العودة   حوار الخيمة العربية > القسم الثقافي > خيمة صـيــد الشبـكـــة

« آخـــر الـــمـــشـــاركــــات »
         :: نقد كتاب العقل المحض3 (آخر رد :رضا البطاوى)       :: اللي يرش ايران بالمي ترشه بالدم -- والدليل القناصه (آخر رد :اقبـال)       :: The flags of love (آخر رد :عبداللطيف أحمد فؤاد)       :: نقد كتاب العقل المحض2 (آخر رد :رضا البطاوى)       :: نقد كتاب العقل المحض (آخر رد :رضا البطاوى)       :: قراءة فى مقال القواعد الأساسية للحوار (آخر رد :رضا البطاوى)       :: انـا لن اطلب من الحافي نعال (آخر رد :اقبـال)       :: فـليسـمع البعثيون غضبـهم (آخر رد :اقبـال)       :: حقيقة (آخر رد :ابن حوران)       :: تحميل برامج مجانية 2019 تنزيل برامج كمبيوتر (آخر رد :أميرة الثقافة)      

المشاركة في الموضوع
 
خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع طريقة العرض
قديم 24-12-2009, 01:19 PM   #31
جهراوي
كاتب مغوار
 
تاريخ التّسجيل: May 2006
المشاركات: 1,669
إفتراضي

الرياض، السعودية (cnn) -- لجأت إيمان ابنة زعيم تنظيم القاعدة، أسامة بن لادن، إلى السفارة السعودية في العاصمة الإيرانية طهران، بعد أن نجحت بالفرار من الحراسة المفروضة عليها، وفقاً لما كشفته صحيفة الشرق الأوسط الصادرة من لندن.
وبحسب الصحيفة، كشفت إيمان في اتصال هاتفي مع شقيقها عبد الله، المقيم في السعودية، أنها و5 من إخوانها محتجزون لدى السلطات الإيرانية منذ الغزو الأميركي لأفغانستان في نهاية عام 2001، فيما صرح عمر بن لادن للصحيفة بأنه، إلى جانب إيمان وإخوانه الخمسة، فإن زوجة أبيه "أم حمزة" محتجزة كذلك لدى السلطات الإيرانية.
وناشد عمر، الابن الرابع لأسامة بن لادن البالغ من العمر 29 عاماً والمقيم في قطر، السلطات الإيرانية الإفراج عنهم.
وقال في حديث هاتفي ورسالة الكترونية تلقتها صحيفة 'الشرق الأوسط' إن عائلة بن لادن المكونة من زوجته الأولى نجوى، وهي سورية تقيم في العاصمة دمشق، كانت تجهل أن ابنتها إيمان وبقية إخوتها على قيد الحياة طيلة السنوات الماضية، إلى أن اتصلت بعائلتها منذ ما نحو شهر.
وقال عمر إنها المرة الأولى منذ هجمات سبتمبر/أيلول 2001، التي يمكن فيها الجزم بمكان أشقائه، حيث يوجد خمسة في السعودية وثلاثة في سورية.
وأضاف قائلاً: "حتى قبل أربعة أسابيع لم نكن نعرف مكان بقية الأشقاء، وهم سعد الذي يبلغ من العمر الآن نحو 29 عاما، وعثمان 25 عاما، وفاطمة 22 عاما، وحمزة 20 عاما، وإيمان 17 عاما، وبكر 15 عاما."
ونقلت عن عمر قوله إن إيمان بشقيقها عبد الله، المقيم في السعودية، فطلب منها اللجوء إلى السفارة السعودية في طهران فوراً، ومنذ ذلك الحين لا تزال الاتصالات جارية للسماح لها بمغادرة إيران لكن دون جدوى.
وكشف أن شقيقته إيمان تمكنت من الهرب من الحراس المرافقين لها ولزوجة أبيها خيرية أو "أم حمزة"، أثناء جولة تسوق لهما، حيث قالت إن السلطات الإيرانية تسمح لهم بجولة تسوق واحدة كل ستة أشهر.
وأوضح أن "إيمان تقيم منذ أكثر من 25 يوما داخل السفارة السعودية في غرفة زودها بها المسؤولون هناك، الذين أكرموا وفادتها، وأننا نعمل على استكمال أوراقها للسماح لها بالسفر إلى السعودية أو سورية، ويجب القول إن سورية كانت كريمة مع أمي وشقيقي واثنين من أشقائي يعيشون هناك."
من جانبه أكد القائم بالأعمال السعودي في طهران، فؤاد قصاص، لـ"الشرق الأوسط"، لجوء إيمان ابنة أسامة بن لادن للسفارة السعودية منذ أكثر من 25 يوماً.
وأشار القصاص إلى أن السفارة تبذل جهوداً دبلوماسية "لترحيلها معززة مكرمة إلى أهلها وذويها."
وكشف عمر بن لادن أن أشقاءه لم يتلقوا أي تعليم منذ احتجازهم في 2001، موضحاً أنهم يريدون العودة إلى ذويهم سواء في السعودية أو سورية.
وأكد عمر بن لادن أن شقيقه سعد، حي يرزق رغم ما تردد من أنه قتل قبل عام ونصف العام بهجوم صاروخي أمريكي على في الشريط القبلي.
وأوضح أن والدته "نجوى" تركت أطفالها قبل هجمات سبتمبر/أيلول 2001 عندما قررت أن تغادر أفغانستان، لكنها "تبدي ندماً شديداً وحسرة، حيث تذرف الدموع على مصير أطفالها الذين تركتهم هناك."
وقال عمر إن أشقاءه وزوجة أبيه، وعوائل عربية أخرى يقيمون في مجمع سكني تحت حراسة مشددة في العاصمة طهران، وفي البداية تم الفصل بين أفراد العوائل، الذكور في ملحق سكني والإناث في ملحق آخر بعيد، ولحمايتهم لم يسمح لهم بالخروج أبدا من المجمع السكني، ولكن بعد فترة من الزمن تم السماح لهم بالاختلاط، وتم تزويدهم بأجهزة تلفزيون.
جهراوي غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 03-01-2010, 11:57 PM   #32
جهراوي
كاتب مغوار
 
تاريخ التّسجيل: May 2006
المشاركات: 1,669
إفتراضي بدأت النار الأيرانية تقترب من الكويت

إذا أردت أن تفهم المشكلة التي تعانيها الكويت اليوم فعليك أن تحل أحجيات كثيرة في الصحف المحلية السيارة، ولكي تفسر معظم التصريحات السياسية للنخبة هناك عليك أن تتمتع بخيال واسع وأفق عريض وقدرة فائقة على قراءة ما بين السطور، ولابد أن تجيب عن أسئلة استثنائية وفرعية كثيرة قبل أن تلج إلى أغلفة العبارات حمالات الأوجه والأفكار.
ما الذي يعنيه الهجوم على القبائل، وما السر وراء فتح ملفات ديموجرافية شائكة، ومن أهداف تلك الضربات تحت الحزام، وما كوامن الأزمات التي تتخذ عناوين أخرى غير التي يريدها مفجروها؟ وما هي اللوبيات التي تطلق الأزمات من خلف اللافتات السياسية؟ إنها ألغاز تحتاج إلى خبير في "اللغة الباطنية" ليقرأ بين الطيات ما تعجز العين المجردة عن رؤيته؛ فبالكاد يمكنك أن تفهم أن ثمة أزمات سياسية واجتماعية أدت إلى خلخلة ما استدعت أن يلقي الأمير الكويتي خطاباً رحب به الكويتيون ـ وغيرهم ـ من أولئك الذين يشعرون بالانزعاج ممن قد تفضي إليه هذه الشظايا التي قد تسبق حمم البركان الكويتي، لا قدر الله.
إن أحد أهم مشكلات بعض بلداننا، وأزمات نخبها في عدم المصارحة ومكاشفة ذاتها، والنظر إلى الاختلالات الاجتماعية أو السياسية أو الاقتصادية بشكل مباشر لا مواربة فيه أو خجل، وعدم القدرة على التوصيف الدقيق لها، ومحاولة نزع جوهرها الحقيقي المعرفي ظناً منا أننا بذلك ننزع فتيل هذه الأزمة أو تلك، وهو حالة تبعدنا ولا تقربنا من رؤية حالتنا بلا تجميل.
ولكي لا نشاطر المغيبين للواقع أسلوبهم؛ فلنرَ وجه المشكلة دون مساحيق؛ فبين أيدينا أعراض لمعضلة كبرى تتعلق بغياب المشروع العربي والإسلامي فجر حزمة من الاضطرابات في عالمنا العربي نجمت عن اختلال موازين القوى الإقليمية، ما أتاح لأكثر من قوة إقليمية ودولية بأن تملأ الفراغ، وتعبث في مجتمعاتنا، مثيرة كل الحزبيات والطائفيات في إحياء متعمد لما يُسمى باضطهاد الأقليات، وباعثة لنيران الفتن المخبوءة في المجتمعات.
وإحدى تلك الأزمات أتت تجسيداً لما تقدم؛ فهي لم تكن تكشف في حقيقتها عن مشكلة طائفية بقدر ما أوضحت بعض ما ينتظر هذه الدولة الخليجية بسبب محاولات التدخل الإيراني في شؤونها واستقواء قلة منها بالخارج، ونجاحها في بسط مزاجها الخاص على العام الغالب، وتمكنها من إسكات أصوات دينية أو وطنية لا تنكأ جروحاً ولكنها تسعى إلى التئامها؛ وفي ذلك يمكن أن نرى حادثة مركز "وذكر" التي كان في تفجرها إحدى تجليات ظهور الصوت الطائفي وتسيده الموقف ونجاحه في فرض أجندته المخالفة لجموع المسلمين، وأعني هنا ما حصل من ردة فعل على نشاط المركز أثناء عاشوراء وما سبقه، ودعايته لجعل المناسبة يوم فرح لنجاة موسى عليه السلام لا ميداناً للنواحة والبكاء، ورفعه للوحات تحمل أسماء الخلفاء الراشدين وأم المؤمنين عائشة رضي الله تعالى عنهم وأرضاهم، ولا أعني هذه الدعوة الطبيعية لنشر ثقافة المحبة والتقدير والاحترام للكوكبة الرائدة من صحابة رسول الله صلى الله عليه وسلم، وإنما أعني رد الفعل المبالغ فيه من الطرف الآخر، الذي رأى في إجلال المركز للصحابة وتقديرهم خدشاً للوحدة الوطنية، وعنواناً للتكفير، وتهديداً للقيم والثوابت، وإهانة للطائفة الشيعية!!
لم يرضَ أولئك الذين غدا لهم صوت أعلى من حجمهم السكاني الحقيقي بإجراء الحكومة الكويتية بإحالة صاحب المركز للتحقيق، ولم يقنعهم قطع التيار الكهربي عن اللوحات التي تحمل أسماء أشرف الأمة بعد نبيها صلى الله عليه وسلم، بل سعوا إلى تثوير الجماهير، وشن حملة مغرضة لترهيب الغالبية، وحملها على الاستخفاء بما ليس لها إلا أن تفتخر به وتجهر، مستخدمين "حق الفيتو" الجديد ضد كل "يهين الطائفة الشيعية" على حد قول أحد ساستها!! ويقدم فروض الامتنان والإكبار لكبار الصحابة وأمهات المؤمنين وزوجات النبي صلى الله عليه وسلم، ورضي عنهم أجمعين..
تلك إحدى الأزمات، وغيرها مما يرنو في النهاية إلى التلاعب بالخريطة السكانية للكويت والتغيير الإحصائي الديموجرافي لها، سعياً وراء تحقيق أهداف، وضعتها طهران يوماً على طاولة التفاوض أمام "الشيطان الأكبر" الأمريكي، حين جعلت "النووي وحماس والجهاد" في كفة، و"دوراً أكبر في دول الخليج ذات الأقليات الشيعية" في كفة أخرى بحسب ما ورد في تسريبات جولات المباحثات العديدة، والذي لم يعد محض تكهنات الآن بعد أن بدت بعض ملامحه بمخططات التفكيك، والحديث المغرض عن القبائل العربية الأصيلة، والانتفاش الطائفي غير المفهوم إلا في سياق ما تقدم، وما القادم الذي يحذره الأمير الكويتي في خطابه ـ وعقلاء الكويت ـ ويحذر منه ببعيد
جهراوي غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 04-01-2010, 06:10 PM   #33
جهراوي
كاتب مغوار
 
تاريخ التّسجيل: May 2006
المشاركات: 1,669
إفتراضي

رئيس الوزراء تشنج من أجل كلمتين في خطبة بالرياض ومآتمهم تشتم الصحابة علنا !!..دفاعا عن السيستاني، رئيس الوزراء العراقي يفتح النار على السعودية !!




المالكي: على الحكومة السعودية الرد على من يكفرون الرموز

دفاعا عن السيستاني، رئيس الوزراء العراقي يفتح النار على السعودية

المالكي يهاجم ما أسماه : 'التكفيري الحاقد' ردا على خطبة الشيخ العريفي الذي كشف فيها حقيقة السيستاني
ميدل ايست اونلاين
النجف (العراق) - وجه رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي الاثنين انتقادات حادة للمؤسسة الدينية السعودية اثر تهجم الشيخ محمد العريفي على المرجع الشيعي علي السيستاني.

وقال المالكي للصحافيين عقب لقائه السيستاني في النجف "اعتدنا الكثير من المؤسسة الدينية السعودية ومن رجالها الذين يسمون انفسهم بالعلماء، فهي ترتكب تجاوزات بشكل دائم كونها تحمل فكرا تكفيريا حاقدا عدائيا".

وتابع "ينبغي ان تضبط المؤسسة هؤلاء كما ان الحكومة السعودية تتحمل قسطا من المسؤولية. يجب عليها ان ترد على الذين يكفرون ويثيرون الفتن، وهي ليست المرة الاولى التي يتعرض فيها هؤلاء للرموز الدينية والمرجعية" الشيعية.

وكان العريفي القى خطبة جمعة بعنوان "قصة الحوثيين"، قائلا انهم خلال معاركهم مع الحكومة اليمنية، "اصروا على ان يكون السيستاني هو الوسيط لحل النزاع، لم يطلبوا ان يكون علماء كبار الوسطاء، بل شيخ كبير زنديق فاجر، في طرف من اطراف العراق".

واضاف ان مذهب التشيع "اساسه المجوسية"، وهي ديانة كانت سائدة في إيران قبل الاسلام، ووصف اتباعها بأنهم من "أهل البدع الذين يرفع بعضهم الائمة من آل البيت الى مراتب النبوة بل الالوهية".

والعريفي امام وخطيب جامع البواردي في الرياض.
وصدرت فتاوى سابقة عن رجال دين سعوديين يهاجمون فيها العقيدة والممارسات لدى المذهب الشيعي ووصلت الى حد تكفير علمائه.
وكان الشيخ عادل الكلباني، إمام الحرم المكي أفتى في ايار/مايو الماضي بان علماء الشيعة "كفار".
وسئل الشيخ الكلباني في مقابلة مع قناة بي. بي. سي ان كان "مع من يكفرون الشيعة"، فاجاب بان تكفير "عامة الشيعة (مسألة) يمكن ان يكون فيها نظر، اما بخصوص علمائهم فارى انهم كفار، بدون تمييز".

وردا على فتوى الكلباني، انتقد المالكي في حينها صمت حكومات عربية تجاه فتاوى التحريض والقتل والتكفير ضد الشيعة.
وتتميز العلاقات العراقية السعودية بالتوتر. ويشار الى ان السعودية لم تعد فتح سفارتها في بغداد بعد حوالي ست سنوات على استئناف علاقاتها الدبلوماسية مع العراق في تموز/يوليو 2004 اثر قطعها بسبب الاجتياح العراقي للكويت في اب/اغسطس 1990.

وتقاتل السعودية التي تتبع المذهب السني ا الحوثيين الشيعة منذ اغسطس/آب بعد مقتل احد جنودها في تسلل عبر الحدود شنه المتمردون اليمنيون.

وينتمي الحوثيون مثل معظم رجال القبائل بجبال شمال اليمن الى الطائفة الزيدية الشيعية والتي حكمت سلالتها الهاشمية اليمن لالف عام قبل قيام ثورة عام 1962.

وتعايش الزيديون الذين يمثلون نحو ثلث سكان اليمن البالغ عددهم 23 مليون نسمة بسهولة مع الاغلبية السنية فيما مضى لكن بدر الدين الحوثي وهو رجل دين من محافظة صعدة بشمال البلاد استغله النظام الإيراني لتوسيع نفوذ الثورة في اليمن فبدأت المشكلات من هنا .
جهراوي غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 18-01-2010, 09:31 AM   #34
جهراوي
كاتب مغوار
 
تاريخ التّسجيل: May 2006
المشاركات: 1,669
إفتراضي

طهران، لندن - ا ف ب، د ب ا - شددت طهرانالاجراءات الامنية الهادفة الى حماية علمائها النوويين، بعد الاعتداء الذي ادى الىمقتل، عالم فيزياء نووية الاسبوع الماضي، في وقت نقلت صحيفة «صنداي تايمز»، عن جهاتمعارضة في إيران، لم تسمها، أن منفذ عملية اغتيال مسعود علي محمدي، هو «قاتل عربيمحترف ينتمي الى حزب الله اللبناني».
وتابعت «صنداي تايمز» نقلا عن «جماعاتمعارضة معنية بمراقبة تحركات حزب الله في طهران» إن «صورا التقطت لعنصر من الحزباللبناني اسمه الحركي أبو ناصر في حي قيطارية شمال طهران». وأضافت أن «جماعة معارضةمقرها ألمانيا نشرت صورة لرجل شبيه بآخر، كان واحدا من المتظاهرين الذين اقتحموامكتب المرشح الرئاسي الخاسر مير حسين موسوي في طهران عقب الانتخابات الرئاسية التيجرت في يونيو الماضي».
وذكرت الجماعة، أن «الحرس الثوري يستخدم نشطاء حزب اللهفي تنفيذ المهام الوحشية لأنهم معروفون بقسوتهم، كما أنهم ليسوا من داخلالبلاد».
وكشف ماجد محمدي، المدرس في «معهد الدراسات العالمية» في «جامعة ستونيبروك» في نيويورك وصديق العالم الراحل، ان «محمدي لم يكن متخصصا في الفيزياءالنووية وإنما في الفيزياء عموما، وأعتقد أن وسائل الإعلام الرسمية اكدت كونه نوويالتشير بذلك إلى تورط الإسرائيليين والأميركيين».

جهراوي غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 26-01-2010, 09:06 PM   #35
جهراوي
كاتب مغوار
 
تاريخ التّسجيل: May 2006
المشاركات: 1,669
إفتراضي

أدان علماء سعوديون الهجمة الشرسة التي تعرض لها الشيخ محمد العريفي إثر انتقاده للمرجع الشيعي الإيراني الجنسية والمقيم في العراق علي السيستاني. وقال بيان العلماء: "إن أعداء الإسلام من الكفار والمنافقين ما يزالون يجلبون بخيلهم ورجلهم للكيد لهذا الدين وأهله، وذلك مصداق قوله تعال( ولا يزالون يقاتلونكم حتى يردوكم عن دينكم إن استطاعوا ) البقرة: 217 ، وقوله تعالى ( والذين يؤذون المؤمنين والمؤمنات بغير ما اكتسبوا فقد احتملوا بهتانا وإثما مبينا ) الأحزاب: 58، وقوله تعالى ( فإذا ذهب الخوف سلقوكم بالسنة حداد أشحة على الخير ) الأحزاب: 19.
وأضاف البيان -طبقًا لما أورده موقع المسلم-: "ومن أقبح أنواع الأذى تجريح أهل العلم والصلاح، واختلاق الأكاذيب عليهم والتشنيع عليهم وتشويه سمعتهم والاستعداء عليهم، ومن ذلك ما جرى بعد خطبة فضيلة الشيخ الدكتور محمد بن عبد الرحمن العريفي، وذكره لحقيقة علي السيستاني الرافضي، حيث تكالب الروافض وإخوانهم العلمانيون للنيل من فضيلة الشيخ محمد والوقيعة في عرضه وإلصاق التهم به في الصحف وعلى المواقع الشبكية .
وأضاف: "وإن الموقعين على هذا البيان إذ يذكرون ذلك فإنهم يبينون للأمة مايأتي:
أولاً: أن عليََّا السيستاني أحد رموز الرافضة الذين يقولون بتحريف القرآن، ويكفرون الصحابة ويلعنونهم وخاصة الشيخين أبي بكر وعمر رضي الله عنهم وعن الصحابة أجمعين، ويرمون عائشة بما برأها الله منه رضي الله عنها، ويكفرون أهل السنة قاطبة ويستبيحون دماءهم كما حصل في العراق وإيران، ويعبدون القبور، إلى غير ذلك من العقائد الضالة، كما هو مثبت في مؤلفاتهم وفتاواهم وعلى مواقعهم في الشبكة، فيكون ما قاله الشيخ محمد العريفي في السيستاني لم يتجاوز الحقيقة.
ثانياً: إن العلمانيين الذين تعرضوا للشيخ محمد العريفي بالنقد على تعرضه للسيستاني إنما هم في الحقيقة أعداء للعلماء والمصلحين، ويريدون إسكاتهم عن قول الحق بدليل تناولهم بالتجريح للعلماء والدعاة واحدا بعد واحد، ولم يظنوا أنهم بذلك يسهمون في نشر علم هؤلاء العلماء وزيادة ثقة الناس ( إن الذين جاؤوا بالإفك عصبة منكم لا تحسبوه شرا لكم بل هو خير لكم لكل امرئ منهم ما اكتسب من الإثم والذي تولى كبره منهم له عذاب عظيم ) النور: 11.
إن هؤلاء العلمانيين المنافقين أعداء لدين الله، بل هم أعوان للروافض ولكل متربص كائد بالمسلمين وبلادهم، وإلا فلِمَ لَمْ يردوا على السيستاني وجماعته حين شتموا الصحابة وقذفوا زوجات النبي صلى الله عليه وسلم، في أكثر من خمسين قناة رافضية عدا المسموع والمقروء، بل أين العلمانيون عن فعلات السيستاني واستباحته دماء أهل السنة في العراق ونقول أيضا: لم سكت العلمانيون عن تكفير السيستاني للإمام محمد بن عبد الوهاب رحمه الله وأتباعه في دعوته وللحكومة السعودية القائمة على تلك الدعوة ؟ لم تعاطف العلمانيون مع الروافض؟ هل هم عملاء لهم؟ أم تشابهت قلوبهم فبعضهم أولياء بعض؟
ثالثاً: إننا ندعوا عامة الشيعة إلى أن يتوبوا إلى الله عز وجل من مذهبهم الباطل القائم على الطعن في القرآن وفي الصحابة وعلى الشرك بالله بدعاء الأموات، ( أفلا يتوبون إلى الله ويستغفرونه والله غفور رحيم ) المائدة: 74.
رابعاً: على أهل العلم والدعاة إلى الله أن يمضوا في طريق الإصلاح والدعوة وقول الحق وإنكار المنكر ولا يعبأوا بإرجاف المرجفين وتخذيل المخذلين، وألا يخافوا في ذلك لومة لائم فهذا سبيل أولياء الله الذين يُحبُون ويُحبَّون ويجاهدون في سبيله كما قال تعالى ( يا أيها الذين امنوا من يرتد منكم عن دينه فسوف يأتي الله بقوم يحبهم ويحبونه أذلة على المؤمنين أعزة على الكافرين يجاهدون في سبيل الله ولا يخافون لومة لائم ) المائدة: 54 ، فهذا نسأل الله أن ينصر دينه ويعلي كلمته، وصلى الله وسلم على محمد.
جهراوي غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 29-01-2010, 08:25 PM   #36
جهراوي
كاتب مغوار
 
تاريخ التّسجيل: May 2006
المشاركات: 1,669
إفتراضي




د. محمد بن إبراهيم السعيدي
لجينيات ـ
دم الوهابي كدم الكلب , كلمة لم يقلها متشنج قليل العلم أو مغرر به , كما أنها لم تكن زلة لسان أو طلاق في إغلاق , بل هي فتوى نقلها آية الله الأعرجي لأتباعه فقال : الفتوى موجودة دم الوهابي كدم الكلب هكذا قال الإمام الصدر , ومع ذلك لم ترتعد لهذا القول أنف من أنوفنا ولم تكتب عنه صحفنا كلمة واحدة , فضلا عن أن تتخذ السلطات تجاهها قرارا سياسيا أو إداريا .

لم تكن هذه الفتوى نشازا في جو ممتلئ بالكثير من الأوبئة التي تنفثها أفواه الفكر الصفوي , فمقتدى الصدر قائد جناح عراقي منحرف كبير , يقول لمراسل البي بي سي , لا فرق بين الوهابية والموساد , وهذه الكلمة أيضا مرت كسابقتها دون أن يرتعد لها أنف أو تجد لها صدى في غير تعليقات قصيرة هنا وهناك .
آية الله مجتبى الشيرازي ليس عالما أو متخصصا في الفقه لدى الصفويين بل يعتبر مرجعا له أتباع يقال إنهم منتشرون في الكثير من بلاد العالم , لا يتورع عن أن يصف الملك عبدالله خادم الحرمين الشريفين على الملأ بأنه زنديق وفاجر وناصبي وابن .........وكل من هو مثله زنديق وناصبي وابن ........هكذا قال أئمته المعصومون حسب زعمه ولا يمكن أن يكذب الأئمة في الحكم على الملك بأنه إبن ........, ومع ذلك أيضا لم ترتعد لنا أنف ولم نكتب عن هذا المرجع كلمة واحدة .
عندما يقود الداعية الصفوي الكبير ياسر الحبيب مظاهرة كبيرة أمام السفارة السعودية في لندن ينادي فيها الموت لآل سعود ويلقي بالأكاذيب ويلعن الوهابيين حسب تعبيره , لا يتحدث منا أحد وكأن شيئا لم يكن .
لكن العجب كل العجب يأتي حين نجد كتابنا ومثقفينا تحمر أنوفهم على الشيخ محمد العريفي حين قال كلمة صعبة في حق السيستاني , وأنا لا أطالب أحدا بتبرير كلام العريفي أو الدفاع عنه لكنني أطالب بعدم الانسياق وراء الخطط الصفوية التي ترمي إلى إرهاب الكتاب والعلماء والمفكرين من أتباع المدرسة السلفية حتى لا يجرؤ أحد منهم على الكلام أبدا
إنني أربأ بكتابنا مهما كانت توجهاتهم عن أن ينساقوا دون شعور في خدمة هذه الحملة النازية المسعورة التي لم يتورع عن قيادتها رئيس وزراء العراق ليجعلها أكثر قوة ودويا وأثرا .
ما قاله العريفي أقل بكثير مما ذكرته عن مجتبى والصدر الحبيب , وأقل بكثير مما لم اذكره ولم يعد خافيا وتمتلئ به شاشات اليوتيوب , فلماذا يحق لنا أن ننتقد العريفي وأن لا تحمر أنوفنا لأي إساءة من قبيل ما مثلت به .
سوف أعتذر نيابة عن العريفي بل أؤكد أنه سيعتذر بنفسه على الملأ وفي كل وسائل الإعلام ولكن متى ؟
بعد أن يعتذر السيستاني عما هو مدون من آراء تمثله في موقعه الرسمي من قبيل قوله إن الدولة السعودية وحركة الشيخ محمد بن عبد الوهاب أنشأها جاسوس بريطاني اسمه هامفر - وهانفر بالمناسبة شخصية أسطورية ابتكرها آية الله عباس شيرازي -
ومن قبيل قوله إن من لم يؤمن بإمامة واحد من الأئمة الاثني عشر كمن آمن بجميع الأنبياء وكفر بنبوة محمد صلى الله عليه وسلم .
ومن قبيل قوله بكفر أبي بكر وعمر وعثمان رضي الله عنهم وحكمه نيابة عن الله بخلودهم في النار .
لا أعتقد أنه سيعتذر لأن لنا معه تجربة قديمة حين طلبت منه قناة المستقلة في حوارات مع أتباعه أن يقدم توضيحا لما أورده في موقعه لكنه أصر على صمته وظل الموقع كما هو يحفل بكل ما هو سيء تجاه كل المذاهب ما عدا الاثني عشرية .
سوف أعتذر نيابة عن العريفي حين يبرأ السيستاني على الملأ مما جناه الحوثيون على بلادنا ويكف عن دعمه المادي والمعنوي لفلولهم .
وحين يبرأ السيستاني من كل فتوى في كتب الشيعة تكفر من عداهم وتعد من خالفهم ناصبيا زنديقا حلال الدم والمال والبهتان .
أما إذا لم يصنع ذلك فلن أعتذر ولن أنصح العريفي بالاعتذار , لأن الاعتذار خلق كريم ولا يمنح إلا لكريم ومن هذه آراؤه فليس من الكرامة في شئ .
أما مواطنونا السعوديون من أبناء الطائفة الشيعية ممن غضبوا للسيستاني , فنقول لهم لا عليكم : إن كنتم حقا كما يذكر بعض كتابكم تبرأون ممن يكفر أبا بكر وعمر وعثمان فقد سبقتمونا إلى البراءة من السيستاني الذي لا يكفر هؤلاء وحسب بل يكفر كل من لم يكفرهم .
ونقول لهم لن يكون السستاني بحال أعز عليكم من وطنكم الذي يسعى هؤلاء المراجع لزعزعته بدعم من يحاربه ماديا ومعنويا .
ونقول لهم بدلا من أن تشغلوا أنفسكم بالعريفي والسيستاني أسمعونا بالله عليكم أصواتكم التي يحتاج إليها الوطن لرد فتنة الحوثيين عن بلادنا فقد آذتنا مواقعكم الإلكترونية وهي تحث الناس لقنوت الليل من أجل الحوثيين .
هاهو العريفي في الجبهة يقف مع جنودنا البواسل من أجل حماية الوطن فقفوا مثل موقفه أو قولوا في الحوثيين مثل قوله أو فلتغضبوا من جناية السيستاني وأضرابه من تدخلهم في وطننا جميعا حين يدعمون هؤلاء بأموالهم وفتاواهم .
لقد آلمني موقف عدد من كتابنا حين نظروا إلى هذه القضية بسطحية عجيبة وناقشوها من منطلق الاعتذار من زلة لسان من رجل لا يمثل إلا نفسه , هذه النظرة تتجاهل أن هذه الحملة على العريفي ليست مجرد غضبة من زلة لسان بل هي جزء من حرب ضروس تستهدف قتلنا فكريا أمام المد الصفوي الذي يزعمون أنه قادم لا محالة .
إن حكماء المد الشيعي يعلمون يقينا أنه لا فكر يمكن أن يقاوم دعاياتهم وأكاذيبهم كالفكر السلفي الذي تعتمده هذه البلاد ولله الحمد والمنة لما يتسم به من تسليم للنقل الصحيح والعقل الصريح ة لذلك جاء التوافق بينهم وبين الرؤية الإعلامية الصهيونية في الترويج لاتهام هذا المنهج بالتكفير والتفجير كما فعل الصهاينة قبل سبعين عاما حين روجوا لاتهام كل معارض لمخططهم العنصري بالعداوة للسامية .
جهراوي غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 01-02-2010, 09:17 PM   #37
مغربي عربي
عضو نشيط
 
تاريخ التّسجيل: Jan 2010
المشاركات: 108
إفتراضي

لقد صار المسلمون عاجزين حتى عن تحديد عدوهم الحقيقي
و انها اكبر مصيبة على الاطلاق
فانا متاكد ان اول ما ستفعله ايران ان هي امتلكت سلاحا نوويا هو غزو اهل السنة وليس ابادة اسرائيل كما تدعي

تقبلوا مروري
__________________


إعتز بدينك في كل زمان ومكان
مغربي عربي غير متصل   الرد مع إقتباس
المشاركة في الموضوع


عدد الأعضاء الذي يتصفحون هذا الموضوع : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع
بحث في هذا الموضوع:

بحث متقدم
طريقة العرض

قوانين المشاركة
You may not post new threads
You may not post replies
You may not post attachments
You may not edit your posts

BB code is متاح
كود [IMG] متاح
كود HTML غير متاح
الإنتقال السريع

Powered by vBulletin Version 3.7.3
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
 
  . : AL TAMAYOZ : .