العودة   حوار الخيمة العربية > القسم الثقافي > مكتبـة الخيمة العربيـة > دواوين الشعر

« آخـــر الـــمـــشـــاركــــات »
         :: ظاهرة الايمو (آخر رد :رضا البطاوى)       :: اتفاق إدلب الأخير بَيْعٌ للثورة السورية (آخر رد :محمد محمد البقاش)       :: تماثيل جزيرة ايستر (آخر رد :رضا البطاوى)       :: الفايكنج والإسلام (آخر رد :رضا البطاوى)       :: الأمم فى القرآن (آخر رد :رضا البطاوى)       :: الإناث فى القرآن (آخر رد :رضا البطاوى)       :: عمليات مجاهدي المقاومة العراقية (آخر رد :اقبـال)       :: كلمات جذر الف فى القرآن (آخر رد :رضا البطاوى)       :: أكذوبة الطلوع للقمر والعودة (آخر رد :ماهر الكردي)       :: مشروع لإنشاء دار إيواء للنساء والأطفال المعنّفين في عجمان (آخر رد :ماهر الكردي)      

المشاركة في الموضوع
 
خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع طريقة العرض
قديم 14-09-2006, 12:09 AM   #31
السيد عبد الرازق
عضو مميز
 
تاريخ التّسجيل: Apr 2004
الإقامة: القاهرة -- مصر
المشاركات: 3,296
إفتراضي

شكرا أخي محمد العاني .
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .
اللهم توفنا مسلمين وألحقنا بالصالحين .
الله أحسن عاقبنا في الأمور كلها وأجرنا من خزى الدنيا وعذاب الآخرة .
الله استرنا بسترك الجميل الذى سترت به نفسك فلاعين تراك .
لكم حبي وشكرى وتقديرى .
السيد عبد الرازق غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 18-09-2006, 02:28 PM   #32
ابوفرح
عضو جديد
 
تاريخ التّسجيل: Sep 2006
الإقامة: السودان
المشاركات: 15
إرسال رسالة عبر بريد الياهو إلى ابوفرح
Post شعراء عرب محدثون وقدامي وشعرهم . مجمع من منشورات الخيمة.

أغنى واكتب مرثيتى

كلما اختلجت شهوة الدم فى الأرض ..
أشعلت المدن الوثنية فى الظلمات
معابدها ..
أراحت خيول الغزاة ..
حوافرها العارية
فوق خارطة الشرق
أواه ..
يا حائط الأوجه الدموية
والصفقات المدانة
تضحكنى كبرياؤك
تضحكنى المؤميات شامخة بالهزيمة
مزهوة بالإهانة
ترفعنى راية من سواد على قبضة القدس
تنقشنى آية فوق مقبرة الدولة الأموية
اسقط غضبان ..
احمل شاهد قبرى الى الله ..
العن أزمنة الموت البربرية
اركض متشحا برصاص الخيانة
مختبئاً فى تجاويف أقنعة الجاهلية
اصرخ فى غسق الأمة العربية
أيتها الراية المستحمة بالنار والدم ..
أرواح ألف نبى ترف عبر نسيجك ..
أيتها الأمة العربية !

* * *

حين تحسست جرحى فى عتمة الفجر
اغرقنى فى هوانهم ، الجالسون على شرفة العصر
أحدق بى التترى المتوج ..
باغتنى من شمالى
باغتنى من يمينى
لامس بالسيف عظم جبينى
ـ متهم أنت
ـ اعلم .. لكنكم تحرقون الحدائق والطير
لم تتركوا للذين سيأتون
إلا رماد الحدائق والطير
ـ متهم أنت
ـ أعلم .. لكنما الأرض ما فتئت
والعدو يضاجع تاريخكم ..
ويبارك حرب أغانيكم الوطنية
أن جرح فلسطين ليست تضمده الكلمات
وعار حزيران ..
تغسل عار حزيران معركة القادسية !

* * *

ولهذا أغنى لمن سيجيئون يوما
ويمشون فوق عروش الهزيمة ..
قبل تساقط رايات جيلى
ولهذا أغنى ..
واكتب مرثية للساقطين على الدرب
قبل رحيلى !
__________________
________________
عازة فى هواك نحن الجبال
وللبخون صفاك نحن النبال
_______________
ابوفرح غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 19-09-2006, 10:25 AM   #33
محمد العاني
شاعر متقاعد
 
تاريخ التّسجيل: Sep 2002
الإقامة: إحدى أراضي الإسلام المحتلة
المشاركات: 1,538
إفتراضي

الأخ أبو فرح..
أهلاً و سهلاً بك في مضارب الخيام..و نتممنى أن يطيب لك المقام بين أهلك..
و أهلاً بريح السودان الحبيب..
أتمنى أن ترفدنا بالمزيد من قصائد شاعرنا الكبير محمد مفتاح الفيتوري..


أخوك
محمد
__________________
متى الحقائب تهوي من أيادينا
وتستدلّ على نور ليالينا؟

متى الوجوه تلاقي مَن يعانقها
ممن تبقّى سليماً من أهالينا؟

متى المصابيح تضحك في شوارعنا
ونحضر العيد عيداً في أراضينا؟

متى يغادر داء الرعب صبيتنا
ومن التناحر ربّ الكون يشفينا؟

متى الوصول فقد ضلت مراكبنا
وقد صدئنا وما بانت مراسينا؟
محمد العاني غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 19-09-2006, 01:48 PM   #34
ابوفرح
عضو جديد
 
تاريخ التّسجيل: Sep 2006
الإقامة: السودان
المشاركات: 15
إرسال رسالة عبر بريد الياهو إلى ابوفرح
إفتراضي

وكدت لا افهم ما يحدث
من ديوان شاهد اثبات
وكدت لا افهم ما يحدث
ما ابشع أن لا نفهم ما يحدث
ـ ماذا تصنعون ؟
اقتربوا ..
فاقتربوا ..
أمطر الفجر الرمادي رصاصاً ودماء
ومالت الأشجار فى حديقة الله
وغطت وجهها السماء
ـ لم تقتلوا البذرة ..
ـ لم تقتلعوا الصخرة ..
قلت اقتربوا ..
فاقتربوا
وكشفت عن وجهها الهزيمة
واقتربوا ..
وعلقوا صلبانهم فى عنقى تميمة
واختلطت فى ناظرى الثورة والجريمة
وكدت لا افهم ما يحدث ..
ما ابشع أن نفهم ما يحدث ..
.. ثم أشعلوا جنازتى
طفقوا يتشحون بالرماد واحداً فواحدا
كانوا يلوحون فى وجه الإله
بالنعال والمدى
ـ جريمة أخرى ..
سدى تصبغ أيديكم ..
ولما تفرغوا بعد من الجريمة القديمة
أنبئكم ..
لن تفلتوا غداً
من قدرة الولادة الأليمة
ومن مخاض الأمة العظيمة
ـ 3 ـ

والتصق الصراخ فى فمى :
الجناة .. التتريون .. الضحايا ..
الأسلحة ..
بيارق الثورة والوحل ..
الزناة اغتصبوا السلطة
لم تنج من اللعنة حتى الأضرحة
يا وطنى .. !
لم تنج حتى حرمات الأضرحة

ـ 4 ـ
سأعترف ..
يا من ستأتون غداً
أنى وقفت لم أحرك شفة ولا يدا
وأنني فى قمة العصر ..
شهدت المذبحة !
__________________
________________
عازة فى هواك نحن الجبال
وللبخون صفاك نحن النبال
_______________
ابوفرح غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 20-09-2006, 09:04 AM   #35
ابوفرح
عضو جديد
 
تاريخ التّسجيل: Sep 2006
الإقامة: السودان
المشاركات: 15
إرسال رسالة عبر بريد الياهو إلى ابوفرح
إفتراضي

قلبى على وطنى

الى .. عبد الخالق محجوب ورفاقه
حين يأخذك الصمت منا
فتبدو بعيـداً ..
كأنك راية قافلة غرقت فى
الرمال
تعشب الكلمات القديمة فينا
وتشهق نار القرابين
فوق رؤوس الجبال
وتدور بنا أنت ..
يا وجهنا المختفى خلف ألف سحابة
فى زوايا الكهوف التى زخرفتها الكآبة
ويجر السؤال ، السؤال
وتبدو الإجابة نفس الإجابة
***
ونناديك ..
نغرس أصواتنا شجراً صندلياً حواليك
نركض خلف الجنائز ..
عارين فى غرف الموت ..
نأتيك بالأوجه المطمئنة
والأوجه الخائفة
بتمائم أجدادنا ..
بتعاويذهم حين يرتطم الدم بالدم ..
بالصلوات المجوسية الخاطفة
بطقوس المرارات
بالمطر المتساقط فى زمن القحط ..
بالغاب ، والنهر ، والعاصفة !
***
قادماً من بعيد على صهوة الفرس ..
الفارس الحلم ذو الحربة الذهبية
يا فارس الحزن ..
مرِّغ حوافر خيلك فوق مقابرنا الهمجية
حرِّك ثراها ..
انتزعها من الموت ..
كل سحابة موت تنام على الأرض
تمتصها الأرض ..
تخلقها ثورة فى حشاها
انتزعها من الموت يا فارس الحزن ..
.. اخضر ..
قوس من النار والعشب ..
اخضر ..
صوتك ..
بيرق وجهك ..
قبرك ..
ـ لا تحفروا لى قبراً
سارقد فى كل شبر من الأرض
ارقد كالماء فى جسد النيل
ارقد كالشمس فوق حقول بلادى
مثلى أنا ليس يسكن قبراً
لقد وقفوا ..
ووقفت ..
ـ لماذا يظن الطغاة الصغار
ـ وتشحب الوانهم ـ
أن موت المناضل موت القضية
أعلم سر احتكام الطغاة الى البندقية
لا خائفاً ..
أن صوتى مشنقة للطغاة جميعاً
ولا نادماً ..
أن روحى مثقلة بالغضب
كل طاغية صنم .. دمية من خشب
.. وتبسمت
ـ كل الطغاة دمى ً
ربما حسب الصنم ، الدمية المستبدة
وهو يعلق أوسمة الموت
فوق صدور الرجال
انه بطلاً ما يزال
ـ وخطوت الى القيد ..
ـ لا تحفروا لى قبراً
سأصعد مشنقتى
وسأغلق نافذة العصر خلفى
واغسل بالدم رأسى
واقطع كفى ..
واطبعها نجمة فوق واجهة العصر
فوق حوائط تاريخه المائلة
وسأبذر قمحى للطير والسابلة
***
قتلونى ..
وأنكرني قاتلى
وهو يلتف بردان فى كفنى
وأنا من ؟
سوى رجل واقف خارج الزمن
كلما زيّفوا بطلاً
قلت : قلبى على وطنى !
__________________
________________
عازة فى هواك نحن الجبال
وللبخون صفاك نحن النبال
_______________
ابوفرح غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 24-09-2006, 12:43 PM   #36
ابوفرح
عضو جديد
 
تاريخ التّسجيل: Sep 2006
الإقامة: السودان
المشاركات: 15
إرسال رسالة عبر بريد الياهو إلى ابوفرح
إفتراضي

رحلة فى عيون بلادى

فجأة تحت سقف الظهيرة
كامرأة خائفة
تطفئ الشمس قنديلها
ثم ترحل فى العاصفة
راحل فى عذابى أنا
مثلما ترحل الشمس فى رحم العاصفة
راحل فى عيون بلادى
المليئة بالدمع
ها نحن يا بلادى
نتقابل ثانية ..
فى متاهات عصر الرماد
* * *
راحل ، وطنى البرق
يا ويلتا ، أين أمضى ؟
ارحل فىَّ ،
يرتحل الجرح الوطن
فالجرح جرحى ، والأرض أرضى
وأنا والريح والمدخنة
ارحلي فىَّ ، يا قطعة النجم ..
ترتحل الأزمنة
* * *
ما الذى اسكت الكلمات ؟
تآكلت الكلمات
تمرغت الكلمات
ارحل فىَّ ..
قلب المغنى حزين ،
وعين الملايين غارقة فى ثبات
ما الذى جعل الضحكات
نزيف جراح قديمة
غائرات الحفر
أنت ام أن طير الهزيمة
حط فوق اغصان الشجر !
* * *
ارحلى فىَّ ، مثل الطيور الغريبة ..
راحلة ابداً ..
تنقر الافق بالشوق والذكريات
ــ سفحت عطرها غابة الشوق والذكريات ــ
ارحلى فىَّ ، لا سأما لا انهياراً
لا احتفالاً بسقطتنا ، لا انكساراً
نحن لم ننكسر
حينما انكسرت قامة الضفدعة
نحن لم ننهزم
انما سقطت عن وجوههم الاقنعة
__________________
________________
عازة فى هواك نحن الجبال
وللبخون صفاك نحن النبال
_______________
ابوفرح غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 25-09-2006, 12:38 PM   #37
النسري
عضو مميز
 
تاريخ التّسجيل: Jun 2004
الإقامة: الأردن
المشاركات: 9,066
إرسال رسالة عبر ICQ إلى النسري
Smile اشعار رمضانية جميلة

اشعار رمضانية جميلة


بداية تقبل الله طاعاتكم وجعله الله تعالى رمضان مغفرة وخير وبركات لجميع المسلمين بإذن الله تعالى ...
إخوتي الأكارم سوف يتم بإذن الله كتابة ونقل الأشعار الرمضانية بشكل يومي تقريباً هنا ...
نسأل الله تعالى أن تنال رضاكم وإعجابكم ...
وجزاكم الله تعالى خيراً
__________________
اللهم اشغلني بما خلقتني له ...

ولا تشغلني بما خلقته لي ...

آخر تعديل بواسطة النسري ، 25-09-2006 الساعة 12:51 PM.
النسري غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 25-09-2006, 12:58 PM   #38
النسري
عضو مميز
 
تاريخ التّسجيل: Jun 2004
الإقامة: الأردن
المشاركات: 9,066
إرسال رسالة عبر ICQ إلى النسري
Smile هاتِ الفجرَ يا رمضان

هاتِ الفجرَ يا رمضان


د.عبد المعطي الدالاتي

وعُدتَ اليوم يارمضانُ بالبشرى فطاب العوْدْ
وعادت جنة القرآن والإيمانِ ..عاد الخلدْ
وهبّتْ نسمةُ التوحيد حاملةً حديثَ الوجدْ
فتنظمه كنظم العقدِ .. تنثره كنثر الوردْ
وتسكبه مع الأنوار .. تمزجُه بأصفى شهدْ
تذكّرني رسولَ الله يدعو في مقام الحمدْ
تُذكرني وتحملني مع الذكرى لأنقى عهدْ
فأُمسي بالحجاز لَقىً! فقصّي يا حكايا نجدْ
أنا الخطّاء، أدعو اللهَ.. أدعوه دعاءَ العبدْ
لِيعتقني من النيرانِ .. يُدخلني جنانَ الخلدْ
وهذا موسـمُ الغفرانِ واعدَنا فوافى الوعدْ
فماذا بَعدُ يارمضانُ في كفيكَ .. ماذا بعدْ؟!
***
تراءتْ فيك يا رمضانُ كلُّ معـالم الخيرِ
وفيك تنقلَ الوجـدانُ من طهرٍ إلى طهرِ
وفيك تنزّل القـرآنُ نوراً ليلةَ القدرِ
وصفّ محمدُ المختارُ جندَ الحق في بدرِ
ودكّ بهم جدارَ الجهل والطغيان والكفرِ
فذاق وصحبُه الأطهارُ بعضَ حلاوة النصرِ
ولكنا - ويا أسَفا - حُرمنا النصرَ من دهرِ
وما ذقنا سـوى التدميرِ والتهجيرِ والقهرِ
وذا مِن عند أنفســنا .. وهذا منتهى الوِزرِ
فما أخلفتَ موعدَنا .. وعُدتَ كنســمة الفجرِ
فهاتِ الفجرَ يارمضانُ.. هاتِ مواسمَ العطرِ
ومن يدري! لعل النصرَ في كفيكَ،من يدري!
***
__________________
اللهم اشغلني بما خلقتني له ...

ولا تشغلني بما خلقته لي ...
النسري غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 25-09-2006, 12:58 PM   #39
محمد العاني
شاعر متقاعد
 
تاريخ التّسجيل: Sep 2002
الإقامة: إحدى أراضي الإسلام المحتلة
المشاركات: 1,538
إفتراضي

الأخ العزيز النسري..
فكرةٌ طيّبة جزاك الله خيراً عنها..و إسمح لي أن أكون أول المتطفلين على الموضوع بإدراج قصيدةٍ وقعت بين يدي قبل فترةٍ و أعجبتني و لم أعلم كاتبها.

إني إلى ملأ الهداية أنتمي


يس الفيل ـ مصر
مجلة منار الإسلام ـ رمضان 1424


أنا فيك .. من ولهي أكاد أذوب
ولديك طيش عن عماه يتوب

أهواك .. لا سفه يدور بلهفتي
أبدا .. ولا أنا عن سناك أغيب

إني إلى ملأ الهداية أنتمي
وتفيض منك على هداي طيوب

لله صومي فيك يرفعني مدى
عن كل ما يصم التقى ويعيب

إن جف حلقي أو تضورت الخطى
من جوعها.. وبها استبد شحوب

أدمنت صبري، واستعنت بخالقي
هو لم يزل ممن يحب قريب

فإذا بإيماني يقود مطيتي
لذرا .. بها لا تستقيم عيوب

وإذا بأنداء الصفاء تلفني
وإذا بصومي للجراح طبيب

دُر بي كما تهوى فأنت حبيب
أو نحّني.. فأنا الهوى المشبوب

ثقة الجوارح أنها بك تحتمي
إن حاصرتها في الوهاد ذنوب

تحياك .. إما جئت .. صدق محبة
على هداك من الضياع تؤوب

وإذا رحلت وأنت أكرم راحل
فشذا يقينك أنت .. ليس يغيب

إن الخطى بك تستجير فكن لها
سندا إذا عصفت بهن خطوب

رمضان يا نغم الهداية لم تزل
تفديك منا أنفس وقلوب

طف بالهدى واغمر بفيضك ساحة
عطشى لعل قوى الضلال تثوب

وأعد بني زمني لدوحتك التي
بالطهر تنضح، أيها المطلوب

ها نحن طول العام في غفواتنا
نمضي.. ولكن خطونا مقلوب

شهواتنا خيل بغير قلادة
أنى تكرّ .. فعدوها مرغوب

حتى إذا جنحت لأرض خطيئة
ورست.. نطقنا: إنه المكتوب

أو ليس عارا أن نؤكد أننا
خير الخلائق .. والرداء ثقوب؟

أو ليس يخجلنا عناد خيولنا
وهي الفخارُ يصونه التهذيب؟

إني لأعجب من نعاس أحبتي
عاما ولو أن الزمان عجيب

لكنها همم السمو تقلصت
وبها التوت خلف التلال دروب

رمضان يا أملا لكل مؤمل
القول فيك و إن أطلت يطيبُ

لو لم تكن .. أترى تعود سفائن
والموج في إبعادهن دؤوب

العام يمضي والريـاح تردنا
والشط ممن يسبحون قريب

حتى إذا ما رف طيرك وانتشت
بك في المرافئ أنفس وقلوب

عدنا وعاد بك الترفع.. ما علا
صوت بنا للمكرمات يهيب

فلتنطلق فوق المآذن دعوة
لله أن لا تستجيب كروب

وكن الملاذ لأمة بك تحتمي
إن حاصرتها في الدروب حروب
__________________
متى الحقائب تهوي من أيادينا
وتستدلّ على نور ليالينا؟

متى الوجوه تلاقي مَن يعانقها
ممن تبقّى سليماً من أهالينا؟

متى المصابيح تضحك في شوارعنا
ونحضر العيد عيداً في أراضينا؟

متى يغادر داء الرعب صبيتنا
ومن التناحر ربّ الكون يشفينا؟

متى الوصول فقد ضلت مراكبنا
وقد صدئنا وما بانت مراسينا؟
محمد العاني غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 26-09-2006, 09:30 AM   #40
محمد العاني
شاعر متقاعد
 
تاريخ التّسجيل: Sep 2002
الإقامة: إحدى أراضي الإسلام المحتلة
المشاركات: 1,538
إفتراضي

مرّةً أخرى أتطفل على موضوعك أخي العزيز النسري بهذه القصيدة..

رمضان

للأستاذ منير الركراكي


رمضان أقبل قم بنا نطوي المَدَى ***** سَبْقاً إلى الخيرات في شهر الهُــدى
الصـــوم جُنَتُنا وعاصِمُ روحنا ***** من سهم خائنةٍ تُذَبِح كالمُــــدى
من حاصد كب الوجوه على لَظَى ***** وأتى على الحسنات خسَ وأفنـــدا
من شهوة تُغري وتردي صيـدها ***** بالسوء من أمارة بئس الــــردى
عشرٌ من الرحمات أولُ عهــده ***** عرض لها قلبا قسا لما اعتـــدى
والعشر في وسط المطهر لُذ بهـا ***** مستغفرا مما تستر أو بــــــدا
واختـم بعِتْقٍ من جهنم واستلــم ***** من مُحسنٍ مسك الختام مِنَ النـدى
واشدد لعشـر القدر مئـزر همة ***** والأهلَ أيقظ فالطريق تعبـــــدا
لم تبق إلا عشرة، يا ويــح من ***** قد أدرك الشهر الكريم وما اهتــدى
ليــــلاك يا قيس العبادة ليلة ***** لو أنها وُزنت بألف مـــا فــدى
فاغنم بهـا ساعات وَصْلٍ لا تنم ***** ليلاك قد ضربت لوصلك موعــدا
حــرم على بنت الخيانة نومها ***** واغسل بدمع الحزن لَحْظاً أَرْبَـــدَا
قَدْ صُفد الشيطان فاهرع مُسرعا ***** يا باغيا للخير لا تنظر غـــــدا
أبـــواب نيران القيامة أغلقت ***** أقصر أخ الأشرار واهجر من عـدا
هــذي الجنان تزينت لضيوفها ***** من لم يزالوا قائمين وسجـــــدا
حتى انجـــلى ليل التبتل وابتدا ***** سبح النهار، وصاح حَي على الجدا
صُفر الوجوه إذا رؤوا ذُكِرَ الذي ***** بالكِلْمَةِ الفُضلى أنار وجـــــددا
أحيى القلــوب بذكرها فتيقظت ***** وتحللت ممـــا أذل وقيــــدا
من كل خاطــرة تسوء وفكرة ***** تُفْني فؤادا ضــاق ذرعا بالعــدا
فتحٌ وبدرٌ ذِكريــــات ذِكرها ***** يُدني البعيد ويستفـــز المقعــدا
كيف الهنا وقُدْسُنَا مِلْكٌ لهــــم ***** شُد الرحال أخي إلى قدس الفــدا
بالشوق يا خيلُ اركبي واستصحبي ***** كلا يذوب تحيرا وتـــــرددا
وأعن على هذي النوائب مُجْهـدا ***** ما عاد يَقوى يا رحيم على العــدا
النفـــس والطبـع اللئيم وشِقْوة ***** من هولها شَرِبَ اللعين وعربــدا
هِمْ بالصلاة على النـــبي فإنها ***** سَكَنٌ لمن ذكر الحبيب فأنشـــدا
يـــا من ثَوى في طيبةٍ جُثمانه ***** شوقي إليك نما وصار مُسَهِـــدا
للروضـــة الفيحاء والقبر الذي ***** ضم الرسول المصطفى ومن اقتدى
بجوارهم أهل البقيع قبـــورهم ***** من زارها أعطى الولاء وأشهــدا
أن المدينة روضة من جنـــة ***** طابت منازل واستطابت مسجــدا
فيها الهنا فيها المنى فيها السنـا ***** أنعم بها سكنى وأكرم مقصــــدا
يا لَيْتَ شعري هل يُتَاحُ لنا بهـا ***** يوما مُقامٌ إذاً لَكُنْتُ الأسعـــــدا
صلوا على آل النبي وصحبــه ***** ما أَم صب طيبةً وَتَــــــوَددَا
صلوا على إخوانه من جــددوا ***** بالعدل والإحسان دينا جُمــــدا
يا سعد من أعطى الولاء لحزبهم ***** يا سعد من تَخِذ المُؤَيدَ مُرْشِـــدا
__________________
متى الحقائب تهوي من أيادينا
وتستدلّ على نور ليالينا؟

متى الوجوه تلاقي مَن يعانقها
ممن تبقّى سليماً من أهالينا؟

متى المصابيح تضحك في شوارعنا
ونحضر العيد عيداً في أراضينا؟

متى يغادر داء الرعب صبيتنا
ومن التناحر ربّ الكون يشفينا؟

متى الوصول فقد ضلت مراكبنا
وقد صدئنا وما بانت مراسينا؟
محمد العاني غير متصل   الرد مع إقتباس
المشاركة في الموضوع


عدد الأعضاء الذي يتصفحون هذا الموضوع : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع
بحث في هذا الموضوع:

بحث متقدم
طريقة العرض

قوانين المشاركة
You may not post new threads
You may not post replies
You may not post attachments
You may not edit your posts

BB code is متاح
كود [IMG] متاح
كود HTML غير متاح
الإنتقال السريع

Powered by vBulletin Version 3.7.3
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.
 
  . : AL TAMAYOZ : .