العودة   حوار الخيمة العربية > القسم الثقافي > خيمة صـيــد الشبـكـــة

« آخـــر الـــمـــشـــاركــــات »
         :: عمليات مجاهدي المقاومة العراقية (آخر رد :اقبـال)       :: نقد بحث في تلحين الآذان (آخر رد :رضا البطاوى)       :: نقد كتاب معرفة أرداف النبي(ص) (آخر رد :رضا البطاوى)       :: قراءة فى كتاب الرسالة الحجة (آخر رد :رضا البطاوى)       :: نقد كتاب الأنوار البينة في تخريج أحاديث المصطفى من المدونة (آخر رد :رضا البطاوى)       :: نقد كتاب المورد في عمل المولد (آخر رد :رضا البطاوى)       :: مانريـد الخبز والمـاي بس سالم ابو عــداي (آخر رد :اقبـال)       :: أحمد هيكل (آخر رد :عبداللطيف أحمد فؤاد)       :: نقد كتاب إتحاف الأعيان بذكر ما جاء في فضائل أهل عمان (آخر رد :رضا البطاوى)       :: قراءة فى كتاب عجالة المعرفة في أصول الدين (آخر رد :رضا البطاوى)      

المشاركة في الموضوع
 
خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع طريقة العرض
قديم 17-11-2009, 09:32 AM   #1
جهراوي
كاتب مغوار
 
تاريخ التّسجيل: May 2006
المشاركات: 1,669
إفتراضي خطر ايران الداهم .

الحوصيـُّون !!



(الذين يختارون صبَّ الزيت على لهب الصّراع سيحترقون بنيرانه ) متكي وزير خارجية إيران عن الأزمة الحوثية !

هكذا أطلق وزير الخارجية الإيراني تحذيره شديد اللهجة ، مرسلاً رسالة إلى دول الخليج مفادها أنَّ الحوثيين ماهم إلاَّ واحدة من النيران التي أحاط بها النظام الإيراني الخليج الذي لايعترف به إلاَّ ( فارسيّا ) ـ الخزان النفطي الأعظم في العالم ـ ليستعملها في مشروعه التوسعي .

ولاريب أنَّ ـ كما ذكرنا ذلك مرارا سابقا ـ التصدِّي للمخطَّط الصفوي على رأس الأولويات ، ومن أوجب الواجبات ، ويخطىء خطأ فادحـاً الذين يحسـنون الظنَّ بالحوثيين ـ ولا أقول الزيدييين ـ وكذلك الذين يريدون أن يوقفوا إستئصال فتنتهم ، كما ضلَّ الذين أحسنوا الظنَّ بحزب حسن نصر من قبل ، وقرؤوا مشروعه بسذاجة مثيرة للشفقة ، وقـد بيَّنت عوارها في مقال ( الإنتصار للشيخ ابن جبرين ـ صبَّ الله عليه شآبيب رحمته ـ والردّ على السـذّج والمخدوعين ) قبل 3 سنوات عندما كان المخدوعون يطبلون لـ(إنتصارات) حسن نصر الوهميّة

ولكن تعالوا بنا لنقرأ المشهد حول باب المندب بصراحـة قــد آن أوانهـا ، وبصورة أدق حان زمانـها :

فمن الواضح أنَّ النظام الإيراني استطاع أن يحقـِّق في اليمن إختراقا هائلا وخطيراً جداً ، أوصله إلى أنَّ يجـر دول الخليـج إلى أزمة عويصة ليس من السهل التكهُّن بمستقبلها ، وأنَّ النظام الإيراني إنما عيْنُه على السيطرة على باب المندب ـ أعطاهم أفورقي جزيرة يدعمون منها الحوثيين ! ـ كما مضيق هرمز ،

وهدفه أن يضع دول الخليـج أمام مأزقـيـن :

أما أن تواجه المشكلة مواجهة مباشرة ولا ( تحوص ) عنها ، أعني مواجهة النظام الإيراني الذي لم ينفـكّ يشعل عليها النيران منذ نجاح الثورة الخمينية ، وهذا يعني وضع نفسها أمام صـراع ، يرى النظام الإيراني أنـه غير متكافئ مع نظام ثوري هائل القدرات العسكرية ، والدهاء السياسي .

وقد وزَّع مخالبه الحاقدة في كلّ مكان ، داخل وحول دول الخليج ، محيطا بها خاصرة الخليجيين من جميع النواحي ، طولا من العراق الذي فُتح فيها مكتب للحوثيين ـ أو يكاد ـ وأُعلـن فيه الدعم اللامحدود لهـم ، إلى الطائفة الإسماعيلية المحاذية لليمن ، وعرضـاً من الحجاز التي يحرص فيه الإيرانيون على الوجود الدائم في الحرمين ، والتهديد بإستغلال الحج ، إلى المنطقة الشرقية التي يعيث فيها شيعة القطيف فسادا .

والمأزق الثانـي أن تبقى دول الخليـج تنجـرَّ لحروب الإستنزاف بالوكالـة ، التي تثقل كاهلها ، إلى جانب مشكلاتها ، والتمدُّد الصفوي داخل كياناتها ـ الأخطر في الكويت مستفيداً من اتصاله مـع جنوب العراق ـ حتى تضعف وتتهاوي ، ليتلقـّف ثمار ذلك ، المشروعُ الصفوي ، ولو على حطام تقسيم جديد للجزيرة العربـية يعطي للشيعة دولة لليمن ، وشرق وجنوب السعودية ، وجنوب العراق ، وربما مـع الكويت ، والبحرين ، في صفقة تاريخية مع الغـرب ، ينطلقون منها إلى حلم فارس الكبـرى الذي تتساقط كلّ الدول العربية تحت قدميه !

وليت شعري إنَّ المدهـش في هذا المشهد لذلك البون الشاسـع بين المخطط الرهيب للمدّ الإيراني في دول الخليج الموالية لأمريكا ، والصمت الأمريكي تجاهه ، وأعجـب منه منح أميركا الضوء الأخضر للدعم الإيراني للحوثيين ، عندما صرحت تصريحا أزعج الحكومة اليمنية ، أنه لادليل على تدخل إيراني في الأزمة الحوثية !! أما غضُّهم الطرف عن الدعم المالي اللامحدود من تجار الكويت ، والخليج ، للجيوب الصفوية من لبنان إلى صعدة ، فليس له تفسير سوى أنَّ الصفقة التي لازالت تجري بينهم وبين الإيرانيين على شيء ما ، لم تضع أوزارها بعـد !

ذلك أنَّ هاتين القوتين المتصارعتين على هذه المنطقة ، قـد تختلفان على كلِّ شيء سوى هدف واحد ، لايختلفون عليه أبـدا ، وهو تحطيم حضارة الإسلام ، وإطفاء نورها ، أولئك بدافع الأطماع الصهيوصليبية ، وهؤلاء بأحقاد دين باطني لايرى له عدوَّا سوى الإسلام وأهله .

ولعمري لقد أخطأ صدام حسين في أمور كثيرة ، ولكنه قطعا أصاب كبـد الحقيقة في رؤيته للخطر الصفوي ، وأنَّ طريقة مواجهته يجب أن تكـون بدايتها ونهايتها هي ضرب رأس الحية ، هذا ولاشيء سواه.

وأما الحيوص عن ذلك كما تفعل دول الخليج فهو عين البلاء ، ودرك الشقاء ، وهـو تحقيق لهدف النظام الإيراني نفسه .

ذلك أنه يتحـرّك في الأزمة الحوثية ومثيلاتها على هذه الأهداف :

أولا : تشتيت الجبهات على دول الخليج ، وتفريق الحرائق فيها ، ليضعها أمام مشكلات متعددة تمزقها ، حتى تنشغل بذلك عـن مواجهـة الخطر الإيراني المتمدِّد.

ثانيا : يستغل فتح هذه الجبهات ورقات تفاوض ، يستفيد منها في رفع شروط صفقته مع الغرب التي يصـرّ فيها على قبول الغرب بإيران الدولة المحورية الأولى في المنطقة ، وعقد الصفقات الكبرى معها لوحدها ، وتهميش دور الدول الأخرى كلّها .

ثالثا : إرسال رسالة تحذير لمن يريـد إثارة الداخل الإيراني ، بأنَّنـا قادرون على فعل العكس معـكم .

ولاريب أنَّ النظام الإيراني يعلم أنـّه لن يحصل على فرصة مواتية لما يفعله في دول الخليج أفضل مما هي الآن ، فسلطـة عمان موقفها الغامض ! حمل سلطانها على الطيران إلى نجاد يهنئه بعد إخماد المعارضة مباشرة ! ، والكويت تنهشها ( الصراعات الهابطة وسط الأخطار المحدقـة ) ، وقطر كعادتها تصافح كلَّ الأيدي ، والبحرين على شفا جرف ، والسعودية تعيش ما تعيشه من مشكلات الداخل التي تزداد سوءا ، وهاقـد جاءتها مشكلة الحوثيين لتطمّ الوادي على القرى!
جهراوي غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 17-11-2009, 09:33 AM   #2
جهراوي
كاتب مغوار
 
تاريخ التّسجيل: May 2006
المشاركات: 1,669
إفتراضي

إلى جانب أنَّ النظام الإيراني نجح في سرقة الخطاب الحضاري الإسلامي بنفاق علمته التقيّة عبـر القـرون كيف يتقنه ! ، فأظهر دول الخليج بصورة المتآمر على الأمّة ، المتخلـِّي عن قضاياها ، حتى بدت كثير من الشعوب العربية لاتبالي بما أصابها.

هذا والناظر فيما يـرى لتصيبيه الحيرة في كلِّ ما جرى ويجري ، فكيف آل الأمر بهذه الدول أن تمنـح العراق الذي استطاع أن يحميها من عدوِّها الألـدّ ؟! ، وكان الأقـدر على فهم الخطر الصفوي ، ونهج التعامل معه ؟! تمنحـه للنظام الإيراني بالسماح بإحتلال العـراق على حسابها الشخـصي ؟!! ، دون أن ينفق النظام الإيراني في ذلك فلسـاً !

وقـد فعلت ذلك ، وهي تعلم أنَّ الدائرة ستدور عليها ؟!!

وكيف بقيت تتغاضى عن كلِّ المشكلات الداخلية التي ستتحول إلى ألغام يفجرّهـا النظام الإيراني فيهـا ؟!

وكيـف أهملت اليمن حتى عشَّش فيها شيطان الحوثـي الإيراني ، وباض ، وفرَّخ .

وكيف إنجرت إلى أن تحارب مشروعها النهضوي بأيديها ، وتقطع كلّ علاقة لها بإمتدادها السنّي المقاوم في العالم الإسلامي ؟!! حتى تخلـَّت عن المقاومة في فلسطين لصالح إيران بل حاربتـها ؟!

وكيف ألقـت بنفسها في أحضان الخداع الصهيوأمريكي ، ففرَّطت في أسباب القوّة الذاتية ، حتى صارت جيوشها هزيلة ضعيفة بالنسبة لدول المنطقة ، وكيف وثقت في الحماية الأمريكية لها ، وهي ترى بأمِّ عينها إلى أي حال يصير من يثق فيها في كلِّ مكان ؟!!

وليس بخاف الجـواب ، وذلك أنّ الفـرق بين النظام الإيراني ، ودول الخليج ـ وكلّ الدول العربية الأخرى ـ أن النظام الإيراني قرر أن يحمل مشروعا حضاريا عالميا ، ويدخل حلبة الصراع العالمي منافسـاً ، وهذه الفكرة الكبيرة ، حملته على أن يأخـذ بوسائل ، وأدوات المنافسة التي ينشدهـا، وهي سنن وضعها الله تعالى لأسباب القوة ، فغـدا يسخـّر لها الثروة ، والجهود ، حتى تحول إلى قوة مؤثرة ، تظهر بصورة النـدّ للقوى العالميـة ، وهي تعلم أنه مهما طال الزمن ، فالغرب سيقبل في النهاية بالتفاوض مع القوي ، وأمّـا الضعفــاء فسيتحولون إلى بنود المفاوضات !
بينما أرادت دول الخليج أن تبقى تابعة ، واضعة رقبتها في طوق أمريكا ، وليس لديها فكرة حضارية وراء ذلك ، ففرطت في كلِّ أسباب القوة الذاتية ، بل عملت على تعطيل ما بيدها منها ، حتى أصبحت اليوم نهبا لكل طامع ، تنهشهـا أنياب كلّ جائع.
وقد ذكــرنا مراراً أنـّه لا سبيل لهـم إلى الخروج من مخالـب الخطــر الصفوي بأن يكونوا ( حوصيين ) ، يحيصون عن مواجهة التحدّيات بالاختباء وراء غيـرهم ، بل بإصلاح حالهم مع الله أولاً ، و مع علماءهم ، ومفكرين ، وشعوبهم ثانيا ، و استجماع أسباب القوى الذاتية ثالثا ، والقيام بمشروع الأمة الحضاري بما فيه إحتضان المقاومة ، لسحب البساط من تحت الصفويين رابعا ، وإصلاح ما أفسدوه في العراق لأعادته كما كان درعا واقيا ، وقلعة للأمّة خامسا ، وتبنّي (المظلوميات) داخل إيران سادسا ، وإعلان الحرب على المد الصفوي حتى إنهاء خطره .
ووالله لو أنهم فعلوا ذلك ، فسيكتشفون أن هذا الخطر الصفوي أشدّ هشاشة من الهشيم ، وأنه إنما يقتات على ضعفهم ، وتفرقهم ، وشتات أمرهم فحسب .
أما مـا هم فيه الآن من التخبـُّط ، فليس سوى إستدراج لشَرَك العدوّ نفسه
فإما أن يلطف الله تعالى بالأمّة فيهلك الصفوية من داخلها ، أو يسلط الله عليها عدوَّا آخر ، سائلين ربنا اللطيف ذلك ،
وإلاَّ فإنـّه سوف يشغل المنطقة بالفتن إلى أن يقضي الله أمرا كان مفعـولا .
اللهم هل بلَّغـت ، اللهم فاشــهد .
والله المستعان ، وعليه توكلنا ، حسبنا الله ونعم المولى ، ونعم النصيـر.
جهراوي غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 17-11-2009, 09:40 AM   #3
جهراوي
كاتب مغوار
 
تاريخ التّسجيل: May 2006
المشاركات: 1,669
إفتراضي

إيران والسعودية تدقان طبول الحرب بالوكالة

الاتهامات المتبادلة بين الرياض وطهران تصل إلى أعلى مرجعية دينية سعودية ورئيس البرلمان الإيراني.
ميدل ايست اونلاين
باريس ـ بينما يستمر القصف الجوي والمدفعي الذي تقوم بها القوات المسلحة السعودية "لتطهير" الحدود السعودية-اليمنية من "المتسللين الحوثيين"، تصاعدت حدة الاتهامات المتبادلة بين السعودية وإيران، وأصبحت تنذر بتأجيج "الحرب بالوكالة" بين البلدين.
وفي أعقاب مهاجمة رئيس مجلس الشورى "البرلمان" الإيراني السعودية اتهم مفتي عام المملكة إيران بـ"التعاون مع الحوثيين على الإثم والعدوان"، وكذلك بالتدخل في شؤون اليمن وبـ"القصف الجوي المتكرر ضد المسلمين".
أول اتهام مباشر من أعلى مرجعية دينية
ففي تصريحات نشرتها صحيفة "الوطن"، قال الشيخ عبد العزيز بن عبد الله آل الشيخ، "إن تعاون الإيرانيين مع الحوثيين هو تعاون على الإثم والعدوان" ودعا الإيرانيين إلى "المحافظة على أهل السنة في إيران وحمايتهم من الظلم والعدوان".
وأضاف المفتي في مسألة دخول "المتسللين" الحوثيين إلى الأراضي السعودية "نحن على الحق وهم على باطلٍ واضحٍ. يجب قتالهم؛ فالمملكة هنا تدافع عن نفسها وتصدّ عدواناً ظالماً"، داعيا الخطباء والأئمة في المساجد لدعم ومساندة الجيش السعودي.
وكان المفتي العام ورئيس هيئة كبار العلماء قد اتهم الحوثيين بالتعصب لـ"أفكار شاذة وآراء فاسدة" وأنهم "يريدون فرض عقيدتهم الفاسدة على المجتمع والبلاد الإسلامية".
ولكن هذا هو أول اتهام مباشر لإيران من أعلى مرجعية دينية في المملكة، بتحريك التمرد الحوثي ودعمه عسكرياً، الأمر الذي تنفيه طهران.
وجاء اتهام المفتي لإيران عقب إتهام رئيس مجلس الشورى (البرلمان) الإيراني علي لاريجاني الولايات المتحدة والسعودية بقصف المتمردين الحوثيين في اليمن، في كلمة ألقاها أمام نواب البرلمان.
واتهم رئيس مجلس الشورى (البرلمان) الإيراني علي لاريجاني الولايات المتحدة والسعودية بقصف المتمردين الحوثيين في اليمن، في كلمة ألقاها أمام نواب البرلمان.
وقال لاريجاني "إن الأحداث المؤسفة التي يشهدها اليمن تكثفت في الأسبوعين الماضيين وكذلك التدخل السعودي في اليمن من خلال عمليات القصف الجوي المتكررة ضد المسلمين، أمر غير مقبول".
وأضاف إن "الولايات المتحدة تقف أيضاً وراء عمليات القصف".
وكانت صنعاء اتهمت الأربعاء الماضي إيران بـ"التدخل" في شؤونها الداخلية إثر تصريحات أدلى بها في اليوم نفسه وزير الخارجية الإيراني منوشهر متقي حذر فيها دول المنطقة كافة من مغبة التدخل في اليمن، دون ذكر أسماء الدول.
حرب على أرض الواقع
وجاءت ردود فعل أغلب المعلقين على اتهام المفتي لإيران في "الوطن" رافضة "للتدخل الإيراني في الشؤون العربية" ومؤكدة "الاستعداد للرد على الإيرانيين والحوثيين بيد من حديد".
غير أن بعض المعلقين أبدوا خشيتهم من ردة فعل إيران على هذا الاتهام.
فقال أبو صالح "أتوقع ردة فعل قوية من إيران على هذا التصريح".
وعقب عليه أسامة خواجي قائلاً "التصريح جاء في وقته ومناسب جدا للرد على الإيرانيين والحوثيين. ودام عزك يا وطن".
وفي مقال بعنوان "إذن: لم تعد حرب أفكار!"، جاء متناغماً مع الاتهام، يقول مأمون فندي في "الشرق الأوسط" "قصة إيران مع العرب لم تعد مجرد حروب كلامية، بل أصبحت لها ترجمة عسكرية على أرض الواقع. شهدناها في لبنان والعراق وغزة، وأخيراً في اليمن".
ويضيف الكاتب "يجب أن ترسل السعودية رسالة واضحة، وتلقن درساً لكل من سولت له نفسه العبث بسيادتها عبر انتهاك الحدود (...) إن ملامح المشروع الإيراني تجاوزت مرحلة الأفكار والكلام. المنطقة أمام خطر داهم ومشروع مخيف".
وأكدت السعودية رسمياً دخولها الحرب الدائرة بين المتمردين الحوثيين والجيش اليمني عبر قصف مواقع تواجد هؤلاء المتمردين على الحدود بين البلدين، لكنها شددت على أن هجمات الطيران السعودي تجري داخل نطاق الحدود السعودية.
وكان الإعلامي السعودي المخضرم، داوود الشريان، انتقد "التعتيم الإعلامي" على الحرب، في مقال في "الحياة" قائلاً "ما ليس مفهوماً هو التعتيم على تضامن البلدين (السعودية و اليمن) وتعاونهما عسكرياً ضد التمرد الحوثي المدعوم من إيران. لماذا يجامل السعوديون واليمنيون إيران؟".
وأضاف الشريان "من يقرأ تاريخ العلاقات السعودية - الإيرانية سيجد أن الرياض سعت على الدوام إلى منع تأزيم العلاقة مع إيران".
واختتم قائلاً "نعم السعودية تدعم اليمن عسكرياً، ويجب أن يظهر ذلك بكل وضوح في وسائل إعلام البلدين".

ــــــــــــــــــ



صنعاء، الرياض - أ. ف. ب - دارت معارك عنيفة أمس، بين القوات اليمنية والمتمردين الشيعة في منطقة الملاحيظ قرب الحدود مع السعودية التي اعلنت فرض حصار بحري على مرفأ يمني لقطع الامدادات عن الحوثيين.
وقال ناطق باسم الجيش اليمني عسكر زعيل لوكالة فرانس برس ان «معارك تتواصل منتصف النهار على جبهة الملاحيظ بعد استعادة الجيش ليلا للسيطرة الكاملة على جبل الخزائن» شمال المنطقة.
وتشكل منطقة الملاحيظ غرب محافظة صعدة معقل التمرد وواحدة من الجبهات الرئيسية.. ويقع السفح اليمني لجبل دخان في منطقة الملاحيظ التي تضم مرفأ ميدي الواقع على البحر الأحمر ويخضع لحصار بحري من قبل القوات البحرية السعودية منذ أيام.
وقال مستشار للحكومة السعودية لوكالة فرانس برس أن قطعاً حربية سعودية تقوم منذ عدة أيام بأعمال الدورية قرب ميناء ميدي على البحر الأحمر جنوب محافظة جيزان لقطع الطريق أمام تزويد المتمردين الحوثيين.

ميناء.. لتهريب الأسلحة

ويشتبه في أن المتمردين يستخدمون الميناء لتهريب أسلحة وذخائر قادمة من اريتريا على الضفة الأخرى من البحر الأحمر.
وفي نهاية اكتوبر أعلنت الحكومة اليمنية توقيف خمسة ايرانيين على متن مركب ايراني محمل بالأسلحة قبالة سواحل شمال اليمن، الأمر الذي نفته طهران.
وفي الوقت نفسه كثفت القوات السعودية غاراتها الجوية على الحدود في ملاحقتها للمتمردين المتحصنين في قرى حدودية سعودية في محافظتي الحرث والخوبة اخليت من سكانها، حسبما ذكر مصدر عسكري.

هجمات بالكاتيوشا
وجاءت الغارات بعد اعلان المتمردين الاحد انهم شنوا هجوما بصاروخ كاتيوشا على قاعدة عسكرية سعودية على الحدود قرب الخوبة.
وقال الناطق باسم المتمردين محمد عبد السلام لفرانس برس ان «هذا الهجوم جرى انتقاما للاطفال والنساء الذين قتلوا في عمليات القصف السعودية». واضاف ان السعوديين واصلوا قصفهم «المتقطع» على الحدود.

طرد الحوثيين من تبة ضلعة ابن عنان
الى ذلك، قال مصدر عسكري سعودي على موقع وزارة الدفاع على الانترنت ان القوات المسلحة تمكنت من «طرد العناصر الارهابية والتخريبية من تبة ضلعة ابن عنان وتبة محجر غازي وتبة متارس حطمان جنوب منطقة غراز».
واضاف ان القوات المسلحة «سيطرت على تلك المناطق ودمرت الاوكار والمتاريس التي كانت تتحصن بها تلك العناصر فيما قامت وحدات عسكرية متخصصة بنزع الالغام والمتفجرات التي زرعتها العناصر الارهابية في المنطقة».
واعلن المصدر نفسه ان خمسة متمردين اوقفوا في عمليتين منفصلتين في صعدة وعلب المركز الحدودي الواقع شمال المحافظة التي تحمل الاسم نفسه
ــــــــــ
جهراوي غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 19-11-2009, 01:50 PM   #4
جهراوي
كاتب مغوار
 
تاريخ التّسجيل: May 2006
المشاركات: 1,669
إفتراضي




هدد الاتحاد الاسلامي للطلبة في «جامعة شاهد» باقتحام السفارة السعودية في طهران «ما لم تتوقف الرياض عن التدخل في شؤون اليمن الداخلية»، كما جاء في بيان اصدره الاتحاد.
وأعلن الاتحاد «ان السفارة السعودية، ستكون بمأمن اذا ما كفت الرياض عن تدخلها في شؤون اليمن الداخلية وبعكس ذلك، فانه ليس بعيدا عن الاذهان ان تتكرر حادثة 13 آبان (اقتحام السفارة الاميركية في 4 نوفمبر عام 1980)».
وهاجم رئيس اركان القوات المسلحة الايرانية حسن فيروز آبادي المملكة امس، في محطة من محطات التهجم الايراني المستمر على السعودية

ـــــــ

طهران ـ اعتبر رئيس أركان القوات المسلحة الإيرانية الجنرال حسن فيروز آبادي الثلاثاء أن "قتل" السعودية للمسلمين الشيعة اليمنيين هو بداية "إرهاب الدولة الوهابية" ،ويشكل خطراً هاماً على الإسلام والمنطقة.
ونقلت وكالة أنباء "فارس" الإيرانية عن آبادي قوله "إن الأعمال العسكرية الجارية في (المنطقة الشيعية) صعدة في اليمن، التي تحوّلت إلى لعبة حرب لزيادة الجهوزية لهجمات على مجتمعات إسلامية أخرى، تشكل بقعة كبيرة تنتشر وتتطلب حذراً وتصرفاً سريعاً".

يشار الى ان السعودية كانت قد أعلنت قبل أسبوعين انها بدأت سلسلة من العمليات العسكرية على حدودها مع اليمن لتطهير المنطقة من المتمردين الحوثيين الذين اتهمتهم بالتسلل الى أراضيها ،وقتل ضابط وجرح 14 جنديا .

وألقى المسؤول الإيراني باللوم على الحكومتين الأميركية والبريطانية لإثارتهما الخلاف بين المسلمين، داعياً الزعماء الدينيين في البلدان الإسلامية الى ألا يسمحوا لدول الغرب ب"تحقيق مؤامراتها".

وحذر آبادي ، متوجهاً إلى المسؤولين في الدول العربية وخصوصاً السعودية واليمن، من أنه إن لم يتم مواجهة ذلك فإن أعمال "الوهابيين" ضد الشيعة في اليمن لن تقتصر على الدولة العربية الصغيرة وستؤثر على المجتمع الإسلامي برمّته، كما حصل في أفغانستان وباكستان.

وأتت تصريحات آبادي هذه بعد اتهام المقاتلين "الحوثيين" للقوات السعودية باستخدام قنابل فسفورية لقصف مناطق في الشمال ذات غالبية شيعية.

يذكر أن قتالاً يدور في المرتفعات الشمالية اليمنية قرب الحدود مع السعودية بين الجيش اليمني والمتمردين الحوثيين الشيعة ما أدى إلى أزمة إنسانية في المنطقة.

وتتهم الحكومة اليمنية الحوثيين بالسعي الى إعادة حكم الإمامة الذي انتهى بانقلاب في العام 1962 .كما اتهمت صنعاء مسؤولين إيرانيين بتقديم الدعم للحوثيين ،وهو ما نفته طهران.

ــــــــــــ

طهران- أدان رجل دين إيراني بارز الثلاثاء ما وصفه بالابادة الجماعية ضد الشيعة في اليمن واتهم أمريكا بقمع الشيعة، والسعودية بإبادتهم.
وندد آية الله ناصر مكارم شيرازي في بيان نقلته وكالة مهر للانباء شبه الرسمية، بعمليات الإبادة الجماعية ضد الشيعة في اليمن، في إشارة إلى الحرب بين الجيش اليمني والحوثيين الشيعة، وقال إن أمريكا ترى إن مصالحها تتحقق في قمع الشيعة.

وأشار البيان إلى الخلاف الذي حصل أخيرا بين شيعة اليمن والحكومة المركزية في بلادهم بسبب ما وصفه بالتمييز حتى وصل الخلاف إلى نزاع مسلح بينهما.

واتهم البيان السعودية التي تربطها علاقات جيدة مع الحكومة اليمنية بأنها قامت وبذريعة اختراق الشيعة لحدود السعودية، بصب وابل قنابلها من البر والجو على المدنيين ما أدى إلى إراقة دماء العديد من المدنيين الأبرياء من النساء والأطفال وتشريد العوائل، وبدأت حملة إبادة جماعية مدعومة من قبل أمريكا التي ترى إن مصالحها تتحقق في قمع الشيعة.

ودعا مفتي وعلماء السعودية إلى خشية الله تبارك وتعالى وإدراك مسؤوليتهم يوم القيامة عن كل قطرة دم تراق من دماء الابرياء.

وطالب جميع المسلمين في العالم بأن يحتجوا بألسنتهم ويضغطون من خلال المحافل الدولية لإنقاذ الشيعة المظلومين العزل الأبرياء في اليمن من مخالب الظالمين.

وكانت السعودية أعلنت أن مجموعة من المتمردين الحوثيين تسللوا في الربع من نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي إلى أراضيها وهاجموا نقطة حدودية ما أدى إلى مقتل ضابطاً سعودياً وإصابة 11 جندياً، ثم أعلن الحوثيون السيطرة على جبل دخان واسر عدد من الجنود السعوديين.

وأعقب ذلك إعلان السلطات السعودية إعادة السيطرة على الجبل بعد معارك استخدمت في المملكة الطيران والمدفعية، وسط استمرار المناوشات بين الطرفين.

ــــــــــ


خطوة اضافية نحو التوتر الاقليمي

الجيش الايراني: الدولة الارهابية الوهابية السعودية تقتل شيعة اليمن!!


رئيس اركان الجيش يعتبر ان القتل سيطال كل المسلمين، والبرلمان الايراني يتخذ اجراءات عقابية بحق صنعاء.

ميدل ايست اونلاين
طهران - ذكرت وكالة انباء الجمهورية الاسلامية الايرانية ان مسؤولا عسكريا ايرانيا كبيرا اتهم الثلاثاء السعودية بقتل الشيعة في اليمن وندد بذلك التحرك ووصفه بأنه بداية "لارهاب الدولة الوهابية".

وفي علامة اخرى على زيادة التوتر الاقليمي بشأن القتال في شمال اليمن قالت مؤسسة الاذاعة والتلفزيون الايرانية إن البرلمان الايراني ألغى مشروع قانون بخصوص التعاون الضريبي مع صنعاء احتجاجا على معاملتها للاقلية الشيعية في اليمن.
وشنت الرياض هجوما على المتمردين الحوثيين في اليمن قبل نحو اسبوعين بعدما توغلوا عبر الحدود مما ادى الى مقتل ضابطين من قوات حرس الحدود السعودي.
ويتهم المتمردون الزيديون الشيعة السعودية بمساندة الحكومة اليمنية في حين ترى الحكومة ان ايران تقف وراء المتمردين.
وثمة خلافات كبيرة بين ايران والسعودية حليفة الولايات المتحدة.
ونقلت وكالة انباء الجمهورية الاسلامية عن الميجر جنرال حسن فيروز ابادي رئيس اركان القوات المسلحة الايرانية قوله "قتل اليمنيين الشيعة على يد السعودية هو بداية لارهاب الدولة الوهابية الذي يشكل خطورة بالغة على الاسلام والمنطقة."
وحذر من ان الوضع قد يمتد عاجلا او اجلا "ليشمل جميع المسلمين في كل مكان."
واتهم رجال الدين السعوديون المتمردين في اليمن بالعمل مع ايران لمحاولة نشر التشيع في منطقة تمثل قلب الاسلام السني.
وقال اليمن الشهر الماضي انه ضبط سفينة تحمل اسلحة للمتمردين واعتقل طاقهما الايراني في ميناء بمحافظة حجة التي تحد منطقة الصراع.
وقال الرئيس اليمني علي عبد الله صالح ان رجال الدين الايرانيين يوفرون التمويل للمتمردين كما اتهم مسؤولون وسائل الاعلام الايرانية بدعمهم.
ونفت ايران هذه المزاعم وطالبت الحكومة اليمنية بانهاء القتال عبر المفاوضات.
ويصارع اليمن ذو الاغلبية السنية متشددي القاعدة وحركة انفصالية في الجنوب بالاضافة الى التمرد في الشمال على الحدود السعودية.
وقالت الحكومة اليمنية والمتمردون ان الصراع بينهما ليس طائفيا.
وصعد اليمن من حملته العسكرية ضد المتمردين الحوثيين في اغسطس/اب. ويحتدم القتال بين القوات اليمنية والحوثيين حينا ويهدأ حينا اخر منذ عام 2004 في محافظة صعدة الشمالية. ويقول الحوثيون المنتمون الى الاقلية الزيدية انهم يعانون من تهميش ديني واقتصادي واجتماعي.
جهراوي غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 19-11-2009, 10:34 PM   #5
جهراوي
كاتب مغوار
 
تاريخ التّسجيل: May 2006
المشاركات: 1,669
إفتراضي

قال البيان الذي اصدره المراقب العام لحركة الأخوان المسلمين في سورية علي صدر الدين البيانوني وتسلمت 'القدس العربي' نسخة منه 'إن من يتابع الحقائق، ومجرياتها على الساحة العربية والإسلامية، من العراق إلى الشام، إلى لبنان، إلى اليمن، يدرك، بوضوح، أن ما يجري على أرض اليمن، ليس حلقة في فلاة، بل هو جزء من مخطّط مرسوم، غايته دقّ المسامير الديمغرافية والسياسية، في بنية المجتمعات العربية والإسلامية، بغية تمزيقها، وإثارة القلاقل في ربوعها، والتحكّم بإنسانها وبقرارها'.
واضاف البيان 'مخطّط طالما حذّرت منه جماعة الإخوان المسلمين في سورية، ونبّهت القائمين عليه، والمحرّضين عليه، وحين تزحف فلول مجموعات الحوثي، في هذه الأيام، إلى أراضي المملكة العربية السعودية، إنّما تكشف عن النيّات المبيّتة، للقائمين على هذا المشروع الأثيم، الذي هو، في حقيقته، ليس مشروع دفاع عن وجود، أو مطالبة بحقوق، بل هو مشروع بناءٍ لكيان مزروع، ليؤدّي دوراً استراتيجياً، في زيادة حجم الفرقة والانقسام، في قلب بلاد العرب والمسلمين'.
جهراوي غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 20-11-2009, 04:54 PM   #6
جهراوي
كاتب مغوار
 
تاريخ التّسجيل: May 2006
المشاركات: 1,669
إفتراضي

اعلن مصدر عسكري يمني الخميس ان زعيما عسكريا للمتمردين الحوثيين قتل واصيب اخر في معارك مع الجيش في شمال اليمن داعيا انصارهما الى الاستسلام.
وقال المصدر العسكري لوكالة فرانس برس ان عباس عيضة الذي يقود وحدة متمردة، قتل في مواجهات مساء الاربعاء في العمشية بمحافظة صعدة، معقل المتمردين.
واعلنت وزارة الدفاع مقتله على موقعها الالكتروني. واضاف المصدر ان القائد العسكري يوسف المداني، صهر حسين الحوثي مؤسس حركة التمرد الزيدية الذي قتله الجيش العام 2004، جرح في هجوم في محافظة صعدة ولكنه نجح في الفرار.
ونقل موقع وزارة الدفاع عن "مصادر مطلعة" تأكيدها مقتل زعيم عسكري حوثي اخر برصاص الجيش في منطقة جبل دخان داخل الاراضي السعودية. وكان مصدر عسكري اعلن الاربعاء مقتل زعيم عسكري اخر قال ان اسمه ابو حيدر وذلك في محافظة صعدة ايضا.
واعلن الموقع الالكتروني للجيش اليمني الخميس اعتقال "عبدالله محمد الخيامي المطلوب في اعمال ارهابية عدة وتخريب"، مؤكدا ان المتمردين في محافظة صعدة "يتراجعون". ودعت السلطات العسكرية والسياسية في هذه المحافظة انصار التمرد الحوثي الى "الاستسلام" واستئناف الحياة الاعتيادية مؤكدة لهم انهم "لن يتعرضوا للملاحقة".
وجاء في بيان للسلطات الخميس "بعد اكثر من ثلاثة اشهر من المعارك، بدأ قادة التمرد بالاعداد لفرارهم الى الخارج عبر البحر". واضاف البيان الذي وقعه قادة القوات المسلحة والشرطة والسلطات في محافظة صعدة "استسلموا (...) ونحن نتعهد امام الله انكم لن تتعرضوا للملاحقة". واكد ان "الدولة ستمنحكم مجددا فرصة استئناف حياة طبيعية".
وقتل جندي سعودي في مواجهات مع متمردين يمنيين على الحدود مع اليمن، بحسب ما اوردت صحيفتان عربيتان الخميس. وبمقتله يرتفع الى ستة على الاقل عدد الجنود السعوديين الذين قتلوا في العمليات العسكرية التي بدأت في 3 تشرين الثاني/نوفمبر الحالي على الحدود بين البلدين، يضاف اليهم اربعة قتلى من المدنيين، بحسب حصيلة سعودية غير رسمية.
واوردت صحيفة الحياة ان عيسى مدخلي من القوات البحرية قتل الثلاثاء خلال تبادل لاطلاق نار مع متمردين زيديين في جبل دخان، المنطقة الجبلية بين اليمن والسعودية
جهراوي غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 23-11-2009, 01:52 AM   #7
جهراوي
كاتب مغوار
 
تاريخ التّسجيل: May 2006
المشاركات: 1,669
إفتراضي

اكد الخبير الإستراتيجي المصري اللواء أركان حرب متقاعد حسام سويلم على أن إيران تريد السيطرة على الأماكن المقدسة بالسعودية .
و كان الباحث السعودي المقيم في بريطانيا عائض بن سعد الدوسري قد كشف، في وقت سابق النقاب عن دعوة شيعية لتلطيخ الكعبة بدماء الحجيج لكي يظهر "المهدي المنتضر " موضحا أن هذه الهيجانات الشيعية هي جزء من الإعداد والاستعداد "لثورة المهدي وتحرير مكة المكرمة والمدينة المنورة من المشركين؟"، على حد إفترائهم .
و قال الخبير المصري "إن "تصدير الثورة" له إدارة مستقلة معروفة في وزارة الخارجية الإيرانية, و تعمل بمنهجية فقد دخلوا إلى إريتريا وهي دولة فقيرة, وتطل على مدخل جنوب البحر الأحمر الذي يتحكم في قناة السويس ومن خلاله يستطيعون تهديد اليمن والسعودية وتمرير أسلحتهم إلى السودان ومنها إلى مصر , ولهذا انشأوا قاعدة عسكرية في إريتريا ومحطة لتكرير للنفط , و اضاف"ونحن نعرف ماذا يفعل الحوثيون في اليمن بالقرب من الحدود السعودية - اليمنية لخدمة ايران وتحقيق أهدافها في السيطرة على الأماكن المقدسة في المملكة العربية السعودية .
و أكد سويلم على أن "التحالف المصري - السعودي مهم جدًا لمواجهة إيران في منطقة القرن الأفريقي .
وعلى صعيدٍ آخر، حذر الرئيس المصري محمد حسني مبارك من خطورة تدخل إيران في الشأن العربي مؤكدا أن القاهرة ستتخذ مواقف تتصدى لمحاولات زعزعة الاستقرار وتحمي أمن مصر القومي وما يرتبط به من أمن منطقة الخليج والبحر الأحمر وأمن الشرق الأوسط بوجه عام .
وجاء ذلك خلال خطاب الرئيس المصري، الذي أدلى به، مؤخرًا، أمام مجلسي الشعب و الشورى المصريين .
جهراوي غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 24-11-2009, 11:02 AM   #8
جهراوي
كاتب مغوار
 
تاريخ التّسجيل: May 2006
المشاركات: 1,669
إفتراضي

طهران ـ وكالات: توعد مسؤول عسكري ايراني كبير بتدمير الطيران الاسرائيلي في حال شنه اي اعتداء، واكد ان 'أهداف الأعداء بالخليج ' في مرمى القوات البحرية الإيرانية، فيما بدأت القوات الجوية الايرانية امس الاحد مناورات تستمر خمسة ايام تشتمل التدريب على الرد على هجمات افتراضية تستهدف المواقع النووية الايرانية،
واعلن قائد القاعدة البحرية في مدينة خورمشهر جنوب إيران عبد الحميد كفايت امس الأحد أن' أهداف الأعداء بالخليج ' في مرمى القوات البحرية الإيرانية، مشيراً إلى أنهم إن أرادوا القيام بأي اعتداء فإنهم سيواجهون رداً شديداً من هذه القوات.
وشدد كفايت لوكالة 'أنباء فارس' الإيرانية على استعداد سلاح الجيش البحري وقوات الحرس الثوري للتصدي لأي تحرك يقوم به 'العدو في سواحل الخليج '.
من جانبه ذكر احد مساعدي المرشد الاعلى للجمهورية الاسلامية اية الله علي خامنئي انه اذا تعرضت الجمهورية الاسلامية لهجوم، فانها سترد بضرب مدينة تل ابيب وعواصم دول الأعداء في الخليج حسب ما افادت وكالة الانباء الايرانية الرسمية 'ارنا' امس الاحد.
ونقلت الوكالة عن مجتبى زولنور ممثل خامنئي في قوات الحرس الثوري الخاصة قوله السبت 'اذا هاجم العدو ايران، فان صواريخنا ستضرب تل ابيب والرياض والمنامة والكويت و ابو ظبي '.

ملاحظة :
اعتقد بأن الموضوع كله لترهيب دول مجلس التعاون , وخاصة السعودية , فلو كانت اسرائيل أو امريكا يريدون ضرب الفرس لفعلوها من سنين , ولكنهم كلهم من ملة واحدة والهدف ... الأسلام والمسلمين , ولكن عزائنا الوحيد إننا مع الله , " يمكرون ويمكر الله و الله خير الماكرين "

آخر تعديل بواسطة جهراوي ، 24-11-2009 الساعة 11:19 AM.
جهراوي غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 24-11-2009, 03:00 PM   #9
جهراوي
كاتب مغوار
 
تاريخ التّسجيل: May 2006
المشاركات: 1,669
إفتراضي


الرياض، صنعاء - ا ف ب، يو بي أي - أعلن قائد ميداني عسكري سعودي، أن المقاتلات استأنفت قصفها «وبكثافة» لمواقع حوثيين قبل ظهر امس، بعد ورود معلومات استخبارية تفيد بوجود تجمعات للمتمردين في مواقع عدة، على امتداد الشريط الحدودي مع اليمن.
في المقابل، اعلن الحوثيون ان القوات السعودية شنت امس، عملية عسكرية شاملة برا وجوا ضدهم في المناطق الحدودية بين المملكة السعودية واليمن.
ورفض القائد السعودي، الذي قال إن الهجوم استؤنف عند الساعة الحادية عشر بالتوقيت المحلي، إعطاء مزيد من التفاصيل، إلا أن بيانا مقتضبا أصدرته قيادة المنطقة الجنوبية امس، أكد استمرار «صد العدوان» من المتسللين المسلحين من خلال عمليات تمشيط في جبل دخان والدود والرميح.
وذكر البيان: «لا تزال قواتنا المسلحة الباسلة تتعامل مع المتسللين بكل حزم واقتدار، وكبدتهم خسائر كبيرة، واستخدمت قواتنا في هذه العمليات القصف المدفعي والجوي على أوكار المتسللين المعتدين، حيث لا تزال لديهم نوايا سيئة في اختراق جزء من حدودنا الجنوبية وببسالة وشجاعة جنودنا يتم التصدي لهم والتربص بهم في الزمان والمكان».
وكان الطيران السعودي قصف أول من امس، مواقع للمتسللين قرب جبل دخان والقرى المجاورة، فيما رصدت مروحيات «اباتشي» مخزناً لأسلحة المتسللين أثناء طلعاتها التي بدأت فجراً وتواصلت الى ان تم تدمير الموقع.
الى ذلك، ذكرت معلومات سعودية أن القوات البرية عززت طاقتها بوحدة مشاة آلية، ووحدات استطلاع، ووحدة ناقلات «برادلي»، في حين تمكن أفراد القوات البرية وحرس الحدود، من ضبط عدد من المتسللين المسلحين وآخرين من دون أسلحة.
وافادت مصادر عسكرية سعودية، بأنه عُثر على مخازن أسلحة في عدد من الأودية والمزارع والمنازل المهجورة، تشمل قذائف الهاون و«آر بي جي» والأسلحة الخفيفة والقنابل، وهي الأسلحة التي يتسلح بها المتسللون أثناء تسللهم لداخل الأراضي السعودية.
كما كشف مخبأ في أحد أودية الخوبة تم ضبطه السبت، من قبل رجال حرس الحدود، على اعتماد المتسللين على تجارة المخدرات لتنفيذ أعمالهم التسللية، حيث تم العثور على أسلحة رشاشة من نوع «كلاشنيكوف» وعدد من البنادق من النوع الكندي وذخائر حية تزيد على 1000 طلقة وكميات كبيرة من الحشيش المخدر مدفونة جنبًا إلى جانب مع الأسلحة فى قرى قائم الكعوب والبيضاء.
على صعيد متصل، دان مؤتمر مكة المكرمة العاشر، الذي عقدته رابطة العالم الإسلامي، اختراق حدود المملكة من قبل مجموعة من المتسللين، وأيد السعودية «في موقفها الحازم للمحافظة على أراضيها واستقرار مجتمعها»، محذرا في بيانه الختامي اول من أمس، العالم الإسلامي «من خطورة ما تقوم به هذه الفئات الضالة ومن وراءها من زعزعة للأمن والاستقرار واجتماع الكلمة».
في المقابل، افاد بيان للمتمردين بانه «بدأ (...) زحف سعودي مكثف باتجاه الاراضي اليمنية في كل محاور الحدود اليمنية». واضاف ان الجيش السعودي «يستخدم جميع انواع الاسلحة البرية والجوية والدبابات والمدفعية وراجمات الصواريخ وطيران الاباتشي والميغ».
وحسب البيان، فان «المواجهات ما تزال مستمرة في جميع محاور الحدود اليمنية في مديرية الملاحيظ ومديرية شدا ومنطقة الحصامة»، في محافظة صعدة معقل التمرد الحوثي.
وقال زعيم الحوثيين عبد الملك الحوثي في بيان وزع عبر البريد الإلكتروني، امس، أن الطيران الحربي السعودي قصف مواقع في محافظتي صعدة وعمران اليمنيتين، بما في ذلك مواقع عسكرية تابعة للقوات اليمنية.
وفي بيان آخر نشره موقع للحوثيين على الإنترنت، اعلن المتمردون إن السعودية قصفت الأراضي اليمنية بما يزيد على 262 صاروخاً، وان الطيران السعودي نفذ 25 طلعة جوية بواسطة مروحيات «اباتشي» على جبلي الدخان والرمح والحصامة.
من جهته، اكد مصدر رسمي يمني محلي، ان القوات السعودية «تقصف مواقع الحوثيين في منطقة الشريط الحدودي» بين البلدين، وهي منطقة تتحرك فيها القوات السعودية لمنع الحوثيين من التسلل الى اراضيها.
الا ان مصدرا رسميا في السلطة اليمنية المحلية، نفى شن عملية سعودية واسعة. وقال ان «هذه ادعاءات واكاذيب اعتاد المتمردون على ترديدها لتوسيع دائرة الصراع واعطاء انفسهم حجما اكبر مما يتمتعون به».
على صعيد آخر، قالت مصادر محلية قبلية ان الطيران اليمني واصل غاراته على مواقع الحوثيين في الشمال. وذكر احد هذه المصادر ان «غارة يمنية استهدفت منزل احد القادة الحوثيين في محافظة الجوف» الشمالية.
كما ذكر ان القوات اليمنية واصلت قصفها المدفعي والصاروخي على المتمردين شمال مديرية حرف سفيان في محافظة عمران شمال صنعاء.
من ناحية أخرى، نسبت صحيفة، امس، إلى مصادر يمنية، ان إيران أطلقت اسم الزعيم السابق للحوثيين الراحل حسين بدر الدين الحوثي على أحد شوارع طهران. وتابعت إن «طهران أقدمت على هذه الخطوة بعدما تأزمت العلاقات اليمنية - الإيرانية، بسبب اتهام صنعاء لمرجعيات إيرانية بدعم حركة الحوثي، التي تقود تمردا ضد الدولة منذ سنوات، وما تلا تلك الاتهامات من تداعيات، كان أبرزها إغلاق المستشفى الإيراني في صنعاء، والقبض على سفينة أسلحة وعلى متنها طاقم إيراني في البحر الأحمر كانت في طريقها إلى الحوثيين».
ـــــــــــــ
الرياض ـ د ب ا: أطلقت إيران اسم الزعيم السابق للحوثيين الراحل حسين بدر الدين الحوثي على أحد شوارع طهران.
ونسبت صحيفة 'الوطن' السعودية في عددها الصادر امس الاثنين إلى مصادر يمنية قولها إن 'طهران أقدمت على هذه الخطوة بعد أن تأزمت العلاقات اليمنية الإيرانية بسبب اتهام صنعاء لمرجعيات إيرانية بدعم حركة الحوثي، التي تقود تمردا ضد الدولة منذ عدة سنوات، وما تلا تلك الاتهامات من تداعيات، كان أبرزها إغلاق المستشفى الإيراني بصنعاء والقبض على سفينة أسلحة وعلى متنها طاقم إيراني في البحر الأحمر كانت في طريقها إلى الحوثيين'.
وحسب الصحيفة، ينظم طلبة إيرانيون اليوم الثلاثاء تظاهرة أمام السفارة السعودية بطهران احتجاجا على ما يجري في اليمن، على حد تعبير أمين اتحاد الطلبة مصطفى عباسي نجاد.
جهراوي غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 25-11-2009, 07:38 PM   #10
جهراوي
كاتب مغوار
 
تاريخ التّسجيل: May 2006
المشاركات: 1,669
إفتراضي

بدأت قيادة "الحرس الثوري الايراني" منذ نهاية الاسبوع الماضي سحب خبرائها ومدربيها الايرانيين والمرسلين من قبل "حزب الله" اللبناني من اليمن, بعد التقدم العسكري الحاسم للقوات السعودية على طول حدودها الجنوبية الى مواقع الحوثيين الذين يتدربون على ايدي هؤلاء المدربين ويقاتلون بأسلحة ايرانية بعضها متطور, خوفا من استهداف مواقعهم في الجبال الشمالية اليمنية بالمقاتلات الحربية السعودية التي تكاد تحسم المعارك والتي سمحت منذ الاحد الماضي للقوات البرية بالتقدم عدة كيلومترات لإخراج من تبقى من مقاتلين ارهابيين من الاراضي السعودية.
وافادت معلومات استخبارية بريطانية ان "العشرات من خبراء ومدربي "الحرس الثوري" و"حزب الله" اللبناني يغادرون السواحل اليمنية الغربية باتجاه الشواطئ الاريترية والسودانية خوفا من وقوعهم في القبضتين السعودية واليمنية بعد اقتراب قوات البلدين من المعاقل الرئيسية الحوثية التي يقيمون فيها معسكرات تدريبهم ويهرِّبون اليها الاسلحة القادمة من البحر, في ما يشير الى اقتراب حسم الحرب في اليمن واستسلام الحوثيين بعد فرار زعمائهم الى الخارج عبر نفس الطرقات البحرية التي يستخدمها "الحرس الثوري" وحزب الله".
وكشفت المعلومات البريطانية النقاب عن ان ما بين 30 و50 خبير اسلحة ومدربا ايرانيا ومن "حزب الله" لاقوا مصرعهم في المعارك التي خاضتها الطائرات والصواريخ والمدفعية السعودية داخل اراضي المملكة, وهؤلاء من ضمن مجموعات تابعة للحرس الثوري في ايران ولبنان كانت دخلت الاراضي السعودية الشهر الماضي من اليمن لفتح جبهة على حدودها على غرار الجبهات التي تفتحها في العراق ولبنان وغزة, في محاولة لاستنزاف الجيش السعودي الذي ابدى كفاءة لم يكن نظام علي خامنئي يتوقعها في هذا الاختبار الاول والاوسع لهذا الجيش".
واضافت ان سفنا سودانية واريترية وصومالية صغيرة "نقلت الهاربين الايرانيين ومن حزب الله الى السودان واريتريا, وان بعض هؤلاء عادوا بالفعل الى طهران وبيروت عبر مطارات خليجية حاملين معهم جثث قتلاهم وجرحاهم الذين سقطوا خلال معارك الاسابيع الثلاثة الماضية الاشد شراسة منذ دخول السعودية المعركة".
ونقلت المعلومات عن مسؤولين دفاعيين بريطانيين اعتقادهم ان "تبقى وحدات من الجيش السعودي يزيد عددها على العشرين ألف جندي منتشرين على الحدود اليمنية او بداخلها عدة كيلومترات, بعد وقف اطلاق النار المتوقع ان يحصل قبل نهاية ديسمبر المقبل, واعلان الحكومة اليمنية انتصارها الكامل على الحوثيين والايرانيين وبسط سيطرتها العسكرية على مناطقهم كافة".
وفي صنعاء, أعلنت وزارة الدفاع اليمنية, أمس, مقتل أربعة من قيادات التمرد الحوثية في منطقة برط أول من أمس.
وذكر موقع "26 سبتمبر.نت" الناطق باسم الوزارة أن الوحدات العسكرية والأمنية دمرت وكراً لزعيم المتمردين الحوثيين في برط وأحد ابرز القيادات الميدانية للحوثي في الجوف عبد الواحد ناجي ابو راس, والذي كان يتواجد فيه مع مجموعة من القيادات الحوثية, بينهم يوسف المداني, مؤكدا أن الكثير من تلك العناصر لقوا مصرعهم وتم استخراج أربع جثث تعود لكل من: حسن محمد عبدالكريم ومحمد جعمل وخميس ذو زيد وشخص رابع من آل شراعي, فيما تمكن أبو راس من الفرار مع بدء القصف الذي استهدفه.
وأوضح الموقع أن شقيق قائد التمرد حميد بدر الدين الحوثي وعددا من قيادات التمرد أصيبوا في هجوم آخر شنه شباب من "لجان المقاومة الشعبية" بمنطقة النظير في مديرية رازح على وكر للمتمردين بمنزل الإرهابي محمد زيد ابو طالب.
وقال مصدر محلي إن الطيران العسكري قصف في ساعة مبكرة من صباح أول من أمس منزل أبو رأس, مستهدفا اجتماعا داخل المنزل, أسفر عن مقتل أكثر من 10 بينهم أربعة من القيادات الحوثية, فيما قتلت فتاة في منزل مجاور للمنزل وأصيب شقيقها بجراح, مضيفاً ان الوحدات العسكرية في منطقة حرف سفيان بمحافظة عمران ضبطت القياديين في التمرد علي ناصر النسي وعبدالكريم مسعود جرجر أثناء محاولتهما الخروج متخفيين من إحدى المناطق المحاصرة, فيما لقي القيادي جار الله علي عبده مصرعه ومعه عدد من أتباعه أثناء تواجدهم في احد الأوكار في ذو كزمة, وأصيب القيادي في التمرد علي أحمد كزمة .
وأكدت مصادر متطابقة مقتل ثلاثة آخرين من القيادات الحوثية في اشتباكات مع الجيش بمنطقة حرف سفيان, وتدمير آليات ومعدات تابعة لهم في مثلث برط والبركة والعمشية والحيرة وجبل جلهم, كما سيطر الجيش على بعض الشعاب في المنطقة, وسط أنباء عن وصول وحدات خاصة اضافية من قوات الحرس الجمهوري إلى محافظة عمران.
وتحدثت مصادر قبلية عن مصرع 45 حوثياً وتدمير 26 منزلاً قرب مدينة صعدة بقصف الطيران لمجاميع لهم في منطقة المقاش, بعد تصدي الجيش لهجوم شنه الحوثيون على المنطقة الغربية من منطقة المقاش وسيطرتهم على منازل عدة مجاورة للقصر الجمهوري بمدينة صعدة.
كما قتل 42 حوثياً في مدينة صعدة القديمة ورازح والملاحيظ, 20 منهم قتلوا في قصف الطيران لمدرسة ووحدة صحية يستخدمونهما مخازن للأسلحة في بني صياح بمديرية رازح ومنطقة المصنعة بالملاحيظ و10 قتلوا أثناء محاولتهم الفرار من صعدة القديمة.
ـــــــــــــ

الرواية الإيرانية : أعلن المتمردون الحوثيون الأربعاء أنهم دمروا دبابتين للجيش السعودي خلال محاولة لدخول الأراضي اليمنية، وعرضوا مقاطع من فيديو قالوا إنها لأسرى سعوديين يعالجون من جراحهم.
وقال بيان للحوثيين وزع عبر البريد الالكتروني، بدأ فجر اليوم (الأربعاء) زحف من قبل الجيش السعودي باتجاه الأراضي اليمنية بمحاذاة منطقة المروي وبعون الله وتوفيقه وتأييده تم تدمير دبابتين سعوديتين خلال هذا الزحف، والمواجهات ما زالت مستمرة حتى الآن.

وأرفق البيان بمقاطع من فيديو عن سلاح جديد استخدمه الجيش السعودي في المعركة، لم يحدد نوعه. وأشار إلى أن الغارات الجوية استمرت طيلة مساء الثلاثاء بعد فشل الزحف البري على الأراضي اليمنية.

وقال البيان: قام الجيش السعودي طوال مساء أمس (الثلاثاء) بقصف الأراضي اليمنية بصورة هستيرية، حيث بلغ عدد الصواريخ التي أطلقت بعد انكسار الزحف حتى فجر اليوم (الأربعاء) ما يزيد عن 586 صاروخاً غير15 غارة على مديريات الملاحيظ وحيدان وشدا ورازح وساقين.

وفي السياق، نفت السعودية الأربعاء المعلومات التي تحدثت عن دخول جيشها إلى الأراضي اليمنية لمهاجمة الحوثيين في اليمن عند المنطقة الحدودية.

ونقلت وكالة الأنباء السعودية الرسمية عن مسؤول كبير في وزارة الدفاع قوله إن المعلومات التي روجها المتمردون ونشرتها وسائل الإعلام ومفادها إن القوات السعودية هاجمت المتمردين داخل الأراضي اليمنية هي أكاذيب وافتراءات.

وأضاف هذا المسؤول الذي فضل عدم الكشف عن هويته إن الملك عبد الله أمر القوات المسلحة السعودية بطرد المتمردين اليمنيين من الأراضي السعودية ولكن ليس اجتياز الحدود.

ومن جهة ثانية أكد مصدر عسكري يمني في بيان إن القوات المسلحة وجهت الثلاثاء ضربات موجعة للحوثيين، استعادت خلالها العديد من المواقع في محور الملاحيظ، الذي يعد استراتيجياً.

وأفاد المصدر إن وحدات الجيش والأمن نجحت بعد معارك شرسة في إعادة بسط سيطرتها الكاملة على (تبة السبخانة) وتطهيرها من الحوثيين والاستيلاء على كميات كبيرة من العتاد والأسلحة، بينها مدفع هاون ورشاشات متوسطة وخفيفة، بالإضافة إلى كمية كبيرة من الذخائر.

وقال إن الاشتباكات دارت في محور صعدة مع جيوب حوثية غير كبيرة، أسفرت عن مقتل وجرح العديد منهم بينهم القيادي الإرهابي عبود شملان، الذي قتل في كمين نصبته إحدى وحدات الجيش لمجموعة حوثية كانت تحاول التسلل إلى أحد المواقع العسكرية.

ويشار إلى إن المواجهات الأخيرة بين الجيش اليمني والمتمردين الحوثيين بدأت في 11 أغطس/ آب الماضي فيما بدأت المواجهة بين الحوثيين والجيش السعودي فى 3 نوفمبر/ تشرين الثاني الجاري.

وقدّرت مصادر مستقلة عدد القتلى والجرحى بين الأطراف الثلاثة بالمئات.


آخر تعديل بواسطة جهراوي ، 25-11-2009 الساعة 07:59 PM.
جهراوي غير متصل   الرد مع إقتباس
المشاركة في الموضوع


عدد الأعضاء الذي يتصفحون هذا الموضوع : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع
بحث في هذا الموضوع:

بحث متقدم
طريقة العرض

قوانين المشاركة
You may not post new threads
You may not post replies
You may not post attachments
You may not edit your posts

BB code is متاح
كود [IMG] متاح
كود HTML غير متاح
الإنتقال السريع

Powered by vBulletin Version 3.7.3
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
 
  . : AL TAMAYOZ : .