عرض مشاركة مفردة
غير مقروءة 01-10-2013, 10:18 PM   #1
رضا البطاوى
من كبار الكتّاب
 
تاريخ التّسجيل: Aug 2008
المشاركات: 4,068
إفتراضي مبادرة آشتون الجديدة فاشلة

مبادرة آشتون التى أعلنت عنها بعض الصحف التابعة للانقلاب فى مصر تقوم على اعتراف الاخوان بأن ما حدث فى30 يونيو ليس انقلابا مقابل عدم حل جمعية الاخوان والافراج عن المعتقلين من الجماعة عدا المتهمين جنائيا وعدم ملاحقة الأخرين امنيا وعدم حظر ما يسمى الأحزاب الدينية ودخول حزب الحرية والعدالة الانتخابات القادمة
المبادرة بهذا الشكل ستكون مرفوضة قلبا وقالبا لأنها تناست حقوق القتلى والمصابين وتحدثت عن الأمور السياسية ولو كان القتلى والمصابين بالعشرات لم تكن هناك مشكلة عويصة ولكن القتلى تجاوزوا العشرة آلاف قتيل والمصابين تجاوزوا العشرين الفا وأهالى القتلى والمصابين حتى لو قبل التحالف والاخوان المبادرة وهم لن يقبلوها بهذا الشكل لأنها اعتبرت هؤلاء لا وجود لها وأهالى هؤلاء والمصابون انفسهم هم جيش وحدهم سيقيم الدنيا ولن يقعدها
المبادرة بهذا الشكل ينطبق عليها قولة حكيمة فيما يسمى العهد الجديد تقول :
هل يجنى من الشوك عنب ؟
فالمبادرة كلها أشواك وهى تتجاهل الواقع وهو المظاهرات والاحتجاجات اليومية بالملايين ليلا ونهارا وهى رافضة لوجود السيسى والحكومة الانقلابية ومن ثم لن يأتى من خلفها سوى الضرر
بالقطع اوربا لا تمد يد العون للمصريين من أجل سواد عيونهم وأنما من اجل مصالحها فأوربا تعلم أن حدوث الحرب الأهلية فى مصر سيوقف قناة السويس ويقطع إمدادات النفط عنها كما أن النصر فى النهاية لن يكون حليف السيسى ومن معه ومن ثم ستكون النتيجة هى قيام المارد من قمقمه وهذا المارد سيكون وبالا على أوربا واسرائيل ومن معهم لأن كل الجماعات التى تنتمى للاسلام المسلح ستجتمع على أرض مصر خاصة مع انفتاح ليبيا وتونس على مصر وتكالب العلمانيين فيهم على الجماعات والسلاح الليبى سيكون هو الفيصل فى المعركة
رضا البطاوى غير متصل   الرد مع إقتباس