عرض مشاركة مفردة
غير مقروءة 23-01-2022, 10:39 PM   #1
رضا البطاوى
من كبار الكتّاب
 
تاريخ التّسجيل: Aug 2008
المشاركات: 4,642
إفتراضي الأمراض المعدية

الأمراض المعدية
بين الله لنا أنه أصاب بعض أفراد من بلدة بمرض معدى مهلك اختبارا منه لما يفعله أهل البلدة فكانت النتيجة :
ان الناس خالفوا حكم الله بالبقاء فى البلدة فخرجوا من البلدة خوفا من الموت فقال الله لهم :
موتوا
فماتوا جميعا ليعطيهم درسا بعد أن أحياهم ولكل من يأتى بعدهم مثلنا وهو :
حرمة الخروج من البلدة التى بها وباء مهلك
وفى هذا قال تعالى :
"ألم تر إلى الذين خرجوا من ديارهم وهم ألوف حذر الموت فقال لهم الله موتوا ثم أحياهم إن الله لذو فضل على الناس ولكن أكثر الناس لا يشكرون"
هذا الدرس كرره الله فى قوله تعالى :
"أينما تكونوا يدرككم الموت ولو كنتم فى بروج مشيدة"
ومن ثم فأى وسيلة للهرب من الموت لا تجدى كالحبس فى البيوت أو قفل البيت وعدم الخروج منه أو بناء حصن حصين أو مكان معقم كليا فلا شىء إذا يمنع الموت من المجىء
ومن ثم فأى بلدة يحدث فيها وباء لا يتم خروج أى أحد منهم حتى ينتهى الوباء فيها لأن الخروج منها ينقل الوباء لبلدات أخرى هى انتقل منها أفراد هربوا من الموت بالخروج من البلدة
وكما يحرم الخروج من البلدة يحرم الدخول إليها وقد ورد فى الرواية المنسوبة للنبى (ص):
"إذا سمعتم بالطاعون بأرض فلا تدخلوها وإذا وقع بأرض وأنتم فيها فلا تخرجوا منها"
ومن ثم فأى إخراج لشخص حتى لو كان هذا بإجراءات طبية هو جريمة لأن المرض قد ينتقل عن طريق هذا الخارج ومن ذهبوا لإخراجه حتى لو كانوا أطباء واحترسوا تمام الاحتراس ووضعوه فى حجر صحى
وأما البلدة المصابة فينبغى أن تمضى الحياة عادية فيها ومن مرض فقط يوضع فى المستشفى وإبقاء الناس فى بيوتهم هو ضرب من الجنون لأن الأمراض تنتقل عبر الهواء والماء واللمس وهى أمور لا يمكن السيطرة عليها فالريح تنقل الهواء من مكان لأخر والماء فى البلدة لا يمكن أن يتم تأمينه من التلوث حتى لو كان يمشى فى مواسير لأنه فى النهاية يأتى من مصدر يمكن أن يلوث سواء نهر او بئر أو عين عن طريق نقل الهواء للملوث أو عن طريق العاملين فى محطات المياه أو السابحين فى الماء ....
كما أن حبس الناس فى البيوت وإلقاء الطعام لهم أو تركهم بدون طعام هو جريمة أخرى فكما قال تعالى "أينما تكونوا يدرككم الموت ولو كنتم فى بروج مشيدة" فالحبس حتى لو كان تطوعيا لن يمنع الموت إذا أتى
ومما ينبغى ذكره التفرقة بين نوعين من الأوبئة:
الأول الأوبئة المهلكة وهى تنتشر بسرعة وتؤدى للوفاة بسرعة وهذه هى المرادة بالبقاء داخل البلدة
الثانى الأوبئة غير المهلكة بسرعة ولا تنتشر بسرعة والتى تمتد آثارها لسنوات مثل الجذام ومرض نقص المناعة المكتسب المعروف بالإيدز
رضا البطاوى غير متصل   الرد مع إقتباس