العودة   حوار الخيمة العربية > القسم الاسلامي > الخيمة الاسلامية

« آخـــر الـــمـــشـــاركــــات »
         :: قراءة فى رسالة في قصة شعيب (ص) (آخر رد :رضا البطاوى)       :: عمليات مجاهدي المقاومة العراقية (آخر رد :اقبـال)       :: نقد بحث في تلحين الآذان (آخر رد :رضا البطاوى)       :: نقد كتاب معرفة أرداف النبي(ص) (آخر رد :رضا البطاوى)       :: قراءة فى كتاب الرسالة الحجة (آخر رد :رضا البطاوى)       :: نقد كتاب الأنوار البينة في تخريج أحاديث المصطفى من المدونة (آخر رد :رضا البطاوى)       :: نقد كتاب المورد في عمل المولد (آخر رد :رضا البطاوى)       :: مانريـد الخبز والمـاي بس سالم ابو عــداي (آخر رد :اقبـال)       :: أحمد هيكل (آخر رد :عبداللطيف أحمد فؤاد)       :: نقد كتاب إتحاف الأعيان بذكر ما جاء في فضائل أهل عمان (آخر رد :رضا البطاوى)      

المشاركة في الموضوع
 
خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع طريقة العرض
قديم 19-01-2008, 12:19 AM   #31
شبل الباز
عضو جديد
 
تاريخ التّسجيل: Nov 2007
الإقامة: مصر أم الدنيا
المشاركات: 36
Thumbs up " ويمح الله الباطل ويحق الحق بكلماته 0

بسم لله الرحمن الرحيم الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام سيد المرسلين سيدنا محمد واله وسلم 0 أما بعد : -فإن من سنن الله فى الحياة إزهاق الباطل واحقاق الحق وهذا دليل على أن رسالة الله حق ورسول الله صادق أمين قال الله تعال : " يمحو الله الباطل ويحق الحق بكلماته" لقد قال الحبيب سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم " الحسن والحسين سيدا شباب أهل الجنة" أيمكن أن يكون سيد شباب أهل الجنة غافلا والعياذ بالله ليقع فى فتنة ويزهق دماء بغير حق إن كان ذلك فهذاتكذيب لما قاله المصطفى صلى الله عليه وعلى آله وسلم والعياذ بالله 000أن الكثير من الأحاديث الشريفة الصحيحة التى تحض على محبة أهل البيت فحبهم فرض كالصلاة يكفر جاحده وحبهم لم يكن فقط كلا ما بل أفعالا وقد قال الأمام الشافعى 0 يُصلى على المبعوث من آل هاشم **** ويُغزى بنوه !!! إن ذا لعجيب 0 لإ ن كان ذنبى حُب آل محمدٍ **** فذلك ذنب ٌ ولست عنه أتوب 0 أرجو أن تفتح قلوبنا وضمائرنا جيدا وأن نبعد عن عقولنا مفهوم العصبيةالمقيتة لأننا لا نتحدث عن مذهب أوفئة بل نتحدث عن أهل بيت النبوة عليهم السلام ونحن أخوة يجمعنا حب اله ورسوله صلى الله عليه وعلى آله وسلم وحب صحابته رضى الله عنهم وحب اهل بيت النبوة عليهم السلام ودون تفرقة بينه تمزقت راياته ولم تنكس !!1 وتمزقت أشلاؤه ولم يركع !!! وذبحوا أولاده وأخوانه وأصحابه ولم 00يهن 00 إنها عزة الإيمان فى أعظم تجلياتها 00هذا هو الحسين بن على رضى اله عنه 0 قال بن عبا س: قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم :_" أحبوا الله لما يغدوكم به من نعمة ، وأحبونى بحب الة ، وأحبوا أهل بيتى لحبى" أخرجه الترمذى وحسنه والطبرانى والحاكم والبيهقى فى الشعب 0 وقد أخرج إبن عدى عن أبى سعيد قال : قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم " من أبغضنا أهل البيت فهومنافق" من مات على حب آل محمد صلى الله عليه وآله وسلم مات مغفورا له 00ومات على السنة والجماعة 00 00 ألا من مات على بغض آل محمد صلى الله عليه وعلى آله وسلم جاء يوم القيامة مكتوبا بين عينيه آيس من رحمة الله ، ألا من مات على بغض آل محمد صل الله عليه وعلى اله وسلم مات ولن يشم رائحة الجنة 00هذا مارواه صاحب الكشاف و قدثبت بالنقل المتواتر عن سيدنا محمد صلى الله عليه وعلى آله وسلم أنه كان يحب عليا والحسن والحسين ولذلك وجب على الأمة مثله لقول الله تعالى " واتبعوه لعلكم تهتدون " من ذا الذى يستطيع ان يواجه ربه يوم القيامة وقد أتى ربه بقلب كاذب ، بقلب مريض ، بقلب عليل !!؟ لا بقلب سليم ، ولأ بقلب صادق 0لذلك قال الله تعالى عز وجل فى كتابه الكريم " إنما يفترى الكذب الذين لايؤمنون بآيات الله " <النحل/ الآية 105 > نسأل الله عز وجل أن يرزقنا التقوى وأن يجعلنا من الصادقين والحمد لله رب العالمين وصلى الله على سيدنا محمد وعلى آله الطاهرين0 والسلام
__________________
كَبُرَت خِيانةً أن تُحِدث أَخاكَ حَديثاًهو لك مُصِدق وأنت له كاذِب (شبل الباز )
شبل الباز غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 19-01-2008, 07:48 AM   #32
منير القسوره
عضو نشيط
 
تاريخ التّسجيل: Dec 2007
المشاركات: 113
إفتراضي

اخي العزيز شبل الباز
بدل كل هذا التطويل والايراد للشواهد التي لا نعلم مدى صدقيتها وهل هي مدسوسه ام لا
كان الاحرى بك ان تناقش قضية الحسين
لم خرج؟ لم قاتل ؟ اين القضيه التي كان يدافع عنها ؟
وتستشهد بالايات البينات كما فعلت انا وليس بشواهد لا ندري من افتراها ومن وضعها ولخدمة من
اعيد عليك اين القضيه العادله ؟
اين الحق من خروج الحسين؟
لماذا هو ليس خارجيا كباقي الخوارج؟
الانه ابن بنت رسول الله؟
وانصحك لا تقبل لنفسك بالمتناقضات
منير القسوره غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 20-01-2008, 12:40 AM   #33
شبل الباز
عضو جديد
 
تاريخ التّسجيل: Nov 2007
الإقامة: مصر أم الدنيا
المشاركات: 36
Arrow "إنما يريد الله ليذهب عنكم الرجس أهل البيت ويطهركم تطهيراً " الآيه 33 / سورة التوبة

بسم الله الرحمن الرحيم إن محبة النبى صلى الله عليه وآله وسلم من أعظم الواجبات فى الدين ومن أعظم الحقوق الواجبة علينا تجاهه وعلى هذا دل القرآن والسنة ومن هذه الأدلة : _ ( قال تعالى " قل إن كان آباؤكم وأبناؤكم وإخوانكم وأزواجكم وعشيرتكم وأموال اقترفتموها وتجارة تخشون كسادها ومساكن ترضونها أحب إليكم من الله ورسوله وجهاد فى سبيله فتربصوا حتى ياتى الله بأمره والله لا يهدى القوم الفاسقين " < التوبة/ الآية 24 > ) دلت هذه الآية على وجوب محبة النبى صلى الله عليه وآله وسلم وليس كذلك فقط بل يجب أن تكن هذه المحبة مقدمة على كل محبوب كالأب والأبن والأخ 000الخ 0000وعن زيد بن ثابت رضى الله عنه ، قال الرسول صلى الله عليه وآله وسلم : " إنى تارك فيكم خليفتين : كتاب الله عز وجل ، وعترتى أهل بيتى ، وأنهما لن يتفرقا حتى يردا على الحوض " رواه الطبرانى فى الكبير ، وأحمد وابن أبى عاصم 0كما ورد الحديث من طرق شتى عن عدد من الصحابة منهم : 1- زيد بن الأرقم ، 2 - أبو سعيد الخدرى ، 3- على بن أبى طالب ، 4 - أبوذر ، 5 _ حذيفة بن أسيد ، 6 - جابر بن عبد الله وغيرهم رضى الله عنهم 0 قال ابن الأثير فى النهاية : " خليفتين وفى قول آخر الثقلين ؛ لأن الأخذ بهما والعمل بهما ثقيل ، ويقال لكل خطير ونفيس : ثقل ، فسماهما ثقلين إعظاما لقدرهما ، وتفخيما لشأنهما " ، وعن أبى سعيد الخدرى رضى الله عنه : آية ( إنما يريد الله ليذهب عنكم الرجس أهل البيت ويطهركم تطهيرا ) نزلت فى خمسة : النبى صلى الله عليه وآله وسلم ، وعلى ، فاطمة ، والحسن ، والحسين ، عليهم الرضا والسلام 0000عزيزى منير أن ذكرك واستشهادك بابن سيدنا نوح ليس دليلا لك بل حجة عليك لأن الله سبحانه وتعالى لم يذكر اسم أى أبناء نوح عليه السلام لأنه ليس الهدف التشهير بالأنبياء حاشا لله ولكن أخذ الموعظة وهذا من احسن القصص ولكن لايجوز لأى واحد منا أن يقيم احدا من صحابة رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم أوأحدا من آل بيته رضوان الله عليهم جميعا 00فمن أنا ؟؟؟ من أنت ؟؟ حتى تتكلم عن آل البيت وبدون التوقير والأحترام اللازم لهم هدانى الله وإيا كم لقول كلمة الحق فى الغضب والرضا وأن نتواصى بالحق ونتواصى بالصبر ولانكون من الذين يكثرون من الخوض فى حق ال البيت وهم خصوم أهل البيت ولقد ذكرت حديث الثقلين وآ ية المودة إلجاما لتخرص هؤلا ء النواصب ، وقطعا لألسنتهم وألسنة الحمقى ممن يتمثلون بهم ، جهلا من الجميع ، وسوء أدب مع الرسول الأعظم وآل بيته صلى الله عليه وآله وسلم 0 وحين نرى بعض الصالحين السابقين كبعض أئمة الأحناف -رضى الله عنهم - متحرجا من قراءة " سورة اللهب فى الصلاة " مبالغة فى الأدب مع سيد خلق الله صلى الله عليه وآله وسلم ، يشتد عجبنا من هؤلاء الذين يمعنون فى تجريد أهل بيت رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم من كل خصيصة غلا وخسة نفس وحبافى المخالفة وإنى ادرأ بك ان تكون متشبها بهم عزيزى منير أكرمك الله اننايجب ألا نخالف إرضاءا لنزعة طائفية أو مذهب وكل أعمالنا وأقوالنا ستعرض على العادل فيقتص منا على اى تجاوز لا يليق بآل البيت 00فلنتق الله ونغلق هذا الملف نهانيا ولنحذر فتنة لا تصيبن الذين ظلموا منهم خاصة ولنعلم ويقينا أن الفتنة نائمة لعن الله من أيقظها 000 اللهم أجعلنا من الذين يسمعون القول فيتبعون أحسنه والسلام ختام 0
__________________
كَبُرَت خِيانةً أن تُحِدث أَخاكَ حَديثاًهو لك مُصِدق وأنت له كاذِب (شبل الباز )

آخر تعديل بواسطة شبل الباز ، 20-01-2008 الساعة 12:49 AM.
شبل الباز غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 21-01-2008, 12:55 PM   #34
كريم الثاني
عضو مشارك
 
تاريخ التّسجيل: Jan 2007
المشاركات: 520
إفتراضي




الزميل الفاضل ،،، منير القسورة ،،، حياك الله .

أولا" : دعني أعترف انك ذكي فقد أربكت بعض الزملاء وأوقعتهم في شرك التشيع بدفاعهم غير الواعي وغير الممنهج عن الإمام الحسين رضي الله عنه وأرضاه .

ثانيا" : وقبل البدء في الحوار وحتى لا يكون هناك أي لبس فأنا من خلال إطلاعي البسيط على مشاركاتك أتفق معك في المنهجية التي تنطلق منها وعلى كثير من القضايا المهمة التي تطرحها ، وهي قضايا اعتقد أنها جوهرية .


وانا اعتقد ان من أكبر المعضلات التي واجهت وما زالت تواجه الأمة الإسلامية معضلة الخلط بين ما هو تاريخي وديني ،،، فبعض التاريخ لدينا صار دينا وبعض الدين صار تاريخا وأصبح من المتعذر أحيانا الفصل بينهما ، واعترف أن التنظير حول هذا المسألة ليس سهلا" فهي قضية إشكالية يختلف حولها الباحثين والدارسين
القدامى والمحدثين .

وسواء أكان تشكل المذاهب الإسلامية نتيجة أو سببا" في ذلك إلا أنه هو أقصد تشكل المذاهب لعب دورا" أساسيا" في إيجاد هذه المعضلة وتفاقمها .

فنتيجة تشكل المذاهب الإسلامية صار لدينا تاريخ مذهبي وفقه مذهبي وعلم حديث مذهبي وتفسير مذهبي وبالتالي تراكم لدينا كم هائل من الحديث النبوي غير الصحيح الذي أصبح فيما بعد دينا" نتعبد به لا بل إن هذا الحديث هيمن على القرآن الكريم وطغى عليه في بعض الأحيان ، والأصل هو العكس أي أن يُهيمن القرآن الكريم على كل ما بين يدية سواء أكان ذلك من الكتب السابقة أو من الأحاديث المجموعة لدى علماء الحديث أو لدى المؤرخين .

ولذلك عندما نريد أن نتحدث حول أي قضية تجد هذا الكم الهائل من الأحاديث المتناقضة أحيانا" ويصبح من الصعب الحكم على صحتها وبالتالي البناء عليها بناءا" صحيحا متينا" .

وسوف أحاول في حواري معك أن أكون موضوعيا" قدر الإمكان أتمنى عليك ذلك أيضا" ،،، واعتقد أن مهمتي ومهمتك أيضا" هي الاجتهاد والعمل على الفصل بين ما هو ديني وتاريخي ،،، حتى نستطيع الحوار وتعم الفائدة .

****************

واما بالنسبة للقضية التي تطرحها وهي " خروج الإمام الحسين " رضي الله عنه فأنا اعتقد أنه لا يجوز أبدا" أن ننظر لهذه القضية بمعزل عن بعدها التاريخي فهي لم تأتي فجأة أو بطريقه عشوائية كما قد يعتقد البعض ولكنها تطور طبيعي لأحداث سابقة مرت بها الأمة الإسلامية وكان مقتل الحسين تتويجا" لتلك الأحداث ولتطور الدولة الإسلامية الأموية .

حادثة القتل هذه ليست الأولى ،،، كما ان خروج الحسين لم يكن الخروج الأول على سلطة الدولة .

الخليفة الثانية عمر بن الخطاب مات مقتولا" ،،، والخليفة الثالث عثمان مات محاصرا" مقتولا" والخليفة الرابع علي بن أبي طالب مات مغدورا" مقتولا" ،،، حتى أبا بكر رضي الله عنه لو ظفر به المرتدين لقتلوه .



والكثير من الصحابة ماتوا بحروب وصراعات داخلية " عمار بن ياسر ،،،، طلحة بن عبيد الله ،،،، سعد بن عبادة " وغيرهم الكثير الكثير من الصحابة قضوا في حروب المسلمين هذه الحروب التي أطلق عليها المؤرخون حروب الفتنه .

إذا" الفتنة لم تبدأ بالإمام الحسين فهي قبله بكثير ،،، ولكن مقتل الإمام الحسن هو التعبير الجلي الواضح عن حالة الذروة في أزمة الحكم الداخلية التي وصلت إليها الأمة .

ولذلك حتى يكون فهمنا مبني على أساس علمي سليم لا يجوز لنا أن نبتر هذه المرحلة " مرحلة خروج الحسين " عن سياقها التاريخي والحضاري للأمة الإسلامية .


وهذا الكلام يقودنا الى البحث في مسألة او أزمة الحكم في الإسلام وقد نتحاور حول هذه المسألة لأحقا" .


السؤال الأساسي والجوهري هو :


هل خرج الإمام الحسين على سلطة دولة شرعية ؟؟؟؟

إذا كانت شرعية فمن أين استمدت شرعيتها ؟؟؟؟













للحديث بقية وشكرا" لك .



كريم الثاني غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 21-01-2008, 05:23 PM   #35
شبل الباز
عضو جديد
 
تاريخ التّسجيل: Nov 2007
الإقامة: مصر أم الدنيا
المشاركات: 36
إفتراضي

الأخ المحب فى الله 00كريم الثانى حياك الله وبارك فيك وعليك وجزاك الله عنا أحسن ا لجزاء لقد أعجبنى جدا00جدا00
حديثك الطيب وطريقتك المنهجية فى الرد وأنى وأعتقد كل من تابع الحوار معى عن هذا الموضوع الشائك تكملة حديثك ، ونحن فى إنتظارك ، وتقبل عظيم إحترامى وجزيل شكرى والسلام ختام 0
__________________
كَبُرَت خِيانةً أن تُحِدث أَخاكَ حَديثاًهو لك مُصِدق وأنت له كاذِب (شبل الباز )
شبل الباز غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 22-01-2008, 06:22 AM   #36
منير القسوره
عضو نشيط
 
تاريخ التّسجيل: Dec 2007
المشاركات: 113
إفتراضي

الاخ العزيز كريم الثاني
تحيه
اولا ابدي تقديري لهذا الطرح المنهجي العلمي واعتقد انك تفوقت على طرحي وان شاء الله بدايه مباركه
وانا مسرور بهذا الحوار ،فهو اول رد وحوار جدي في الموضوع مع اني طرحت هذا الموضوع في منتديات عديده ولم القى سوى الاعتراض والاستهجان دونما حوار موضوعي بل فقط تعصب للموروثات والمسلمات المذهبيه السنيه، قبل واشد، من الشيعيه بل ان الشيعه اطوع للحوار ولكن بدون الانفكاك عن المسلمات والتعصب الشيعيين
ولكن لي ملاحظه وهي اني لم اكن اريد ابدا ارباك احد بل العكس هو الصحيح وهو الدعوه الى التناول الصحيح والبحث للمسائل الغريبه وبالنتيجه نفيها او قبولها وفق منظومة اليقين السليم بالمنظومه الاعتقاديه للاسلام
ان كل فكره صالحه او غير صالحه لابد ان يكون لها متعلقات تسندها وترتبط بها او تؤدي اليها هذه الفكره مما يكون له- ابلغ الضرر للايمان -اوالعكس -اي الدعم للايمان- ولولا وجود المتعلق الديني لهذه المساله لكان من العبث طرح مثل هذا الموضوع لانه يكون تارخ اشخاص افضوا الى ربهم ولا شأن لنا بهم والله رؤوف بالعباد
لذلك فان البحث في هذه الامور لا يعد من الترف الحديثي وانما هو في صلب الايمان والفكر الصحيح الذي لابد ان يكون منطلقاته وجميع خطواته صحيحه و متينه للتاسيس للعقل السليم
والان لا بد لي ان اسجل اعتراضا اوليا يسبقه سؤال حول ماهية امامة الحسين (قولك الامام الحسين والامام الحسن)
والان الى الجواب على سؤلك الاساسي والجوهري:
اقتباس:

السؤال الأساسي والجوهري هو :

هل خرج الإمام الحسين على سلطة دولة شرعية ؟؟؟؟

إذا كانت شرعية فمن أين استمدت شرعيتها ؟؟؟؟
الجواب:
اولا ينبغي التاسيس على ماهية الشرعيه وهل الاصل بالسلطه هي الشرعيه حتى يثبت العكس ام انه لاشرعيه حتى يثبت العكس
وهل الاسلام اسس للشرعيه او نقض شرعيه او اقر شرعيه دون اخرى اسئله كثيره وكبيره تحتاج الى تامل وبحث طويلين يخرجاننا من الموضوع ولكن لامانع من تداوله كما لامانع من تاجيله لاجل ما هو اهم منه
سأبدأ بالاجابه على سؤلك الاخير وهو الشرعيه الظرفيه(اي الظرف الزمني الذي ابتدأه الرسول كحاكم (رئيس))--وليس العامه اي التشريعيه او الدستوريه للحكم بشكل قواعد ونصوص-- وامتدادا الى زمن معاويه التي هي استمرار الى شرعية الرسول عليه السلام والرحمه والبركه من الله
ولكن قبل الاسترسال بالموضوع ينبغي التاسيس انه لاتوجد شرعيه مثاليه الا شرعية الحكم النبوي المبارك والمؤسس له من لدن الله وكان حكم ابي بكر امتدادا للمجلس الشوري الذي اختاره الرسول وكان حكم معاويه هو امتداد لذلك الحكم وللمجلس الشوري الاول الذي تاسس على قول وامر الله (وشاورهم بالامر)
ونصل الى المحطه الاخيره في الجواب على السؤال الاول وهو نعم اكتسب حكم يزيد الشرعيه من اهل الحل والعقد الذين كانوا اهل دولة ابيه على الرغم من المثلبه الوراثيه التي اعتورت تسنم يزيد السلطه الا ان ذلك لا يمنع شرعيتها ،ومراعاة لظروف لا نعلمها كما ان الوراثه ليست دائما مطعنا وفسادا بل قد تكون صلاحا حين انعدام النظام وخوف الفوضى وتفرق الكلمه ،فلا يمكن ان نتصور ظروف ونظام مثاليين لاقامة نظام انتخابي مثالي ذلك الزمان كما لانستطيع نفي ذلك ولكن اعتقد ان انعدام الظروف المثاليه اكبر احتمالا وكثرة الفتن ذلك الزمان شاهد على ذلك
كما انه لاوجود لاهل حل وعقد وحكم خارج العاصمه الاسلاميه ذلك الوقت ينبأنا ان القرار يكون في دمشق وليس في المدينه التي خلت من اركان السلطه للدوله الاسلاميه

مع التقدير
منير القسوره غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 22-01-2008, 08:12 AM   #37
ماجد زايد
عضو فعّال
 
تاريخ التّسجيل: Dec 2007
المشاركات: 239
إفتراضي

السلام عليكم ورحمه الله
الأخ / منير , والأخوه / المتحاورون .
حواركم " توازت" خطوطه لقيام كل طرف بتأسيس رأيه على "أساس" مغاير لما أسس عليه
الطرف الآخر رده
والنتيجه : فساد للحوار,وعدم الوصول لنتيجه تقنع طرف وتغلب على "رأيه".
فألأخ طارح الموضوع (منير) اتبع "المنطق" منهجا للطرح:
فأولا : ساق الأدله من صريح القرآن الحكيم "الذىيقدم على ما سواه ـ بالأجماع ـ حتى وان كان حديث صحيح للمصطفى صلى الله عليه وآله وسلم".
ثانيا : عقد المقارنه بين التوأمين ـ رضوان الله عليهما ـ فى حادث تواتر الينا واتفقنا على صحته ولم يزد ولم ينقص من الأحداث شيئا نعارضه ـ أى الكاتب ـ عليه .
فكل من الحسن والحسين فعل ما خالف فيه أخيه , ومضيا "ظهر" كل منهما للآخر , وأتى كل منهما غير ما أتاه أخيه من "التصرف"................. وكانت النتائج!!!!!
وأرى , أن الكاتب يناقش القضيه معولا على تلك النتائج (والتى انقسم منها المجتمع الاسلامى
الى شطرين) يقتلان بعضهما ,وكأنهم ليسوا أهل دين "واحد".
وما دام الأمر قد وصل للقتل ـ وليس القتال فحسب ـ فوجب الوقوف والنظر فى الأمر نظره
تهدف الى "وضع حد" لهذه العداوه التى تعدت عداوتنا لليهود( أنظر لما يحدث فى العراق
يا مسلم, وانظر لثمان سنين سبقت من القتل والدمار للأمه وبنيها)
ومادام الأمر هكذا فأنا لا أقر الأخ / شبل فيما زيل به مقاله المطول :
فلنتق الله ونغلق هذا الملف نهانيا ولنحذر فتنة لا تصيبن الذين ظلموا منهم خاصة ولنعلم ويقينا أن الفتنة نائمة لعن الله من أيقظها 000 اللهم أجعلنا من الذين يسمعون القول فيتبعون أحسنه والسلام ختام 0 "فهذ كلام كمنطق النعام" حيث أن عدم التصدى لهذا الملف ـ والتعامى ـ عن فتحه ومعالجته
كان الحاضر هو نتيجته , ومن منكم يرضيه "الحاضر" وتحت أى دين أو منطق ؟؟؟؟!!!!

عود على بدء : الأطراف التى تحاور الكاتب , لاتؤسس حوارها على "المنطق" وأنما على أقوال وأحاديث , لاترقى ـ ولا سواها ـ لآى الذكر الحكيم .( بالأجماع)
من هنا جاء "التوازى" فى وجهات النظر وطبيعه الطرح ! ! !
وأرى ـ كتوضيح فقط ـ أن الكاتب "حاشاه" أن يعترض على أن الحسين ليس من ساده أهل الجنه ! ! وانما :
آدم أبو الخلق أخطأ , ثم "تلقى آدم من ربه كلمات فتاب عليه" والتائب من الذنب "كمن" لا
ذنب له (صدق الله ورسوله) .
وأنا حتى الآن لم أشارك فى الحوار وسأبقى حتى توحدون الأساس الذى عليه تتحاورون ! !
والحوار المنطقى يا ساده هو "ببساطه" :
عباره عن مقدمات "متفق على صدقها" تلزم عنها نتيجه ـ أو نتائج ـ تقبل بلا جدل .
كأن تقول : 2+3 (مقدمه) = 5 (نتيجه) , "كل الرياضيات فرع من فروع المنطق"
وكأن تقول : كل المسلمون أخوه ( مقدمه متفق على صحتها)
كل الأخوه يحبون بعضهم ( مقدمه متفق على صحتها)
================
اذن : كل المسلمون يحبون بعضهم (نتيجه لازمه لا تقبل خلاف)

وبناء على ماتقدم فأمامنا حالتين :
(1) أن نختلف على صحه المقدمات . وهنا نبقى على حد الحوار حول تلك الصحه من
عدمها ونظل فى تلك الحدود حتى نتفق على صحتها ( فنبدأ فى الحوار على هذا الأساس)
أو لا نتفق فينتهى " مشروع الحوار". كأن نختلف على أن كتاب الله يعلو ما عداه
(2) أن نتفق على صحه المقدمات . وهنا فقد بدا الحوار وسينتهى ـ بالضروره ـ الى
رأى غالب هو الصواب "لاريب فيه" حيث أن صحيح المقدمات لا ينتج الا صحيح النتائج
وهذا بأجماع علماء الدين والدنيا.
ومن المفيد هنا أن أذكر أن : تلك النتائج التى نتجت عن مقدمات صحيحه , هى بدورها
تصبح مقدمات ينتج عنها نتائج جديده وهكذا يتم التطور فى كل المجالات
يؤتي الحكمة من يشاء ومن يؤت الحكمة فقد اوتي خيرا كثيرا وما يذكر الا اولوا الالباب(صدق الله العظيم) البقره
وأخيرا وليس بآخر , أخوتى فى الله أن الأمر الذى تناقشون لهو أمر "جل عظيم" تكاد أن تتهاوى الأمه من زلزلته , ولا تهونون من أمره .
قل هو القادر على ان يبعث عليكم عذابا من فوقكم او من تحت ارجلكم او يلبسكم شيعا ويذيق بعضكم باس بعض انظر كيف نصرف الايات لعلهم يفقهون (الأنعام 65 )
ان الذين فرقوا دينهم وكانوا شيعا لست منهم في شيء انما امرهم الى الله ثم ينبئهم بما كانوا يفعلون (الأنعام159)
هدانا الله وايكم لما فيه خير الأمه ووحدتها وقوتها
(ماجد)

آخر تعديل بواسطة ماجد زايد ، 22-01-2008 الساعة 08:17 AM.
ماجد زايد غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 22-01-2008, 10:54 AM   #38
منير القسوره
عضو نشيط
 
تاريخ التّسجيل: Dec 2007
المشاركات: 113
إفتراضي

الاخ الكريم ماجد زايد
اهلا ومرحبا بهذا الجدال الاخوي والتعاون على الحق والبر والتقوى
يقول الرب الكريم سبحانه وتعالى شانه:
(قل هذه سبيلي ادعو الى الله على بصيرة انا ومن اتبعني وسبحان الله وما انا من المشركين)
وارجوا منك مزيدا من العون والدعم للفكر الصالح ونفي الفكر الفاسد الذي يربك علينا امر ديننا

مع التقدير
منير القسوره غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 22-01-2008, 04:01 PM   #39
78hasan
ضيف
 
المشاركات: n/a
إفتراضي

إقتباس:
المشاركة الأصلية بواسطة منير القسوره
الاخ الكريم ماجد زايد
اهلا ومرحبا بهذا الجدال الاخوي والتعاون على الحق والبر والتقوى
يقول الرب الكريم سبحانه وتعالى شانه:
(قل هذه سبيلي ادعو الى الله على بصيرة انا ومن اتبعني وسبحان الله وما انا من المشركين)
وارجوا منك مزيدا من العون والدعم للفكر الصالح ونفي الفكر الفاسد الذي يربك علينا امر ديننا

مع التقدير

ومن يحمل غيركم فكرا فاسدا ..تدعون انكم قرآنيون وانتم ابعد ما تكونوا عن القرآن الكريم بل ان الرافضة بمنهجهم المنحرف هم افضل منكم من حيث الفكر في مسألة ادراك معاني ايات القرآن الكريم احيانا

الاخوان "القرآنيون " تعجبهم فكرة هيأها الشيطان لهم وسرهم ان لا يجدوا من يجاريهم في سفاهتهم وحمقهم فهم يشترطون اداة الحوار - ممنوع ذكر اية احاديث عن رسول الله صلى الله عليه وسلم سواء كانت صحيحة او غير ذلك - بينما القرآن يأمرنا باطاعة الرسول فاين المنطق في خزعبلاتكم وديانتكم الجديدة هذه لو كنتم منطقيين لقبلتم بمناقشة الاحاديث وتفنيدها بايات بدل رفضها جملة وتفصيلا

وبما انكم تزعمون فهم القرآن الكريم من غير اللجوء للاحاديث سوف نطرح عليكم بعض الايات القرآنية وننتظر منكم تفسيرها :

1- (تلك الرسل فضلنا بعضهم على بعض منهم من كلم الله ورفع بعضهم درجات وآتينا عيسى ابن مريم البينات وأيدناه بروح القدس ولو شاء الله ما اقتتل الذين من بعدهم من بعد ما جاءتهم البينات ولكن اختلفوا فمنهم من آمن ومنهم من كفر ولو شاء الله ما اقتتلوا ولكن الله يفعل ما يريد ) البقرة 253

وحتى لا تخرجون من الموضوع بتأويلاتكم هذه الاية تجيب على موضوعكم المطروح واريد منكم التركيز على آخر الاية (ولكن الله يفعل ما يريد ) وتخبروني ما المقصود بذلك ولماذا وما الهدف مما يفعله الله هنا وطبعا هذا سر عظيم لن يفهمهم الا من يفهم القرآن نوعا ما وهذه الاية من الايات التي يستعصي اداركها لغالبية مدعين الاسلام امثالكم

اما بخصوص الحسن والحسين فهما في جنة الرحمن الان سواء اخطأوا ام اصابوا وما قتالهم الا بمشيئة الله لحكمة ارادها فهل انتم معترضون على مشيئة الله ام لا تعجبكم حكمته ..راجعوا الاية جيدا
والحسرة علينا وعليكم لا نعرف الى اين المصير

نسأل الله الهداية لنا ولكم وان تعودوا لدين الله كما انزل على محمد صلى الله عليه وسلم لا كما سولت لكم انفسكم والشيطان
  الرد مع إقتباس
قديم 23-01-2008, 01:10 AM   #40
شبل الباز
عضو جديد
 
تاريخ التّسجيل: Nov 2007
الإقامة: مصر أم الدنيا
المشاركات: 36
Thumbs up الالتفاف بالدين لهدم الدين !!!

بسم الله الرحمن الرحيم 0
الاسلا م ممتحن هذه الأيام ببعض الشاردين من أبنائه ، مثلما هو مبتلى من أعدائه 00يجاهر البعض بإستهدافهم الإسلام ، ويتخفى ويلتف البعض الأخر لضرب الدين من داخله ، واعين أو مخدوعين !!! لايختلف مسلم على أن القرأن الحكيم هو كتاب الأسلام المبين ، ومعجزته إلى الدنيا 00معجز فى بلاغته ورصفه وبيانه 00فى جرسه ومعماره الموسيقى ونظمه البديع وشحنته الى تملأ وتتغشى حنايا القارىءله 00معجز ى إخباره بأحوال القرون السابقة ، وفى إخبارة عن وقوع حوادث فى مستقبل لا ياتى العلم بها إلا لعلام الغيوب 00ومعجز فيما اشتمل عليه من حقائق الكون وأسراره 0وفى اتساق عباراته ومعانيه ، ودقة وشمول شريعته الجا معة التى يدرك إعجازها المسلم وغير المسلم ، ويفهمها العربى وغير العربى 00القران المجيد هو دستور المسلمين الجامع فى كل شئون دينهم ودنياهم 00جعله - سبحانه وتعالى - هداية وبشرى للمؤمنين 00يهدى للتى هى أقوم ، وفيه شفاء ورحمة 00ما فرط فيه - سبحانه وتعالى - من شىء : " ما فرطنا الكتاب من شىء " ( الأنعام / 38 ) هذا القرأن المجيد لم ينزل به الوحى مباشرة إلى الناس ، وإنما إلى رسول كريم اصطفاه الله لتلقيه وإبلاغ رسالته للعالمين 00الأنبياء هم حملة رسالات السماء ، ومهمة رسول القرأن - عليه الصلاة وأذكى السلام - مستمدة من ذات القران 00يخاطبه رب العزة فى قرآنه : " يس والقران الحكيم إنك من المرسلين على صراط مستقيم * " يس / 1-5 ) 00وفى سورة الأنسان : : " إنا نحن نزلنا عليك القران تنزيلا " (ة الإنسان / 23 ) 000لماذا؟؟ !!! ليبلغ رسالته إلى الناس ، ويهديهم ويرشدهم ويبين لهم 00" ونزلنا عليك الكتاب تبيانا لكل شىء " ( النحل /89 ) 00ليقرأه الرسول على الناس على مكث ويبين لهم 00" وقرآنا فرقناه لتقرأه على الناي على مكث ونزلناه تنزيلا " ( الأسراء / 106 ) 00فى حمل الرسالة وواجبات هذا التبين يقول - عز وجل -: " وأنزلنا عليك الذكر لتبين للناس ما نزل إليهم " ( النحل / 44 ) 00" وما أنزلنا عليك الكتاب إلا لتبين لهم الذى اختلفوا فيه " ( النحل / 64 ) 00 أغرب الغرابة أن يتخذ القران ذاته على صراحة تكليفه رسول القران بحمل رسالتين الى العلمين 00مدخلا وعنوانا لتنحية السنة النبوية ,هدارها تحت مسمى : " القرآنيون " هذا اللفظ مختار بعناية مقصودة لخلق انطباع فيه مصادرة على المتلقين ، با لإيحاءأن أصحاب هذا الأبتداع !!! - يعظمون ويجلون ويقدمون القران ، وهو تعظيم وإجلال وتقديم لا يمكن أن يعترض عليه أو يختلف عليه احد، إلا أن المقصود به لديهم هو تنحية وإهدار السنة النبوية بزعم أن القران المجيد فيه الكفاية والغنى 00أجل 00 أجل 00 أجل0 0فيه الكفاية والغنى ، ولكن دور وسنة حامل الرسالة فى بيان وتفصيل أحكامه ، جزء لا يتجزأ من رسالة الأسلام 00الانحياز للقران المجيد وتعظيمه وإجلا له وتقديمه ، لا يعنى استبعاد السنة النبوية 00هذا الأستبعاد للسنة النبوية ، هو ماترمى إليه دعوة المتسمين بالقرآنيين 00هذه الدعوة - والله تعالى أعلم بالمقاصد والنيات ولا نكفر ؛!!! -دعوة تلتف بالدين لهدم الدين وتتشح بالقران المجيد لتنحية سنة رسول الله 00رسول القران !!! إننا يجب علينا معاضدة السنة 00إن هذه المعاضدة التى يرمى" القرانيون " إلى اهدارها بدعوى أنه لا حاجة لى السنة مع وجود القران المجيد ؛ هذه الدعوى ترمى إلى اختزال الدين وهدمه 00يسوقون لذلك تعلات وذرائع مغلوطة لا تصمد للبحث 00!!؟؟
( وللحديث بقية إن طال بنا العمر إن شاء الله 00)
__________________
كَبُرَت خِيانةً أن تُحِدث أَخاكَ حَديثاًهو لك مُصِدق وأنت له كاذِب (شبل الباز )
شبل الباز غير متصل   الرد مع إقتباس
المشاركة في الموضوع


عدد الأعضاء الذي يتصفحون هذا الموضوع : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع
بحث في هذا الموضوع:

بحث متقدم
طريقة العرض

قوانين المشاركة
You may not post new threads
You may not post replies
You may not post attachments
You may not edit your posts

BB code is متاح
كود [IMG] متاح
كود HTML غير متاح
الإنتقال السريع

Powered by vBulletin Version 3.7.3
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
 
  . : AL TAMAYOZ : .