العودة   حوار الخيمة العربية > القسم الثقافي > خيمة التنمية البشرية والتعليم

« آخـــر الـــمـــشـــاركــــات »
         :: نقد الجزء الثاني من نسخة الزبير بن عدي الكوفي الهمداني (آخر رد :رضا البطاوى)       :: عمليات مجاهدي المقاومة العراقية (آخر رد :اقبـال)       :: نقد كتاب نسب عدنان وقحطان (آخر رد :رضا البطاوى)       :: مأساة الحمار اللذي تاه في الشارع (آخر رد :اقبـال)       :: نقد كتاب حديث الضب (آخر رد :رضا البطاوى)       :: نقد كتاب مبلغ الأرب في فخر العرب (آخر رد :رضا البطاوى)       :: نقد كتاب الكلام على حديث امرأتي لا ترد يد لامس (آخر رد :رضا البطاوى)       :: نقد الكتاب أحكام الاختلاف في رؤية هلال ذي الحجة (آخر رد :رضا البطاوى)       :: نقد كتاب زهر العريش في تحريم الحشيش (آخر رد :رضا البطاوى)       :: نقد كتاب كرامات الأولياء (آخر رد :رضا البطاوى)      

المشاركة في الموضوع
 
خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع طريقة العرض
قديم 30-03-2007, 02:32 AM   #1
الوافـــــي
عضو شرف
 
تاريخ التّسجيل: Apr 2003
الإقامة: saudia
المشاركات: 30,397
إرسال رسالة عبر MSN إلى الوافـــــي
إفتراضي دورة .. ( لنتعلم .. كيف نتكلم ؟؟ )....!!

لنتعلم .. كيف نتكلم ؟؟

الصمت الصمت
فإنه من كان يؤمن بالله واليوم الآخر فليقل خيراً أو ليصمت
وكلُّ لفظ يخرج من فمك ستجده في كتابك مسجلاً عليك ، يقول تعالى
{ ما يلفظ من قول إلا لديه رقيب عتيد } [ ق:18]

لهذا كان من الواجب عليك أن تتعلّم قول : لا أعلم
فلا تتكلم فيما لا علم لك به
يقول سبحانه وتعالى :-
{ ولا تقف ما ليس لك به علم إن السمع والبصر والفؤاد كل أولئك كان عنه مسئولا} [ الإسراء:26]

من هنا كان يلزمنا أن نتعرف على " فقه " بعض القواعد المهمة في هذا المجال
وقد وردت تلك القواعد في أحد مقالات الأستاذ ( أسامة علي متولي )

وهذا ما سنتاوله - بإذن الله - في مجمل هذه الدورة التي تتكون من ( 12 ) جزءا
وأتمنى أن تكون ذات نفع لكل من قرأها أو اطلع عليها

تحياتي

__________________



للتواصل ( alwafi248@hotmail.com )
{ موضوعات أدرجها الوافـــــي}


الوافـــــي غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 30-03-2007, 02:33 AM   #2
الوافـــــي
عضو شرف
 
تاريخ التّسجيل: Apr 2003
الإقامة: saudia
المشاركات: 30,397
إرسال رسالة عبر MSN إلى الوافـــــي
إفتراضي

أولاً : قل خيراً أو أصمت

ليس عيباً إذا سئلت عن شيء لا تعلمه أن تقول لا أدري
يقول ابن جماعة : " واعلم أن قول المسئول : لا أدري ، لا يضع من قدره كما يظن بعض الجهلة بل يرفعه ؛ لأنه دليل على عظم محله وقوة دينه وتقوى ربه وطهارة قلبه ، وكمال رفعته ، وحسن تثبيته " .

غلّب الاستماع على القول ؛ فلك أذنان ولسان واحد ومع ذلك لا تستهن بقدر الكلام ؛ فهو بداية العمل ، ومن أهم وسائل الدعوة .

أحسن الإنصات للآخر ، أعطه الفرصة لإبداء رأيه وإفراغ ما في نفسه كما كان من حديث النبي صلى الله عليه وسلم مع عتبة بن ربيعة ، قال صلى الله عليه وسلم له : " قل يا أبا الوليد اسمع " ولما انتهى عتبة من حديثه ، قال صلى الله عليه وسلم : " قد فرغت يا أبا الوليد " قال : نعم ! قال: " فاسمع مني ...... "

وإذا تكلمت فلا تتكلم إلا بالخير ادع إلى ربك بالحكمة والموعظة الحسنة اتل آيات القرآن سبح الرب الرحمن أكثر من الدعاء { قل ما يعبأ بكم ربي لولا دعاؤكم } [ الفرقان:77] " لا يزال لسانك رطباً من ذكر الله عز وجل " رواه الترمذي وابن ماجه وقال الألباني : صحيح .

ذكر الله في حديثك مع الناس ابدأ باسم الله ، ادع في ثنايا كلامك لمن يستمع لك : " بارك الله فيك .. جزاك الله خيراً .. حفظك الله ... "

لا تبالغ في كلامك ، لا تتحدث بلا فائدة { والذين هم عن اللغو معرضون } [ المؤمنون:3] :
{ لا خير في كثير من نجواهم إلا من أمر بصدقة أو معروف أو إصلاح بين الناس }
[ النساء: 114] يقول ابن مسعود : " والذي لا إله غيره ما على ظهر الأرض شيء أحوج إلى طول سجن من لسان" رواه الطبراني .

لا تشارك في المنتديات التافهة والحوارات الجوفاء والجدل العقيم ؛ فوقتك الثمين لا يسمح لك بذلك ثم إن الجدال أحياناً لا يأتي بخير ، يقول ابن عباس : " ولا تمار حليماً ولا سفيهاً فإن الحليم يقليك ، وإن السفيه يؤذيك" رواه ابن أبي الدنيا ، يقلبك : يبغضك ، إلا إذا كانت هناك حاجة وفائدة له ، يقول – سبحانه – { ولا تجادلوا أهل الكتاب إلا بالتي هي أحسن }[ العنكبوت: 46]

.. يتبع ..
__________________



للتواصل ( alwafi248@hotmail.com )
{ موضوعات أدرجها الوافـــــي}



آخر تعديل بواسطة الوافـــــي ، 30-03-2007 الساعة 02:44 AM.
الوافـــــي غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 30-03-2007, 02:38 AM   #3
الوافـــــي
عضو شرف
 
تاريخ التّسجيل: Apr 2003
الإقامة: saudia
المشاركات: 30,397
إرسال رسالة عبر MSN إلى الوافـــــي
إفتراضي

احرص على صحة كلامك :

- فلا تقل : مصادفة ، ولكن قل : قدر الله .

- لا تقل : لولا الله وفلان ، وقل لولا الله ثم فلان .

- لا تقل : لا حول الله ، وقل لا حول ولا قوة إلا بالله.

- وكن دقيقاً في كلامك ، ولتكن معلوماتك صحيحة واقعياً وتاريخياً .

- ولا تكن ممن يشارك في حوارات عابثة مع ملحدين أو جاهلين أو فسقه منحرفين
فتكون ممن : يغضب فيتلفظ بكلمات لا ينظر عقباها .
جراحات الطعان لها التئـــــام ... ولا يلتأم ما جرح اللســــــان
قال صلى الله عليه وسلم " ليس المؤمن بالطعان ولا اللعان ولا الفاحش ولا البذيء" أخرجه البخاري في الأدب المفرد .

- وقد يتعصب المرء لرأيه فيتحدث عن مناظره متكبراً مغروراً بنفسه : " إنه جاهل .. سخيف .. متسرع .. فاسد النية.. عميل.. خبيث.. مبتدع.. فاسق.. ملعون.. ملحد.. كافر "
وربما يعمم في أحكامه تلك لتكون المصيبة أعظم فيسب أسرة عائلة .. قبيلة.. جماعة.. بلداً.. شعباً.. جنساً ..

- وقد يرتكب كبيرة بغيبة إنسان ، يأكل لحم أخيه ميتاً مع أن ربه نهاه { ولا يغتب بعضكم بعضا }
[ الحجرات:12] ويتتبع عورات المسلمين ليفضحه ربه ، ويمشي بين الناس بالنميمة .. فيوقع بينهم ويفرق بين قلوبهم ليعذب في قبره قبل عذاب يوم الدين ولتقف كل تلك الجموع الغفيرة التي سبها واغتابها ومشي بينها بالنميمة لتأخذ منه حقها من حسناته أو تضع عليه من سيئاتها ، فما مصير هذا التعيس؟؟؟

- وقد لا يكتفي بأف لوالديه ، بل إنه الزجر والنهر لهما ليخسر دنياه وآخرته مع أن الله – سبحانه – أمره { فلا تقل لهما اف ولا تنهرهما وقل لهما قولاً كريما } [ الإسراء:23]
بل نُهينا أن نكون مجرد سبب في سبهما
يقول صلى الله عليه وسلم : " إن من أكبر الكبائر أن يلعن الرجل والدية " قبل : يا رسول الله ! كيف يلعن الرجل والديه ؟ قال : " يسب ابا الرجل فيسب أباه ويسب أمه فيسب أمه " متفق عليه
وتجد الرجل يكتب شعراً أو نثراً يتغزل بألفاظ فاحشة بذيئة فاضحة مخجلة مقتدياً بامرئ القيس حامل لواء أمثاله من الشعراء في النار ، يدعو إلى الفحشاء يثير الغرائز المحرمة

- وقد تجده يهجو مسلماً ويقذع في هجائه كما كان الحطيئة وضابئ ابن الحارث ، لقد سجن عمر الحطيئة لهجائه الزبرقان بن بدر :
دع المكارم لا ترحل لبغيتهــــا ... واقعد فإنك أنت الطاعم الكاســـي
- وقد يمدح فيبالغ كاذباً أو مشركاً : لقد نهى النبي صلى الله عليه وسلم مادحيه : " لا تطروني كما أطرت النصارى ابن مريم فإنما أنا عبد فقولوا : عبد الله ورسوله " رواه البخاري .
وأمرنا صلى الله عليه وسلم أن نحثو في وجوه المداحين التراب [ في حديث لبي هريرة في الترمذي ] بل إن المبالغة في المدح تقلبه ذماً وقد فعل ذلك المتنبي عامداً في مدائحه لكافور الذي لم يحقق أحلامه ، يقول :
عدوك مذموم بكل لســـــــان ... ولو كان من أعدائك القمـــــــران
ويقول :
ولله سر في عـلاك وإنمـــــا ... كلام العدا ضرب من الهذيــــــان

.. يتبع ..
__________________



للتواصل ( alwafi248@hotmail.com )
{ موضوعات أدرجها الوافـــــي}


الوافـــــي غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 30-03-2007, 12:34 PM   #4
صمت الكلام
عضو شرف
 
تاريخ التّسجيل: Mar 2006
المشاركات: 4,612
إفتراضي

[size="4"]ولله رد ابن العباس رضي الله عنهما حين يقول : ( يا لسان قل خيرآ تغنم او اكت عن شر تسلم ان لم تفعل تندم )

فاللسان من نعم الله العظيمة ولا يستبين الكفر من العصيان إلا بشهادة اللسان .

ومن تركه لسانه مرخي بلا عنان لعب به الشيطان وساقه إلى شفا جرفٍ هار .. من المصائب والبوار والخسران .


موضوع اكثر من رائع ولعل فن الكلام يندرج تحت قائمة فن الخصال الحميدة . او فلنقول جزء لا يتجزأ منها . فالكلام فن وذوق وأدب . فهناك احاديث وكلام تعلوا صاحبها وهناك كلام تخفض من منزلة صاحبها . والإنسان يجب ان يراقب نفسه بذلك وان يتمثل بأداب القرأن الكريم والسنة والهدي النبوي الشريف .

فيجب علينا ان نحسن اختيار الكلام ويجب ان نراعي ظروف واحوال الآخرين .

وبالأخير هناك قول يعجبني جدآ واتمنى ان اكون من مبطقيه ..


( المرء باصغريه قلبه ولسانه )

شكرآ لك وبارك الله فيك
صمت الكلام غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 01-04-2007, 12:47 AM   #5
الوافـــــي
عضو شرف
 
تاريخ التّسجيل: Apr 2003
الإقامة: saudia
المشاركات: 30,397
إرسال رسالة عبر MSN إلى الوافـــــي
إفتراضي

إقتباس:
المشاركة الأصلية بواسطة صمت الكلام

موضوع اكثر من رائع ولعل فن الكلام يندرج تحت قائمة فن الخصال الحميدة . او فلنقول جزء لا يتجزأ منها . فالكلام فن وذوق وأدب . فهناك احاديث وكلام تعلوا صاحبها وهناك كلام تخفض من منزلة صاحبها . والإنسان يجب ان يراقب نفسه بذلك وان يتمثل بأداب القرأن الكريم والسنة والهدي النبوي الشريف .

فيجب علينا ان نحسن اختيار الكلام ويجب ان نراعي ظروف واحوال الآخرين .
أختي الفاضلة
ما كتبتيه أعلاه يعدُّ " إطناب في إيجاز " بحق
فشكرا لك على مداخلتك القيمة هذه
وسيأتي في ثنايا هذا الموضوع إن شاء الله تفصيل لما أشرتي إليه

تحياتي

__________________



للتواصل ( alwafi248@hotmail.com )
{ موضوعات أدرجها الوافـــــي}


الوافـــــي غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 02-04-2007, 11:39 PM   #6
الوافـــــي
عضو شرف
 
تاريخ التّسجيل: Apr 2003
الإقامة: saudia
المشاركات: 30,397
إرسال رسالة عبر MSN إلى الوافـــــي
إفتراضي

ثانيـــــــاً
الوضوح وعدم التكلف



لا تتكلم بسرعة تسرد الحديث سرداً
فما كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يسرد الحديث سرداً
وإنما يحدث الحديث أو عده العاد لأحصاه .
ولكن أحدنا يتحدث بسرعة سبعين كلمة في الدقيقة
يستأثر بالحديث ، يدمن الكلام ويعشقه ، يخرج من موضوع إلى آخر
وأنت لا تدري ؛ ماذا يقول ومتى سينتهي ؟

تكلم بهدوء وأريحية على سجيتك لا تتكلف ولا تتشدق
فلقد كره رسول الله صلى الله عليه وسلم الثرثارين والمتشدقين والمتفيهقين .
يتكلم بكيفية تقول للناس : " انظروا كم أنا بليغ فيصبح أملك عنان الكلمة واعلم ما لا تعلمون"
قال صلى الله عليه وسلم : " إن الله – عز وجل – يبغض البليغ من الرجال الذي يتخلل بلسانه كما تتخلل البقرة بلسانها " رواه أبو داود والترمذي .
وليكن كلامك بلسان قومك واضحاً مفهوماً
كما كان رسل الله الكرام { وما أرسلنا من رسول إلا بلسان قومه ليبين لهم } [ إبراهيم :4]
تقول عائشة – رضي الله عنها – : " كان كلام رسول الله صلى الله عليه وسلم كلاماً فاصلاً يفهمه كل من يسمعه " رواه أبو داود

اجعل كلامك مبسطاً مألوفاً
وابتعد عن الكلام الغريب المعقد الذي عفا عليه الزمان ومات ، تريد به أن تظهر علمك باللغة وتتفاخر بنفسك .

لا تكن كذلك الإعرابي الذي يبحث عن فرسه ومهره ويسأل الناس: ( هل رأيتم الخيفانة القباء يتبعها الحاسن المرهف ؟ ) ..

.. يتبع ..
__________________



للتواصل ( alwafi248@hotmail.com )
{ موضوعات أدرجها الوافـــــي}


الوافـــــي غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 08-04-2007, 02:02 AM   #7
الوافـــــي
عضو شرف
 
تاريخ التّسجيل: Apr 2003
الإقامة: saudia
المشاركات: 30,397
إرسال رسالة عبر MSN إلى الوافـــــي
إفتراضي

ثالثــــاً
الكلام المناسب



اختر الكلام المناسب للمقام وللمخاطب
فأنت تكلم الأمير بغير ما تكلم به صديقك ، فكيف ستكلم رب العالمين ؟
تكلمه – جل شأنه – بكل تذلل وخضوع نظهراً بين يديه الضعف والفقر والحاجة
هذا نبي الله ايوب – عليه السلام - :{ وأيوب إذ نادى ربه أني مسنى الضر وأنت أرحم الراحمين } [ الأنبياء: 83]
وموسى – عليه السلام - : { رب إني لما أنزلت إليّ من خير فقير} [ القصص:24]
وزكريا – عليه السلام - : } قال رب وهن العظم مني واستعل الرأس شيبا ولم أكن بدعائك رب شقيا } [ مريم:4]
ومحمد – عليه الصلاة والسلام - : " اللهم إني أشكو إليك ضعف قوتي وهواني على الناس يا أرحم الراحمين ، أنت رب المستضعفين وأنت ربي .."

وشاعرنا يناجي ربه :

أنا العبد الذي أضحى حزينــا... على زلاتـه قلقاً كثيبـــــــــا
أنا العبد الغريق بلج بحـــــــر ... أصيح لربما ألقى مجيبـــــــــا
أنا المضطر ارجو منك عفــوا ... ومن يرجو رضاك فلن يخيبـا


وعندما تكلم الخليفة أو الأمير أو القائد فأنت دقيق في كلامك حريص على انتقاء عباراتك .

أما عامة الناس فأنت تكلمهم على قدرهم لا تعطيهم من العلم إلا ما يناسبه .
قال صلى الله عليه وسلم : " كفى بالمرء إنما أن يحدث بكل ما سمع رواه مسلم .
وقال علي – رضي الله عنه - : " حدثوا الناس بما يغرفون ؛ أتحبون أن يكذب الله ورسوله ؟ " رواه البخاري
وقال ابن مسعود – رضي الله عنه – " ما أنت بمحدث قوماً حديثاً لا تبلغه عقولهم إلا كان لبعضهم فتنة "رواه مسلم
ومن الحكم : ( لا تعطوا الحكمة لغير أهلها فتظلموها ولا تمنعوها أهلها فتظلوهم)

وانتقاء الكلمة المناسبة يظهر عقلك وثقافتك ؛ فأنت تعلم أن الكلمة العربية لا تساوي مترادفاتها ، فـ " جلس " لا تؤدي معنى " قعد " .. تقول للنائم : أجلس ، وتقول للواقف : اقعد . وكذلك " قام " ليست كـ " وقف "

سمع ابن هرمة رجلاً ينشد قصيدة له :
بالله ربك إن دخلت فقل لهــــا ... هذا ابن هرمة قائماً بالبـــــــاب
فقال ابن هرمة : لم اقل " قائماً " وإنما قلت " واقفاً " .. فما الفرق ؟
إن القيام يقتضي الملازمة وكأنما هو حاجب على باب بيتها مقيم عليه ليلاً ونهاراً ينتظر الإذن بالدخول بما يوحي بالمذلة والضعة والصغار
أما الوقوف فغير ذلك

-انظر إلى قول النبي صلى الله عليه وسلم : " طلب العلم فريضة على كل مسلم " رواه ابن ماجة وصححه الألباني
فما رأيك لو وضعت كلمة " تحصيل " مكان كلمة " يطلب " ؟
لاشك أنه يأثم الكثير ، فطلب العلم يستطيعه كل إنسان أما تحصيله واستيعابه بهذه نتيجة للطلب ولا يستطيعها كل إنسان فما أرحم ديننا!

.. يتبع ..
__________________



للتواصل ( alwafi248@hotmail.com )
{ موضوعات أدرجها الوافـــــي}


الوافـــــي غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 08-04-2007, 02:03 AM   #8
الوافـــــي
عضو شرف
 
تاريخ التّسجيل: Apr 2003
الإقامة: saudia
المشاركات: 30,397
إرسال رسالة عبر MSN إلى الوافـــــي
إفتراضي

وهذا حوار رجل مع هشام القرطبي :

- الرجل ( يسأل هشاماً عن عمره ): كم تعد؟
- هشام : من واحد إلى ألف ألف وأكثر .
-
لم أرد هذا ، كم تعد من السن ؟

- اثنين وثلاثين : سنة : ستة عشر سناً من أعلى وستة عشر من اسفل .
- لم أرد هذا ، كم لك من السنين ؟
- والله ليس لي منها شيء والسنون كلها لله .
- يا هذا ، ما سنك ؟
- عظم .
- ابن كم أنت ؟
- ابن اثنين : رجل وامرأة .
- كم أتى عليك ؟
- لو أتى علي شيء لقتلني .
- فكيف أقول ؟
- تقول : كم مضى من عمرك ؟

بل إن حروف الجر لا تؤدي معاني بعضها بنفس الدقة .

فهذا قوله – سبحانه - :
{ إن فرعون علا في الأرض } [ القصص:4] فحرف الجر المناسب للعلو هو " على " ولكن عندما تسمع كلمة " علا " يتطاول عنقك إلى السماء ، تبحث عن هذا العالي، وإذا بك تفاجأ بأنه مهما علا وعلا فهو في الأرض .
وقوله – سبحانه - : { ولأصلبنكم في جذع النخل } [ طه:71] أي : على جذوع النخل ولكن " في " تدل في حقيقتها على أنهم داخل جذوع النخل وكأنهم من شدة إيثاقهم وتعذيبهم أصبحوا داخل جذوع النخل .
ويتأمل رحمة الله – سبحانه – بأمة محمد صلى الله عليه وسلم في قوله – جل شأنه - : { فويل للمصلين * الذين هم عن صلاتهم ساهون } [ الماعون :4-5]
ولو قال : في ، بدل : عن لهلكنا ، لماذا؟

ينبغي مراعاة مناسبة حديثك للزمن المتاح لك
فلا تفتح مواضيع ربما لها الوقت
ولا مانع من إعداد النقاط الرئيسة لحديثك ولو كان مع فرد .
ولو ارتجلت الحديث فكن حاضر الذهن دقيقاً في كلامك ، وبخاصة لو كنت رجلاً مسئولا إذ تحسب كل كلمة لك أو عليك .
لاحظ تعبيرات مستمعك فإن لاحظت تجاوبه معك وفهمه لحديثك وإلا فإنه حديثك النهاية المناسبة .
كما تراعي حالة المستمع نفسه ؛ فإن كان مريضاً فهل يجوز أن تحكي له قصة مريض بنفس مرضه قد توفي بسبب هذا المرض ؟!
وإن أردت حديثاً قد يطول مع أحد أصدقائك في الهاتف فسأله سؤالاً صريحاً : هل عندك الاستعداد للحديث الآن ؟ أم أن هناك وقتاً أنسب لك ؟ متى ؟ فأنت لا تراه ولا تعلم ما ظروفه الآن .

.. يتبع ..
__________________



للتواصل ( alwafi248@hotmail.com )
{ موضوعات أدرجها الوافـــــي}


الوافـــــي غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 21-04-2007, 02:22 AM   #9
الوافـــــي
عضو شرف
 
تاريخ التّسجيل: Apr 2003
الإقامة: saudia
المشاركات: 30,397
إرسال رسالة عبر MSN إلى الوافـــــي
إفتراضي

رابعاً
الترتيـــــب


ابدأ كلامك بالأهم ثم المهم
فإذا أردت أن تدعو رجلا لا يصلي ويلبس ثوباً طويلاً ويدخن فبأي شيء ستبدأ؟
وإذا أرادت امرأة أن تدعو كافرة للحجاب فكيف ستدعوها ؟

احرص على ترتيب كلماتك حتى في الجملة الواحدة .
انظر إلى قوله – تعالى - : { قال أتعبدون ما تنحتون } [ الصفات : 95] .
هناك فرق هائل بين ذلك وبين قولك : أأنتم تعبدون ما تنحتون ؟
وفي الآية الكريمة إنكار لعبادة الأصنام سواء أكانت من أولئك القوم أم من غيرهم أما القول الآخر فهو إنكار أن يكونوا هم عبدة الأصنام أما غيرهم فلا مانع .
ما الفرق بين قولك لابنك منكراً : أتكذب ؟
وبين قولك له : أأنت تكذب ؟

وإذا كان المجال فيه بشرى وسعادة
فابدأ البشرى فإذا أردت أن تخبر طالباً بنجاحه ؛ فكيف سترتب كلامك ؟
( يا زيد ، لقد ذهبت إلى مدرستك وكنت أعرف أحد العاملين بها ، وسألته عن نتيجتك وبعد طول بحث وو... إلخ .......... نجحت )
أم تبدأ بتبشيره : ( نجحت يا زيد ...... ) ثم تقص القصة ؟
تأمل قوله – تعالى - : { قد افلح المؤمنون } [ المؤمنون :1] .

يقول الشاعر :
سعدت بغرة وجهك الأيـــام ... وتزينت ببقائك الأعــــــوام
- وتقديم ما حقه التأخير قد يفيد معاني جديدة
كتقديم الجار والمجرور أو الظرف للاختصاص.
مثل: ( الملك لله ) لا تدل على نفس معنى ( لله الملك )
الجملة الثانية تدل على أن الملك لله وحده لا شريك له .
ما الفرق بين قولك : ( هذه الهدية لخالد )
وقولك : ( لخالد هذه الهدية ) ؟

يحسن أحياناً أن تبدأ بما يشوق
لتجعل مستمعك متلهفاً حريضاً على تكملة الكلام والانتباه له .
يقول صلى الله عليه وسلم : " ثلاث دعوات مستجابات لاشك فيهن : دعوة المظلوم ، ودعوة المسافر ، ودعوة الوالد " رواه أبو داود .
تخيل لو كان الترتيب طبيعياً هكذا :
دعوة المظلوم ودعوة المسافر ودعوة الوالد .. ثلاث دعوات مستجابات .
هل تجد فيها ذلك الجمال والرونق وتلك الجاذبية والبهاء؟

-تأمل : " منهومان لا يشبعان :
طالب علم وطالب مال

عينان لا تمسهما النار :
عين بكت من خشية الله وعين باتت تحرس في سبيل الله " رواه ابن عدي في الكامل .

-وأنت تعلن نتيجة إحدى المسابقات التي تقودها أيهما أفضا تقول :
( ثلاثة فازوا : زيد ... وخالد ... وعمرو )
أم تقول : ( زيد وخالد وعمرو ؛ ثلاثة فازوا )

.. يتبع ..
__________________



للتواصل ( alwafi248@hotmail.com )
{ موضوعات أدرجها الوافـــــي}


الوافـــــي غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 30-04-2007, 12:50 AM   #10
الوافـــــي
عضو شرف
 
تاريخ التّسجيل: Apr 2003
الإقامة: saudia
المشاركات: 30,397
إرسال رسالة عبر MSN إلى الوافـــــي
إفتراضي

خامساً
الــــــــــــذوق


باسط جلساءك عند الحديث
تواضع لهم لا تكلمهم من علٍ
اسأل عن أحوال من تكلمه فإن معظم الناس لا يهتمون بما لديك من معرفة إلى أن يعرفوا قدر ما لديك من اهتمام بهم

اجعل في ثنايا كلامك بعض ألفاظ الاحترام والتقدير لمحدثك كبيراً كان أم صغيراً
مثل : ( من فضلك .. لو سمحت .. عن إذنك .. يا أخي .. يا عمي .. يا شيخي .. يا بني .... )
وهذا هو الذوق وتلك هي الكياسة .

وأثناء حديثك حافظ على ابتسامتك اللطيفة المناسبة
يقول أبو الدرداء – رضي الله عنه :
" ما رأيت أو سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يحدث حديثاً إلا تبسم "
رواه أحمد
إن للابتسامة وتعبيرات الوجه أثرها في المستمع
فهي تدل على كرم الأخلاق وحسن السجية وطيب الطوية .
يقول زهير مادحاً :

تراه إذا ما جنتـه متهــــللاً ... كأنك تعطيه الذي أنت سائلــهُ

 راعِ نبرة صوتك أثناء حديثك
ومدى مناسبتها للموضوع وللمخاطب فلها اثر عظيم في معنى الكلام .
فإذا قلت : ما هذا ؟ .. أو نعم .. أو من أنت ؟ .. بصوت عالٍ .. أو بصوت طبيعي .. أو بنبرة ساخرة .. أو بلهجة متكبرة ..
( جرب الآن ، وانظر الفرق ) .

ولكن قد نحتاج إلى الصوت العالي في بعض الأحوال ومنها :
الإهلال بالحج والعمرة .. الآذان .. التلبية في الحج .. التأمين في الصلاة الجهرية .. الخطبة وموعظة الناس .
عن جابر بن عبد الله – رضي الله عنهما – قال :
" كان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا خطب أحمرت عيناه وعلا صوته واشتد غضبه حتى كأنه منذر جيش يقول صبحكم ومساكم "
متفق عليه .

.. يتبع ..
__________________



للتواصل ( alwafi248@hotmail.com )
{ موضوعات أدرجها الوافـــــي}


الوافـــــي غير متصل   الرد مع إقتباس
المشاركة في الموضوع


عدد الأعضاء الذي يتصفحون هذا الموضوع : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع
بحث في هذا الموضوع:

بحث متقدم
طريقة العرض

قوانين المشاركة
You may not post new threads
You may not post replies
You may not post attachments
You may not edit your posts

BB code is متاح
كود [IMG] متاح
كود HTML غير متاح
الإنتقال السريع

Powered by vBulletin Version 3.7.3
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
 
  . : AL TAMAYOZ : .