حوار الخيمة العربية

حوار الخيمة العربية (http://hewar.khayma.com:1/index.php)
-   دواوين الشعر (http://hewar.khayma.com:1/forumdisplay.php?f=33)
-   -   أحمد مطر (http://hewar.khayma.com:1/showthread.php?t=17419)

ساري111 22-12-2003 07:52 PM

" قـلــم "

جَسَّ الطبيبُ خافقـي
وقال لي :
هل هاهُنا الألـمْ ؟
قلت له : نعم .
فشقّ بالمشرطِ جيب معطفي
وأخرجَ القلمْ !
هـزّ الطبيبُ رأسهُ .. ومالَ وابتسمْ
وقالَ لي :
ليسَ سوى قلمْ
فقلتُ : لا يا سيـدي
هذا يـدٌ .. وفـمْ
رصاصـةٌ .. ودمْ
وتهمـةٌ سافرةٌ ..تمشي بلا قـدمْ !

ساري111 22-12-2003 07:52 PM

" عـفـو عـام "

أُصْدِرَ عفوٌ عامْ... عنِ الذينَ أُعدموا
بشرطِ أن يُقدموا عريضةَ استرحامْ
مغسولة الأقدامْ
غرامة استهلاكهمْ لطاقةِ النظامْ
كفالة مقدارها خمسونَ ألف عامْ
تعهدٌ بأنهمْ ليسَ لهمْ أراملٌ ..
ولا لهم ثواكلٌ ولا لهم أيتامْ
شهادة التطعيم ضدَّ الجدري
قصيدة صينية للبحتري
خريطة واضحة لأثرِ الكلامْ
هذا ومنْ لم يلتزمْ بهذهِ الأحكامْ
يحكمُ بالإعدامْ !!!

ساري111 22-12-2003 07:53 PM

" دود الخـَـل "

شعبي مَجهولٌ مَعلومْ !
ليسَ لهُ معنىً مفهومْ .
يَتبنَّى أُغنيةَ البُلبُلِ ،
لكنْ .. يَتغنَّى بالبُومْ !
يَصرُخُ منْ آلامِ الحُمّى ..
وَيَلومُ صُراخَ المعدومْ !
يَشحذُ سيفَ الظَّالِمِ ، صُبْحا ً،
وَيُولْوِلْ ، لَيلاً : مَظلومْ .
يَعدو مِن قَدَرٍ مُحتَمَلٍ ..
يَدعو لِقَضاءٍ مَحتومْ !
يَنطِقُ صَمْتاً
كَيلا يُقْفَلْ !
يَحيا مَوتاً
كيلا يُقتلْ !
يَتحاشى أن يَدْعسَ لُغْماً
وهوَ منَ الدَّاخِلِ مَلغومْ !
قيلَ اهتِفْ للشَّعبِ الغالي .
فَهتَفتُ : يَعيشُ المَرحومْ !

ساري111 22-12-2003 07:54 PM

" جـنايــة "

وفجأةً ، يا سيدي ، توقفَ الإرسالْ .
وامتلأتْ صاَلتُنَا بأغلظِ الرجالْ .
صاحَ بهمْ رئيسُهُمْ : هذا هو الدَّجالْ .
شُدُّوهُ بالأغلالْ .
.. واعتقلوا تِلفازَنا !
قلتُ لَه : ماذا جَنى ؟!
حَدَّقَ بي وقالْ :
تِلفازُكمْ يا ابنَ الزِّنى
على النِّظامِ بَالْ !!

ساري111 22-12-2003 07:55 PM

" يقفز الرعب "

في يقظتي يقفز حولي الرعبْ…
في غفوتي يصحو بقلبي الرعبْ…
يحيط بي في منزلي
يرصدني في عملي يتبعني في الدربْ…
ففي بلاد العرب... كلّ خيالٍ بدعةٌ...
وكل فكرٍ جنحةٌ...
وكل صوت ذنبْ…
هربت للصحراء من مدينتي..
وفي الفضاء الرحبْ…
صرخت ملء القلبْ…
إلطف بنا يا ربنا من عملاء الغربْ…
إلطف بنا يا ربْ… سكتُّ…
فارتد الصدى .... خسأت يا ابن الكلبْ !!!

ساري111 22-12-2003 07:56 PM

" الـبـرئ "

حبسوه قبل أن يتهموه…
عذبوه قبل أن يستجوبوه…
أطفأوا سيجارةً في مقلته
عرضوا بعض التصاوير عليه:
قل… لمن هذي الوجوه ؟
قال: لا أبصر…
قصوا شفتيه
طلبوا منه اعترافا حول من قد جندوه…
و لما عجزوا أن ينطقوه شنقوه…
بعد شهرٍ… برّأوه… أدركوا أن الفتى
ليس هو المطلوب أصلاً بل أخوه…!؟
و مضوا نحو الأخ الثاني
و لكن… وجدوه…
ميتاً من شدة الحزن فلم يعتقلوه…!!

ساري111 22-12-2003 07:57 PM

" قلم المخفر "

عندي قلم ممتلئٌ يبحث عن دفتر !!
والدفتر يبحث عن شعر!
والشعر بأعماقي مضمر..
وضميري يبحث عن أمن ..
والأمن مقيم في المخفر ...
والمخفر يبحث عن قلم !
عندي قلم !!
وقع يا كلب على المحضر !!!

ساري111 22-12-2003 07:58 PM

" شـعـبـي "

قال: مالشيء الذي يهوي كما تهوي القدم ؟
قلت: شعبي…
قال: كلا… هو جلدٌ ما به لحمٌ و دم…
قلت: شعبي…
قال: كلاّ… هو ما تركبه كل الأمم…
قلت: شعبي…
قال: فكّر جيداً فيه
فمٌ من غير فمْ ولسان موثقٌ
لا يشتكي رغم الألم
قلت: شعبي…
قال: ما هذا الغباء ؟!
إنني أعني الحذاء !
قلت: مالفرق؟
هما في كل ما قلت سواء !
لم تقل لي أنه ذو قيمةٍ
أو أنه لم يتعرض للتهم.
لم تقل لي هو لو ضاق برِجلٍ
ورّم الرِجل و لم يشكو الورم.
لم تقل لي هو شيءٌ
لم يقل يوماً…(نعمْ) !

ساري111 22-12-2003 07:59 PM

" الكابوس "

* الكابوس أمامي قائم
- قمْ من نومكَ
* لست بنائم
- ليس، إذن، كابوساً هذا
بل أنت ترى وجه الحاكم

ساري111 22-12-2003 07:59 PM

" تـوظـيف "

نبح الكلب بمسئول شؤون العاملين:
سيدي إني حزين. هاك… خذ طالع مِلفي
قذرٌ من تحت رجليَّ إلى ما فوق كتفي
ليس عندي أي دين. لاهثٌ في كل حين.
بارعٌ في الشمّ و النبح و عقر الغافلين.
بطلٌ في سرعة العدو، خبيرٌ في اقتفاء الهاربين
فلماذا يا ترى لم يقبلوني في صفوف المخبرين ؟!
هتف المسئول: لكن فيك عيبان يسيئان إليهم
أنت يا هذا وفيٌ و أمين !


Powered by vBulletin Version 3.7.3
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.