حوار الخيمة العربية

حوار الخيمة العربية (http://hewar.khayma.com:1/index.php)
-   خيمة التنمية البشرية والتعليم (http://hewar.khayma.com:1/forumdisplay.php?f=56)
-   -   هل تمتلك مؤهلات القائد (http://hewar.khayma.com:1/showthread.php?t=75740)

آمال البرعى 07-01-2009 03:13 AM

هل تمتلك مؤهلات القائد
 

إختبار ذاتى
****



هل تمتلك مؤهلات القائد؟ أشر على المقدرات التي ترى أنك تمتلكها من القائمة أدناه. ثم أطلب من أحد زملائك في العمل تقييمك ومقارنة نتائجك مع نتائج أشخاص آخرين:
- هل تتواصل بفاعلية؟
- هل تضع قائمة بالأولويات والخطط؟
- هل تتعلم وتجدد أساليبك؟
- هل تقوم بتحليل ما يواجهك من مشاكل وتتخذ قرارات حكيمة بشأنها؟
- هل تدرك مدى العلاقة بين مسئوليتك وأهداف الشركة العامة؟
- هل تكيف نفسك على تغير الظروف والمؤثرات والوسط؟
- هل تقبل المخاطرة وتتبنى مهاما صعبة؟
- هل أنت مصدر إلهام للآخرين فيما يتصل بالامتياز والالتزام؟
- هل تصمد أمام الابتلاءات؟
-هل تتعلم من أخطائك؟
- هل تتمتع بمهارات اجتماعية وتواصلية قوية؟
- هل تركز على النتيجة النهائية وتظهر قدرة فائقة على تحمل الضغوط؟
*إن حصولك على ثمانية نقاط فأكثر يعني أن احتمال أن تصبح قائدا عال. صحح الفقرات التي تركتها فارغة أنت وزميلك




منقول

اليمامة 25-01-2009 12:56 AM

إقتباس:

المشاركة الأصلية بواسطة آمال البرعى (المشاركة 617788)

إختبار ذاتى
****



هل تمتلك مؤهلات القائد؟ أشر على المقدرات التي ترى أنك تمتلكها من القائمة أدناه. ثم أطلب من أحد زملائك في العمل تقييمك ومقارنة نتائجك مع نتائج أشخاص آخرين:
- هل تتواصل بفاعلية؟جداااااااااا
- هل تضع قائمة بالأولويات والخطط؟ نعم
- هل تتعلم وتجدد أساليبك؟ كثيراً
- هل تقوم بتحليل ما يواجهك من مشاكل وتتخذ قرارات حكيمة بشأنها؟ نعم- هل تدرك مدى العلاقة بين مسئوليتك وأهداف الشركة العامة؟ لا
- هل تكيف نفسك على تغير الظروف والمؤثرات والوسط؟ ليس دائماً
- هل تقبل المخاطرة وتتبنى مهاما صعبة؟ نعم
- هل أنت مصدر إلهام للآخرين فيما يتصل بالامتياز والالتزام؟ أحياناً
- هل تصمد أمام الابتلاءات؟ نعم
-هل تتعلم من أخطائك؟ أحياناً
-هل تتمتع بمهارات اجتماعية وتواصلية قوية؟ جدا
- هل تركز على النتيجة النهائية وتظهر قدرة فائقة على تحمل الضغوط؟ نعم
*إن حصولك على ثمانية نقاط فأكثر يعني أن احتمال أن تصبح قائدا عال.
صحح الفقرات التي تركتها فارغة أنت وزميلك




منقول

شكرا لك :thumb:

حسين علي 27-01-2009 11:55 PM

أختي وقريبتي آمال تقديري لك على إبداعك الواضح وضوح الشمس في صدر السماء بطرحك المواضيع المفيدة والمميزة والتي تقبل النقاش . بكرة اخلي زميلي يختبرني واجيب لك النتيجة لأني لما اختبرت نفسي وجدت نفسي قائدا محنك هههه
عموما أنا مقتنع بقول سقراط " اعرف نفسك" لكن اختبارك كان مهم بالنسبة لي.. فلا تحرمينا مثل هذا التميز . .
لك خالص تقديري

المشرقي الإسلامي 28-01-2009 01:21 AM

بسم الله الرحمن الرحيم

أستاذتنا العزيزة :
رائع ما طرحتيه وأود أن أضيف بعض الاستدراكات عليه .
* من الضروري لأي جماعة إنسانية وجود شخصية قيادية . هذه الشخصية من شأنها أن تكون عنصرًا
أساسيًا في حل فوضى عدم وجود نظام ثابت من المسئوليات والواجبات .
*ولأن القيادة عملية تتحكم فيها العديد من المؤثرات والمتداخلات ، فإن صعوبتها تكمن في وجود تناقضات لو تعامل القائد معها بشكل سليم فإن النجاح الباهر هو النتيجة الحتمية للعملية التفاعلية.
*شخصية القائد تتشكل ذهنيًا وانفعاليًا داخل الاشعور الجمعي للأفراد والجماعات بحسب التجارب السابقة التي مروا بها.
وهنا مربط الفرس ..
إن الشخصية القيادية التي تتحدثين عنها هي الشخصية القيادية الديمقراطية والتي تنتهج نهج روح
الجماعة وفريق العمل ودوائر الجودة .....إلخ وليس الشخصية القيادية التي صنعتها ظروف اتسمت بالفوضى فتوحّد الناس فيها على اعتبارها أهون الضررين (وهو النمط السائد في المجتمع العربي).
لذلك فصياغة الموضوع تكون : هل تمتلك مؤهلات القائد السوي ّلأن الأنماط القيادية على اختلاف أشكالها قد يكون هذا الاختبار عاديا بالنسبة لها لكن هناك عوامل وظروف عديدة هي التي تصنع القيادة التي لا تموت بموت صاحبها . ولعل من هذه الخصائص مثلاً :
*هل تأثيرك في الأفراد يمتد إلى خارج نطاق إدارتك ؟
هل تأثيرك في الأفرا د يمتد إلى ما بعد انتهاء مهمتك الإدارية؟
* هل تستمد قوة تأثيرك من منصبك والسلطات الممنوحة لك أم من قناعات الأفراد الحقيقية تجاهك ؟
*كم عدد الأشخاص الذين اطمأنوا عليك بعد مغادرتك موقع القيادة ؟
*هل تمتلك الجرأة للاعتراف بأنماط أخرى من القيادة يمكنك السير تحت مظلتها ؟
* هل تمتلك القدرة على الاعتراف بأخطائك الماضية ؟
هنا يكمن الفرق بين مدير يمكن الاعتماد عليه وبين مدير آخر حينما يموت فإن قبره سيلفظه وسوف تصفعه مبادئه .
من الممكن أن يكون النمط التكنوقراطي سليمًا لمرحلة معينة ووفقًا لظروف استثنائية ومن الممكن أن يسير في ركاب عملية التطبيع الاجتماعي أما أن يكون هو النمط الأكثر سيادية والأكثر تعلقًابالصورة الذهنية فهذه كارثة .
وإذا كان المثل العربي القديم (شر البلاد بلاد لا أمير لها ) يستبطن دخائل هؤلاءالأفراد ، فالحقيقة التي لا جدال فيها يمثلها المثل العربي القائل (ما طار طير وارتفع إلا كما طار وقع).
إن عبقرية الفكر القيادي تتمثل في أنها عبقرية جامدة لا تغير عوامل الزمن ولا ظروف المجتمع من الإشادة بها . عبقرية لا تُنسب إلى فرد واحد ولا إلى فكر واحد وإنما تُنسب إلى فرادة وتعقد الظروف الداخلة في تكوينها . إنها القيادة التي يصنعها العقل وتدلل عليها النتائج . 300 سنة أو يزيد هو عمر الولايات المتحدة ، ورغم رحيل جورج واشنطن إلا أن التاريخ يذكره ويذكر عبقرية فكره في قيادة مجتمعه وإرساء دعائمه إلى مدة تجاوزت الثلاثة قرون .. من يا ترى يجرؤ على مقارنتها بالقيادة البعثية (العبثية)؟ أو القيادة القومية العربية والتي راحت برحيل انقلاباتهم إلى مزابل التاريخ ؟!!
والقيادة داخل النطاق المؤسسي في المجالات الاقتصادية في القطاعات الخاصة والعامة هي امتداد لهذه الأنماط لأن نمط القيادة يتدرج ليصل إلى أبسط جوانب الحياة كقيادة فصل مدرسي مثلاً .
سيان بين نمط القيادة لدى بيل جيتس ، وبين نمط القيادة لدى رجال أعمالنا المدعومين دعمًا غير حيادي من مؤسسات تتطابق معها في أسلوب الإدارة ..
الإدارة متكاملة النظم والقيادة من خلال المبادئ هي الكلمة الصعبة في مجتمعاتنا العربية ..لكن هل ترى تستطيع أقلامنا ورؤانا أن تغير شيئًا ؟ ربما .
أشكر لك طرحك الهام وأرجو ألا أكون قد أثقلت عليك .. تقبلي تحياتي .

آمال البرعى 28-01-2009 09:39 PM

إقتباس:

المشاركة الأصلية بواسطة اليمامة (المشاركة 622091)
شكرا لك :thumb:


أخى الكريم اليمامة
كل الشكر لتواصلك سيدى
دمت بود

آمال البرعى 28-01-2009 09:40 PM

إقتباس:

المشاركة الأصلية بواسطة حسين علي (المشاركة 622935)
أختي وقريبتي آمال تقديري لك على إبداعك الواضح وضوح الشمس في صدر السماء بطرحك المواضيع المفيدة والمميزة والتي تقبل النقاش . بكرة اخلي زميلي يختبرني واجيب لك النتيجة لأني لما اختبرت نفسي وجدت نفسي قائدا محنك هههه
عموما أنا مقتنع بقول سقراط " اعرف نفسك" لكن اختبارك كان مهم بالنسبة لي.. فلا تحرمينا مثل هذا التميز . .
لك خالص تقديري

الأخ الفاضل حسين
شكرا لفيض كلماتك الطيبة
دعواتى بكل الخير

آمال البرعى 28-01-2009 10:07 PM

إقتباس:

المشاركة الأصلية بواسطة المشرقي الإسلامي (المشاركة 622949)
بسم الله الرحمن الرحيم

أستاذتنا العزيزة :
رائع ما طرحتيه وأود أن أضيف بعض الاستدراكات عليه .
* من الضروري لأي جماعة إنسانية وجود شخصية قيادية . هذه الشخصية من شأنها أن تكون عنصرًا
أساسيًا في حل فوضى عدم وجود نظام ثابت من المسئوليات والواجبات .
*ولأن القيادة عملية تتحكم فيها العديد من المؤثرات والمتداخلات ، فإن صعوبتها تكمن في وجود تناقضات لو تعامل القائد معها بشكل سليم فإن النجاح الباهر هو النتيجة الحتمية للعملية التفاعلية.
*شخصية القائد تتشكل ذهنيًا وانفعاليًا داخل الاشعور الجمعي للأفراد والجماعات بحسب التجارب السابقة التي مروا بها.
وهنا مربط الفرس ..
إن الشخصية القيادية التي تتحدثين عنها هي الشخصية القيادية الديمقراطية والتي تنتهج نهج روح
الجماعة وفريق العمل ودوائر الجودة .....إلخ وليس الشخصية القيادية التي صنعتها ظروف اتسمت بالفوضى فتوحّد الناس فيها على اعتبارها أهون الضررين (وهو النمط السائد في المجتمع العربي).
لذلك فصياغة الموضوع تكون : هل تمتلك مؤهلات القائد السوي ّلأن الأنماط القيادية على اختلاف أشكالها قد يكون هذا الاختبار عاديا بالنسبة لها لكن هناك عوامل وظروف عديدة هي التي تصنع القيادة التي لا تموت بموت صاحبها . ولعل من هذه الخصائص مثلاً :
*هل تأثيرك في الأفراد يمتد إلى خارج نطاق إدارتك ؟
هل تأثيرك في الأفرا د يمتد إلى ما بعد انتهاء مهمتك الإدارية؟
* هل تستمد قوة تأثيرك من منصبك والسلطات الممنوحة لك أم من قناعات الأفراد الحقيقية تجاهك ؟
*كم عدد الأشخاص الذين اطمأنوا عليك بعد مغادرتك موقع القيادة ؟
*هل تمتلك الجرأة للاعتراف بأنماط أخرى من القيادة يمكنك السير تحت مظلتها ؟
* هل تمتلك القدرة على الاعتراف بأخطائك الماضية ؟
هنا يكمن الفرق بين مدير يمكن الاعتماد عليه وبين مدير آخر حينما يموت فإن قبره سيلفظه وسوف تصفعه مبادئه .
من الممكن أن يكون النمط التكنوقراطي سليمًا لمرحلة معينة ووفقًا لظروف استثنائية ومن الممكن أن يسير في ركاب عملية التطبيع الاجتماعي أما أن يكون هو النمط الأكثر سيادية والأكثر تعلقًابالصورة الذهنية فهذه كارثة .
وإذا كان المثل العربي القديم (شر البلاد بلاد لا أمير لها ) يستبطن دخائل هؤلاءالأفراد ، فالحقيقة التي لا جدال فيها يمثلها المثل العربي القائل (ما طار طير وارتفع إلا كما طار وقع).
إن عبقرية الفكر القيادي تتمثل في أنها عبقرية جامدة لا تغير عوامل الزمن ولا ظروف المجتمع من الإشادة بها . عبقرية لا تُنسب إلى فرد واحد ولا إلى فكر واحد وإنما تُنسب إلى فرادة وتعقد الظروف الداخلة في تكوينها . إنها القيادة التي يصنعها العقل وتدلل عليها النتائج . 300 سنة أو يزيد هو عمر الولايات المتحدة ، ورغم رحيل جورج واشنطن إلا أن التاريخ يذكره ويذكر عبقرية فكره في قيادة مجتمعه وإرساء دعائمه إلى مدة تجاوزت الثلاثة قرون .. من يا ترى يجرؤ على مقارنتها بالقيادة البعثية (العبثية)؟ أو القيادة القومية العربية والتي راحت برحيل انقلاباتهم إلى مزابل التاريخ ؟!!
والقيادة داخل النطاق المؤسسي في المجالات الاقتصادية في القطاعات الخاصة والعامة هي امتداد لهذه الأنماط لأن نمط القيادة يتدرج ليصل إلى أبسط جوانب الحياة كقيادة فصل مدرسي مثلاً .
سيان بين نمط القيادة لدى بيل جيتس ، وبين نمط القيادة لدى رجال أعمالنا المدعومين دعمًا غير حيادي من مؤسسات تتطابق معها في أسلوب الإدارة ..
الإدارة متكاملة النظم والقيادة من خلال المبادئ هي الكلمة الصعبة في مجتمعاتنا العربية ..لكن هل ترى تستطيع أقلامنا ورؤانا أن تغير شيئًا ؟ ربما .
أشكر لك طرحك الهام وأرجو ألا أكون قد أثقلت عليك .. تقبلي تحياتي .



أخى الكريم المشرقى
دعنا نتفق أولا أن القيادة تتطلب موهبة ومهارات خاصه فطرية فى الأساس .... ثم صقلها فى الوسط المحيط من متغيرات ومؤثرات وغيرها ..... ولا أقصد هنا القيادة نتيجة التدرج الوظيفى فقط .....

هل تمتلك مؤهلات القائد السوي؟؟؟؟؟؟
يهيئ لى سيدى أن من يتحلى بالمواصفات الفنية للقائد هو شخصية سوية بالفعل ..... ولا يمكن أن يكون غير ذلك

مشكلتنا سيدى عدم الوعى بالقيم الإيجابية ... فنظرتنا للشخص القائد نظرة سطحية تتلخص فى إنه عنيف ومسيطر وأقرب للديكتاتور ... عبوس ... سلطوى و هكذا أوصاف
فى حين أنه يجب أن يتمتع بالقبول على مستوى الجوهر والمظهر
ملامح مريحة وحازمة وهادئة .. قدرة على إتخاذ القرارات المناسبة فى الوقت المناسب ... والقدرة على الخيارات بين البدائل
والكثير الكثير الذى ليس مجاله هنا

كل الشكر لتواصلك الذى يبعث فى نفسى الكثير من المشاعر الإيجابية
دمت بود سيدى

متفااائل 15-01-2010 11:17 PM

إقتباس:

كتبت امال البرعي
- هل تركز على النتيجة النهائية وتظهر قدرة فائقة على تحمل الضغوط؟
- نعم

اكتفي بهذا السؤال ...

... شكراً ... استاذة امال ...


Powered by vBulletin Version 3.7.3
Copyright ©2000 - 2022, Jelsoft Enterprises Ltd.