العودة   حوار الخيمة العربية > القسم الثقافي > خيمة صـيــد الشبـكـــة

« آخـــر الـــمـــشـــاركــــات »
         :: قراءة فى كتاب عجالة المعرفة في أصول الدين (آخر رد :رضا البطاوى)       :: عمليات مجاهدي المقاومة العراقية (آخر رد :اقبـال)       :: مــــــــردوع (آخر رد :ابن حوران)       :: نقد كتاب مظلوميّة الزهراء (آخر رد :رضا البطاوى)       :: نقد كتاب عقيدة أبي طالب (آخر رد :رضا البطاوى)       :: نقد كتاب سبب وضع علم العربية (آخر رد :رضا البطاوى)       :: نقد كتاب أدلة أن الأئمة اثنا عشر (آخر رد :رضا البطاوى)       :: نقد كتاب الصحابي و عدالته (آخر رد :رضا البطاوى)       :: عن الثورة التشرينية في العراق (آخر رد :ابن حوران)       :: نقد كتاب حديث الطير (آخر رد :رضا البطاوى)      

المشاركة في الموضوع
 
خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع طريقة العرض
قديم 11-08-2014, 07:19 PM   #1
صفاء العشري
عضو مشارك
 
تاريخ التّسجيل: Jul 2010
المشاركات: 742
إفتراضي 11 أغسطس رأس السنة الوثنية الأرمنية

عطلة نافاسارد التي يحتفل بها في 11 آب هي رأس السنة الأرمنية القديمة والتي ترمز إلى انتصار هايك ناهابيت (البطريرك الأسطوري للشعب الأرمني) على الطاغية البابلي بيل. وفقا للأسطورة، ومنذ حوالي 4500 سنة هزم هايك Nahapet جيش بيل، وهو ما شهد بزوغ فجر الأمة الأرمينية.
أصبح الاحتفال واحدا من الأعياد ما قبل المسيحية المفضلة للشعب الأرمني. خلال ذلك اليوم كانت الاحتفالات تعم جميع أنحاء الأراضي الأرمنية وكان الجميع يحتفل من الديوان الملكي إلى الجنود إلى الناس العاديين. وخصص هذا العيد لسبعة آلهة وثنية أرمنية ، Aramazd (والد كل الآلهة)، اناهيت (الآلهة العليا)، Astghik (آلهة الحب والجمال والمياه)، ناني (آلهة الحرب)، Vahagn (إله الرعد والبرق)، Mihr (إله الشمس وضوء السماء) ، و Tir (إله الحكمة والعلوم والدراسات).
وكان الناس يعتقدون أن الآلهة جاءت إلى الأرض واستحمت في نهر Aratsani ثم صعدت إلى السماء ومن هناك م شاركت في عيد نافاسارد. وكان من الشائع في ذلك اليوم أن تتم التضحية بثور للآلهة، ويستخدم دمه بوضع علامة على جباه المحتفلين. وتروي الحكايات أن الطاولات في ذلك اليوم كانت تنهار من كثرة الأطباق والحلويات والفواكه المجففة. كما كان الصيد الملكي وسباق الخيل من الفعاليات الهامة خلال نافاسارد.
كان يعتقد أيضا أن سفينة نوح هبطت في هذا اليوم على قمة جبل أرارات.
بعد اعتماد المسيحية في أرمينيا ، تم تدمير المعابد الوثنية، ومنعت الاحتفالات المعروفة والحج. لم يعتمد Navasard لا في الكنيسة ولا في التقويم المدني، ولكن الأرمن لم ينسوا تقاليدهم واستمر الاحتفال به على مدى قرون عديدة.
تحتفل اليوم بهذا العيد مجموعات مختلفة من الناس في أرمينيا والشتات.



صفاء العشري غير متصل   الرد مع إقتباس
المشاركة في الموضوع


عدد الأعضاء الذي يتصفحون هذا الموضوع : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع
بحث في هذا الموضوع:

بحث متقدم
طريقة العرض

قوانين المشاركة
You may not post new threads
You may not post replies
You may not post attachments
You may not edit your posts

BB code is متاح
كود [IMG] متاح
كود HTML غير متاح
الإنتقال السريع

Powered by vBulletin Version 3.7.3
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
 
  . : AL TAMAYOZ : .