العودة   حوار الخيمة العربية > القسم العام > الخيمة الفـكـــريـة

« آخـــر الـــمـــشـــاركــــات »
         :: كلمات جذر مكث فى القرآن (آخر رد :رضا البطاوى)       :: كلمات جذر مقت فى القرآن (آخر رد :رضا البطاوى)       :: كلمات جذر مسح فى القرآن (آخر رد :رضا البطاوى)       :: المسك فى القرآن (آخر رد :رضا البطاوى)       :: كلمات الجذر مكن فى القرآن2 (آخر رد :رضا البطاوى)       :: كلمات الجذر منع فى القرآن (آخر رد :رضا البطاوى)       :: عمليات مجاهدي المقاومة العراقية (آخر رد :اقبـال)       :: كلمات الجذر مهد فى القرآن (آخر رد :رضا البطاوى)       :: كلمات الجذر مكن فى القرآن (آخر رد :رضا البطاوى)       :: كلمات الجذر مزج فى القرآن (آخر رد :رضا البطاوى)      

المشاركة في الموضوع
 
خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع طريقة العرض
قديم 04-04-2015, 10:29 AM   #1
ابن حوران
العضو المميز لعام 2007
 
الصورة الرمزية لـ ابن حوران
 
تاريخ التّسجيل: Jan 2005
الإقامة: الاردن
المشاركات: 4,366
إفتراضي من موسوعة لالاند الفلسفية

من موسوعة لالاند الفلسفية

أندريه لالاند

ثلاثة مجلدات

تعريب: خليل أحمد خليل (أستاذ بالجامعة اللبنانية)

دار النشر: منشورات عويدات/بيروت باريس

حُب amour ؛ love


أ ـ اسم عام مشترك، بين كل الميول التجاذبية، خصوصا عندما لا يكون موضوعها الحصري، تلبية حاجة مادية وإشباعها: كالعواطف المنزلية (حب الأهل للأولاد)؛ والعواطف التكافلية (حب الوطن، عصبية)؛ والمنازع الفردية (حب اللعب، حب الأناقة، حب المهنة).

فإذا كان الميل ماديا خالصاً، يستعمل فعل (أحّب)، ولا يستعمل الاسم (حب)، يقال: إنه يحب المشروبات الروحية، ولا يقال عنده حب للمشروبات.

ب ـ يُطلق على النزوع الجنسي بكل أشكاله ودرجاته، عندما تستعمل الكلمة بمفردها، إنما تكون بهذا المعنى إجمالا.

ج ـ نزعة معاكسة جوهرياً للأنانية: إما أن يكون موضوعها خير شخص معنوي آخر: حب التعساء حب الأقارب؛ وإما أن يكون موضوعها فكرة تجري مواجهتها نسبياً، بشيء من إنكار الذات الكامل، إنكار المصلحة، وحتى إنكار الفردية: حب العدل، حب العلم حب الفن وكما يقول تولستوي ((المرتكز الدائم للحب الحقيقي هو التخلي عن الخير الشخصي)).
__________________
ابن حوران
ابن حوران غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 12-04-2015, 02:53 PM   #2
ابن حوران
العضو المميز لعام 2007
 
الصورة الرمزية لـ ابن حوران
 
تاريخ التّسجيل: Jan 2005
الإقامة: الاردن
المشاركات: 4,366
إفتراضي

متزمّت متعصب fanatique

قيلت قديما على بعض كهنة الآلهة: إيزيس؛ سيبيل؛ بلونة الذين كانوا يدخلون في نوع من الهذيان القدسي، وكانوا في أثنائه يجرحون أنفسهم، ويجعلون دمهم يراق.

أ ـ قديما: متصوف يسّلم بتدخل عادي لقوى خفية في مجرى الأمور
ب ـ غير متسامح: متحمس لمعتقده الخاص، غير متحسس بأي شيء آخر، مستعد لاستعمال العنف لكي يعقّد أو يحطم أولئك الذين لا يشاطرونه معتقده. يقال متعصب، أساسا وقديماً، على المعتقد الديني، كما يقال أيضاً، بالتوسع، على كل صنف عقائدي.

من موسوعة لالاند الفلسفية صفحة 413
__________________
ابن حوران
ابن حوران غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 20-04-2015, 11:29 AM   #3
ابن حوران
العضو المميز لعام 2007
 
الصورة الرمزية لـ ابن حوران
 
تاريخ التّسجيل: Jan 2005
الإقامة: الاردن
المشاركات: 4,366
إفتراضي

قانون Law

بمعنى أوسع يعني: حق، قضاء، عدل.. كانت الفرنسية قديماً تستعمله بشكل أوسع ليشمل:
أ ـ قاعدة عامة وزجرية (أحياناً منظومة قواعد زجرية، أمرية، تشريع) تُسيّر النشاط البشري من الخارج)
1ـ يُفرض عُرفا، بلا إعلان صريح، عادة، تقليد، أو ما يُسمى (قوانين الدُرجة) أي ما سار عليه الأجداد وفقا لقوانينهم القديمة.
2ـ ما تصوغه وتقرّه السلطة ذات السيادة في مجتمع ما، بألفاظ صحيحة، ((لا يكفي أن يُعالج الأمير أو القاضي الأعلى، الحالات الطارئة حسب المناسبة، بل ينبغي وضع قواعد مسلكية عامة، لكي يكون الحكم ثابتا ومتجانساً: وهذا ما يُسمى قوانين))

تسمى القوانين من هذا الصنف قوانين وضعية، في مقابل القوانين الإلهية أو الأخلاقية المعتبرة (طبيعية).

3ـ الشريعة تعبير عن مشيئة الله. (لم تقض الشريعة على الطبيعة، لكنها هذبتها، والرحمة لم تقض على الشريعة ولكن أنفذتها)
ب ـ ممارسة سُلطة، إكراه يفرضه الناس أو الأشياء (معاناة قانون الغالب)

ج ـ قاعدة إلزامية، تعبر عن الطبيعة المثالية لكائن أو لوظيفة، الُعرف الذي ينبغي التقيد به لأجل التحقق الذاتي ولا سيّما:
1ـ قوانين الفكر (Laws of Thought) بالمعنى الذي يدل فيه هذا التعبير على المصادرات الأساسية التي يجب على الفكر أن يتقيد بها لكي تكون له قيمة منطقية.
2ـ من الزاوية الأخلاقية (القانون الطبيعي) هو مبدأ الخير كما يتجلى للوعي (قانون الضوء الطبيعي، الذين يريدنا أن نفعل للآخر ما نريد أن نفعله لأنفسنا)
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــ
إضافات في هامش الموسوعة:
في العهد اليوناني ارتدت كلمة (نوموس: ناموس) رداءً خاصا (فمن جانب هناك الأمور العبادية والتشريعية على حد سواء، وهناك جهل بتاريخ أصلهما)
في الصين (على القاضي تطبيق القانون...، عليه نشره...، فالنشر هو ما يعطيه قوته الإلزامية)
هذه من عندي [في الحضارات التي استمدت الحضارة العربية من روافدها: حضارة وادي الرافدين وحضارة وادي النيل وحضارات اليمن القديم كانت توضع (مسلاّت) كنصب تكتب عليها القوانين في مداخل المدن، لكي يطلع عليها الزائرون وأبناء المدينة، ولا يتعللوا أنهم يجهلونها]
__________________
ابن حوران
ابن حوران غير متصل   الرد مع إقتباس
المشاركة في الموضوع


عدد الأعضاء الذي يتصفحون هذا الموضوع : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع
بحث في هذا الموضوع:

بحث متقدم
طريقة العرض

قوانين المشاركة
You may not post new threads
You may not post replies
You may not post attachments
You may not edit your posts

BB code is متاح
كود [IMG] متاح
كود HTML غير متاح
الإنتقال السريع

Powered by vBulletin Version 3.7.3
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.
 
  . : AL TAMAYOZ : .