عرض مشاركة مفردة
غير مقروءة 12-09-2021, 07:36 AM   #3
رضا البطاوى
من كبار الكتّاب
 
تاريخ التّسجيل: Aug 2008
المشاركات: 4,062
إفتراضي

الخطأ نزول الملائكة الأرض عند قارىء القرآن وهو ما يناقض وجودها فى السماء لأنها تخاف من نزول الأرض فلا تمشى مطمئنة فيها لو نزلت وفى هذا قال : "قل لو كان فى الأرض ملائكة يمشون مطمئنين لنزلنا عليهم من السماء ملكا رسولا "وقال : "وكم من ملك فى السماء ".
(27)محبة المؤمن
عن أبي هريرة، عن النبي (ص) قال:"إذا أحب الله العبد نادى جبريل: إن الله يحب فلانا فأحببه، فيحبه جبريل، فينادي جبريل في أهل السماء: إن الله يحب فلانا فأحبوه، فيحبه أهل السماء، ثم يوضع له القبول في الأرض" صحيح البخاري (3037)، صحيح مسلم (5637)، واللفظ للأول "
الخطأ أن الناس يحبون العبد لنداء جبريل(ص)وهو ما يخالف أن الرسل(ص) كانوا أكثر الأرض يكرههم بسبب دعوتهم لعبادة الله فكيف لم يستجب أهل الأرضلهم؟
(28)جبريل في الحرب
عن ابن عباس ما، أن النبي (ص) قال يوم بدر:"هذا جبريل آخذ برأس فرسه، عليه أداة الحرب" صحيح البخاري (3773) "
وجود فرس لجبريل يوم بدر وهو شىء لم يذكره الله حيث ذكر نزول الملائكة فقط
(29)الملائكة تظل أبا جابر
قال جابر بن عبد الله ما:لما قتل أبي، جعلت أكشف الثوب عن وجهه، أبكي وينهونني عنه، والنبي (ص) لا ينهاني، فجعلت عمتي فاطمة تبكي، فقال النبي (ص):"تبكين أو لا تبكين، ما زالت الملائكة تظله بأجنحتها حتى رفعتموه" صحيح البخاري (1187) "
الخطأ نزول الملائكة الأرض لتظليل أبو جابر وهو ما يناقض وجودها فى السماء لأنها تخاف من نزول الأرض فلا تمشى مطمئنة فيها لو نزلت وفى هذا قال : "قل لو كان فى الأرض ملائكة يمشون مطمئنين لنزلنا عليهم من السماء ملكا رسولا "وقال : "وكم من ملك فى السماء ".
(30)أفضل الملائكة
عن معاذ بن رفاعة بن رافع الزرقي، عن أبيه، وكان أبوه من أهل بدر، قال:جاء جبريل إلى النبي (ص) فقال:ما تعدون أهل بدر فيكم"؟قال: "من أفضل المسلمين" - أو كلمة نحوها - قال: "وكذلك من شهد بدرا من الملائكة" صحيح البخاري (3771) "
الأفضلية عند الله وليس بسبب بدر فالله لم يفضل أهل بدر على غيرهم من المجاهدين فكل المجاهدين قبل فتح مكة سواء فى الدنيا بتوليهم المناصب دون غيرهم أو فى ألخرة حيث يدخلون الدرجة العليا فى الجنة
(31)جبريل لم يضع السلاح
عن عائشة :أن رسول الله (ص) لما رجع يوم الخندق، ووضع السلاح واغتسل، فأتاه جبريل وقد عصب رأسه الغبار، فقال: وضعت السلاح؟ فوالله ما وضعته فقال رسول الله (ص): "فأين"؟قال: "ها هنا"، وأومأ إلى بني قريظة قالت: فخرج إليهم رسول الله (ص) صحيح البخاري (2658) "
الخطأ وجود سلاح فى غزوة الخندق وهو أمر لم يحدث حيث لم يحدث قتال كما قال تعالى :
" وكفى الله المؤمنين القتال"
(32)الوسادة المصورة
عن عائشة أم المؤمنين أنها اشترت نمرقة فيها تصاوير، فلما رآها رسول الله (ص) قام على الباب فلم يدخله، فعرفت في وجهه الكراهية، فقلت:يا رسول الله، أتوب إلى الله وإلى رسوله (ص)، ماذا أذنبت؟فقال رسول الله (ص): "ما بال هذه النمرقة"؟قلت: اشتريتها لك لتقعد عليها وتوسدها فقال رسول الله (ص): "إن أصحاب هذه الصور يوم القيامة يعذبون، فيقال لهم: أحيوا ما خلقتم" وقال: "إن البيت الذي فيه الصور لا تدخله الملائكة" صحيح البخاري (1999)، صحيح مسلم (2107)، واللفظ للأول
الخطأ نزول الملائكة الأرض ودخولها البيوت عدا من فيه صور وهو ما يناقض وجودها فى السماء لأنها تخاف من نزول الأرض فلا تمشى مطمئنة فيها لو نزلت وفى هذا قال : "قل لو كان فى الأرض ملائكة يمشون مطمئنين لنزلنا عليهم من السماء ملكا رسولا "وقال : "وكم من ملك فى السماء ".
(33)الكلب والجرس
عن أبي هريرة، أن رسول الله (ص) قال:"لا تصحب الملائكة رفقة فيها كلب ولا جرس" صحيح مسلم (2113)
الخطأ نزول الملائكة الأرض تصاحب الناس وهو ما يناقض وجودها فى السماء لأنها تخاف من نزول الأرض فلا تمشى مطمئنة فيها لو نزلت وفى هذا قال : "قل لو كان فى الأرض ملائكة يمشون مطمئنين لنزلنا عليهم من السماء ملكا رسولا "وقال : "وكم من ملك فى السماء ".
(34)الإشارة بالسلاح
عن أبي هريرة قال: قال أبو القاسم (ص):"من أشار إلى أخيه بحديدة، فإن الملائكة تلعنه، حتى وإن كان أخاه لأبيه وأمه" صحيح مسلم (2616) "
المعنى صحيح وهو أن من اراد الاعتداء على غيره بلا سبب بواسطة أداة ضرب ملعون حتى يتوب من ذنبه
(35)امتناع المرأة لغير عذر
عن أبي هريرة قال: قال رسول الله (ص):"إذا دعا الرجل امرأته إلى فراشه فأبت، فبات غضبان عليها، لعنتها الملائكة حتى تصبح" صحيح البخاري (3065)، صحيح مسلم (1436)، واللفظ للأول "
المعنى صحيح هو وعكسه فالمرأة إذا كانت طاهرة ورفضت جماع زوجها لعنت وكذلك الرجل لو رفض جماع زوجته وهى تريد منه ان يجامعها
(36)تهديد أبي جهل
عن ابن عباس:قال أبو جهل: لئن رأيت محمدا يصلي عند الكعبة لأطأن على عنقه فبلغ النبي (ص) فقال: "لو فعل لأخذته الملائكة" صحيح البخاري (4675) "
لا يقدر أبو جهل أو غيرخ أن يصدر تهديدا كهذا فى الكعبة لأنه بمجرد أن يقرر لا أن يفعل أو ينطق سينزل عليه العذاب الأليم كما قال تعالى :
" ومن يرد فيه بإلحاد بظلم نذقه من عذاب أليم"
(37)المدينة محمية
عن أبي هريرة قال: قال رسول الله (ص):"على أنقاب المدينة ملائكة، لا يدخلها الطاعون ولا الدجال" صحيح البخاري (6714)، صحيح مسلم (1376)
الخطأ نزول الملائكة الأرض لحراسة المدينة النبوية وهو ما يناقض وجودها فى السماء لأنها تخاف من نزول الأرض فلا تمشى مطمئنة فيها لو نزلت وفى هذا قال : "قل لو كان فى الأرض ملائكة يمشون مطمئنين لنزلنا عليهم من السماء ملكا رسولا "وقال : "وكم من ملك فى السماء ".
(38)حرم المدينة والحدث فيها
عن أنس ، عن النبي (ص) قال:"المدينة حرم من كذا إلى كذا، لا يقطع شجرها، ولا يحدث فيها حدث، من أحدث فيها حدثا فعليه لعنة الله والملائكة والناس أجمعين" صحيح البخاري (1768)، صحيح مسلم (1366)، واللفظ للأول
الخطأ حرمة المدينة فالمدينى ليس لها حرمة فالحرمة لمكة وحدها لأنه لا يوجد فيها البيت الحرام كما فى مكة
(39)الدجال بعيد عن مكة والمدينة
عن أنس بن مالك ، عن النبي (ص) قال:"ليس من بلد إلا سيطؤه الدجال، إلا مكة والمدينة، ليس له من نقابها نقب إلا عليه الملائكة صافين يحرسونها، ثم ترجف المدينة بأهلها ثلاث رجفات، فيخرج الله كل كافر ومنافق" صحيح البخاري (1782)، صحيح مسلم (2943)، واللفظ للأول "
الخطأ نزول الملائكة الأرض لحراسة المدينة المنورة وهو ما يناقض وجودها فى السماء لأنها تخاف من نزول الأرض فلا تمشى مطمئنة فيها لو نزلت وفى هذا قال : "قل لو كان فى الأرض ملائكة يمشون مطمئنين لنزلنا عليهم من السماء ملكا رسولا "وقال : "وكم من ملك فى السماء ".
(40)الملائكة يجرون جهنم
عن عبدالله [بن مسعود] قال: قال رسول الله (ص):"يؤتى بجهنم يومئذ لها سبعون ألف زمام، مع كل زمام سبعون ألف ملك يجرونها" صحيح مسلم (2842)
الخطأ هنا هو وجود 70 ألف ملك فى النار وهو يخالف أنهم 19 ملك فقط مصداق لقوله تعالى "عليها تسعة عشر وما جعلنا أصحاب النار إلا ملائكة ".
رضا البطاوى غير متصل   الرد مع إقتباس