العودة   حوار الخيمة العربية > القسم الثقافي > مكتبـة الخيمة العربيـة > دواوين الشعر

« آخـــر الـــمـــشـــاركــــات »
         :: سنة قتال الرسول والمسلمين للكفار (آخر رد :رضا البطاوى)       :: أسطورة الفانيلا (آخر رد :صفاء العشري)       :: الله اكبر الله اكبر الله اكبر سرايا الثوار تتقدم بالزحف لبغداد (آخر رد :اقبـال)       :: سنة إقامة الدولة الإسلامية (آخر رد :رضا البطاوى)       :: ماراثون بوسطن بعد عام (آخر رد :صفاء العشري)       :: المرأة العربية والعنف (آخر رد :صفاء العشري)       :: سنة يأس الرسول من إيمان الكفار (آخر رد :رضا البطاوى)       :: سنة تخيير الرسل(ص) بين الطرد والقتل (آخر رد :رضا البطاوى)       :: سنة تحريف الوحى (آخر رد :رضا البطاوى)       :: سنة اتهام الرسل(ص)بالسحر والجنون (آخر رد :رضا البطاوى)      

المشاركة في الموضوع
 
خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع طريقة العرض
قديم 10-05-2008, 08:37 AM   #11
ابن حوران
العضو المميز لعام 2007
 
الصورة الرمزية لـ ابن حوران
 
تاريخ التّسجيل: Jan 2005
الإقامة: الاردن
المشاركات: 4,229
إفتراضي

ابن سينا

حياته:

يتحدث ابن سينا عن حياته بنفسه، فيقول ولدت في شهر أيلول/سبتمبر 980م، لأب كان أحد عمال الأمير نوح بن منصور الساماني في مدينة (بلخ) ومن أسمها ستارة (نجمة بالفارسية) . وتعلم القرآن والكثير من الأدب وهو في سن العاشرة.

كان أبوه (إسماعيليا ـ مصريا [ أي من اتبعوا تلك الدعوة التي انطلقت من مصر]) وقد سمع أبوه ذكر العقل والنفس من الإسماعيليين وكذلك ذكر الفلسفة والهندسة وحساب الهند، فانتبه ابن سينا لذلك وانجذبت نفسه نحو تلك العلوم.

يقول: جاء أبو عبد الله الناتلي وكان يدعى (المتفلسف) الى بخارى، فأسكنه والدي في دارنا، فتتلمذت على يديه بكتاب (إيساغوجي) فانبهر وحذر والدي من أن أتجه لغير العلم، وقد بدا له أنني متفوقا عليه في فهم ما يقرأ علي.

ويضيف، أخذت على عاتقي قراءة ما يقع تحت يدي من كتب الفلسفة والطب والهندسة، فقرأت وفهمت إقليدس، وصرت أكتب شرح النصوص التي أقرأها، فغادرنا الناتلي وأنا في سن السادسة عشر، ويأتيني كبار الأطباء يتتلمذون عندي، وكنت مقسما جهدي بين الفلسفة والطب، ثم اتجهت بعد السادسة عشر من عمري الى دراسة المنطق والفلسفة، فلم أنم ليلة واحدة بطولها ولم أشتغل في النهار إلا في هذا المجال لمدة سنة ونصف.

يقول صعب علي فهم مسألة (ما بعد الطبيعة) .. وذات يوم سمعت في سوق الوراقين أحدهم ينادي ليبيع مجلدا بثلاثة دراهم ويرجو من ابن سينا أن يشتريه وكان كتاب (في أغراض كتاب ما بعد الطبيعة) لأبي نصر (الفارابي)، فحفظته عن ظهر قلب وفرحت بذلك فتصدقت ثاني يوم بمال كثير على الفقراء لأني فهمت ما بالكتاب.

وكان سلطان بخارى (نوح بن منصور) قد أصيب بمرض حير الأطباء، فذكروني أمامه فاستدعاني فداويته، وطلبت منه أن يأذن لي بدخول دار الكتب، وكانت ذات بيوت كثيرة ومجالات متعددة بالفقه والأدب والشعر وعلوم شتى، فوجدت فيها ما لم أجده من قبل ولا بعد، فانهمكت بقراءة ما يعنيني حتى أنجزته وكان عمري 18 سنة، ففرغت من العلوم كلها.

مات والدي، فانتقلت من بخارى الى (كركانج) وكان بها وزير محب للعلوم اسمه (أبو الحسين السهلي) فقدمني الى أميرها (علي بن المأمون) ثم انتقلت الى (نسا) و (طوس) و (شقان) و (سمنقان) .. ثم الى همذان حيث صرت وزيرا فيها بعد أن عالجت أميرها، وألفت فيها كتاب الشفاء.

وقعت الحرب بين أمراء تلك المناطق (الري وكان أميرها أبي سهل الحمدوني) للسلطان محمود الغزنوي، وبين (علاء الدولة أمير أصفهان) فنهب أبو سهل الحمدوني مع جماعة من الأكراد أمتعة (ابن سينا) وما فيها من كتب.

وفاته

توفي ابن سينا من إثر إصابته المتكررة بداء (القولنج) وذلك لإفراطه بتناول الشراب وكثرة الجماع. عن عمر 53 سنة في أصفهان.

مؤلفاته

1ـ "الشفاء" في أربعة أقسام: المنطق، الرياضي، الطبيعي، الإلهيات.
2ـ " النجاة" : طبع في القاهرة سنة 1913

3ـ الإشارات والتنبيهات: (نشرة فورجيه في ليدن 1892)

4ـ الإنصاف : كتاب تم نشره في القاهرة عام 1947

5ـ منطق المشرقيين : طبع في القاهرة سنة 1910

6ـ الرسالة الأضحوية في أمر معاد : طبع في القاهرة 1949

7ـ عيون الحكمة: طبع في القاهرة 1954

8ـ رسالة في ماهية العشق : نشرها ميرن 1889 ثم أحمد آتش في استانبول 1953

9ـ أسباب حدوث الحروف : نشرها الأستاذ خانلري في طهران 1333هـ

10ـ مجموعة من الرسائل منها رسالة حي بن يقظان التي نشرها ميرن 1889 ورسالة الطير وغيرها

11ـ كتاب المباحثات : نشر في القاهرة تحت اسم (أرسطو عند العرب)1947

12ـ كتاب القانون في الطب : طبع أولا في روما سنة 1593م ثم في القاهرة بمطبعة بولاق سنة 1877م

فلسفته

بداية، قد يتوقف بعض المختصين بالفلسفة من أساتذة وطلاب علم على مثل تلك المساهمات وينظرون لها نظرة استصغار لعدم اكتمالها الشروط الملائمة لنمطية طرقهم بالبحث والكتابة. وهو أمر لا نستغربه نحن معشر المثقفين غير المختصين، ونتوقعه في كل لحظة. ولكننا نتعامل مع هذا النوع من المعرفة، كنشاط ثقافي لما لهذا النوع من العلوم الأثر الكبير في تغلغله في نفوس مفكري الأمة خلال القرون الطويلة، وحتى لا يقف المثقف حيرانا على العوامل الدافعة لأحد المفكرين العرب المعاصرين أو السابقين، لا بد من التعرف ولو بيسر على منابع المعرفة المؤثرة في الناحية الإبستيمولوجية لهؤلاء المفكرين.

المنطق عند ابن سينا

تناول ابن سينا علم المنطق في معظم كتبه الأساسية: في (الشفاء) على أوسع نطاق واستقصاء عُرف في العالم الإسلامي. كذلك تناوله في (الإشارات والتنبيهات) وفي (منطق الشرقيين) الذي هو من بقايا كتاب (الإنصاف) وفي (النجاة). ولكن يبقى السؤال : هل أتى ابن سينا بجديد على ما جاء به (أرسطو)؟ فيكون الجواب : كلا، لكنه يعتبر من أفضل الشارحين لأرسطو.

الحكمة وأقسامها

يقول ابن سينا في كتاب (عيون الحكمة): الحكمة استكمال النفس الإنسانية بتصور الأمور والتصديق بالحقائق النظرية والعملية على قدر الطاقة البشرية. والحكمة، إما نظرية أو عملية، وكل واحدة تنحصر في ثلاثة أقسام: حكمة مدنية وحكمة منزلية وحكمة خلقية.


والحكمة المدنية فائدتها أن تعلم كيفية المشاركة التي تقع فيها بين أشخاص الناس ليتعاونوا على مصالح الأبدان ومصالح بقاء نوع الإنسان. أما المنزلية فائدتها أن تعلم المشاركة التي ينبغي أن تكون بين أهل المنزل الواحد لتنظيم مصلحة المنزل، الزوج وزوجته، الوالد والمولود، المالك والعبد. أما الحكمة الخلقية ففائدتها تعلم الفضائل وكيفية اقتنائها لتزكو بها النفس وتعلم الرذائل وكيفية توقيها لتتطهر عنها النفس.

العلم الإلهي ـ الموجود

يعرف ابن سينا العلم الإلهي بأنه بحث في الوجود المطلق وأحواله ولواحقه ومبادئه فيقول: (الفلسفة الأولى موضوعها الموجود بما هو موجود، ومطلوبها: الأعراض الذاتية للموجود ـ مثل الوحدة والكثرة والعلية وغير ذلك).

الموجود محسوس ومعقول

ينبه ابن سينا الى (ما قد يغلب على أوهام الناس (من) أن الموجود هو المحسوس، وأن ما لا يناله الحس بجوهره، ففرض وجوده محال، وأن ما لا يتخصص بمكان أو وضع بذاته كالجسم، أو بسبب ما هو فيه كأحوال الجسم، فلا حظ له من الوجود).

ويرد ابن سينا على هذا الوهم الشائع، بأن الناس يتفقون على وجود المعنى الكلي، وهو المشترك بين الكثيرين مثل (إنسان) في وقوعه على زيد وعمرو بمعنى واحد. وإذن فإن البحث في المحسوسات نفسها يفضي الى الاعتراف بوجود غير محسوس هو المعاني الكلية التي تشترك فيها أنواع المحسوسات.

العلية

والشيء ينال وجوده بعلة. ومعلوليته إما باعتبار ماهيته وحقيقته أو باعتبار وجوده. فالمثلث حقيقته متعلقة بالسطح والأضلاع وهما علتاه المادية والصورية.

وأن العالم سلسلة مرتبة من علل ومعلولات وأن هذه السلسلة تنتهي بالضرورة الى علة أولى لا علة لها.

يتبع (لابن سينا)
__________________
ابن حوران
ابن حوران متصل الآن   الرد مع إقتباس
قديم 21-05-2008, 03:33 AM   #12
ابن حوران
العضو المميز لعام 2007
 
الصورة الرمزية لـ ابن حوران
 
تاريخ التّسجيل: Jan 2005
الإقامة: الاردن
المشاركات: 4,229
إفتراضي

تابع ابن سينا

العناية الإلهية

يعرف ابن سينا العناية بأنها: (إحاطة علم الأول بالكل، وبالواجب أن يكون عليه الكل، حتى يكون على أحسن النظام.. فعلم الأول بكيفية الصواب في ترتيب وجود الكل منبع لفيضان الخير في الكل)

لكن كيف نقول بوجود عناية، والشر واضح للعيان في الوجود؟ يرد ابن سينا على هذا قائلا: إن الشر على وجوه:
1ـ فيقال (شر) : للنقص الذي هو مثل الجهل، والضعف، والتشويه في الخلقة.
2ـ ويقال شر لما هو مثل الألم والغم الذي يكون هناك إدراكا ما بسبب، لا (بسبب) فقد شيء فقط: فإن السبب المنافي للخير، المانع للخير والموجب لعدمه ربما كان لا يدركه المضرور كالسحاب إذا ظلل فمنع شروق الشمس عن المحتاج الى أن يستكمل بالشمس.

كذلك الشر يطلق على وجوه أخرى:
1ـ فيقال شر للأفعال المذمومة.
2ـ ويقال شر لمبادئها من حيث الأخلاق.
3ـ ويقال شر للآلام والغموم وما يشبهها.
4ـ ويقال شر لنقصان كل شيء عن كماله وفقدانه ما من شأنه أن يكون له.

والشر في الأفعال انما هو : بالقياس الى من يفقد كماله بوصول ذلك إليه، مثل الظلم، أو بالقياس الى ما يفقد من كمال يجب في السياسة المدنية، كالزنا.

والشر بالنسبة الى الأخلاق إنما هو شر بالقياس الى السبب الفاعل له أو بالقياس الى قابله، أو بالقياس الى فاعل آخر يمنع عن فعله. فالظلم مثلا يصدر عن قوة طلابة للغلبة والسيطرة، هي القوة الغضبية وكمالها هو التغلب.

الطبيعيات

1ـ الزمان

الزمان هو شيء غير مقداره، وغير مكانه. وهو أمر به يكون (القبل) الذي لا يكون معه (البَعْد). فهذه القبلية له ذاته وكذلك البعدية. وهي مسائل متعلقة بالحركة في المتقدم والمتأخر. وابن سينا لا يتصور الزمان إلا مع الحركة. ومتى لم يحس بالحركة، لم يحس بالزمان، مثلما قيل في قصة أصحاب الكهف.

والدهر هو المحيط بالزمان وهو (نسبة ما مع الزمان وليس في الزمان الى الزمان من جهة ما مع الزمان) ونسبة ما ليس في الزمان الى ما ليس في الزمان من جهة ما ليس في الزمان: الأولى به أن يسمى السرمد. والدهر في ذاته من السرمد. وبالقياس الى الزمان دهر الحركة علة حصول الزمان.

2ـ المكان

يطلق المكان بمعنيين :
أ ـ إذ يقال: مكان لشيء يكون فيه الجسم فيكون محيطا به.
ب ـ ويقال: مكان لشيء يعتمد عليه الجسم فيستقر عليه.

3ـ النفس

أنواع النفس

النفس كجنس تنقسم الى ثلاثة أنواع نباتية وحيوانية وإنسانية. والنباتية لها ثلاث قوى: غاذية ومنمية ومولدة. والحيوانية لها قوتان: محركة (باعثة وفاعلة) والباعثة لها شعبتان: شهوانية تبعث على تحريك يقرب من الأشياء المتخيلة ضرورية أو نافعة طلبا للذة. والشعبة الأخرى (غضبية) تبعث على تحريك يدفع به الشيء المتخيل ضارا أو مفسدا طلبا للغلبة.

النفس الناطقة

وهي خاصة بالإنسان وحده دون سائر الحيوان. وتنقسم قواها الى: عالمة، وعاملة و نظرية وعملية. والنفس ذات واحدة رغم أن لها قوى كثيرة، والنفس توجد مع البدن، لكن حدوثها ليس عن جسم، بل عن جوهر هو صورة غير جسمية. والنفس لا تموت بموت البدن ولا تقبل الفساد.

العشق والمعشوق

الأول هو أجل مبتهج، لأنه مبتهج بذاته، وهو أشد الأشياء إدراكا لأشد الأشياء كمالا. والعشق الحقيقي هو الابتهاج بتصور حضرة ذات ما. والشوق هو حركة الى تتميم هذا الابتهاج حين تكون الصورة المعشوقة حاضرة من وجه، غائبة من وجه آخر. فهو نقص لا يليق بالكمال الحقيقي الذي هو كمال الأول.

مقامات العارفين

يتكلم ابن سينا عن أحوال أهل الكمال من النوع الإنساني، وهو يسميهم (العارفين). ولهم عنده مقامات ودرجات يُخَصَوْن بها وهم في حياتهم الدنيا، دون غيرهم، فكأنهم وهم في جلابيب من أبدانهم قد نضوها وتجردوا عنها الى عالم القدس.

ويميز ابن سينا بين العارف والزاهد والعابد، فالزاهد هو المعرض عن متاع الدنيا وطيباتها. والعابد هو المواظب على فعل العبادات من القيام والصيام ونحوهما. أما العارف فهو المنصرف بفكره الى قدس الجبروت، مستديما لشروق نور الحق في سره.

خلاصة

إن مذهب ابن سينا في الفلسفة يُعَد أوسع نتاج في الفكر الفلسفي في الإسلام. وقد حاول فيه المزج بين فلسفة أرسطو وفلسفة أفلاطون. وقد جدد في تلك الفلسفات ووسمها بسمة شرقية حتى أصبح أكثر الفلاسفة تأثيرا في العالم بين القرن الخامس الى القرن الحادي عشر الهجريين.
__________________
ابن حوران
ابن حوران متصل الآن   الرد مع إقتباس
قديم 03-06-2008, 02:24 PM   #13
مازن عبد الجبار
شاعر متألق
 
تاريخ التّسجيل: Dec 2005
المشاركات: 429
إفتراضي

موضوع قيم اغنى معلموماتي المتوضعة بالكثير من الامور المهمة
الفلسفة هي حب الحكمة واعظم فلسفة تلك التي تسخر كل مافيها لخدمة الدين فقد اثبت التاريخ ان ما اتفق من الفلسفة مع الدين كان صحيحا وما تعارض معه كان خطا خطا دمر اصحابه وقادهم للهوان في الدنيا والاخرة
__________________
اهلا بكم في مضيفي المتواضع على هذا الرابط
www.postpoems.com/members/mazin
مازن عبد الجبار غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 07-06-2008, 01:42 PM   #14
ابن حوران
العضو المميز لعام 2007
 
الصورة الرمزية لـ ابن حوران
 
تاريخ التّسجيل: Jan 2005
الإقامة: الاردن
المشاركات: 4,229
إفتراضي

أشكركم شاعرنا المتألق على تفضلكم بالمرور
__________________
ابن حوران
ابن حوران متصل الآن   الرد مع إقتباس
قديم 07-06-2008, 01:44 PM   #15
ابن حوران
العضو المميز لعام 2007
 
الصورة الرمزية لـ ابن حوران
 
تاريخ التّسجيل: Jan 2005
الإقامة: الاردن
المشاركات: 4,229
إفتراضي

ابن طُفيل

هو أبو بكر محمد بن عبد الملك بن محمد بن احمد بن طُفيل القيسي، يرجع الى أصل عربي خالص، الى قيس بن عيلان بن مُضر من العرب المستعربة الشمالية ويُنسب أيضا فيقال الأندلسي والقرطبي والأشبيلي وأحيانا قليلة كان ينادى بأبي جعفر.

ولادته

ولد ابن طفيل في وادي (آش) وتسمى اليوم (Guadix) على مسافة 57كم في الشمال الشرقي من (قرطبة) ويعتقد أنه ولد في السنوات العشر الأولى من القرن الثاني عشر الميلادي، أي بين 495و 505هجرية. وتوفي سنة 581هـ/ 1185م. في مدينة مراكش ودفن فيها.

شيوخه واهتماماته

المصدر الأهم للمعلومات عن ابن طفيل، هو (عبد الواحد المراكشي) في كتابه (المعجب في تلخيص أخبار المغرب). فيذكر فيه أن ابن طفيل قد تتلمذ على يد (ابن باجة)، إلا أن ابن طفيل نفسه ينكر ذلك من خلال ما فهمه المتخصصون في قراءة (حي بن يقظان) إذ ينتقده.

اهتم ابن طفيل بعلوم شتى، فهناك من تناوله كطبيب وهناك من تناوله كفقيه وهناك من اعتبره كاتبا هاما في الدولة، وهناك من تناوله كعالم فلك، وقد يكون كل هؤلاء محقين في نظراتهم نحو الرجل فقد كانت كتاباته في مختلف المجالات تدلل على درايته فيما يكتب، فكان ينتقد فلاسفة المشرق (ابن سينا والغزالي والفارابي) ولم يستثني حتى أرسطو. وكان طبيبا بارعا. وقيل أنه كان يحفظ صحيح البخاري عن ظهر قلب. وذكر (ابن خلكان) عنه أنه كان يجالس (أبي يعقوب يوسف بن أبي محمد عبد المؤمن بن علي القيسي) سلطان الموحدين في بلاد المغرب والأندلس المشهور بسعة علمه، فهو العارف بأخبار العرب وأحفظهم لأيامها في الجاهلية والإسلام وكان يحفظ القرآن الكريم ويجمع بين الحكمة والفقه والفطنة، فكان ابن طفيل أكثر من يلازمه في خلواته.

مؤلفات ابن طفيل

كان ابن طفيل شاعرا شعره متوسط الجودة، وقد روى ابنه (يحيى) أشعاره فأوردها (المراكشي في كتابه المعجب ) وله مؤلفات في الطب، حيث ذكر لسان الدين ابن الخطيب أن له مؤلفان في الطب منها (أرجوزة في الطب). وله مؤلفات في الفلك حيث شرح كتاب (الآثار العلوية) لأرسطو، ولم يكن راضيا عن نظام بطليموس في الفلك فاقترح نظاما جديدا.

فلسفته

أفضل ما يبين فلسفة ابن طفيل هو كتابه الذي يأخذ شكل قصة فلسفية عميقة والمعروف باسم (حي بن يقظان) يقصها وكأنه لا دخل له في تسيير أحداث القصة، لكنه من خلال سرد بداياتها الى التساؤلات التي يتساءل بها أبطال القصة يفرز فلسفته كاملة، ويبين رأيه بأسلوب لم يسبقه عليه أحد.

تلخيص قصة حي بن يقظان

يتخيل ابن طفيل أن أحدا سأله عن أسرار الحكمة المشرقية كما يراها (ابن سينا) فيحكي له قصة (حي بن يقظان)، ويذكر احتمالين لنشأة حي بن يقظان، فيقول بالاحتمال الأول أنه خُلق من الطين مباشرة، والاحتمال الثاني (وهو الذي سنلخص ما قاله بشأنه تاركين الاحتمال الأول)
يقول أنه في جزيرة صغيرة من جزائر الهند، مجاورة لجزيرة كبيرة مأهولة يملكها رجل من أصحاب الأنفة والغيرة، كانت له أخت ذات جمال وحسن باهر، فمنعها الأزواج لأنه لم يجد لها كفؤا. وكان لها قريب اسمه (يقظان) فتزوجها سرا ثم أنها حملت منه ووضعت طفلا. فلما خافت أن يفتضح أمرها وضعته في تابوت وخرجت به الى الساحل وقذفته بالبحر، فدفعته الأمواج الى الجزيرة الصغيرة.

لما جاع الطفل، بكى واستغاث، فسمعته ظبية فقدت وليدها، فأخذته وألقمته حلمتها وأروته لبنا سائغا. وما زالت تتعهده وتدفع عنه الأذى، وعندما ظهرت أسنانه كانت تحمله الى الأشجار ليلتقط من ثمارها الساقطة ما يسد جوعه.

كان الطفل يحاكي صوت الظبية ثم أخذ يحاكي أصوات الطير والحيوانات حتى ألفته كل الحيوانات. غير أنه رأى أن جميع الحيوانات مكسو بالوبر أو الشعر أو الريش، ومنها ما له قرون أو أنياب قوي البطش، فتأمل بذلك وكان عمره قرابة سبع أعوام. فنازعته أفكار ليغطي نفسه بالريش أو يجعل لنفسه ذيلا أو قرونا. وصادف أنه وجد نسرا ميتا، فأخذ جناحيه وعلقهما على ذراعيه وثبت ذيله، فاكتسب هيبة في الغابة وما زالت أمه (الظبية) ترافقه حتى أعوامه السبعة.

هزلت أمه وماتت، فسكنت كل حركاتها، فلما رآها جزع جزعا شديدا، فناداها ولم تجبه، وحاول استطلاع سبب ما جرى لها فلم يهتد. فظل يفتش في كل أعضائها الى أن اهتدى أخيرا الى عضو في الجانب الأيسر من الصدر وهو (القلب). فظل يقلبه ويفحصه فلم يعثر على آفة. فاعتقد أن الساكن في هذا البيت قد ارتحل قبل انهدامه وتركه بحاله. فتبين له أن الجسد كله خسيس لا قدر له بالإضافة الى ذلك الشيء الذي سكنه ثم ارتحل. هنالك فكر: ما هو ذلك الراحل؟ وماذا ربطه بالجسد؟ وما السبب الذي أزعجه إن كان خرج كارها؟

ويتسلسل ابن طُفيل بالتساؤلات التي ينسبها لبطل قصته (حي بن يقظان) فيسأل عن النار (بعد مشاهدتها) ويتساءل هل هي الشيء الذي كان يسكن في جوف أمه؟ ثم يتساءل عن أمر النجوم والكواكب ،ثم ينتقل الى سؤال أكثر خطورة، إذ أن وراء كل تلك الظواهر هناك فاعل لا نراه هو من يحركها ويبث فيها الحياة.

ثم يبتكر ابن طفيل نمطا جديدا من الحبكة القصصية، فيدخل (ملة) أصلها من ملل (الأنبياء) تدخل الجزيرة التي بها (حي بن يقظان) .. فيختار (بطلين) آخرين أحدهما اسمه (أبسال) والثاني (سلامان).. فأعطى لأبسال دورا يمثل العابد المؤمن (القارئ المصلي) ويجعل حي بن يقظان يتبعه و أبسال يهرب منه متوجسا خيفة منه، حتى يلين قلب أبسال فيعلم (حي) اللغة البشرية والدور الإلهي ويجيبه عن تساؤلاته (بربط فلسفي عميق)

تأثير قصة حي بن يقظان في أوروبا

يذكر الدكتور عبد الرحمن بدوي (مؤلف الموسوعة الفلسفية) بأن هناك مسألتان تثيران الحيرة. أولاهما أن الأب اليسوعي (Baltazar Gracian) نشر سنة 1650 كتابا اسمه (El Criticon) يشبه في نصفه الأول قصة (حي بن يقظان) ولكن كيف؟ والترجمة الأولى من العربية لقصة حي بن يقظان لم تظهر إلا في سنة 1681، والقس اليسوعي لم يكن يعرف العربية!

والثانية هي التشابه بين قصة حي بن يقظان و روبنسون كروزو المنشورة سنة 1719، وقد تأثر الكاتب بالترجمة المنشورة عام 1681.

ومنذ منتصف القرن التاسع عشر والدراسات الأوروبية حول (حي بن يقظان) لم تتوقف حتى اليوم. ومن الذين أعجبوا بها إعجابا كبيرا الفيلسوف المشهور (ليبنتس).
__________________
ابن حوران
ابن حوران متصل الآن   الرد مع إقتباس
قديم 24-06-2008, 01:55 PM   #16
ابن حوران
العضو المميز لعام 2007
 
الصورة الرمزية لـ ابن حوران
 
تاريخ التّسجيل: Jan 2005
الإقامة: الاردن
المشاركات: 4,229
إفتراضي

أبو حامد الغزالي

تواريخ في حياة الغزالي

450هـ/1058م: ولد أبو حامد محمد بن محمد بن محمد بن أحمد الغزالي الطوسي، حجة الإسلام وزين الدين، في مدينة (طوس) التي كانت ثاني مدن (خراسان) بعد مدينة (نيسابور) .. وكانت (طوس) تتألف من مدينتين توأمين هما: (الطابران) و (نوقان) وكانت نوقان أكبر من طابران لنهاية القرن الثالث الهجري، وبعدها تفوقت (طابران) على نوقان .. هُدمت المدينة بالكامل من قبل جحافل المغول عام 617هـ/1220م. وقد قامت في القرن الثامن الهجري مكانها مدينة (مشهد) التي تحيط بها قبور (هرون الرشيد) و (الإمام الرضا) و(الفردوسي) وقبر (الغزالي).

478هـ/ 1085م: توفي إمام الحرمين أبو المعالي عبد الملك بن أبي محمد عبد الله بن يوسف الجويني، المولود في 12/2/1028م ووفاته في 20/8/1085م. وكان الغزالي قد لازمه في نيسابور هو ومجموعة من زملاءه في الدراسات العليا منهم: الكيا الهراسي المتوفى في 504هـ وأبو مظفر الخوافي المتوفى بطوس سنة 500هـ.

بعد وفاة إمام الحرمين توجه الغزالي الى (نظام الملك) [ صاحب المدارس النظامية] في نيسابور ولاقى ترحيبا واسعا، فكلفه (نظام الملك) بالتوجه لبغداد والتدريس بالمدرسة النظامية فيها.

485هـ/1092م: قُتِل نظام الملك على يد شاب من (الباطنية)..

486هـ/1093م: أفتى الغزالي ليوسف ابن تاشفين فتواه في عزل الأمراء العصاة في المغرب والأندلس.

487هـ/1094م: شهد الاحتفال ببيعة الخليفة العباسي المستظهر بالله.

488هـ/1095م: بدأت أزمته الروحية، واعتزل التدريس في المدرسة النظامية ببغداد، وقيل حسب روايات (ابن عساكر، وابن الجوزي، والذهبي) أنه سافر لدمشق وبيت المقدس والخليل، وفي بيت المقدس كتب ((الرسالة القدسية في قواعد العقائد)) .

489هـ/1096م: زار مصر ونوى السفر للقاء (يوسف بن تاشفين) لكنه تلقى نبأ وفاته قبل سفره بقليل. وهذه الرواية زائفة بكاملها (وقد نقلها السبكي) وذلك لأن ابن تاشفين قد توفي يوم الاثنين 3 من محرم سنة 500هـ.

490هـ/ 1097م: مر ببغداد عائدا الى خراسان فاجتمع بأبي بكر بن العربي. في تلك السنة انتزع (سنجر) مدينة (نيسابور) من عمه (أرسلان أرغون) أخي السلطان (ملكشاه) . وقد درس الغزالي في المدرسة النظامية بنيسابور حتى عام 500هـ.

505هـ/1111م: توفي أبو حامد الغزالي ب (طوس) ودفن فيها، وترك بنات له دون أن يخلف أي ولد ذكر (حسب روايات الصفدي وابن كثير).

آراؤه في الفلسفة والتصوف:

الغزالي مفكر ومتكلم وفقيه وصوفي ولديه قدرة على الحجاج منقطعة النظير. لكنه ليس بصحيح مطلقا ما يذهب إليه البعض من أن هجومه على الفلاسفة والفلسفة بعامة كان له أثر في صرف المسلمين عن الفلسفة، وآية ذلك، أن كل فلاسفة الأندلس إنما عاشوا وازدهروا بعده، كما أن الفلسفة الإسلامية في المشرق تابعت مسيرتها القوية الخصبة دون أن تعبأ بما قاله الغزالي، ويكفي أن نذكر أسماء : السهروردي وفخر الدين الرازي في القرن السادس ثم الايجي والدواني وملاصدرا.

الغزالي والفلسفة:

بدأ الغزالي في قراءة كتب الفلسفة حوالي 484هـ وهو في الرابعة والثلاثين من عمره، فأخذ فكره يتغير مجراه، وحدثت له أزمة روحية، كان من نتائجها أن شك في اعتقاداته الموروثة. وهذا الشك كان أول دافع له الى النظر العقلي الحر. وهو يعترف في (ميزان العمل ص 216، القاهرة 1926) بما لهذا الشك من فائدة حتى قال إن من لم يشك لم ينظر ومن لم ينظر لم يبصر ومن لم يبصر بقي في العمى والحيرة والضلال، ولا خلاص للإنسان إلا في الاستقلال.

تهافت الفلاسفة

يعتبر كتاب تهافت الفلاسفة الأشهر من مؤلفات الغزالي الكثيرة. ويتصرف الغزالي في شرحه في ذلك الكتاب بهمة عالية ويستنكف عن اعتبار الفلاسفة المشهورين ك(الفارابي وابن سينا) بأنهم فلاسفة مبدعون. فكان يتجاوز نقد هؤلاء الفلاسفة باعتبارهم ينقلون ما أوجده (أرسطو) من فلسفة ويكررونها، فتناول أرسطو مباشرة بالنقد، فقال عنه وعن من اتبعه (يحكمون بظن وتخمين، من غير تحقيق ويقين) وذلك في الأمور الإلهية. لكنهم يوهمون الناس أن علومهم الإلهية متقنة البراهين مثل علومهم الحسابية والمنطقية.

وقد انتقد الغزالي الفلاسفة في عشرين مسألة ذكرها في كتاب (تهافت الفلاسفة) ولن نمر عليها لطولها، ولكون المادة هي إطلاع المثقفين على هذا النمط من الجهد الفكري، وليس مخاطبة المختصين في الفلسفة.

حكم الغزالي على الفلاسفة بالكفر في ثلاث مسائل هي:

أ ـ قولهم بأن العالم قديم (أزلي أبدي) وأن الجواهر كلها قديمة.

ب ـ قولهم إن الله لا يحيط علما بالجزئيات الحادثة من الأشخاص.

ج ـ إنكارهم بعث الأجساد وحشرها.

فهذه المسائل الثلاث لا تلائم الإسلام بوجه، ومعتقدها معتقد كذب الأنبياء، وأنهم ذكروا ما ذكروا على سبيل المصلحة تمثيلا لجماهير الخلْق وتفهيما. وهذا هو الكفر الصراح الذي لم يعتقده أحد من فرق المسلمين.

مؤلفاته:

وصل الى أيامنا هذه أكثر من أربعين من مؤلفات الغزالي، نذكر منها:

1ـ التعليقة في فروع المذهب.
2ـ البسيط في الفروع.
3ـ المنخول في الأصول.
4ـ الوسيط.
5ـ الوجيز.

6ـ إحياء علوم الدين.
7ـ تهافت الفلاسفة.
8ـ مقاصد الفلاسفة.
9ـ فتوى (في شأن يزيد بن معاوية).
10ـ المستظهري في الرد على الباطنية (فضائح الباطنية).

11ـ كيمياي سعادت (باللغة الفارسية).
12ـ أيها الولد.
13ـ محك النظر في المنطق.
14ـ إلجام العوام عن علم الكلام.
15ـ منهاج العابدين.
__________________
ابن حوران
ابن حوران متصل الآن   الرد مع إقتباس
قديم 12-07-2008, 01:20 PM   #17
ابن حوران
العضو المميز لعام 2007
 
الصورة الرمزية لـ ابن حوران
 
تاريخ التّسجيل: Jan 2005
الإقامة: الاردن
المشاركات: 4,229
إفتراضي

الفارابي

أبو نصر محمد بن محمد بن أوزلغ بن طرخان، ولد سنة 260هـ/873م، في منطقة (فاراب) أو (باراب) كما ينطقها أهلها، وهي ولاية في حوض (سيرداريا) من أراضي (تركستان الحالية) والتي كانت تتبع لما سمي ب (خراسان) في السابق. وللتوضيح فإن خراسان كانت تشمل أفغانستان وإيران وبعض أجزاء من دول آسيا الوسطى وكان من أهم مدن هذا الإقليم (نيسابور)، وكان هذا الإقليم يتبع المذهب السني الشافعي، ثم أُجبر قسم من سكانه على إتباع المذهب الشيعي في أيام الصفويين في القرن السادس عشر.

انتقل أبو نصر من مدينته (وسيج) هو وبعض وجهاءها الى مدينة (حران) [ وحران هذه التي يرد ذكرها كثيرا، هي مدينة في تركيا الآن، إليها هاجر ابراهيم الخليل عليه السلام، من أور (كما جاء في التوراة) وقد فتحها القائد (عياض بن غنم) سنة 639م. وقد أنجبت الكثير من المشاهير منهم (ثابت بن قرة الصابئي الحراني) و (البتاني) و (أحمد بن تيمية) وقد انتقلت إليها مكتبة (أفاميا) المدينة التي تقع الآن في (لواء الإسكندرونة) والتي ورثت مكتبة الإسكندرية، كما انتقل إليها معظم كتب (نيسابور) فأصبحت حران من أكثر المدن المهتمة بالعلوم والفلسفة].

لقد تلقى الفارابي علومه على يد شخصية لا يزال الغموض يكتنفها، وهو (يوحنا بن حيلان)، وكانت شخصية راسخة القدم في المنطق، وكان ذلك في أيام الخليفة العباسي (المتوكل).

ثم ارتحل الى بغداد في أيام الخليفة (المعتضد) وكان هذا العصر مليء بالنشاط والأعلام الكبار منهم (أبو سعيد السيرافي) و (أبو البشر متي بن يونس) الذي سيكون له تأثير على تكوين (الفارابي) حيث كان من المواظبين على حضور حلقاته.

ارتحل الفارابي من بغداد الى حلب حيث (سيف الدولة الحمداني) كان ذلك في 330هـ . وتنقل بين حلب ودمشق ويقال أنه زار مصر وفلسطين عدة مرات، وقد قُتل في منطقة عسقلان على الساحل الفلسطيني سنة 339هـ على يد لصوص، فنقل الى دمشق ودفن هناك بعد أن صلى عليه سيف الدولة.

هيئة الفارابي و سلوكه الخاص

يتصور الرسامون شكل الفارابي على ضوء أوصافه، وهناك صورته التي تظهر على عملة (كازاخستان) استوحاها الرسام مما ذكر عن الفارابي، واعتزاله مباهج الحياة ولبسه الخشن من الملابس وعدم الاهتمام بهيئته، ويذكر (ابن خلكان) أن الفارابي كان زري الملابس يعتمر قبعة (بلقاء) وكان مكبا على العلم، لا يطمع بأعطيات الحكام، وقد عرف الحكام عنه ذلك، فكان سيف الدولة يصرف له يوميا 4 دراهم .. اقتصر عليها لقناعته.

مؤلفات الفارابي

ألف الفارابي والذي لُقِب بالمعلم الثاني (على أساس أن أرسطو هو المعلم الأول) عددا ضخما من الرسائل والكتب والشروح، فُقد منها الكثير، ويمكن تصنيفها بإيجاز شديد الى :

أ ـ في المنطق: 25 رسالة ، و7 شروح على منطق أرسطو.
ب ـ دفاع عن أرسطو 2، وعن أفلاطون 6، و عن بطليموس وإقليدس 2
ج ـ مداخل الى الفلسفة بعامة 5
د ـ ما بعد الطبيعة 15
هـ ـ الأخلاق والسياسة 6
و ـ علم النفس ومتنوعات 3
ز ـ الموسيقى وفن الشعر 7

الفارابي يشرح كيفية بعث الفلسفة اليونانية

كان الفارابي أوسع الفلاسفة المسلمين اطلاعا على الفلسفة اليونانية، وأول من شرحها لغير أهلها، فكتب شروحه بالعربية وانتقلت الى الأمم الأخرى بلغاتهم. يقول الفارابي عن الكيفية التي عادت بها فلسفة اليونانيين الى النشاط: ( إن أمر الفلسفة اشتهر في أيام ملوك اليونانيين، وبعد وفاة أرسطو طاليس، بالإسكندرية الى آخر أيام المرأة!) [ يقصد كيلوباترا حيث حكمت بعد أن حكم 13 ملك بينها وبين العهد الذي وجد فيه أرسطو] فلما غلبها أغسطس الملك من أهل (رومية) واستحوذ على الملك، نظر في خزائن الكتب فوجد فيها نسخا لكتب أرسطو، قد نسخت في أيامه، فكلف (أندونيقوس) في نسخها وجعلها للتعليم وصرف النظر عن غيرها. ولما آل حكم مصر للمسيحيين اجتمع الأساقفة ورأوا أن يُشطب من علم أرسطو ما ينافي معتقداتهم ويبقون على تدريس علم المنطق. ولكن المخزون الذي تم صرف الانتباه عنه نُقل الى (أفاميا ـ أنطاكيا) ثم الى (حران) فداوم على دراسته اثنان (المروزي و يوحنا بن حيلان).

ما يمكن تقديمه بهذه العجالة؟

لغزارة المكتوب عن الفارابي واهتماماته، ولغرض الابتعاد عن الإطالة، وتقديم ما قد يفيد المثقف العربي في هذا الجانب، سنختار بتركيز شديد ما تميز به الفارابي عن غيره، تاركين طول الشرح للمختصين في مجالهم.

البرهان على وجود الله: برهان الممكن والواجب

(( إن الموجودات على ضربين: أحدهما إذا اعتبر ذاته لم يجب وجوده، ويسمى ممكن الوجود. والثاني إذا اعتبر ذاته وجب وجوده، ويسمى واجب الوجود. وإن كان ممكن الوجود إذا فرضناه غير موجود لم يلزم عنه محال، فلا غنى بوجوده عن علة. وإذا وجد، صار واجب الوجود بغيره. وهذا الإمكان إما أن يكون شيئا فيما لم يزل، وإما أن يكون في وقت دون وقت. والأشياء الممكنة لا يجوز أن تمر بلا نهاية في كونها علة ومعلولا، ولا يجوز كونها على سبيل الدور، بل لا بد من انتهائها الى شيء واجب، هو الموجود الأول.
والواجب الوجود متى فُرض غير موجودٍ، لزم منه مُحال. ولا علة لوجوده. ولا يجوز كون وجوده بغيره. وهو السبب الأول لوجود الأشياء))*1

ويستمر الفارابي في تعداد صفات واجب الوجود أي (الله) عز وجل، فيقول في كتاب السياسة المدنية*2(أما الأول فليس فيه نقص أصلا ولا بوجه من الوجوه، ولا يمكن أن يكون وجود أكمل وأفضل من وجوده، ولا يمكن أن يكون وجود أقدم منه ولا في مثل مرتبة وجوده لم يتوفر عليه. فلذلك لا يمكن أن يكون استفاد وجوده عن شيء آخر غيره أقدم منه. .. ويضيف (لا يمكن أن يكون ذلك الوجود الذي هو له لأكثر من واحد)

ويفصل الفارابي حججه الفلسفية تلك بطريقة منطقية، اعتمدها فيما بعد (ابن سينا)، كما اعتمدها (ابن رشد)، لكن الاطلاع عليها عند الفارابي سيضفي عليها بعدا منطقيا، كونه أول من تلقى تلك العلوم من منبعها مباشرة بالاستعانة بأستاذه (يوحنا بن حيلان) وعالجها بطريقة عقلية إسلامية خالصة. ويُنسب عن الفارابي أنه فرق بين حكمة الأنبياء وحكمة الفلاسفة بقوله (إن حكمة الأنبياء تأتيهم من الله عز وجل عِبر رسول ملَك هو جبريل عليه السلام، في حين أن حكمة الفلاسفة تأتيهم من إعمال العقل لديهم فيما ينظرون فيه))

يتبع

هوامش
*1ـ الفارابي: شرح رسالة زينون الكبير ص 3ـ5 حيدر آباد 1349هـ/1930م.
*2ـ السياسة المدنية/ الفارابي/ بيروت 1964/ ص 42ـ 46
__________________
ابن حوران
ابن حوران متصل الآن   الرد مع إقتباس
قديم 19-07-2008, 03:35 PM   #18
ابن حوران
العضو المميز لعام 2007
 
الصورة الرمزية لـ ابن حوران
 
تاريخ التّسجيل: Jan 2005
الإقامة: الاردن
المشاركات: 4,229
إفتراضي

المدينة الفاضلة ـ الفارابي

لسعة ما أنتج الفارابي من آراء مختلفة في موضوع العقل و علم النفس وغيرها من المناحي الكثيرة، فإننا لن نعطيه حقه كاملا في هذا النمط من التقديم. ولكن الفارابي اشتهر في آراءه السياسية وخصوصا تلك التي جسدها في مشروعه (المدينة الفاضلة)، وعليه سيقتصر حديثنا هنا عن إيجاز ما تحدث به.

المدينة الفاضلة كالبدن:

شبه الفارابي المدينة الفاضلة بالبدن التام الصحيح، الذي تتعاون أعضاؤه كلها على تتميم حياة الحيوان، وعلى حفظها عليه. وكما أن البدن أعضاؤه مختلفة متفاضلة الفطرة والقوى، وفيها عضو واحد رئيس وهو القلب، وأعضاؤه تقرب مراتبها من ذلك الرئيس، وكل واحد منها جُعِلَت فيه بالطبع قوة يفعل بها فعله، ابتغاء لما هو بالطبع غرض ذلك العضو الرئيس، وأعضاء أُخَر فيها قوى تفعل الأفعال على حسب غرض هؤلاء الذين في هذه المرتبة الثانية، ثم هكذا الى أن ينتهي الى أعضاء تخدم ولا ترأس أصلا. وكذلك المدينة: أجزاؤها مختلفة الفطرة، متفاضلة الهيئات. وفيها إنسان هو رئيس، وأُخر تقرب مراتبها من الرئيس. وفي كل واحدٍ منها هيئة وملكة يفعل بها فعلا يقتضي به ما هو مقصود ذلك الرئيس.

صفات رئيس المدينة (رئيس الدولة)

1ـ أن يكون تام الأعضاء.
2ـ أن يكون جيد الفهم والتصور لكل ما يُقال له.
3ـ يكون جيد الحفظ لما يفهمه وما يراه، أي لا يكاد ينسى ما يُعرض عليه.
4ـ أن يكون جيد الفطنة، ذكيا، إذا رأى الشيء بأدنى دليل فَطِنَ له على الجهة التي دل عليها الدليل.
5ـ أن يكون حسن العبارة، يؤاتيه لسانه على إبانة كل ما يضمره إبانة تامة.
6ـ ثم أن يكون محبا للتعليم والاستفادة، منقادا له، سهل القبول، لا يؤلمه تعب التعلم، ولا يؤذيه الكد الذي يناله منه.
7ـ أن يكون غير شره على المأكول والمشروب والمنكوح، متجنبا بالطبع للعب، مبغضا للذات الكائنة عن هذه.
8ـ أن يكون محبا للصدق وأهله، مبغضا للكذب وأهله.
9ـ أن يكون كبير النفس، محبا للكرامة: تكبر نفسه بالطبع عن كل ما يشين الأمور، وتسمو نفسه بالطبع الى الأرفع منها.
10ـ أن يكون الدرهم والدينار وسائر أعراض الدنيا هينة عنده.
11ـ أن يكون محبا للعدل وأهله، ومبغضا للجور والظلم وأهلهما، يعطي النَصَف من أهله ومن غيره ويحث عليه، ويؤتي من حل به الجور مؤاتيا لكل ما يراه حسنا وجميلا.
12ـ أن يكون قوي العزيمة على الشيء الذي يرى أنه ينبغي أن يُفعل، جسورا عليه، مقداما غير خائف ولا ضعيف النفس.

ويكرر الفارابي تلك الخصال التي ذكرها في كتابه (آراء أهل المدينة الفاضلة بالصفحات بين 127 ـ 129) يكررها في كتاب (تحصيل السعادة / حيدر آباد 1345هـ صفحات 44ـ 45). ويعترف الفارابي أن تلك الصفات من الصعب تجميعها في شخص واحد، فيقلصها الى ستة صفات على رأسها أن يكون حكيما.

مضادات المدينة الفاضلة

1ـ المدينة الجاهلة: وهي التي لم يعرف أهلها السعادة ولا خطرت ببالهم، وإن أرشدوا لها لم يفهموها ولم يعتقدوها. وإنما عرفوا من الخيرات بعض ما يظن في الظاهر أنها خيرات مثل سلامة الأبدان والثراء والاستمتاع باللذات، وأن يكون المرء مُخَلَى وهواه، وأن يكون مكرما معظما، فتلك هي السعادة في نظر أبناء تلك المدينة.

وقد فرع الفارابي عن تلك المدينة مدينة أسماها ب(المدينة الضرورية) وهي التي قصد أهلها الاقتصار على الضروري مما به قوام الأبدان من المأكول والمشروب و الملبوس والمسكون والمنكوح، والتعاون على الاستفادة منها.

2ـ المدينة الفاسقة: وهي مدينة الخسة والسقوط، وهي التي قصد أهلها التمتع باللذات. وهي عكس مدينة سماها (مدينة التغلب) والتي قصد أهلها أن يكونوا القاهرين لغيرهم، الممتنعين أن يقهرهم غيرهم، ويكون كدهم هو اللذة التي تنالهم من غلبة غيرهم.

3ـ المدينة المتبدلة: وهي التي كانت آراؤها وأفعالها في القديم آراء المدينة الفاضلة وأفعالها، غير أنها تبدلت فدخلت فيها آراء غير تلك، واستحالت أفعالها الى غير تلك.

4ـ المدينة الضالة: هي التي نُصِبت لها مبادئ غير حقيقية، ونصبت لها سعادة غير التي هي في الحقيقة سعادة وحوكيت لها سعادة أخرى غيرها، ورسمت لها أفعال وآراء لا تنال بشيء منها السعادة. (( ويكون قد استعمل في ذلك التمويهات والمخادعات والغرور))

خاتمة

بفضل الفارابي توطدت أركان الفلسفة في العالم الإسلامي، واتخذت طابعها الذي سيتأثر به تلاميذ غير مباشرين كابن سينا وابن رشد وغيرهما.
__________________
ابن حوران
ابن حوران متصل الآن   الرد مع إقتباس
قديم 18-08-2008, 01:42 PM   #19
ابن حوران
العضو المميز لعام 2007
 
الصورة الرمزية لـ ابن حوران
 
تاريخ التّسجيل: Jan 2005
الإقامة: الاردن
المشاركات: 4,229
إفتراضي

ابن خلدون 1332ـ 1406م

رغم أن صاحب الموسوعة الفلسفية (عبد الرحمن بدوي) لم يدرج ابن خلدون في موسوعته، حيث ينظر البعض الى ابن خلدون على أنه متخصص في علم الاجتماع، وليس الفلسفة، لكن ابن خلدون والذي يشهد له الغرب والشرق بأنه هو من أسس لعلم جديد هو : فلسفة التاريخ، جدير بأن يتم تناوله كفيلسوف.

مولده ونشأته

هو ولي الدين (لقب أطلقه عليه السلطان الظاهر برقوق 1382ـ1399م) عندما ولاه القضاء المالكي في مصر) أبو يزيد عبد الرحمن بن محمد بن خلدون الحضرمي الأشبيلي التونسي، ولد بتونس في أول رمضان 732هـ الموافق ل 24/5/1332م. وهو من أسرة نبيلة عريقة يرجع أصلها الى حضرموت نزحت الى الأندلس واستقرت في أشبيلية في القرن العاشر الميلادي، حيث كانت من أقوى ثلاث عائلات أشبيلية.

نال آل (خلدون) شهرة واسعة عندما تصدوا للأسبان، وعندما أدركوا أن مدينتهم ستسقط ـ لا محالة ـ توجهوا الى سبتة على شواطئ المغرب ثم نزحوا الى تونس أيام سلطانها أبا زكريا يحيى الحفصي (1229ـ1249م) والذي كان يكن احتراما لتلك الأسرة، إضافة لما كانت تونس تنعم فيه من هدوء واستقرار في تلك الفترة. كما أن أبا زكريا حاكما لأشبيلية في عهد دولة الموحدين.

اهتمام ابن خلدون العلمي والفلسفي

أصبحت أسرة ابن خلدون في تونس من الأسر الأرستقراطية، ويذكر لنا ابن خلدون في سيرته الذاتية (كتاب التعريف) أنه تتلمذ على أيدي أساتذة هامين، منهم (الآبلي) الذي تأثر به، وكان أول من أنار له طريق الفلسفة خاصة الرشدية وعرفه على أفكار الفارابي وابن سينا وغيرهم من الفلاسفة العرب واليونانيين. وقد حفظ ابن خلدون القرآن الكريم بالقراءات السبع وهو ابن عشرين عاما، كما حفظ أهم دواوين الشعر وأتقن علوم العربية والفقه وعلم الكلام، ودرس أهم كتب الفلسفة والطب والفلك والرياضيات.

ابن خلدون سياسي ومفاوض بارع

تقلد ابن خلدون كما هو حال أجداده المعروفين بحنكتهم السياسية، عدة مناصب في أكثر من بلاط حكم. فقد عينه الوزير المتنفذ بفاس كاتبا في ديوان السلطان أبي اسحق ابراهيم (1350ـ1368م). وبعد عودته لتونس وزواجه من ابنة إحدى شخصيات البلاط الحفصي، عاد الى (فاس) ليتعين وزيرا في البلاط (المريني). ثم سافر الى غرناطة ليستقبله أميرها (أبي عبد الله محمد الخامس) استقبالا مهيبا، وليكلفه بالتفاوض مع ملك (قشتالة) [بطرس القاسي] واستطاع إقناعه ببسط السلاك بين الدولتين، وأعجب به ملك (قشتالة) فعرض عليه إعادة أملاك أجداده له مقابل أن يصبح مستشارا له، فاعتذر بلباقة وقفل راجعا محملا بالهدايا.

في تنقله الكثير بين الأندلس والمغرب والجزائر وتونس، التحق بالقائد المملوكي (السلطان برقوق) ووضعه على رأس وفد لمفاوضة (تيمورلنك) الذي كان يحتل دمشق وينوي احتلال مصر، فأقنعه ابن خلدون بعدم جدوى غزو مصر واقتنع (تيمورلنك) بذلك، كما أعجب بشخصية ابن خلدون، وإن كان تيمولنك قد أوقع ابن خلدون بالأسر، لكنه أفرج عنه وعرض عليه أن يكون في بلاطه، إلا أنه تخلص من ذلك ببراعة وعاد الى القاهرة ليستقبل استقبال الأبطال، وبقي بالقاهرة حتى توفاه الله في أواخر رمضان 808هـ/15/3/1406م. ودفن بمقبرة الصوفية (التراقوتا) وعمره 74 عاما.

مؤلفات ابن خلدون

1ـ المقدمة التي كتبها ابن خلدون لتاريخه الشهير(كتاب العبر وديوان المبتدأ والخبر في أيام العرب والعجم والبربر ومن عاصرهم من ذوي السلطان الأكبر. وهو أهم مؤلفاته وفيه يظهر نتاجه الفكري والسياسي ببراعة.

2ـ الباب المحصل في أصول الدين. كتبه في سنة 1351م وهو ملخص لمؤلف الرازي (كتاب بمحصل أفكار المتقدمين والمتأخرين من العلماء والحكماء والمتكلمين).

3ـ شرح البردة للبصيري.

4ـ ملخص في المنطق.

5ـ عدة ملخصات لتآليف ابن رشد في الفلسفة.

6ـ شرح لقصيدة لسان الدين ابن الخطيب في أصول الفقه. (تجدر الإشارة أن كل مؤلفات ابن خلدون كتبت قبل عام 1364م.

7ـ كتاب التعريف: وهو عبارة عن سيرة ذاتية يدون المؤلف فيها تاريخ حياته.

8ـ شفاء السائل لتهذيب المسائل: رسالة في التصوف ومفاهيمه.

نظريات ابن خلدون

استطاع ابن خلدون السياسي البارع أن يضع الأسس الأولى لعلم جديد هو (فلسفة التاريخ) فمن خلال تنقله وتعايشه مع أعراق مختلفة ومساحات وبقع مختلفة ومن خلال اطلاعه وهو السياسي الذي يرى عن قرب صناعة القرار السياسي، استطاع أن يتناول التاريخ وعلم الاجتماع والعمران (الحضارة) بسبق لم يتطرق إليه قبله أحد.

ماذا قالوا عن ابن خلدون

1ـ آرنولد توينبي(فيلسوف تاريخ انجليزي توفي في الربع الأخير من القرن العشرين): ابتكر ابن خلدون وصاغ فلسفة للتاريخ هي بدون شك أعظم ما توصل إليه الفكر البشري في مختلف العصور والأمم.

2ـ جورج مارسي (سياسي فرنسي): إن مؤلف ابن خلدون هو أحد أهم المؤلفات الجوهرية التي أنجزها الفكر الإنساني.

3ـ إيف لاكوست (مؤرخ فرنسي): إن مؤلف ابن خلدون يمثل ظهور التاريخ كعلم، وهو أروع عنصر فيما يمكن أن يسمى بالمعجزة العربية.

4ـ رسالة بعث بها الروائي الروسي الى المفكر الروسي أنوتشين: (إنك تنبئنا بأن ابن خلدون في القرن الرابع عشر كان أول من اكتشف دور العوامل الاقتصادية وعلاقات الإنتاج. إن هذا النبأ قد أحدث وقعا مثيرا واهتم به (لينين).
من رسالة بتاريخ 21/9/1912

5ـ ترى أليس في الشرق آخرون أيضا من أمثال ابن خلدون[لينين]

6ـ روجيه غارودي : ففيما يتعلق بدراسة هيكل المجتمعات وتطورها فإن أبرز وأكثر الوجوه تقدما يتمثل في شخص ابن خلدون العالم والفنان ورجل الحرب والفقيه والفيلسوف الذي يضارع عمالقة النهضة عندنا بعبقريته العالمية منذ القرن الرابع عشر.
__________________
ابن حوران
ابن حوران متصل الآن   الرد مع إقتباس
قديم 02-02-2012, 09:13 PM   #20
عادل محمد سيد
عضو نشيط
 
تاريخ التّسجيل: Jun 2010
المشاركات: 104
إفتراضي

يجب التحذير من الفلاسفة لا الدعاية إليهم!!
__________________
عادل محمد سيد غير متصل   الرد مع إقتباس
المشاركة في الموضوع


عدد الأعضاء الذي يتصفحون هذا الموضوع : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع
بحث في هذا الموضوع:

بحث متقدم
طريقة العرض

قوانين المشاركة
You may not post new threads
You may not post replies
You may not post attachments
You may not edit your posts

BB code is متاح
كود [IMG] متاح
كود HTML غير متاح
الإنتقال السريع

Powered by vBulletin Version 3.7.3
Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.
 
  . : AL TAMAYOZ : .