العودة   حوار الخيمة العربية > القسم الثقافي > خيمة بـــوح الخــاطـــر

« آخـــر الـــمـــشـــاركــــات »
         :: حكم من يصنع ويحضر الاحتفال بالمولد النبوي (آخر رد :ماهر الكردي)       :: تفسير سورة المرسلات (آخر رد :رضا البطاوى)       :: تفسير سورة الإنسان (آخر رد :رضا البطاوى)       :: تفسير سورة القيامة (آخر رد :رضا البطاوى)       :: انتهاكات “أبو غريب”.. عار يلاحق الجمهوريين من بوش إلى ترامب (آخر رد :اقبـال)       :: تفسير سورة المدثر (آخر رد :رضا البطاوى)       :: تفسير سورة المزمل (آخر رد :رضا البطاوى)       :: الاستعطاء المشين و(السعاية) المقيتة (آخر رد :محمد محمد البقاش)       :: تفسير سورة الجن (آخر رد :رضا البطاوى)       :: تفسير سورة نوح (آخر رد :رضا البطاوى)      

المشاركة في الموضوع
 
خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع طريقة العرض
قديم 06-07-2010, 04:14 PM   #31
المشرقي الإسلامي
أحمد محمد راشد
 
الصورة الرمزية لـ المشرقي الإسلامي
 
تاريخ التّسجيل: Nov 2003
الإقامة: مصر
المشاركات: 3,805
إفتراضي

سأكتب لك &
غطيني و أعطيني ضوءا أخضر يرخص لي أن أخطفيك حبي بجنون
بلون هستيري شبق لكنه عبق بهذي معتدل فيترنحه
و مستقيم فيتبجحه..
لا زالت في روحي مساحات شاغرة تتعطشلخطك..
بعثريني كما كنت دائماً و امطري بغيث يجرفكل محاصيلي العشقيه فيك..
كم مرة قلت لكأشتهيك
و شبهتك بالتفاحة و بالعنب وبالتوت
ثم استدركت و شبهتك بالجوري و الياسمين والزنبق
وصفتك بالبحر ظلماً و أنت الكونكله..
و أستغفرت لذنبتصوري
حينما خانني التقدير و التصور
في هذا الجزء أرى أن كلمة غطيني لم يكن لها داع في السياق مطلقًا.والغالب على الظن أنها مجموعة من الصور والتصورات الذهنية التي لم تتمكن من نقلها إلى المتلقي بشكل دقيق أو كانت هي مشوشة في ذهنك وكانت مجرد تخيلات لم تُربط بالمنطق أو بالدلالة المتوقعة لها .
وفي الوقت نفسه ،فلم يكن للشبق داع ولا أهمية طالما أننا نتحدث عن حب تشير جميع السياقات المحيطة به أنه وجداني بعيد كل البعد عن هذه الشبقية ،لكن التعبير الأروع هو في روحي مساحات شاغرة تتعطش لخطك ، حيث يكون الروح هو مستقر هذا الحب ويتحول الروح –وهو شيء لا يتجزأ- إلى شيء متجزئ ويصير مساحات منها ما هو مملوء ومنها ما هو فارغ. ولكن ثمة تخبط لابد من الانتباه إليه إذ أنه بعد استخدام لفظة الشبقية تحول الحديث إلى الروح وهو جانب مناقض تمامًا للجسد موطن الشبق ، ثم أنت عدت مرة أخرى لاستخدام الاشتهاء ، وهذا يدل على تشوش في الصورة .ربما أردتَ التعبير عن حالة من التشوش والتردد داخلك ولكن هذا التردد لابد أن يعبّر عنه بشكل سليم ، فشتان بين التعبير عن حالة تشوش باستخدام ألفاظ وإيحاءات تدل على ذلك وبين أن تكون الصورة نفسها مشوشة ، فحينئذ ليست هناك حاجة للتعبير عنها لأنها لن تتحقق ولن تفلح.أما هذا التعبير :
بعثريني كما كنت دائماً و امطري بغيث يجرفكل محاصيلي العشقيه فيك..
فجمال هذا التعبير في الصورة المشرقة والبهيجة لهذا النشاط الذي يدب في النفس وعندما تكون النفس هي مزرعة هذا العشق ، فما أجمل أن تنجرف كل المحاصيل ليحصل بعد ذلك ما بعد الطوفان وهو أن تزداد التربة خصوبة وتصبح محاصيلها أينع وأشد وألذّ.
__________________
هذا هو رأيي الشخصي المتواضع وسبحان من تفرد بالكمال

***
تهانينا للأحرار أحفاد المختار




المشرقي الإسلامي غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 06-07-2010, 04:16 PM   #32
المشرقي الإسلامي
أحمد محمد راشد
 
الصورة الرمزية لـ المشرقي الإسلامي
 
تاريخ التّسجيل: Nov 2003
الإقامة: مصر
المشاركات: 3,805
إفتراضي

& سأكتب لك &
و أنت الوطن حينما فقدتالأوطان
أتوق الى بطاقة تكتب فيها أن إقامتي قلبأنثى،
و عاصمتي روحأنثى
و رايتي حب أنثى كما ميلادي كانمنها..
و لن ألتفت لمن يستصغر وطنأنثى..
سارعي في أن امضي أوراق إعتمادي لأمضي فيكبتمادي
و اثير الشغب في شوارعك المحظور فيهاالتجول
لأتحول الى صعلوك فيتم سجني في زنزانتكالمحكمة بمؤبدٍ لا عفو فيه
و لا إعفاء عبر صحوي،
و ما ينتابني من اغفاء في كل إغواء أتعرضله
فسجنك منتهى الحرية التيأنشدها
و دعي جنودك يتحرشون بي بإبتزاز
أزداد فيه فخراً و إعتزاز..؟!!
هذا الجزء يعد من أكثر الأجزاء شاعرية وتمكنًا ، وروح نزار قباني تحلق فيها فأنوثة الموطن فكرة جميلة استخدمها الشعراء من قبل وما زالوا يستخدمونها والأهم هو أن تضيف إليها من عندك، فهذا الاستخدام للغة من خلال تحويل الموجودات كلها لتكون اللغة في خدمة الفكرة ،وتتحرر اللغة من قواعدها الصارمة لتصبح أداة طيعة للمشاعر الإنسانية،لتكون هناك مدينة داخلية هي الأنثى موازية للمدينة بمعناها الحقيقي وتصبح هذه المدينة المجازية كأنها مدينة حقيقية لأنها استغرقت فكر الشاعر ورؤاه حتى صار لا يرى معنى لكل مصطلحات الوجود والانتماء إلا الأنثى، خاصة في التعبير لأثير الشغب في شوارعك المحظور فيها التجوال شرط ألا تعني دلالة شبقية ،لأن كل ذلك إضافة إلى تحريمه الديني فهو خروج عن جوهر الأدب الذي هو السمو بالروح عن أبسط الحاجات الأولية إلحاحًا .كذلك كان تعبير التحرش استخدامًا جنونيًا غير مقبول للفكرة التي تلحّ عليها .

__________________
هذا هو رأيي الشخصي المتواضع وسبحان من تفرد بالكمال

***
تهانينا للأحرار أحفاد المختار




المشرقي الإسلامي غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 06-07-2010, 04:17 PM   #33
المشرقي الإسلامي
أحمد محمد راشد
 
الصورة الرمزية لـ المشرقي الإسلامي
 
تاريخ التّسجيل: Nov 2003
الإقامة: مصر
المشاركات: 3,805
إفتراضي

& سأكتب لك &
و اذكر اني قلت لك مرة أكرهك من فرطحبي
و من وجعي بتأوهات عشقية ضاقت بهأنفاسي...
هناك تعبيرات تستخدم لتصل بالقارئ إلى حالة تجعله يخرج عن إطار المعنى التقليدي ليصل إلى الى ما يريد من طريق آخر كالذي يبتعد عن الحبيبة حتى يستشعر عند عودته رووعة الحب بعد طول الاشتياق . والذي أراه أن هذه الجزئية استخدمت فيها نفس الفكرة والتي تلحّ فيها على الوصول إلى الحب من خلال ما هو عكسه تمامًا .اي مخالفة المنطق المألوف . وهذه الطريقة وإن كانت في كثير من الأحيان تؤتي نزعات فلسفية رائعة إلا أنها في كثير من الأحيان تكون خروجًا عن كل شيء لتكون فكرة هائمة أقرب إلى عالم اللاشعور منها إلى عالم الشعور والتوازن. وهذا أجده بشكل كبير في السطر الأول ، فشدة الحب لا يجب أن تكون مؤدية إلى هذا اللفظ الذي هو كفيل بأن يهدم كل شيء ، خاصة وأن السياق ليس فيه ما يوجِب هذا التعبير.لكن السطر الثاني كان أكثر اتزانًا ومقبولية،لأن ضيق النفس قد يضطر الفرد لتمني الكراهية ليبتعد عن لاعج الحب وجمراته، ولو أنك قلت كرهت الحب لأنه أشعرني بالعجز عن أن أوفيك حقك لكان ذلك أفضل ، لهذا أرجو أن تكون فكرة الخروج عن المألوف مقيسة ومنضبطة وليست مطلقة ، على أن هذه المحاولات لابد منها لتنضَج تجربة المبدع ولتكون موجهًا له حتى يعرف ما يأخذ وما يترك.

__________________
هذا هو رأيي الشخصي المتواضع وسبحان من تفرد بالكمال

***
تهانينا للأحرار أحفاد المختار




المشرقي الإسلامي غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 06-07-2010, 04:19 PM   #34
المشرقي الإسلامي
أحمد محمد راشد
 
الصورة الرمزية لـ المشرقي الإسلامي
 
تاريخ التّسجيل: Nov 2003
الإقامة: مصر
المشاركات: 3,805
إفتراضي

سأكتب لك &
متخذاً قلبي الموجوع قلماً، و ما تبقى من دمي حبراً
لسبب أني شعرت دوماً أنك كرية ثالثة فيه،؟!
و يحاصرني اللحظة بشدة طيفكبزرقته
حيث تتعطل حواسي بالوجود إلا بك !!!
حتى في أزمنة غيابك الذي أدخلنيغيبوبة
لا أراني أصحو منها يوماً..
و أشك أني سأستفيق ،و أنا في أعماق حبكغريق..!!
...
إني يا حبيبة ألطُم خدود حظي، و أذرف عَبَرَات عِباراتي
فيساحات أوراقي.. نافثاً فيها سمّ إحتراقي و أشواقي..
و قد عزّ عليّ ترياق لقياكثانية..
بعدما خطوتِ بخطوات عني..!!
....
تنهمر دموع أوجاعي،
و قد أعتقلنيالتيه بدونك يا من كانت تنام و تصحوا على قصائدي
و كان حبها لي أزهىموائدي..


أرى والله أعلم أن من الضروري أن يكون لكل فقرة فكرة خاصة بها ، حتى لا يظن القارئ أن التداعي والاستطراد سمتان من سمات المبدِع ، وهذا يُشعِر أن هناك تكرارًا في المعنى بل واللفظ ويمكن الاستغناء عنهما.وكانت البيئة المتكاملة في القلب القلم والدم الحبر فكرة جيدة وإن كانت مكررة والتعبير كرية ثالثة فيك جميل في أنه يجعل تعبير كريات الدم الحمراء والبيضاء لهما نوع ثالث من الكريّات لأنه يحول التفاصيل الدقيقة والتي قد تكون طبية جافة إلى مواد طيّعة في صالح العمل الأدبي ، وحينما تكون المحبوبة هي مناط هذه الحواس والتي لا يرى الدنيا إلا بها فإنها تكون قد بلغت مكانة عليًة عنده ، وهذا التعبير ساهم في وصول هذا المعنى ، كانت محاولة إحداث الجناس بين الغياب والغيبوبة –في رأيي الشخصي المتواضع- غير موفقة، لأن الغيبوبة هي حالةغياب جزئي عن الواقع.تعبير ألطم خدود حظي كان من التعبيرات الغريبة للغاية ولا أستطيع الحكم عليه هل هو في صالح العمل أم لا،ففيه ابتكارية آتية من عنصر الدهشة الذي شخّص الحظ كإنسان في مثل هذه الحالة النادرة ومن ناحية آخرى ، قد لا تكون الصلة متحققة فما وجه العلاقة بين الحظ والخد ...لذلك أكون متجنيًا إن أصدرت حكمًا في هذه الجزئية ، أما عبرات عباراتي فإنها أتت والتشخيص في صالح العمل ، كما أن الجناس كان موفقًا خاصة عندما كانت الدموع في ساحات الأوراق ،تلك الكلمة العبقرية التي جعلت الصفحة كأنها ميدان وأحدثت تناقضًا مع الدلالة الأصلية في صالح الفكرة وتشبيه الأوراق بالساحات يدل على اتساع ما يُكتب بها وكثرته ، وهذا يتطابق بشكل كبير مع العنوان سأكتب إليك.لا أعلم ما هي دلالة سم الاحتراق ؟ فالسم لا يؤدي إلى ذلك، وهذه العلاقة بينهما لابد أن تكون حاضرة ، وهذا ما لا أراه متحققًا في العمل.
تعبير أعتقني التيه بدونك كان جميلاً في أنه جعل للمحبوبة هذه القدرة السحرية على أن تنسيه التيه ، ويكون للمرأة من ثم من الصفات ما يبرر الكتابة إليها ، فهي في هذه الحالة طبيبة تذهِب عنه ألم التيه والشعور بالضياع.

__________________
هذا هو رأيي الشخصي المتواضع وسبحان من تفرد بالكمال

***
تهانينا للأحرار أحفاد المختار




المشرقي الإسلامي غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 06-07-2010, 04:20 PM   #35
المشرقي الإسلامي
أحمد محمد راشد
 
الصورة الرمزية لـ المشرقي الإسلامي
 
تاريخ التّسجيل: Nov 2003
الإقامة: مصر
المشاركات: 3,805
إفتراضي


وكل التفاصيل الصغيرة تحتلني إحتلال التتّر

و بجبروت لم يعد يحتملهقلبي، و لا أحتوت عنفه روحي

و أراني ابتسم في أقصى حالات نزفي حينماأتذكر أسئلتي لكِ ببساطتها

من حبيبةعلي.....تردي بغنج أنا


من روح علي.....تجيبي بدلع أناأنا



من حياة علي...أنا أنا أنا



من قلب علي...نفسالإجابة أنا أنا أنا...
فكيف بربك أعيش و أنت الروح، و القلب و كلالحياة.؟!!



و ما حياتي بعدك إلا موتاً يتكرر..



كللحظة بسكرات موت مختلفة...!!!

هذه الجزئية ضروري الوقوف عندها بعض الوقت ، لأن من الأشياء التي استحدثت في الفنون الأدبية خاصة الشعر الاستعانة بالوثائق والتسجيلات ، وكانت هذه تقنية مستخدمة في بعض شعر المقاومين ، فقبل القصيدة يستهل الموضوع بصورة وثيقة احتلال أرض ما ، أو نص للمحكمة ... ويقوم بكتابة القصيدة تعقيبًا على الوثيقة أو استفادة منها .وفي هذا العمل تتبع أنت هذه التقنية خاصة وأنك تقوم باستدعاء أغنية لا أعلم لمن كانت ربما لراغب علاّمة وكان لها وقعها على المشاهدين وقتها ، وبعض الإعلانات التجارية عن السلع المختلفة اتخذت من الأغنية أداة لجذب الجمهور مع تغيير كلمات الأغنية . في هذه الجزئية أحدثت انتقالة جيدة وخرجت عن النص خروجًا جيدًا من حيث استدعائك الأغنية –مع التسليم بموقف الإسلام من هذه الأغاني –وكذلك تحريفك إياها لتضفي على المحبوبة من خلال الأغنية حالة خاصة من الدلال وكان استخدام هذه الطريقة لإقحام المتلقي في عالم المبدِع الخاص استخدامًا في صالح النص لأنه يوجِد أرضية مشتركة بينهما للوقوف على هذه المشاعر وطبيعتها .والذي أعجبني بشكل أكبر هو هذا الجزء الرائع
ما حياتي بعدك إلا موتاً يتكرر..

كللحظة بسكرات موت مختلفة...!!!
ليكون تكرار الموت هو عملية معاناة متلونة ،ويجمع كل هذه المشاعر كلها شعور واحد هو الألم ، إن جمال هذه القطعة يظهر في أن في القطعة تفاوتًا فيما لا تفاوت فيه وهو الموت ، لكن هذا الموت يختلف في سكراته وإن كان الألم هو الذي يجمعها كلها.

__________________
هذا هو رأيي الشخصي المتواضع وسبحان من تفرد بالكمال

***
تهانينا للأحرار أحفاد المختار




المشرقي الإسلامي غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 06-07-2010, 04:23 PM   #36
المشرقي الإسلامي
أحمد محمد راشد
 
الصورة الرمزية لـ المشرقي الإسلامي
 
تاريخ التّسجيل: Nov 2003
الإقامة: مصر
المشاركات: 3,805
إفتراضي

شجَّني غيابك، و صعقني صقيعه


ببرد قطبيْرحيلك..


فيما تركتِ من ذكريات ،و ما تركتِ منوجع


هدهدأوصالي


فعادت كل فصولي قر شتاءٍقاسٍ..؟!


...لذا ترينني يا حبيبةأُشعل بعض حطب الذكرى


لأستأنس بعض الحرارة ..حتى و إن كانتإحتراقاً .!!


،،كنتُ قبل الكتابةمنزوياً في زاويتي المنكسرة،


و المنفرجة على تعاستي.. ينتصر عليّ إنهزامي


الذي أنتهز وهنيبدونكِ،


و قد كانت زواياي قائمةبك..!؟


أضم ركبتاي لصدري مسنداًجبهتي على ساعدي


مغمض العينين و مفتوحالذاكرة


التي تتنطط من خلالها


كل المواقف و روح اللحظات التي تجعلنيأبتسم بألم


أو أدمعبسأم..!!
***
كانت البداية ذات الاستخدام المسرف للبديع صعقني بصقيعه في غير صالح النص ولا داعي لها مطلقًا ، كذلك شجني بغيابه ، فالشج هو الشق بشكل أفقي ، لهذا لا أجد هذه التعبيرات في صالح النص ،ربما تراءت لك صورة ليل ذي برق ومطر فأوحى لك باستخدام هذه التعبيرات ، وكان الاستخدام لحطب الذكرى رغم أنه في مكانه المناسب إلا أنه جاء بعيدًا عن النص والبيئة الشتائية ،ربما لأن الانتقال كان غير ممهد له أي مفاجئًا بالشكل الذي كان لا يوحي بهذه العلاقة والتي كانت بعيدة عن الشعور بالصدق ربما .
التعبيرات من أول" كنت قبل الكتابة" ..حتى النهاية أعجبتني من حيث ارتباطها بالحالة الشعورية وتحويل الشعور إلى لغة مجازيةمفهومة تربطها بالواقع علاقة واضحة ، لأن تعبير الزوايا كان موظفًا في صالح النص بشكل كبير ليكون الانكسار انكسارًا نفسيًا وليس مجرد شكل هندسي فحسب وكذلك انتصار الانهزام من خلال الاستخدام العكسي للدلالة ،وتشخيص الشيشء بعكس دلالته وتأتي الزوايا لتدل على مشاعر ما كانت هي القائمة وكان التعبير مفتوح الذاكرة تعبيرًا في صالح النص وكان عنصر مراعاة النظير فيه متماشيًا مع الحالة التي يصبو المبدع إلى إيصالها للقارئ وكذلك متماشيًا مع السياق العام وكان مفهومًا الابتسام بالألم لكن غير مفهوم الدمع بسأم
__________________
هذا هو رأيي الشخصي المتواضع وسبحان من تفرد بالكمال

***
تهانينا للأحرار أحفاد المختار




المشرقي الإسلامي غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 06-07-2010, 04:25 PM   #37
المشرقي الإسلامي
أحمد محمد راشد
 
الصورة الرمزية لـ المشرقي الإسلامي
 
تاريخ التّسجيل: Nov 2003
الإقامة: مصر
المشاركات: 3,805
إفتراضي

سأكتب لك


و أنا أشعر أن فراقك كحزام ناسف حولي يفجرني ألماً
و يفخخ أحلامي و أمالي المليئة بأوهامي الشهية..
و قد كنت فدائياً في هواك .
ثائراً ،
و حاملا للواء عشقك بإيمان راسخ في عضامي
فدوماً كنت قضيتي يا قضائي..حيث فجرتِ كل أنهار أفراحي
و لغمت فيك كل المواجع..
لم يكن أستشهادي فيك أنتحاراً بقدر ما كان طلب حياة
لم تشأ أن تستوي كما نرغب يا حبيبة..حيث كنت أحمل
" شعار الموت فيك لنحيا مع بعض
و ها هو الرحيل الغاشم يغتالني،
و يقضي على قضيتي برصاصة قناص البعد و المسافة وقصف الظروف..
فكانت وصيتي أن أدفن و يوارى جثمان روحي فيك
و ما أمتلك من قصائد هي كل أملاكي و هي لك لأنها منك...



***

هذا الجزء يعد من أجمل ما قرأت ، خاصة وأن البيئة التشبيهية كانت متكاملة بشكل كبير ولم يحدث فيها كما حدث في النص السابق على هذا بفقرتين نوع من التكلف أو الاضطرار لرسم إطار معين تجتمع فيه الصور المجازية في مقابلة الصور الحقيقية ، بل كانت الصور سلسلة منسابة معبرة عن لحظة صفاء الذهن ، فالفراق –في عنفه – جاء كالحزام الناسف وهذا يتماشى مع الحالة الفجائية للفراق ، كذلك تفخيخ الأحلام وفدائية الهوى وكلها مفاهيم لها في عالم المجاز ما يوازي دلالات أخرى في عالم الحقيقة بعد ذلك كان الرحيل مشخصّا في شكل إنسان يقوم بعملية الاغتيال والجناس الاشتقاقي في التعبير يقضىي على قضيتي ، وكذلك قناص البعد والمسافة كانا تعبيرين موفقين للغاية في التعبير عن سيطرة عالم الحرب على الحب بما يستنطق الانفعالات الكامنة في نفس المبدع ليستدعي الخلاص منها والتعامل معها بشكل يناسب وقتها ، لذلك كانت النهاية في التعبير يوارى جثمان روحي فيك تعبيرًا متميزًا معبرًاعن هذه العلاقة القوية بين المحب ومحبوبته حتى تكون هي مقبرة روحه وليس جسده ،ليكون لمكان الدفن مكانة خاصة لأنه مكان جمع الشتيتين معًا كذلك كانت النهاية أروع وأتم من حيث الرجوع الدائري إلى المحبوبة التي تكون كل القصائد لها لأنها منها أي كانت القصائد آتية من هذا الحب الذي جمع بينهما وكأن الحب التي هي صانعته هو سبب وجود هذه القصائد بما يستدعي أن تكون ختامًا قويًا متميزًا للعمل ، وأرجو لك التوفيق في كل ما تكتب.
__________________
هذا هو رأيي الشخصي المتواضع وسبحان من تفرد بالكمال

***
تهانينا للأحرار أحفاد المختار




المشرقي الإسلامي غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 06-10-2010, 12:33 PM   #38
المشرقي الإسلامي
أحمد محمد راشد
 
الصورة الرمزية لـ المشرقي الإسلامي
 
تاريخ التّسجيل: Nov 2003
الإقامة: مصر
المشاركات: 3,805
إفتراضي

إقتباس:
المشاركة الأصلية بواسطة علي فوزي ضيف مشاهدة مشاركة
& سأكتب لها&

بعض ما يساورني،و ما يخبرني به طيفها حينما يحاورني
و يلكزني بشوق يُدمي مشاعري بعنف،
و رغبة في الإرتماء في مروجها..
سأتسلق أسوارها متسللاً نحو غرفتها ..
لأرمي بجوابي المعبأ بكتلة حبي لها عبر نافذتها
فأعيش متعة الإنتظار مرتقباً أمنية إنتصار مباغت
يُغير نمط حياتي..

جميل في هذه الجزئية أنك صنعت صورة فانتازية من خلال تسلل الأسوار والارتماء بين المروج وجعلت للمحب صورة الفارس الذي يخترق الصعاب كلها من أجل الوصول إليها ، كذلك كان تعبير "لأرمي بجوابي المعبأ بكتلة حبي لها عبر نافذتها" في صالح النص من خلال تناقض الدال مع مدلوله الأساسي ، وهو هنا الكتلة ، فهي مهما اتسعت فهي محدودة ،إلا أنها محدودة ،لكنها في هذا التعبير جعلت منه ما يشبه المادة الغازية المتطايرة التي لا تستطيع عدها ولا احتواءها ،والبناء كله ذو صورة فانتازية تصنع من الألوان المتخيلة وكيفية صياغة التعبيرات حالة من الإبحار في عالم (سندريلا) بدون أي تكلف ،كذلك كان تعبير انتصار مباغت جيدًا في إحداثه مفاجأة وتناقضًا مع التعبيرات المعتادة هجمة مباغتة ، لتكون الهزيمة هي القاعدة الأساسية للمبدع بينما الانتصار هو ذلك الاستثناء الذي ينتظره ،بل ويصدم به من شدة ما اعتاد الخذلان





والبقية في الطريق بإذن الله
__________________
هذا هو رأيي الشخصي المتواضع وسبحان من تفرد بالكمال

***
تهانينا للأحرار أحفاد المختار




المشرقي الإسلامي غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 16-11-2010, 08:33 PM   #39
المشرقي الإسلامي
أحمد محمد راشد
 
الصورة الرمزية لـ المشرقي الإسلامي
 
تاريخ التّسجيل: Nov 2003
الإقامة: مصر
المشاركات: 3,805
إفتراضي



& سأكتب لك &

و تبقى ذكرياتك وثائقاً مهربة من دفة نسياني
الأصح أن تقول وثائقَ ،لأن وثائقًا كلمة غير صحيحة ..لكن كان الجميل أن يأتي تعبيرك دفة نسياني كأنها دفة قارب في بحر ويكون النسيان كالبحر الذي لا آخر له
أحتضنها رغم أنها تُنكِّل بجثة قلبي تنكيلاً،

جميل كذلك تعبير تنكل بجثة قلبي ، وكأن القلب إنسان وهذا التشخيص في صالح النص بشكل كبير ويحدث استخدامًا مغايرًا للتعبير المتداول ويعبر عن شدة الموت الذي لا يُرجى من بعده حياة.
و تزيد في شرخ روحي التي نخرها الإشتياق
فأتأوه مدحوراً عليلاً...!!
و بين الفينة و الأخرى تنتابني وعكتي العشقية،
و هي تنضُح شوقاً ..لأكون طريح سطور ورقتي
تستلقي على إثرها روحي المنهكة

الجميل ها هنا المزاوجة بني الروح المنهكة وطريح السطور وكانت أنسنة الورقة في صالح النص وهذا تعبير ذو صبغة تشكيلية
تئن وجعاً و ألماً..؟!
ما عادت البسمة تعتريني، و لا مطر غير غيثك يرويني..
و لا فضاءاً إلاكِ أتَّسع
ليحتويني...؟!!
يا أغنية أغنتني عن كل النوتات..
يا روحاً تجتاحني لأكون في أحسن الحالات..
الشعر فيك لا تكفيه حروف،،
و لا الحروف تتجرأ أن تجتمع فيك
لتكون كلمات..!!
أنا بغيرك يا طُهري كُلي مات
لا تأريخ و تاريخ بغير ما تركت من صور
و من ذكريات....!!
أحبك،


الجانب السجعي والروح النزارية أطلت بقوة على القارئ وهي على كل حال في هذا النص جميلة وأتت في الوقت المناسب لها ، على اعتبارها ختامًا للعمل يحاول من خلاله المبدع أن يتحايل بالإيقاع على قلب معشوقته كي تحن إليه وكونها منتهية بتاء التأنيث فإن هذا يجعل الأنثى حاضرة في كل تفصيلة من حياة المبدع فيراها في الإنسان وغير الإنسان جديرة بأن تُذكر وأن تكون موضع عناية وتقدير .
__________________
هذا هو رأيي الشخصي المتواضع وسبحان من تفرد بالكمال

***
تهانينا للأحرار أحفاد المختار




المشرقي الإسلامي غير متصل   الرد مع إقتباس
المشاركة في الموضوع


عدد الأعضاء الذي يتصفحون هذا الموضوع : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع
بحث في هذا الموضوع:

بحث متقدم
طريقة العرض

قوانين المشاركة
You may not post new threads
You may not post replies
You may not post attachments
You may not edit your posts

BB code is متاح
كود [IMG] متاح
كود HTML غير متاح
الإنتقال السريع

Powered by vBulletin Version 3.7.3
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.
 
  . : AL TAMAYOZ : .