العودة   حوار الخيمة العربية > القسم العام > الخيمة السيـاسية

« آخـــر الـــمـــشـــاركــــات »
         :: الحيص فى القرآن (آخر رد :رضا البطاوى)       :: #البث_الإذاعي ليوم #الأحد 02 #صفر 1439هـ |2017/10/22م (آخر رد :الكرمي)       :: مع الحديث الشريف "باب وجوب ملازمة جماعة المسلمين عند ظهور الفتن" (آخر رد :الكرمي)       :: الجولة الإخبارية 2017/10/22م (آخر رد :الكرمي)       :: ذهبت أحلام (بارزاني) سدى فلا هو أقام الدولة المزعومة، ولا أبقى على عرش الطاووس! (آخر رد :الكرمي)       :: حكومة طاجكستان تحث رعاياها على صنع الخمر (آخر رد :الكرمي)       :: لقد باع أردوغان ثورة الشام بثمنٍ بخس دراهم معدودة وكان فيها من الزاهدين! (آخر رد :الكرمي)       :: نشرة أخبار الصباح ليوم السبت من إذاعة حزب التحرير ولاية سوريا 2017/10/21م (آخر رد :الكرمي)       :: نشرة أخبار الظهيرة ليوم السبت من إذاعة حزب التحرير ولاية سوريا 2017/10/21م (آخر رد :الكرمي)       :: نشرة أخبار المساء ليوم السبت من إذاعة حزب التحرير ولاية سوريا 2017/10/21م (آخر رد :الكرمي)      

المشاركة في الموضوع
 
خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع طريقة العرض
قديم 25-09-2017, 08:13 AM   #1
الكرمي
عضو شرف
 
تاريخ التّسجيل: Jun 2009
المشاركات: 16,245
إفتراضي لا خلاص ولا نجاة للبشرية إلا في ظل حكم الإسلام

بسم الله الرحمن الرحيم

لا خلاص ولا نجاة للبشرية إلا في ظل حكم الإسلام

الخبر:

نشر موقع جريدة (القدس العربي، الجمعة، 24 ذو الحجة 1438هـ، 2017/9/15م) الخبر التالي: "كشف تقرير للأمم المتحدة عن الأمن الغذائي في العالم نشر الجمعة أن عدد الجياع في العالم عاود ارتفاعه بعد تراجع مستقر دام عشر سنوات، فشمل 815 مليون شخص في 2016 أي 11% من سكان الأرض.

وتابع التقرير الذي نشرته ثلاث وكالات تابعة للأمم المتحدة - هي منظمة الأغذية والزراعة (فاو) والصندوق الدولي للتنمية الزراعية (إيفاد) وبرنامج الأغذية العالمي - أن ارتفاع عدد الأشخاص الذي يعانون من الجوع بـ38 مليونا العام الماضي "مرده إلى حد كبير اتساع رقعة النزاعات العنيفة والصدمات المناخية"."

التعليق:

إنّ حقيقة فشل المعالجات الرأسمالية، التي باتت ماثلة للعيان، هي ليست نتيجة سلوكيات فردية أو حوادث عرضية، بل هي نتيجة حتمية لفساد المبدأ الرأسمالي الديمقراطي نفسه، الذي تمخضت عنه عقول بعض مفكري الغرب وفقا لأهوائهم ونزواتهم، لذلك فإن البحث عن العدل أو الحق في المبدأ الرأسمالي هو كالبحث عن العنب في حقول الشوك.

لذلك فإن البشرية جمعاء أضحت بأمس الحاجة إلى الخلافة الراشدة على منهاج النبوة؛ لتبسط بينها القسط والعدل وتنشر فيها الخير والرحمة، ولتخرجها من جور الرأسمالية وكافة الأديان إلى عدل الإسلام، ومن ضيق الدنيا إلى سعة الدنيا والآخرة.

﴿وَمَا أَرْسَلْنَاكَ إِلاَّ رَحْمَةً لِّلْعَالَمِينَ




كتبه لإذاعة المكتب الإعلامي المركزي لحزب التحرير

محمد عبد الملك
الكرمي غير متصل   الرد مع إقتباس
المشاركة في الموضوع


عدد الأعضاء الذي يتصفحون هذا الموضوع : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع
بحث في هذا الموضوع:

بحث متقدم
طريقة العرض

قوانين المشاركة
You may not post new threads
You may not post replies
You may not post attachments
You may not edit your posts

BB code is متاح
كود [IMG] متاح
كود HTML غير متاح
الإنتقال السريع

Powered by vBulletin Version 3.7.3
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
 
  . : AL TAMAYOZ : .