العودة   حوار الخيمة العربية > القسم الثقافي > خيمة بـــوح الخــاطـــر

« آخـــر الـــمـــشـــاركــــات »
         :: يا عيب الشوم (آخر رد :ابن حوران)       :: نقد المنتخب من كتاب أزواج النبي (ص) (آخر رد :رضا البطاوى)       :: نقد كتاب الأمالي والقراءة (آخر رد :رضا البطاوى)       :: تغب القبور (آخر رد :عبداللطيف أحمد فؤاد)       :: وجه العالم بعد جائحة فيروس كورونا (آخر رد :محمد محمد البقاش)       :: رعونة السلطة العمومية في جائحة كورونا (آخر رد :محمد محمد البقاش)       :: في محاسن العين ومعايبها (آخر رد :ابن حوران)       :: الفار من الوباء (آخر رد :رضا البطاوى)       :: نعوت النساء مع أزواجهن (آخر رد :ابن حوران)       :: البيانات الضخمة Big Data (آخر رد :ابن حوران)      

 
 
خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع طريقة العرض
غير مقروءة 13-08-2007, 05:36 PM   #1
الزهرة الحائرة
عضو جديد
 
تاريخ التّسجيل: Aug 2007
المشاركات: 8
إفتراضي قد أكون بخير لكن ......مازلت تؤلمني !!!!!!!


قد أكون بخير لكنك مازلت تؤلمني
عالم من المتناقضات اليوم قد أصبح يسكنني
افتقدك نعم أحبك ربما وهذا الحب يقتلني
أعاند دوما لكن أري أن القلب هو الآخر يعاندني
فلا البعد أنساني ولا الغضب استطاع ألا يذكرني
نعم أذكرك وأتمني لو أن الذكري تهجرني
يا من أحببت ويا من أضعت الحب وللأحزان سلمني
لماذا لا أنساك فقط
لماذا طيفك لا يغادر ني
ناقمة غاضبة منك
لكني لا اقوي علي النسيان
ليال طويلة مضت ما كان لي فيها رفيقا سوي الأحزان
وأصوات من الماضي تحدثني تجذبني لعالم اللا وعي تلقيني
أسيرة لأحلام اليقظة ساعات وحدك من ترافقني
سحقا لهذا الحب
لماذا لا يغادر ني
لما لا أكون أي شئ غير حبيبتك
لما لا أكون أية إنسانه أخري
؟؟؟؟؟
إني ناقمة غاضبة وغضبي مني يؤلمني
أضعتني أنت أم أنا من أضاعتني
؟؟؟؟؟
ليتني لم أكن أحبك
ليتني لم أكن تلك الحمقاء بشوقها تقتلني
نعم ما عدت مهم لي لكن لها أنت عالمها
وهذا ما يؤرقني
أنت في قلبها حياة
وحياتها هي الحياة
وأنا ما أحيا كي تقاتلني
ألغاز تناقضات حيرة
في الكلمات أنثرها ووحدي من تعانيها
ووحدي من تقاسيها أما أنت
ففي جزء آخر من العالم
ما عدت تذكرني

ربما كنت في كتاب عمرك
صفحة وطويتها
أما أنت فكنت في كتاب العمر عمرا
ما عاد يحتوي موضعا اليوم يلائمني
فلما ذا لا ألقي كتابي جانبا
فبوجودك فيه اليوم ضائعة
وبرحيلك أيضا ضائعة
لما لا تنتهي من القلب ذكراك
لماذا لا يودعني طيفا قد بات يأسرني
لما لا تنتهي نيران شوق وأحزان تعذبني
حبيبي نعم
حبيبي
أنت من تعذبني
أنت جلادي
وقاتلي
وأنت أنت
من هواه يشغلني
أنت من أوصلتني للحيرة
حتى من نفسي تجردني
فلا الأحزان تبعدني عن الماضي
ولا الأوجاع توقفني عن الذكري
ولا كلمات الغضب
تثنيني عن الحب عن وجه طوال يومي ما يفارقني
حبيبي نعم
يا لعنه أصابتني
لما لا أكون كما كنت دائما
بالأمس ما كان الغرام ليأسرني
ولا كان الحب يشغلني
وما كان يعذبني
واليوم أسيرة لديه يجلدني
أموت في اليوم ألف مرة وشوقي من يقاتلني
حبيبي قلت انك لست مهما
نعم قد لا تكون مهما
لكنك أنت أنت من يسكنني وأنت من تعذبني
أنت من هواي لقلبه يؤرقني
في كل يوم افتقدك مع كل نبضه قلب تخبرني عن الحياة
وحينما ألجأ وحيدة في ظلام الليل إلي فراشي
لا استطع أن أنساك
أذكرك
اسمع صوتك رغم رقته يعذبني
وعلي الجدران
أري ملامحك
تحكي لي تحدثني
عن الأحلام

يحدثني عن هذا اليوم يوم التقيتك
كطيفا من أروع حلم
اليوم ما عاد إلا كابوسا يؤرقني
يحرمني النوم يحرمني من أن أكون أنا
مازلت احتفظ ببقايا الذكريات
زجاجه فارغة من عطرك مازلت احتفظ بها
ما زالت تلازمني
بدلتها كثيرا
لكني ما رميتها فبيديك ذات يوما حملتها
حفظتها
كي تظل ذكراك تلازمني
وكلما انتهت بدلتها
وفي وحدتي
انثرها حولي في المكان
كي لا يضيع أبدا مني
ذكراك
حبيبي
يامن تؤرقني
لما ذا تركـــــتني احبك
لماذا فقط لم تبعدني
الم تعلم أني من قبلك أعلنت أني
لن أسلك طريق الحب
لماذا إلي طريق الهوى أخذتني
ولماذا أخذت مني القلب وأنت تعلم أنك في نهاية الأمر ستهجرني
نعم قد أكون أمام الجميع بخير
لكنك مازلت تؤلمني
مازلت ارحل إليك كل مساء
في عالم الأحلام
في عالم لم تكن فيه لتخذلني
وأعود للواقع في نهاية الرحلة
لأراك كالعادة تخذلني وتهجرني
نعم أنت لست مهما لي لكن لقلبي أنت مالكه
أنت وحدك من تسكنه وأنت وحدك للأسف من سلمته قلبي وعذبني
فوداعا لي أنا لا وداع لك
فقد تخليت عن نفسي وهناك أخري تبادلني
تبتسم تمرح تغني تداعب الأحلام بيديها
تخدع الجميع بابتسامتها
وبأنها من الهموم خاليه
تسمع لهذه أو لهذا الشخص تمنحهم أمل
ترسم خيوطا للحياة
وفي حياتها هي لا توجد حياة
وفي المساء تغادر ني
لتحل بي أخري
إليك أرسلها في عالم اللا وعي في عالم الأحلام والذكري
فوداعا لي أنا
وداعا لفتاة في حبك فقدت هويتها
فقدت معالم روحها
ومع هذا سأقولها دوما
نعم قد أكون بخير
لكن بي من الشوق إليك يا من أضعت هواي
ما يعذبني ويؤلمني
الزهرة الحائرة غير متصل   الرد مع إقتباس
 


عدد الأعضاء الذي يتصفحون هذا الموضوع : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع
بحث في هذا الموضوع:

بحث متقدم
طريقة العرض

قوانين المشاركة
You may not post new threads
You may not post replies
You may not post attachments
You may not edit your posts

BB code is متاح
كود [IMG] متاح
كود HTML غير متاح
الإنتقال السريع

Powered by vBulletin Version 3.7.3
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
 
  . : AL TAMAYOZ : .