العودة   حوار الخيمة العربية > القسم الاسلامي > الخيمة الاسلامية

« آخـــر الـــمـــشـــاركــــات »
         :: عمليات مجاهدي المقاومة العراقية (آخر رد :اقبـال)       :: أنـا ابـن مـن ؟؟ فهل ستعترف أمـي!!! (آخر رد :اقبـال)       :: قراءة فى كتاب الدينار من حديث المشايخ الكبار (آخر رد :رضا البطاوى)       :: Queen of garlic (آخر رد :عبداللطيف أحمد فؤاد)       :: Love engineer (آخر رد :عبداللطيف أحمد فؤاد)       :: نقد كتاب جزء في ذم المكس (آخر رد :رضا البطاوى)       :: نقد كتاب الأربعين لأبي سعد النيسابوري (آخر رد :رضا البطاوى)       :: قراءة فى كتاب تسلية الأعمى عن بلية العمى (آخر رد :رضا البطاوى)       :: هل غياب العـرب كان هو السبب (آخر رد :اقبـال)       :: قراءة فى كتاب مسألة الطائفين (آخر رد :رضا البطاوى)      

 
 
خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع طريقة العرض
قديم 04-08-2004, 06:52 PM   #1
خوشناو
عضو جديد
 
تاريخ التّسجيل: Aug 2004
المشاركات: 39
إفتراضي رسالة الالام من ارض البلايا...تنشر لاول مرة

رسالة الالام من ارض البلايا...تنشر لاول مرة

هذه الرسالة أرسلها العلامة (ناصر سبحاني) إلى معشر النبيين حاملة أخبار وآلام الأمة الإسلامية والشعب الكوردي, وذلك بمناسبة فاجعة حلبجة وقصفها بالغاز الكيمياوي في عام 1988, حيث سجل العلامة الشهيد هذه الرسالة على شريط واحد في تلك الأيام, ونظرا لقلة تداولها فهي مهجورة ومكتومة حتى الآن


رسالة الالام من ارض البلايا


رسالة ما كان ايسر ان تكتب بمداد الدم المستحيل لولا ان الدماء المهراقة ملطخة بسموم من مصانع الكيمياء .
الى معشر النبيين يتلوها عليهم خاتم جمعهم الاقرب عهدا بالارض التي ترد منها الرسالة،من ابناء امة طالما تداولتها امواج البلايا الى ان انتهى بها الامر الى يوم حلبجة ،نحمد الله البكم لقد من الله علينا اذ بعثكم تهدوننا لينعم علينا معكم وإذ مكننا من ان نشكوا اليكم بثاً قد يئسنا ان يفقه كثيرا مما نقول فيه من على ارض الظلم والجهل والسذاجة والغباوة، ونسأله ان يصلي ويبارك عليكم يا من لولاهمو ما اهتدينا الى عبادة الله واجتناب الطاغوت كمثل كل ظلوم وجهول،وما تأتى لنا ان نعرف عدو الله وعدونا من اوليائه واولياءنا ،شأن السذج منا والاغبياء.

وندعوه ان يغفر لنا ولاخواننا الذين سبقونا بالايمان ويفرغ علينا صبراً نقاوم به عواصف ارض شهرزور.
اما بعد : فيا معشرأً هم اذان خير حين لا يجد ذو القلب الكليم من يحسن الاستماع لأحاديث الحسرات،ويدرك ما بالنفس من حرقة الحزازات ،اليكم نبأً وياله من نبأ، نعم ما هو بأول نبأ عن امتكم ولا بأخر نبأ، ولكنه نبأ عظيم ،

عظمة جبال كردستان ،وإن كان يجهله كثير من الناس ، جهالة تأريخ الشعب القاطن في جبال كردستان.

ومعذرة اليكم من كون الطروس والسطور متلطخة بالسموم فانه كذلك قد اصبح الهواء والارض والسماء في ديار كردستان! يا خير من يناجون باحاديث الآلام ، لا نطيل عليكم بذكر سنن الله في عباده ، في المهتدين منهم والضالين ،وفي الذين ينهون عن السوء والذين يظلمون فإن ذلكم منكم تعلمنا. ولكننا ما نرى لنا بداً من ان نتذكر يوم نفخ الله في ادم من كن روحه، ثم امر بالسجود له فحمل الشعور باصغار ثم الحسد ابليس على الاستكبار والكفر والاباء والمعاداة وعلى حين غفلة من المفضل الذي ماكان يدري ما الغرور بحث ابليس فوجد الهاوية، حب الخلد وملك لا يبلى ، فدلى الذي نسي العهد ولو يجد الله له عزماً وزوجه بالغرور، فعصى ادم ربه فغوى وماكان اعظم المجازاة التي كادت ان تدركه لولا ان تلقي من ربه الكلمات فتاب عليه وهدى.

وإذ تقبل الله من ابن ادم المتقي ولم يتقبل من الاخر الظالم فشبت نار الحسد مرة اخرى، فأعتدى اهل الكفر والتذيب بايات الله والاعراض عن ذكره على اهل اتباع هداه، ذلكم ليعلم المتبعون لهدى الله، ان المشركين لا يرقبون في مؤمن إلاً ولا ذمة ولا ينهي الاعتداء إلا الاخذ على ايدي المعتدين.

ولعمر الحق لقد ذكرنا يوم حلبجة، بكل ما قص الله علينا من انباء قراكم ،ذكرنا بعهد شيخكم المعمر اذ ارسله الله الى قومه رسولا نذيرا مبينا داعياً الى عبادة الله واخلاص الدين له واتقائه واطاعة رسوله،

مرغباً دائباً سالكاً في الدعوة كل طريق ناصحاً امينا، فلبث فيهم الف سنة الا خمسين عاماً، ولكنهم كفروا وكذبوا وجعلوا اصابعهم في اذانهم واستغشوا ثيابهم وفروا وازدادوا فراراً واتهموا عبدالله ورسوله بالضلال وبالجنة،

وازدجروا وعصوه واصروا واستكبروا استكباراً واتبعوا من لم يزده ماله وولده الا خسارا ومكروا مكرا كبارا ، وامروا بالاصرار على الشرك واضلوا كثيرا وسموا من اتبعه –ولم يتبعه الا قليل- اراذل ، وازدرتهم اعينهم وطلبوا منه ان يطردهم وغلبوه وهددوه بالرجم وسخروا منه وممن اتبعه واوشكوا ان يضلوا عباد الله.

وذكرنا بكم اذ جئتم على طريقة نوح واذ سار من ارسلتم اليهم الا قليلا منهم سيرة الذين كفروا من قوم نوح.واذ علا فرعون في الارض وجعل اهلها شيعاً يستضعف طائفة منهم يذبح ابنائهم ويستحي نسائهم واذ جاءه وقومه موسى غما ازدادوا الا طغيانا واسرافاً وافساداً واجتنابا لكل رشد واتباعاً لكل غي واذ كان يقطع ايدي السابقين وارجلهم من خلاف ويصلبهم في جذوع النخل اجمعين واذ استخف قومه فاطاعوه اذ قال انا ربكم الاعلى،

وذكرنا ببني اسرائيل وكفرهم وسيئاتهم من بداية عهد موسى الى نهاية عه محمد،بل ماغاب بنوا اسراءيل قط فنحتاج الى تذكير، فانه ما اتى على امتكم من بعد ان لحق بكم خاتمكم يوم الا وهم مصلحون على سيئة يهودية او نصرانية ، وما يوم حلبجة – على عظمته – الا واحدة من سيئات اولئك الملاعين…
خوشناو غير متصل   الرد مع إقتباس
 


عدد الأعضاء الذي يتصفحون هذا الموضوع : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع
بحث في هذا الموضوع:

بحث متقدم
طريقة العرض

قوانين المشاركة
You may not post new threads
You may not post replies
You may not post attachments
You may not edit your posts

BB code is متاح
كود [IMG] متاح
كود HTML غير متاح
الإنتقال السريع

Powered by vBulletin Version 3.7.3
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
 
  . : AL TAMAYOZ : .