العودة   حوار الخيمة العربية > القسم الاسلامي > الخيمة الاسلامية

« آخـــر الـــمـــشـــاركــــات »
         :: اللطف فى القرآن (آخر رد :رضا البطاوى)       :: اللوم فى القرآن (آخر رد :رضا البطاوى)       :: مسؤول إيراني:سنعلن الإمبراطورية الفارسية قريباً من العراق! (آخر رد :اقبـال)       :: اللهو فى القرآن (آخر رد :رضا البطاوى)       :: عمليات مجاهدي المقاومة العراقية (آخر رد :اقبـال)       :: اللج فى القرآن (آخر رد :رضا البطاوى)       :: اللد فى القرآن (آخر رد :رضا البطاوى)       :: اللغو فى القرآن (آخر رد :رضا البطاوى)       :: اللى فى القرآن (آخر رد :رضا البطاوى)       :: الوثق فى القرآن (آخر رد :رضا البطاوى)      

المشاركة في الموضوع
 
خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع طريقة العرض
قديم 16-10-2017, 09:32 AM   #1
رضا البطاوى
كاتب مغوار
 
تاريخ التّسجيل: Aug 2008
المشاركات: 2,273
إفتراضي الحفى فى القرآن

الحفى فى القرآن
الحف فى السؤال
قال تعالى بسورة محمد"إن يسئلكموها فيحفكم تبخلوا "وضح الله للمنافقين أن النبى (ص)إن يسألهم والمراد إن يطالبهم بأموالهم فيحفهم أى فيكرر طلبه لهم يبخلوا أى يمنعوا المال عنه
النبى(ص) ليس حفيا بالساعة
قال تعالى بسورة الـأعراف "يسألونك كأنك حفى عنها" وضح الله للنبى (ص) أن الناس يستفهمون منك كأنك خبير بالساعة وهذا يعنى أن الكفار يعتقدون أن محمد(ص)يعلم موعد الساعة جيدا وهو يخفيها عنهم
الله حفى بإبراهيم (ص)
قال تعالى بسورة مريم "قال سلام عليك سأستغفر لك ربى إنه كان بى حفيا" وضح الله لنا أن إبراهيم (ص)قال لوالده :سلام لك والمراد الرحمة لك وهذا بيان منه لأبيه أنه يطلب له النفع فى الدنيا ولا يعاديه ،وقال سأستغفر لك ربى أى سأستعفى لك خالقى والمراد سأطلب من الله أن يمحو ذنبك ويترك عقابك ،وقال إنه كان بى حفيا أى إنه كان بى مهتما والمراد إنه كان لى مكرما وهذا يعنى أن إبراهيم (ص)ظن أن الله سيستجيب له فى طلبه لأبيه كما يستجيب له فى غير ذلك
رضا البطاوى غير متصل   الرد مع إقتباس
المشاركة في الموضوع


عدد الأعضاء الذي يتصفحون هذا الموضوع : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع
بحث في هذا الموضوع:

بحث متقدم
طريقة العرض

قوانين المشاركة
You may not post new threads
You may not post replies
You may not post attachments
You may not edit your posts

BB code is متاح
كود [IMG] متاح
كود HTML غير متاح
الإنتقال السريع

Powered by vBulletin Version 3.7.3
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.
 
  . : AL TAMAYOZ : .