العودة   حوار الخيمة العربية > القسم الثقافي > مكتبـة الخيمة العربيـة > دواوين الشعر

« آخـــر الـــمـــشـــاركــــات »
         :: تفسير سورة البينة (آخر رد :رضا البطاوى)       :: تفسير سورة القدر (آخر رد :رضا البطاوى)       :: تفسير سورة العلق (آخر رد :رضا البطاوى)       :: تفسير سورة التين (آخر رد :رضا البطاوى)       :: تفسير سورة الشرح (آخر رد :رضا البطاوى)       :: تفسير سورة الضحى (آخر رد :رضا البطاوى)       :: النعال الابيض ينفع باليوم الاسود (آخر رد :اقبـال)       :: تفسير سورة الليل (آخر رد :رضا البطاوى)       :: حكومة لله يامحسنـين (آخر رد :اقبـال)       :: تفسير سورة الشمس (آخر رد :رضا البطاوى)      

المشاركة في الموضوع
 
خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع طريقة العرض
قديم 13-06-2008, 10:19 AM   #1
ابن حوران
العضو المميز لعام 2007
 
الصورة الرمزية لـ ابن حوران
 
تاريخ التّسجيل: Jan 2005
الإقامة: الاردن
المشاركات: 4,366
إفتراضي أبيات شعر وطنية خالدة ( مميز )

نامي جياع الشعب

نامي جياع الشعب نامي
حرستك آلهة الطعام

نامي فإن لم تشبعي
من يقظة فمن المنام

نامي تَصحِي! نعم نومُ
المرء في الكُرب الجسام

نامي فقد أضفى (العراءُ)
عليك أثواب الغرام

نامي يُساقط رزقُكِ
الموعود فوقك بانتظام

نامي فنومك خيرُ ما
حملَ المؤرخُ من وسام

نامي فإن الوحدة العصماءَ
تطلب أن تنامي

نامي جياع الشعب نامي
النوم من نعم السلام

تتوحد الأحزاب فيه
ويُتقى خطر الصدام

تهدا الجموع به وتستغني
الصفوف عن انقسام

النفس كالفَرَسِ الجموحِ
و(عقلها) مثل اللجام

نامي على جورٍ كما
حُمل الرضيع على الفطام

واستسلمي للحادثات
المشفقات على النيام

إن التيقظ ـ لو علمتِ ـ
طليعة الموت الزؤام
نامي فإنك في الشدائد
تخلصين من الزحام

نامي فقد حُبَ العماءُ
عن المساوئ والتعامي

نامي إليك تحيتي
وعليك ـ نائمة ـ سلامي

نامي جياع الشعب نامي
حرستك (آلهة) الطعام

من قصيدة طويلة (كلها تهكم من السكون الشعبي)
لمحمد مهدي الجواهري
__________________
ابن حوران
ابن حوران غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 14-06-2008, 01:34 PM   #2
السيد عبد الرازق
عضو مميز
 
تاريخ التّسجيل: Apr 2004
الإقامة: القاهرة -- مصر
المشاركات: 3,296
إفتراضي

وماذا يصنع الخلق أمام الجوع والكسر والقسر ؟؟؟
السيد عبد الرازق غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 15-06-2008, 11:51 AM   #3
ابن حوران
العضو المميز لعام 2007
 
الصورة الرمزية لـ ابن حوران
 
تاريخ التّسجيل: Jan 2005
الإقامة: الاردن
المشاركات: 4,366
إفتراضي

أشكر تفضلكم بالمرور شاعرنا المحترم
__________________
ابن حوران
ابن حوران غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 15-06-2008, 11:52 AM   #4
ابن حوران
العضو المميز لعام 2007
 
الصورة الرمزية لـ ابن حوران
 
تاريخ التّسجيل: Jan 2005
الإقامة: الاردن
المشاركات: 4,366
إفتراضي

(1)

يقول لي: هيا نغير الحديث أنشدينا أغنية
عن النجوم، عن مرابع الزهور والمطر
يا صاحبي...
كيف أغني للنجوم
ودونها ستائر الهموم
كيف أغني للمطر
قد جف في العريش في نابلس في القنيطرة

(2)

نلبس في الصباح، في المساء
أقنعة من العقود والملابس المزركشة
نُخفي بها الجراح
نَشُد في الطريق قامة أثقلها الألم
ونبتسم
والجرح غائر وناغر في قلبنا
يا صاحبي تقول لي:
أغنيةٌ عن النجوم والزهور والمطر
وفي فمي دماء أخوتي؟
يغص قلبي ..
تخنقني الحروف..

(3)

ينعق ناعق الغربان في بلادنا
يتيه في الملابس المزوقة
يشرع سيف (النقد) والبطولة المصطنعة
يظن أنه على الطلول فارس الفرسان سيدٌ للمعمعة
فوق جراح أمتي
يبصق أحرفا مريضة مزيفة
يا شاعر النهود والقدود والجوارب الممزقة
بعض أسى بلادي من لحونك المهترئة
دع الحساب والعتاب للذين أهرقوا حياتهم
كي يخلقوا مستقبلا
ممن أراقوا دمهم
على تراب أرضنا المستبسلة
ممن تراموا في السجون والمنافي والصحارى المحرقة
لا في المخادع المرفهة

(4)

الله يا صوت الرصاص على جبال النار
في القدس في نابلس
يا نبضة الحياة في دم الثوار
تطربني لحونكم
تشد ظهري، تشعل الأنوار
النصر لي، النصر لي
ما دام في الآجام أُسدٌ، في الحمى أحرار

من قصيدة للشاعرة: مَلك عبد العزيز (1921ـ ...) زوجة الدكتور محمد مندور، القصيدة نظمتها في مطلع الخمسينات (مطبعة الاتحاد 1958،ج 2 ص 537) .. كما نشرتها دار الكرنك / القاهرة 1962 صفحة 172/ شعراء معاصرون
__________________
ابن حوران
ابن حوران غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 18-06-2008, 05:30 AM   #5
ابن حوران
العضو المميز لعام 2007
 
الصورة الرمزية لـ ابن حوران
 
تاريخ التّسجيل: Jan 2005
الإقامة: الاردن
المشاركات: 4,366
إفتراضي

نصائح أب لابنه

أجبيلُ *1 إن أباك كاربُ *2 يَوْمِهُ
فإذا دُعيتَ الى العظائمِ فاعْجَلِ

أُوصيكَ إيصًاءَ امرئٍ لكَ ناصحٍ
طَبِن *3 بِرَيب الدهر غير مُغفلِ

الله فاتقِهِ وأوفِ بنذْرِهِ
وإذا حَلَفْتَ مماريا*4 فتحلَلِ

والضيفَ أَكْرِمهُ فإن مَبيتَهُ
حقٌ، ولا تكُ لُعْنَةً*5 للنُزَلِ

واعلم بأنَ الضيفَ مُخْبرُ أهلِهِ
بمَبِيتِ ليلَتهِ وإن لَم يُسألِ

وصِل المُواصل ما صفا لك وُدُهُ
واحذر حبال الخائن المُتَبَدَلِ

واترك محل السوء لا تحلل به
وإذا نبا بك مَنْزِلٌ فتَحَوَلِ

دارُ الهوان لمن رآها دارَهُ
أفراحِلٌ عنها كمن لم يرحلِ

وإذا همَمتَ بأمر شر فاتئدْ
وإذا هممت بأمر خيرٍ فافعلِ

واستغنِ ما أغناك ربُك بالغنى
وإذا تُصبك خصاصةٌ*6 فتجملِِ*7

واستأنِ حِلْمَكَ في أمورك كلها
وإذا عزمت على الهوى فتوكل

للشاعر عبد قيس بن خُفاف : شاعر جاهلي من بني عمرو بن حنظلة من البراجم، (من ترجمة أبو محمد عبد الله بن مسلم بن قتيبة (الشعر والشعراء ـ ج2/ القاهرة عيسى البابي الحلبي 1364هـ ص 117).

*1ـ اسم ابنه
*2ـ كارب : اقترب أجله ودنا موته
*3ـ طبن : حاذق فطن
*4ـ مماريا : مجادلا
*5ـ لُعنة : بسكون العين .. يلعنه الناس بكثرة
*6ـ خصاصة: الفقر والحاجة
*7ـ التجمل : التجلد والصبر.. قيل للبعير جمل لأنه شديد الصبر
__________________
ابن حوران
ابن حوران غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 21-06-2008, 11:37 PM   #6
ابن حوران
العضو المميز لعام 2007
 
الصورة الرمزية لـ ابن حوران
 
تاريخ التّسجيل: Jan 2005
الإقامة: الاردن
المشاركات: 4,366
إفتراضي

تنبهوا واستفيقوا أيها العرب

تنبهوا واستفيقوا أيها العرب
فقد طمى الخطب حتى غاصت الرُكَبُ

الله أكبر ما هذا المنام فقد
شكاكم المهد واشتاقتكمُ التُرَبُ

كم تُظْلَمون ولستم تشتكون وكم
تُستَغْضبون فلا يبدو لكم غضبُ

ألِفتم الهون حتى صار عندكمُ
طبعا وبعض طباع المرء مكتسبُ

وفارقتكم لطول الذل نخوتكم
فليس يؤلمكم خسَفٌ ولا عطب

لله صبركم لو أن صبركمُ
في ملتقى الخيل حين الخيل تضطرب

كم بين صبرٍ غدا للذل مجتلباً
وبين صبر غدا للعز يجتلبُ

خلوا التعصبَ عنكم واستووا عُصُبا
على الوئام لدفع الظلم تعتصبُ

هذا الذي رمى بالضعف قوتكم
وغادر الشمل منكم وهو منشعبُ

وسلط الجور في أقطاركم فغدت
وأرضها دون أقطار الملا خِرَبُ

وحَكَم العلج فيكم مع مهانته
يقتادكم لهواه حيث ينقلب

بالله يا قومنا هبوا لشأنكمُ
فكم تناديكم الأشعار والخُطَبُ

ألستم من سطوا في الأرض واقتحموا
شرقا وغربا وعزُوا أينما ذهبوا

ومن أذلوا الملوك الصِيد فارتعدت
وزلزل الأرض مما تحتها الرَهَبُ

فما لكم ويحكم أصبحتم هَمَلا
ووجه عزكم بالهون منتقب

لا دولة لكم يشتد أزركم
بها ولا ناصر للخطب يُنتدَبُ

وليس من حُرمة، أو رحمة لكم
تحنوا عليكم إذا عضتكم النوَبُ


من قصيدة للشيخ ابراهيم بن ناصيف بن عبد الله اليازجي (1847ـ 1906م).. أصل أسرته من حمص في سوريا، أما مولده ونشأته ففي بيروت.. استقر في مصر وأصدر مجلة البيان لمدة سنة، ثم أصدر مجلة الضياء فعاشت 8 سنين.. أتقن لغات العبرية والسريانية والفرنسية وتبحر في علم الفلك وتولى كتابة مجلة (الطبيب)
__________________
ابن حوران
ابن حوران غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 29-06-2008, 12:48 PM   #7
ابن حوران
العضو المميز لعام 2007
 
الصورة الرمزية لـ ابن حوران
 
تاريخ التّسجيل: Jan 2005
الإقامة: الاردن
المشاركات: 4,366
إفتراضي

سلي الرماح

سلي الرماحَ العوالي عن معالينا
واستشهدي البِيضَ هل خاب الرجا فينا؟

وسائلي العُرْب والأتراك ما فعلت
في أرض قبر عُبيد الله، أيدينا

قومٌ إذا استُخصموا كانوا فراعنةً،
يوما، وإن حُكموا كانوا موازينا

إذا ادَعوا جاءت الدنيا مصدقةً،
وإن دَعَوا قالت الأيام: آمينا

إن الزرازير لما قام قائمها،
توهمت أنها صارت شواهينا

ظنت تَأني البزاة الشهب عن جَزَع
وما درت أنه قد كان تهوينا

وللدماء على أثوابنا عَلَقٌ
بنشره، عن عبير المسكِ، يغنينا

فيا لها دعوة، في الأرض، سائرةٌ
قد أصبحت في فم الأيام تلقينا

أنَا لقومٌ أبت أخلاقنا، شرفا،
أن نبتدي بالأذى من ليس يؤذينا

بيضٌ صنائعنا، سودٌ وقائعنا،
خضر مرابعنا، حمرٌ مواضينا

ما أعوزتنا فرامين*1 نصول بها
إلا جعلنا مواضينا فرامينا

كم من عدو لنا أمسى بسطوته،
يبدي الخضوع لنا، خَتَلاً وتسكينا

كالصل يُظهر لينا عند ملمسه
حتى يصادف في الأعضاء تمكينا

يطوي لنا الغدرَ في نُصْحٍ يشير به،
ويمزج السُمَ في شهدٍ ويسقينا

من قصيدة لصفي الدين الحلي (677ـ750هـ/1278ـ 1349م)
__________________
ابن حوران
ابن حوران غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 06-07-2008, 11:56 AM   #8
ابن حوران
العضو المميز لعام 2007
 
الصورة الرمزية لـ ابن حوران
 
تاريخ التّسجيل: Jan 2005
الإقامة: الاردن
المشاركات: 4,366
إفتراضي

إرادة الحياة

إذا الشعب يوما أراد الحياة
فلا بد أن يستجيب القدر

ولا بد لليل أن ينجلي
ولا بد للقيد أن ينكسر

ومن لم يعانقه شوق الحياة
تبخر في جوها واندثر

كذلك قالت لي الكائنات
وحدثني روحها المستتر

ودمدمت الريح بين الفجاج
وفوق الجبال وتحت الشجر:

إذا ما طمحت إلى غاية
ركبت المنى ونسيت الحذر

ومن لا يحب صعود الجبال
يعش ابد الدهر بين الحفر

فعجت بقلبي دماء الشباب
وضجت بصدري رياح أخر

وأطرقت أصغى لقصف الرعود
وعزف الرياح ووقع المطر

وقالت لي الأرض لما سالت:
يا أم هل تكرهين البشر ؟:

أبارك في الناس أهل الطموح
ومن يستلذ ركوب الخطر

وألعن من لا يماشي الزمان
ويقنع بالعيش ، عيش الحجر

هو الكون حي يحب الحياة
ويحتقر الميت مهما كبر

فلا الأفق يحضن ميت الطيور
ولا النحل يلثم ميت الزهر

ولولا أمومة قلبي الرؤوم
لما ضمت الميت تلك الحفر

وقال لي الغاب في رقة
محببة مثل خفق الوتر

يجيء الشتاء شتاء الضباب
شتاء الثلوج شتاء المطر

فينطفئ السحر سحر الغصون
وسحر الزهور وسحر الثمر

وسحر السماء الشجي الوديع
وسحر المروج الشهي العطر

وتهوي الغصون وأوراقها
وأزهار عهد حبيب نضر

ويفنى الجميع كحلم بديع
تألق في مهجة واندثر

وتبقى البذور التي حملت
ذخيرة عمر جميل عبر

وذكرى فصول، ورؤيا حياة،
وأشباح دنيا، تلاشت زمر

معانقة وهي تحت الضباب
وتحت الثلوج وتحت المدر

لِطَيف الحياة الذي لا يُمَلُ
وقلب الربيع الشذي النضر

وحالمة بأغاني الطيور
وعطر الزهور وطعم الثمر

وتصبح أحلامها يقظة
موشحة بغموض السحر

وجاء الربيع بأنغامه،
وأحلامه، وصباه العطر

وقبلها قُبلَةً في الشفاه
تعيد الشباب الذي قد غبر

وقال لها: قد مُنِحت الحياة،
وخُلِدت في نسلك المدَخر

وأُعلن في الكون: أن الطُموحَ
لهيب الحياة، وروح الظفر

إذا طَمَحَتْ للحياة النفوسُ
فلا بد أن يستجيب القدر

من قصيدة لأبي القاسم الشابي : شاعر تونسي 1906ـ 1934م
__________________
ابن حوران
ابن حوران غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 12-07-2008, 02:32 AM   #9
هيثم العمري
شاعر الحبّ
 
تاريخ التّسجيل: Jan 2007
المشاركات: 1,366
إفتراضي

إقتباس:
المشاركة الأصلية بواسطة ابن حوران
نامي جياع الشعب

نامي جياع الشعب نامي
حرستك آلهة الطعام

نامي فإن لم تشبعي
من يقظة فمن المنام

نامي تَصحِي! نعم نومُ
المرء في الكُرب الجسام

نامي فقد أضفى (العراءُ)
عليك أثواب الغرام

نامي يُساقط رزقُكِ
الموعود فوقك بانتظام

نامي فنومك خيرُ ما
حملَ المؤرخُ من وسام

نامي فإن الوحدة العصماءَ
تطلب أن تنامي

نامي جياع الشعب نامي
النوم من نعم السلام

تتوحد الأحزاب فيه
ويُتقى خطر الصدام

تهدا الجموع به وتستغني
الصفوف عن انقسام

النفس كالفَرَسِ الجموحِ
و(عقلها) مثل اللجام

نامي على جورٍ كما
حُمل الرضيع على الفطام

واستسلمي للحادثات
المشفقات على النيام

إن التيقظ ـ لو علمتِ ـ
طليعة الموت الزؤام
نامي فإنك في الشدائد
تخلصين من الزحام

نامي فقد حُبَ العماءُ
عن المساوئ والتعامي

نامي إليك تحيتي
وعليك ـ نائمة ـ سلامي

نامي جياع الشعب نامي
حرستك (آلهة) الطعام

من قصيدة طويلة (كلها تهكم من السكون الشعبي)
لمحمد مهدي الجواهري
أردن مملكة عظيم شأنها
ربي الذي خلق السماء بناها
هيثم العمري غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 19-07-2008, 01:36 AM   #10
ابن حوران
العضو المميز لعام 2007
 
الصورة الرمزية لـ ابن حوران
 
تاريخ التّسجيل: Jan 2005
الإقامة: الاردن
المشاركات: 4,366
إفتراضي

باطل الحمد ومكذوب الثنا

فتنةُ الناس ـ وُقِينا الفِتًنا ـ
باطل الحمد ومكذوبُ الثنا

رُبَ جهمٍ حولاه قمرا
وقبيحٍ صيَرَاهُ حسَنا

أيها المصلح من أخلاقنا
أيها المصلح الداء هنا

كُلُنا يطلبُ ما ليس له
كُلنا يطلب ذا حتى أنا

ربما تُعجبنا مُخضرَةٌ
أرْبُعٌ في الأصلِ كانت دِمَنا

حَكَمَ الناسُ على الناسِ بما
سَمِعُوا عنهم وغضُوا الأعينا

فاستحالت ـ وأنا من بعضهم ـ
أُذُني عينا و عيني أُذُنا

إننا نجني على أنفسنا
حين نجني ثم ندعو: مَن جنى؟

خَسِرت صفقتكم من معشرٍ
شروا العار وباعوا الوطنا

أرخصوه ولو اعتاضوا به
هذه الدنيا لقلت ثمنا

يا عبيد المال خيرٌ منكمُ
جُهَلاءٌ يعبدون الوثنا

إنني ذاك العراقي الذي
ذَكرَ الشام وناجى اليمنا

إنني أعتد نجدا روضتي
وأرى جنة عَدْنِي عَدَنا

أيها الجيل اكتشف لي حاضرا
كلما خَرَب ماضيكَ بنى

ينهض الشعب فيمشي قُدُما
لو مشى الدهر إليه ما انثنى

حالة النفس التي تُسعدُها
وتُريها كلِ صعب هينا

ففقيرٌ من غِناه طمَعٌ
وغنيٌ من يرى الفقرَ غِنَى

من قصيدة لمحمد رضا الشبيبي : شاعر عراقي 1889ـ 1965
__________________
ابن حوران
ابن حوران غير متصل   الرد مع إقتباس
المشاركة في الموضوع


عدد الأعضاء الذي يتصفحون هذا الموضوع : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع
بحث في هذا الموضوع:

بحث متقدم
طريقة العرض

قوانين المشاركة
You may not post new threads
You may not post replies
You may not post attachments
You may not edit your posts

BB code is متاح
كود [IMG] متاح
كود HTML غير متاح
الإنتقال السريع

Powered by vBulletin Version 3.7.3
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.
 
  . : AL TAMAYOZ : .