حوار الخيمة العربية

حوار الخيمة العربية (http://hewar.khayma.com:1/index.php)
-   الخيمة السيـاسية (http://hewar.khayma.com:1/forumdisplay.php?f=11)
-   -   صور وتعليق (http://hewar.khayma.com:1/showthread.php?t=48306)

أحمد ياسين 21-12-2005 12:00 PM

http://www.aljazeera.net/mritems/ima...85325_1_23.jpg
هدى عماش بين 24 من المسؤولين العراقيين السابقين
رفضت عمان استقبالهم

http://www.aljazeera.net/mritems/ima...79899_1_23.jpg

النعيمي يتلقى تهديدات بالقتل ويتوقع حضور صدام للمحاكمة

قال الدكتور نجيب النعيمي وزير العدل القطري السابق وأحد محاميي الدفاع عن الرئيس العراقي المخلوع صدام حسين إنه تعرض لمضايقات وشتائم وتهديد بالقتل من قبل بعض العمال في مطار بغداد لدى وصوله للمشاركة في جلسة المحاكمة التي ستستأنف اليوم الأربعاء.

وأوضح النعيمي في تصريح للجزيرة أنه فوجئ لدى خروجه من المطار بعدد من العمال العراقيين يوجهون إليه سيلا من الشتائم والتهديد بالقتل لتطوعه للدفاع عن صدام، وأشار إلى أن فريق الحماية الأميركي وبعض أفراد الشرطة العراقية تدخلوا لمنع العمال من الاقتراب منه.

وأكد أنه سيطلب من المحكمة توفير حماية أفضل لفريق الدفاع. وردا على سؤال من الجزيرة بشأن حضور صدام لجلسة اليوم من عدمه قال النعيمي إن صدام سيحضر الجلسة.


ومن المقرر أن تواصل المحكمة العراقية الخاصة النظر في قضية الدجيل التي يحاكم فيها الرئيس العراقي المخلوع وسبعة من معاونيه.

وكان صدام قد قاطع جلسة 7 ديسمبر/كانون الأول الجاري احتجاجا على ظروف اعتقاله، بعد أن كان حضر الجلسات الأربع السابقة منذ بدء النظر في القضية يوم 19 أكتوبر/ تشرين الأول الماضي.

http://www.aljazeera.net/mritems/ima...81834_1_34.jpg

أحمد ياسين 22-12-2005 12:09 AM

http://www.aljazeera.net/mritems/ima...85751_1_34.jpg
احد الشهود الجدد ضدالرئيس العراقي
وصدام يقول انه تعرض للتعذيب من قبل المحتلين



http://www.aljazeera.net/mritems/ima...85436_1_34.jpg
الأسد ومبارك يبحثان علاقات سوريا ولبنان وتقرير ميليس

http://www.aljazeera.net/mritems/ima...73053_1_34.jpg
سوريا تهاجم جنبلاط وتصفه بالمنافق الصغير

http://www.aljazeera.net/mritems/ima...85710_1_34.jpg
صفقة طائرات بريطانية للرياض بـ17 مليار دولار
http://www.aljazeera.net/mritems/ima...84188_1_23.jpg
[


عين العاهل الأردني عبد الله الثاني مديرا جديدا للمخابرات في إطار التغييرات الأمنية التي تشهدها المملكة منذ وقوع ثلاثة هجمات انتحارية الشهر الماضي أسفرت عن مصرع زهاء 60 شخصا.


ووفقا للمرسوم الملكي عين اللواء محمد الذهبي مديرا عاما لدائرة المخابرات خلفا للواء سميح عصفورة الذي شغل المنصب لأكثر من سبعة أشهر.

ويأتي التعيين الأخير عقب سلسلة إجراءات اتخذها الملك الأردني في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي حيث أقال تسعة من مستشاريه وعين مديرا جديدا للديوان الملكي ومديرا جديدا للأمن القومي.

وقال مصدر أمني أردني إن هذا التغيير يأتي "لمواجهة التحديات الأمنية الكبرى التي تشكلها القاعدة وزعيمها في بلاد الرافدين أبو مصعب الزرقاوي".

ويقول مسؤولون إن التعديل في المناصب العليا يعتبر دليلا على أن الملك عبد الله الثاني يرغب في منح المزيد من النفوذ لمؤسسة المخابرات.

بالمقابل تخشى المعارضة الأردنية أن تعيق المخابرات إجراء إصلاحات سياسية في البلاد, خاصة وأنها اتهمت في الآونة الأخيرة بالتدقيق في مراقبة السياسيين ومضايقة واعتقال قادة المعارضة والتنصت على هواتفهم.

يشار إلى أن الزرقاوي المولود في الأردن أعلن مسؤوليته عن التفجيرات الثلاثة التي هزت فنادق بعمان يوم 9 نوفمبر/تشرين الثاني الماضي, وهدد حينها بمزيد من الهجمات المماثلة.[/]

أحمد ياسين 22-12-2005 08:29 PM

http://www.aljazeera.net/mritems/ima...85986_1_34.jpg
http://www.alriyadh.com/Contents/29-.../images/p1.jpg

http://www.iraqoftomorrow.org/images...d_talibani.jpg



وصل وزير الدفاع الأميركي دونالد رمسفيلد إلى بغداد قادما من أفغانستان في زيارة مفاجئة تستهدف لقاء القوات الأميركية في العراق ومقابلة مسؤولين عراقيين.

جاء ذلك بعد ساعات فقط من وصول رئيس الوزراء البريطاني توني بلير إلى البصرة في زيارة مفاجئة للقوات البريطانية بمناسبة عيد الميلاد.

وأحيطت زيارة بلير الرابعة للعراق منذ غزوه عام 2003 بإجراءات أمنية مشددة وتم التعتيم عليها إعلاميا حتى وصول رئيس الوزراء البريطاني قادما من الكويت، تحسبا لهجمات المسلحين.

وقال بلير في تصريحات أمام الجنود البريطانيين في مدينة البصرة الجنوبية إن الاستقرار في العراق سيشكل ضربة لمن سماهم الإرهابيين في العالم.

وأكد رئيس الوزراء البريطاني أن قوات بلاده التي يبلغ عددها حوالي ثمانية آلاف والمنتشرين في المحافظات الجنوبية الأربع سيتم تخفيض وجودها فقط بعد أن يتم توفير الأمن وبناء قوات الشرطة والجيش العراقيين.

وفي هذا الإطار أيضا أجرى رئيس الوزراء البولندي كازيمير مارتشيكيفيتش الذي وصل العراق اليوم مباحثات مع رئيس الوزراء العراقي المنتهية ولايته إبراهيم الجعفري ركزت حول تطور العملية السياسية والأمنية في العراق.

وفيما يتعلق بالجنود البولنديين العاملين في العراق, قال إن إبقاءهم أو سحبهم أمر مرهون بقرار من الحكومة العراقية المنتخبة.

وفي هذا الإطار قال وزير الدفاع البولندي رادوسلاف سيكورسكي في تصريحات من وارسو إن الحكومة الجديدة المحافظة ستتخذ قرارها في الأسبوع المقبل بشأن مد وجودها العسكري في العراق إلى ما بعد موعد أوائل عام 2006 الذي حددته الحكومة السابقة
.]

المصدر

أحمد ياسين 22-12-2005 09:37 PM


طه ياسين رمضان قال في محاكمة اليوم22 12 2005
انه كسرت اصبعه( السبابة) عندما كان يتشهد وكان يعتقد
انه سيفارق الحياة بين لحظات مما لاقاه من تعذيب
لكن احد المحتلين قام بكسر اصبعه وقال له سنتركك تموت وتحيا

[LINE]hr[/LINE]

http://www.aljazeera.net/mritems/ima...85946_1_34.jpg

اتهم الرئيس العراقي المخلوع الإدارة الأميركية بالكذب عندما نفت تعرضه للضرب "كما كذبت بشأن حيازة العراق لأسلحة دمار شامل".

وأكد صدام لهيئة المحكمة أنه أشهد على الإصابات التي تعرض لها على يد الجنود الأميركيين ثلاث مجموعات طبية أميركية, مشيرا إلى أن بعض الإصابات تطلبت ثمانية أشهر للشفاء وبعضها لزمه نحو ثلاث سنوات, وآثارها لا تزال ماثلة على جسده.

كما قال صدام إنه حاول التصدي بنفسه للقوات الأميركية حين دخلت بغداد في أبريل/ نيسان 2003. وأوضح أنه حمل القاذفة في اليوم الأول لدخول القوات الأميركية إلى بغداد وتوجه نحو جامع أم الطبول غربي بغداد, غير أن الدبابات استدارت قبل وصوله بدقائق, مشيرا إلى أن طه ياسين رمضان قال له "هذا انتحار".

وتحدث صدام عن ولديه عدي وقصي اللذين قتلا في يوليو/ تموز 2003 على يد الجيش الأميركي في الموصل, وقال إنه لا يفكر بهما قدر تفكيره بالعراق. وأضاف بنبرة شابها الحزن "أنا لا أعرف اسم الشخص الذي دل الأميركيين عليهما, لكن أعرف من دلهم علي, أتى بهم إلى السرداب وقالوا من هنا؟ قلت أنا صدام حسين
[LINE]hr[/LINE]
صدام ايضا قال طز مرتين اليوم وانا اشاهده عبر التسجيل
لامريكا ولبوش الابن والاب

اثيل 22-12-2005 10:39 PM

بطـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــل

أحمد ياسين 22-12-2005 11:16 PM

الاخ غير الشقيق لصدام حسين
http://www.aljazeera.net/mritems/ima...86065_1_23.jpg
ضرب صدام مثالا على ظروف الاعتقال إبان الاحتلال وظروف الاعتقال إبان حكمه. وقال إن تبرع النساء بالذهب, حسبما قال الشاهد, أثناء الاعتقال يثبت أنهن كان معهن المال، أما الاحتلال الأميركي فأخذ كل شيء منه بما فيه ساعة أهدتها له إحدى بناته، كما سرق ماله.


وأضاف الرئيس العراقي السابق أنه لا يبالي إن كان يحاكمه نائب رئيس الوزراء الإسرائيلي شيمون بيريز أو الرئيس الأميركي جورج بوش. وهزأ صدام حسين من أناس حضروا جلسة المحاكمة كمتفرجين، وقال عنهم رئيس الاستخبارات السابق برزان التكريتي إنهم ضحكوا أثناء الجلسة. وقال صدام حسين لبرزان "دع القرود يضحكون،:New2: إن الأسد لا يهمه أن تضحك القرود على الشجرة,:New2: هذه فقاعات".




واتهم رمضان وبرزان التكريتي القوات الأميركية بتعذيبهما بالضرب المبرح أثناء التحقيق. وقال رمضان إنه كان يذهب إلى غرفة التحقيق زحفا. كما هدد التكريتي بعدم حضور المتهمين للجلسات إذا ما استمر قطع بث مداخلاتهم خلال البث التلفزيوني.


هذه هدية لك ام معتز (الابتسامة)

أحمد ياسين 23-12-2005 08:11 PM



سيسعد العراق بالحكيم وبمرجعه ويعم الرخاء والعدل
وتتحقق احلام الشعب العراقي
(بالمقلوب)
http://www.aljazeera.net/mritems/ima...34415_1_23.jpg
راسي على راسك وعيني على عينك
http://us.moheet.com/asp/report/new-...arge298955.jpg
مسعود انت اخي كبرزان لصدام

http://news.bbc.co.uk/media/images/3...51_saud300.jpg
مبروك لكم العراق الجديد في ضل حوار الحضارات

http://www.dw-world.de/image/0,,713081_1,00.jpg

أحمد ياسين 23-12-2005 09:22 PM

http://www.aljazeera.net/mritems/ima...85671_1_34.jpg
لاتزعل ياعلاوي الي يدخل على النافذة مصيره كله هكذا

أحمد ياسين 23-12-2005 09:34 PM

http://www.abdelbariatwan.com/refere...ul_files/1.jpg

صدام يخرج منتصرا

نجح الرئيس العراقي صدام حسين ورفاقه في تحويل محاكمته الي محاكمة للاحتلال الامريكي ورموزه، وجاءت وقائع الجلسات الاخيرة، لتثبت ان عهده كان افضل كثيراً من الصورة التي رسمها له معارضوه، والاعلامان العربي والامريكي، اللذان جري توظيفهما في خدمة مشاريع شيطنته لتبرير الحرب وتغيير النظام بالقوة.

فالرجل كان قوياً متحدياً منضبطاً واثقاً من نفسه، متأبطاً قرآنه، يتحدث بلغة سليمة، وحجج معززة بآيات قرآنية حفظها عن ظهر قلب، واستخدمها في السياق المناسب لإحداث اكبر قدر ممكن من التأثير في المشاهدين، والعراقيين منهم علي وجه التحديد.

هناك عدة ملاحظات سريعة يمكن رصدها من خلال متابعة جلسة امس السابعة من المحاكمة نوجزها في النقاط التالية:

اولاً: ظهر واضحاً ان استراتيجية الرئيس العراقي ورفاقه استغلال فترة المحاكمة لتمرير اخبار ومعلومات الي العراقيين ليس فقط حول احوالهم في المعتقلات والتعذيب الذي يتعرضون له، وانما حول ظروف اعتقالهم والكيفية التي تم بها. فالرئيس العراقي كشف انه اعتقل في سرداب، وانه يعرف من دل الامريكان عن مكان ولديه ولا يعرف من خانه وقدم معلومات للامريكان عن مكان وجوده. وكشف شقيقه برزان عن وفاة السيد محمد الزبيدي رئيس الوزراء السابق في السجــن، مثلمــا كشف عن كيفية اعتقاله ومصادرة خمسين الف دولار وساعته من قبل الامريكان، بينما حرص طه ياسين رمضان علي ابراز التعذيب والاغراءات الامريكية في الوقت نفسه للكشف عن مكان اختباء رئيسه لأنه اعتقل قبله.

ثانياً: نجح الرئيس العراقي في تغيير طبيعة المحاكمة، وتحويل دوره من متهم الي ضحية، ووضع الادارة الامريكية في قفص الاتهام كإدارة كاذبة تمارس التعذيب وتعامل المتهمين بطرق غير انسانية.
ثالثاً: من تابع وجوه رئيس فريق الادعاء وزميليه اثناء المحاكمة، يلمس بوضوح حالة الرعب والخوف المرسومة عليها، واضطروا في اكثر من مناسبة للدفاع عن انفسهم في مواجهة المتهمين، ولكن بطريقة مرتبكة.

رابعاً: فضح الرئيس العراقي الديمقراطية الامريكية، مثلما فضح هو والبقية طبيعة المحكمة، عندما اكدوا جميعاً انهم تعرضوا للضرب والتجويع، والمعاملة السيئة، وكشفوا ان معتقلي الدجيل (ضحاياهم) تمتعوا بمعاملة افضل من تلك التي يعاملون بها. فاذا كان هؤلاء اشتكوا من الماء الحار الذي كان يقدم اليهم للشرب فان المتهمين لم يجدوا الماء اصلاً، وتوسلوا الجنود الامريكيين للحصول عليه، وكانوا يتعرضون لتحقيقات ممزوجة بالاهانات والتعذيب والضرب والزحف علي البطون.
خامساً: ظل الرئيس صدام طوال الوقت يخاطب العراقيين العراقيين، بكل طوائفهم واعراقهم، ويميز بين العراقي الوطني الاصلي والعراقي المزور القادم علي ظهور دبابات الاحتلال او المرتبط بقوي خارجية أي ايران دون ان يسميها، أي انه كان يلعب علي وتر القومية العراقية بذكاء شديد.
سادساً: لم يتوقف الرئيس صدام مطلقاً امام استشهاد ولديه، وظل دائماً يكرر اهتمامه بالعراق، أي انه قدم الهم العام علي الهم الخاص، بينما حرص شقيقه برزان علي ابلاغ الرأي العام العراقي باعتقال احد ابنائه، وسجنه في زنزانة مجاورة دون ان يتمكن من رؤيته، وقال ان ابنه المعتقل لم يمارس أي وظيفة وكان عمره ستة عشر عاماً فقط.

سابعاً: اكد الرئيس العراقي انه كان يحمل سلاحه ويواجه الاحتلال وقواته، وانه اختفي بعد ان ابلغه نائبه السيد رمضان بأن مقاومته انتحار وتخل عن المسؤولية، واراد بذلك ان يقدم نفسه كرئيس مقاوم شجاع لا يهرب من المواجهة.

ثامناً: جاءت شهادات الشهود سطحية وغير مقنعة ولا تدين أيا من المتهمين بجرائم ضد الانسانية، فمعظم الشهود كانوا اخوة ومن اسرة واحدة. واحدهم لم يزد عمره عن ثماني سنوات ساعة وقوع محاولة الاغتيال الفاشلة في الدجيل، واثنان منهم كانوا دون سن الرابعة عشرة.

تاسعاً: تكرار قطع الصوت اثناء مرافعات الرئيس العراقي ورفاقه، خاصة عندما كانوا يتحدثون عن طبيعة اعتقالهم والتعذيب الذي يتـعرضون له، وجه ضربة قاصمة للديمقراطية الامريكية التي تدعي الشفافية والحرية والقضاء المستقل العادل.

عاشراً: تحولت المحكمة الي قمة المهازل عندما اعتدي احد رجال الشرطة علي المتهمين وتوعدهم، وتهكم عليهم، واضاف بذلك سبباً اضافياً لعدم شرعية هذه المحكمة. فلم يحدث في تاريخ المحاكمات، في الدول الديمقراطية اوالديكتاتورية ان اعتدي شرطي علي متهم. وبز المدعي العام جميع المحاكمات السابقة عندما هدد الرئيس صدام بأنه اذا لم يعجبه ان يكون معتقلاً لدي قوات التحالف، فانه سيسلمه الي القوات العراقية، أي للاجهاز عليه فوراً.

لا نعرف مدي تأثير هذا الاداء الذكي والمدروس للرئيس العراقي ورفاقه في اوساط العراقيين بمختلف طوائفهم واعراقهم، ولكن ما هو مؤكد ان هذه المحاكمات كانت الأكثر متابعة في تاريخ العراق، وربما المنطقة العربية، بأسرها. ولا بد ان الكثير من العراقيين قد اجروا مقارنات عفوية بين اوضاعهم الحالية المزرية تحت الاحتلال واوضاعهم قبله، وخرجوا بالنتيجة نفسها التي توصل اليها الدكتور اياد علاوي ابرز رجالات العراق الجديد وامريكا، عندما قال ان ظروف العراق الحالية وانتهاكات حقوق الانسان اسوأ بكثير مما كانت عليه قبل الاحتلال.

الرئيس العراقي خرج الفائز الأكبر في الجولات السبع الاولي من محاكمته، واثبت قدرة غير عادية علي الصلابة والشجاعة، وتصرف طوال الوقت كرجل دولة، وقائد متمرس، وزعيم وطني، لا يخاف الاعدام، ولا يخشي سجانيه.

ومثل هذه المواصفات غير المتوفرة في الغالبية الساحقة من الحكام العرب هي التي تفسر لماذا هو حر في معتقله بينما هم سجناء في قصورهم.



عبد الباري عطوان
تاريخ الماده:- 2005-12-23

أحمد ياسين 24-12-2005 01:42 AM

http://www.aljazeera.net/mritems/ima...86234_1_34.jpg

المسيحيون بالخليج يحتفلون بأعياد الميلاد خارج كنائسهم





يحتفل المسيحيون في معظم دول الخليج بأعياد الميلاد وهم يتمتعون بهامش أكبر من الحرية لممارسة شعائر أعيادهم ضمن مجمعات كنائسهم التي منحت أراضيها من دول المنطقة باستثناء المملكة العربية السعودية.


فإضافة لزينة الأعياد التي تكسو مراكز التسوق وترانيم الميلاد التي تنشد في المنتجعات السياحية والاحتفالات التي تقام داخل الكنائس, بدأت هذه الاحتفالات في بعض المدن تتخطى جدران مجمعات الكنائس إلى خارجها.


فللمرة الأولى احتشد هذه السنة جمع من المسيحيين العرب لمشاهدة مسرحية دينية أعدها شباب كنيسة القديس يوسف الكاثوليكية على مسرح المجمع الثقافي في أبو ظبي, أي في مؤسسة رسمية تابعة لدولة تحظر قوانينها رسميا أي مظاهر "تبشيرية" خارج الكنائس.



وقال خادم رعية أبو ظبي الكاثوليكية الأب نضال أبو رجيلي "لقد عملنا جاهدين لإنجاز مسرحية "المنزوفة" المستوحاة من الإنجيل وسألنا المسؤولين في الكنيسة إذا ما كان ممكنا عرض المسرحية على مسرح المجمع الثقافي فكان الرد إيجابيا".


كما أشار أحد أبناء الرعية إلى بناء ضخم قيد الإنشاء متاخم للمجمع بالقول "إنها كنيسة جديدة للإخوة الأقباط وخلفها هناك كنيسة الإنجيليين, والجميع يقيمون القداس الجمعة وليس الأحد كي يتسنى للجميع المشاركة".


أما في دبي فقد تجمع آلاف الفلبينيين في قداس خاص بهم أقيم في الهواء الطلق ضمن الاحتفالات بعيد الميلاد في مجمع الكنائس. وقامت مجموعة من الشبان اللبنانيين بإحياء حفل موسيقي باللغة العربية بمناسبة عيد الميلاد.


وقال اللبناني روني المر نحن "هنا نعيش أجواء الميلاد مع الترانيم والزينة. طبعا يوم عيد الميلاد ليس عطلة رسمية لكن الأجواء الميلادية تعم المدينة, يكفي أن ننزل إلى مراكز التسوق لنرى الكمية الهائلة من الزينة".

وتشهد دبي هذه السنة بشكل خاص زينة واسعة النطاق في مراكز التسوق الكبرى, كما أن تجار المدينة أبلغوا مراسل وكالة الأنباء الفرنسية أن حركة بيع أشجار الميلاد والزينة كانت مزدهرة جدا هذا الموسم.

كنائس جديدة
"
شباب كنيسة القديس يوسف الكاثوليكية يقدمون للمرة الأولى مسرحية دينية على مسرح المجمع الثقافي في أبو ظبي بمؤسسة رسمية تابعة لدولة تحظر قوانينها رسميا أي مظاهر "تبشيرية" خارج الكنائس
"
وتزامنا مع عيد الميلاد وضع في قطر يوم 10 ديسمبر/ كانون الأول الجاري حجر الأساس لأول مجمع للكنائس في هذا البلد. وقال المهندس المسؤول عن بناء أولى كنائس قطر "لقد قدمت الدولة أرضا مساحتها 95 ألف متر وستقام عليها ست كنائس للطوائف المختلفة كما ستقام مبان خاصة لسكن الكهنة وخدام الكنيسة".


أما في الكويت فقد أقرت الحكومة مؤخرا تقديم أرض لبناء كنيستين جديدتين في البلاد, الأمر الذي أثار انتقادات بعض النواب الإسلاميين في البرلمان. فقد قال النائب وليد الطبطبائي إن عدد المسيحيين الكويتيين لا يتعدى المائة بينما هناك 20 كنيسة في البلاد, فيما قدرت مصادر كنسية عدد تلك الكنائس بتسع.


لكن هذا الوضع لا ينطبق على المسيحيين المقيمين في المملكة العربية السعودية التي لا تشهد احتفالات خاصة بعيد الميلاد. وتصنف الولايات المتحدة السعودية ضمن البلدان التي "تنتهك الحريات الدينية".


يقول أحد الأجانب الذي كان مقيما في السعودية والذي تم الاتصال به خارج منطقة الخليج "كنت عضوا في مجموعة صلاة مسيحية وكنا نجتمع في المنازل ونقيم الصلوات بسرية تامة كما كنا نتجنب إدخال أي كتاب ديني إلى البلد لأن من كان يضبط معه إنجيل كان يتعرض للسجن"


المصدر.


Powered by vBulletin Version 3.7.3
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.