العودة   حوار الخيمة العربية > القسم العام > الخيمة المفتوحة

« آخـــر الـــمـــشـــاركــــات »
         :: تفسير سورة المرسلات (آخر رد :رضا البطاوى)       :: تفسير سورة الإنسان (آخر رد :رضا البطاوى)       :: تفسير سورة القيامة (آخر رد :رضا البطاوى)       :: انتهاكات “أبو غريب”.. عار يلاحق الجمهوريين من بوش إلى ترامب (آخر رد :اقبـال)       :: تفسير سورة المدثر (آخر رد :رضا البطاوى)       :: تفسير سورة المزمل (آخر رد :رضا البطاوى)       :: الاستعطاء المشين و(السعاية) المقيتة (آخر رد :محمد محمد البقاش)       :: تفسير سورة الجن (آخر رد :رضا البطاوى)       :: تفسير سورة نوح (آخر رد :رضا البطاوى)       :: تفسير سورة الحاقة (آخر رد :رضا البطاوى)      

المشاركة في الموضوع
 
خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع طريقة العرض
قديم 27-01-2008, 11:51 AM   #11
الوافـــــي
عضو شرف
 
تاريخ التّسجيل: Apr 2003
الإقامة: saudia
المشاركات: 30,397
إرسال رسالة عبر MSN إلى الوافـــــي
إفتراضي

إقتباس:
المشاركة الأصلية بواسطة Ali4
قصه مؤثرة فعلا

الام قدرها عظيم
وقد كرمها الله عز وجل وجعل مقامها عال

وكم هي كثيرة القصص عن رافة الامهات ورحمتهن
وجحود الابناء وجفاؤهم
والحجه ان " الدنيا " تاخذنا !!!
لكن هذه سنه الحياه في النهايه

مشكور اخي على ايرادك هذه القصه
صدقت أخي الكريم
ولعل الشاهد جاء في هذه القصة الحقيقية سأوردها مختصرة

فقد جاءت رجل اسمه علقمه جاءته المنية ( الموت ) ولم يستطع ان ينطق بالشهادة
فرآه أحد الناس فاخبر الرسول صلى الله عليه وسلم فجاء إليه ولما راءه قال: أحضروا أمه
فحضرت فقال لها :هل كان علقمه يفضل عليك أحد أو يغضبك ؟
فقالت نعم كان علقمه يفضل زوجته علي ، وكان يغضبني بسببها وأنا لا أسامحه
فقال صلى الله عليه وسلم : أجمعوا الحطب وأشعلوا فيه النار ، والقوا فيه علقمه
فقالت الأم : لا أنني سامحته يا رسول الله
فأرسل رسول الله عليه الصلاة والسلام بلال بن رباح إلى علقمه فراه ينطق بالشهادة

شكرا لك أخي علي
__________________



للتواصل ( alwafi248@hotmail.com )
{ موضوعات أدرجها الوافـــــي}



آخر تعديل بواسطة الوافـــــي ، 27-01-2008 الساعة 12:10 PM.
الوافـــــي غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 27-01-2008, 11:53 AM   #12
الوافـــــي
عضو شرف
 
تاريخ التّسجيل: Apr 2003
الإقامة: saudia
المشاركات: 30,397
إرسال رسالة عبر MSN إلى الوافـــــي
إفتراضي

إقتباس:
المشاركة الأصلية بواسطة rainbow
دمعة ترقرقت رغما عنى ..

فيها من واقعى الكثير


هي فرصة للعودة أخي رينبو
وكلنا ذاك المقصر في حق والدينا ، حتى وإن رأينا أننا قمنا به
ولن يعترف بالتقصير إلا من يبذل الجهد

أسأل الله أن يحفظ لك والديك ، وأن يمتعهما بالصحة والعافية
وأن تنال فضل برهما
__________________



للتواصل ( alwafi248@hotmail.com )
{ موضوعات أدرجها الوافـــــي}


الوافـــــي غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 27-01-2008, 11:54 AM   #13
الوافـــــي
عضو شرف
 
تاريخ التّسجيل: Apr 2003
الإقامة: saudia
المشاركات: 30,397
إرسال رسالة عبر MSN إلى الوافـــــي
إفتراضي

إقتباس:
المشاركة الأصلية بواسطة ismahane
قصة مؤثرة و موضوع في غاية الفائدة و الأهمية . كم تكلمنا و اوردنا التذكير بقيمة الوالدين لا يمكن ان يكون ذلك كافي. بارك الله فيك أخي و جزاك خيرا.
عندما سئل رسول الله صلى الله عليه وسلم
من أحق الناس بحسن صحابتي
قال : أمك ، قال ثم من: قال أمك ، قال ثم من : قال أمك
قال ثم من : قال أبوك
فاللهم ارحمهما كما ربياني صغيرا

وشكرا لك أختي أسمهان على ما كتبتيه من تذكير هنا
__________________



للتواصل ( alwafi248@hotmail.com )
{ موضوعات أدرجها الوافـــــي}


الوافـــــي غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 27-01-2008, 12:16 PM   #14
عابر سبيل
ابو معاذ
 
الصورة الرمزية لـ عابر سبيل
 
تاريخ التّسجيل: Jun 2003
الإقامة: بلد يؤيها الايمان يوم لا ايمان
المشاركات: 2,994
إرسال رسالة عبر MSN إلى عابر سبيل
إفتراضي

بارك الله فيك اخي الحبيب الوافي تذكره وكالعاده باسلوبك الجذاب البسيط


الام انها مفتاح الجنه
__________________
عابر سبيل غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 27-01-2008, 05:18 PM   #15
عبدالله73
Banned
 
تاريخ التّسجيل: Jan 2008
المشاركات: 217
إفتراضي



السلام عليكم


اليس على المسلم ان يهتم بوالديه كل لحظة ام انك بهذا تشرع مره بالعمر تكفي او بالسنة او بالشهر .......

نعم هذا ما يحدث مع العلمانين وابنائهم من عقوق ولكنه لا يحدث مع مسلم حقيقي فلقد ربط الله تعالى بر الوالدين بالايمان به وعبادته في الكثير من الايات قال تعالى :

(وَقَضَى رَبُّكَ أَلاَّ تَعْبُدُواْ إِلاَّ إِيَّاهُ وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَانًا إِمَّا يَبْلُغَنَّ عِندَكَ الْكِبَرَ أَحَدُهُمَا أَوْ كِلاَهُمَا فَلاَ تَقُل لَّهُمَآ أُفٍّ وَلاَ تَنْهَرْهُمَا وَقُل لَّهُمَا قَوْلاً كَرِيمًا)الاسراء 28
فما بالك بمن يهملهما كقصتك اعلاه



آخر تعديل بواسطة maher ، 02-02-2008 الساعة 02:12 AM.
عبدالله73 غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 27-01-2008, 05:36 PM   #16
الوافـــــي
عضو شرف
 
تاريخ التّسجيل: Apr 2003
الإقامة: saudia
المشاركات: 30,397
إرسال رسالة عبر MSN إلى الوافـــــي
إفتراضي

إقتباس:
المشاركة الأصلية بواسطة عابر سبيل
بارك الله فيك اخي الحبيب الوافي تذكره وكالعاده باسلوبك الجذاب البسيط


الام انها مفتاح الجنه
أخي الحبيب / عابر سبيل

جزاك الله خيرا على طيب ما كتبت
وأصدقك القول أننا مهما فعلنا لأمهاتنا سنظل مقصرين
فحسن المعاملة والرفق بالوالدين وخدمتهما جاء مقترنا بعبادة الله في القرآن الكريم
وفي الأثر جاء رجل إلى عمر بن الخطاب رضي الله عنه وأرضاه وهو حامل أمه على ظهره وقد حج بها وطاف ، فقال له : هل بريتها يا أمير المؤمنين .؟؟
فقال له عمر بن الخطاب "الفاروق" رضي الله عنه قال : ولاطلقة من طلقاتها

اللهم هب لنا رضاهما واكتب لنا برهما يا رب العالمين
__________________



للتواصل ( alwafi248@hotmail.com )
{ موضوعات أدرجها الوافـــــي}


الوافـــــي غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 27-01-2008, 05:43 PM   #17
الوافـــــي
عضو شرف
 
تاريخ التّسجيل: Apr 2003
الإقامة: saudia
المشاركات: 30,397
إرسال رسالة عبر MSN إلى الوافـــــي
إفتراضي

إقتباس:
المشاركة الأصلية بواسطة عبدالله73

اليس على المسلم ان يهتم بوالديه كل لحظة
هو ذاك المفروض والواجب أخي الكريم ، ولكن ليس كل مفروض مطبق للأسف
فلو كان الأمر كذلك لما وجدنا دورا للعجزة أو المسنين في ديار المسلمين
فهناك في مجتمعاتنا من يتخلص من والدته أو والده إلى تلك الدور
رغبة في أن يرتاح منهما ، وما درى من قام بذلك أنه سد عن نفسه بابا إلى الجنة

إقتباس:
المشاركة الأصلية بواسطة عبدالله73

لقد ربط الله تعالى بر الوالدين بالايمان به وعبادته في الكثير من الايات قال تعالى :

(وَقَضَى رَبُّكَ أَلاَّ تَعْبُدُواْ إِلاَّ إِيَّاهُ وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَانًا إِمَّا يَبْلُغَنَّ عِندَكَ الْكِبَرَ أَحَدُهُمَا أَوْ كِلاَهُمَا فَلاَ تَقُل لَّهُمَآ أُفٍّ وَلاَ تَنْهَرْهُمَا وَقُل لَّهُمَا قَوْلاً كَرِيمًا)الاسراء 28
فما بالك بمن يهملهما كقصتك اعلاه
وهذا هو أساس ما نتحدث عنه في هذا الموضوع
فبر الوالدين والإحسان إليهما واجب حتى وإن كانا غير مسلمين
يقول الحق تبارك وتعالى في القرآن الكريم
{ وَإِن جَاهَدَاكَ عَلى أَن تُشْرِكَ بِي مَا لَيْسَ لَكَ بِهِ عِلْمٌ فَلا تُطِعْهُمَا وَصَاحِبْهُمَا فِي الدُّنْيَا مَعْرُوفًا وَاتَّبِعْ سَبِيلَ مَنْ أَنَابَ إِلَيَّ ثُمَّ إِلَيَّ مَرْجِعُكُمْ فَأُنَبِّئُكُم بِمَا كُنتُمْ تَعْمَلُونَ} (15) سورة لقمان

أسأل الله أن يوفقنا جميعا إلى القيام بواجبهما إنه سميع مجيب

وشكرا لك أخي على تواجدك في هذا الموضوع
__________________



للتواصل ( alwafi248@hotmail.com )
{ موضوعات أدرجها الوافـــــي}


الوافـــــي غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 27-01-2008, 07:11 PM   #18
zamzams
عضو فعّال
 
تاريخ التّسجيل: Aug 2007
المشاركات: 302
إفتراضي

أشكرك أخي الكريم على الموضوع الرائع في أجمل وأروع من في الحياة .

الأم لها شأن عظيم،فقد جعل الله برها من أصول الفضائل
كما جعل حقها أوكد من حق الأب، لما تحملته من مشاق الحمل والوضع والإرضاع والتربية
وهذا ما يقرره القرآن ويكرره في أكثر من سورة ليثبته في أذهان الأبناء ونفوسهم.
وذلك في مثل قوله تعالى : { ووصينا الإنسان بوالديه حملته أمه وهنا على وهن وفصاله في عامين أن اشكر لي ولوالديك إلي المصير } الأحقاف 15.
عن أبي هريرة رضي الله عنه قال :جاء رجل إلى رسول الله صلى الله
عليه وسلم فقال :يا رسول الله من أحق بحسن صحابتي ؟ قال أمك
قال ثم من قال أمك ،قال ثم من قال أمك ،قال ثم من ؟قال أبوك .
فالأم تضحي بنفسها من أجل أبنائها،وهي المأوى ،وهي القلب الرحوم
هي المربية وهي المدرسة .
مهما ذكرنا من فضل الأم لن نوفيها حقها أبداً
الله يحفظ لنا أمهاتنا ويطيل في أعمارهن .
للهم اغفر لوالدينا، وارحمهم كما ربيانا صغاراً
واجزهم عنا خير ما جزيت به عبادك الصالحين.

__________________
zamzams غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 28-01-2008, 12:33 AM   #19
الوافـــــي
عضو شرف
 
تاريخ التّسجيل: Apr 2003
الإقامة: saudia
المشاركات: 30,397
إرسال رسالة عبر MSN إلى الوافـــــي
إفتراضي

إقتباس:
المشاركة الأصلية بواسطة zamzams
أشكرك أخي الكريم على الموضوع الرائع في أجمل وأروع من في الحياة .

الأم لها شأن عظيم،فقد جعل الله برها من أصول الفضائل
كما جعل حقها أوكد من حق الأب، لما تحملته من مشاق الحمل والوضع والإرضاع والتربية
وهذا ما يقرره القرآن ويكرره في أكثر من سورة ليثبته في أذهان الأبناء ونفوسهم.
وذلك في مثل قوله تعالى : { ووصينا الإنسان بوالديه حملته أمه وهنا على وهن وفصاله في عامين أن اشكر لي ولوالديك إلي المصير } الأحقاف 15.
عن أبي هريرة رضي الله عنه قال :جاء رجل إلى رسول الله صلى الله
عليه وسلم فقال :يا رسول الله من أحق بحسن صحابتي ؟ قال أمك
قال ثم من قال أمك ،قال ثم من قال أمك ،قال ثم من ؟قال أبوك .
فالأم تضحي بنفسها من أجل أبنائها،وهي المأوى ،وهي القلب الرحوم
هي المربية وهي المدرسة .
مهما ذكرنا من فضل الأم لن نوفيها حقها أبداً
الله يحفظ لنا أمهاتنا ويطيل في أعمارهن .
للهم اغفر لوالدينا، وارحمهم كما ربيانا صغاراً
واجزهم عنا خير ما جزيت به عبادك الصالحين.

جزاك الله خيرا أختي الفاضلة / زمزم
على هذه الإضافة الضافية
فماذا سنكتب لنثبت أننا نحبها ، فالحروف تعجز ومثلها الكلمات
لان ما يربطنا في أمهاتنا هو خليط من الحب والامتنان والعرفان ورائحة الجنة المتحركة
لذلك محبتنا لها ليست شعورا عقلانيا أو عاطفة قد تأتي وقد تذهب
بل هو ارتباط لا أجد له تعريفا محددا
وفي هذا الأمر يكون سره وسحره ومعجزته
__________________



للتواصل ( alwafi248@hotmail.com )
{ موضوعات أدرجها الوافـــــي}


الوافـــــي غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 28-01-2008, 01:19 AM   #20
الشــــامخه
مشرفة قديرة سابقة
 
الصورة الرمزية لـ الشــــامخه
 
تاريخ التّسجيل: Oct 2004
الإقامة: *نجـد* قلبي النابض
المشاركات: 3,760
إفتراضي


تذكير هاام جداً نحن نحتاجه دوماً ومراراً..
صغته بأسلوب اكثر من رائع .. كتب الله لك الاجر والثواب..


اللهم أحفظ لنا أمهاتنا واطل في اعمارهن وأعنا على برهن وكسب رضائهن
واجعل كل مابذلنه من أجلنا وما كابدن من آلام وتعب ومشقه في ميزان حسناتهن
واجمعنا بهن في الفردوس الأعلى.. آمين



__________________

ان تجـد خيـراً فخـذه....وأطـرح ما لـيس حسـناً
ان بعض القـول فــن....فـأجعلِ الاصغـــاءَ فنـا



اســـتودعكم الله الذي لاتضيع ودائعه


الشــــامخه غير متصل   الرد مع إقتباس
المشاركة في الموضوع


عدد الأعضاء الذي يتصفحون هذا الموضوع : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع
بحث في هذا الموضوع:

بحث متقدم
طريقة العرض

قوانين المشاركة
You may not post new threads
You may not post replies
You may not post attachments
You may not edit your posts

BB code is متاح
كود [IMG] متاح
كود HTML غير متاح
الإنتقال السريع

Powered by vBulletin Version 3.7.3
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.
 
  . : AL TAMAYOZ : .