العودة   حوار الخيمة العربية > القسم الملحق > خـيـمــة الاستـــراحـــة

« آخـــر الـــمـــشـــاركــــات »
         :: كلمات جذر أسى فى القرآن (آخر رد :رضا البطاوى)       :: تفسير سورة ق (آخر رد :رضا البطاوى)       :: عمليات مجاهدي المقاومة العراقية (آخر رد :اقبـال)       :: كلمات جذر أصل فى القرآن (آخر رد :رضا البطاوى)       :: كلمات جذر أسس فى القرآن (آخر رد :رضا البطاوى)       :: فرية قتل وسبى بنو قريظة (آخر رد :رضا البطاوى)       :: كلمات جذر أزر فى القرآن (آخر رد :رضا البطاوى)       :: السادات (آخر رد :عبداللطيف أحمد فؤاد)       :: السبى فى القرآن (آخر رد :رضا البطاوى)       :: كلمات جذر أسف فى القرآن (آخر رد :رضا البطاوى)      

المشاركة في الموضوع
 
خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع طريقة العرض
قديم 11-06-2014, 09:25 PM   #1
صفاء العشري
عضو مشارك
 
تاريخ التّسجيل: Jul 2010
المشاركات: 742
إفتراضي النخيل العربي في كاليفورنيا

في عام 1898، أنشأت وزارة الزراعة الأمريكية قسماخاصا ضم عددا من المستكشفين المختصين بالزراعة ودعتهم للسفر في العالم بحثا عن محاصيل غذائية جديدة يمكن زراعتها في الولايات المتحدة وتشكل موردا جديدا للزراعة.
جلب هؤلاء الرجال عينات غريبة مثل المانجو والافوكادو وأصناف جديدة من البرتقال الحلو . ولكن من بين جميع الفواكه الغريبة التي جلبت، كانت قصة التمر ،ابتداء من زراعته وتسويقه وتلقيحه ، واحدة من أكثر القصص رومانسية.


كان ديفيد فيرتشايلد أول من سافر إلى بغداد لدراسة التمر.


وقد قال انه اختار بغداد لأنه تذكر الف ليلة وليلة، وقصص علاء الدين، السندباد البحري وعلي بابا والأربعين حرامي، وكانت من قصص الأطفال التقليدية المعتمدة أيامها لأجيال من الأميركيين.
في عام 1900، زميل فيرتشايلد ورفيقه المستكشف والتر سوينغل زار الجزائر لدراسة أنواع التمر هناك. اكتشف أن قراءات درجة الحرارة ودرجة حرارة التربة كانت تشبه إلى حد كبير تلك الموجودة في وادي كواتشيلا الحار والقاحل في ولاية كاليفورنيا، والذي كان يشار إليه أحيانا بالصحراءالأمريكية. كما أن وجود طبقات المياه الجوفية العميقة تحت وادي كاليفورنيا توفر ظروفا مثالية للزراعة التمر.
ولكن كان هناك عائق جدي وهو أن زراعة التمر لا يمكن أن تتم عبر جلب البذور وزراعتها لأن ذلك كان يعني انتظار طويل غير محدد وربما تغير في طبيعة البذور مما قد يؤدي إلى نتائج غير متوقعة.
لذلك اختار سوينغل فروعا كبيرة من قطع الجزء السفلي من النخيل التي من شأنها أن تنتج الأشجار مطابقة للشجرة الأم وحملها إلى كاليفورنيا.
ازدهرت فروع النخيل التي أحضرها سوينغل في وادي كواتشيلا وبدأ المزارعون يطالبون بأكثر من ذلك. في عام 1911، أرسل جون Popenoe ولديه بول وويلسون في جولة حول العالم، بما في ذلك التوقف في العراق، لجمع النخيل والعودة بها لبيعها في مشتله. كل منهما كان يكتب مذكراته بشكل منفصل.
كتب بول Popenoe"وفي البصرة، الميناء الذي انطلق منه السندباد البحري لخوض مغامراته التي يقف لها شعر الرأس ، دخلنا أكبر دولة منتجة للتمر في العالم ".
واجه الإخوة Popenoeمغامرات كذلك. كاد بول أن يقضي من حمى التيفوئيد. ويلسون عانى م الملاريا. كما أنهما أثناء سفرهما فوق الإبل إلى منطقة وادي Samali في عمان،للبحث عن تمر فارد اللذيذ، تعرضا لإطلاق النار.
بعد شفاء بول من التيفوئيد ، كتب ويلسون "اشترينا عدة آلاف من أشجار النخيل اليانعة على طول ضفاف شط العرب جنوب العراق. كما ذهبنا إلى بغداد واشترينا عدة آلاف من أشجار النخيل في تلك المنطقة. وقد تعرضنا لإطلاق النارأكثر من مرة ، تنفسنا الصعداء عندما تم تحميل ال9000 نخلة على متن باخرة أقلعت في طريقها إلى أسفل الخليج الفارسي".
في البحر الأحمر، وبسبب هبوب عاصفة انزلقت عدة شجيرات في المياه. وأثناء السفر أصبحت مياه الشرب شحيحة ، واضطر ويلسون مقايضة آلته الكاتبة بالمياه التي تحتاجها أشجار النخيل.


أخيرا وصل النخيل العربي إلى هيوستن، تكساس، وتم شحنها برا في 17 شاحنة إلى كاليفورنيا. وكانت تلك أول شحنة تجارية من أشجار النخيل تصل إلى وادي كواتشيلا.


صفاء العشري غير متصل   الرد مع إقتباس
المشاركة في الموضوع


عدد الأعضاء الذي يتصفحون هذا الموضوع : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع
بحث في هذا الموضوع:

بحث متقدم
طريقة العرض

قوانين المشاركة
You may not post new threads
You may not post replies
You may not post attachments
You may not edit your posts

BB code is متاح
كود [IMG] متاح
كود HTML غير متاح
الإنتقال السريع

Powered by vBulletin Version 3.7.3
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.
 
  . : AL TAMAYOZ : .