العودة   حوار الخيمة العربية > القسم العام > الخيمة السيـاسية

« آخـــر الـــمـــشـــاركــــات »
         :: نقد كتاب الفوائد للأصبهاني (آخر رد :رضا البطاوى)       :: كورونا طالعه من بيت ابوها رايحة لبيت الجيران (آخر رد :اقبـال)       :: نقد كتاب التوسل بالنبي (ص ) والتبرك بآثاره (آخر رد :رضا البطاوى)       :: عمليات مجاهدي المقاومة العراقية (آخر رد :اقبـال)       :: نقد كتاب السجود على التربة الحسينية (آخر رد :رضا البطاوى)       :: المغالطة الكبرى في دين النصارى ــ الجزء الثالث والأخير ــ (آخر رد :محمد محمد البقاش)       :: المغالطة الكبرى في دين النصارى ــ الجزء الثاني ــ (آخر رد :محمد محمد البقاش)       :: المغالطة الكبرى في دين النصارى (آخر رد :محمد محمد البقاش)       :: نقد كتاب شرعية الصلاة بالنعال (آخر رد :رضا البطاوى)       :: نقد كتاب تنقيح المناظرة في تصحيح المخابرة (آخر رد :رضا البطاوى)      

المشاركة في الموضوع
خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع طريقة العرض
غير مقروءة 12-09-2007, 10:22 AM   #1
المصابر
من كبار الكتّاب
 
تاريخ التّسجيل: Mar 2006
الإقامة: أرض الله
المشاركات: 5,633
إرسال رسالة عبر ICQ إلى المصابر إرسال رسالة عبر MSN إلى المصابر إرسال رسالة عبر بريد الياهو إلى المصابر
إفتراضي ظُُهُورُ أسَدِ الإسلامِ ... معانٍ ودِلالاتْ بقلم ارهابي008





ظُُهُورُ أسَدِ الإسلامِ ... معانٍ ودِلالاتْ






الحمدُ للهِ معزِّ الإسلامِ بنصرِهِ ، ومُذلِّ الشِّركِ بقهرهِ ، ومُصرِّفِ الأمورِ بأمرِِهِ ، ومُستِدرِجِ الكافرينَ بِمَكرِهِ ، الذي قدّرَ الأيامَ دولاً بعدله ، وجَعل العاقِبة للمُتَّقين بفضله .



والصلاةُ والسلامُ على مَن أعلى الله منارَ الإسلامِ بسَيفِه ، وعلى آلهِ وأصحابهِ ومن اقتفى أثرهم إلى يوم الدين .



وبعد،



فمع اقترابِ الذكرى السّنويةِ لغزوتي نيويورك وواشنطن تتَجِهُ أنظارُ العالمِ بأسُرِهِ إلى المُنتَدَياتِ الجِهَاديَّة ، مُترقِّبةً انفجارِ إحدى قنَابل مؤسَّسة السِّحابِ الإعلاميةِ .. تِلكَ القنابلُ التي تَكونُ نوراً وناراً ...



نورٌ يضيءُ قلوبِ المُوَحِّدينَ ويَرفعُ مَعنوياتِ أنصارِ المُجاهِدين .. ونارٌ تحرقُ الصَّليبيينَ وأعوانُهُم من المُرتِدِّين.



وفي هذا العامِ الذي يوافقُ الذِّكرى السَّادِسةِ للغزوَتَينِ فجَّرت السَّحابُ قنبلةً من نوعٍ خاصٍ جداً .... قُنبُلةٍ حارقةٍ قاتلةٍ ... قُنبلةٍ تَرَقَبَها المُسْلمينَ عامةُ وأنصارُ الجِهادِ خاصةً وتوجَّسَ منها أعداءُ الإسلامْ..



هذهِ القُنبلةِ الفَريدةِ من نَوعِها تَتَمَثلُ في نَشرِ السَّحابِ لكلمةٍ مرئيةٍ لأسدِ الإسلامِ وسيفُ اللهِ المسلولِ في هذا الزَّمان أُسَامةَ بنُ لادِن – رضيَ الله عنه - ..



ومعَ أني أعتقدُ أنَّهُ مازال في جُعبَةِ السَّحابِ العَديدُ منَ السِّهامِ والقَنابلِ الحارقةِ في ذكرى هَذهِ الغَزوةِ المُباركةِ ، إلاّ أنَّ ظهورَ الشيخِ أسامةَ وحدهُ يعتبر ضربةً إعلاميةً قاضيةً على كذبِ دجالِ البيتِ الأبيضِ . بل قد لا أُبالغُ في الوصفِ إن قلتُ أنَّها تعدلُ قتل ألفِ جُنديٍّ أمريكي ..



قد يتساءل البعض لماذا كلُّ هذا التَّضْخِيم ؟




نقول أنَّ ظُهورَ الشَّيخ أسَامة – حفِظهُ الله – لهُ دلالاتٍ ومعاني كثيرةٍ جداً سنُحاولُ بيانَ أهمِّها في هذا المقال.



أولاً: التَّوقيت :



نُشِرت كَلمة الشَّيخ قُبَيلَ أيامٍ من الذِّكرى السَادسةِ لغَزوتي نيُويورك وواشنطن ...


فاختيارُ هذا التَّوقيتِ مُوفقٌ جداً من شيخِنا – سدَّدَ اللهُ رميه - .. فالشَّعبُ الأمريكي في هذه الذِّكرى السَّنوية يتساءل: ما الذي حقَّقهُ بوش وحِزبُه في الحربِ ضدَّ الإرهاب؟


فبينما كَلبُ الرومِ بوش يُعِدُّ خِطابَهُ الذي سيلقيهِ يومَ الحادي عشُر من سبتمبر لشَعبِهِ ، ويحشوه بالكَذِبِ وادعاءاتِ النصرِ وتحقيقِ التقدمِ المزورةِ ، إذ بأسدِ الإسلام يخرجُ على الدُّنيا بخِطابٍ مرئيٍ ، ليُعلِنَ للعالمِ أجمع أنَّ إدارةَ بوش قد فشِلت حتَّى في منعِه من الظهورِ إعلامياً ..


ثمَّ إنَّ بوش يَمُرُ في هذه الأيام بفترة عصيبة جداً عليه ... فمن الفشلِ العَسكريِّ في العِراقِ وخسائرِ الجنودِ الأمريكان في الأرواحِ والمعداتِ ، إلى الخسائرِ في أفغانستَانَ ، مروراً بالعجزِ الاقتصادي الذي تشهده أمريكا وحتى سِلسِلَةَِ الاستقالاتِ التي تقدَّمَ بها كُبَرَاءُ السِّياسةِ في البيتِ الأبيَض...


فهذا التَّوقيت هو أفضلُ توقيتٍ لظهورِ الشيخِ – حَفِظَه الله – لتدميرِ آخرِ ما تبقى من أكاذيبِ بوش ونِفَاقِه ..




ثانياً : كلمةُ الشيخِ وتوجيهِهَا للشَّعبِ الأمريكي :



فالشَّيخ لم يَخرُج ليُبَشِّرَ أمَّةَ الإسلامِ بالنَّصرِ الذي باتَ قابَ قوسَينِ أو أدنى .. ولم يخرج ليحُثَّ الأمةَ على دَعمِ الجِهادِ والمجاهدين.. ولم يخرج لتوجيهِ أنصارِ الجِهادِ لأهمِِّ القضايا...



بل تَرك هذا كُلَّهُ وتوجَّه إلى الشَّعبِ الأمريكي مُخاطباً إيَّاهم لعلَّهم يفهمون ...



وهنا قد يتساءل البعض ما هي الحكمةُ من عدمِ توجيهِ الشيخ خطابَهُ لأمَّةِ الإسلام ؟


أليسَ المُجاهِدُون هم أحَقُّ الناسِ بنصائحِ الشيخِ وتوجيهاتِه؟


أليسَ لأنصارِ الجِهادِ الحقّ في أن يعرفوا رأيَّ الشيخِّ في الكثيرِ من القضايا؟


ألا تحتاجُ أمَةُ الإسلامِ إلى من يرفع من معنوياتِها ويحثَّها على البذلِ والعطاءِ والصَّبر؟



نقول:



توجيهُ الشيخِ خطابَهُ للشَّعبِ الأمريكي هو الذي يحتلُّ الأولويةَ القصوى حاليا من النَّاحيةِ الشرعيِةِ والسياسيةِ والإعلامية ..


والأمَّةُ الإسلاميةُ قد تحتاجُ إلى من ينصحها ويُصَبِّرَها ويرفعُ من معنوياتِها..


فأرادَ الشيخُ أن يَضرِبَ عُصفورينِ بحَجرٍ واحدٍ ..


يوصلُ رسالتَه للأمريكان ويرفع من معنويات الأمة ويثَبِّتَها بخطابٍ واحدٍ موجهٍ إلى الشَّعبِ الأمريكي...



ستقولون لي كيف ؟؟



أقولُ لكُم تَمَعَّنوا جيداً في خطابِ الشيخِ وأعيدوا قراءَتَهُ تفهموا ما أصبوا إليه ...



فمثَلا ما معنى قولِ الشَّيخ – حَفظه الله - : ولكنَّنا قومٌ لاننامُ على الضَّيم ، نرفُضُ الذُّلَّ والهَوان
ونثأرُ من أهل البغيّ والعُدوَان . ولن تذهبَ دماءُ المسلمينَ هدر ، وإنّ غداً قريباً لمن انتظر....




أليسَ في هذهِ الكَلماتِ رفعاً لمعنَويَّاتِ الأمَّةِ وتثبيتاً لها؟



ثمَّ لنفترضُ جَدلاً أنَّ الشيخَ لم يكُن في كلامِهِ أيُّ رفعٍ للمعنويات والتَّثْبِيت ...



فإن كانَ الأمرُ كذلك ، فإنَّ الشيخَ بالتَّأكيد اختَارَ توجيهَ كلامِه للأمريكان أولاً لأنهُ يدرِكُ بأنَّ القادمَ كفيلٌ بأن يرفعَ معنوياتِ الأمَّة فتصير فَوقَ السَّحاب ...



ثالثاً: مَظْهرُ الشَّيخِ:



إنَّ ظهورَ شيخِنا – تقبَّلَ الله أعماله – بلباسٍ غيرِ عسكريٍ وبلحيةٍ مُخَضَّبةٍ بالحِنَّاء جالسا أمام طاولة لهو من أفضل السهام التي أصابت الصليبيين في مقتل ...



فما معنى ظهور الشَّيخِ بهذا المظهر ؟؟
__________________

بِسْمِ اللّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ
وَلاَ تَحْسَبَنَّ اللّهَ غَافِلاً عَمَّا يَعْمَلُ الظَّالِمُونَ إِنَّمَا يُؤَخِّرُهُمْ لِيَوْمٍ تَشْخَصُ فِيهِ الأَبْصَارُ (42) ابراهيم
كفر من لم يكفّر الكافر والمشرك
أعيرونا مدافعكم اليوم لا مدامعكم .تحذير البرية من ضلالات الفرقة الجامية والمدخلية
المصابر غير متصل   الرد مع إقتباس
غير مقروءة 12-09-2007, 10:23 AM   #2
المصابر
من كبار الكتّاب
 
تاريخ التّسجيل: Mar 2006
الإقامة: أرض الله
المشاركات: 5,633
إرسال رسالة عبر ICQ إلى المصابر إرسال رسالة عبر MSN إلى المصابر إرسال رسالة عبر بريد الياهو إلى المصابر
إفتراضي

معناهُ أن الشَّيخِ يعيشُ حياةً هادئةً مطْمَئِنَّةً ، ولا يعيشُ حياةَ المطاردينَ كما يدعي الأحمقُ المطَاع ..



فأيُّ مطاردٍ هذا الذي لديهِ الوقتُ والإمكانيَّات لكي يُخَضَّبَ لِحيَتَهُ ويَعتَنيَ بشكلِهِ ويَظهرُ بلباسٍ نَظيفٍ مُرتبٍ يجلِسُ أمامَ طاولةٍ يتكلمُ بكل هدوءٍ دون أن يُزعجَه أحد؟



أيُّ حياةٍ تلك التي يعيشَها هذا المطارَدُ في الكهوفِ – كما يدَّعي مُمَثِّل الشركات في البيتِ الأبيَض – تسمحُ لهُ بكُلِّ هذه الأناقةِ والهدوء ..


والله إن كانت تلك حياةُ المطارَدينَ فنعم الحياةُ هي إذَن ..



ومعَ ذلكَ ورغم هذا كلَّه ، إلا أنَّ اللهَ أعمي بصَرَ عَدُوَّه – كما أعمى من قبل بصيرته – فخرج يُعَلِّق على كلمةِ الشَّيخِ قائلاً أنَّهم حرموا القاعدةَ من الملاذِ الآمنِ وأجبروهم على العيشِ مختبئينَ في الكُهوف!!


فوَقعَ بذلكَ في كمينٍ مُحكمٍ لتُضافَ كلماتُهُ هذه إلى سِجِلِّ الكَذِبِ والغشِّ والتزوير .




رابعاً: ماذا وراءَ خطاب الشَّيخِ للشعبِ الأمريكي ؟ وهل يعقلُ أنَّ الأمريكان سَوف يَستجَيبون لدَعوةِ الإسلامِ من أسَدِ الجِهاد؟



نقول: إنَّ هذا الخِطابُ هو في حقِيقَتِهِ إقامةً للحُجَّةِ على الأمريكان .. فعدَّ لهمُ الشَّيخُِ جرائمََهُمُ المختلفةَ وأنَّهم السَّببُ الرئيسيُ للمجازرِ التي يقوم بها المجرمون القابِعونَ في البيتِ الأبيضِ ، لأنَّهم لم يحاسبوهم أولَ مرَّة عِندمَا قاموا بالمَجازرِ في فيتنام فكان سُكُوتهُم عليهم دافعاً لهم على تِكرارِِ تلكَ المجازِرِ ضِدَّ المسلمين...


فالشَّعبُ الأمريكي هو السببُ الرئيسيُ في كلِّ ما يقومُ بهِ هؤلاءِ السَّفَّاحُون من جرائمَ ضِدِ البشريةِ لأنَّهم لم يقوموا بشيءٍ يذكر للحيلولةِ دونَ قيامِ هؤلاءِ المجرمونَ بجرائِمِهِم ، بل على العَكسِ ، أعادوا انتِخَابَهُم مرةً أخرى فكانوا بذلك الأمر مُتَواطِئينَ مع هؤلاءِ المجرمين في جرائِمِهم ..



فهذا الخطابُ هو الخطابُ الثالثِ الموجَّهِ للشَّعبِ الأمريكي ، وبِظَنِّي أنَّه الأخير .. فهو خِطابَ إعذار وإنذار ..


وسبَقَ هذا الخطابَ خطاباتٍ مماثلةٍ لمشايخِ القاعدةِ وقادتِها ، ومنها خطابُ الأخ المجاهد عزَّام الأمريكي (مطالب مشروعة) حيث تحدث بلِسانِ قومِه وأعذَرَهُم وأنذَرَهُم .. وكذلك سَبَقَ ذلك دَعوتَهُ قومَهُ للإسلام ، حيثُ شرحَ لهُم الإسلام وبيَّنَ لهم عقيدتَهُ بالتفصيلِ الواضِحِ البيِّن ..



فخطابُ الشيخِ أسامةَ هو مِن ضمنِ خطاباتِ الإعذارِِ والإنذارِِ التي بدأها من قبلُ عزَّام الأمريكي وختمها الشيخ في هذا الخطاب..



فما معني دعوة المجاهدين عدوَّهُم للإسلام؟؟



معناهُ أنَّ العَدوَّ ليسَ أمامَهُ سوى الإسلامُ أو السَّيف ..



معناه أن القاعدةَ تقولُ للأمريكان : لا عصمةَ لدمائِكُم بعدَ اليومِ إلا بالإسلام ..



مَعناهُ أن سريةً من سَرايا المُجاهدينَ قَد أنهَت استعدادها وهي بانتِظارِ الأوامرِ مِن القِيادةِ العُليا لِقتلِ الكَافرينَ في عقرِ دارِهم ...




ولكن الأمريكان لم يفهموا الرسالة ولن يفهموها ..


فقد عوَّدَنا هذَا الشَّعب أنَّهُ لا يفهم إلّا لُغةَ الدَّمِ وحوارِ الإستشهاديين ..



وإن كنتَ تعجَب فاعجب لهذا الجَيشِ الجَرارِ من المُحَللين والخُبراءِ الذين عَجَزوا عن فهم هذه الرسالةِ الواضحة..



ولكن نقول لهم كما قال الشيخ في خطابه : إن غداً قريباً لمن انتظر .




أمَّا أنتِ يا أُمَّةَ الإسلام ..



فابشري بالخير والنَّصرِ القادمِ بإذن الله .. فإن القادمَ سوف يُنسِي أمريكا ما لاقته يوم الحادي عشرَ من سبتمبر بحول الله وقوته ..



فاستعِدُّوا لبيعةِ خليفةِ المسلمينَ بعد خَلعِ هؤلاءِ الحكامِ المُرتدِّين ...


استعِدُّوا لتحيةِ المجَاهِدينَ المُنتَصِرينَ – بحول الله –


استعدوا للانطِلاقِ إلى روما وواشنطن ..


استعدوا لفَكِّ أسرى المأسورين ..


استعِدُّوا لرؤية حُكَّامِ الصَّليبيينَ يدفعونَ الجزيةَ عن يدٍ وهم صاغرون ..


استعِدُّوا لمشاهدة فعاليات رفع رايةِ الإسلام ِفوق البيتِ الأبيضِ..


استعِدُّوا للثأر ممَّن طعَنَ في دينِكم ونَبِيِّكُم ..




استعِدُّوا لمقاتلةِ اليهودِ والصلاةِ في المسجدِ الأقصَى




استعِدُّوا للنَّصرِِ والتَّمْكين ...




{وَيَقُولُونَ مَتَى هُوَ قُلْ عَسَى أَن يَكُونَ قَرِيباً }




كتبه محبة لأسد الإسلام



المعتز بالله /ارهابي008
__________________

بِسْمِ اللّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ
وَلاَ تَحْسَبَنَّ اللّهَ غَافِلاً عَمَّا يَعْمَلُ الظَّالِمُونَ إِنَّمَا يُؤَخِّرُهُمْ لِيَوْمٍ تَشْخَصُ فِيهِ الأَبْصَارُ (42) ابراهيم
كفر من لم يكفّر الكافر والمشرك
أعيرونا مدافعكم اليوم لا مدامعكم .تحذير البرية من ضلالات الفرقة الجامية والمدخلية
المصابر غير متصل   الرد مع إقتباس
غير مقروءة 12-09-2007, 11:00 AM   #3
maher
عضو شرف
 
تاريخ التّسجيل: Sep 2004
الإقامة: tunisia
المشاركات: 8,145
إفتراضي

السلام عليكم

عاش الإرهاب




و الله اليوم فقت سعيد جدا و رايق آخر كلام
صليت و اشتريت جريدة
قرأت فيها ما لازال يضحكني إلى الآن


قالك حسب تحليلات أمريكية الشيخ حفظه من مظهره
باين عليه أصيب بجلطة دماغية و شفي منها



سبحان الله
هذا فقط استشفوه من وجهه


ما شاء الله عليهم

نبهاء أوييييييييييييييييييي




__________________





maher غير متصل   الرد مع إقتباس
غير مقروءة 12-09-2007, 11:31 AM   #4
المصابر
من كبار الكتّاب
 
تاريخ التّسجيل: Mar 2006
الإقامة: أرض الله
المشاركات: 5,633
إرسال رسالة عبر ICQ إلى المصابر إرسال رسالة عبر MSN إلى المصابر إرسال رسالة عبر بريد الياهو إلى المصابر
إفتراضي








أضحك الله سنك أخى الحبيب

أتعبهم الرجل وكلا يحاول أرضاء رب البيت الأبيض فى حجب نور الشمس

حبيبى ماهر لا يوجد ما يستحق أن تدفع قرش واحد فى أى صحيفة أو جريدة

يسطر فيها الكذب والفجور أخى وفر مالك لما هو أهم وامامك النت تصفح فيه ماتريد

وما تشاء

صباحك زى الفل على النكته الحلوه دى .
__________________

بِسْمِ اللّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ
وَلاَ تَحْسَبَنَّ اللّهَ غَافِلاً عَمَّا يَعْمَلُ الظَّالِمُونَ إِنَّمَا يُؤَخِّرُهُمْ لِيَوْمٍ تَشْخَصُ فِيهِ الأَبْصَارُ (42) ابراهيم
كفر من لم يكفّر الكافر والمشرك
أعيرونا مدافعكم اليوم لا مدامعكم .تحذير البرية من ضلالات الفرقة الجامية والمدخلية
المصابر غير متصل   الرد مع إقتباس
غير مقروءة 14-09-2007, 12:19 AM   #5
لا للحزبيه
عضو جديد
 
تاريخ التّسجيل: Nov 2006
المشاركات: 57
إفتراضي

خارجي خارجي خارجي خبيث اسامه بن لادن
كل ما خرج قرن قُطع حتى يخرج الدجال ( او كما قال عليه الصلاة والسلام )
__________________
نصائح وإرشادات:
1- احرص على تعظيم الكتاب والسنّة ، فإنّهما طريق النّجاة.
2- اتّبع الكتاب والسنّة وفق فهم السّلف الصّالح من أصحاب القرون المفضّلة.
3- وقّر أهل العلم والفضل من أهل السنّة ، واعرف قدرهم ، فإن البركة مع أكابركم.
4- عليك بالسّمع والطّاعة لولاة الأمر بالمعروف ، وإيّاك والخروج عليهم أو الطّعن فيهم.
5- تجنّب مواطن الفتن والشّبهات والإشاعات ، فإنَّ السّلامة لا يعدلها شـيء.
6- الزم الأناة والرّويّة ، فإنها خصلة يحبها الله ورسوله ، ودليل على رجاحة العقل.



نعوذ بالله من الخُذلان..
لا للحزبيه غير متصل   الرد مع إقتباس
غير مقروءة 14-09-2007, 12:24 AM   #6
المصابر
من كبار الكتّاب
 
تاريخ التّسجيل: Mar 2006
الإقامة: أرض الله
المشاركات: 5,633
إرسال رسالة عبر ICQ إلى المصابر إرسال رسالة عبر MSN إلى المصابر إرسال رسالة عبر بريد الياهو إلى المصابر
إفتراضي

إقتباس:
المشاركة الأصلية بواسطة لا للحزبيه
خارجي خارجي خارجي خبيث اسامه بن لادن
كل ما خرج قرن قُطع حتى يخرج الدجال ( او كما قال عليه الصلاة والسلام )
وكذلك رأى

بنى صليب وبنى نفاق وبنى يهود .


ترى بمناسبة الحديث عن القرون

أين يظهر قرن هذا الأخير ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
__________________

بِسْمِ اللّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ
وَلاَ تَحْسَبَنَّ اللّهَ غَافِلاً عَمَّا يَعْمَلُ الظَّالِمُونَ إِنَّمَا يُؤَخِّرُهُمْ لِيَوْمٍ تَشْخَصُ فِيهِ الأَبْصَارُ (42) ابراهيم
كفر من لم يكفّر الكافر والمشرك
أعيرونا مدافعكم اليوم لا مدامعكم .تحذير البرية من ضلالات الفرقة الجامية والمدخلية
المصابر غير متصل   الرد مع إقتباس
غير مقروءة 14-09-2007, 12:30 AM   #7
لا للحزبيه
عضو جديد
 
تاريخ التّسجيل: Nov 2006
المشاركات: 57
إفتراضي

سؤال بسيط !
ما هو مصير المسلمين الذين ماتو في التفجيرات التي قام بها شيخك هذا ؟
الجواب مقدماً !!!!!!!!!!
لا تستطيع الجواب

يا مقابر
__________________
نصائح وإرشادات:
1- احرص على تعظيم الكتاب والسنّة ، فإنّهما طريق النّجاة.
2- اتّبع الكتاب والسنّة وفق فهم السّلف الصّالح من أصحاب القرون المفضّلة.
3- وقّر أهل العلم والفضل من أهل السنّة ، واعرف قدرهم ، فإن البركة مع أكابركم.
4- عليك بالسّمع والطّاعة لولاة الأمر بالمعروف ، وإيّاك والخروج عليهم أو الطّعن فيهم.
5- تجنّب مواطن الفتن والشّبهات والإشاعات ، فإنَّ السّلامة لا يعدلها شـيء.
6- الزم الأناة والرّويّة ، فإنها خصلة يحبها الله ورسوله ، ودليل على رجاحة العقل.



نعوذ بالله من الخُذلان..
لا للحزبيه غير متصل   الرد مع إقتباس
غير مقروءة 14-09-2007, 12:34 AM   #8
ابوالمقدم السلفي
عضو فعّال
 
تاريخ التّسجيل: Sep 2006
الإقامة: الامارات
المشاركات: 312
إفتراضي

هههههههههههههههههه في هذا الكلام المكتوب لم يضحكني إلا جمله واحده


إقتباس:
هذهِ القُنبلةِ الفَريدةِ من نَوعِها تَتَمَثلُ في نَشرِ السَّحابِ لكلمةٍ مرئيةٍ لأسدِ الإسلامِ وسيفُ اللهِ المسلولِ في هذا الزَّمان أُسَامةَ بنُ لادِن – رضيَ الله عنه - ..

رضي الله عنه

بارك الله فيك

اخي الكريم اعلم وعي انه خارجي بالدليل والبرهان فلما انت مصابر بذلك وتدافع عن الحزبيه والخوارج

بارك الله فيك اجعل وقتك لأسنتك لا لبدعتك واترك عنك الخوارج وغيرهم
__________________
اللهم ارحم بلاد المسلمين من الخوارج
ابوالمقدم السلفي غير متصل   الرد مع إقتباس
غير مقروءة 14-09-2007, 10:19 PM   #9
المصابر
من كبار الكتّاب
 
تاريخ التّسجيل: Mar 2006
الإقامة: أرض الله
المشاركات: 5,633
إرسال رسالة عبر ICQ إلى المصابر إرسال رسالة عبر MSN إلى المصابر إرسال رسالة عبر بريد الياهو إلى المصابر
إفتراضي

إقتباس:
المشاركة الأصلية بواسطة لا للحزبيه
سؤال بسيط !
ما هو مصير المسلمين الذين ماتو في التفجيرات التي قام بها شيخك هذا ؟
الجواب مقدماً !!!!!!!!!!
لا تستطيع الجواب

يا مقابر

أجبت عن السؤال بسؤال وأحسنت أدبا فكلكم متوحدون فى حسن الأدب
ترى ما معنى ماكتبت هنا بالاسفل ومارأى الدين والشرع فيه

إقتباس:
المشاركة الأصلية بواسطة لا للحزبيه
يا مقابر

ونعم الأدب
__________________

بِسْمِ اللّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ
وَلاَ تَحْسَبَنَّ اللّهَ غَافِلاً عَمَّا يَعْمَلُ الظَّالِمُونَ إِنَّمَا يُؤَخِّرُهُمْ لِيَوْمٍ تَشْخَصُ فِيهِ الأَبْصَارُ (42) ابراهيم
كفر من لم يكفّر الكافر والمشرك
أعيرونا مدافعكم اليوم لا مدامعكم .تحذير البرية من ضلالات الفرقة الجامية والمدخلية
المصابر غير متصل   الرد مع إقتباس
غير مقروءة 14-09-2007, 10:23 PM   #10
المصابر
من كبار الكتّاب
 
تاريخ التّسجيل: Mar 2006
الإقامة: أرض الله
المشاركات: 5,633
إرسال رسالة عبر ICQ إلى المصابر إرسال رسالة عبر MSN إلى المصابر إرسال رسالة عبر بريد الياهو إلى المصابر
إفتراضي

إقتباس:
المشاركة الأصلية بواسطة ابوالمقدم السلفي
هههههههههههههههههه في هذا الكلام المكتوب لم يضحكني إلا جمله واحده





رضي الله عنه

بارك الله فيك

اخي الكريم اعلم وعي انه خارجي بالدليل والبرهان فلما انت مصابر بذلك وتدافع عن الحزبيه والخوارج

بارك الله فيك اجعل وقتك لأسنتك لا لبدعتك واترك عنك الخوارج وغيرهم
لو تسلفت على يد ثقات لرأيت عكس ما تكلمت عنه

سلفية 2007 ديجتال دفع رباعى .
__________________

بِسْمِ اللّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ
وَلاَ تَحْسَبَنَّ اللّهَ غَافِلاً عَمَّا يَعْمَلُ الظَّالِمُونَ إِنَّمَا يُؤَخِّرُهُمْ لِيَوْمٍ تَشْخَصُ فِيهِ الأَبْصَارُ (42) ابراهيم
كفر من لم يكفّر الكافر والمشرك
أعيرونا مدافعكم اليوم لا مدامعكم .تحذير البرية من ضلالات الفرقة الجامية والمدخلية
المصابر غير متصل   الرد مع إقتباس
المشاركة في الموضوع


عدد الأعضاء الذي يتصفحون هذا الموضوع : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع
بحث في هذا الموضوع:

بحث متقدم
طريقة العرض

قوانين المشاركة
You may not post new threads
You may not post replies
You may not post attachments
You may not edit your posts

BB code is متاح
كود [IMG] متاح
كود HTML غير متاح
الإنتقال السريع

Powered by vBulletin Version 3.7.3
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
 
  . : AL TAMAYOZ : .