خطيبها نفسه!
اخفضت روز راسها لتخفي ابتسامة اعتلت شفتيها..حين قالت نوره:فهد..امي محقه..دعوا الفتاه فرصه لتتخذ قرارها بنفسها..
ضحك فهد حين تعلقت الانظار عليه فقال:امزح معكم..اتفقنا على ان يزوركم اهل زياد بعد اسبوعين وان تتفقوا على كل الامور الخاصه بكم كموعد القران وامور الحفلة ونحوه..او تفضلين ياروز ان تتفقي مع زياد على موعد عقد القران؟؟هذا يعود لك في الاول والاخير..
التفتت روز اليه بسرعه وقالت كالملسوعة:انا؟؟لا انا لا ادري..كما تريدون انتم..
ضحك الجميع لاتباك روز وقالوا:الله يتمم على خير..
وبعد اسبوعين... كانت زيارة اهل نواف .. ولكن..ماذا حصل خلال هذا الاسبوعين..وماكانت المفاجأة..!!

يتبع...
__________________


أحـــــــ هو حيــــــــــاتــــــي ــــمـــــــــــــد



آخر تعديل بواسطة أطياف الأمل ، 04-09-2007 الساعة 04:28 PM.
أطياف الأمل غير متصل   الرد مع إقتباس
غير مقروءة 06-09-2007, 03:17 PM   #124
laptopk2
عضو جديد
 
تاريخ التّسجيل: May 2006
المشاركات: 3
إفتراضي

شكراً لك على التكملة وارجو ان لا تطيلي علينا
laptopk2 غير متصل   الرد مع إقتباس
غير مقروءة 09-09-2007, 02:13 AM   #125
أطياف الأمل
من كبار الكتّاب
 
تاريخ التّسجيل: Jun 2000
الإقامة: على نفحات الأمل
المشاركات: 3,258
إفتراضي

قنبلة موقوته ..!

هاتفت أم نواف الخاله هدى لتتعارف معها وتتجاذب أطراف الحديث..شيئا فشيئا حتى حددت موعد الزيارة لهم هي ومعها عائلتها.. وبعد أن أغلقت الخالة هدى سماعة الهاتف..خيمت سحابة الصمت على رأسها.. ولم تتحدث..ولم تنطق بحرف.. بل أخذت تحدق في الهاتف فترة طويلة.. ولكأنها تفكر في شيء مهم جدا وبالأخص أنه متعلق بالهاتف..
جائت روز وسئلتها:أمي.. مابك؟؟
نهضت الخالة هدى من مكانها وقالت وهي مشتتة الذهن متجهة بسرعة إلى حجرتها:روز..لا شيء!
تفاجأت روز من حال أمها..حاولت اللحاق بها ولكنها أغلقت باب غرفتها ففهمت روز أنها تريد البقاء وحدها..
وبعد فترة طويلة خرجت الخالة من حجرتها..
• * * * * * * * *
تمسك سماعة الهاتف وتقذفها بعيدا أخرى...تمسكها ثانية ولكنها سرعان ما ترميها عنها ولكأنها تلسعها..أو ربما..تخاف أن يأتيها منها ما يلسعها..
ولكن..وفي الآخر..قهرت خوفها..وابتلعت رعشة جسدها..وأمسكت سماعة الهاتف بقوة حتى كادت قبضتها لتحطمها.. ضربت الرقم باصابع مرتعشه وانتظرت..كان الصوت يصل لأذنها فيخترقها اختراقا مميتا ليصل بالآخر لقلبها فيطعنها الإنتظار ويفتت أعصابها فتحس أنها تذوب رويدا رويدا حتى..
- ألو ..
أجابت بصوت مرتعش: ألو.. السلام عليكم ..
- وعليكم السلام..من المتحدث؟
- أمي ؟
اردف الصوت باستغراب:من؟
اجابت بصوت باكي:أمي..ألم تعرفيني؟ هذه أنا؟
شهقت وقالت:هدى؟
- أجل يا أمي هدى..
- ويح قلبي يا ابنتي أين انت؟لم تفعلين بقلبي هذا؟تعرفين أني لا أحتمل..كل هذه السنين؟ومنذ وفاة أختك لم أسمع صوتك؟لماذا يا حبيبتي؟
- أمي..أنت تعلمين أن والدي ..
قاطعتها قائلة:والدك توفي يا هدى قبل سنه..حاولت أن أتصل بك ولكنك لم تتركي لي رقمك..ولم أعرف كيف أصل لك..وتعرفين لا استطيع أن ألجأ لإخوتك فأنت تعرفين نفسيتهم تجاهك..
- والدي توفى؟؟؟ بكت هدى بصمت ..فأردفت:أمات وهو غاضب مني؟
- لا ياعزيزتي..والدك سامحك..بل وكان يطلب أن يراك..
هتفت: أمي..حسن مات قبل ثلاث سنين..
- اعلم يا ابنتي..فلقد سمعت من فترة ليست ببعيدة فآلمني أنك أنت لم تخبريني وأني لم أكن بقربك لأضمك وأخفف عنك ألمك..أنت ابتعدت أكثر وأكثر..أعلم رأي أبيكي بالسابق..ولكنك استسلمت..ولم تقاتلي لأجل أمك..
أجابت هدى باكية:ولكني احتاجكم يا أمي..أحتاج وقفتكم معي..
-لماذا يا هدى..مابك؟هل كلكم بخير؟
- أجل بأفضل حال.ولكن روز ابنة اختي ستتزوج..ولا أريد أن يأتي أهل زوجها ولا يرى لها أهلا ولديها أنتم..
- بالطبع سنحضر يا هدى..بالطبع..
وفي تلك الأثناء دخل جابر غرفة والدته ورآها تتحدث بالهاتف فرحة فاستغرب فرحها وهي التي لم تفرح منذ وفاة والده..سألها مع من تتحدثين..غطت سماعة الهاتف بيدها وقالت:هدى يا بني..أختك هدى..تريدنا أن نذهب إليها..
وبدون مقدمات سحب سماعة الهاتف من يد والدته وقال بحده:نعم؟
أجابت هدى:جابر؟ أهذا أنت؟
- نعم أنا جابر ماذا تريدين منا؟ هل تريدين مالا؟
- لا يا جابر لا أريدمالكم ولا شي أريد وجودكم معي..لا أكثر ولا أقل..
- الآن.. الآن تريدين وقفتنا معك؟؟أين كنا بنظرك عندما عصيت أمر والدي وتزوجتي حسن؟
- ويحك يا جابر ألازلت تحاسبني على زواجي من حسن؟ أنا الآن جدة ولازلت تحاسبني على ذلك؟
- أجل وسأظل حتى أموت..لأنك تركتي ابن عمك وتزوجتي حسن هذا..
- قاطعته هدى وقالت:أصمت ولا تنطق حرفا آخر..حسن الذي تتحدث عنه جعلني أعيش بحاية وحتى بعد مماته بأفضل عيشه..حسن رحمه الله لم يسمح لي أو لأي كان أن يتحدث عنكم بسوء حتى بعد كل ما أذيتموني به وآلمتم قلبه هو..
- ماذا تريدين الآن يا هدى؟
- جابر..أرجوك..أريد وقفتكم معي..أريد أن تكونون معي..تصنعوا حبي وحب أولادي..فقط بهذه الفترة.. إن أردتم المال سأعطيكم..ولكن كونوا اهلي وقفوا معي..ولو بالمظاهر..
- ولماذا؟ماذا تغير بالحال الآن؟ ألأن حسن مات؟
- لا..بل لأن روز ابنة أختي رحمها الله انخطبت.. ولا أريد أن يأتي أهل خطيبها ليروا أنا لفتاة بلا اهل وأنتم كلكم أهلها.. أرجوك يا أخي.. أرجوك.. أتوسل إليك..
اراقت مقلتيه دمعه مسحها بسرعه وقال وهي يبتلع عبراته:أختي..كفاك رجاء..فلننسى كل شيء..ولن نتظاهر بحبك.. لأننا نحبك ..
انهارت هدى باكية ومعها بالطرف الآخر من المدينة أمها وأخيها.. واتفقوا على زيارة قريبة..ليلم الشمل مرة أخرى ويجتمع القلوب..
خرجت هدى من غرفتها تمسح دموعها وكانت روز ونوره عند الباب يرتقبون خرجوها.. وما أن خرجت حتى صاحت ينوره: أذهبي ونادي أخوتك.. وأنت يا روز..اتصلي بسعود وفهد ليأتوا حالا..
سألوا: ماذا هناك..أمي أكل شيء بخير؟
- نعم..فقط اجتمعوا الآن لدي ما أقوله..
وبأقصر وقت..اجتمعت العائله.. وقفت هدى بين ابنائها المرتقبين حديثها.. طال صمتها ومن ثم..ألقت بقنبلة السر المميته وقالت:أنا مكونة من أسرة كبيرة أم وأب وسبع أخوة وخمس أخوات احداهن أمكم رحمها الله.. أخفيت عنكم أن لدي أهل وهنا بالمدينة وذلك لأن أبي كان معارضا على زواجي من والدكم حسن الذي أدى إلى زواج أختي من عمكم أي والدكم يا أبناء أختي.. فكان أبي يحملني كل اللوم على زواجي ويكره أبويكم ومن دون سبب فقط لأن حالتهم كانت ضعيفه ونحن من أسرة غنية جدا.. وأدى ذلك إلى جعل العلاقات بيننا رسمية جدا.. حتى توفي والداكم..انقطعت العلاقات تماما..ولم أحاول الإتصال بوالدتي أو أي أحد من اخوتي لأني وحسن وأختي ووالدكم ذقنا الكثير والمميت منهم حتى أضحى بقلوبنا جروحا داميه..إلا أنه حان الوقت الآن لنعيد العلاقات ولو القليل منها كما كان.. فكما تعلمون روز ستتزوج..ولا أريد أن يعتقد زوجها أو أهله أن لا أهل لنا.. لذلك..فأنا اتصلت بوالدتي وحددت موعدا للقاء مع أهلكم هنا ببيتنا بعد غد.. أريدكم كلكم متواجدون ليتم التعارف فتكونون يوم حضور أهل خطيب روز معهم وكأن علاقتكم منذ زمن..لا أن يحصل اللقاء الاول بهذا اليوم..
انهت هدى حديثها واذا بالثغور فتحت والعيون تطايرت بعدما قالت..ضحكت عندما نظرت إلى وجوههم وقالت:حسنا..يبدو أن كلامي وصل لكم جميعا..لأذا تصبحون على خير..
تلاقت أعينهم وتناقلت بينهم.. فكل منهم يسأل الآخر عن حقيقة ما سمع..ولم يكن هناك مجال للتأكد سوى..بعد غد..



يتبع ...
__________________


أحـــــــ هو حيــــــــــاتــــــي ــــمـــــــــــــد


أطياف الأمل غير متصل   الرد مع إقتباس
غير مقروءة 14-10-2007, 04:27 AM   #126
Real^^Love
عضو جديد
 
تاريخ التّسجيل: Oct 2007
الإقامة: K.S.A
المشاركات: 1
إرسال رسالة عبر MSN إلى Real^^Love
إفتراضي


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أختي أطياف الأمل المبدعه ...

يعطيك العافيه على القصه الأكثر من رائعه ..

وقبل ما أمدح قصتك احب أقولك انك تمتلكين قدره أدبيه قمة فالروعه .. وتمتلكين وصف دقيق مفجع

أعتذر عن كلمة مفجع ولكن فعلاً توصفين ادق التفاصيل بطريقه تصويريه قمة فالروعه تخلي الواحد يستغرب هالوصف ويحس أنه عاش هالموقف من قبل .

وبالنسبه للقصه .. ما أقدر أقول ألا تسلم يمناك فعلاً كتبتي فـ أحستني فـ أبدعتي

صحيح أن فصول القصه متباعده زمنياً ولكن صدقيني لي سنين وانا أتابعها وما مليت من الأنتظار .. وراح أنتظر وانتظر للنهايه

أنا سجلت فالمنتدى لأبين أعجابي الشديد بموهبتك وبلوحتك الفنيه الجميله جداً .. و مو تقليل في حق المنتدى لا أبداً منتدى ناجح لأبعد المقايس أدارة وأعضاء ومواضيع ..

ولكن فعلاً أنتي أنسانه تستحق الأعجاب والشكر والتقدير ..

لك أجمل تحياتي أختي ...

أنتظر تكملة القصه .. ولا تبطين علينا لووووولز

أخوك / Real^^Love
__________________

Real^^Love غير متصل   الرد مع إقتباس
غير مقروءة 14-10-2007, 04:39 AM   #127
welaa
عضو فعّال
 
تاريخ التّسجيل: Aug 2007
المشاركات: 491
إفتراضي

أختي أطياف احيكى على المجهود الراع


والكلمات العذبه




__________________
welaa غير متصل   الرد مع إقتباس
غير مقروءة 15-10-2007, 12:36 PM   #128
السيد عبد الرازق
عضو مميز
 
تاريخ التّسجيل: Apr 2004
الإقامة: القاهرة -- مصر
المشاركات: 3,296
إفتراضي

أطياف الأمل .
ملحمة قصصية .
احتفظي بها فهي تصلح مجموعة قصصية من القصص القصيرة.
كل عام وأنتم بخير.
عيد مبارك سعيد .
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
السيد عبد الرازق غير متصل   الرد مع إقتباس
غير مقروءة 24-11-2007, 05:34 PM   #129
أطياف الأمل
من كبار الكتّاب
 
تاريخ التّسجيل: Jun 2000
الإقامة: على نفحات الأمل
المشاركات: 3,258
إفتراضي

أخي Real^^Love ..
لا يحمل المرء عند قراءته سطورا جميله مثل هذه إلا أن يبتسم بكل فخر..يمسك قلمه ويكتب ..
فعلا حروفك أثلجت صدري..وبدأت تحرك نابضا بقلبي.. يشد يدي إلى قلمي.. أطياف أكتبي..هذا كل ما بعقلي..
ولكن الجامعه وظروفها وأحمد الذي لم يعد صغيرا وهادئا كما كان!!!!
كل هذه عوامل تجعل كل الأفكار تفر من رأسك لتغادرها بدون عودة..ولكن...ربما تعود..الله أعلم ..
أشكرك من كل أعماقي على إطرائك.. ولك جزيل الشكر..
والحمدلله أن صبرك لم يفرغ

تقبل أصدق تحياتي..
أطياف الأمل
__________________


أحـــــــ هو حيــــــــــاتــــــي ــــمـــــــــــــد


أطياف الأمل غير متصل   الرد مع إقتباس
غير مقروءة 24-11-2007, 05:36 PM   #130
أطياف الأمل
من كبار الكتّاب
 
تاريخ التّسجيل: Jun 2000
الإقامة: على نفحات الأمل
المشاركات: 3,258
إفتراضي

welaa
أشكر مرورك العطر.. وحروفك الجميله ..
وأتمنى أن تنال جسد بلا روح على إعجابك ..

تحياتي
أطياف الأمل
__________________


أحـــــــ هو حيــــــــــاتــــــي ــــمـــــــــــــد


أطياف الأمل غير متصل   الرد مع إقتباس
المشاركة في الموضوع


عدد الأعضاء الذي يتصفحون هذا الموضوع : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع
بحث في هذا الموضوع:

بحث متقدم
طريقة العرض

قوانين المشاركة
You may not post new threads
You may not post replies
You may not post attachments
You may not edit your posts

BB code is متاح
كود [IMG] متاح
كود HTML غير متاح
الإنتقال السريع

Powered by vBulletin Version 3.7.3
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
 
  . : AL TAMAYOZ : .