العودة   حوار الخيمة العربية > القسم الملحق > الخيمة الرياضـــية

« آخـــر الـــمـــشـــاركــــات »
         :: قراءة فى مقال الصورة الذهنية تعكس الحقائق أحيانا (آخر رد :رضا البطاوى)       :: تحميل لعبة جاتا gta 2019 كامله بال... (آخر رد :أميرة الثقافة)       :: تعرف على فوائد الحلبة العجيبة (آخر رد :أميرة الثقافة)       :: فوائد الزنجبيل لعلاج حب الشباب (آخر رد :أميرة الثقافة)       :: اذا دعوتهم ليوم كريهة سدوا شعاع الشمس بالفرسان ،،هنـا اخبارهم (آخر رد :اقبـال)       :: نقد مقال الوصايا العشر في الحوار (آخر رد :رضا البطاوى)       :: نقد كتاب نتيجة الفكر في الجهر بالذكر (آخر رد :رضا البطاوى)       :: نقد كتاب التحقيق في مسألة التصفيق (آخر رد :رضا البطاوى)       :: لا اخـاف ابـواب جهـنم (آخر رد :اقبـال)       :: قراءة فى كتاب كيمياء السعادة (آخر رد :رضا البطاوى)      

المشاركة في الموضوع
 
خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع طريقة العرض
قديم 14-06-2008, 05:46 PM   #1
النسري
عضو مميز
 
تاريخ التّسجيل: Jun 2004
الإقامة: الأردن
المشاركات: 9,066
إرسال رسالة عبر ICQ إلى النسري
Smile أخبار بطولة أوروبا 2008

أخبار مونديال بطولة أوروبا 2008




النمساوي هارنيك يثير غضب مدربه بعد تصريحاته بشأن ألمانيا





النمساوي مارتين هارنيك أثار المهاجم النمساوي مارتين هارنيك غضب مدربه بعد التصريحات التي أدلى بها بشأن المنتخب الألماني قبل المباراة التي تجمع بين النمسا وألمانيا في العاصمة النمساوية فيينا بعد غد الاثنين في الجولة الثالثة الأخيرة من مباريات المجموعة الثانية بالدور الأول (دور المجموعات) من نهائيات كأس الأمم الأوروبية (يورو 2008) المقامة حاليا في النمسا وسويسرا.

ويواجه المنتخب النمساوي مهمة في غاية الصعوبة للتأهل إلى الدور الثاني (دور الثمانية) حيث لا يحتاج فقط إلى الفوز على نظيره الألماني وإنما يحتاج أيضا إلى هزيمة المنتخب البولندي أو تعادله مع نظيره الكرواتي في المباراة التي تجمع بين الفريقين في اليوم نفسه.

أما في حالة فوز المنتخب البولندي على نظيره الكرواتي بفارق أهداف كبير فإن ذلك سيعني نهاية مشوار النمسا في البطولة الأوروبية التي تختتم فعالياتها في 29 حزيران/يونيو الحالي.

أما المنتخب الألماني فيحتاج إلى التعادل فقط أو الفوز بأي نتيجة للحاق بكرواتيا في الدور الثاني حيث يحتل المنتخب الكرواتي الصدارة برصيد ست نقاط وبفارق ثلاث نقاط أمام ألمانيا. بينما يحتل منتخبا النمسا وبولندا المركزين الثالث والرابع برصيد نقطة واحدة لكل منهما.

وتحدث هارنيك /21 عاما/ ، المولود في ألمانيا والذي لم يسبق له اللعب في النمسا ، بشكل صريح بعدما تعادل المنتخب النمساوي مع نظيره البولندي 1/1 في الجولة الثانية من مباريات المجموعة ليحافظ على أمله في البقاء بالبطولة المقامة على أرضه.

وألمح هارنيك إلى أن المنتخب الألماني يجب أن يخشى ملاقاة منتخب البلد المضيف.

ولدى سماعه ذلك ، قال جوزيف هايكرشبرجر المدير الفني للمنتخب النمساوي إنه سيكون له وقفة مع هارنيك مهاجم فريق فيردر بريمن الألماني.

وقال هايكرشبرجر "يجب أن تكون لي وقفة معه . لم أكن راضيا أيضا عن الطريقة التي كان يستعد بها لمباراة بولندا.. إنها لم تكن طريقة استعداد لاعب محترف ".

وتحدث هارنيك بصراحة أيضا عقب المباراة أمام بولندا والتي أهدر خلالها المنتخب النمساوي ست فرص ثمينة قبل أن ينتزع هدف التعادل من ضربة جزاء في الوقت القاتل.

وانفرد هارنيك بحارس المرمى البولندي آرتور بوروك وأتيحت أمامه فرصة رائعة للتسجيل لكن الأخير تصدى للكرة وأنقذ بلاده من هدف محقق.

وبعد دقائق قليلة أتيحت فرصة أخرى أمام هارنيك حيث كان المرمى خاليا أمامه نظرا لسقوط بوروك على الأرض لكنه لم يستطع هز الشباك.

وقال هارنيك عقب المباراة "أهدرنا فرصا عديدة. لا يمكن إرجاع السبب في ذلك إلى سوء الحظ أو إلى أي شيء من هذا القبيل. فهذه الأعذار استخدمت بشكل كاف الآن. ولا يمكننا استخدامها أكثر من ذلك. المسألة ترجع إلى افتقاد الحسم أمام المرمى".

وأضاف "لا أريد أن أستثني نفسي. أتيحت أمامي الفرص أيضا وأهدرتها وهذا ضاعف حزني بعدما أخفقنا في الفوز بالمباراة".

ويأمل هارنيك ، الذي يحمل الجنسيتين الألمانية والنمساوية وسجل في الظهور الأول له مع كل من فيردر بريمن والمنتخب النمساوي ، تحقيق نتيجة أفضل أمام منتخب البلد التي ولد بها.

كذلك يسعى هارنيك ، الذي شارك مع المنتخب النمساوي أكثر مما لعب للفريق الأول بفيردر بريمن ، إلى استغلال البطولة الحالية كي يحوز على إعجاب الأندية الأوروبية ويدعم فرصته في المشاركة خلال الموسم الكروي المقبل.

ولكن لم يتضح حتى الآن ما إذا كان هايكرشبرجر سيمنحه فرصة المشاركة في مباراة ألمانيا أم لا.
__________________
اللهم اشغلني بما خلقتني له ...

ولا تشغلني بما خلقته لي ...
النسري غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 14-06-2008, 05:53 PM   #2
النسري
عضو مميز
 
تاريخ التّسجيل: Jun 2004
الإقامة: الأردن
المشاركات: 9,066
إرسال رسالة عبر ICQ إلى النسري
Smile

التشيك وتركيا تتنافسان على بطاقة التأهل لربع نهائي يورو 2008





تشهد مدينة جنيف السويسرية غدا الاحد صراعا محتدما بين منتخبي جمهورية التشيك وتركيا لكرة القدم على بطاقة التأهل لدور الثمانية من بطولة الامم الاوروبية "يورو 2008".

وسيتأهل الفائز من هذه المباراة إلى دور الثمانية من المجموعة الاولى بوصفه وصيفا للمنتخب البرتغالي (الفائز بالمجموعة) حيث سيلتقي في دور الثمانية مع منتخب كرواتيا، أول المجموعة الثانية بالبطولة.

ويغلب طابع مواجهات أدوار خروج المغلوب على مباراة التشيك وتركيا غدا. حيث يتساوى طرفا المباراة في رصيد النقاط وفارق الاهداف وعدد الاهداف التي سجلها كل فريق مما قد يدفع بالمباراة إلى ضربات الجزاء الترجيحية إذا انتهى وقتها الاصلي بالتعادل، وذلك وفقا للائحة الجديدة التي أقرها اتحاد الكرة الأوروبي.

وقال كاريل بروكنر مدرب المنتخب التشيكي "إنها مباراة يغلب عليها طابع النهائي، ونريد الفوز بها خلال الوقت الاصلي دون اللجوء لضربات الجزاء".

وأضاف بروكنر "يجب أن نلعب بالمستوى الذي لعبنا به في الشوط الاول من مباراتنا أمام البرتغال. ونعرف أن المباراة قد تحسم عن طريق ضربات الجزاء، وسنتدرب عليها في كل الاحوال".

وكانت التشيك قد خسرت من البرتغال 1/3 في مباراتها السابقة يوم الاربعاء الماضي، بينما وضع هدف أردان توران الذي سجله لتركيا في الوقت المحتسب بدلا من الضائع بمباراتها أمام سويسرا بلاده في منزلة واحدة مع التشيك بترتيب المجموعة الأولى.

وقال بروكنر "المنتخب التركي فريق قوي فعلا ويستطيع التغلب على أي فريق آخر، ولكننا نعرف منافسنا جيدا ونحن مستعدون لمواجهته".

وكان المدرب التشيكي متكتما فيما يتعلق بإمكانية إدخال تغييرات على تشكيل الفريق بعدما فضل الدفع بالمهاجم المخضرم ميلان باروش على مواطنه العملاق يان كولر في مباراة البرتغال. وقال بروكنر "لدينا عدة خيارات" في إشارة إلى إمكانية الدفع بكلا اللاعبين سويا.

ولا شك في أن لاعبي التشيك يشعرون بأنهم لديهم مبررات قوية لقلقهم من لائحة ضربات الجزاء الجديدة، حيث سبق لهم الخسارة في بطولات أوروبية سابقة نتيجة تغيير لوائح البطولة.

ففي نهائي بطولة أوروبا عام 1996، خسرت التشيك من ألمانيا عن طريق لائحة "الهدف الذهبي" التي كانت تطبق للمرة الاولى آنذاك. كما خسرت التشيك من اليونان في قبل نهائي بطولة يورو 2004 نتيجة للائحة "الهدف الفضي" التي ألغي العمل بها بعد تلك البطولة مباشرة.

ولكن التاريخ يقف إلى جانب التشيك في مباراة الغد، ففي ال14 مباراة السابقة التي جمعت بين التشيك وتركيا فازت التشيك عشر مرات ولم تخسر سوى مرة واحدة.

في الوقت نفسه، وبينما لم تلعب تركيا أي ضربات جزاء حاسمة في مباراة مهمة، تغلبت جمهورية التشيك على فرنسا 6/5 في قبل نهائي يورو 1996، وتغلبت تشيكوسلوفاكيا السابقة على ألمانيا الغربية 5/3 في نهائي بطولة أوروبا عام 1976 وعلى فرنسا أيضا 9/8 في مباراة تحديد المركز الثالث عام 1980، وهو سجل مشرف لاداء التشيك في ضربات الجزاء حيث نجحت في الفوز بها في المرات الثلاث التي لعبتها في بطولة أوروبا، مسجلة جميع ضرباتها العشرين.

ولكن الاتراك أيضا عاقدون العزم على إنهاء المباراة دون اللجوء لضربات الجزاء. حيث قال لاعب خط وسط المنتخب التركي حامد ألتينتوب "إذا لعبنا كما فعلنا في الشوط الثاني من مباراتنا أمام البرتغال، فلن نخشى شيئا وقتها".

من ناحية أخرى وبعدما ضمنت البرتغال صدارة المجموعة الاولى بالفعل، أصبح لدى مدربها البرازيلي لويز فيليبي سكولاري إمكانية الدفع بفريق من الاحتياطيين أمام سويسرا في مباراته الاخيرة بدور المجموعات غدا.

ولا يوجد هدف آخر أمام البلد المضيف للعب من أجله أمام البرتغال بخلاف حفظ ماء الوجه بعدما تأكد خروج سويسرا من البطولة بهزيمتها أمام جمهورية التشيك وتركيا.

وأكد باتريك مويلر مدافع سويسرا أن منتخب بلاده سيبذل قصارى جهده لتحقيق فوز شرفي غدا، ولكنه حذر من أن المباراة لن تكون أسهل عندما تدفع البرتغال بصفها الثاني من اللاعبين.

وقال مويلر إن لاعبي البرتغال الاحتياطيين سيعملون على إثبات كفاءاتهم غدا من أجل المنافسة على مكان بالتشكيل الاساسي لمنتخب بلادهم.

وأضاف "إذا لعبت البرتغال باحتياطييها، فقد يزيد هذا الامر من صعوبة المباراة. فاللاعبون الجالسون على مقاعد البدلاء يريدون إظهار قدراتهم حتى يتمكنوا من نزول الملعب من جديد".

في الوقت نفسه، يسعى لاعبو سويسرا لتوديع مدربهم كويبي كون على نحو جيد، حيث سيترك كون المنصب الذي شغله بالمنتخب السويسري طيلة سبعة أعوام بعد يورو 2008 وسيحل محله الالماني أوتمار هيتزفيلد.
__________________
اللهم اشغلني بما خلقتني له ...

ولا تشغلني بما خلقته لي ...
النسري غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 14-06-2008, 05:56 PM   #3
النسري
عضو مميز
 
تاريخ التّسجيل: Jun 2004
الإقامة: الأردن
المشاركات: 9,066
إرسال رسالة عبر ICQ إلى النسري
Smile الهولنديون يكتشفون أن اللون البرتقالي يعني "استعدوا"

الهولنديون يكتشفون أن اللون البرتقالي يعني "استعدوا"





وضع منظمو بطولة الامم الاوروبية لكرة القدم "يورو 2008" إشارات ضوئية مرورية جديدة لمساعدتهم على السيطرة على الاعداد الغفيرة للجماهير التي كانت تعبر جسرا على نهر "ريفر آر" في مدينة بيرن السويسرية قبل مباراة هولندا وفرنسا ضمن منافسات البطولة الاوروبية.

وذكرت الاذاعة السويسرية اليوم السبت أن الضوء الاحمر كان يعني جلوس الجماهير، والضوء البرتقالي يعني أن بإمكانهم الوقوف استعدادا للحركة، أما الضوء الاخضر فيعني تحركهم إلى الأمام.

وقام الضباط السويسريون بتنظيم مرور مجموعات الجماهير الكبيرة بعناية حيث عملوا على التأكد من الالتزام الشديد من الجميع بالاشارات الضوئية لتجنب حدوث تزاحم أو تكدس.

وقال احد المشجعين الهولنديين "لن تروا مثل هذه الاجراءات أبدا من جديد".

وكان أكثر من مئة ألف مشجع قد ذهبوا لمشاهدة مباراة هولندا مع فرنسا أمس الجمعة، من بينهم نحو 50 ألف مشجع هولندي.

ووضعت شاشة تليفزيونية عملاقة أخرى لعرض المباراة في ميدان "كورنهاوزبلاتز" الذي يستوعب 15 ألف شخص، حيث امتلآ الميدان عن آخره بالجماهير وقت المباراة. كما امتلآت منطقتي التجمعات الجماهيرية الأخرى في بيرن واللتين تستوعبان 25 ألف شخص آخرين عن آخرهما أيضا.

وفي مدينة زيورخ التي استضافت مباراة إيطاليا مع رومانيا، تجمع نحو 70 ألف مشجع لمشاهدة المباراة من بينهم 35 ألف شخص تقريبا في مناطق التجمعات الجماهيرية.
__________________
اللهم اشغلني بما خلقتني له ...

ولا تشغلني بما خلقته لي ...
النسري غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 14-06-2008, 06:03 PM   #4
النسري
عضو مميز
 
تاريخ التّسجيل: Jun 2004
الإقامة: الأردن
المشاركات: 9,066
إرسال رسالة عبر ICQ إلى النسري
Smile الجماهير البرتغالية تتعاطف مع سويسرا لخروجها المبكر من يورو 2008

الجماهير البرتغالية تتعاطف مع سويسرا لخروجها المبكر من يورو 2008





عندما يلتقي المنتخب السويسري لكرة القدم غدا الاحد مع نظيره البرتغالي في مباراته الاخيرة ببطولة الامم الاوروبية "يورو 2008"، يمكن للاعبي فريق البلد المضيف أن يتوقعوا تشجيعا كبيرا خلال المباراة، ليس من الجماهير السويسرية وحسب وإنما من الجماهير البرتغالية أيضا.

فبعد خوض الجولتين الأوليين من منافسات المجموعة الاولى بالبطولة الاوروبية التي تشترك في استضافتها النمسا وسويسرا، ضمن المنتخب البرتغالي بالفعل التأهل لدور الثمانية من البطولة. بينما ضمن المنتخب السويسري من جانبه توديع منافسات البطولة بعد مباراته الثالثة غدا.

ولكن المثير للدهشة أنه ليس الجماهير البرتغالية كلها كانت سعيدة بهذا الامر.

حيث قال المشجع البرتغالي جوزيه دا كوستا /19 عاما/ المقيم في جنيف "أشعر بحزن كبير من أجل سويسرا. فقد لعب منتخبها جيدا. وكنت أود لو واصلت مشوارها بالبطولة. ولكن ليس على حساب البرتغال بالتأكيد".

ولا شك في ولاء هذا الشاب لوطنه الام البرتغال. فقد نجح هو وصديق له في الحصول على تذكرتين لمباراة البرتغال السابقة بالبطولة أمام جمهورية التشيك يوم الاربعاء الماضي، ودفع كل من الشابين بكل سرور 200 فرانك سويسري (190 دولارا) مقابل التذكرة الواحدة، أي أكثر من ضعف الثمن الاصلي للتذكرة من أجل حضور المباراة.

كما لا يوجد أي شك في شعور الجماهير البرتغالية في سويسرا بفخر كبير لانتمائها إلى البرتغال، وهذا ما كان واضحا عندما وصل المنتخب البرتغالي إلى مطار جنيف قبل انطلاق منافسات يورو 2008، فقد استقبله جمهور كبير يضم آلاف المشجعين.

وقال رئيس اتحاد الكرة البرتغالي جيلبرتو مادايل وقتها "كنا واثقين من أن استقبال الجالية البرتغالية في سويسرا لنا سيكون رائعا ولكن هذا الاستقبال فاق جميع توقعاتنا .. فما شاهدناه شيئا لا يمكن أن ننساه".

وكانت أعداد الجماهير المستقبلة لمنتخب البرتغال في جنيف كبيرة للغاية بفضل الجالية البرتغالية الضخمة بسويسرا. حيث يعيش 174 ألف برتغالي في سويسرا من بينهم 32 ألفا في جنيف وحدها. مما يجعل من البرتغاليين ثالث أكبر جالية أجنبية في سويسرا، بعد الايطاليين ومواطني دولة يوغوسلافيا السابقة.

وفي الوقت الذي يشعر فيه برتغاليو سويسرا بفخر عميق تجاه بلدهم الام، فإنهم يكنون المشاعر القوية أيضا للبلد الذي يعيشون فيه.

فقبل أيام قليلة من هزيمة المنتخب السويسري في مباراته الثانية بالبطولة أمام نظيره التركي، كان حلم العديد من البرتغاليين المقيمين في سويسرا هو أن يجمع نهائي البطولة بين البرتغال وسويسرا، برغم أن قرعة مباريات البطولة جعلت من مثل هذا اللقاء أمرا مستحيلا.

وقال أنطونيو بينييرو مدير أحد محال بيع الكتب في جنيف "أريد سويسرا والبرتغال في النهائي" معبرا عن الامنية التي يشترك فيها العديد من مواطنيه البرتغاليين في سويسرا.

ويعيش بينييرو في سويسرا منذ أكثر من 20 عاما، حيث هاجر من البرتغال إلى هناك في ثمانينات القرن الماضي شأنه في ذلك شأن العديد من البرتغاليين الاخرين.

وهو الان يدير محلا لبيع الكتب يطلق عليه اسم "كامويس" تيمنا بأشهر شاعر وكاتب برتغالي. ولديه تذاكر لجميع مباريات البطولة وصولا إلى النهائي، باستثناء مباراة البرتغال الاولى حيث يقول بينييرو "لم أتمكن من حضور هذه المباراة ، ولكنني سأحضر جميع المباريات الاخرى".

وفي مقهى "هافانا كافيه" بجنيف وضع صاحب المقهى البرتغالي شاشة عرض عملاقة من أجل الزبائن الذين عادة ما يكون أغلبهم من البرتغاليين.

وقال مانويل فيتورينو أحد العاملين في المقهى قبل انطلاق منافسات يورو 2008 يوم السبت الماضي "إنني أجنبي في سويسرا وقد أصبحت أجنبيا في البرتغال أيضا الان".

أما بينييرو فقد توقع قبل أسبوعين فوز البرتغال على تركيا وجمهورية التشيك ولكنه توقع الهزيمة أمام سويسرا قائلا "إننا لا نحقق نتائج جيدة أبدا أمام المنتخب السويسري".

وقد ثبتت صحة توقعات بينييرو حتى الان، في الوقت الذي لم تعد فيه سويسرا تمثل أي تهديد على استمرار البرتغال في البطولة مما قد يغري المنتخب البرتغالي على إظهار بعض الكرم تجاه البلد المضيف غدا.

وبعدما حولت الجماهير البرتغالية شوارع جنيف الوقورة إلى حفل جماعي صاخب مرتين حتى الان منذ انطلاق يورو 2008، فهل تشهد بازل الحفل البرتغالي الثالث غدا؟

ويقول البرتغالي فرانسيسكو كارمو "أريد أن تنتهي المباراة بالتعادل السلبي".

بينما رد صديقه دا كوستا قائلا "من الصعب التنبؤ بالنتيجة. فالبرتغال لن تلعب بتشكيلها الاساسي يوم الاحد، لذلك يصعب توقع مستوى أدائها. قد تنتهي المباراة لمصلحة أي فريق من الاثنين".
__________________
اللهم اشغلني بما خلقتني له ...

ولا تشغلني بما خلقته لي ...
النسري غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 14-06-2008, 06:05 PM   #5
النسري
عضو مميز
 
تاريخ التّسجيل: Jun 2004
الإقامة: الأردن
المشاركات: 9,066
إرسال رسالة عبر ICQ إلى النسري
Smile اعتقال مثيري شغب ألمان على الحدود السويسرية الفرنسية

اعتقال مثيري شغب ألمان على الحدود السويسرية الفرنسية





أعلن مسئولون اليوم السبت عن قيام حرس الحدود السويسري باعتقال ستة مشجعين كرة قدم ألمان من مثيري الشغب على الطريق السريع على الحدود السويسرية الفرنسية بمدينة بازل.


وتتراوح أعمار المعتقلين الستة، الذين تم التعرف عليهم بناء على المعلومات الواردة من ألمانيا عن مثيري الشغب بالبلاد، بين 23 و33 عاما. وقد جرى اعتقالهم على الحدود قبل مباراتي المجموعة الثالثة ببطولة الامم الاوروبية الحالية "يورو 2008" اللتين جرتا أمس الجمعة بسويسرا.


وعثر بحوزة المعتقلين الست على سكينين وعدد من واقي الاسنان والقفازات المبطنة. وقد تم تسليمهم إلى السلطات الالمانية.
__________________
اللهم اشغلني بما خلقتني له ...

ولا تشغلني بما خلقته لي ...
النسري غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 14-06-2008, 06:18 PM   #6
النسري
عضو مميز
 
تاريخ التّسجيل: Jun 2004
الإقامة: الأردن
المشاركات: 9,066
إرسال رسالة عبر ICQ إلى النسري
Smile مصادمات في زيورخ عقب مباراة إيطاليا ورومانيا بيورو 2008

مصادمات في زيورخ عقب مباراة إيطاليا ورومانيا بيورو 2008




الجمهور الروماني



ذكرت وكالة الانباء السويسرية اليوم السبت أن رجلا سويسرا يبلغ من العمر 25 عاما تعرض لاصابات طفيفة في الرأس بعد اندلاع عدد من المشاحنات في زيورخ ليلة أمس الجمعة عقب مباراة إيطاليا مع رومانيا ببطولة الامم الاوروبية لكرة القدم "يورو 2008" المقامة في النمسا وسويسرا حاليا.

وذكرت شرطة زيورخ أن الرجل السويسري أصيب بعد تعرض رأسه لضربة بألة حادة، وقد نقل لتلقي العلاج في المستشفى. وأوضحت الشرطة أن ليلة أمس كانت الاكثر زخرا بالاحداث حتى الان منذ انطلاق منافسات البطولة الاوروبية.

وبدأ مساء أمس بهدوء ولكن الوضع ساء مع اندلاع عدد من المشاجرات التي أسفرت عن إصابة بضعة أشخاص. كما احتجزت الشرطة عددا من الاشخاص.

وكان نحو 35 ألف شخص قد احتشدوا في مناطق التجمعات الجماهيرية لمشاهدة مباراة إيطاليا مع رومانيا التي انتهت بالتعادل الايجابي 1/1 في ساعة مبكرة من مساء أمس وتلتها مباراة المجموعة الثالثة الاخرى بيورو 2008 بين هولندا وفرنسا.
__________________
اللهم اشغلني بما خلقتني له ...

ولا تشغلني بما خلقته لي ...
النسري غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 15-06-2008, 10:17 AM   #7
النسري
عضو مميز
 
تاريخ التّسجيل: Jun 2004
الإقامة: الأردن
المشاركات: 9,066
إرسال رسالة عبر ICQ إلى النسري
Smile أراجونيس : سأذهب مع راموس إلى المرقص المرة القادمة

أراجونيس : سأذهب مع راموس إلى المرقص المرة القادمة





لويس أراجونيس المدير الفني للمنتخب الأسباني



قلل لويس أراجونيس المدير الفني للمنتخب الأسباني من أهمية الأخبار التي ترددت حول ذهاب المدافع سيرخيو راموس إلى مرقص في اليوم الذي منح للفريق كأجازة خلال كأس الأمم الأوروبية (يورو 2008) المقامة حاليا في النمسا وسويسرا.

وصرح أراجونيس للصحفيين الذين عرضوا له صورة التقطت للاعب ريال مدريد في المرقص "المرة القادمة سأذهب مع راموس إلى المرقص.

وأضاف المدرب للصحفيين "بقليل من الحظ يمكنكم أن تجدوني في المرقص أيضا".

وأوضح أراجونيس /69 عاما/ أن ذلك لا يمثل قضية على الإطلاق. وقال "أعتقد أن راموس يبدو بحال جيد في الصور... سيرخيو كان لديه يوم أجازة يمكنه فيه عمل ما يريد ".
__________________
اللهم اشغلني بما خلقتني له ...

ولا تشغلني بما خلقته لي ...
النسري غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 15-06-2008, 10:47 AM   #8
النسري
عضو مميز
 
تاريخ التّسجيل: Jun 2004
الإقامة: الأردن
المشاركات: 9,066
إرسال رسالة عبر ICQ إلى النسري
Smile فان باستن تغلب بنجومه على خبرة دومينيك

فان باستن تغلب بنجومه على خبرة دومينيك





يستطيع المدرب ماركو فان باستن المدير الفني للمنتخب الهولندي أن ينعم الان ويفتخر بما حققه من إنجاز حتى الان في بطولة كأس الامم الاوروبية الثالثة عشر (يورو 2008) المقامة حاليا بالتنظيم المشترك بين النمسا وسويسرا.

وتغلب المنتخب الهولندي على نظيريه الايطالي بطل العالم 3/صفر والفرنسي 4/1 ليكون بذلك قد تغلب على طرفي المباراة النهائية لبطولة كأس العالم 2006 بألمانيا.
وأصبح أحد الفريقين الفرنسي والايطالي أو كلاهما مهددا بالخروج من الدور الاول للبطولة.

ويسعى فان باستن لإحراز لقب البطولة الحالية ليكون أول شخص يحرز اللقب الاوروبي لاعبا ومدربا حيث سبق له أن توج باللقب عام 1988 عندما كان أحد نجوم الهجوم الهولندي.

ونال فان باستن المكافأة على جرأته عندما سحق المنتخب الفرنسي 4/1 مساء أمس الجمعة بعد أن اكتسح نظيره الايطالي بثلاثة أهداف نظيفة يوم الاثنين الماضي.

وحالف الحظ فان باستن /43 عاما/ في مباراتي الفريق أمام إيطاليا وفرنسا حيث هز الفريق شباك منافسيه في الوقت المناسب ولكن لا يمكن أن يسجل الفريق سبعة أهداف بمساعدة الحظ فقط.

ونال المنتخب الهولندي دفعة معنوية كبيرة واكتسب ثقة هائلة بعد الفوز على إيطاليا وفرنسا.

في المقابل لم يحالف الحظ المدرب ريمون دومينيك المدير الفني للمنتخب الفرنسي والذي لم يحظ بنفس تألق وشهرة فان باستن عندما كان لاعبا لكنه يمتلك خبرة أفضل كثيرا من فان باستن في مجال التدريب.

ونال دومينيك انتقادات حادة بسبب خوضه المباراة الاولى بحذر شديد أمام رومانيا مما أدى لخروج المباراة بنتيجة التعادل السلبي.

كما ينتظر أن يتلقى دومينيك انتقادات أخرى بسبب اختياراته للاعبين والخطة التي خاض بها المباراة أمام هولندا والتي انتهت بهزيمة فرنسا 1/4 والتي ضاعفت من صعوبة وضع المنتخب الفرنسي في المجموعة الثالثة بالدور الاول للبطولة.

وفشل دومينيك الذي كان لاعبا في قلب الدفاع وخاض ثماني مباريات دولية فقط مع المنتخب الفرنسي في تشكيل فريق يتميز بالتماسك وروح الاصرار التي تميز بها المنتخب الهولندي بقيادة مدربه فان باستن صاحب التاريخ الكبير كلاعب والخبرة القليلة كمدرب.

وأصبح المنتخب الفرنسي مضطرا لتحقيق الفوز على نظيره الايطالي في مباراتهما يوم الثلاثاء المقبل والاعتماد على أن ينجح المنتخب الهولندي في إظهار نفس الحماس والقوة خلال مباراته أمام رومانيا والتي تقام في نفس التوقيت حتى وإن قرر فان باستن الاعتماد في هذه المباراة على مجموعة اللاعبين البدلاء.

وأثبتت التغييرات التي أجراها فان باستن في مباراته أمام فرنسا كفاءتها حيث لعب البدلاء دورا رائعا في حسم اللقاء لصالح الفريق 4/1 أمام أعداد هائلة من المشجعين الهولنديين الذين زحفوا خلف فريقهم.
وقال فان باستن "كنا محظوظين بعض الشيء.. سجلنا الاهداف في الوقت المناسب وساعدنا ذلك كثيرا".

ولم ينخدع فان باستن بتقدم فريقه 1/صفر في الشوط الاول من المباراة بل طلب من لاعبيه مواصلة تهديد المنتخب الفرنسي من خلال الهجوم المكثف كما استبدل لاعب خط الوسط أورلاندو إنجيلار بزميله المتألق آريين روبن نجم ريال مدريد الاسباني وبعدها بعشر دقائق دفع فان باستن بمهاجمه روبن فان بيرسي نجم أرسنال الانجليزي بدلا من ديرك كويت الذي سجل الهدف الاول للفريق.

ولم تظهر أي من علامات الالم على روبن بعد أن أبعدته الاصابة في أعلى الفخذ عن المشاركة في المباراة الاولى للفريق بالبطولة والتي اكتسح فيها نظيره الايطالي 3/صفر.

وانطلق روبن من الناحية اليسرى ليمرر الكرة إلى فان بيرسي الذي هز شباك فرنسا بالهدف الثاني قبل أن يسجل روبن ذاته الهدف الثالث بتسديدة قوية من زاوية ضيقة بعد أقل من دقيقة على تسجيل المهاجم الفرنسي تييري هنري الهدف الوحيد لمنتخب بلاده في هذه المباراة.

وأكمل ويسلي شنايدر الفائز بجائزة أفضل لاعب في المباراة رباعية المنتخب الهولندي في الشباك الفرنسية بتسجيل الهدف الاخير لهولندا في المباراة.

وكشف روبن الذي لعب في الناحية اليسرى واحدة من نقاط الضعف في دفاع المنتخب الفرنسي الذي يتسم بكبر سن لاعبيه وخبرتهم حيث يضم دفاع الفريق كل من الظهير الايمن ويلي سانيول /31 عاما/ وقلبي الدفاع ليليان تورام /36 عاما/ ووليام جالاس /30 عاما/.

ورغم الاداء الجيد للمنتخب الفرنسي بقيادة فرانك ريبيري الذي قدم عرضا جيدا في اللقاء عاند الحظ الفريق أكثر من مرة فأهدر أكثر من هدف.
وقال دومينيك إنها هزيمة موجعة مشيرا إلى الاخطاء الغريبة التي وقع فيها خط الدفاع على غير المعتاد.

وأوضح "بعض اللاعبين لم ينفذوا ما يجب عليهم من واجبات.. دفاعنا كان دائما عنصر تفوقنا. لم نكن محظوظين في بعض الاوقات ولكنهم (المنتخب الهولندي) فريق يتمتع بإمكانيات رائعة بينما لم نكن في حالتنا الطبيعية".
وأضاف "لم نلعب بكفاءة وأصبحت هذه هي مشكلتنا المتكررة. لا يمكنك أن تفعل الكثير بهذا الشأن. ففي كل مرة نعود فيها لأجواء المباراة يسجل المنتخب الهولندي هدفا. وهو ما قتلنا".
وقال الايطاليون نفس الشيء بعد هزيمتهم صفر/3 أمام هولندا يوم الاثنين الماضي
.
__________________
اللهم اشغلني بما خلقتني له ...

ولا تشغلني بما خلقته لي ...
النسري غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 15-06-2008, 10:53 AM   #9
النسري
عضو مميز
 
تاريخ التّسجيل: Jun 2004
الإقامة: الأردن
المشاركات: 9,066
إرسال رسالة عبر ICQ إلى النسري
Smile الهداف المعتزل ريفا لا يخشى خداع المنتخب الهولندي

الهداف المعتزل ريفا لا يخشى خداع المنتخب الهولندي




الإيطالي المعتزل جيجي ريفا مع كانافارو



اعرب الهداف الإيطالي المعتزل جيجي ريفا عن ثقته بأن المنتخب الهولندي سيلعب مباراة نظيفة أمام نظيره الروماني يوم الثلاثاء المقبل في نفس الوقت الذي يلتقي فيه المنتخب الإيطالي مع نظيره الفرنسي في الجولة الثالثة الأخيرة من مباريات المجموعة الثالثة ببطولة كأس الأمم الأوروبية (يورو 2008) المقامة حاليا في النمسا وسويسرا.

وكان المنتخب الهولندي قد تغلب على نظيره الإيطالي بطل العالم 3/صفر قبل أن يفوز على المنتخب الفرنسي 4/1 ليضمن إحراز المركز الأول في "مجموعة الموت" والتأهل إلى دور الثمانية.

ونظرا لأن المنتخب الهولندي ليس لديه ما يخسره في مباراته الأخيرة بالمجموعة، يخشى البعض في إيطاليا أن يتعمد المنتخب الهولندي الهزيمة أمام رومانيا ليصعد المنتخب الروماني معه إلى الدور الثاني وتخرج فرنسا وإيطاليا من الدور الأول.

وأعاد ريفا الذي يقود القائمين على المنتخب الإيطالي إلى الاذهان التعادل 2/2 بين السويد والدنمارك في بطولة يورو 2004 بالبرتغال مما تسبب في خروج إيطاليا بفارق الأهداف.

وبعدها قام ريفا /63 عاما/ بشن هجوم على المنتخبين الاسكندنافيين ولكنه في ذلك الوقت دعا المنتخب الإيطالي الى التركيز في مباراته.

وصرح ريفا لوكالة أنباء "أنسا" الإيطالية من معسكر المنتخب في النمسا قائلا "يجب أن نهزم فرنسا. سيكون شيئا مخزيا أن تتغلب هولندا على رومانيا ولا نستطيع نحن الفوز على فرنسا".

ويتصدر المنتخب الهولندي المجموعة الثالثة برصيد ست نقاط وبفارق أربع نقاط أمام نظيره الروماني وخمس نقاط أمام منتخبي فرنسا وإيطاليا.

وذكر ريفا أيضا أن ماركو فان باستن المدير الفني للمنتخب الهولندي كان زميلا لروبرتو دونادوني مدرب المنتخب الإيطالي حيث لعبا معا لفريق ميلان الإيطالي لمدة ستة مواسم.

وقال ريفا "فان باستن ليس فقط صديقا لدونادوني لكنه صديقا لكرة القدم الإيطالية أيضا. أنا واثق من أن المنتخب الهولندي سيلعب بمستواه.. إنه أفضل فريق شاهدناه في البطولة الحالية حتى الآن ، لا أحد كان يتوقع أنه سيحرز ثلاثية في مرمى إيطاليا ورباعية في مرمى فرنسا.

وأضاف "حتى لو لعبوا بالاحتياطيين (أمام رومانيا)، سأكون أكثر سعادة. حيث سيكون الفريق أكثر انتعاشا وحماسا".
وكان ريفا ضمن المنتخب الذي أحرز اللقب الأوروبي الوحيد لإيطاليا في عام 1968 ولا يزال يتصدر قائمة هدافي إيطاليا حتى الآن برصيد 35 هدفا أحرزها خلال 42 مباراة.

وقد أشار ريفا بالمنتخب الإيطالي بعد تعادله مع نظيره الروماني 1/1 أمس الجمعة.
ورغم ذلك يرى أغلب المعلقين أن المنتخب الإيطالي شهد تحسنا متواضعا في المستوى الذي لعب به أمام هولندا.
وقال ريفا "إيطاليا لا تزال داخل إطار المنافسة وستلعب بأوراقها حتى النهاية. سنلعب أمام منافس ليس بالصعوبة التي ظهر بها قبل بداية البطولة".
__________________
اللهم اشغلني بما خلقتني له ...

ولا تشغلني بما خلقته لي ...
النسري غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 15-06-2008, 10:58 AM   #10
النسري
عضو مميز
 
تاريخ التّسجيل: Jun 2004
الإقامة: الأردن
المشاركات: 9,066
إرسال رسالة عبر ICQ إلى النسري
Smile خمسة ألاف مشجع تابعوا تدريب المنتخب الهولندي احتفالا بالفوز على فرنسا

خمسة ألاف مشجع تابعوا تدريب المنتخب الهولندي احتفالا بالفوز على فرنسا




توجه نحو خمسة ألاف مشجع هولندي إلى مدينة لوزان السويسرية مساء اليوم السبت لمشاهدة تدريبات منتخب بلادهم بعد يوم واحد من فوزه على نظيره الفرنسي 4/1 في مباراته الثانية بنهائيات كأس الأمم الأوروبية لكرة القدم (يورو 2008).

وشارك اللاعبون ال23 الذين تضمهم قائمة المنتخب الهولندي في تدريب اليوم الذي جرى بالاستاد الأولمبي.

وتفاعلت الجماهير ، التي وصلت إلى سويسرا بأعداد كبيرة للاحتفال بتأهل الفريق إلى دور الثمانية عن المجموعة الثالثة ، مع كل لمسة للكرة حيث كانت تردد العبارات التشجيعية بصوت مرتفع.

ويخوض المنتخب الهولندي جميع مبارياته في العاصمة بيرن التي تشهد مباراته أمام نظيره الروماني يوم الثلاثاء المقبل.

وسيتوجه المشجعون إلى مدينة بازل يوم السبت المقبل لمتابعة مشوار المنتخب الهولندي في دور الثمانية.


الجماهير الهولندية تتابع تدريبات منتخبها اليوم





__________________
اللهم اشغلني بما خلقتني له ...

ولا تشغلني بما خلقته لي ...
النسري غير متصل   الرد مع إقتباس
المشاركة في الموضوع


عدد الأعضاء الذي يتصفحون هذا الموضوع : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع
بحث في هذا الموضوع:

بحث متقدم
طريقة العرض

قوانين المشاركة
You may not post new threads
You may not post replies
You may not post attachments
You may not edit your posts

BB code is متاح
كود [IMG] متاح
كود HTML غير متاح
الإنتقال السريع

Powered by vBulletin Version 3.7.3
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
 
  . : AL TAMAYOZ : .