عرض مشاركة مفردة
غير مقروءة 01-06-2021, 10:22 PM   #1
اقبـال
من كبار الكتّاب
 
تاريخ التّسجيل: Jul 2009
المشاركات: 3,349
إفتراضي أخبرونـي عن نفط العرب ,هل بقـي شيء منه للعـرب !!

بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على نبينا محمد وعلى اله وصحبه اجمعين
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
في مثل هذا اليوم الاول من حزيران لعام 1972 اتخذ العراق قرارا سياسيا عسكريا اقتصاديا
الا وهو قرار تأميم االنفط من الشركات الاجنبية الاحتكارية وطردها
وسيطرة العراق بالكامل على انتاج النفط والغاز
كما رفع شعار نفط العرب للعرب
الامر الذي تنسب برفع الرواتب المعيشية للموظف العراقي لتعافي اقتصاده
حتى ان الفرد العراقي لبس من افضل الماركات الاجنبية فضلا عن انتاج المحلي من اجود الاقطان والاصواف المحلية
كما ازدادت رفاهية الفرد العراقي بانتقائه افضل السلع الكهربائية الاستهلاكية
وافضل انواع المركبات ذات المناشيء الرصينه
وشتان في حال العراق مابين الامس في عام 1972 وبين حاله اليوم في عام 2021
ما بعد تحريره من نظام سياسي امم نفطه واترف الشعب بالعمران والتنمية البشرية
وبين نظام سياسي ديمقراطي دخيل يسرق نفطه ويحرق حقول قمحه
هذا النظام الدخيل المحتل صنعته امركيا بعد ان جلجلت بأعلامها المزيف
للتخلص من نظام دكتاتوري كما تدعيه
نظام وطني اشبع البطون
وقف موقف قومي مع ابناء العروبة دفاعا عن نفط وارض العرب
لتأتي امريكا بحثالاتها فلم يبقو على خير في ارض الرافدين الا وسلبوه
ليتركو العراق شعب جائع تصدر بلدان العالم بالفقر
شعب متوتر تصدر العالم بفقد الامن والامان
ولم يقتصر سرقة ونهب نفط العراق بل تعدى على كل البلدان العربية اليوم تنهب نفطها
تحت مسميات مختلفة
ويتراجع اقتصادها فما جرى للعراق جرى لها
ولم ولن يعود للعرب استقرار ونمو ثروة نفطها الا بعد ان يعود العراق مستقرا امنا
وهذا جانب من خطاب الرئيس العراقي الراحل احمد حسن البكر يعلن فيه قرار تاميم النفط

https://www.youtube.com/watch?v=0UQVA94zgyk

تحية لسواعد ثورة تموز عام 1968الابطال صناع الحياة
وصناع القرار السياسي والعسكري والاقتصادي بوجه الامبريالية

اقبـال غير متصل   الرد مع إقتباس