العودة   حوار الخيمة العربية > القسم العام > الخيمة الفـكـــريـة

« آخـــر الـــمـــشـــاركــــات »
         :: كانون (آخر رد :ابن حوران)       :: نظرات فى كتاب التبرج (آخر رد :رضا البطاوى)       :: الغربـاء فـي وطنهـم ينتفـضون في مدينة الناصرية (آخر رد :اقبـال)       :: نقد كتاب الأحناف (آخر رد :رضا البطاوى)       :: نقد كتاب مسائل الجاهلية (آخر رد :رضا البطاوى)       :: ليس أمامي خيارٌ ... إلا أن أسبقك! (آخر رد :ابن حوران)       :: نقد رسالة في أن القرآن غير مخلوق (آخر رد :رضا البطاوى)       :: عيد ميلاد السيسي (آخر رد :عبداللطيف أحمد فؤاد)       :: قراءة فى كتاب الحلم وتأويله (آخر رد :رضا البطاوى)       :: من هم رجال الماسونية الذين فككوا الاتجاد السوفييتي (آخر رد :ابن حوران)      

المشاركة في الموضوع
خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع طريقة العرض
غير مقروءة 15-11-2007, 12:10 PM   #61
بيلسان
صاحبة المخالب المخملية
 
تاريخ التّسجيل: Nov 2001
الإقامة: في ذاكرة رجل..
المشاركات: 2,722
إفتراضي

إقتباس:
المشاركة الأصلية بواسطة صلاح الدين

هل تراهم هم يطبقون تعاليمه و أسرار النجاح التي جاءت فيه ،
في حين أننا نكتفي بقراءته دون تطبيق ما جاء فيه ؟!


هنا السبب الرئيس لتخلف وتشرذم وتراجع وتقاتل العرب....وتقدم وتكاتف الغرب فهم يطبقون تعاليم القرآن...ونحن نكتفي بالقراءة

فالرجوع الى القرآن الكريم هو الحل لازمة التخلف في عالمنا العربي

ودمتم
بيلسان غير متصل   الرد مع إقتباس
غير مقروءة 16-11-2007, 02:22 PM   #62
ابن حوران
العضو المميز لعام 2007
 
الصورة الرمزية لـ ابن حوران
 
تاريخ التّسجيل: Jan 2005
الإقامة: الاردن
المشاركات: 4,454
إفتراضي

أخي الكريم صلاح الدين القاسمي
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أشكركم أخي الكريم في البداية على تلك الدفقات الطيبة من استحسان ما مررتم عليه من تعقيبي المقتضب، والذي أحس أنه قيل في أكثر ما في من خصال .. وخشيت أن أقول لكم أنني تجاوبت مع هذا الموضوع لعائديته لشخصكم الذي أجد فيه مساحة من الموضوعية المشجعة لتبادل حوار مفيد، أن يكون هذا القول رد لجميلكم الآتي من كلماتكم الطيبة ..

لو عدنا لتساؤلاتكم المثيرة، والتي يصفني البعض عندما أتناولها بكاتب (المطولات) لغصنا في كل تساؤل من تلك التساؤلات نبحث عن لؤلؤة في جو ينقصه في كثير من الأحيان الأكسجين اللازم لفترة الغوص ..

ولو أخذنا التساؤل الأول بكيف نبدأ؟ لكان علينا إجراء تعديل على التساؤل لنجعله كيف ننتهي مما نحن فيه لنبدأ؟

في تصفحي للخيمة السياسية، أجد كما هائلا من المغالاة في تحميل مسألة الدين والعقيدة والطائفية ما قد لا تستطيع حمله .. فهذا يُخرج طائفة كاملة من دين الله وهذا ينبش بالماضي السحيق ليفتش عن نقطة اختلاف ليرميها في وجه محاوره ، وهذا يحدد خطا حديديا إن لم يلتزم الجميع به فلا نجاة لهم، وكل جزيئات ثقافة هؤلاء الأخوة منتقاة ، تضخم مسألة وتسكت عن مسألة أو مسائل لتصوب الضوء (لكادر) فكرتها حتى تتصاعد في المساق التحاوري!

في عامي 1991 و 1992 عقد مركز دراسات الوحدة العربية دورتي نقاش في الدوحة وحلب، والتي كانت في الدوحة حول العلاقات العربية الإيرانية والتي عقدت في حلب كانت حول العلاقات العربية التركية .. وقد استوقفني كلام لبعض المفكرين الإيرانيين حول نظرتهم الحديثة للعرب، وجاء على لسان مفكر إيراني ـ إن لم تخني الذاكرة ـ كان اسمه الدكتور احمد الموسوي، فقال معاتبا في ورقته للعرب: (لماذا تربون أبناءكم على كرهنا نحن الإيرانيين وأنتم لم تحكمونا سوى 93 سنة، ولا زلنا من أشد المنافحين والذائدين عن الدين؟) وأضاف (في حين حكمتم الأندلس زهاء 8 قرون ولم يعد فيها من يذكر الإسلام بخير؟) [ هذا كان تساؤله ـ ولست بمحض التعليق عليه الآن] .. ثم استوقفني في دورة حلب ما قالته إحدى المفكرات التركيات وعلى ما أظن كان اسمها (زليخة كذا) [ ممكن الرجوع الى تلك الملفات من مركز دراسات الوحدة العربية] فقالت: ( هناك من المفكرين العرب من يدعي أننا استعمرنا البلاد العربية خمسة قرون، وكان الأجدر بهم أن يقولوا أننا عطلنا استعمارهم من قبل الأوروبيين خمسة قرون)

إن تناولنا لجيراننا وإطالة الشرح بأوضاعهم هو أحد الحصون التي نهرب إليها من عجزنا وضعفنا، لجعلها مبررات تعفينا من تقصيرنا ..

إن أي بداية أخي الكريم لا بد لها من خط (للبداية) كأي سباق، ونحن لم نتفق بعد على رسم ذلك الخط .. وقبلها كما قلت لك لم نتفق على من نحن ؟ فإن قلنا نحن أبناء تونس وصفنا البعض بالقطرية وإن قلنا نحن أبناء النيل أو أبناء الأقطار المغاربية وصفنا البعض بالإقليمية، وإن قلنا نحن أبناء الأمة العربية، فتحنا علينا أبوابا من المناكفة والمعارضة من القطريين والإقليميين والشيوعيين والإسلاميين .. واختلفنا عندها على مكان خط البداية ولونه .. حتى غدونا أمة إنشطارية وبقعة مولدة للإنشطار في كل شيء ..

لا بأس، إن أي منا له صلة بمجموعة من النحنوات، فإن كنت من (سيدي بو زيد) وقلت نحن أبناء سيدي بو زيد تكون على حق ولا بد لك أن تتقن معايشتك ومواطنتك بما يتلاءم مع تلك المنطقة وإن قلت نحن التونسيين يتوجب عليك أن تمارس مواطنتك التونسية بما يمليه عليك الواقع (وهي قضية تحتاج لاستفاضة) وتتدرج بانتماءاتك الجغرافية والمهنية والعقائدية وتجعل لكل واحدة جزء من (نحن) فعالة .. وستكتشف بالنهاية أن هناك صيغا لا بد من الالتزام بها للتعايش مع الآخرين الذين قد يختلفون معك في بعض (النحنوات) ولكنهم يلتقون معك في (نحن) محددة .. فليكن استثماري للقائي معهم في سبيل تحسين ما قد نختلف عليه ..

هذا شأن سياسي (بحت) يحتاج الى علوم تقنية واجتماعية، ولا يشترط معاداته للفضاء الإيماني الذي يتولاه مختصون، تواصلوا مع ماضي الأمة ويعايشون حاضرها وأظن أن أدائهم سيزداد جلالا وهيبة عندما يتحسن الأداء السياسي والثقافي بين عناصر (نحنوات) الأمة الأخرى ..

لم يمر علي من خلال قراءاتي أن دولة خلال أربعة عشر قرنا منعت الشيعة من الحج لبيت الله .. ولا يسرني الوقوف عند الحملات التي يتعرض لها أبناء تلك الطائفة من استصغار و تكفير و استهزاء، وهذه الحملات ستزيد من بروز مغالين عند أبناء تلك الطائفة (يسبون ويشتمون) صحابة رسول الله صلوات الله عليه ورضوانه عليهم .. وقد نهانا الله عن سب وشتم الكفار حتى لا يسبوا الله ورسله ، فكيف لنا أن نكفر غيرنا من المسلمين؟ وهذا أيضا ينسحب على الغيارى من أبناء الطوائف الإسلامية الذين يحملون وجهة نظر مغايرة لما نحمل نحن أبناء السنة ..

إن البداية وتحديدها، تستوجب وقفة موضوعية من كل مثقف جاد يحرص على ما يؤمن به ويعتقد أنه يصب في مصلحة الدين والأمة .. ونحن إذا توصلنا لذلك أضمن لك أننا نكون قد قطعنا شوطا هاما في الاتفاق على نقطة البداية..

تقبل احترامي وتقديري
__________________
ابن حوران
ابن حوران غير متصل   الرد مع إقتباس
غير مقروءة 18-11-2007, 10:40 AM   #63
جهراوي
كاتب مغوار
 
تاريخ التّسجيل: May 2006
المشاركات: 1,669
إفتراضي

إقتباس:
المشاركة الأصلية بواسطة صلاح الدين القاسمي
بسم الله الرحمن الرحيم .
الحمد لله خالق الناس على إختلاف أجناسهم و المقر بأن أكرمهم عنده تعالى أتقاهم ،
و الصلاة و السلام على سيد العرب و العجم ، من آخى بين المهاجرين و الأنصار و ساوىبين المسلمين بقوله الشريف - الناس سواسية كأسنان المشط الواحد لا فضل لعربي على أعجمي إلا بالتقوى - سيدنا و مولانا محمد و على آله الطيبين الأطهار
و صحابته الأخيار و من تبعهم بخير و إحسان إلى يوم الدين .
هناك بوادر نهوض لبعض المجتمعات المسلمة تبشر بخير في في عالم يقوده الشر ...و ببصيص من النور في العتمة المستغلقة التي تلف الإنسانية اليوم ...![/color][/size][/font]

و الملاحظ أن هذه المحاولات الجادة تأتي من شعوب مسلمة غير عربية في معظمها ...!

انظروا من حولنا كيف حال الدول العربية مع زعامات عالم اليوم، أمريكا و ربيبتها إسرائيل ، كيف اصبحت ؟!

أكاد أجزم أن دولنا العربية أصبحت حليفة أليفة حتى لا نقول تابعة ذليلة ...!


بينما ،،،

أرى دولا أخرى مسلمة و لكنها غير عربية ، تشذ عن هذه العلاقة المهينة و نكتفي بذكر حالتين لهما ثقلهما في المنطقة : تركيا و إيران ...!
[
لماذا يتخلف العرب و يتقدم إخوانهم العجم ؟!
و السلام عليكم و رحمة الله .
تناقض عجيب , تبدأ موضوعك بذكر حديث للرسول عليه الصلاة و السلام يساوي بين الناس و يجعل المقياس و التفاضل في العقيدة فقط , ثم تأتي و تجعل التفاضل في العرق و الجنس .ألا يعجبك كلام أشرف الخلق , أم إنكم من قوم " خالف تعرف , وهي عقيدة الشيعة والمتصوفة " ؟


ثم قلت : " هناك بوادر للنهوض " ولم تذكر لنا هذه البوادر و لا هذا النهوض , حتى يتسنى لنا الرد عليها . ثم ذكرت إيران وتركيا , فهل لديكم شيئا من صناعة هاتين الدولتين يباع في أسواقكم ؟ فأنا شخصيا لم أسمع عن طائرة صنعت في إيران ولا سيارة ولا دبابة ولا حتى .... دراجة هوائية . ناهيك عن المصانع الثقيلة . أما إذا كنت تقصد أن نستورد مصنعا كاملا من الخارج ثم ندرب عمالتنا على تشغيله , وإذا تعطلت فيه قطعة يقف الإنتاج إلى أن تتعطف الدولة المصنعة علينا وترسل لنا قطع غيار , فهذا ليس تطور ولا هم يحزنون ... بل هو ضحك على الذقون .
فهاتان الدولتان التي ذكرت , عملتهما في الحضيض وإقتصادهما منهار , والبطالة منتشرة , ورغيف الخبز حسرة على الجميع . فأين هي النهظة التي ذكرت . قد تكون تركيا أحسن حالا من إيران بنسبة 50% , ولكنها تبقى تعاني ,

ثم تقول : "أن الدول العربية حليفة وتابعة لأمريكا وربيبتها أسرائيل ", ياسيدي نفيدك أن تركيا وأيران كانتا من أول الدول إعترافا بدولة يهود , ومن أول الدول التي أنشأت علاقات دبلوماسية معها , وإن عدد المعابد اليهودية في إيران يفوق عدد المعابد في أي دولة أخرى ,مع أن طهران عاصمة إيران لا يوجد فيها مسجد لأهل السنة والجماعة . وتعتبر هي العاصمة الوحيدة في العالم التي لايوجد فيها مسجد إلى جانب دولة الفاتيكان .
وأريد أن أشير هنا إلى الباخرة التي تم إيقافها في ألمانيا العام الماضي , وكانت قادمة من إسرائيل و متوجهه إلى إيران وهي محملة بقطع غيار لأسلحة إسرائيلية كانت إيران إشترتها من إسرائيل في عهد الهالك خميني .
واخيرا ياسيدي هل سمعت يوما بمجاهد من إيران في أي ثغر من الثغور الأسلامية ؟

أما من يحمل الراية فهم الذين قال عنهم الخالق جل وعلا
"الاحزاب (آية:23): من المؤمنين رجال صدقوا ما عاهدوا الله عليه فمنهم من قضى نحبه ومنهم من ينتظر وما بدلوا تبديلا "
" المائدة (آية:54): يا ايها الذين امنوا من يرتد منكم عن دينه فسوف ياتي الله بقوم يحبهم ويحبونه اذله على المؤمنين اعزه على الكافرين يجاهدون في سبيل الله ولا يخافون لومه لائم ذلك فضل الله يؤتيه من يشاء والله واسع عليم "
"التوبة (آية:112): التائبون العابدون الحامدون السائحون الراكعون الساجدون الامرون بالمعروف والناهون عن المنكر والحافظون لحدود الله وبشر المؤمنين "




آخر تعديل بواسطة جهراوي ، 18-11-2007 الساعة 10:57 AM.
جهراوي غير متصل   الرد مع إقتباس
غير مقروءة 30-11-2007, 07:05 PM   #64
صلاح الدين
مشرف
 
تاريخ التّسجيل: May 2003
الإقامة: تونس ثورة الأحرار
المشاركات: 4,198
Smile شكرا جزيلا الأخت الفاضلة بيلسان

بسم الله الرحمن الرحيم .
الحمد لله رب العالمين ،
و الصلاة و السلام على سيدنا و مولانا و شفيعنا محمد و على آله و صحبه و من تبعهم باحسان الى يوم الدين .
---*---


إقتباس:
المشاركة الأصلية بواسطة بيلسان


هنا السبب الرئيس لتخلف وتشرذم وتراجع وتقاتل العرب....وتقدم وتكاتف الغرب فهم يطبقون تعاليم القرآن...ونحن نكتفي بالقراءة

فالرجوع الى القرآن الكريم هو الحل لازمة التخلف في عالمنا العربي

ودمتم

أولا - المعذرة لكافة الإخوة و الأخوات المتابعين لهذا الموضوع
عن غيابي الأخير لكثرة المشاغل ،
نسأل الله تعالى لنا و لكم كل التوفيق و السداد .

ثانيا - الشكر الجزيل موصول للأخت العزيزة ملاك الخيمة على تدخلها في هذا الموضوع ؛
و إذا كان الرجوع للقرآن الكريم و تعاليمه هو الحل كما أكدت بيلسان ،
فكيف يمكن أن نضع هذاالرجوع ضمن خطة عملية واضحة المعالم و مفصلة ؟!

و لماذا نرى و كأن الغرب يطبق العديد من السلوكات و الأخلاقيات التي هي من صميم و روح القرآن، في حين أن المسلمين لا يفعلون ذلك و لا يتمثلونه في حياتهم العامة و هم الذين يتلون القرآن و يختمونه ؟!

أين الخلل ؟
و كيف السبيل إلى إصلاحه ؟



شكرا مرة أخرى بيلسان .

__________________

صلاح الدين غير متصل   الرد مع إقتباس
غير مقروءة 05-12-2007, 05:06 PM   #65
صلاح الدين
مشرف
 
تاريخ التّسجيل: May 2003
الإقامة: تونس ثورة الأحرار
المشاركات: 4,198
Smile أهلا و سهلا بأخي الحبيب ابن حوران 1 / 2

بسم الله الرحمن الرحيم .
الحمد لله رب العالمين ،

و الصلاة و السلام على سيدنا و مولانا و شفيعنا محمد و على آله و صحبه و من تبعهم باحسان الى يوم الدين .
---*---



إقتباس:
المشاركة الأصلية بواسطة ابن حوران
أخي الكريم صلاح الدين القاسمي
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أخي العزيز ابن حوران : و عليكم السلام و رحمة الله تعالى و بركاته .

إقتباس:
المشاركة الأصلية بواسطة ابن حوران
أشكركم أخي الكريم في البداية على تلك الدفقات الطيبة من استحسان ما مررتم عليه من تعقيبي المقتضب، والذي أحس أنه قيل في أكثر ما في من خصال .. وخشيت أن أقول لكم أنني تجاوبت مع هذا الموضوع لعائديته لشخصكم الذي أجد فيه مساحة من الموضوعية المشجعة لتبادل حوار مفيد، أن يكون هذا القول رد لجميلكم الآتي من كلماتكم الطيبة ..
العفو منك أخي العزيز ابن حوران
و
و الله العظيم لم أقل في شأنكم إلا جزء يسيرا مما أكنه لشخصك الكريم و الله على ما أقول شهيد ...!
أما عن أقدار الموضوعية التي وجدتها في هذا الحوار ، فهي شهادة نعتز بها جميعا من أخ كبير و مثقف و نحاول إن شاء الله جميعا التوسيع من مساحتها و أن تنتقل " عدواها " بتوفيق الله إلى بقية المواضيع في الحوار السياسي هنا .


إقتباس:
المشاركة الأصلية بواسطة ابن حوران
لو عدنا لتساؤلاتكم المثيرة، والتي يصفني البعض عندما أتناولها بكاتب (المطولات) لغصنا في كل تساؤل من تلك التساؤلات نبحث عن لؤلؤة في جو ينقصه في كثير من الأحيان الأكسجين اللازم لفترة الغوص ....
قد تكون تساؤلاتي مثيرة كما ذكرت لتعمدي إطلاقها في كل رد و على شكل " رفال " و عاصفة أسئلة تأتي رياحها من كل حدب و صوب ....عسى أن تحرك هذه الأسئلة فينا بعض الكوامن و تستنهظ همما و تعيد النظر إلى بعض الأشياء التي تعلمناها و تقبلناها على أنها " مسلمة " لا شيء فيها ، و ما هي كذلك ...!
أما عن كونكم كاتب مطولات ، فلعمري تلك شهادة تقدير لشخصكم أتتكم من الذي أراد "إستنقاص" أسلوبكم ...!
صحيح أن جل المنتديات العربية تميل إلى الحواريات التلغرافية في مغلبها و تكاد تصبح في أكثر من الأحيان إلى ساحات "شات" أو إلى ساحات ترصيف و شحن المواضيع المنقولة الجاهزة ، و لهذا ترى عزوفا كبيرا على التطرق لمثل هذه المواضيع العميقة و التي تستحق مطولات و معلقات و ندوات وملتقيات ,,,عسى أن يحصل تغيير ما في العقليات و الأنفس ...!
و لعلك ترى معي أخي ابن حوران أنه بالرغم من كثرة الأسئلة المطروحة و الواضحة في هذا الموضوع ، غير أن الإجابات و محاولات التفاعل بقت تحت المؤمل .
و شخصيا لا ألوم إخوتي و أخواتي الأعضاء بقدر ما أكشف عن واقع متكشف لي أصلا ، واقع فرضه علينا التفكير السائد من تجنب "وجع الرأس " هذا و الميل إلى تناول هذه الأسئلة تناولا مبسطا يتمثل في إجابات جاهزة معلبة غالبا ...!
و لهذا ترى أمة " اقرأ " لا تقرأ مع الأسف ، و لكنها تتكلم أكثر من القراءة و يا ليته يكون كلاما نافعا ، فأغلبه لغو و كليشات حفضتها لنا وسائل الإعلام العربية الرسمية منها و الخاصة الغارقة في الرداءة و السطحية و الإبتذال ...!
هذا واقع آخر مرير ، و كم أشعر بمرارته عندما تتاح لي الفرصة للذهاب إلى البلدان الغربية فأرى غالبية مواطنيهم يعانق أغلبيتهم الكتب و المجلات المتخصصة سواء كانوا في وسائل النقل الجماعية أو فرادى في الحدائق العامة ... بينما ترانا نحن في أوطاننا العربية نتزاحم لشراء مجلدات التراث و الكتب الفاخرة لا لكي نغوص فيها و لكن لنملأ بها مكتبات بيوتنا للتباهي و التفاخر فقط ...!
عندما ذهب أحد بايات تونس في القرن التاسع عشر مع المؤرخ المعروف ابن ابي الضياف و بعد ان تفرجا على مسرحية في أحد مسارح مدينة باريس ، مال الباي إلى المؤرخ مبديا اعجابه بما رآه من تقدم مدنيتهم ، فأجابه المؤرخ بكلمات حفظتها منذ أن قرأتها ذات يوم و أنا لازلت تلميذا في الثانوية و لازالت ترن في أذني إلى الآن ؛ قال له :<< إن القوم سبقونا إلى الحضارة باشواط ، نسأل الله حسن العاقبة ...! >>

وها أنا بدوري أقول : نسأل الله حسن العاقبة ...!

إقتباس:
المشاركة الأصلية بواسطة ابن حوران
ولو أخذنا التساؤل الأول بكيف نبدأ؟ لكان علينا إجراء تعديل على التساؤل لنجعله كيف ننتهي مما نحن فيه لنبدأ؟
جميل جدا تعديلك أخي الفاضل ابن حوران و لا أخالفك فيه مادامت مسألة الإنتهاء مما نحن فيه لم تُحسم بعد ...!
و لعل بدايتنا تبدأ بإنهاء مما نحن فيه ؛ بل أعتقد إعتقادا راسخا أنه لا مجال لبداية صحيحة ما لم تتزامن أو تسبقها طريقة إلتعامل مع ما نحن بصدده .

إقتباس:
المشاركة الأصلية بواسطة ابن حوران
في تصفحي للخيمة السياسية، أجد كما هائلا من المغالاة في تحميل مسألة الدين والعقيدة والطائفية ما قد لا تستطيع حمله .. فهذا يُخرج طائفة كاملة من دين الله وهذا ينبش بالماضي السحيق ليفتش عن نقطة اختلاف ليرميها في وجه محاوره ، وهذا يحدد خطا حديديا إن لم يلتزم الجميع به فلا نجاة لهم، وكل جزيئات ثقافة هؤلاء الأخوة منتقاة ، تضخم مسألة وتسكت عن مسألة أو مسائل لتصوب الضوء (لكادر) فكرتها حتى تتصاعد في المساق التحاوري!
لا إضافة لي على هذا التوصيف فهو توصيف موضوعي و واقع معاش ...!

إقتباس:
المشاركة الأصلية بواسطة ابن حوران
في عامي 1991 و 1992 عقد مركز دراسات الوحدة العربية دورتي نقاش في الدوحة وحلب، والتي كانت في الدوحة حول العلاقات العربية الإيرانية والتي عقدت في حلب كانت حول العلاقات العربية التركية .. وقد استوقفني كلام لبعض المفكرين الإيرانيين حول نظرتهم الحديثة للعرب، وجاء على لسان مفكر إيراني ـ إن لم تخني الذاكرة ـ كان اسمه الدكتور احمد الموسوي، فقال معاتبا في ورقته للعرب: (لماذا تربون أبناءكم على كرهنا نحن الإيرانيين وأنتم لم تحكمونا سوى 93 سنة، ولا زلنا من أشد المنافحين والذائدين عن الدين؟) وأضاف (في حين حكمتم الأندلس زهاء 8 قرون ولم يعد فيها من يذكر الإسلام بخير؟) [ هذا كان تساؤله ـ ولست بمحض التعليق عليه الآن] .. ثم استوقفني في دورة حلب ما قالته إحدى المفكرات التركيات وعلى ما أظن كان اسمها (زليخة كذا) [ ممكن الرجوع الى تلك الملفات من مركز دراسات الوحدة العربية] فقالت: ( هناك من المفكرين العرب من يدعي أننا استعمرنا البلاد العربية خمسة قرون، وكان الأجدر بهم أن يقولوا أننا عطلنا استعمارهم من قبل الأوروبيين خمسة قرون)
ما يحيرني فعلا أخي الفاضل ابن حوران هو كيف أن مفكري مثل هذه الدول المسلمة ( ايران ، تركيا و غيرها ) يتقربون منا نحن العرب المسلمون و يحاولون أن يبنوا غالبا جسور تواصل معنا ، و لكن غالبيتنا نحن نرفضهم و نقطع الطريق عليهم بلغة إستعلاء لا تتماشى مع واقعنا العربي المتردي ...!
في حين ترى أغلبنا يهرول لمفكري الغرب المتصهين و حكوماته المعادية لمصالح الأمة جمعاء ؟!!!
سعدتُ كثيرا هذه الأيام عندما رأيت دول التعاون الخليجي و هي تستدعي الرئيس الإيراني أحمدي نجاد ، و أسأل الله تعالى أن تكون بداة وعي جديدة في هذه المنطقة تبنى على المصالح الحيوية و الجغرافية و التاريخية و الدينية بعيدا عن منطق عصور التخلف و التشرذم و الإقصاء و الفتن ...!

المعذرة عن هذا الإستطراد أخي الكريم ابن حوران ؛
و يا ليتنا نتمثل قيم القرآن الكريم في الإعتصام بحبل الله و عدم التفرقة و أن نلتقي على ما يوحدنا و ما أكثره ، و أن نتحاور بالحسنى فيما نختلف فيه و يعذر بعضنا البعض ...!

إقتباس:
المشاركة الأصلية بواسطة ابن حوران
إن تناولنا لجيراننا وإطالة الشرح بأوضاعهم هو أحد الحصون التي نهرب إليها من عجزنا وضعفنا، لجعلها مبررات تعفينا من تقصيرنا ..
و حان الوقت أخي العزيز أن نفضح هذه الممارسات " النعامية " ...!

إقتباس:
المشاركة الأصلية بواسطة ابن حوران
إن أي بداية أخي الكريم لا بد لها من خط (للبداية) كأي سباق، ونحن لم نتفق بعد على رسم ذلك الخط .. وقبلها كما قلت لك لم نتفق على من نحن ؟ فإن قلنا نحن أبناء تونس وصفنا البعض بالقطرية وإن قلنا نحن أبناء النيل أو أبناء الأقطار المغاربية وصفنا البعض بالإقليمية، وإن قلنا نحن أبناء الأمة العربية، فتحنا علينا أبوابا من المناكفة والمعارضة من القطريين والإقليميين والشيوعيين والإسلاميين .. واختلفنا عندها على مكان خط البداية ولونه .. حتى غدونا أمة إنشطارية وبقعة مولدة للإنشطار في كل شيء ..
هذا صحيح ، و لكن لا بد من التحاور و التحاور و عدم الملل من هذا التحاور حتى نصل إلى اتفاقات أولية ضرورية ...!



( يتبع ان شاء الله تعالى )
__________________

صلاح الدين غير متصل   الرد مع إقتباس
غير مقروءة 05-12-2007, 05:07 PM   #66
صلاح الدين
مشرف
 
تاريخ التّسجيل: May 2003
الإقامة: تونس ثورة الأحرار
المشاركات: 4,198
Smile أخي العزيز ابن حوران ( 2 / 2 )


إقتباس:
المشاركة الأصلية بواسطة ابن حوران
لا بأس، إن أي منا له صلة بمجموعة من النحنوات، فإن كنت من (سيدي بو زيد) وقلت نحن أبناء سيدي بو زيد تكون على حق ولا بد لك أن تتقن معايشتك ومواطنتك بما يتلاءم مع تلك المنطقة وإن قلت نحن التونسيين يتوجب عليك أن تمارس مواطنتك التونسية بما يمليه عليك الواقع (وهي قضية تحتاج لاستفاضة) وتتدرج بانتماءاتك الجغرافية والمهنية والعقائدية وتجعل لكل واحدة جزء من (نحن) فعالة .. وستكتشف بالنهاية أن هناك صيغا لا بد من الالتزام بها للتعايش مع الآخرين الذين قد يختلفون معك في بعض (النحنوات) ولكنهم يلتقون معك في (نحن) محددة .. فليكن استثماري للقائي معهم في سبيل تحسين ما قد نختلف عليه .. ..
دوائر الإنتماء هذه لم تأخذ حظها جيدا في الطرح و الفهم بين المثقفين أنفسهم ، فما بالك بعامة الناس ؟!
انظر فقط على سبيل المثال ما يدور هذه الأيام في الخيمة السياسية حول موضوع الصحراء الغربية ، و كيف حول الأخ الصحراوي هداه الله "قضيته " إن جاز التعبير إلى تعد و هجوم على بلد بأسره و شعب عريق كالشعب المغربي ...!
إنه عوض أن يركز عن " قضيته " دون المساس من الشعب المغربي الذي هو منه و إليه ، راح يقصي بشكل أو بآخر المغرب ...فأضاع ما تحصل عليه من رصيد تعاطف معه حصل عليه في أول مشاركاته ...!
و أنا هنا أطرحه كظاهرة و ليس كشخص ، فهو لم يقو كثيرا على الدفاع عن " قضيته " إلا بإقصاء الأطراف الأخرى ليبقي نفسه في دائرة إنتماء ضيقة و يحكم بالتالي على نفسه بالتقوقع و لفظ الآخرين له ...!

من نحن ؟
ماذا نريد ؟
كيف ننهي ما يجب إنهائه كي نبدأ من جديد ؟
من أين نبدأ إذا ما أنهينا ما يجب إنهائه ؟
كيف نوصل و نشيع فكرة كثرة دوائر الإنتماء التي تتكامل و لا تتتعارض ؟
؟!!!


إقتباس:
المشاركة الأصلية بواسطة ابن حوران
هذا شأن سياسي (بحت) يحتاج الى علوم تقنية واجتماعية، ولا يشترط معاداته للفضاء الإيماني الذي يتولاه مختصون، تواصلوا مع ماضي الأمة ويعايشون حاضرها وأظن أن أدائهم سيزداد جلالا وهيبة عندما يتحسن الأداء السياسي والثقافي بين عناصر (نحنوات) الأمة الأخرى ....
لا تعليق أخي ...!

إقتباس:
المشاركة الأصلية بواسطة ابن حوران
لم يمر علي من خلال قراءاتي أن دولة خلال أربعة عشر قرنا منعت الشيعة من الحج لبيت الله .. ولا يسرني الوقوف عند الحملات التي يتعرض لها أبناء تلك الطائفة من استصغار و تكفير و استهزاء، وهذه الحملات ستزيد من بروز مغالين عند أبناء تلك الطائفة (يسبون ويشتمون) صحابة رسول الله صلوات الله عليه ورضوانه عليهم .. وقد نهانا الله عن سب وشتم الكفار حتى لا يسبوا الله ورسله ، فكيف لنا أن نكفر غيرنا من المسلمين؟ وهذا أيضا ينسحب على الغيارى من أبناء الطوائف الإسلامية الذين يحملون وجهة نظر مغايرة لما نحمل نحن أبناء السنة ..
و هذه أحد أسباب تخلفنا و ما لم تعالج من طرف عقلاء هذه الأمة و أصحاب القرار فيها ، فإنه لا يرجى خيرا من تصرفات العامة من الطائفتين .
ألا ترى كيف أن الأحقاد و الجهل و الأعداء يغذون هذه الخلافات و يؤججونها كل لحظة ؟!
لا حول و لا قوة إلا بالله العلي العظيم .

إقتباس:
المشاركة الأصلية بواسطة ابن حوران
إن البداية وتحديدها، تستوجب وقفة موضوعية من كل مثقف جاد يحرص على ما يؤمن به ويعتقد أنه يصب في مصلحة الدين والأمة .. ونحن إذا توصلنا لذلك أضمن لك أننا نكون قد قطعنا شوطا هاما في الاتفاق على نقطة البداية..

تقبل احترامي وتقديري

المشكل يا أخي الفاضل ابن حوران
يكمن أيضا في هؤلاء المثقفين الجادين ، أين هم ؟
أين منابرهم ؟
أين هي أصواتهم ؟
لماذا لا تصل و لا تؤثر في الرأي العام ؟
مرت الأمة العربية و الإسلامية في هذه السنوات الأخيرة بأزمات كبيرة و صل إلى حد احتلال أراضيها و استعمار شعوبها ،
فماذا فعل مفكرو و مثقفو هذه الأمة ؟!!!
إنهم شبه غائبين ...!!!

و تلك معضلة أخرى ....!


بدوري ، تقبل مني أسمى عبارات المحبة والتقدير .
__________________

صلاح الدين غير متصل   الرد مع إقتباس
غير مقروءة 05-12-2007, 05:20 PM   #67
صلاح الدين
مشرف
 
تاريخ التّسجيل: May 2003
الإقامة: تونس ثورة الأحرار
المشاركات: 4,198
Smile شكرا على مرروك أخي جهراوي

بسم الله الرحمن الرحيم .
الحمد لله رب العالمين ،
و الصلاة و السلام على سيدنا و مولانا و شفيعنا محمد و على آله و صحبه و من تبعهم باحسان الى يوم الدين .

---*---


إقتباس:
المشاركة الأصلية بواسطة جهراوي
تناقض عجيب , تبدأ موضوعك بذكر حديث للرسول عليه الصلاة و السلام يساوي بين الناس و يجعل المقياس و التفاضل في العقيدة فقط , ثم تأتي و تجعل التفاضل في العرق و الجنس .ألا يعجبك كلام أشرف الخلق , أم إنكم من قوم " خالف تعرف , وهي عقيدة الشيعة والمتصوفة " ؟


ثم قلت : " هناك بوادر للنهوض " ولم تذكر لنا هذه البوادر و لا هذا النهوض , حتى يتسنى لنا الرد عليها . ثم ذكرت إيران وتركيا , فهل لديكم شيئا من صناعة هاتين الدولتين يباع في أسواقكم ؟ فأنا شخصيا لم أسمع عن طائرة صنعت في إيران ولا سيارة ولا دبابة ولا حتى .... دراجة هوائية . ناهيك عن المصانع الثقيلة . أما إذا كنت تقصد أن نستورد مصنعا كاملا من الخارج ثم ندرب عمالتنا على تشغيله , وإذا تعطلت فيه قطعة يقف الإنتاج إلى أن تتعطف الدولة المصنعة علينا وترسل لنا قطع غيار , فهذا ليس تطور ولا هم يحزنون ... بل هو ضحك على الذقون .
فهاتان الدولتان التي ذكرت , عملتهما في الحضيض وإقتصادهما منهار , والبطالة منتشرة , ورغيف الخبز حسرة على الجميع . فأين هي النهظة التي ذكرت . قد تكون تركيا أحسن حالا من إيران بنسبة 50% , ولكنها تبقى تعاني ,

ثم تقول : "أن الدول العربية حليفة وتابعة لأمريكا وربيبتها أسرائيل ", ياسيدي نفيدك أن تركيا وأيران كانتا من أول الدول إعترافا بدولة يهود , ومن أول الدول التي أنشأت علاقات دبلوماسية معها , وإن عدد المعابد اليهودية في إيران يفوق عدد المعابد في أي دولة أخرى ,مع أن طهران عاصمة إيران لا يوجد فيها مسجد لأهل السنة والجماعة . وتعتبر هي العاصمة الوحيدة في العالم التي لايوجد فيها مسجد إلى جانب دولة الفاتيكان .
وأريد أن أشير هنا إلى الباخرة التي تم إيقافها في ألمانيا العام الماضي , وكانت قادمة من إسرائيل و متوجهه إلى إيران وهي محملة بقطع غيار لأسلحة إسرائيلية كانت إيران إشترتها من إسرائيل في عهد الهالك خميني .
واخيرا ياسيدي هل سمعت يوما بمجاهد من إيران في أي ثغر من الثغور الأسلامية ؟

أما من يحمل الراية فهم الذين قال عنهم الخالق جل وعلا
"الاحزاب (آية:23): من المؤمنين رجال صدقوا ما عاهدوا الله عليه فمنهم من قضى نحبه ومنهم من ينتظر وما بدلوا تبديلا "
" المائدة (آية:54): يا ايها الذين امنوا من يرتد منكم عن دينه فسوف ياتي الله بقوم يحبهم ويحبونه اذله على المؤمنين اعزه على الكافرين يجاهدون في سبيل الله ولا يخافون لومه لائم ذلك فضل الله يؤتيه من يشاء والله واسع عليم "
"التوبة (آية:112): التائبون العابدون الحامدون السائحون الراكعون الساجدون الامرون بالمعروف والناهون عن المنكر والحافظون لحدود الله وبشر المؤمنين "

أخي الفاضل جهراوي : أشكرك جزيل الشكرر على تفاعلك مع هذا الموضوع ، و لكن أطلب منك تكرما أن تعيد قراءة الموضوع حتى يظهر لك جليا :
1 - أني لا أناقض نفسي بذكر حديث الحبيب رسول الله عليه أفضل الصلاة و السلام و ما طُرح من بعد ،
بل ستجد أن إختيار الحديث النبوي الشريف يدعم فكرة الموضوع في العمق ، و لا وجود للتناقض الذي بدا لديك ...!

2 - أن هذا الموضوع ليس مطروحا لسب طائفة و الإنتصار لأخرى .

3 - و أنه مطروح للحوار الهادىء الرصين و ليس للمزايدات .



شكرا مرة أخرى على المرور و المشاركة .
__________________

صلاح الدين غير متصل   الرد مع إقتباس
غير مقروءة 08-12-2007, 07:15 PM   #68
ابن حوران
العضو المميز لعام 2007
 
الصورة الرمزية لـ ابن حوران
 
تاريخ التّسجيل: Jan 2005
الإقامة: الاردن
المشاركات: 4,454
إفتراضي

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ..

سرني كثيرا أن أكون في موقف المستفَز (بفتح الفاء) بجو حميمي أتوق إليه دائما، وهي مناسبة طيبة لتقوية أواصر الربط (التثاقفي) بين صديقين أثيريين .. تتناجى روحاهما عن قرب يعوض بعد المسافات ..

أدرك مدى الاحتقان الذي يعتمر دواخل معظم مثقفي الأمة، مما يجعلهم يميلون أحيانا للانزلاق عن غير قصد في دوامة اليقين السهل .. ومهمة المثقفين الذين تدفعهم غيرتهم لحشد الأقلام الصادقة الشريفة العارفة لدورها غير المتبجحة بانفرادها بمعرفة الحقيقة المطلقة (غير الموجودة أصلا)، تلزمهم بالهمس بأذن من يهمهم بالابتعاد ـ قدر الإمكان ـ عن الانزلاق في هامش اليقين السهل ..

ترى أحدهم يغمز بجانب الإسلاميين ويعطيهم وصفا جاهزا لا ينصفهم بأي حال من الأحوال بما هم عليه بصفة حقيقية .. وترى آخر يغمز بجانب الخليجيين وقد فصل لهم ثوبا نسج خيوطه وحبكها وخيطها في مخياله الذي صنعته ثقافته المضطربة .. وترى آخرا يسفه القوميين ويسقطهم من حساباته .. والقائمة لا تتسع لذكر آلاف الخيارات التي يشملها مثقفونا ويخضعونها لليقين السهل علهم يريحون أنفسهم من تفسير يمكن إضافته ـ بجدارة ـ الى مخزون التراكم الثقافي الذي يصلح كدليل إجرائي للخلاص مما نحن فيه ..

فكما يستسهل البعض برمي ويلات الأمة على حكامها وكما يستسهل البعض محاولة إلغاء مدرسة فكرية أو نشاط ثقافي بكامله، كأن يحتقر الشعر أو المسرح أو حتى كتابة المقالة .. استسهلتم حضرتكم إنكار وجود المثقفين الجادين في الأمة وهو جنوح ـ غير مقصود ـ نحو اليقين السهل ..

لقد برز البولنديون عندما مروا في حالة شرذمة أمتهم من الاعتداءات التي كانت تقع عليها من دولة بروسيا وما تبعها من معارك، بالإبداع بما هو معروف ب(المنطق الصوري) .. ولا أظن أن هناك أخصب تربة لاعتمال العقل مما نحن فيه. ألم يقولوا الحاجة أم الاختراع؟ وهل ترى أن حاجاتنا يمكن أن تنحصر بقائمة واحدة أو كتاب أو عدة مجلدات؟ فلماذا لا نعطي لأنفسنا البحث في كل شيء طالما أننا بحاجة لكل شيء .. فهناك حقول واسعة تستوعب من ينشط بالعلم والدين والأخلاق والسياسة والأدب والفن ..

ومن يتفحص ما حوله، سيكتشف أن هناك جهودا كبيرة يقوم فيها الكثير من أبناء الأمة من ضفاف الأطلسي حتى شواطئ الخليج العربي وبحر العرب .. لكننا في حمى الانكسار المتتالي والتي لا أظنها ستطول، لا ندرب أعيننا على رؤية هؤلاء .. إن لحظات الولادة هي أكثر حالات المرأة قرفا وبشاعة ولكن الولادة نفسها ستنسي الآخرين تلك اللحظات .. فأمنا وأمتنا في حالة ولادة ..

احترامي وتقديري أيها الصديق الشقيق
__________________
ابن حوران
ابن حوران غير متصل   الرد مع إقتباس
غير مقروءة 15-12-2007, 09:08 PM   #69
صلاح الدين
مشرف
 
تاريخ التّسجيل: May 2003
الإقامة: تونس ثورة الأحرار
المشاركات: 4,198
Smile كل الحب و الاحترام أخي العزيز ابن حوران

بسم الله الرحمن الرحيم .
الحمد لله رب العالمين ،
و الصلاة و السلام على سيدنا و مولانا و شفيعنا محمد و على آله و صحبه و من تبعهم باحسان الى يوم الدين .
---*---
أستاذي الفاضل و أخي العزيز ابن حوران : السلام عليكم و رحمة الله .

و بعد ،
فقد و الله قرأتُ مداخلتكم الأخيرة أكثر من مرة و سررتُ بها غاية السرور ...
كل مرة أقراها و أركز على بعض فقراتها إلا و ينتباني شعور بالراحة و تفرض البسمة نفسها علي ...!

كم نحن أو لأكون أكثر دقة ، كم أنا سعيد بما لمسته من خلال حوارنا هنااا ،
فقد كنتُ دوما أنتظر ، كعضومسجل في حوار الخيمة ، مثل هذه النوع من الحوارات الهادئة و الهادفة و خاصة في القضايا الكبرى لأمتنا العربية الإسلامية المجيدة ...!


أخي العزيز ابن حوران :
وددتُ في هذا الرد أن أحييك و أن أعبر لك عن ماأحسسته من عواطف عند قراءة ردودك و خاصة الأخير منها



و أرجو أن تعذرني لقلة تواجدي بحكم طبيعة عملي و خاصة في آخر السنة المالية ...!


و أعدك بعودة قريبة إن شاء الله تعالى لنكمل هذا الحوار الهاديء و نربطه دوما بموضوعنا المطروح .


كل الحب و التقدير .
__________________

صلاح الدين غير متصل   الرد مع إقتباس
غير مقروءة 18-12-2007, 06:20 AM   #70
قمرالخيام
موقوف
 
تاريخ التّسجيل: Jul 2006
المشاركات: 98
إفتراضي

وربي اتعبت نفسك يا اخي
ولا تظن ان احداً منهم سيناقشك بموضوعية وانما دائماً هروب من اللب الى القشور مع احترامي لقلم او اثنين الذين تناولوا الموضوع بموضوعية ...
يا اخي الامر واضح ان العرب استهلاكيين وليس مفكرين الا ماندر
ربما بعض حالات الشذوذ من المفكرين من باب لكل قاعدة شاذ ...
اما القوميات الاخرى فيعتنون بمفكريهم وكذلك يحترمون تراثهم ومهما كان الالختلاف بين قومياتهم ومعتقداتهم لكن الجميع يحترم الاصل ...
لاحظ في موضوعك ماذا جرى
واحد يقول نمسك القرآن ونتكل على الله وما يحتاج لا نووي ولا ذري
هذا عقله عقل جامد واخذ من القرآن ما يدعم قوله فقط ولكن نسى ان القرآن يأمرنا بالدفاع عن انفسنا وكذلك الرسول كان يجهز المسلمين بالسلاح لكي يوازن الكفة بينه وبين اعدائه ...
والثانية هذه البنت وهابية من اصحاب الاعمى الذي يثبت رؤيا الهلال وتعيد الامة الاسلامية على اعنى العينين وغاعمى البصيرة بنفس الوقت
وكذلك هي من جماعة الثالوث الماسوني ( توحيد الصفات وتوحيد الالوهية وتوحيد الربوبية ) والله ما اعرف من جاءوا بتلك الافكار الغريبة على الاسلام التي لم يقل بها الله تعالى ولا الرسول ، وانما قال الرسول ( اشهد ان لا اله الا الله لا محمدرسول الله فقط ) فلاحظها يا اخي كيف ابتعدت عن صلب الموضوع وراحت تماطل عن الطائفية التي يدعوا لها ابناء اليهود الوهابية ...
لو كانوا حريصين بالفعل على شوكت الاسلام لوضعوا ايديهم بيد كل المسلمين قبل ان يضعوا ايديهم بيد امريكا واسرائيل...
كيف ينتصر العرب وفيهم مثل آل سعود ومعتقدهم ( جرثومة الاسلام )
كل مرض له جرثومة تسببه ومرض الاسلام وجرثومته هم الوهابية ...

عزيزي انا اكتب تلك الكلمات وهم عليهم ان يطردوني
اما انت فرائع يا اخي وتلقي الحجة عليهم ولكنهم عُميت بصيرتهم
فما ابن سلول الا جدهم الاكبر ...
انظر لهم كيف يهجمون علي الآن هههه
تحياتي لك انت فقط
السلام عليكم
قمرالخيام غير متصل   الرد مع إقتباس
المشاركة في الموضوع


عدد الأعضاء الذي يتصفحون هذا الموضوع : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع
بحث في هذا الموضوع:

بحث متقدم
طريقة العرض

قوانين المشاركة
You may not post new threads
You may not post replies
You may not post attachments
You may not edit your posts

BB code is متاح
كود [IMG] متاح
كود HTML غير متاح
الإنتقال السريع

Powered by vBulletin Version 3.7.3
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
 
  . : AL TAMAYOZ : .