العودة   حوار الخيمة العربية > القسم العام > الخيمة الفـكـــريـة

« آخـــر الـــمـــشـــاركــــات »
         :: نقد كتاب الكون الأنيق والأوتار الفائقة 2 (آخر رد :رضا البطاوى)       :: مصاري (آخر رد :ابن حوران)       :: نقد كتاب الكون الأنيق والأوتار الفائقة (آخر رد :رضا البطاوى)       :: نظرات فى كتاب التبرج2 (آخر رد :رضا البطاوى)       :: كانون (آخر رد :ابن حوران)       :: نظرات فى كتاب التبرج (آخر رد :رضا البطاوى)       :: الغربـاء فـي وطنهـم ينتفـضون في مدينة الناصرية (آخر رد :اقبـال)       :: نقد كتاب الأحناف (آخر رد :رضا البطاوى)       :: نقد كتاب مسائل الجاهلية (آخر رد :رضا البطاوى)       :: ليس أمامي خيارٌ ... إلا أن أسبقك! (آخر رد :ابن حوران)      

المشاركة في الموضوع
خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع طريقة العرض
غير مقروءة 30-10-2007, 06:15 PM   #51
صلاح الدين
مشرف
 
تاريخ التّسجيل: May 2003
الإقامة: تونس ثورة الأحرار
المشاركات: 4,198
Smile الله لا يجيب زعل يا سيدي ابن باديس ؛

بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله و كفى ،
و الصلاة و السلام على الحبيب المصطفى
---*---


أخي الفاضل ابن باديس : أحييك في البداية على هذا التدخل الواضح ،
و أرجو المعذرة إن أسأت إليك إذ لا علم لي و الله بأسباب زعلك مني

1- أكدت أخي الكريم أن العجم المسلمين يتقدمون لأن ليست لهم عقدة العظمة و لأنهم مقتنعون بما يفعلون به ...!
فهل أفهم من تحليلك أن العرب لازالوا يعانون من أمثال هذه العقد ( عظمة كانت أو ضعة ..!) ؟
و إن كان الأمر نفسانيا بالدرجة الأولى ، فما هو السبيل للشفاء و التعافي ؟!


2 - قلت أن الداء العربي يكمن في الأنظمة الإنقلابية و حواشيها ، بمعنى أننا إذا ما وجهنا عقاقيرنا إلى هذا المكمن نكون قد خطونا أشواطا مهمة نحو الحل ...!
و قبل أن أسألك عن ماهية هذه العقاقير التي فيها الدواء ،
ماذا تقصد أخي الفاضل ابن باديس بوصفك لتلك الإنظمة بالإنقلابية ؟!
إنقلابية على من ؟!


3 - كيف لنا أخي ابن باديس أن نقلب معادلة
[ قلة القدرات و كثرة الثروات العربية ]
نحو معادلة افتراضية أقوم :
[ كثرة القدرات مع وفرة الثروات] ؟!



أشكرك بدوري على تحياتك التي أتت في الأخير سيدي الفاضل ابن باديس ،
و لا يغيب عن ذهنك أن الشيخ العلامة ابن باديس رحمه الله كان هواه تونسيا
( بما أنك ذكرتني و ناديتني بجنسيتي ...!)



كل الشكر و التقدير .
__________________

صلاح الدين غير متصل   الرد مع إقتباس
غير مقروءة 30-10-2007, 06:29 PM   #52
صلاح الدين
مشرف
 
تاريخ التّسجيل: May 2003
الإقامة: تونس ثورة الأحرار
المشاركات: 4,198
Question عود على بدء

بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله و كفى ،
و الصلاة و السلام على الحبيب المصطفى
---*---

شاهدت مؤخرا أحد حلقات الحوار على قناة الجزيرة ،
و صادف أن كان موضوعا قريبا لموضوعنا الحالي ...!

سأكتفي هنا بسرد جملة من الأسئلة / الحقائق التي كان قد بدأ بها الدكتور فيصل القاسمي برنامجه الشهير " الإتجاه المعاكس "

ما يهمنا هنااا هو تلك الحقائق المفزعة التي جاءت في أسئلته التمهيدية للحوار ...

إقتباس:

تحية طيبة مشاهدي الكرام،
لماذا كلما حاول العرب أو المسلمون اللحاق بركب النهضة العالمية استنفر الغرب لضربهم وإعادتهم إلى المربع الأول؟
ألا تتكالب أميركا هذه الأيام على ضرب المشروع النووي الإيراني وتحويله إلى أكياس من الرمل كما نوعد أحد الحاخامات؟
ألم يعيدوا العراق إلى العصر الحجري لمجرد أنه فكر بالنهوض تكنولوجيا وصناعيا؟ ألم يقتلوا معظم العلماء العراقيين؟
ألم يحرقوا الجامعات العراقية؟
ألم يدمروا مفاعل تموز العراقي؟
ألم يتعرض مشروع النهضة العربي إلى المؤامرات منذ محمد علي باشا مرورا بعهد جمال عبد الناصر؟
أليس نصيحة الغرب لنا تخلفوا تسلموا إياكم أن تفكروا بالنهضة العلمية والتكنولوجية وإلا أعدناكم إلى الجاهلية وكأن الغرب يريد أن يقول لنا ناموا ولا تستيقظوا ما فاز إلا النوم وتثبتوا في جهلكم فالشر أن تتعلموا؟
ألم يقل شمعون بيريز يجب أن تبقى إسرائيل منارة العلم وسط واحة من الجهل؟
لكن في المقابل أليس من السخف أن نعزو تخلفنا المتعاظم إلى التآمر الغربي؟
أليست كوبا محاصرة من أميركا منذ أكثر من أربعين عاما فلماذا تتفوق على العرب أجمعين بمستواها التعليمي والعلمي؟
ألا تتمتع كوبا المحاصرة بأفضل نظام صحي بينما تحولت المشافي العربية إلى مسالخ بشرية؟
ألم تنهض اليابان وألمانيا من تحت الأنقاض؟
أليس من السخف تعليق تأخرنا التكنولوجي على مجدب إسرائيل؟
لماذا لم تتقدم البلدان العربية البعيدة عن ساحة الصراع مع إسرائيل ثم ألم ينحصر النهوض العراقي والإيراني بالمسائل العسكرية حصرا؟
ألا يعاني الشعب الإيراني اقتصاديا واجتماعيا؟
أسئلة ..................
نبدأ النقاش بعد الفاصل؟


أليست كوبا محاصرة من أميركا منذ أكثر من أربعين عاما فلماذا تتفوق على العرب أجمعين بمستواها التعليمي والعلمي؟
ألا تتمتع كوبا المحاصرة بأفضل نظام صحي بينما تحولت المشافي العربية إلى مسالخ بشرية؟
ألم تنهض اليابان وألمانيا من تحت الأنقاض؟
أليس من السخف تعليق تأخرنا التكنولوجي على مجدب إسرائيل؟
لماذا لم تتقدم البلدان العربية البعيدة عن ساحة الصراع مع إسرائيل؟
ثم ألم ينحصر النهوض العراقي والإيراني بالمسائل العسكرية حصرا؟





لي عودة قريبة إن شاء الله تعالى لحوصلة أهم الأفكار المطروحة من طرف الإخوة و الأخوات المتدخلين ، و دوما بانتظار بقية التدخلات الموعودة ...!


كل المحبة و التقدير
__________________

صلاح الدين غير متصل   الرد مع إقتباس
غير مقروءة 31-10-2007, 09:44 PM   #53
محى الدين
كاتب مغوار
 
تاريخ التّسجيل: Jan 2007
الإقامة: إبن الاسلام - مصر
المشاركات: 3,172
إفتراضي

أخى الكريم / صلاح الدين
هل تريد ان تعرف لماذا يتقدم العجم و يتأخر العرب
سوف اقول لك
حينما توجد الوهية الحكام و عصمة الرؤساء يوجد الجمود و يوجد التخلف و القهر و يسود النفاق و المداهنة و الشللية و يتخلف الاقتصاد
و الدول تتقدم و تنتعش و تعلو بقدر ما فيها من مساءلة و بقدر سقوط الحصانة عن كبرائها و سقوط العصمة و التأله عن حكامها
فالعصمة لله وحده هو وحده جل جلاله لا يسأل عما يفعل و كل من دونه يسألون .
ترى كيف سبقنا الغرب العلمانى الملحد الى الفهم السليم عن الديمقراطية
و اهمية المسئولية والمحاسبة لكل انسان مهما كان ونحن اولى بذلك منهم
و رغم ذلك لا نفعل .. اعتقد اننا مسلمون كلاما .. و هم مسلمون سياسة واقتصاد و اخلاق و علم
أننا نستحق ما نحن فيه.
و سنظل غارقين فيما نكره حتى نفيق و حتى نتعلم من اعدائنا ما نسيناه من قرآننا .
هل عرفت الآن السبب فى تأخرنا ؟
و سأضرب لك مثلا
صدام حسين كان ينجح فى انتخابات الرئاسة بنسبة 99.99%
يعنى نتيجة لم يحصل عليها خالق الكون جل جلاله حينما طرح على عباده خيار الكفر و الايمان . ترى لو كان هناك ديمقراطية و محاسبة كان سيزج بشعبه و بلده الى آتون الحروب ضد ايران مرة و مرة ضد الكويت
ثم يتمادى فى جنونه و امريكا تجمع عليه العسكر من كل جنس ولون
ثم تخرب بلده الذى لو بقى حتى الآن لكان اكبر قوة فى المنطقة
علما و تسليحا و اقتصادا
و لحسب الجميع له الف حساب كما يفعلون مع ايران الان
و لكن جبروته صور له انه سوف ينتصر على كل العالم و لم يحاسبه أحد
و لو وجد رجالا يتصدون له و يحاسبونه ما كانت هذة النتيجة المرعبة لبلده
هل عرفت الآن لماذا اقول ان الدكتاتورية أم التخلف و الاستبداد ابوه
و اى كلام خلاف ذلك ما هو الا حكايات الف ليلة و ليلة لا تنتهى ليلة حتى تتبعها أخرى فليفق الجميع و الا فالدرس امام اعيننا فى العراق فهل من مدكر ؟
__________________
كـُـن دائــما رجـُــلا.. إن
أَتـــوا بــَعــدهُ يقـــــــولون :مَـــــرّ ...
وهــــذا هــــوَ الأثـَــــــــــر


" اذا لم يسمع صوت الدين فى معركة الحرية فمتى يسمع ؟؟!!! و اذا لم ينطلق سهمه الى صدور الطغاة فلمن اعده اذن ؟!!

من مواضيعي :
محى الدين غير متصل   الرد مع إقتباس
غير مقروءة 01-11-2007, 09:25 PM   #54
صلاح الدين
مشرف
 
تاريخ التّسجيل: May 2003
الإقامة: تونس ثورة الأحرار
المشاركات: 4,198
Smile تحية كريمة و عودة قريبة إن شاء الله .

بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله و كفى ،
و الصلاة و السلام على الحبيب المصطفى
---*---

السلام عليكم و رحمة الله تعالى و بركاته ،
أما بعد ،

مررتُ لتحية أخي الفاضل محي الدين على إضافته الجديدة ...
و لأعتذر لبقية الإخوة و الأخوات المتابعين لهذا الموضوع عدم تنشيطه خلال الأيام الأخيرة لكثرة المشاغل و قلة الوقت ...!

لي عودة قريبة :
1- للتفاعل مع آخر مداخلة لأخي محي الدين ؛
2 - لحوصلة أهم النقاط المثارة إلى حد الآن ،
3 - و لطرح بعض الحقائق المهمة والتي لها ارتباط مباشر بهذا المبحث ...!



و الله ولي التوفيق .
__________________

صلاح الدين غير متصل   الرد مع إقتباس
غير مقروءة 06-11-2007, 02:29 PM   #55
ابن حوران
العضو المميز لعام 2007
 
الصورة الرمزية لـ ابن حوران
 
تاريخ التّسجيل: Jan 2005
الإقامة: الاردن
المشاركات: 4,455
إفتراضي

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

مررت على هذا الموضوع الهام، وقرأت كل الردود والتعقيبات عليه، وكانت من الأهمية بمكان لتكون عينة صادقة لحال الأمة التي نعيشها ..

يحضرني مشهد كنت أعيشه عندما كنت في مجلس إدارة أحد الأندية الرياضية الممتازة .. فإن خسرنا مباراة بكرة القدم .. كنا نعيش في جو ضبابي من التعليقات التي تحلل وقائع المباراة .. فهذا يردها لرداءة المدرب وذاك يردها لحارس المرمى وآخر يردها لقلة الجمهور .. وهناك من يخرج بسبب طريف يرجع به الخسارة لعدم برودة مياه الشرب برودة كافية الخ

في خسائرنا وتراجع أداءنا كأمة، ينتقي كل محلل أو مثقف سببا ليجعل منه محورا لتفريخ الأسباب الثانوية التي تساعد في إحداث ما حدث من تراجع .. فهناك من يردها لأسباب عقائدية ونقص في التمسك بكتاب الله، وهناك من يردها لعمالة القائمين وفساد إداراتهم وهناك من يردها لأسباب خارجية متكالبة علينا، وقد تكون كل الأسباب واردة ومقبولة .. لكن ألا توجد لها مثيلات عند من يتقدمون علينا؟

قد يكون الفرق (في رأيي) أنهم يعرفون من (هُم) ويستحضرون ماضيهم ويكونون حلمهم الواعي بروح وثابة وقد يكونوا مسلمين أو على أي دين، ولكننا نختلف على من (نحن) .. وفكرة المواطنة عندنا ملغية، أو فضفاضة بشكل أميبي (تاريخيا) و(جغرافيا) .. ولكنهم ـ على الأقل في البلدان الإسلامية الموضوعة للمقارنة ـ يستحضرون ماضيهم ويعززون انطلاقتهم بفكر (قد يكون) دينيا، ولكنه في النهاية له صبغة سياسية تعرف كيف تدار فيها المصالح الاقتصادية والسياسية ..

من بين المناقشين أخوة من بلدان عربية مختلفة، وقد يكون منهم عربا وقد لا يكون، إنهم يفترضون أن ساحة مخاطبتهم تشمل كل العرب الذين يقرءون لهم وبغض النظر عن بلدانهم .. لكنهم سرعان ما يتراجعون أو يؤملون غيرهم باستنصار غائبين لدحض ما يقال!

إن ارتجاج فكرة الهوية (المواطنية) من حيث اسمها وحدودها حال ويحول دون تلمس طريق فكري شامل جامع لكل أبناء الأمة ..

لم أكن أود الإطالة .. لكنه موضوع جدير بالتوقف عنده

احترامي وتقديري
__________________
ابن حوران
ابن حوران غير متصل   الرد مع إقتباس
غير مقروءة 09-11-2007, 06:28 PM   #56
صلاح الدين
مشرف
 
تاريخ التّسجيل: May 2003
الإقامة: تونس ثورة الأحرار
المشاركات: 4,198
Thumbs up بارك الله فيكم و بكم أخي الفاضل محي الدين ( 1/ 2 )

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله و كفى ،
و الصلاة و السلام على الحبيب المصطفى
---*---


إقتباس:
المشاركة الأصلية بواسطة محى الدين
أخى الكريم / صلاح الدين

هل تريد ان تعرف لماذا يتقدم العجم و يتأخر العرب
سوف اقول لك





أخي العزيز محي الدين :

و الله ذلك ما كنا نبغ

كل آذان لسماعكم و الإستفادة منكم .


إقتباس:
المشاركة الأصلية بواسطة محى الدين
حينما توجد الوهية الحكام و عصمة الرؤساء يوجد الجمود و يوجد التخلف و القهر و يسود النفاق و المداهنة و الشللية و يتخلف الاقتصاد و الدول تتقدم و تنتعش و تعلو بقدر ما فيها من مساءلة و بقدر سقوط الحصانة عن كبرائها و سقوط العصمة و التأله عن حكامها فالعصمة لله وحده هو وحده جل جلاله لا يسأل عما يفعل و كل من دونه يسألون .
هنا ،
ركزت أخي محي الدين على عنوان تخلف لنا كبير أطلقتَ عليه " الوهية " أو عصمة الحكام - حكامنا -...!
أعتقد أنك تقصد غياب مساءلة الحكام عن سياستهم لنا ...!
أتابع معك إن شاء الله تحليلك .



إقتباس:
المشاركة الأصلية بواسطة محى الدين
ترى كيف سبقنا الغرب العلمانى الملحد الى الفهم السليم عن الديمقراطية و اهمية المسئولية والمحاسبة لكل انسان مهما كان ونحن اولى بذلك منهم
و رغم ذلك لا نفعل ..
هي مسألة المحاسبة و المساءلة التي يخضع لها حكام الغرب و تسقط عن حكامنا ...!
جميل هذا التوصيف منك أخي المحترم محي الدين و لا أخال أحدا يخالفك فيه ،
و لكن ترُى لماذا يحاسب الغرب الملحد على حد تعبيرك حكامه و لا يفعل العرب المسلمون ذلك مع حكامهم بالرغم من أنهم أولى بذلك ؟!
لماذا يا ترى ؟!


إقتباس:
المشاركة الأصلية بواسطة محى الدين
اعتقد اننا مسلمون كلاما .. و هم مسلمون سياسة واقتصاد و اخلاق و علم أننا نستحق ما نحن فيه.
و سنظل غارقين فيما نكره حتى نفيق و حتى نتعلم من اعدائنا ما نسيناه من قرآننا .

إذا كان الغرب هو المسلم سياسة و اقتصادا و أخلاقا و علما ،
و نحن ( العرب المسلمون ) مسلمون كلاما فقط ؛
فما هو الإسلام بربك ؟!!!
و من هم المسلمون ؟!!!

لا تستغرب مني هذه الأسئلة و لكني أفهم منطوقك الداخلي و الذي أشاطرك إياه في معظمه ,,,
و أحاول أن أفهم معك لماذا يتقدمون و يتراحمون و يزدهرون و يتكتلون .؟
و لماذا نتأخر و نتقاتل و نتخلف و نتشرذم ؟!
لماذا ؟!!!
هم ليس لهم قرآنا يطبقونه و يسيرون على هديه ،
و نحن لنا هذا الكتاب المعجز الخالد ؟!
هل تراهم هم يطبقون تعاليمه و أسرار النجاح التي جاءت فيه ،
في حين أننا نكتفي بقراءته دون تطبيق ما جاء فيه ؟!
هل الأمر متعسر علينا إلى هذه الدرجة ؟!



إقتباس:
المشاركة الأصلية بواسطة محى الدين
هل عرفت الآن السبب فى تأخرنا ؟

بصراحة يا أخي الفاضل محي الدين لا ...لا لم أعرف إلى حد الآن سبب تأخرنا ...!
تقول لي ان عصمة حكامنا هي سبب تأخرنا ، أليس كذلك ؟!
و لكن من أعطاهم و منحهم هذا الإمتياز "الرباني " ؟
لا النص القرآني و لا النبوي يمنحهم ذلك ؟!
هل هو "فكر إسلامي" ما ...أعطاهم ذلك و سُوّق على أنه من الدين ؟!!!
هل فرضوه على شعوبهم بالقوة و زيفه لهم علماء قصورهم و أذاعوه و تلفزوه على الشعب "المجهل " على أنه من الدين ؟!
أين المثقفون ؟
أين العلماء الربانيون ؟
و هل الشعوب وصلت إلى هذه الدرجة من السذاجة و الجهل و الغبن لقبول هذه " العصمة " ؟!
من المسؤول على هذه الوضعية تحديدا ؟!
و كيف السبيل إلى نزع فتيلها المدمر ؟!
أسئلة ...أسئلة !








...يتبع ان شاء الله تعالى ...


__________________

صلاح الدين غير متصل   الرد مع إقتباس
غير مقروءة 09-11-2007, 06:30 PM   #57
صلاح الدين
مشرف
 
تاريخ التّسجيل: May 2003
الإقامة: تونس ثورة الأحرار
المشاركات: 4,198
إفتراضي تتمة - 2/2 -

إقتباس:
المشاركة الأصلية بواسطة محى الدين

و سأضرب لك مثلا

صدام حسين كان ينجح فى انتخابات الرئاسة بنسبة 99.99%
0
0
و لكن جبروته صور له انه سوف ينتصر على كل العالم و لم يحاسبه أحد
و لو وجد رجالا يتصدون له و يحاسبونه ما كانت هذة النتيجة المرعبة لبلده
هل عرفت الآن لماذا اقول ان الدكتاتورية أم التخلف و الاستبداد ابوه

إذا كان صدام حسين ، رحمه الله ، كان شعبه ينتخبه بـــــنسبة 99.99 % ، و هو في ذلك لم يمثل إستثناء عن بقية الحكام العرب ؛
فما قولك في من يحكم الشعوب بعائلته : حفيدا عن أب عن جد عن جد الجد و بلا انتخابات ؟!!!
يا أخي الحبيب محي الدين ، لا أريد أن أخوض معك في التجربة العراقية خلال حكم الراحل صدام حسين رحمه الله .!
و لكن سأقول لك شيئا واحدا فقط و أعتقد أنها لن يختلف عليها الفرقاء كلهم :
التجربة العراقية أجهضت و دُمرت و أغتيلت لأنها أصبحت ترعب الغرب و أذنابه ...!
قد نختلف الآن عن تحديد مسؤوليات هذا الإخفاق ، و لكن تلك هي النتيجة المؤلمة ...!
عندما تتوصل في بناء قوة ما ( اقتصادية أو عسكرية ) فعليك خاصة الحفاظ عليها و حمايتها و إلا فالمتربصون كثر جدا ...!


إقتباس:
المشاركة الأصلية بواسطة محى الدين
و اى كلام خلاف ذلك ما هو الا حكايات الف ليلة و ليلة لا تنتهى ليلة حتى تتبعها أخرى فليفق الجميع و الا فالدرس امام اعيننا فى العراق فهل من مدكر ؟
الله يهديك يا أخي محي الدين
و ما بالها الف ليلة و ليلة ؟!
أشرت يا أخي الكريم عند ضربك للمثال العراقي أن سبب تخلفنا هو الإستبداد السياسي و الدكتاتورية هي وراء تخلفنا ...!
و هذه حقيقة ساطعة و لعل غيرك يزيد عليها أسبابا أخرى من حيف إجتماعي و تخلف تنموي اقتصادي و مسخ ثقافي و تحجر الفكر الديني و الخ الخ .
و كلها أسباب صحيحة بما أنها معاشة ...!
السؤال الأخطر الآن :
كيف نبدأ الخروج من هذه الدوائر الرهيبة ؟
أيها الأولى ؟
كيف ننسق ؟
هل لا بد من ثورة ثقافية مسبقة ؟
أم نبقى ننتظر "المهدي " المخلص و كل واحد يدعي أنه هو ,,,و ما هو ؟!
المعذرة يا أخي الفاضل محي الدين على توليد الأسئلة من مداخلتكم القيمة ...!
كل التقدير و الإحترام و المحبة .







__________________

صلاح الدين غير متصل   الرد مع إقتباس
غير مقروءة 09-11-2007, 06:43 PM   #58
صلاح الدين
مشرف
 
تاريخ التّسجيل: May 2003
الإقامة: تونس ثورة الأحرار
المشاركات: 4,198
Smile كل التقدير و المحبة لأخي الفاضل ابن حوران

بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله و كفى ،
و الصلاة و السلام على الحبيب المصطفى
---*---

السلام عليكم و رحمة الله تعالى و بركاته ،
أما بعد ،

أود أن أرسل بتحية عطرة لأخي القدير و العزيز ابن حوران ،
و أعبر له باسمي الخاص و بأسماء كافة الإخوة و الأخوات المتحاورين
عن فرحنا و اعتزازنا على مشاركته لنا في هذا الحوار من خلال هذا الموضوع .


و أعد سيدي الفاضل ابن حوران بعودة قريبة جدا ان شاء الله للتفاعل مع إضافته المهمة و المتمحورة
حول
غياب أو عدم تبلور مبدأ المواطنة فكرا و ممارسة ...!

و بعدها ، سأحاول كما ذكرت سابقا أن :
1 - أحوصل أهم النقاط المثارة إلى حد الآن ،
2 - و أطرح بعض الحقائق المهمة والتي لها ارتباط مباشر بهذا المبحث ...!



و الله ولي التوفيق .

__________________

صلاح الدين غير متصل   الرد مع إقتباس
غير مقروءة 14-11-2007, 03:24 PM   #59
صلاح الدين
مشرف
 
تاريخ التّسجيل: May 2003
الإقامة: تونس ثورة الأحرار
المشاركات: 4,198
Thumbs up بارك الله فيكم و بكم سيدي الحبيب الغالي ابن حوران ( 1/2 )

بسم الله الرحمن الرحيم .
الحمد لله رب العالمين ،
و الصلاة و السلام على حبيبنا و سيدنا و قرة أعيننا محمد و على آله الطيبين الطاهرين و صحابته الهداة المهديين و من تبعهم بخير إلى يوم الدين .
---*---


إقتباس:
المشاركة الأصلية بواسطة ابن حوران
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته



مررت على هذا الموضوع الهام، وقرأت كل الردود والتعقيبات عليه، وكانت من الأهمية بمكان لتكون عينة صادقة لحال الأمة التي نعيشها ..


و عليكم السلام و رحمة الله تعالى و خيراته و بركاته .

شكرا جميلا مجددا أخي الحبيب الغالي ابن حوران على مرورك الكريم ،
و صدقتم في اشارتكم البليغة حول ما جاء إلى حد الآن في الردود و التعقيبات ...
و ما تعكسه هذه الأخيرة ، و إلى حد كبير ، حال الأمة الحالي ...!


إقتباس:
المشاركة الأصلية بواسطة ابن حوران
يحضرني مشهد كنت أعيشه عندما كنت في مجلس إدارة أحد الأندية الرياضية الممتازة .. فإن خسرنا مباراة بكرة القدم .. كنا نعيش في جو ضبابي من التعليقات التي تحلل وقائع المباراة .. فهذا يردها لرداءة المدرب وذاك يردها لحارس المرمى وآخر يردها لقلة الجمهور .. وهناك من يخرج بسبب طريف يرجع به الخسارة لعدم برودة مياه الشرب برودة كافية الخ
و لكم ما حدث مؤخرا بين فريقي الأهلي المصري و النجم التونسي خير مثال سواء هنا في الخيمة الرياضية ( أنا أمزح يا أخي رينبو )
أو خارجها ...!


إقتباس:
المشاركة الأصلية بواسطة ابن حوران
في خسائرنا وتراجع أداءنا كأمة، ينتقي كل محلل أو مثقف سببا ليجعل منه محورا لتفريخ الأسباب الثانوية التي تساعد في إحداث ما حدث من تراجع .. فهناك من يردها لأسباب عقائدية ونقص في التمسك بكتاب الله، وهناك من يردها لعمالة القائمين وفساد إداراتهم وهناك من يردها لأسباب خارجية متكالبة علينا، وقد تكون كل الأسباب واردة ومقبولة .. لكن ألا توجد لها مثيلات عند من يتقدمون علينا؟
سؤالك الأخير أخي الفاضل ابن حوران في غاية الأهمية و دقيق جدا ...!
و كقارىء متسرع ولكن يزعم لنفسه الموضوعية ،
أعتقد أن إجابتي ستكون إيجابية و بدون أدنى تحفظ ...!
فالشعوب و الأمم التي تتقدم علينا تعاني هي كذلك من مثل تلك العوامل و الأسباب التي ذكرتها ،
قد تكون أبعادها و قوة حدتها و تأثيرها تختلف و لكنها موجودة ...!
فأين المشكل الحقيقي إذن ؟!!

نتايع معك أخي الكريم ابن حوران تحليلكم و رأيكم في هذه الإشكالية :
إقتباس:
المشاركة الأصلية بواسطة ابن حوران
قد يكون الفرق (في رأيي) أنهم يعرفون من (هُم) ويستحضرون ماضيهم ويكونون حلمهم الواعي بروح وثابة وقد يكونوا مسلمين أو على أي دين، ولكننا نختلف على من (نحن) ..
مهم جدا إستعمالك ل(قد ) أخي القدير ابن حوران ...!
( هم ) أو ( الأمم المتقدمة ) أو ( العجم المسلمون ) يعرفون من ( هم ) و يتفقون على هويتهم هذه و كينونتهم الجمعية إن صح التعبير ،
أما ( نحن ) أو ( الشعب العربي المسلم ) أو ( دولنا القطرية العربية ) لسنا متفقين على من ( نحن ) ...!
و بالرغم من كثرة و وضوح ثوابتنا و ما يجمعنا ، إلا أننا لسنا متفقين على من ( نحن ) ؟!!!
قد يبدو تحليلنا هنا " بسيطا " لمن تعودوا إلى النظر إلى واقع الأمة ببساطة و تبسيط و نظرة مثالية أو هلامية غير تاريخانية ...!
و لكن ما أراده أخي العزيز ابن حوران ،
و ما أحاول الإفاضة فيه هو أننا نعيش أزمة هوية كبيرة ...!
من نحن ؟
ماذا نريد ؟
كيف ننظر إلى بعضنا البعض ؟
هل علاقاتنا في ما بيننا علاقات تكامل أم علاقات أقصاء و أي صنف من العلاقتين طاغ على الآخر ؟
كيف ننظر للمستقبل : مستقبلنا و مستقبل غيرنا من أجوارنا ؟
هل نحن العرب المسلمون أبناء القرن21 م يجب أن نكون كأسلافنا في القرون الأولى للهجرة أم لا بد من مسايرة دنيانا التي نحن أعلم بها من الشارع عليه الصلاة و السلام ؟
هل راجعنا أسباب نكساتنا ؟
لماذا نتقاتل و نتناحر يوميا و في وسط الشعب الواحد و ضمن الأرض الواحدة ؟
أليس العوامل الخارجية و مهما كان قوة تأثيرها لا تظهر أمام عواملنا الداخلية ؟
ألم يقل المولى تعالى : " قل هو من عند أنفسكم " ؟
هل يغير الله بقوم ما لم يغيروا ما بأنفسهم ؟

أسئلة متجهة أساسا لذواتنا ،
لماهيتنا ،
لهويتنا ...!


( يتبع إن شاء الله )
__________________

صلاح الدين غير متصل   الرد مع إقتباس
غير مقروءة 14-11-2007, 03:24 PM   #60
صلاح الدين
مشرف
 
تاريخ التّسجيل: May 2003
الإقامة: تونس ثورة الأحرار
المشاركات: 4,198
Thumbs up أخي الفاضل الغالي ابن حوران - 2/ 2



إقتباس:
المشاركة الأصلية بواسطة ابن حوران
وفكرة المواطنة عندنا ملغية، أو فضفاضة بشكل أميبي (تاريخيا) و(جغرافيا) .. ولكنهم ـ على الأقل في البلدان الإسلامية الموضوعة للمقارنة ـ يستحضرون ماضيهم ويعززون انطلاقتهم بفكر (قد يكون) دينيا، ولكنه في النهاية له صبغة سياسية تعرف كيف تدار فيها المصالح الاقتصادية والسياسية ..
جزاك الله كل خير أخي القدير ابن حوران ، فقد وضعت إصبعك على أحد أكبر مواطن الداء ، حفظ الله الجميع ، وصفا و تحليلا ...!
فكرة المواطنة الغائبة عندنا فكرا و خصوصا في الجانب العملي الممارساتي ...!
و لعل البعض من دولنا العربية التي لديها على حد تعبيرك حضور الفكر المواطني و لو بشكل جنيني أولي هي أكثر البلدان الآن يُــــــنظر إليها باحترام أكثر ...!
و الدول " الأعجمية " المسلمة موضوع مقارنتنا... استطاعت إلى حد كبير صياغة تلك التوليفة ( الماضي / الحاضر ) العسيرة و بطريقة تخدم الفرد المواطن عندهم قبل كل شيء و ليصل النفع بعدها للمجموع ...!
و طريقة إدارة مصالح تلك الشعوب نابعة من انسجام بين الفكر و الممارسة في إطار كبير من التوافق بين مكونات تلك الشعوب ، عكس التنافر و التناقض الحاصل ( عندنا ) بين التنظير و الممارسة ...!

( هم ) يريدون أن يتقدموا و (شبه مجمعين )على أن حاضرهم و مستقبلهم أهم من عدوات و انتكاسات و جراح الماضي ...عكسنا ( نحن ) ...!
( هم ) بالرغم من شح مواردهم يريدون أن ( يجدوا ) لأنفسهم مكانا لائقا بين الأمم ، و ( نحن ) بالرغم من كثرة مواردنا عامة ، نفضل أن نعيش في ( الماضي المؤلم ) أو حتى ( الماضي السعيد ) ...!

و أهم شيء أراد تبلغيه أخي الفاضل ابن حوران ، و يصححني إن أخطأت فهمه ،
هو الإنسجام الكبير بين الحكام و المحكومين ( عندهم ) خصوصا أن الحاكم عندهم ليس له ولاء إلا لشعبه و مصالحه ،
بينما ( نحن ) نعيش التصادم تلو الآخر بين الحاكم و المحكوم و حتى إن أخذ هذا التصادم أشكال ( الولاء الزائف ) ...!

إذن (هم )يعرفون من (هم )===> أزمة الهوية و المواطنة عندهم شبه محلولة .
و يريدون أن يفعلوا ====> الإرادة متوفرة ،
و فعلهم من أجل مصالهم ===> الولاء للوطن و للشعب أولا و أخيرا ،
و يفعلون ====> و الفعل أصبح واقعا متجسدا .

أما ( نحن ) ....!

إقتباس:
المشاركة الأصلية بواسطة ابن حوران
من بين المناقشين أخوة من بلدان عربية مختلفة، وقد يكون منهم عربا وقد لا يكون، إنهم يفترضون أن ساحة مخاطبتهم تشمل كل العرب الذين يقرءون لهم وبغض النظر عن بلدانهم .. لكنهم سرعان ما يتراجعون أو يؤملون غيرهم باستنصار غائبين لدحض ما يقال!
ملاحظة رشيقة و الله ...!
ترى لماذا يتراجع بعض الإخوة المتحاورين هنا منتظرين شد أزرهم بغائب قد يأتي أو لا يأتي ؟!
هل إلى هذه الدرجة أصبحنا نقلق من طرح السؤال عن ذواتنا ؟
هل أصابنا اليأس و الإحباط من ( واقعنا ) إلى درجة الفرار من مواضيع ( وجع الرأس ) هذه فنمر عليها قارئين في أحسن الأحوال مفضلين مواضيع ( الترفيه ) و ( الشات الخيمي ) و( الهجوم و رد الهجوم ) ؟
لماذا يا ترى ؟


إقتباس:
المشاركة الأصلية بواسطة ابن حوران
إن ارتجاج فكرة الهوية (المواطنية) من حيث اسمها وحدودها حال ويحول دون تلمس طريق فكري شامل جامع لكل أبناء الأمة ..
إقتباس:
المشاركة الأصلية بواسطة ابن حوران


لم أكن أود الإطالة .. لكنه موضوع جدير بالتوقف عنده


احترامي وتقديري



أخي الفاضل القدير ابن حوران : على قدر إعتزازي باضافتك القيمة في هذا الموضوع ،

على قدر أسفي أنك عندما وصلت إلى أحد أهم إشكاليات تخلفنا :
غياب أو ارتجاج فكرة الهوية / المواطنة ...
عندما وصلت إليها ، سكت عن الكلام المباح

و لعلي أجد لك العذر ان هنالك الكثير ما يقال في هذا الصدد ،
و لكن لازلت أطمع في كرم تفكيرك و فيض ثقافتك أن تعود مرة أخرى لتقول لنا :
- كيف نؤصل هذه الفكرة عندنا ؟
- كيف نبدأ ؟
ما هي المراحل ؟
- ما هي العراقيل ؟
- ما هي الحلول لتلك العراقيل ؟
- هل هناك أشياء تبشر بخير في هذا الصدد ( عندنا ) أو عند ( أحد ) منا ؟
- ماذا نفعل ؟


و أسئلة أخرى كثيرة .


كل التقدير الخالص و المحبة .

__________________

صلاح الدين غير متصل   الرد مع إقتباس
المشاركة في الموضوع


عدد الأعضاء الذي يتصفحون هذا الموضوع : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع
بحث في هذا الموضوع:

بحث متقدم
طريقة العرض

قوانين المشاركة
You may not post new threads
You may not post replies
You may not post attachments
You may not edit your posts

BB code is متاح
كود [IMG] متاح
كود HTML غير متاح
الإنتقال السريع

Powered by vBulletin Version 3.7.3
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
 
  . : AL TAMAYOZ : .