العودة   حوار الخيمة العربية > القسم الثقافي > مكتبـة الخيمة العربيـة > دواوين الشعر

« آخـــر الـــمـــشـــاركــــات »
         :: تفسير سورة التكاثر (آخر رد :رضا البطاوى)       :: تفسير سورة القارعة (آخر رد :رضا البطاوى)       :: تفسير سورة العاديات (آخر رد :رضا البطاوى)       :: تفسير سورة الزلزلة (آخر رد :رضا البطاوى)       :: تفسير سورة البينة (آخر رد :رضا البطاوى)       :: تفسير سورة القدر (آخر رد :رضا البطاوى)       :: تفسير سورة العلق (آخر رد :رضا البطاوى)       :: تفسير سورة التين (آخر رد :رضا البطاوى)       :: تفسير سورة الشرح (آخر رد :رضا البطاوى)       :: تفسير سورة الضحى (آخر رد :رضا البطاوى)      

المشاركة في الموضوع
 
خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع طريقة العرض
قديم 30-09-2007, 11:14 PM   #11
salsabeela
" عضوة شرف "
 
الصورة الرمزية لـ salsabeela
 
تاريخ التّسجيل: Jul 2006
المشاركات: 7,360
إفتراضي رسالة الى رجل

متى ستعرف كم أهواك يا رجـلا



أبيع من أجله الدنيـا ومـا فيهـا



يا من تحدّيت في حبي لـه مدنـا

بحالها وسأمضـي فـي تحديهـا


لو تطلب البحر في عينيك أسكبـه

أو تطلب الشمس في كفيك أرميها


(أنا أحبك) فـوق الغيـم أكتبهـا

وللعصافيـر والأشجـار أحكيهـا


(أنا أحبك) فوق المـاء أنقشهـا

وللعناقيـد والأقـداح أسقيـهـا


(أنا أحبك) يا سيفا أسـال دمـي

يا قصة لست أدري مـا أسميهـا


(أنا أحبك) حـاول أن تساعدنـي

فإن مـن بـدأ المأسـاة ينهيهـا


وإن من فتـح الأبـواب يغلقهـا

وإن من أشعل النيـران يطفيهـا

يا من (يدخن) في صمت ويتركني


في البحر أرفع مرساتي وألقيهـا








ألا تراني ببحـر الحـب غارقـة


والموج يمضغ آمالـي ويرميهـا


إنزل قليلا عن الأهداب يا رجـلا


ما زال يقتـل أحلامـي ويحييهـا



كفاك تلعب دور العاشقيـن معـى
وتنتقـي كلمـات لسـت تعنيهـا



ارجع إلـي فـإن الأرض واقفـة



كأنما الأرض فرّت مـن ثوانيهـا

إرجـع فبعـدك لا عقـدٌ أعلقـه

ولا لمستُ عطوري فـي أوانيهـا

لمن جمالي لمن شالُ الحرير لمن

ضفائـري منـذ أعـوام أربيهـا

ارجع كما أنت صحوا كنت أم مطرا

فما حياتي أنا إن لم تكـن فيهـا!
__________________
salsabeela غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 30-09-2007, 11:17 PM   #12
salsabeela
" عضوة شرف "
 
الصورة الرمزية لـ salsabeela
 
تاريخ التّسجيل: Jul 2006
المشاركات: 7,360
إفتراضي سؤال

تقولُ : حبيبتي إذا ما نموتُ

ويدرج في الأرض جثمانُنا


إلى أي شيء يصير هوانا

أيبلى كما هي أجسادُنا؟

أيتلفُ هذا البريقُ العجيب

كما سوف تتلف أعضاؤنا

إذا كان للحب هذا المصير

فقد ضيعتُ فيه أوقاتنُا

أجبتُ : ومن قال إنا نموتُ

وتنأى عن الأرض أشباحنا

ففي غرفُ الفجر يجري شذانا

وتكمنُ في الجو أطيابنُا

نفيق مع الورد صبُحاً وعند

العشيات تقُفلُ أجفاننُا

وإن تنفخ الريح طي الشقوق

ففيها صدانا وأصواتُنا

وإن طننت نحلةُ في الفراغ

تطن مع النحل قُبلاتُنا

نموتُ … أما أسف أن نموت ؟

وما يبست بعدُ أوراقُنا

يقولون : من نحن ؟ نحن الذين

حرام إذا مات أمثالنُا

ندوسُ … فتمشي الطريق غلالاً

وتُنمي الحشائش أقدامنُا

سيسألُ عنا الرعاة الشيوخُ

وتبكي العصافير … أصحابُنا

سيخسرنا الحرجُ والحاطبون

وتكسدُ في الأرض أخشابُنا

غداً … لن نمر عليهم مساءً

ولن تملأ … الغاب نيرانُنا

وزُرقُ الحساسين من بعدنا

سيطعمها وهي أولادنُا

وفرشنا كورنُا في الشتاء

بها اللفلفات … وألعابنُا

أنتركهُا … كيف نتركها ؟

وما أُرهقت بعدُ أعصابُنا

ومخأبُنا في السياج العتيق

تدور … تدور … حكاياتنُا

وأنتِ بقلبي ملصوقةُ

يطولُ على الأرض إغماؤنُا

سنبقى … وحين يعود الربيعُ

يعود شذانا … وأوراقنُا

إذا يُذكر الوردُ في مجلسٍ

مع الورد تسرد أخبارنُا
-------------
لا غالب إلا الحبِ- 1992
__________________
salsabeela غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 14-11-2007, 12:37 PM   #13
hassan20395
عضو جديد
 
تاريخ التّسجيل: May 2007
المشاركات: 10
إفتراضي

رائع نزار كما عودنا يحلق في سماء الشعر فيقبس من نجومها ما شاء
hassan20395 غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 20-01-2008, 08:08 PM   #14
علي
مشرف الخيمة المفتوحة
 
تاريخ التّسجيل: May 2003
الإقامة: الوطن العربي - ومن القطر الفلسطيني تحديدا !
المشاركات: 4,769
إرسال رسالة عبر MSN إلى علي
إفتراضي

[FRAME="11 70"]مُدي بساطي ...وامـلأي أكوابـي...
وانسي العتاب ... فقد نسيت عتابي ...
عينـاك يـا بغـداد، منـذ طفولتـي
شمسـان نائـمـان فــي أهـدابـي
لا تنكري وجهي ... فأنـت حبيبتـي
وورود مائدتـي، وكـأس شـرابـي
بغـداد ... جئتـك كالسفينـة متعبـاً
أخـفـي جراحـاتـي وراء ثيـابـي
ورميت رأسي فـوق صـدر أميرتـي
وتلاقـت الشفتـان بـعـد غـيـاب
أنـا ذلـك البحـار أنفـق عـمـره
في البحث عن حـب وعـن أحبـاب
بغداد ... طرت على حريـر عبـاءة
وعلـى ضفائـر زيـنـب وربــاب
وهبطـت كالعصفـور يقصـد عشـه
والفجـر عـرس مــآذن وقـبـاب
حتـى رايتـك قطعـة مـن جوهـر
ترتـاح بيـن النـخـل والأعـنـاب
حيث ألتفـت، أرى ملامـح موطنـي
وأشـم فـي هـذا التـراب تـرابـي
لـم أغتـرب أبـدا... فكـل سحابـة
زرقـاء... فيهـا كبريـاء سحـابـي
إن النجـوم الساكـنـات هضابـكـم
ذات النجـوم الساكنـات هضـابـي
بغـداد عشـت الحسـن فـي ألوانـه
لكـن حسنـك، لـم يكـن بحسابـي
ماذا سأكتب عنك فـي كتـب الهـوى
فهـواك لا يكفـيـه ألــف كـتـاب
يغتالنـي شعـري... فكـل قصـيـدة
تمتصنـي... تمتـص زيـت شبابـي
الخنجر الذهبي ... يشرب مـن دمـي
وينام فـي لحمـي، وفـي أعصابـي
بغداد يـا هـزج الأسـاور والحلـي
يـا مخـزن الأضـواء والأطـيـاب
لا تظلمي وتـر الربابـة فـي يـدي
فالشـوق أكبـر مـن يـدي وربابـي
قبل اللقـاء الحلـو... كنـت حبيبتـي
وحبيبتـي تبقـيـن بـعـد ذهـابـي
[/FRAME]
__________________

ان الثورة تولد من رحم الاحزان

لو نستشهد كلنا فيه ..صخر جبالنا راح يحاربهم !

إن حرية الكلمة هي المقدمة الأولى للديمقراطية - جمال عبد الناصر



الاختلاف في الراي لا يفسد للود قضيه

آخر تعديل بواسطة السيد عبد الرازق ، 20-01-2008 الساعة 10:58 PM.
علي غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 29-01-2008, 02:19 AM   #15
علي
مشرف الخيمة المفتوحة
 
تاريخ التّسجيل: May 2003
الإقامة: الوطن العربي - ومن القطر الفلسطيني تحديدا !
المشاركات: 4,769
إرسال رسالة عبر MSN إلى علي
إفتراضي

الحجر الفلسطيني

هم الذين كتبوا ..

وهم الذين ألفوا ..

وهم الذين نزفوا ..

وهم الذين أمروني ، فأطعت ..

وحرضوني فصرخت ..

في كثير من الأحيان ، يتوهم الشاعر أنه سيد النص الذي

يكتبه ، في حين أن دوره الحقيقي في عملية الكتابة ، لا يتعدى

دور الممثل الذي يعيد كلمات الملقن ، ودور الأجير الذي يطيع

أوامر سيده ...

و لا بد لنا من الاعتراف ، أن أسيادنا ، وأسياد الأدب العربي

في هذه المرحلة ، هم أطفال الحجارة .

فهم الذين بعثروا أوراقنا .. ودلقوا الحبر على ثيابنا ..

وانتهكوا عذرية نصوصنا القديمة .. وطردونا من وراء مكاتبنا

المكيفة الهواء

ثم لا بد لنا من الاعتراف ـ وإن كان الاعتراف موجعا ـ أن أطفال

الحجارة ( بهدلونا ) .. نحن الكتاب العرب الذين كنا

نتصور أنفسنا آلهة تمشي على ورق ... وملوكا لا تغيب

الشمس عن قصائدهم ..

نحن لسنا في الحقيقة أكثر من ملوك من ورق ... كلماتهم

من ورق .. و أحلامهم من ورق .. وقصائدهم من ورق ..

أما الملوك الحقيقيون ، فهم هؤلاء الذين كتبوا بمشتقات

الدم .. وحبر الحرية .. وجعلوا لغة الحجر لغة دولية تتكلمها

كل شعوب العالم .

من هم أطفال الحجارة ؟

ماذا فعلوا بلغتنا ، بكلامنا ، بتعابيرنا ، بمفرداتنا ، بشعرنا

بنثرنا ، بذاكرتنا البلاغية ، بخطابنا الشعري اليومي و المألوف ؟

أهم ما في أطفال الحجارة أنهم قاموا بانقلاب في ذاكرتنا

الشعرية و اللغوية و القومية و الثقافية ، و أحدثوا ( خضة ) في دورتنا

الدموية .

قبلهم كنا في حالة غيبوبة ، فرشونا بخراطيم المياه ،

و أخرجونا من غرفة العناية الفائقة .

قبلهم ، كان الشارع العربي باردا كالأسماك المجلدة

فأعادوا إلى أطرافنا الدفء و الحرارة .

قبلهم كنا يتامى .. و جاءوا هم ، فأعطونا هوية الانتماء ،

و أعادوا إلينا أسماءنا العربية

و أهم ما في أطفال الحجارة :

أنهم حملوا إلينا المطر .. بعد عصور من العطش

وحملوا إلينا الشمس .. بعد عصور من الظلام .

وحملوا إلينا الأمل .. بعد عصور من الإحباط و الانكسار

أهم ما فيهم إنه خرجوا على ( سلطتنا الأبوية ) ..

وفروا من ( بيت الطاعة ) .. وخالفوا أوامرنا ووصايانا ،

وقرروا أن يحكوا جلدهم بأظافرهم ..

أهم ما فيهم ، أنهم لا يشبهوننا ولا نشبههم ..

ـ وهذا من حسن حظهم ـ وقرروا أن يقاتلوا على طريقتهم ،

ويعيشوا على طريقتهم ... ويموتوا على طريقتهم

أهم ما في أطفال الحجارة :

أنهم قلبوا الشاحنة التي كانت تسير بسرعة عشرة أمتار كل

أربعين سنة .. و التي كانت تسير على حطب الصبر ، واستبدلوها

بطائرة كونكورد تطير على نار الغضب



******



لقد ألغى أطفال الحجارة ، إجازات كل الشعراء العرب

و أجبروهم على أن يلبسوا الملابس المرقطة .. ويلتحقوا بالجبهة

أنا شخصيا قطعت إجازتي في سويسرا ، والتحقت بصفوفهم

لم يكن عندي خيار آخر

كان علي أن أكون معهم

أو أن أكون ضد الشعر .



******



إن الحجر الفلسطيني نسف إمارة الشعر من جذورها ، وصار

هو أمير الشعراء بلا منازع .

فالحجر الفلسطيني لم يكسر زجاج البيت الإسرائيلي فقط

وإنما كسر أيضا زجاج القصيدة العربية ، ووضعها أمام الأمر

الواقع ، وغير هويتها ، وخصائصها ، وملامحها الخارجية

و الداخلية



******



إنني أعتقد أن أطفال الحجارة ، نقلوا الشعر العربي من حال

إلى حال ، ومن مرحلة على مرحلة .

كما أعتقد أنهم أدخلوا الشعر العربي إلى حداثة من نوع

جديد ، هي حداثة المعاناة الواقعية التورية ، لا حداثة

الغموض ، و التغريب ، و الدهاليز الباطنية

وهكذا أسقط أطفال الحجارة ـ من جملة ما

أسقطوا ـ الخطاب الشعري القديم ، إلى جانب الخطاب السياسي

القديم ، وفتحوا أمامنا أبواب الثورة .. و الحرية .. و الحداثة

على مصراعيها
__________________

ان الثورة تولد من رحم الاحزان

لو نستشهد كلنا فيه ..صخر جبالنا راح يحاربهم !

إن حرية الكلمة هي المقدمة الأولى للديمقراطية - جمال عبد الناصر



الاختلاف في الراي لا يفسد للود قضيه
علي غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 20-07-2008, 02:45 AM   #16
السيد عبد الرازق
عضو مميز
 
تاريخ التّسجيل: Apr 2004
الإقامة: القاهرة -- مصر
المشاركات: 3,296
إفتراضي نزار قبّاني أعرف حقيقته. ماله وماعليه ؟؟؟œ

نزاريــــــــــــــــــــــــــــات ممنوعة

--------------------------------------------------------------------------------


هنا سأحاول جمع قصائد نزار قباني التي منع عرضها أو تداولها في الدول العربية

وآمل ان يساهم كل الاعضاء في إضافة أي من قصائده التي منعت..

ونبدأ بقصيدة تقرير سري جدا من بلاد قمعستان

تقرير سري جدا من بلاد قمعستان


لم يبق فيهم لا ابو بكر .. ولا عثمان
جميعهم هياكل عظمية في متحف الزمان
تساقط الفرسان عن سروجهم
واعلنت دويلة الخصيان
واعتقل المؤذنون في بيوتهم
والغي الاذان...
جميعهم .. تضخمت اثدائهم
واصبحوا نسوان
جميعهم يأتيهم الحيض ومشغولون بالحمل
وبالرضاعة...
جميعهم قد ذبحوا خيولهم
وارتهنوا سيوفهم
وقدموا نساءهم هدية لقائد الرومان
ما كان يدعى ببلاد الشام يوما
صار في الجغرافيا...
يدعى (يهودستان)
الله ... يا زمان
لم يبق في دفاتر التاريخ
لا سيف ولا حصان
جميعهم قد تركوا نعالهم
وهربوا اموالهم
وخلفوا وراءهم اطفالهم
وانسحبوا الى مقاهي الموت والنسيان
جميعهم تخنثوا...
تكحلوا...
تعطروا...
تمايلوا اغصان خيزران
حتى تظن خالدا ... سوزان
ومريما .. مروان
الله ... يا زمان...

جميعهم موتى ... ولم يبق سوى لبنان
يلبس في كل صباح كفنا
ويشعل الجنوب اصرارا وعنفوان
جميعهم قد دخلوا جحورهم
واستمتعوا بالمسك, والنساء, والريحان
جميعهم مدجن, مروض, منافق, مزدوج .. جبان
ووحده لبنان
يصفع امريكا بلا هوادة
ويشعل المياه والشطان
في حين الف حاكم مؤمرك
يأخذها بالصدر والاحضان
هل ممكن ان يعقد الانسان صلحا دائما مع الهوان؟
الله ... يا زمان ..

هل تعرفون من انا
مواطن يسكن في دولة (قمعستان)
وهذه الدولة ليست نكتة مصرية
او صورة منقولة عن كتب البديع والبيان
فأرض (قمعستان) جاء ذكرها
في معجم البلدان ...
وان من اهم صادراتها
حقائبا جلدية
مصنوعة من جسد الانسان
الله ... يا زمان ...

هل تطلبون نبذة صغيرة عن ارض (قمعستان)
تلك التي تمتد من شمال افريقيا
الى بلاد نفطستان
تلك التي تمتد من شواطئ القهر الى شواطئ
القتل
الى شواطئ السحل, الى شواطئ الاحزان ..
وسيفها يمتد بين مدخل الشريان والشريان
ملوكها يقرفصون فوق رقبة الشعوب بالوراثة
ويكرهون الورق الابيض, والمداد, والاقلام بالوراثة
واول البنود في دستورها:
يقضي بأن تلغى غريزة الكلام في الانسان
الله ... يا زمان ...

هل تعرفون من انا؟
مواطن يسكن في دولة (قمعستان)
مواطن...
يحلم في يوم من الايام ان يصبح في مرتبة الحيوان
مواطن يخاف ان يجلس في المقهى .. لكي
لا تطلع الدولة من غياهب الفنجان
مواطن ان يخاف ان يقرب زوجته
قبيل ان تراقب المباحث المكان
مواطن انا من شعب قمعستان
اخاف ان ادخل اي مسجد
كي لا يقال اني رجل يمارس الايمان
كي لا يقول المخبر السري:
اني كنت اتلو سورة الرحمن
الله ... يا زمان ...

هل تعرفون الان ما دولة (قمعستان)؟
تلك التي الفها .. لحنها ..
اخرجها للشيطان
هل تعرفون هذه الدويلة العجيبة؟
حيث دخول المرء للمرحاض يحتاج الى قرار
والشمس كي تطلع تحتاج الى قرار
والديك كي يصبيح يحتاج الى قرار
ورغبة الزوجين في الانجاب
تحتاج الى قرار
وشعر من احبها
يمنعه الشرطي ان يطير في الريح
بلا قرار

ما اردأ الاحوال في دولة (قمعستان)
حيث الذكور نسخة من النساء
حيث النساء نسخة من الذكور
حيث التراب يكره البذور
وحيث كل طائر يخاف بقية الطيور
وصاحب القرار يحتاج الى قرار
تلك هي الاحوال في دولة (قمعستان)
الله ... يا زمان ...

يا اصدقائي :
انني مواطن يسكن مدينة ليس بها سكان
ليس لها شوارع
ليس لها ارصفة
ليس لها نوافذ
ليس لها جدران
ليس بها جرائد
غير التي تطبعها مطابع السلطان ...
عنوانها؟
اخاف ان ابوح بالعنوان
كل الذي اعرفه
ان الذي يقود الحظ الى مدينتي
يرحمه الرحمن ...

يا اصدقائي :
ما هو الشعر اذا لم يعلن العصيان؟
وما هو الشعر اذا لم يسقط الطغاة ... والطغيان؟
وما هو الشعر اذا لم يحدث الزلزال
في الزمان والمكان؟
وما هو الشعر اذا لم يخلع التاج الذي يلبسه
كسرى انوشروان؟

من اجل هذا اعلن العصيان
باسم الملايين التي تجهل حتى الان ما هو النهار
وما هو الفارق بين الغصن والعصفور
وما هو الفارق بين الورد والمنثور
وما هو الفارق بين النهد والرمانة
وما هو الفارق بين البحر والزنزانة
وما هو الفارق بين القمر الاخضر والقرنفلة
وبين حد كلمة شجاعة,
وبين خد المقصلة ...

من اجل هذا اعلن العصيان
باسم الملايين التي تساق نحو الذبح كالقطعان
باسم الذين انتزعت اجفانهم
واقتلعت اسنانهم
وذوبوا في حامض الكبريت كالديدان
باسم الذين ما لهم صوت ...
ولا رأي ...
ولا لسان ...
سأعلن العصيان ...

من اجل هذا اعلن العصيان
باسم الجماهير التي تجلس كالابقار
تحت الشاشة الصغيرة
باسم الجماهير التي يسقونها الولاء
بالملاعق الكبيرة
باسم الجماهير التي تركب كالبعير
من مشرق الشمس الى مغربها
تركب كالبعير ...
وما لها من الحقوق غير حق الماء والشعير
وما لها من الطموح غير ان تأخذ للحلاق زوجة الامير
او ابنة الامير ...
او كلبة الامير ...
باسم الجماهير التي تضرع لله لكي يديم القائد العظيم
وحزمة البرسيم ...

يا اصدقاء الشعر:
اني شجر النار, واني كاهن الاشواق
والناطق الرسمي عن خمسين مليونا من العشاق
على يدي ينام اهل الحب والحنين
فمرة اجعلهم حمائما
ومرة اجعلهم اشجار ياسمين
يا اصدقائي ...
انني الجرح الذي يرفض دوما
سلطة السكين ...

يا اصدقائي الرائعين:
انا الشفاه للذين ما لهم شفاه
انا العيون للذين ما لهم عيون
انا كتاب البحر للذين ليس يقرأون
انا الكتابات التي يحفرها الدمع على عنابر السجزن
انا كهذا العصر, يا حبيبتي
اواجه الجنون بالجنون
واكسر الاشياء في طفولة
وفي دمي, رائحة الثورة والليمون ...
انا كما عرفتموني دائما
هوايني ان اكسر القانون
انا كما عرفتموني دائما
اكون بالشعر ... والا لا اريد ان اكون ...

يا اصدقائي:
انتم الشعر الحقيقي
ولا يهم ان يضحك ... او يعبس ...
او ان يغضب السلطان
انتم سلا طيني ...
ومنكم استمد المجد, والقوة , والسلطان ...
قصائدي ممنوعة ...
في المدن التي تنام فوق الملح والحجارة
قصائدي ممنوعة ...
لانها تحمل للانسان عطر الحب, والحضارة
قصائدي مرفوضة ...
لانها لكل بيت تحمل البشارة
يا اصدقائي:
اني ما زلت بانتظاركم
لنوقد الشرارة ...
السيد عبد الرازق غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 20-07-2008, 02:48 AM   #17
السيد عبد الرازق
عضو مميز
 
تاريخ التّسجيل: Apr 2004
الإقامة: القاهرة -- مصر
المشاركات: 3,296
إفتراضي

القصيدة الدمشقية

هذي دمشق .. وهذي الكأس والراح
اني احب .. وبعض الحب ذباح
انا الدمشقي .. لو شرحتم جسدي
لسال منه .. عناقيد وتفاح
ولو فتحتم شراييني بمديتكم
سمعتم في دمي اصوات من راحوا
زراعة القلب, تشفي بعض من عشقوا
وما لقلبي -اذا احببت- جراح

الا تزال بخير دار فاطمة
فالنهد مستنفر .. والكحل صداح

ان النبيذ هنا .. نار معطرة
فهل عيون نساء الشام, اقداح؟

مآذن الشام تبكي اذ تعانقني
وللمآذن, كالاشجار ارواح

للياسمين, حقوق في منازلنا
وقطة البيت تغفو .. حيث ترتاح

طاحونة البن, جزء من طفولتنا
فكيف ننسى؟ وعطر الهال فواح

هذا مكان (ابي المعتز).. منتظر
ووجه (فائزة).. حلو ولماح

هنا جذوري , هنا قلبي, هنا لغتي
فكيف اوضح؟ هل في العشق ايضاح؟

كم من دمشقية, باعت اساورها
حتى اغازلها .. والشعر مفتاح

اتيت يا شجر الصفصاف معتذرا
فهل تسامح هيفاء ... ووضاح؟

خمسون عاما .. واجزائي مبعثرة
فوق المحيط, وما في الافق, مصباح

تقاذفتني بحار لا ضفاف لها
وطاردتني شياطين.. واشباح

اقاتل القبح في شعري, وفي ادبي
حتى يفتح نوار... واقداح

ما للعروبة تبدو مثل ارملة
اليس في كتب التاريخ, افراح؟

والشعر .. ماذا سيبقى من اصالته؟
اذا تولاه نصاب .. ومداح
وكيف نكتب ؟ والاقفال في فمنا
وكل ثانية, ياتيك سفاح

حملت شعري على ظهري .. فاتعبني
ماذا من الشعر يبقى, حين يرتاح؟
السيد عبد الرازق غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 20-07-2008, 02:50 AM   #18
السيد عبد الرازق
عضو مميز
 
تاريخ التّسجيل: Apr 2004
الإقامة: القاهرة -- مصر
المشاركات: 3,296
إفتراضي


القصيدة تطرح اسئلتها
يسرني جدا..
بان ترعبكم قصائدي
وعندكم, من يقطع الاعناق..
يسعدني جدا .. بان ترتعشوا
من قطرة الحبر..
ومن خشخشة الاوراق..
يا دولة.. تخيفها اغنية
وكلمة من شاعر خلاق..
يا سلطة..
تخشى على سلطتها
من عبق الورد.. ومن رائحة الدراق
يا دولة..
تطلب من قواتها المسلحة
ان تلقي القبض على الاشواق...
يطربني..
ان تقفلوا ابوابكم
وتطلقوا كلابكم
خوفا على نسائكم
من ملك العشاق..
يسعدني
ان تجعلوا من كتبي مذبحة
وتنحروا قصائدي
كأنها النياق..
فسوف يغدو جسدي
تكية.. يزورها العشاق

يقرؤني رقيبكم..
وهو يسن شفرة الحلاقة..
كأنما رقيبكم
-في اصله- حلاق..
ليس هناك سلطة
يمكنها ان تمنع الخيول من صهيلها
وتمنع العصفور ان يكتشف الافاق
فالكلمات وحدها..
ستربح السباق..

ستقتلون كاتبا..
لكنكم لن تقتلوا الكتابة..
وتذبحون, ربما, مغنيا
لكنكم لن تذبحوا الربابة..
تسع وتسعون امرأة..
تقبع في حريمكم
فالنهد قرب النهد..
والساق قرب الساق..
وكل شيئ جاهز
وثيقة النكاح.. او وثيقة الطلاق..
والخمر في كؤوسكم
والنار في الاحداق
وتمنعون دائما قصائدي
حرصا على مكارم الاخلاق!!

انتظروا زيارتي..
فسوف اتيكم بدون موعد
كأنني المهدي..
او كأنني البراق..
انتظروا زيارتي
فلست محتاجا الى معرف
فالناس في بيوتهم يعلقون صورتي..
لا صورة السلطان..
والناس, لو مررت في احلامهم
ظنوا باني قمر الزمان..

حين يمر موكب الخليفة
في زحمة الاسواق
يبشر الاطفال امهاتهم
لقد رأينا..
(طائر اللقلاق)..

انتظروني.. ايها الصيارفة
يا من بنيتم من فلوس النفط..
اهراما من النفاق..
يا من جعلتم شعرنا .. ونثرنا..
دكانة ارتزاق..

انتظروا زيارتي..
فالشعر يأتي دائما
من عرق الشعب, ومن ارغفة الخبز,
ومن اقبية القمع..
ومن زلازل الاعماق..
مهما رفعتم عاليا اسواركم
لن تمنعوا الشمس من الاشراق..
السيد عبد الرازق غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 20-07-2008, 02:52 AM   #19
السيد عبد الرازق
عضو مميز
 
تاريخ التّسجيل: Apr 2004
الإقامة: القاهرة -- مصر
المشاركات: 3,296
إفتراضي


هذا انا



ادمنت احزاني
فصرت اخاف ان لا احزنا
وطعنت الافا من المرات
حتى صار يوجعني, بان لا اطعنا
ولعنت في كل اللغات..
وصار يقلقني بان لا العنا..
ولقد شنقت على جدار قصائدي
ووصيتي كانت..
بان لا ادفنا
وتشابهت كل البلاد.ز
فلا ارى نفسي هناك
ولا ارى نفسي هنا..
وتشابهت كل النساء
فجسم مريم بالظلام.. كما منى..
ما كان شعري لعبة عبثية
او نزهة قمرية
اني اقول الشعر -سيدتي-
لاعرف من انا..
يا سادتي:
اني اسافر في قطار مدامعي
هل يركب الشعراء الا قطارات الضنى؟
اني افكر باختراع الماء..
ان الشعر يجعل كل حلم ممكنا
وانا افكر باختراع النهد..
حتى تطلع الصحراء, بعدي, (الميجنا)
ان صادروا وطن الطفولة من يدي
فلقد جعلت القصيدة موطنا..

يا سادتي:
ان السماء رحيبة جدا..
ولكن الصيارفة الذين تقاسموا ميراثنا..
وتقاسموا اوطاننا..
وتقاسموا اجسادنا..
لم يتركوا شبرا لنا..
يا سادتي:
قاتلت عصرا لا مثيل لقبحه
وفتحت جرح قبيلتي المتعفنا..
انا لست مكترثا
بكل الباعة المتجولين..
وكل كتاب البلاط..
وكل من جعلوا الكتاب حرفة
مثل الزنى..

يا سادتي
عفوا اذا اقلقتكم
انا لست مضطرا لاعلن توبتي
هذا انا..
هذا انا..
هذا انا..
السيد عبد الرازق غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 20-07-2008, 02:53 AM   #20
السيد عبد الرازق
عضو مميز
 
تاريخ التّسجيل: Apr 2004
الإقامة: القاهرة -- مصر
المشاركات: 3,296
إفتراضي

( هجم النفط مثل الذئب علينا )
هجم النفط مثل الذئب علينا
من بحار النزيف ... جاء اليكم
حاملا قلبه على كفيه
ساحبا خنجر الفضيحة والشعر,
ونار التغيير في عينيه
نازعا معطف العروبة عنه
قاتلا, في ضميره, ابويه
كافرا بالنصوص, لا تسألوه
كيف مات التاريخ في مقلتيه
كسرته بيروت مثل اناء
فأتى ماشيا على جفنيه
اين يمضي, كل الخرائط ضاعت
اين يأوي, لا سقف يأوي اليه
ليس في الحي كله قرشي
غسل الله من قريش يديه
هجم النفط مثل ذئب علينا
فارتمينا قتلى على نعليه
وقطعنا صلاتنا ... واقتنعنا
ان مجد الغني في خصيتيه
امريكا تجرب السوط فينا
وتشد الكبير من اذنيه
وتبيع الاعراب افلام فيديو
وتبيع الكولا الى سيبويه ...
امريكا رب ... والف جبان
بيننا, راكع على ركبتيه
من خراب الخراب ... جاء اليكم
حاملا موته على كتفيه
اي شعر ترى, تريدون منه
والمسامير, بعد, في معصميه ...
يا بلادا بلا شعوب ... افيقي
واسحبي المسند من رجليه
يا بلادا تستعذب القمع ... حتى
صار عقل الانسان في قدميه
كيف يا سادتي, يغني المغني
بعدما خيطوا له شفتيه,
هل اذا مات شاعر عربي
يجد اليوم من يصل عليه؟
من شظايا بيروت ... جاء اليكم
والسكاكين مزقت رئتيه
رافعا راية العدالة والحب ...
وسيف الجلاد يومي اليه
قد تساوت كل المشانق طولا
وتساوى شكل السجون لديه
لا يبوس اليدين شعري ... واحرى
بالسلاطين, ان يبوسوا يديه
السيد عبد الرازق غير متصل   الرد مع إقتباس
المشاركة في الموضوع


عدد الأعضاء الذي يتصفحون هذا الموضوع : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع
بحث في هذا الموضوع:

بحث متقدم
طريقة العرض

قوانين المشاركة
You may not post new threads
You may not post replies
You may not post attachments
You may not edit your posts

BB code is متاح
كود [IMG] متاح
كود HTML غير متاح
الإنتقال السريع

Powered by vBulletin Version 3.7.3
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.
 
  . : AL TAMAYOZ : .