عرض مشاركة مفردة
غير مقروءة 22-02-2021, 07:31 AM   #2
رضا البطاوى
من كبار الكتّاب
 
تاريخ التّسجيل: Aug 2008
المشاركات: 3,732
إفتراضي

"أهم المصادر لدراسة القيادة في الإسلام:
إذا أردنا أن نعرف مدى علاقة الإسلام بالقيادة والإدارة، فلا بد من الإطلاع على مصدرين أساسيين:
1 - القراءة العميقة لسير الأنبياء والأولياء ولا سيما سيرة النبي الأكرم (ص) وأمير المؤمنين والتعرف على أساليبهم في هذا الصدد، لندرك مدى تطابقها مع القيادة الحكيمة، ثم نقرأ المنجزات التي توصلت إليها هذه القيادة، والنجاح الذي حققته، لأنهم المبعوثون من قبل الله ويمتلكون مفتاح النجاح، وقد بلغت معرفتهم بالنفس البشرية وطبيعتها القمة والذروة، فمن هنا علينا أن نقرأ قيادة الرسول (ص) للجيش والغزوات والسرايا، كيف كانت إدارته لدفة السياسة ونشر الدين، ونقرأ سيرته مع أعداء الدين، وكيفكانت في بيته ومع أسرته و ... فإن في كل خطوة من حياته درسا وعبرة."

وظائف خاصة بالقائد الإسلامي:
الترغيب: فالرسول الأكرم (ص) يقول لمعاذ: " ... يسر ولا تعسر، وبشر ولا تنفر ... "" ... وصلوا بهم صلاة أضعفهم ... " أي لا بد من تبشير الناس بمزايا الإسلام والثمرات الدنيوية والأخروية، وترغيبهم حتى نكسب قلوبهم، وتكون قيادتهم باللين لا بالعنف وأسلوب الترهيب والتهديد، لأن هذا الأسلوب يؤدي إلى النفرة والابتعاد عن الدين، وكذلك بالنسبة للصلاة بأضعفهم، فإنه يوجد فيهم المريض وجديد العهد بالصلاة.
الزهد: فإن الزهد وإن كان مطلوبا من كل مسلم، لكن هناك درجة من الزهد خاصة بالقائد الإسلامي، وأكبر شاهد على ذلك ما حصل بين أمير المؤمنين وعاصم بن زياد الذي أغرق نفسه بالعبادة وهجر زوجه ولبس الثياب الخشنة حيث جاء أخوه شاكيا لأمير المؤمنين يا أمير المؤمنين أشكو إليك أخي عاصم بن زياد. قال: وما له؟ قال: لبس العبا وتخلى عن الدنيا. قال: علي علي به. فأتى به، فقال له يا عدو نفسه أما رحمت أهلك وولدك؟ أترى الله أحل لك الطيبات، وهو يكره أن تأخذها؟ أنت أهون على الله من ذلك. قال: يا أمير المؤمنين هذا أنت في خشونة ملبسك، وجشوبة مأكلك؟ قال: ويحك! إني لست كأنت، إن الله فرض على أئمة العدل أن يقدروا أنفسهم بضعفة الناس كيلا يتبيغ بالفقير فقره"، ثم يسعى جاهدا لرفع مستواهم المعيشي إلى أفضل المستويات، وإلا فمن حق الفقير أن يثور في وجه الحكومة ويقول بأن كل ما يقدم إليه ليس إلا وعودا كاذبة.
2 - النصوص الإسلامية في القيادة والمصدر الثاني هو مراجعة النصوص الواردة في القيادة وشروطها في الإسلام، أمثال ما ذكر القران الكريم مخاطبا الأنبياء (ص) بالعموم والرسول الأكرم (ص) بالخصوص، في كيفية تبليغ الرسالة والأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، وكيفية تعاملهم مع مجتمعاتهم في شتى مجالات الحياة، وقد استطاع الأنبياء(ص)وأولياء الله من جذب النفوس وجعلها تلتف حولهم، واستمالتهم للتضحية في سبيل الرسالة، وهذا ما يحتاج إلى قدرات فذة وكبيرة مكنونة في نفوس هؤلاء القادة العظام، تتوافق مع أعمق الأسس النفسية والاجتماعية التي توصل إليها علما النفس والاجتماع اليوم."

لا مصدر فى الإسلام لأى قضية خارج الوحى لأن الله بين فى الوحى حكم كل شىء فقال:
"ونزلنا عليك الكتاب تبيانا لكل شىء"
ونصوص القيادة فى الوحى واضحة فالملك وهو المتكلم باسم المسلمين الذى يشاورهم فى كل شىء يتصف بصفتى سلامة الجسم وزيادة المعرفة كما قال تعالى " وزاده بصطة فى العلم والجسم"
وهو لابد أن يكون مجاهدا فالملوكية وهى القيادة للمجاهدين وحدهم دون القاعدين وكان فيها شرط أيام النبى(ص) وهو أن المجاهدين قبل فتح مكة هم من يتولون المناصب دون المجاهدين بعد الفتح فإن ماتوا كلهم كانت القيادة حق لمن جاهد بعد فتح مكة وهو قوله تعالى:
"لا يستوى منكم من أنفق من قبل الفتح وقاتل أولئك أعظم درجة من الذين أنفقوا من بعد وقاتلوا"
والكلام هنا ليس عن العسكر وإنما عن المجاهدين فى سبيل الله وعسكر اليوم ومن قبلهم بقرون كثيرة لا يستحق احد منهم اسم مجاهد فكلهم كان همهم السلطة والثروة
وكما قلت سابقا القيادة فى افسلام جماعية لقوله تعالى " وامرهم شورى بينهم" ولكن لابد من اختيار بعض المسلمين للتحدث باسمهم مع الغير بعد أخذ مشورتهم
ثم حدثنا عن التالى:

"شواهد من تاريخ الإسلام:

هذه بعض الشواهد على نفوذ القادة إلى قلوب المؤمنين، بسبب ما يتحلون به من صفات ومعرفة بالنفوس البشرية:
1 - الرسول الأكرم (ص) الذي بدأ يتيما ووحيدا في نشر الرسالة، وعانى ما عاناه في بداية الدعوة، استطاع أن يستحوذ على القلوب في آخر المطاف، وأحبه القريب والبعيد وكل من عرفه أو تعرف على صفاته، وقد عبر عن ذلك أبو سفيان فقال: "والله ما رأيت من قوم قط أشد حبا لصاحبهم من أصحاب محمد"
2 - وشاهد اخر هو أبو ذر عندما تخلف عن رسول الله (ص) في غزوة تبوك ثلاثة أيام وذلك لأن جمله كان أعجف، فلحق بعد ثلاثة أيام ووقف عليه جمله في بعض الطريق فتركه وحمل ثيابه على ظهره، فلما ارتفع النهار نظر المسلمون إلى شخص مقبل فقال رسول الله (ص) كأن أبا ذر، فقالوا: هو أبو ذر، فقال رسول الله (ص): أدركوه بالماء فإنه عطشان، فأدركوه بالماء، ووافى أبو ذر رسول الله (ص) ومعه إداوة فيها ماء، فقال رسول الله (ص) يا أبا ذر معك ماء وعطشت؟ فقال: نعم يا رسول الله، بأبي أنت وأمي، انتهيت إلى صخرة وعليها ماء السماء، فذقته فإذا هو عذب بارد، فقلت: لا أشربه حتى يشربه حبيبي رسول الله (ص).
وفي غزوة تبوك أيضا تخلف عن الغزو ثلاثة حيث كان للعشر من المسلمين بعير واحد يتناوبون عليه، وكان زادهم الشعير المسوس، والتمر المدود، وكان التمر الواحد بينهم يمصها الواحد بعد الواحد، وهؤلاء الثلاثة هم كعب ابن مالك، ومرارة ابن الربيع، وهلال بن أمية، تخلفوا عن رسول الله لا عن نفاق، ولكن عن توان، ثم ندموا، فلما قدم (ص) أمر أن لا يكلمهم أحد، فهجرهم الناس حتى نسائهم وأولادهم وكانت زوجاتهم يطهين لهم الطعام ويضعنه أمامهم دون أن ينبثن معهم ببنت شفة، فضاقت عليهم المدينة، وخرجوا إلى رؤوس الجبال، فتهاجروا هم أيضا وتفرقوا، وبقوا على ذلك خمسين يوما، يتوبون إلى الله، فتقبل الله توبتهم وأنزل فيهم: {وعلى الثلاثة الذين خلفوا حتى إذا ضاقت عليهم الأرض بما رحبت وضاقت عليهم أنفسهم وظنوا أن لا ملجأ من الله إلا إليه ثم تاب عليهم ليتوبوا إن الله هو التواب الرحيم} فهذه صورة رائعة حصلت في ظل قيادة الرسول الأكرم (ص) تكشف عن مدى التفاني والتعلق بالنبي.
3 - كذلك في كربلاء لقد سطرت أروع الصور من التضحية والفداء في سبيل الدفاع عن الإمام الحسين ولأجل الحفاظ على هذا الخط والنهج، صور تكشفلنا عن القيادة الحكيمة التي كان يدير زمامها الإمام الحسين"

الشواهد هنا عن حب القائد ليست واجبة لأن المطلوب هو الرضا بالقيادة وليس حب القائد فطالوت(ص) رفض كبار القوم رئاسته وقالوا " نحن أحق بالملك منه" ومن ثم اللازم للقائد المسلم هو رضا المسلمين عنه حتى لو لم يكن العديد منهم يحبونه وهذا هو ما سماه الله تأليف القلوب على الإسلام فقال " واعتصموا بحبل الله جميعا ولا تفرقوا واذكروا نعمة الله عليكم إذ كنتم أعداء فألف بين قلوبكم فأصبحتم بنعمته إخوانا"
ثم تساءل عن شروط القيادة ولم يجب فقال:
"لكن ما هي شروط القيادة؟ وما هي صفات القائد؟ بحث لا يسعنا الدخول به في هذه الصفحات نسأل الله أن يوفقنا لذلك إنه ولي التوفيق."
والشروط هى ما سبق ذكره وهو الصحة بمعنى القدرة على الحركة والعلم والجهاد
رضا البطاوى غير متصل   الرد مع إقتباس