العودة   حوار الخيمة العربية > القسم الثقافي > خيمة القصـة والقصيـدة

« آخـــر الـــمـــشـــاركــــات »
         :: نقد كتاب عقيدة أبي طالب (آخر رد :رضا البطاوى)       :: نقد كتاب سبب وضع علم العربية (آخر رد :رضا البطاوى)       :: نقد كتاب أدلة أن الأئمة اثنا عشر (آخر رد :رضا البطاوى)       :: نقد كتاب الصحابي و عدالته (آخر رد :رضا البطاوى)       :: عن الثورة التشرينية في العراق (آخر رد :ابن حوران)       :: نقد كتاب حديث الطير (آخر رد :رضا البطاوى)       :: عن الثورة التشرينية في العراق (آخر رد :ابن حوران)       :: عمليات مجاهدي المقاومة العراقية (آخر رد :اقبـال)       :: نقد كتاب الإبادة لحكم الوضع على حديث «ذِكْرُ عَليٍّ عبادة» (آخر رد :رضا البطاوى)       :: تواطؤ إعلامي (آخر رد :ابن حوران)      

المشاركة في الموضوع
 
خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع طريقة العرض
قديم 05-10-2010, 02:51 PM   #1
أحمد مانع الركابي
عضو جديد
 
تاريخ التّسجيل: Feb 2010
المشاركات: 15
إفتراضي فجر يزحزح عن افكاره حقبا

يسعى وراء حبيبٍ طفله ذهبا
والماء اوّل من صلى لهُ وصبا
اضنى المسافة لما خلفه رحلت
في الخطو تغرق تنأى كلّما اقتربا
إستوطن القزحَ الفضي يشبههُ
فجرٌ يزحزح عن أفكارهِ حقبا
يأجوج ما نقبت أسوارَ فكرتهِ
فقد أذاب على اسوارها عجبا
قد أوقد الاين حتى نونها احترقت
فايّن الايّ حتى صاغها ذهبا
من واحةِ الباء سقنا حرفهُ سحبا
حتى تندى على أسماعكم طربا
للناي أغنية ٌ في روض ِ معجمهِ
فراشه العزف يحيي كيف ..والسببا

في اللاوجود وجدت الشمس خاطرةً
تغفو على كتفٍ للماء مكتئبا
ضئضيءُ فلسفة ٍ والضوء أحجية ٌ
أخفت تراثا فأخفى الماءُ ما وهبا
للعابرين معان ٍ فيهِ ما اتضحت
الا تغلغل في أنفاسها لهبا
أزهاره الفكر في الامال معشبةً
كيف اللقاء وخيل الريح قد ركبا
مرج الرذاذِ يريني حزن خطوتهِ
قيثاره الأمس في الاعماق قد ضربا

قد علّلوه ولكن علّة ٌ كذبت
فاق القياس وابقى الكل مضطربا
من ايّ جزءٍ اضيئ الكلّ معرفةً
ينتابها الضيق لا امّا لها وأ با
زارت أماسٍ فأخفت فجر سطوتها
فأختلّ ليل فشاطت خلفها غضبا
القت فالقت من اللا ضوء آ يتها
تقولُ: سيري فراحت تلقم الكذبا
قد امنت كلّ احلام النجوم بها
لتقهر الامس ان في كابوسها وقبا
لا تبتعد انت مرأةٌ تجمعني
وجهي غروبٌ على الافاق قد سكبا
وجهي رحيلٌ ، غيابٌ شاخ اشرعة ً
للان تبحر واللاشي منقلبا
ذابت طيوف سمائي عند اوردتي
ففاض قهر بجسمي اورث التعبا
في ديرة الماء يطفو بيتنا قمرا
بين الزهور ويعلو عرشه القصبا
والجار نجم يراعي خبز جيرته
فانوسه الألفُ يطفي الليل ان نعبا
حزني طيور غيومٍ كلّما شربت
خوف الرمال تندت فوقها خطبا
تلقي باشباكها الاضواء قافيتي
تصطاد بحرا افاض المثل والادبا
خذني انبعاثا من الافاق اغنيتي
من نهرها الشمس تلقي بوحها شهبا


أحمد مانع الركابي







أحمد مانع الركابي غير متصل   الرد مع إقتباس
المشاركة في الموضوع


عدد الأعضاء الذي يتصفحون هذا الموضوع : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع
بحث في هذا الموضوع:

بحث متقدم
طريقة العرض

قوانين المشاركة
You may not post new threads
You may not post replies
You may not post attachments
You may not edit your posts

BB code is متاح
كود [IMG] متاح
كود HTML غير متاح
الإنتقال السريع

Powered by vBulletin Version 3.7.3
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
 
  . : AL TAMAYOZ : .