العودة   حوار الخيمة العربية > القسم الملحق > خـيـمــة الاستـــراحـــة

« آخـــر الـــمـــشـــاركــــات »
         :: تفسير سورة التكاثر (آخر رد :رضا البطاوى)       :: تفسير سورة القارعة (آخر رد :رضا البطاوى)       :: تفسير سورة العاديات (آخر رد :رضا البطاوى)       :: تفسير سورة الزلزلة (آخر رد :رضا البطاوى)       :: تفسير سورة البينة (آخر رد :رضا البطاوى)       :: تفسير سورة القدر (آخر رد :رضا البطاوى)       :: تفسير سورة العلق (آخر رد :رضا البطاوى)       :: تفسير سورة التين (آخر رد :رضا البطاوى)       :: تفسير سورة الشرح (آخر رد :رضا البطاوى)       :: تفسير سورة الضحى (آخر رد :رضا البطاوى)      

المشاركة في الموضوع
 
خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع طريقة العرض
قديم 05-02-2014, 07:03 PM   #1
صفاء العشري
عضو مشارك
 
تاريخ التّسجيل: Jul 2010
المشاركات: 742
إفتراضي قصص عن النحل

قال أينشتاين عن النحل: “إذا اختفى النحل من الأرض فانه سيبقى للإنسان 4 سنوات فقط ليعيش”.
ما هي أهمية النحل بالنسبة للأرض؟
أكثر من 70% من إنتاج العالم من المحاصيل يعتمد على التلقيح الذي يلعب النحل فيه دورا فعالا بسبب عدده الكبير وطريقة عيشه في التجول ما بين الزهور لنقل اللقاح وأخذ الرحيق .
وقد اعتبرت ظاهرة ضمور النحل قبل بضعة سنين أكثر خطورة من ظاهرة الاحتباس الحراري على كوكب الأرض. و من أهم العوامل التي تهدد حياة النحل المواد الكيميائية السامة كالمبيدات الحشرية التي تستخدم بشكل كبير على نطاق واسع من المحاصيل لزيادة الإنتاجية فهي تهدد ذاكرة النحل و تجعلها مشوشة، و هناك تحذيرات من أن الاستخدام الغير منظم و الغير مسؤول للمبيدات سيؤدي إلى فقد النحل الموجود على كوكب الأرض خلال عقود فقط.
الأمر الآخر هو دراسة قام بها المعهد الفيدرالي السويسري للتكنولوجيا خلصت إلى أن مكالمات الهاتف الخلوي تشوش إشارة الاتصالات الحيوية للنحلة مما يجعل النحل مرتبك بشكل مستمر و غير قادر على تحديد هدفه و بالتالي يفقد قدرته على القيام بعملية التلقيح و هذه الظاهرة تستمر معه إلى أن يموت.
بمناسبة الكلام عن النحل وضرورة وجوده بالنسبة للجنس البشري ، لفتتني قصتان قديمتان عن النحل حدثتا في مكانين مختلفين تظهران الوجه الآخر للنحل.
القصة الأولى التي تداولتها وكالات الأنباء قبل سنوات جرت في زيمبابوي.
عادة ما يرسل دوي النحل الرعشة في أجساد معظم الناس، ولكن ليس لرجل من زيمبابوي عاش مع حوالي 100000 من هذه الحشرات الخطيرة في منزله لأكثر من عامين.
لم يتم التخلص من هذا النحل إلا بعد أن استغاث الجيران بالسلطات التي أرسلت فوج الإطفاء وفريق من متنزهات زيمبابوي وهيئة إدارة الحياة البرية.
وقال أحد الجيران أن النحل تسبب بالرعب في الحي عندما هاجم فجأة المارين مما اضطر الطلاب والعمال لملازمة منازلهم خوفا من لسعات النحل. وأضاف آخر أنه تشاجر مع الرجل صاحب البيت التي يعيش فيه النحل بسبب صوت مذياعه. فقد جاءه الرجل يطلب منه تخفيض صوت الموسيقى لأن النحل يحتاج للراحة والنوم.
الغريب في الأمر أن النحل لم يتعرض مطلقا للرجل. وهو برر عدوانية النحل تجاه الآخرين بالقول أن الجيران كانوا يستفزون النحل وخاصة عندما أحرقوا الدواليب في حديقة منزله.
القصة الثانية حصلت في تركيا قبل سنوات أيضا.
كانت سيارة فان تقل خلية نحل عندما اصطدمت بشاحنة فانطلقت أسراب ضخمة من النحل هاجمت المصابين والمسعفين في موقع الحادث.
الحادثة وقعت في تركيا عام 2009. في النهاية، نقل حوالي 20 شخصا إلى المستشفيات، ستة منهم أصيبوا في الحادث، والبقية من عمال الإنقاذ الذين هرعوا للمساعدة. هاجم النحل الجرحى و الشرطة و المسعفين و رجال الإطفاء الذين هرعوا إلى مكان الحادث، مما اضطر السلطات لطلب مساعدة حوالي 50 من مربي النحل في المنطقة.
عمال الإنقاذ - بما في ذلك النحالين المحليين الذين استدعوا إلى مكان الحادث - استخدموا خراطيم المياه والبطانيات و الخرق في محاولة لدرء النحل. لكن الأمر استغرق نحو ساعة لنقل ضحايا الحادثة.
الخلاصة أن النحل عنصر لا غنى عنه للحياة على الأرض ولكنه إذا ما احتك بالإنسان يصبح كابوسا يمكن أن يتسبب بالموت.
صفاء العشري غير متصل   الرد مع إقتباس
المشاركة في الموضوع


عدد الأعضاء الذي يتصفحون هذا الموضوع : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع
بحث في هذا الموضوع:

بحث متقدم
طريقة العرض

قوانين المشاركة
You may not post new threads
You may not post replies
You may not post attachments
You may not edit your posts

BB code is متاح
كود [IMG] متاح
كود HTML غير متاح
الإنتقال السريع

Powered by vBulletin Version 3.7.3
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.
 
  . : AL TAMAYOZ : .