العودة   حوار الخيمة العربية > القسم العام > الخيمة الفـكـــريـة

« آخـــر الـــمـــشـــاركــــات »
         :: الإناث فى القرآن (آخر رد :رضا البطاوى)       :: عمليات مجاهدي المقاومة العراقية (آخر رد :اقبـال)       :: كلمات جذر الف فى القرآن (آخر رد :رضا البطاوى)       :: أكذوبة الطلوع للقمر والعودة (آخر رد :ماهر الكردي)       :: مشروع لإنشاء دار إيواء للنساء والأطفال المعنّفين في عجمان (آخر رد :ماهر الكردي)       :: سيناريو ضرب إدلب (آخر رد :محمد محمد البقاش)       :: كلمات جذر أذى فى القرآن (آخر رد :رضا البطاوى)       :: اجراءات امنية امريكية غير مسبوقة في العراق (آخر رد :اقبـال)       :: الأرض مسطحة دائرية (آخر رد :رضا البطاوى)       :: خرافة اختفاء الأطلانتيس (آخر رد :رضا البطاوى)      

المشاركة في الموضوع
 
خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع طريقة العرض
قديم 22-04-2014, 04:15 PM   #1
صفاء العشري
عضو مشارك
 
تاريخ التّسجيل: Jul 2010
المشاركات: 742
إفتراضي المرأة العربية والعنف

العنف ضد المرأة متفشي على نطاق واسع في العديد من البلدان ، ولكنه تزايد في الآونة الأخيرة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا. وهو يمارس في الأسرة ، وفي المجتمع ، وفي المؤسسات العامة. وبعبارة أخرى، في السنوات الأخيرة شهدنا تراجعا في حقوق المرأة ، حتى في البلدان التي حصلت فيها الثورات والتحولات السياسية.
المشكلة الرئيسية هي أنه لا توجد قوانين تركز على العنف الأسري ضد المرأة في العديد من هذه البلدان. على الرغم من أنه أصبح ظاهرة متنامية ، وعلى الرغم في الوقت نفسه من زيادة وعي النساء العربيات لحقوقهن والمساواة بين الجنسين ، لا تزال الحكومات غير فعالة وفي حالات عديدة مناصرة صامتة لهذا العنف. إن تزايد حديث الناس عن كثير من الانتهاكات الخطيرة لحقوق الإنسان التي تحدث، أمر إيجابي. ولكن في ما يسمى دول الربيع العربي، فإن التقلب السياسي جنبا إلى جنب مع تنامي التيارات المحافظة وتعرض المواطنين المتزايد للخطر في العديد من البلدان هي مسألة تثير قلقا بالغا ؛ المرأة بالطبع هي الأكثر عرضة للخطر.
أفاد تقرير للأمم المتحدة بشأن المرأة ، بأن ما يصل إلى 99.3 في المئة من النساء والفتيات في مصر يتعرضن للتحرش الجنسي . كما تشير هذه النسبة أيضا إلى تصاعد أعمال العنف و تراجع الحريات عن الوضع السابق لانتفاضة 2011.
في سوريا ، تعرضت حقوق المرأة لضربة شديدة في بلد مزقته سنوات من الحرب الأهلية . في لبنان ، حيث تعتبر المرأة خطأ أكثر حرية ، وافقت اللجان المشتركة البرلمانية في لبنان أخيرا في يوليو تموز عام 2013 على قانون لحماية النساء من العنف الأسري ، تحت عنوان : " مشروع قانون لحماية النساء و أفراد الأسرة ضد العنف المنزلي" . هذا لم يحدث إلا بعد ممارسة الضغط لسنوات، و بعد وفاة العديد من النساء على أيدي أزواجهن.
في العراق ، النساء يعانين كثيرا أيضا. العنف شبه اليومي الذي يعصف بكثير من مناطق العراق هو السبب الرئيسي إلى حد كبير، ولكن عوامل أخرى هامة مثل العنف المنزلي والتمييز في مكان العمل و مشاكل مع النظام التعليمي هي أيضا عوامل حاسمة. ولكن الأهم من ذلك كله ، وما يمكن أن يجعل الأمور أكثر سوءا هو مشروع قانون أمام البرلمان ينظم الأحوال الشخصية لدى الطائفة الشيعية في العراق ، والتي يقول منتقدوه أنه سيمثل خطوة دراماتيكية إلى الوراء فيما خص حقوق المرأة .
هذا القانون، قانون الأحوال الشخصية الجعفري، سوف يشرع زواج الأطفال لدى غالبية المسلمين الشيعة في البلاد.وهو يمنع المسلمين من الزواج من غير المسلمين، ويمنع النساء من مغادرة المنزل دون موافقة أزواجهن، ويمنح تلقائيا حضانة الأطفال فوق السنتين إلى والدهما في حالات الطلاق و يضفي الشرعية على الاغتصاب الزوجي. وبعبارة أخرى، فإن القانون يضفي الشرعية على إساءة معاملة النساء.
يمكنني أن أذكر أمثلة كثيرة بشأن العنف ضد المرأة العربية.
ولكنني أعتقد أنه على الرجال أن يكونوا معنيين أكثر بمسائل التقدم والحرية و الرفاه والرخاء و تقرير المصير ، وليس بتأكيد سلطتهم على زوجاتهم وبناتهم وأخواتهم . النساء شريكات في المجتمع ولسن عبيدا.
منذ أكثر من مائة سنة، قال قاسم أمين في القرن التاسع عشر أن قيام أمة صالحة يعتمد بالدرجة الأولى على تعليم المرأة ، ودافع عن حرية المرأة ، وعن حقوقها في العمل وفي اختيار شريك حياتها الخ ... والآن و بفضل المحافظين و راية إسلامية زائفة، تواجه النساء مزيدا من التمييز و مزيدا من القمع.
هل تعتقدون أن المرأة قادرة على الاختيار الحر المسؤول؟ هل تؤيدون زواج النساء في سن التاسعة؟ وهل ينبغي أن يقتصر الكفاح من أجل حقوق المرأة على المرأة وحدها أم ينبغي أن يشارك الرجال في هذا الجهد؟
صفاء العشري غير متصل   الرد مع إقتباس
المشاركة في الموضوع


عدد الأعضاء الذي يتصفحون هذا الموضوع : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع
بحث في هذا الموضوع:

بحث متقدم
طريقة العرض

قوانين المشاركة
You may not post new threads
You may not post replies
You may not post attachments
You may not edit your posts

BB code is متاح
كود [IMG] متاح
كود HTML غير متاح
الإنتقال السريع

Powered by vBulletin Version 3.7.3
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.
 
  . : AL TAMAYOZ : .