العودة   حوار الخيمة العربية > القسم الثقافي > خيمة القصـة والقصيـدة

« آخـــر الـــمـــشـــاركــــات »
         :: نقد كتاب أحاديث مسندة في أبواب القضاء (آخر رد :رضا البطاوى)       :: عمليات مجاهدي المقاومة العراقية (آخر رد :اقبـال)       :: خطوبة هبة زاهد وحسن الشريف: (آخر رد :عبداللطيف أحمد فؤاد)       :: نقد كتاب فضائل أمير المؤمنين معاوية بن أبي سفيان (آخر رد :رضا البطاوى)       :: نقد كتاب التحصين في صفات العارفين من العزلة والخمول (آخر رد :رضا البطاوى)       :: قراءة فى زيارة أمير المؤمنين (آخر رد :رضا البطاوى)       :: ممثل خامنئي: على الحشد اقتلاع حارقي قنصليتنا بالنجف (آخر رد :اقبـال)       :: نقد كتاب الفرائض للثورى (آخر رد :رضا البطاوى)       :: Queen of laziness.. (آخر رد :عبداللطيف أحمد فؤاد)       :: لا نحب اسمكم أيها العرب (آخر رد :ابن حوران)      

المشاركة في الموضوع
 
خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع طريقة العرض
قديم 27-03-2010, 01:27 AM   #1
الشاعر اسماعيل بريك
عضو جديد
 
تاريخ التّسجيل: Feb 2010
المشاركات: 50
Thumbs up فجيعه ام للشاعر اسماعيل بريك من ديوان حديث النفس

فجيعة أُمٍّ
(فجيعة أُمٍّ بموت وليدها فى ريعان الشباب إثر حادث سيارة طائشة)


فُجِعَتْ بموتِ وَليدها عند الصِّغَرْ
أمٌّ دَهَاهَا الحزنُ فَاتْخَسَفَ القَمَـرْ

سكبت دموعَ البَيْنِ تندبُ حَظَّهَـا
فَقْدُ الوليدِ لمثلها فَقْدُ البصَـرْ !!

ثكلى تجود بدمعها ونحيبهـــا
عِطْرَاً يُرَطِّبُ وَجْهَهَا وَقْتَ الكَدَرْ

مات الذى كانتْ تُؤَمِّلُ عَيْشَــهُ
حِصْنَاً حصيناً حين تغْشَاهَا الغِيَرْ

مات الذى عَاشَتْ تؤهِّل نفسهـا
رَمْزَاً إذا جاء الفَخَارُ ستفتخـرْ

غَرَستْ وَ مَا حَصَدْت ســوى
حزن السنين وَمُرِّها مُرِّ القَـدَرْ

مَا أتْعَسَ المرءَ الحزين إذا رأى
غَرْسَ السنين وقد تَوَلّى وَانْدَثَرْ

الصبرُ يا أمَّـــاهُ أفضلُ عُدَّةٍ
للشاربين الهَـمَّ وَالمـاءَ الكَدٍرْ



* الشاعر اسماعيل بريك - من ديوان حديث النفس

آخر تعديل بواسطة المشرف العام ، 27-03-2010 الساعة 01:31 PM.
الشاعر اسماعيل بريك غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 29-03-2010, 05:02 AM   #2
المشرقي الإسلامي
أحمد محمد راشد
 
الصورة الرمزية لـ المشرقي الإسلامي
 
تاريخ التّسجيل: Nov 2003
الإقامة: مصر
المشاركات: 3,808
إفتراضي

بسم الله الرحمن الرحيم
قصيدتك جميلة أخي العزيزة وإن كانت بحاجة إلى المزيد من التعمق في شرح هذه الأحاسيس وإبرازها ممتزجة بالواقع .فهذه الأحاسيس تتخذ أشكالاً في التعبير عنها منها ما هو صريح ومنها ما هو رمزي ، ومنها ما هو مادي ومنها ما هو معنوي ، وهذا ما سيزيد النص عمقًا وقوة.
إليك هذه الأبيات لابن حمديس الصقلي رحمه الله في رثاء عمته وانظر إلى عمقها وحاول السير على نهجها وفقك الله :
كريمة تقوى في صلاة تقيمها
وصوم تحط الجسم منه على الجدب ِ
نمت في فروع المكرمات فروعها
وأنجبت الدنيا بآبائها النجب ِ
وكنت إذا ما ضاق صدري بحادث
فزعت بنجواه إلى صدرها الرحب ِ
وتذهب عني هم نفسي كأنما
شفت غلة الظمآن بالبارد العذب ِ
***
تبركت الأيادي بتسوية الثرى
على جبل راسي الأناة على هضبِ
فيا ليتني شاهدت نعشك إذ مشى
حواليه لا أهلي حفاة ولا صحبي
ودفنك بالأيدي الغريبة والتقت
مع الموت في إخفاء شخصك في حدب ِ
فأبسط خدي َ فوق لحدك رحمة ً
وتسقي عيناي الترب بالهدب ِ
أرى جسمك المرموس من روحه عفا
وأصبح معمورًا به جدث الثرب ِ
فلو أن روحي كان كسبي وهبته
لجسمك ِ لكن ليس روحي من كسبي
فلا وصل إلا بين أسمائنا التي
تسافر منا في معنونة الكتب ِ
فدائمة السقيا سماء مدامعي
لخدي وأرض الخد دائمة الشرب ِ

***
لاحظ هنا أخي الحبيب كيف استطاع أن يبرِز حالة الحزن من خلال البيت :فأبسط خدي فوق لحدك رحمة = وتسقي عيناي الترب بالهدب ، وانظر كذلك إلى البيتين الثالث والرابع :
وكنت إذا ما ضاق صدري بحادث
نزعت بنجواه إلى صدرها الرحبِ
وتذهب عني هم نفسي كأنما
شفت غلة الظمآن بالبارد العذب ِ
فهذان البيتان جاءا كمقدمة تبرر له هذا الحزن الشديد في الحزن عليها لِما كان منها من رحمة وشفقة وإنسانية ، كذلك جاءت الأداة ليتني تعبر عن الحسرة بشدة ، وبعد ذلك كان وصف جسدها بالمبارك من خلال قوله:
تبركت الأيادي بتسوية الثرى
على جبل راسي الأناة على هضبِ
كل هذه الأبيات -وأنا اقتطعت جزءًا كبيرًا لأجعلها بهذا الترتيب- تعطيك الصورة المأساوية والتي تلهم الشاعر في كتابة القصيدة ، أرجو أن تكون مفيدة لك ، وألا يضيق صدرك بما أكتبه ، أرجو لك التوفيق دائمًا .. ودمت مبدعًا
__________________
هذا هو رأيي الشخصي المتواضع وسبحان من تفرد بالكمال

***
تهانينا للأحرار أحفاد المختار




المشرقي الإسلامي غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 30-03-2010, 01:03 AM   #3
الشاعر اسماعيل بريك
عضو جديد
 
تاريخ التّسجيل: Feb 2010
المشاركات: 50
إفتراضي

الاديب الرائع الناقد الموهوب الاستاذ / احمد محمد راشد
خالص شكري وتقديري لشخصكم الكريم
علي ملاحظاتكم الزكيه وما تتمتعون به من موهبه في النقد الادبي
امتدادا لمدرسة العقاد الادبيه( مدرسة الديوان )
وامل المزيد من تلك الملاحظات
التي تسعدني جدا وتساهم
في اثراء الحركه الادبيه والابداعيه .


الشاعر اسماعيل بريك
الشاعر اسماعيل بريك غير متصل   الرد مع إقتباس
المشاركة في الموضوع


عدد الأعضاء الذي يتصفحون هذا الموضوع : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع
بحث في هذا الموضوع:

بحث متقدم
طريقة العرض

قوانين المشاركة
You may not post new threads
You may not post replies
You may not post attachments
You may not edit your posts

BB code is متاح
كود [IMG] متاح
كود HTML غير متاح
الإنتقال السريع

Powered by vBulletin Version 3.7.3
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
 
  . : AL TAMAYOZ : .