العودة   حوار الخيمة العربية > القسم العام > الخيمة السيـاسية

« آخـــر الـــمـــشـــاركــــات »
         :: عمليات مجاهدي المقاومة العراقية (آخر رد :اقبـال)       :: نقد كتاب حديث الضب (آخر رد :رضا البطاوى)       :: نقد كتاب مبلغ الأرب في فخر العرب (آخر رد :رضا البطاوى)       :: نقد كتاب الكلام على حديث امرأتي لا ترد يد لامس (آخر رد :رضا البطاوى)       :: نقد الكتاب أحكام الاختلاف في رؤية هلال ذي الحجة (آخر رد :رضا البطاوى)       :: نقد كتاب زهر العريش في تحريم الحشيش (آخر رد :رضا البطاوى)       :: نقد كتاب كرامات الأولياء (آخر رد :رضا البطاوى)       :: اصلاحات حكومية - شدة لاتحلين وقرصة لاتثلمين واكلي لما تشبعين (آخر رد :اقبـال)       :: نقد كتاب نخب الذخائر في أحوال الجواهر (آخر رد :رضا البطاوى)       :: نقد كتاب أحاديث مسندة في أبواب القضاء (آخر رد :رضا البطاوى)      

المشاركة في الموضوع
 
خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع طريقة العرض
قديم 18-11-2019, 09:00 PM   #1571
اقبـال
من كبار الكتّاب
 
تاريخ التّسجيل: Jul 2009
المشاركات: 3,208
إفتراضي

* اتساع رقعة التظاهرات في بغداد والإضراب العام يزيد من حدتها

دخلت الجولة الثانية من الاحتجاجات الشعبية في العراق يومها الخامس والعشرين على التوالي، فيما زاد الاضراب العام في العديد من المدن من حدة التظاهرات.

كما دخل الإضراب العام الذي أعلن عنه مؤخرا يومه الثاني، حيث ما زالت مئات المدارس وعشرات الكليات والمعاهد مغلقة، عدا عن دوائر حكومية مختلفة.

وتطالب التظاهرات التي تعم العاصمة بغداد ومدن البصرة وكربلاء والنجف والقادسية وذي قار وميسان وواسط والمثنى وبابل بتغيير العملية السياسية الحالية والدستور واجراء انتخابات مبكرة في البلاد.

وتجمع الآلاف في ساحة التحرير وسط بغداد رافعين شعارات تندد بالاحزاب الحاكمة وتطالب برحيلها، كما تشهد ساحة الخلاني تواجد مئات المحتجين المطالبين بالتغيير.

ويفرض متظاهرو بغداد سيطرتهم على ثلاثة جسور وهي الجمهورية القريب من ساحة التحرير والسنك القريب من ساحة الخلاني وجسر الأحرار، وهي تؤدي جميعا إلى المنطقة الخضراء حيث أبرز المقرات الحكومية والبعثات الدولية والسفارة الأمريكية، إضافة إلى السفارة الإيرانية القريبة منها.

ووفقاً لناشطين، فإن خارطة احتجاجات بغداد شملت ساحات التحرير والخلاني والطيران، وجسور الجمهورية والسنك والأحرار والشهداء، بالإضافة إلى شارع الرشيد الذي يربط بين هذه الساحات والجسور.

وأشارت مصادر إلى أن طلبة بأعداد كبيرة بدأوا بالتجمع في مناطق الكرادة والباب الشرقي القريبة من ساحة التحرير، استعداداً للتوجه إلى ساحة التحرير.

واستخدمت قوات مكافحة الشغب الغاز المسيل للدموع بكثافة، بهدف تفريق المتظاهرين عن جسري الأحرار والشهداء.

وقتل أمس الأحد أحد المتظاهرين وأصيب آخرون خلال استخدام القوات الحكومية الرصاص الحي وقنابل الغاز المسيل للدموع لتفريق المتظاهرين على جسر الأحرار.



* قوة مجهولة تختطف الصحفي محمد الشمري في القادسية

اختطفت قوة مسلحة أمس الأحد ناشطا وصحفيا في مدينة الديوانية مركز محافظة القادسية.

وقالت مصادر أمنية: إن “مجموعة مسلحة اختطفت الصحفي والناشط محمد الشمري من أهالي المحافظة، وتغييبه منذ يوم أمس”.

وأضافت: إن “الصحفي الشمري غادر منزله ظهر يوم أمس ولم يعد إليه بعدها، كما لم يتواصل مع المؤسسة الإعلامية التي يعمل لصالحها منذ ذلك الوقت”.

وأشارت إلى أن الشمري نشط في الفترة الأخيرة بتغطيته التظاهرات والاعتصامات في المحافظة، وقد شوهد في كاميرات للمراقبة آخر مرة ظهر أمس الأحد، وهو يغادر منزله للقيام بواجبات صحفية”.

ومحمد هو مراسل صحفي، ومخرج إذاعي سابق عمل في عدد من المؤسسات العراقية، ويعتبر من الوجوه المعروفة في الديوانية.

وأدان مركز توثيق جرائم الحرب في العراق استمرار حوادث اعتقال واختطاف الصحفيين والناشطين في التظاهرات.

وقال المركز: إن “قوة مجهولة قامت باختطاف وتغييب الناشط والصحفي محمد الشمري بسبب مشاركته في تغطية دعم التظاهرات الشعبية ونقل أخبارها لوسائل الإعلام”.

ومنذ الاحتجاجات التي انطلقت في الأول من شهر اكتوبر الماضي اختطف واعتقل عشرات الإعلاميين والناشطين في التظاهرات، وأطلق سراح بعضهم ومايزال مصير الآخرين مجهولا.

إلى ذلك دعا مركز حقوق لدعم حرية التعبير الجهات الأمنية بالكشف عن مصير الصحفي المختطف محمد الشمري واطلاق سراحه فورا.

وتعهد مركز حقوق لدعم حرية التعبير بـتوفير فريق من المحامين للصحفي محمد الشمري إذا كان ً معتقلا لدى السلطات الأمنية.

وسجل مركز حقوق لدعم حرية التعبير انتهاكات بالجملة على حرية التعبير وأشر تهديدات مستمرة من جهات مختلفة ضد صحفيين وناشطين منذ بدء التظاهرات في بغداد وعموم المحافظات بالإضافة إلى اعتقال آخرين لم يعرف مصيرهم إلى حد الآن”.



* انطلاق تظاهرات طلابية في محافظة ديالى

انطلقت تظاهرات طلابية في محافظة ديالى اليوم الإثنين، للمطالبة بإقالة حكومة عادل عبد المهدي ودعماً لتظاهرات بغداد وبقية المحافظات.

وقال مدير مكتب حقوق الإنسان في ديالى “صلاح مهدي” في تصريح صحفي إن “العشرات من الطلاب من مختلف المراحل الدراسية انطلقوا في تظاهرات سلمية في مدينة بعقوبة والخالص، للمطالبة بإصلاحات سياسية واقتصادية ودعما لتظاهرات بغداد وبقية المحافظات “.

وأضاف مهدي أن “الاجهزة الامنية فرضت أطواقا مشددة لتأمين المتظاهرين”.

وشهدت محافظة ديالى منذ انطلاق الاحتجاجات في بغداد وعدد من المحافظات تظاهرات سلمية في مدن بعقوبة والخالص وبلدروز والمقدادية أغلبها يقودها طلاب مدارس في مراحل مختلفة.

وأقدم متظاهرون اليوم الإثنين على قطع الطرق المؤدية الى خمسة حقول نفطية، ومينائين في محافظة البصرة أقصى جنوب العراق بواسطة اضرام النيران بالإطارات القديمة للعجلات.

وفرض المتظاهرون امس الأحد السيطرة على ثلاثة جسور رئيسية مؤدية إلى المنطقة الخضراء في العاصمة بغداد، كما استعادوا السيطرة مؤخرا على أحدى جهتي جسر الأحرار القريبة من جانب الرصافة.

وقتل لغاية الآن أكثر من 330 متظاهرا في بغداد والمحافظات الوسطى والجنوبية منذ بدء الاحتجاجات الشعبية مطلع أكتوبر الماضي، بسبب استخدام العنف من قبل القوات الحكومية ضد المتظاهرين.



* متظاهرون يقطعون طرقاً مؤدية إلى حقول نفطية ومينائين في البصرة

أقدم متظاهرون اليوم الإثنين على قطع الطرق المؤدية الى خمسة حقول نفطية، ومينائين في محافظة البصرة أقصى جنوب العراق بواسطة اضرام النيران بالإطارات القديمة للعجلات.

وقال مصدر أمني في تصريح صحفي إن “المحتجين قطعوا صباح اليوم الطرق المؤدية الى المواقع والحقول النفطية في قضاء الزبير غربي محافظة البصرة”.

وبين أن “الطرق التي تم قطعها في الزبير هي: طريق مصفاة الشعيبة النفطي، طريق مدينة البرجسية النفطية، قطع الطريق المؤدية الى منطقة الرميلة، و الطريق المؤدية لمنطقة بئر 20 النفطي”.

وأضاف أن “المعتصمين في منطقة خور الزبير قطعوا الطرق كافة المؤدية لمعمل الحديد والصلب والأسمدة والاسمنت، ولميناءي خور الزبير وميناء ام قصر، بالإضافة إلى قطع الطريق امام حقل بن عمر النفطي في منطقة الدير شمالي البصرة ومنعوا الموظفين من الوصول اليه” بحسب المصدر.

وفرض المتظاهرون العراقيون امس الأحد السيطرة على ثلاثة جسور رئيسية مؤدية إلى المنطقة الخضراء في العاصمة بغداد، كما استعادوا السيطرة مؤخرا على أحدى جهتي جسر الأحرار القريبة من جانب الرصافة.

ولم تفلح محاولات القوات الحكومية باستعادة السيطرة على الجسر على الرغم من استخدام الرصاص الحي وقابل الغاز المسيل للدموع والذي أسفر عن مقتل متظاهر وإصابة العشرات واختناق عشرات آخرين.

وقتل لغاية الآن أكثر من 330 متظاهرا في بغداد والمحافظات الوسطى والجنوبية منذ بدء الاحتجاجات الشعبية مطلع أكتوبر الماضي.

ويطالب المحتجون بالإطاحة بالنخبة السياسية التي يعتبرونها فاسدة وتعمل على تحقيق مصالح أجنبية.

وكالة يقين عن وكا
اقبـال غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 19-11-2019, 09:27 PM   #1572
اقبـال
من كبار الكتّاب
 
تاريخ التّسجيل: Jul 2009
المشاركات: 3,208
إفتراضي

بِسْمِ اللّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ

أهم وأبرز تطورات ثورة الكرامة والغضب العراقي
التي جرت يوم 19/11/2019



ميلشيات المجرم قاسم سليماني تختطف المحامي العراقي علي جاسب حطاب أمام الملأ

شبكة البصرة

* متظاهرو واسط يغلقون منفذ زرباطية الحدودي مع إيران

* حقوق الإنسان: يجب إحالة الحكومة والقادة العسكريين للمحاكم بسبب قتل المتظاهرين

* فوضى حكومة نينوى.. المرعيد ينفي إستقالته

* بعد الموانئ وحقول النفط.. متظاهرو البصرة يغلقون الدوائر في ناحية سفوان الحدودية

* المتظاهرون يِغلقون ميناء خور الزبير في محافظة البصرة

* مراقبون: التظاهرات أحدثت تصدع كبير داخل القوى السياسية الحاكمة

* المتظاهرون يردون على القمع الحكومي الممنهج بقطع الطرق وإغلاق مؤسسات الدولة

* تحذيرات من عمليات قمع متزايدة للمتظاهرين العراقيين

* أوساط سياسية: إجتماعات الكُتل لن تقدم إصلاحات تُلبي مطالب المتظاهرين

* مراقبون يستبعدون إستجابة الكُتل لمطالب المحتجين ويتوقعون محاولات مستمرة لقمعها

* قوة من الأمن الحكومي تُداهم مجلس محافظة نينوى أثناء عقد جلسته

* عقب إجتماع القوى السياسية.. المتظاهرون يؤكدون: نرفض قراراتكم ونطالب برحيلكم

* إستمرار التظاهرات العراقية المطالبة بإسقاط العملية السياسية

* الوثائق الإستخبارية المسربة تُزيد من زخم التظاهرات الشعبية

* السلطات في بغداد تخسر الرهان وتحالفاتها السياسية مُفككة بسبب التظاهرات

* المتظاهرون يؤكدون: لاعودة حتى تحقيق المطالب

* حقوق الانسان: يجب على السلطات وضع حد لجرائم الإختطاف والكشف عن الجناة



ميليشيات قاسم سليماني تطلق سراح الناشطة العراقية ماري محمد



ميليشيات قاسم سليماني تطلق سراح المسعفة صبا المهداوي
المتطوعة لعلاج متظاهري ساحة التحرير

* متظاهرو واسط يغلقون منفذ زرباطية الحدودي مع إيران

أغلق المتظاهرون في محافظة واسط، اليوم الثلاثاء، منفذ زرباطية الحدودي مع إيران، استمراراً للإضراب الذي تشهده عدة محافظات منتفضة للمطالبة بإقالة حكومة “عادل عبد المهدي” والأحزاب السياسية، بالإضافة إلى تقديم قتلة المتظاهرين إلى العدالة.

وقال مصدر صحفي إن “متظاهري محافظة واسط قاموا بإغلاق منفذ زرباطية الحدودي مع إيران وعلقوا لافتات (مغلق بأمر الشعب)”.

وأغلق المتظاهرون في العديد من المحافظات الوسطى والجنوبية الدوائر الحكومية، كما قاموا بإغلاق العديد من حقول وشركات النفل وقطعوا العديد من الطرق الاستراتيجية في الساعات الأخيرة.

كما أغلق مئات المتظاهرين في محافظة البصرة اليوم الثلاثاء الدوائر الحكومية كافة باستثناء الخدمية في ناحية سفوان الحدودية القريبة من الكويت.

وذكرت مصادر محلية: إن “المئات من المتظاهرين أغلقوا الدوائر الحكومية كافة، باستثناء الخدمية في ناحية سفوان، جنوب غرب البصرة”.

وفي وقت سابق قطع متظاهرون غاضبون، جميع الطرق المؤدية إلى المواقع والحقول النفطية في قضاء الزبير غربي البصرة.

ودخلت الجولة الثانية من التظاهرات الشعبية في العراق يومها السادس والعشرين على التوالي، وتطالب باسقاط العملية السياسية وتغيير الدستور وإبعاد الأحزاب الحاكمة حاليا عن أي عملية انتخابية تجري في البلاد مستقبلا.



* حقوق الإنسان: يجب إحالة الحكومة والقادة العسكريين للمحاكم بسبب قتل المتظاهرين

طالبت لجنة حقوق الإنسان البرلمانية بإحالة رئيس الوزراء عادل عبد المهدي والقيادات العسكرية والأمنية في البلاد إلى المحاكمات بسبب القمع والعنف المفرط الذي استخدم ضد المتظاهرين السلميين.

وقال رئيس اللجنة البرلمانية أرشد الصالحي إن “لجنة حقوق الانسان النيابية تسجل وتتابع بدقة كل الانتهاكات التي يتعرض لها المتظاهرين، وسوف يتم محاسبة جميع المتورطين فيها مهما كانت مناصبهم ورتبهم العسكرية لان الجميع في الدولة يتحمل مسؤولية اراقة الدماء وقتل المتظاهرين العزل بما فيهم رئيس ووزراء الحكومة”.

وشدد الصالحي على وجوب احالة رئيس الوزراء بصفته قائداً عاماً للقوات المسلحة ووزيري الداخلية والدفاع إلى المحاكم بمجرد هدوء الاوضاع في العراق، وذلك بسبب حوادث القمع ضد المتظاهرين.

وبشأن المبادرات السياسية والاجتماعات بين الكتل أوضح الصالحي أن قرارات مجلس النواب واتفاقيات الأحزاب والكتل السياسية لا تتماشى مع مطالب المتظاهرين ولا يمكن ان تساهم في اخماد حدة التظاهرات والاحتجاجات، مشيرا إلى أن قرارات مجلس النواب التي اتخذها في الجلسات السابقة لم تتماشى مع مطالب المتظاهرين ولا يمكن ان تساهم في اخماد الغضب الشعبي.

وانطلقت مطلع من تشرين أول الماضي تظاهرات في بغداد والمحافظات الوسطى والجنوبية استخدمت القوات الحكومية والميليشيات الموالية لها القوة المفرطة لقمعها، ما تسبب بمقتل أكثر من 330 متظاهرا وإصابة أكثر من 15 ألفا. وكالة يقين



* فوضى حكومة نينوى.. المرعيد ينفي إستقالته

أكد محافظ نينوى منصور المرعيد بطلان جلسات مجلس المحافظة وعدم قانونية القرار الصادر الخاص باقالة المرعيد من منصبه، وفيما بين أن المجلس منحل بقرار من مجلس النواب، نفى تقديم أي وثيقة او كتاب لمجلس المحافظة يتضمن طلب استقالته من موقعه.

وقالت مصادر محلية إن ”مجلس محافظة نينوى عقد جلسة اليوم الثلاثاء عقب خلافاته المتكررة مع المرعيد وصوت خلالها على إقالته من منصب المحافظ، ما دفع الأخير إلى ارسال قوة من الأمن الوطني إلى المجلس لاغلاقه واخراج الأعضاء من داخله”.

وعلق محافظ نينوى منصور المرعيد، على قرار مجلس المحافظة بشأن اقالته من منصبه، مبينا انه لا سند قانوني لجلسة المجلس وجميع قراراته غير قابلة للتطبيق.

وقال المرعيد في مؤتمر صحفي: إن “جميع القرارات التي صدرت وتصدر عن مجلس المحافظة منذ تأريخ تصويت البرلمان نهاية الشهر الماضي على قرار يقضي بحل مجالس المحافظات لا يمكن تطبيقها على ارض الواقع كونها فاقدة الشرعية من الناحيتين الإدارية والقانونية”.

كما نفى المرعيد تقديم استقالته كما ذكرت بعض وسائل الاعلام ووسائل التواصل، لافتا إلى ان الكتاب المتداول في وسائل الاعلام عن تقديم استقالته من منصبه غير صحيحة وغير مقدمة من قبله، مؤكدا أن مجلس المحافظة لا يمكن التعامل معه وإن كان هناك توجه للمحافظ من اجل تقديم استقالته من مهامه فسوف يلجأ إلى المؤسسات الرسمية الاخرى غير مجلس المحافظة المنحل”.

وصوت مجلس النواب قبل أسابيع على حل مجالس المحافظات والأقضية والنواحي لكن رغم ذلك يواصل العديد من المجالس عقد اجتماعاته واصدار القرارات والتوصيات في العديد من المسائل. وكالة يقين



* بعد الموانئ وحقول النفط.. متظاهرو البصرة يغلقون الدوائر في ناحية سفوان الحدودية

أغلق مئات المتظاهرين في محافظة البصرة اليوم الثلاثاء الدوائر الحكومية كافة باستثناء الخدمية في ناحية سفوان الحدودية القريبة من الكويت.

وقالت مصادر محلية: إن “المئات من المتظاهرين أغلقوا الدوائر الحكومية كافة، باستثناء الخدمية في ناحية سفوان، جنوب غرب البصرة”.

وفي وقت سابق قطع متظاهرون غاضبون، جميع الطرق المؤدية إلى المواقع والحقول النفطية في قضاء الزبير غربي البصرة.

وبحسب المصادر فإن “المتظاهرين قطعوا الطرق المؤدية إلى مصفاة الشعيبة النفطي، ومدينة البرجسية النفطية، فضلا عن الطرق المؤدية إلى منطقة الرميلة، وبئر 20 النفطي”.

وأضافت المصادر، أن “المتظاهرين في منطقة الزبير قطعوا أيضا كافة الطرق المؤدية إل معامل الحديد والصلب والأسمدة والأسمنت”، ولفتت إلى أن الطرق المؤدية إلى مينائي خور الزبير وام قصر، قد تم قطعها بشكل كامل، من قبل المتظاهرين، لمنع الموظفين من الوصول إلى دوائرهم من اجل تطبيق الاضراب عن الدوام”.

وبالتزامن مع ذلك يواصل طلبة المدارس والجامعات وموظفو العديد من الدوائر في محافظة البصرة اضرابهم عن العمل تأييدا لمطالب المتظاهرين.

وتجمع المئات من المحتجين صباح اليوم في ساحة البحرية وسط البصرة للمطالبة باسقاط العملية السياسية وتغيير الدستور.






شبكة البصرة

الثلاثاء 22 ربيع الاول 1441 / 19 تشرين الثاني 2019
https://www.youtube.com/watch?v=LHQW...ture=emb_title
اقبـال غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 19-11-2019, 09:30 PM   #1573
اقبـال
من كبار الكتّاب
 
تاريخ التّسجيل: Jul 2009
المشاركات: 3,208
إفتراضي

* المتظاهرون يِغلقون ميناء خور الزبير في محافظة البصرة

يُعيد المتظاهرون في محافظة البصرة غلق الطرق المؤدية الى الموانئ والمصافي النفطية، وذلك بهدف زيادة الضغط على حكومة بغداد وتحقيق هدف التظاهرات بإسقاط العملية السياسية القائمة في البلاد.

وقالت مصادر مسؤولة في ميناء خور الزبير العراقي للسلع الأولية اليوم الثلاثاء إن المحتجين سدوا مدخل الميناء القريب من البصرة ومنعوا الشاحنات من الدخول مع استمرار أكبر موجة احتجاجات مناهضة للحكومة منذ عقود.

ويعتبر خور الزبير هو ثاني أهم ميناء عراقي على الخليج ويستخدم في تصدير شحنات مكثفات الغاز واستيراد مواد البناء والمنتجات الكهربائية والأغذية.

وقال مسؤول من الميناء ”عمليات تفريغ السلع والبضائع التي تحتاج للنقل بشاحنات توقفت تماما“.

وقتل أكثر 315 شخصا على الأقل منذ بدء الاحتجاجات في بغداد وجنوب العراق في أوائل أكتوبر تشرين الأول.

ويطالب المتظاهرون بالإطاحة بالطبقة الحاكمة التي يعتبرونها فاسدة وأسيرة مصالح وأجندات أجنبية.

وقال مسؤولون في قطاع النفط إن العمليات في رصيف منفصل بالقرب من خور الزبير ويستخدم في تصدير شحنات مكثفات الغاز لم تتأثر بأحداث اليوم الثلاثاء.

وذكر مسؤولون في الميناء إن واردات منتجات النفط المكرر لم تتأثر كذلك، إذ أنها تُنقل عبر خطوط أنابيب.

ويأتي إغلاق خور الزبير بعد يوم من إغلاق المحتجين مرة أخرى لمدخل ميناء أم قصر للسلع الأولية بالقرب من البصرة ومنعهم الموظفين والشاحنات من الدخول.

وقال مسؤولون من ميناء أم قصر إن العمليات توقفت تماما في الميناء يوم الثلاثاء بعد أن كان الميناء يعمل بنصف طاقته يوم الاثنين. رويترز



* مراقبون: التظاهرات أحدثت تصدع كبير داخل القوى السياسية الحاكمة

أحدثت التظاهرات الشعبية الواسعة تصدع كبير داخل القوى السياسية الحاكمة في البلاد وبات تخبطهم واضح تجاه المطالبة الشعبية الواسعة برحيلهم،ووفقاً لمراقبون سياسيون فإن الإعلان عن تفكك أو موت بعض التحالفات السياسية التي أُسست في العامين الأخيرين بات وشيكاً، خصوصاً داخل تحالفي “الإصلاح”، و”الفتح”.

وقال النائب عن تحالف “الفتح”، طلب عدم ذكر اسمه، إن تحالف “دولة القانون مع منظمة بدر وحركة العصائب بات مهدداً بفعل مساعي كل كتلة التنصّل من حالة الفشل والمسؤولية أمام الشارع، فالحزب الشيوعي بات في حكم المنفصل عن التيار الصدري، وكتلة عمار الحكيم التي أعلنت عن نفسها ككتلة معارضة لعادل عبد المهدي ثم عادت داعمة لها بضغط إيراني تجد نفسها منبوذة من تحالف النصر”، بزعامة حيدر العبادي.

وأضاف أنه “بعد انطلاق التظاهرات والاحتجاجات الشعبية، أصبحت هناك انقسامات كبيرة في التحالفات السياسية، وحتى داخل الحزب أو الكتلة نفسها بسبب فقدان السيطرة على إعادة الشارع لما كان عليه سابقاً في السنوات الماضية”.

وأقر عضو كتلة دولة القانون “سعد المطلبي” أن “التظاهرات أحدثت هزة حقيقية أصابت بُنية التحالفات السياسية”، مضيفاً “التظاهرات فرضت معادلة جديدة سترضخ لها كل القوى السياسية“.

وقال محافظ نينوى السابق “أثيل النجيفي”أن “التظاهرات والاحتجاجات الشعبية صدّعت فعلاً التحالفات السياسية. العربي الجديد



* المتظاهرون يردون على القمع الحكومي الممنهج بقطع الطرق وإغلاق مؤسسات الدولة

أغلق المتظاهرون في العديد من المحافظات الوسطى والجنوبية الدوائر الحكومية، كما قاموا باغلاق العديد من حقول وشركات النفل وقطعوا العديد من الطرق الاستراتيجية في الساعات الأخيرة.

وقالت مصادر محلية في محافظة ذي قار إن “المحتجين أغلقوا مقر شركة نفط ذي قار في مدينة الناصرية”، مبينة أن التظاهرات لا تزال مستمرة في ساحة الحبوبي وشهدت اقبالا واسعا من قبل طلبة الجامعات والمدارس.

وفي القادسية، قال ناشطون إن “المئات من المتظاهرين الغاضبين أغلقوا غالبية الدوائر الحكومية في مدينة الديوانية”.

وأكد الناشطون أن الغلق شل دوائر البلدية والادارة المحلية والتربية وهيئة الاستثمار والإحصاء وكاتب العدل ومؤسسة السجناء وديوان المحافظة وقسم العمل وغيرها من الدوائر ومنعوا الموظفين من الوصول اليها، وبينوا ان تلك الخطوة جاءت من أجل الضغط على الحكومة لتلبية مطالب المتظاهرين.

وفي البصرة أغلق المحتجون جميع الدوائر الحكومية في ناحية سفوان الحدودية القريبة من الكويت.

كما قطع المتظاهرون الطرق الرئيسية المؤدية إلى مينائي خور الزبير وأم قصر والطرق المؤدية إلى الحقول النفطية ومعامل الحديد والصلب والأسمدة والأسمنت في المحافظة.

ودخلت الجولة الثانية من التظاهرات الشعبية في العراق يومها السادس والعشرين على التوالي، وتطالب باسقاط العملية السياسية وتغيير الدستور وإبعاد الأحزاب الحاكمة حاليا عن أي عملية انتخابية تجري في البلاد مستقبلا.



* تحذيرات من عمليات قمع متزايدة للمتظاهرين العراقيين

حذرت أوساط أكاديمية من عمليات قمع متصاعدة ضد التظاهرات الشعبية التي تشهدها العاصمة بغداد والمحافظات الوسطى والجنوبية.

ويرى خبراء ومحللون أن الحكومة ستزيد من قمعها للمتظاهرين بعد نحو أربعة أسابيع من الجولة الثانية للتظاهرات.

وقال الضابط في الجيش العراقي السابق خليل إبراهيم: إن الحكومة الحالية لا تملك أي شيء لتقديمه للمتظاهرين سوى القمع، فالقرار ليس بيدها، وحتى الملف الأمني في بغداد والمحافظات المنتفضة هو أصلا بيد العسكريين الإيرانيين الذين يفرضون سيطرتهم من خلال أذرعهم العسكرية في العراق وتحكم الميليشيات بمجمل المفاصل الأمنية من جيش وشرطة وأمن وطني وحشد شعبي“، مبينا أن تحقيق المتظاهرين لمطالبهم أمر مستبعد خاصة وأن العراق لا يملك جيشا حقيقيا يمكنه الانقلاب على السلطة الحاكمة نصرة لمطالب المتظاهرين.

ويضيف خليل: إن “خطف الناشطين والصحفيين والاغتيالات التي حدثت ومن بعدها تفجير العبوات الصوتية والناسفة، كلها مؤشرات تشي بأن الطبقة السياسية الحالية لن تسلم العراق إلا بعد تدميره أكثر من الدمار الذي عليه الآن”.

لكن المحلل العسكري أكد أن الشعب الذي خرج في مظاهرات حاشدة استمرت لأسابيع لن يتراجع عن تحقيق مطالبه مهما كلف الأمر. وكالة يقين



* أوساط سياسية: إجتماعات الكُتل لن تقدم إصلاحات تُلبي مطالب المتظاهرين

أكدت أوساط برلمانية أن الاجتماعات التي تقعدها القوى السياسية الحاكمة للبلاد لم ولن تقدم أي شي بخصوص مطالب المتظاهرين.

وقال عضو مجلس النواب هوشيار عبد الله تعليقا على اجتماع للقوى السياسية عقد أمس الاثنين في منزل زعيم تيار الحكمة عمار الحكيم: إن “الاجتماع لم يقدم أية إصلاحات تلبي مطالب الشارع العراقي”.

وأضاف عبد الله في بيان: إن “القوى السياسية التي اجتمعت أمس في منزل عمار الحكيم لم ولن تقدم أي حلول أو اصلاحات حقيقية تلبي مطالب الشارع الذي انتفض ضدها منذ أكثر من شهر ونصف في بغداد والمحافظات الجنوبية”، مبينا انه بحسب اتفاق القيادات السياسية الذي توصلوا اليه لیس هناك امكانية لحل للحكومة والبرلمان، و لیس هناك موعد لإجراء انتخابات مبكرة، وبالمحصلة النهائية فإن اجتماعهم بلا جدوى ولم يأتِ بجديد.

وتابع عبدالله ان “معظم المجتمعين اللیلة الماضية من القوی الشیعیة والسنیة والكردية هم فاعلون أساسیون في العملیة السیاسیة بعد 2003 والشارع الان ينتفض ضدهم”، متسائلا هل من المعقول أنهم هم الذين یقدمون الحلول؟! وهل سيصبحون هم الخصم والحَكَم؟ وأصلا هل باستطاعتهم تقدیم نموذج ناجح غیر النموذج الفاشل السابق، وإذا بإمكانهم ذلك فلماذا لم يقدموه حتى الان؟”.

وأكد عبد الله أن هذه الأحزاب على يقين بأنها لن يكون لها مكان في إدارة البلد في حال وجود الإصلاحات الحقيقية، ولذلك تحاول ان تجهض هذە الانتفاضة التي باتت تقلقها وتهدد وجودها في سدة الحكم.

من جهته وصف النائب أحمد الجبوي مخرجات اجتماع معظم القوى السياسية في اجراء تعديل وزاري لنصف الحكومة بأنه لا يلبي مطالب المتظاهرين في اقالة الحكومة والتحضير لانتخابات مبكرة.

أما المحلل السياسي إحسان الشمري فقد كتب في تغريدة على تويتر أن القوى السياسية الشيعية اجتمعت سراً للاتفاق على صيغة لغرض الالتفاف على مطالب التظاهرين. وكالة يقين



* مراقبون يستبعدون إستجابة الكُتل لمطالب المحتجين ويتوقعون محاولات مستمرة لقمعها

استبعد مراقبون للشأن العراقي استجابة السلطات الحالية والطبقة السياسية الحاكمة لمطالب المتظاهرين.

وقال أستاذ علم الاجتماع السياسي “رضوان الحيالي” إنه “من المستبعد أن تخضع الطبقة السياسية الحالية لمطالب المتظاهرين، حيث أنه بعد أربعة أسابيع من التظاهرات، لا تزال الحكومة الحالية ترفض الاستقالة على الأقل لامتصاص غضب بعض المتظاهرين”.

وأضاف الحيالي: إن “من يتحكم بالعراق فعليا جهتان سياسيتان تتمثلان بكتلتي الفتح وسائرون”، لافتا إلى أن هاتين الكتلتين تضمان غالبية وزراء الحكومة والدرجات الخاصة ومن خلفهم الفصائل المسلحة ذات التبعية الإيرانية”.

وتوقع أستاذ الاجتماع السياسي أن الحكومة ومن خلفها الكتل السياسية تسير وفق نهجين اثنين، الأول المماطلة في تلبية المطالب ومحاولة حصر التظاهرات في ساحة التحرير وما جاورها مع قمع أي تحرك خارجها، وأن النهج الثاني الذي بدأت الحكومة تعتمده هو إحداث الفوضى والرعب في ساحات الاعتصام من خلال تفجيرات وعبوات ناسفة داخل ساحات التظاهر في محاولة لجر المتظاهرين إلى العنف حتى تكون للحكومة الحجة البينة في قمع التظاهرات.

ويختتم الحيالي حديثه مؤكدا أن ما حدث في ساحة التحرير ببغداد وساحة الحبوبي في الناصرية من تفجيرات مساء يوم الجمعة 15 من تشرين الثاني/ نوفمبر يؤكد أن الحكومة بدأت تتجه نحو النهج الثاني في محاولتها لفض الاحتجاجات بأي شكل كان. وكالة يقين




وكالة يقين عن وكالات
اقبـال غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 19-11-2019, 09:32 PM   #1574
اقبـال
من كبار الكتّاب
 
تاريخ التّسجيل: Jul 2009
المشاركات: 3,208
إفتراضي




* قوة من الأمن الحكومي تُداهم مجلس محافظة نينوى أثناء عقد جلسته

أفرزت العملية السياسية في العراق والقائمة منذ الاحتلال الأمريكي للعراق فسادً تغلغل في مؤسسات الدولة ودوائرها، واستغلت أحزاب السلطة موارد البلاد لمنافعها الحزبية والشخصية.

وأظهرت المظاهرات الشعبية الحاشدة حجم وثائق الفساد والسرقات التي ارتكبتها حكومات الاحتلال المتعاقبة.

وبدأت السلطات بتنفيذ الإصلاحات الشكلية التي أعلنت عنها مع انطلاق التظاهرات ورفضها المتظاهرون جملةً وتفصيلاً مطالبين بإسقاط النظام السياسي القائم في بغداد.

وداهمت “قوة من الأمن الوطني” الحكومي مجلس محافظة نينوى ومنعت الأعضاء فيه من عقد جلستهم.

وأكدت مصادر في الشرطة الحكومية في نينوى ان قوة من الأمن الوطني الحكومي داهمت “اليوم الثلاثاء” مجلس محافظة نينوى خلال عقده جلسة استثنائية لاعضائه، رغم قرار مجلس النواب بحل مجالس المحافظات”.

ويُتهم أعضاء مجلس نينوى بتورطهم بعقد صفقات فساد لاختيار محافظين أو لتمرير عقود استثمارية ومناقصات.

وتسببوا بهدر الأموال وسرقتها وهذا ما أكدته هيئة النزاهة الحكومية التي عرضت وثائق بوجود هدر وسرقة للاموال وتقصير متعمد بالرقابة على الإدارة المحلية، فشل كبير في تقديم الخدمات والاعمار واعادة النازحين.

وكان مجلس النواب صوت على تجميد عمل مجالس المحافظات، وذلك ضمن سلسلة قرارات لامتصاص غضب الاحتجاجات الشعبية.



* عقب إجتماع القوى السياسية.. المتظاهرون يؤكدون: نرفض قراراتكم ونطالب برحيلكم

هاجم متظاهرو ساحة التحرير وسط بغداد مخرجات اجتماع الأحزاب والقوى السياسية الحاكمة ليلة أمس، وفيما وصفوه بأنه محاولة لاخماد غضب الشارع، أكدوا أنه يسعى لانقاذ العملية السياسية الحالية.

وعقد قادة القوى السياسية، مساء الاثنين اجتماعا موسعا في منزل زعيم تيار الحكمة عمار الحكيم ضم تحالف الفتح وتحالف النصر ودولة القانون وتحالف القوى العراقية والحزب الديمقراطي الكردستاني والاتحاد الوطني الكردستاني وتيار الحكمة وائتلاف الوطنية وجبهة الانقاذ والتنمية وكتلة العطاء وكتلة العقد الوطني والجبهة التركمانية.

وشدد المتظاهرون على أن الأجتماع لم يناقش المطالب الحقيقية للمتظاهرين وقدم رؤية السلطة فقط حول الأحداث الأخيرة.

وأشاروا إلى عدم ثقتهم بالوعود والمبادرات التي تقدمها الجهات الماسكة للسلطة، مؤكدين عدم تراجعهم عن مطلبهم القاضي باسقاط العملية السياسية وابعاد جميع الأحزاب المشاركة في حكم البلاد عن أي مشاركة سياسية في المستقبل.

كما انتقد المحلل السياسي هشام الهاشمي نتائج اجتماع القوى السياسية الأخير، مبينا أن الاجتماع لم يستمع لمطالب المتظاهرين المرابطين في ساحات التظاهر منذ أسابيع.

وكتب الهاشمي في منشور على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”: إن الاجتماع لم يدعو أحد من ممثليات مجموعات التظاهر ال4 الأبرز في المحافظات العراقية ال9 التي شهدت ولا تزال تظاهرات منذ بداية تشرين الأول 2019، وهي: مجموعات: نريد وطن، نازل اخذ حقي، ثورة تشرين، العراق ينتفض”.

وأضاف: أن نتائج الاجتماع لن تكون عملية او قابلة للاحتواء والتهدئة ولن تمكن من عودة الاستقرار“.



* إستمرار التظاهرات العراقية المطالبة بإسقاط العملية السياسية

تتواصل التظاهرات الشعبية في بغداد والمدن العراقية لليوم السادس والعشرين على التوالي والتي تطالب باسقاط العملية السياسية والبدء بمرحلة جديدة دون مشاركة الأحزاب الحاكمة منذ العام الفين وثلاثة.

في بغداد، تتوافد جموع المتظاهرين إلى ساحتي التحرير والخلاني وسط العاصمة، فيما يواصل المحتجون فرض سيطرتهم على أجزاء من جسور الجمهورية والسنك والأحرار.

وفي المدن الوسطى والجنوبية، يستمر الإضراب عن الدوام في أغلب مؤسسات الدولة ولاسيما المدارس والجامعات دعما لمطالب المتظاهرين.

وفي المثنى شارك مئات الطلبة في مسيرات احتجاجية، لكن القوات الأمنية منعتهم من الوصول امام مبنى مديرية التربية.

وفي كربلاء يعتصم المئات في ساحة التربية، فيما تشهد التظاهرات بالمحافظة اقبالا من طلبة الجامعات والمعاهد والمدارس.

وفي القادسية انطلقت تظاهرات واسعة في قضاء عفك تطالب بالتغيير ومحاسبة الفاسدين وتقديم قتلة المتظاهرين للمحاكمة، في حين تتواصل التظاهرات في ساحة الساعة وسط الديوانية.

وفي البصرة تشهد ساحة البحرية وسط المدينة تظاهرات نددت بالأحزاب الحاكمة، فيما أكدت مصادر محلية استمرار قطع الطرق المؤدية إلى الموانئ والحقول والمصافي النفطية.



* الوثائق الإستخبارية المسربة تُزيد من زخم التظاهرات الشعبية

كشفت وثائق مسربة نشرتها صحيفة” نيويورك تايمز“الأمريكية كيف تدخلت إيران في الشأن العراقي والدور البارز لقاسم سليماني قائد “فيلق القدس” في الحرس الثوري، الذي زار العراق من أجل إقناع رئيس الحكومة من خلال حليف برلماني، بالتمسك بمنصبه وعدم الاستجابة للمتظاهرين.

وأثارت هذه الوثائق ضجة في الأوساط السياسية والشعبية، وعلى مواقع التواصل.

ويرى مراقبون، عراقيون أن تلك الوثائق ستغذي الاحتجاجات المتصاعدة في البلاد، خاصة وأن مطلب إنهاء النفوذ الإيراني، يمثل أبرز مطالب تلك الحركة الاحتجاجية.

وقال الباحث في الشأنين العراقي والإيراني، سرمد الطائي، “لو نشرت تلك الوثائق قبل عام مثلاً، لما حصل شيء، بسبب غياب الاحتجاجات، لكن الفرق هذه المرة، أن تلك الوثائق ستسلم إلى سلطة جديدة، هي سلطة الاحتجاجات العراقية، المتمثلة بساحة التحرير التي تفتي ويتبعها المفتون، وتقرر ويتبعها أصحاب القرار”.

وأضاف الطائي، في حديث صحفي، أن “على الولايات المتحدة الاعتراف بخذلانها للتيار الوطني المهم في العراق، الذي بقي يكافح النفوذ الإيراني بلا تعب، ولم يقم بحمايته أحد”، لافتًا إلى أن “الحاجة لمزيد من الوثائق التي تظهر كفاح العراقيين ضد نفوذ إيران الغاشم، وحركة الاحتجاج هي في جزء منها ثمرة من ثمرات الكفاح”.

ورغم معرفة العراقيين طبيعة النفوذ الإيراني، في البلاد، ومدى تغلغله داخل بنية الدولة ومفاصلها، فضلًا عن دعم الفصائل المسلحة، إلا أن تلك الوثائق أكدت بما لا يدع مجالًا للشك، بأن الهيمنة الإيرانية مدعومة بقرار رسمي ومؤسساتي، وليس اجتهادًا من قبل قائد فيلق القدس قاسم سليماني، فضلًا عن كشفه تدخل مؤسسات إيرانية، غير الحرس الثوري وسليماني، في الشأن العراقي، وارتباطهم بشخصيات عراقية.

بدوره، قال الناشط في الاحتجاجات العراقية أحمد حسين، إن “تقرير نيويورك تايمز لا جديد فيه، فضلًا عن كونه متأخرا جدا ومعلوماته أغلبها معروفة، إذ إن إيران تحتلّ العراق فعلًا، والوثائق عن دفع إيران مبلغ 16 مليون دولار لنائب عراقي من أجل أن تستثمر إيران مشروع مياه في الجنوب، أو كون باقر جبر صولاغ يعمل لإيران، أو أن سليماني هو من يقود الخلية الأمنية الآن، كل هذه تفاصيل في كتاب كبير يحفظه العراقيون جيدًا اسمه الاحتلال الإيراني للدولة العراقية”، منوها إلى أن “الوثائق الحقيقية ستظهر بعد زوال النظام”.

وأظهرت الوثائق، أن الفريق حاتم المكصوصي مدير الاستخبارات العسكرية حمل رسالة عبر شخص إلى مسؤول استخباري إيراني في كربلاء قائلًا له: “نحن تحت خدمتك وكل ما يريدونه متاح لهم، نحن شيعة ولدينا عدو واحد، اعتبر كل الاستخبارات العسكرية لك”.



* السلطات في بغداد تخسر الرهان وتحالفاتها السياسية مُفككة بسبب التظاهرات

راهنت السلطات في بغداد والأحزاب السياسية على أن موجة البرد والأمطار التي بدأت في العراق، ستدفع إلى تقليل أعداد المتظاهرين والمعتصمين في ساحات وميادين التظاهرات في بغداد والمحافظات العراقية الاخرى.

وبقي آلاف من المتظاهرين يتناوبون على المبيت في ساحات الاعتصام في الجنوب العراقي والعاصمة بغداد، على الرغم من الليل الماطر والبارد.

وعلى العكس من ذلك فقد برزت ملامح تفكك وشيك لتحالفات سياسية عدة، وهو ما بدأ يتضح، وفق أعضاء في مجلس النواب وسياسيين عراقيين، ذكروا أن قسماً من تحالفات احزاب السلطة انتهى ولا يحتاج سوى إلى إعلان ذلك رسمياً، مرجعين السبب إلى التظاهرات وما أحدثته من هزة داخل القوى السياسية الحاكمة.

وأعاد المتظاهرون “أمس الإثنين” التلويح مجدداً بورقة قطع الطرق المؤدية إلى حقول ومنشآت النفط والموانئ في البصرة وميسان وذي قار.

وتمكّنوا أيضاً من نصب سرادق كبيرة عند أبواب الدوائر الرسمية في مدن عدة، ما يؤشر إلى تدشين مناطق اعتصام جديدة.

وقال ناشطون في التظاهرات: إن هناك اعتقاداً يتعزز يوماً بعد آخر بأن الحكومة صارت تستخدم فصائل مسلحة في مواجهة التظاهرات في الجنوب.

وقال ناشط الاحتجاجات الشعبية طلب عدم ذكر اسمه، إنهم يبحثون عن “هوية مسلحين يرافقون الحشود الأمنية الحكومية المحيطة بالتظاهرات كل يوم ويرتدون ملابس سوداء، بعضهم ملتح وآخرون يغطون وجوههم، وهم متورطون في أغلب عمليات القتل والقمع، لكن الشرطة لا تفصح عنهم ولا يمكنها أيضاً إيقافهم، على ما يبدو، لكنهم في العادة يقفون في مناطق وقوف قوات الأمن الحكومي“. العربي الجديد




وكالة يقين عن وكالات
اقبـال غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 19-11-2019, 09:34 PM   #1575
اقبـال
من كبار الكتّاب
 
تاريخ التّسجيل: Jul 2009
المشاركات: 3,208
إفتراضي





* المتظاهرون يؤكدون: لاعودة حتى تحقيق المطالب

يؤكد المتظاهرون والمعتصمون في ساحات الإعتصام كل يوم أنهم ماضون على تحقيق أهدافهم في رحيل الأحزاب السلطوية الحاكمة، مُشيرين الى أنه لا عودة بعد دماء الشباب المتظاهرين التي سفكتها حكومة عبدالمهدي.

وأكد عضو التيار المدني العراقي “عباس جاسم البهادلي” أن “فكرة العودة للمنازل وترك الشوارع بعد استشهاد هذا العدد من الشبان مستبعدة”، مضيفاً “لم يعد رجل دين أو شيخ عشيرة أو ناشط أو متظاهر قادر على أن يطلب من الناس إنهاء التظاهرات، ومن يفعل سيضع نفسه في مكان غير جيد بالمطلق”.

وذكر البهادلي “يمكن القول إن التطور الجديد في الجنوب أن تظاهراته صارت تتناغم مع بغداد والناشطين فيها في ما يتعلق بالشعارات والمطالبات، وبدا ذلك واضحاً في توحيد تسمية جمعة الصمود على تظاهرات الجمعة الماضي، وكذلك الإضراب”.

واتسعت رقعة التظاهر في بغداد لتشمل ساحات التحرير والطيران والخلاني وجسري الجمهورية والسنك، وبداية شارع الرشيد، وشارع السعدون الذي وضع متظاهرون فيه ما يشبه نقاط تفتيش للداخلين إلى ساحة التحرير، بعد تفجير ليلة السبت الماضي.

في غضون ذلك، أكدت مصادر أمنية عراقية ارتفاع عدد ضحايا الاختطاف إلى أربعة ناشطين بالتظاهرات، وهم قتيبة عبد الحسين وعلي ياسر والصحافي محمد الشمري الذي أُطلق سراحه مساء الأثنين وعامر النعيمي.

ووفقاً لمسؤول في وزارة داخلية حكومة بغداد، فإن ثلاثة مختطفين هم من بغداد والرابع من ميسان، ويجري التحقيق في اختفائهم وجمع البيانات والمعلومات عن ظروف ذلك. العربي الجديد



* حقوق الانسان: يجب على السلطات وضع حد لجرائم الإختطاف والكشف عن الجناة

تتهم حكومة بغداد جهات مجهولة بالوقوف وراء اختطاف الناشطين في التظاهرات، فضلاً عن الناشطين في مجال حقوق الإنسان والمحامين والصحفيين، ولم تُسمي السلطات في بغداد الجهات المجهولة في جميع حالات الاختطاف التي تكررت لسنوات طوال، وازدادت مع انطلاق التظاهرات الشعبية مطلع أكتوبر الماضي.

وطالبت “المفوضية العليا لحقوق الانسان” في العراق”اليوم الثلاثاء” رئيس حكومة بغداد والوزارات والجهات الأمنية والاستخبارية بوضع حد لمسلسل اختطاف الناشطين المدنيين والإعلاميين، والكشف عن “الجهات المجهولة” التي تقف وراء عمليات الاختطاف.

وشددت المفوضية في بيان: ان على “رئيس حكومة بغداد إلزام الاجهزة الأمنية الحكومية في وزارة الداخلية وجهازي الأمن الوطني والمخابرات والأجهزة المختصة الأخرى، باتخاذ الاجراءات اللازمة لإيقاف مسلسل الاختطاف الذي طال الناشطين والاعلاميين والكفاءات وعددا من المحامين”.

ودعت السلطات إلى “الكشف عن الجهات المجهولة التي تقوم بعمليات الخطف تحدياً لسلطة الدولة والقانون “.

وأكدت على أن “تتحمل الأجهزة الأمنية الحكومية المعنية مسؤولياتها والقيام بواجباتها في التحري والكشف عن مصير المختطفين واطلاق سراحهم فوراً واحالة المتورطين للقضاء لينالوا جزائهم العادل كونهم ارتكبوا انتهاكا صارخا لحقوق المواطنين في الأمن والأمان والحق في الحياة”.

ويتهم ناشطون مليشيات تابعة لاحزاب السلطة بخطف الناشطين بهدف ترويعهم وابتزازهم، واجبارهم على العزوف عن المشاركة في المظاهرات الشعبية.

وكالة يقين عن وكالات
اقبـال غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 20-11-2019, 10:01 PM   #1576
اقبـال
من كبار الكتّاب
 
تاريخ التّسجيل: Jul 2009
المشاركات: 3,208
إفتراضي

مليشيات تختطف الناشطين بعد مغادرتهم ساحة التحرير وسط بغداد
20 نوفمبر 2019 | الكاتب:يقين
0
مشاركة

مليشيات تختطف الناشطين بعد مغادرتهم ساحة التحرير وسط بغداد
طالب ناشطون عراقيون الحكومة اليوم الأربعاء، بالكشف عن مصير المغيبين والمختطفين من المتظاهرين، موجهين دعوة للمنظمات الحقوقية المحلية والدولية للمشاركة في عملية التحري عنهم.

وأضافوا في بيان وزع بساحة التحرير وسط بغداد “نوجه النداء لسلطة القضاء وجميع المنظمات الحقوقية الدولية والمحلية بالتحري والمساهمة في الكشف عن مصيرهم”، مشددين على ضرورة احترام حرية التعبير والتظاهر والتجمع والاعتصام باعتبارها حقوقا كفلها الدستور لجميع العراقيين.

وأشار الناشطون إلى أن حملات الاعتقال الجماعي للمتظاهرين في العاصمة بغداد وبقية المحافظات “تعد جريمة وإجراء مخالفا للدستور وجميع العهود والمواثيق الدولية”.

وتابع البيان “إننا إذ نذكر أدناه بمجموعة منهم (المختطفين) نبين أن معلوماتنا غير مكتملة عنهم، لذا ننتظر أية معلومة تسهم في تعزيز مطالبتنا بالكشف عن مصيرهم”.

ونشر الناشطون أسماء عدد من المتظاهرين الذين خطفوا بعد خروجهم من ساحات التظاهر وهم كل من أحمد عطا الكعبي، وشاكر رائد نعمة، وحيدر رحمن حيدر، وعمار بشير زيدان، ومحمد مثنى ناظم، وصالح مهد يونس، وعلي عبد العكيلي، وحسين علاوي ناصر، وعلي كريم الجوراني، وياسر عادل كامل، وإيهاب حاتم حبيب، وكرار حاتم، وأحمد باقر جاسم، وعمر فؤاد، واحمد بقلي.

ويوجه المتظاهرون الاتهام بالوقوف وراء عمليات الاختطاف لمليشيات مسلحة مرتبطة بإيران وداعمة للحكومة بالوقت نفسه، إذ تتورط أجهزة أمنية هي الأخرى بعمليات اعتقال بدون مذكرات قضائية لناشطين عادة ما تطلق سراحهم بعد أيام لكنهم يقررون عدم العودة للتظاهرات أو التفاعل معها.

وعلى الرغم من تكرار حالات الخطف ثم الإفراج عن ناشطين في الاحتجاجات، إلا أن الحكومة العراقية ترفض الكشف عن الجهات الخاطفة، وتتجنب الحديث عنها باستثناء دعوة رئيس الوزراء عادل عبد المهدي الأسبوع الماضي للجهات التي اختطفت أحد ضباط وزارة الداخلية إلى الإفراج عنه، وهو ما أثار موجة سخرية لدى العراقيين.

وبحسب متظاهرين مشاركين في احتجاجات ساحة التحرير، فإن المعلومات التي وصلت للمتظاهرين تفيد بوجود بعض ضباط وزارة الداخلية، وعناصر المليشيات اندسوا بلباس مدني بين المتظاهرين، وقاموا بتصوير الناشطين في التظاهرات ثم اعتقالهم أو اختطافهم في وقت لاحق، مؤكدين أن المتظاهرين يتلقون بشكل متكرر أنباء عن اختفاء جديد لناشطين بالتظاهرات.

المصدر:العربي الجديد

مليشيات بزي أسود تعتقل معتصمين في محافظة كربلاء
20 نوفمبر 2019 | الكاتب:يقين
0
مشاركة

مليشيات بزي أسود تعتقل معتصمين في محافظة كربلاء
لم تتوقف آلة القمع الحكومي للتظاهرات الشعبية، وتعمل المليشيات الحكومية منذ اندلاع الاحتجاجات على تغييب واختطاف الأصوات الحرة المشاركة في المظاهرات المطالبة بإسقاط النظام السياسي القائم في العراق.

وأفادت مصادر صحفية نقلاً عن شهود عيان أن قوات حكومية وأشخاص يرتدون الزي الأسود شنوا حملة اعتقالات بحق المعتصمين قرب فلكة التربية وسط كربلاء ليلة الأربعاء.

وقال أحد المعتصمين في كربلاء إن قوات حكومية نفذت في ساعات متأخرة من الليل اعتقالات عشوائية ولاحقت المتظاهرين في الأفرع الداخلية لمناطق حي النقيب والبلدية ما أدى إلى ترويع الأهالي.

وتساءل الناشط المدني “أحمد سعد” على صفحته في فيسبوك عن أسباب الاعتقالات والجهات التي تنفذها محملا رئيس اللجنة الأمنية الحكومية العليا في محافظ كربلاء نصيف الخطابي مسؤولية سلامة المعتقلين.

وأكد ناشطون إن حملات الاعتقال تكررت خلال الليلتين الماضيتين بعد منتصف الليل.

وأقدم ملثمون يرتدون الزي الأسود المدني على مصادرة أجهزة DVR الخاصة بكاميرات المراقبة من بعض المنازل في حي البلدية، بحسب شهود.

في غضون ذلك، قطع متظاهرون في البصرة الطريق المؤدي إلى حقل الرميلة الجنوبي النفطي ومنعوا الموظفين من التوجه إلى أعمالهم.

وتجمع المتظاهرون أمام بوابة تربية البصرة بهدف منع موظفيها من الالتحاق بالدوام.

وذكر مكتب مفوضية حقوق الإنسان في البصرة لوسائل اعلامية إلى جهود لإطلاق سراح 12 متظاهرا معتقلين لدى القوات الحكومية، بينهم حدثان.

المصدر:وكالات

https://www.youtube.com/watch?v=pcQQMpEv1MU
اقبـال غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 21-11-2019, 09:53 PM   #1577
اقبـال
من كبار الكتّاب
 
تاريخ التّسجيل: Jul 2009
المشاركات: 3,208
إفتراضي

بِسْمِ اللّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ

أهم وأبرز تطورات ثورة الكرامة والغضب العراقي
التي جرت يوم 21/11/2019



شبكة البصرة

* نائب: شبهات فساد بعشرات المليارات تخص عقد مستشفى في بغداد

* التربية: لايحق للأجهزة الأمنية دخول المدارس وتهديد الكوادر والادارات

* نائب: 12 ألف منتمٍ لحزبي بارزاني وطالباني يستلمون امتيازات غير قانونية

* مكتب عبد المهدي ينفي مقتل متظاهرين في ساحة التحرير!؛

* اختناق 15 متظاهراً قرب جسر السنك وسط بغداد

* مقتل 4 متظاهرين في بغداد والحكومة تراقب سجلات الدوام في المدارس

* تقارير مفوضية حقوق الانسان تُشير الى إزدياد حالات خطف الناشطين في التظاهرات

* تحقيقات النزاهة تضبط عمليات إحتيال على المواطنين في المصرف العقاري بنينوى

* هل فعلاً هنالك صناعة كويتية يستوردها العراق؟

* اليونسيف: معدلات إكمال التعليم في العراق لجميع مراحله دون المستوى المطلوب

* توكيل محامين للدفاع عن المتظاهرين الموقوفين

* حقوق الإنسان ونقابة المحامين ينتدبون محامين للدفاع عن معتقلي التظاهرات

* مسؤول حكومي: نسب البطالة في محافظة الأنبار تتجاوز ال70%

* نائبة: ضباط في وزارة الداخلية يُشاركون في عملية إدخال المخدرات وتجارتها في العراق

* القوات الحكومية تقتل 2 من المتظاهرين وتُصيب العشرات في بغداد

* البصرة: دعوات لمواصلة الإضراب العام.. وإستمرار قطع طرق الموانئ النفطية

* الإستخبارات تُوثق سجلات المدارس لمتابعة المشاركين في الإضراب

* تواصل التظاهرات الحاشدة والمتظاهرون يرفضون إجتماع شيوخ العشائر مع عبد المهدي

* هيئة النزاهة الحكومية تضبط عملية تلاعب في قوائم رواتب بلدية البصرة

* إنتشار كثيف للقوات الحكومية قرب المدارس في بغداد لمنع التظاهرات



ميلشيات المجرم قاسم سليماني تختطف المحامي العراقي علي جاسب حطاب أمام الملأ



ميليشيات قاسم سليماني تطلق سراح الناشطة العراقية ماري محمد



ميليشيات قاسم سليماني تطلق سراح المسعفة صبا المهداوي
المتطوعة لعلاج متظاهري ساحة التحرير

* نائب: شبهات فساد بعشرات المليارات تخص عقد مستشفى في بغداد

على خلفية انطلاق التظاهرات في العراق واتساع رقعتها وارتفاع سقف مطالبها، بدأت السلطات القضائية وهيئة النزاهة وبعض السياسيين بإصدار بيانات شبه يومية تعلن فيها الكشف عن ملفات الفساد واصدار مذكرات استقدام واعتقال ومنع من السفر بحق العديد من المسؤولين في الدولة، إلا أن اللافت في الأمر، عدم ورود أي من الأسماء الكبيرة المتورطة بالفساد، ومن بينهم الذين يشغلون مناصب قيادية في الأحزاب السياسية.

وكشف عضو مجلس النواب “حازم الخالدي” اليوم الخميس، عن ورود معلومات تخص شبهات فساد بعشرات المليارات في محافظة بغداد تخص عقد مستشفى النعمان وغيره من العقود المشبوهة.

وقال الخالدي في بيان إنه “وردتنا معلومات تخص شبهات فساد بعشرات المليارات في محافظة بغداد تخص عقد مستشفى النعمان وغيره من العقود المشبوهة”.

وأضاف أنه “وفي ضوء المعلومات الواردة سنزور مبنى محافظة بغداد برفقة عدد من النواب للإطلاع على آليات التعاقد الجديدة لاسيمل بعد حل مجالس المحافظات وغياب الدور الرقابي، مبيناً أنه تكاثرت الاخبارات على ان هناك جهات انفردت بمقدرات الدولة”.

ولفت الى أنه “أصبح من واجبنا تولي الدور الرقابي على المحافظين ومتابعة عملهم والاليات المتابعة لذلك، مبيناً ان المعلومات التي وصلتنا اكدت انفراد بعض الجهات الفاسدة للسيطرة على مقدرات الدولة في المحافظات”.

وتهز احتجاجات انطلقت منذ الأول من أكتوبر، بغداد وبعض مدن جنوب العراق، مطالبة بـ”إسقاط النظام” والقيام بإصلاحات واسعة، متهمة الطبقة السياسية بـ”الفساد” و”الفشل” في إدارة البلاد. وقتل أكثر من 330 شخصاً، غالبيتهم متظاهرون، منذ بدء موجة الاحتجاجات.



* التربية: لايحق للأجهزة الأمنية دخول المدارس وتهديد الكوادر والادارات

أكدت وزارة التربية اليوم الخميس، أنه لايحق للأجهزة الأمنية دخول المدارس ومحاسبة وتهديد الكوادر والادارات بأي شكل من الأشكال.

وقالت الوزارة في بيان لها إن “المدرسة حرم تعليم، والمعلم والمدرس رجل علم، مبينةً أن المساس بهم جريمة كبرى.

وأشارت إلى أن “الوزارة تتحمل مسؤوليتها تجاه منتسبيها والطلبة، لذلك يمنع دخول أي منتسب الى المدرسة، مؤكدة على ادارة المدرسة عدم السماح والاستجابة لهم”.

وفي ما يبدو أنه مسعى للحد من المشاركة في التظاهرات، أفاد مصدر أمني الخميس أن قيادة عمليات بغداد أصدرت قرارا بالتدقيق في سجلات الدوام في المدارس وامكانية الاطلاع عليها وخصوصا للأساتذة والمعلمين للتأكد من عدم تغيبهم.

من جهته، أعلن متحدث باسم وزارة التربية اليوم أن قوات الأمن انتشرت في محيط مدارس في العاصمة للحؤول دون تنظيم اعتصامات أو قطع للطرق.

وأدت الاحتجاجات خلال الأسابيع الماضية الى إقفال العديد من الدوائر الحكومية وقطع الطرق المؤدية الى مرافق حيوية لاسيما موانئ مثل خور الزبير وأم قصر في محافظة البصرة الغنية بالنفط، للضغط على الحكومة من أجل تقديم استقالتها.

والخميس، أكدت مصادر صحفية في محافظات الجنوب، أن الاحتجاجات تسببت بإقفال دوائر حكومية ومدارس في مدن عدة أبرزها الحلة والناصرية والديوانية والكوت.

وتهز احتجاجات انطلقت منذ الأول من أكتوبر، بغداد وبعض مدن جنوب العراق، مطالبة بـ”إسقاط النظام” والقيام بإصلاحات واسعة، متهمة الطبقة السياسية بـ”الفساد” و”الفشل” في إدارة البلاد. وقتل أكثر من 330 شخصاً، غالبيتهم متظاهرون، منذ بدء موجة الاحتجاجات.



* نائب: 12 ألف منتمٍ لحزبي بارزاني وطالباني يستلمون امتيازات غير قانونية

اتهم عضو مجلس النواب “سركوت شمس الدين” اليوم الخميس 21 تشرين الثاني 2019، الحزبين الديمقراطي والوطني الكردستانيين بالتورط في فساد مالي “مهول” في كردستان العراق، وتوزيع رواتب حكومية على اشخاص ينتمون لهما لدوافع انتخابية، فيما أشار إلى أن أية لجنة اتحادية لو ارادات ان تدقق في هذا الأمر ستتوصل إلى “أمور غاية في الخطورة”

وقال شمس الدين في تصريح صحفي إن “هنالك 12 ألف شخص في كردستان العراق يستلمون رواتب درجات خاصة ويتمتعون بامتيازات خاصة بطرق غير قانونية، كما أن هناك 100 شخص يتسملون أكثر من راتب ومسجلين لدى دائرة التقاعد في كردستان، يتبع أغلبهم للحزبين الحاكمين (الديمقراطي والوطني)”، متهما الحزبين بـ”توزيع الرواتب على اعضائهما من أجل استخدامهم في الحملات الانتخابية وكسب أصواتهم”.

وأضاف أن “هذا جزء بسيط من عمليات الفساد الكبرى التي تجري في المنافذ الحدودية والمطارات ووزارة الثروات الطبيعية والبيشمركة والاسايش، والتي يشترك فيهن الحزبان اللذان يتقاسمان عملية السيطرة على مقدرات كردستان المالية، فيما يعيش المواطن الكردي ظروفاً معيشية صعبة جداً”، مؤكداً بالقول: “لو ركزنا فقط على رواتب المتقاعدين لوجدنا أرقاماً كبيرة من الفساد”.

وأشار، إلى أن “هيئة النزاهة وديوان الرقابة المالية، الاتحاديان، لو أرسلا لجاناً إلى كردستان العراق لتوصلا إلى أموراً غاية في الخطورة والفساد وهدر المال العام”.

وكان النائب الكردي المعارض، سركوت شمس الدين، قد طالب في وقت سابق الحكومة الاتحادية، والهيئات الرقابية المختصة بالكشف عن الذمم المالية لعائلة زعيم الحزب الديمقراطي الكردستاني مسعود بارزاني.

واشار الى ان “افراد عائلة بارزاني كبيرهم وصغيرهم يتحكمون بالمقدرات المالية والنفطية” لكردستان.

وفي وقت سابق، نشرت مجلة Variety الأميركية تقريرا، قالت فيه إن منصور ابن مسعود برزاني الرئيس السابق لكردستان العراق اشترى قصرين في بيفيرلي هيلز بلوس انجلوس قيمة احدهما 20 مليون دولار والثاني 27 مليون دولار.



* مكتب الكاذب عبد المهدي ينفي مقتل متظاهرين في ساحة التحرير!؛

تستمر التصريحات المثيرة للجدل التي يطلقها المتحدث بإسم رئيس الوزراء “عبدالكريم خلف” بشأن التظاهرات التي تشهدها بغداد وعدة محافظات للمطالبة بإسقاط الحكومة وطرد الأحزاب السياسية.

وسخر ناشطون ومستخدمو مواقع التواصل الاجتماعي في العراق من التصريحات المثيرة التي يطلقها المتحدث بإسم الحكومة، وتضمنت الحملة نشر تغريدات تحت وسم “غرد مثل خلف”، تكتب بطريقة ساخرة وتتضمن شكاوى وإدانات للمتظاهرين لـ”إيذائهم” القوات الامنية بـ”الفلافل المدمرة”، وبالونات تحمل غازات سامة فضلا عن قنابل ذرية تصنع في المطعم التركي.

ونفى اللواء الركن “عبد الكريم خلف” المتحدث بإسم عادل عبد المهدي اليوم، حدوث أي احتكاك بين المتظاهرين وقوات مكافحة الشغب في ساحتي التحرير والخلاني وسط بغداد.

وقال خلف في بيان صحفي مقتضب: “لا صحة للأخبار الملفقة التي تناولتها بعض وسائل الإعلام بشأن حدوث خسائر بساحتي التحرير والخلاني”.

وأضاف: “لم يحدث أي احتكاك بين القوات الأمنية والمتظاهرين”.

ونقلت وكالة “رويترز” عن مصادر أمنية وطبية عراقية، أن شخصين قتلا وأصيب 38 آخرون في ساعات مبكرة من صباح الخميس، بعد أن أطلقت قوات الأمن قنابل الغاز المسيل للدموع على المتظاهرين قرب جسرين رئيسيين في بغداد.

يذكر أن أعمال عنف واشتباكات بين المحتجين وقوات الأمن، اندلعت خلال المظاهرات، أسفرت عن مقتل أكثر من 300 شخص وإصابة الآلاف، مع تواصل الاحتجاجات المطالبة باستقالة الحكومة وتشديد إجراءات مكافحة الفساد وتحسين الأوضاع الاقتصادية للبلد.



* اختناق 15 متظاهراً قرب جسر السنك وسط بغداد

تتواصل التظاهرات العراقية في بغداد ومدن جنوب ووسط البلاد، فيما يستمر التصعيد من قبل قوات الأمن، التي تستخدم الذخيرة الحية والقنابل الصوتية، إلى جانب قنابل الغاز في تفريقها للتظاهرات.

وأفاد مصدر أمني اليوم الخميس، بحدوث 15 حالة اختناق وإصابة بين صفوف المتظاهرين قرب جسر السنك وسط العاصمة بغداد.

وقال المصدر في تصريح صحفي إنه “تعرض 15 متظاهرااً للاختناق والاصابة بالقرب من جسر السنك وسط العاصمة بغداد”.

وأضاف أن “المتظاهرين يتعرضون لاطلاقات متقطعة من الغازات المسيلة للدموع”.

وذكرت مفوضية حقوق الإنسان استمرار استخدام الرصاص الحي والغازات المسيلة للدموع وتسببها بمقتل متظاهرين اثنين في محافظة ذي قار عند ساحة الحبوبي، بالإضافة إلى مقتل متظاهر في محافظة البصرة.

ودعت المفوضية السلطات في بغداد بضرورة ألزام الأجهزة الأمنية بعدم استخدام الرصاص الحي والغازات المسيلة للدموع ضد المتظاهرين السلميين.

وكشفت في تقريرها إنها أشرت اعتقال (89) متظاهراً في محافظة بغداد اطلق سراح (11) منهم، واعتقال (16) متظاهراً في محافظة البصرة، و(14) في محافظة ذي قار، وفي محافظة النجف تم اطلاق سراحهم جميعا يوم 20 تشرين الثاني 2019 وجددت المفوضية دعواتها لمجلس القضاء الحكومي لأطلاق سراح المتظاهرين السلميين الموقوفين.

كما أكدت وجود حالات خطف واغتيال لمتظاهرين ومدونين وناشطين ومحامين وصحفيين من جهات “مجهولة”.




شبكة البصرة

الخميس 24 ربيع الاول 1441 / 21 تشرين الثاني 2019

https://www.youtube.com/watch?v=dmaGvDxzdyQ
اقبـال غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 21-11-2019, 09:59 PM   #1578
اقبـال
من كبار الكتّاب
 
تاريخ التّسجيل: Jul 2009
المشاركات: 3,208
إفتراضي

بِسْمِ اللّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ

أهم وأبرز تطورات ثورة الكرامة والغضب العراقي
التي جرت يوم 21/11/2019



شبكة البصرة


* مقتل 4 متظاهرين في بغداد والحكومة تراقب سجلات الدوام في المدارس

قتل أربعة متظاهرين وأصيب العشرات بجروح وحالات اختناق ليل الأربعاء الخميس، مع استخدام القوات الأمنية العراقية الرصاص الحي والقنابل المسيلة للدموع في مواجهة محتجين في بغداد.

وأفادت مصادر أمنية وطبية صباح الخميس بارتفاع حصيلة قتلى المواجهات التي وقعت بعد منتصف الليل وحتى فجر اليوم على جسري السنك والأحرار في بغداد، الى أربعة، أحدهم جراء إصابته بالرصاص الحي، والبقية جراء الإصابة بقنابل الغاز المسيل للدموع.

وكانت حصيلة سابقة قد أفادت عن مقتل شخصين، أحدهما بالرصاص والآخر بقنابل الغاز، وإصابة أكثر من خمسين آخرين بجروح.

وفي ما يبدو أنه مسعى للحد من هذه المشاركة، أفاد مصدر أمني الخميس أن “قيادة عمليات بغداد أصدرت قرارا بالتدقيق في سجلات الدوام في المدارس وامكانية الاطلاع عليها وخصوصا للأساتذة والمعلمين للتأكد من عدم تغيبهم”.

من جهته، أعلن متحدث باسم وزارة التربية اليوم أن قوات الأمن انتشرت في محيط مدارس في العاصمة للحؤول دون تنظيم اعتصامات أو قطع للطرق.

وخارج العاصمة، أدت الاحتجاجات خلال الأسابيع الماضية الى إقفال العديد من الدوائر الحكومية وقطع الطرق المؤدية الى مرافق حيوية لاسيما موانئ مثل خور الزبير وأم قصر في محافظة البصرة الغنية بالنفط.

والخميس، أكدت مصادر صحفية في محافظات الجنوب، أن الاحتجاجات تسببت بإقفال دوائر حكومية ومدارس في مدن عدة أبرزها الحلة والناصرية والديوانية والكوت.

وتهز احتجاجات انطلقت منذ الأول من أكتوبر، بغداد وبعض مدن جنوب العراق، مطالبة بـ”إسقاط النظام” والقيام بإصلاحات واسعة، متهمة الطبقة السياسية بـ”الفساد” و”الفشل” في إدارة البلاد. وقتل أكثر من 330 شخصاً، غالبيتهم متظاهرون، منذ بدء موجة الاحتجاجات.

وأدت الاحتجاجات الى قطع ثلاثة جسور رئيسية بين شطري بغداد، هي الجمهورية والأحرار والسنك، ويسعى المتظاهرون بشكل متكرر لفك الطوق المفروض من القوات الأمنية على هذه الجسور، والعبور من الرصافة الى الكرخ حيث تقع المنطقة الخضراء التي تضم غالبية المقار الحكومية والعديد من السفارات الأجنبية. فرانس برس



* تقارير مفوضية حقوق الانسان تُشير الى إزدياد حالات خطف الناشطين في التظاهرات

مازالت يد المليشيات التي اطلقتها الاحزاب الحكومية تعمل على قتل وخطف الناشطين في التظاهرات السلمية، ومنذ انطلاق التظاهرات نتجت عن عمليات قمع المليشيات الحكومية المئات من حالات الاعتقال والتغييب القسري.

وكشفت مفوضية حقوق الانسان ”اليوم الخميس”عن حالات خطف واغتيال لمتظاهرين و مدونين وناشطين ومحامين وصحفيين من جهات “مجهولة”.

وقالت المفوضية في بيان: “المفوضية توثق احداث التظاهرات في بغداد وعدد من المحافظات للفترة من 16الى 20 في تشرين الثاني الحالي واستمراراً في مهامها الرصدية في متابعة ساحات التظاهر في بغداد والمحافظات أشرت فرق مفوضية حقوق الانسان ارتفاع حالات الخطف والاغتيال والتي طالت عدداً من المتظاهرين والمدونين والناشطين والمحامين والصحفيين من جهات مجهولة، وتؤكد المفوضية مطالبتها للحكومة والاجهزة الامنية الحكومية المختصة للتحري عن مصير المختطفين وإطلاق سراحهم وتقديم الجناة للعدالة.

وأكدت المفوضية استمرار استخدام الرصاص الحي والغازات المسيلة للدموع وتسببها بأستشهاد متظاهرين اثنين في محافظة ذي قارعتد ساحة الحبوبي، واستشهاد متظاهر في محافظة البصرة.

ودعت المفوضية السلطات في بغداد بضرورة ألزام الأجهزة الأمنية بعدم استخدام الرصاص الحي والغازات المسيلة للدموع ضد المتظاهرين السلميين.

واشارت المفوضية في تقريرها اعتقال (89) متظاهراً في محافظة بغداد اطلق سراح (11) منهم، واعتقال (16) متظاهراً في محافظة البصرة، و(14) في محافظة ذي قار، وفي محافظة النجف تم اطلاق سراحهم جميعا يوم 20 تشرين الثاني 2019 وجددت المفوضية دعواتها لمجلس القضاء الحكومي لأطلاق سراح المتظاهرين السلميين الموقوفين.



* تحقيقات النزاهة تضبط عمليات إحتيال على المواطنين في المصرف العقاري بنينوى

تستغل دوائر الدولة ومؤسساتها المُسيطر عليها من قبل الأحزاب المتنفذة المواطنين، بهدف تمرير معاملاتهم في حيث أصبحت مركز للابتزاز وسرقة الأموال العامة والخاصة في ظل تسلط الميليشيات الحكومية على هذه المؤسسات.

وأعلنت دائرة التحقيقات في هيئة النزاهة الحكومية ” اليوم الخميس”تمكن ملاكاتها في نينوى من ضبط متهم بـ”الاحتيال” على المواطنين وتسلم مبالغ مالية مقابل إنجاز معاملاتهم في المصرف العقاري بالمحافظة.

وقالت الدائرة في بيان: إن “ملاكات مديرية تحقيق نينوى التي انتقلت إلى المصرف العقاري في الجانب الأيسر من مدينة الموصل، ضبطت متهماً يقوم بإنجاز معاملات المراجعين في المصرف العقاري لقاء مبالغ مالية”، مبينة أنه “تم خلال العملية ضبط معاملات قروض عقارية ومبالغ مالية بحوزة المتهم تسلمها مقابل إنجاز المعاملات، إضافة إلى ضبط كتب وأوليات تخص دوائر مختلفة مع كمبيالات وصور قيود عقارات”.

وأضافت، أنه “في عملية منفصلة، قام فريق عمل المديرية بضبط 29 متهماً من أصحاب مكاتب الإنترنت والاستنساخ المنتشرين قرب دائرة الأحوال المدنية والجوازات والإقامة في الجانب الأيسر بالموصل؛ لقيامهم باستغلال المواطنين وأخذ مبالغ مالية منهم لقاء سحب استمارة البطاقة الموحدة، علما أنها مجانية”.

وتابعت، أنه “تم تنظيم محضري ضبط أصوليين بالمبرزات المضبوطة مع الأوليات في العمليتين اللتين تمتا؛ بناء على مذكرتين قضائيتين، وعرضهما بصحبة المتهمين على الهيئة التحقيقية القضائية المختصة بقضايا النزاهة في نينوى، التي قررت توقيف المتهم في العملية الأولى وفقا لأحكام المادة (307) من قانون العقوبات، مع العلم أن محكمتي الجنايات والجنح في نينوى أصدرتا حكمين سابقين بإدانة المتهم في قضايا حققت فيها مديرية تحقيق نينوى”.

وأشارت الدائرة، إلى أن “الهيئة التحقيقية القضائية المختصة بقضايا النزاهة قررت توقيف المتهمين الـ (29) في العملية الثانية وفقا لأحكام المادة (456) من قانون العقوبات”.



* هل فعلاً هنالك صناعة كويتية يستوردها العراق؟

قالت وزارة التجارة والصناعة الكويتية “اليوم الخميس” أن قيمة شهادات المنشأ للصادرات الكويتية غير النفطية ارتفعت بنسبة 11 في المئة، خلال شهر أكتوبر الماضي مقارنة مع الشهر ذاته من العام الماضي.

وذكرت الوزارة الكويتية في بيان صحفي أن “العراق تصدر قائمة الدول العربية الأكثر استيرادا لصادرات الكويت.

وفي هذا السياق قال أستاذ الاقتصاد في جامعة البصرة “حسين البصري” أن جميع الحكومات العراقية المتعاقبة منذ 2003 ولحد هذا اليوم إتبعت سياسة الحرية التجارية أو ما يسمى بسياسة الباب المفتوح، اي فتح جميع المافذ الحدودية الجوية والبحرية والبرية امام التجارة الخارجية.

وأضاف البصري أن تلك السياسة سياسة إتبعت بيع الدولار من قبل البنك المركزي العراقي لتغطية الاستيرادات وهي بحدود 44 مليار دولار سنويا، مما سهل إجراءات الاستيراد من الخارج، وبخاصة بعد تخفيض الرسوم الجمركية. منتقداً الدور الحكومي في تدارك الموضوع بعدم اعتماد السياسة الجمركية كونها لم تفلح بذلك لانها غير مسيطرة على المنافذ، فضلا عن اتفاقياتها مع بعض دول الجوار حول اعفاء كامل لمجاميع من السلع المنتجة فيها من الرسوم.

وأضاف أن من المنافذ المهمة هو منفذ “صفوان” الحدودي البري الذي يربط العراق بالكويت، حيث اغلب الاستيرادات عبر هذا المنفذ هي مواد غذائية بسيطة يمكن تصنيعها داخل العراق، لكن لرخص ثمنها واعفادها من الرسوم والفساد في المنافذ بدأت تتدفق بشكل كبير تتجاوز مليارات الدنانير يومياً، مما اوقف الصناعات المحلية واصابها الركود، وهذا بدوره افقد العراق من موارد مهمة فضلا عن فقدان مئات الآلاف من فرص العمل وزيادة البطالة. وأشار البصري إلى أن الكويت أعتمدت عملية اعادة التصدير ما تحتاجه السوق العراقية من سلع من دول اخرى على أساس انها سلع كويتية وهي اصلا من الصين او تايلند او هونك كونغ، مستفيدة من الإعفاءات وحاجة السوق العراقية التي تعطلت فيها الصناعة، وهذا ما حرم العراق وسياساته الاقتصادية من استغلال واستثمار الكثير من الموارد على حد قوله. وكالة يقين



* اليونسيف: معدلات إكمال التعليم في العراق لجميع مراحله دون المستوى المطلوب

يعيش اطفال العراق أصعب الظروف وسط كل هذه المشاكل التي خلفتها الإخفاقات السياسية والتي نتجت عنها المشاكل الأمنية والاقتصادية والإجتماعية، ويبقى الطفل العراقي أحد أهم الشرائح التي تضررت بسبب هذه المشاكل.

وقالت ممثلة منظمة اليونسيف العالمية في العراق”حميدة لاسيكو” في تغريدة لها على حسابها الرسمي بتويتر أن الأطفال والشباب في العراق يتعرضون الى المخاطر وعدم الاستقرار وسط العنف والاحتجاجات، في إشارة منها إلى الوضع الخطير الذي يعيشه الطفل العراقي خلال هذه الظروف.

فيما أكدت “زينة عوض” مديرة قسم الاتصال والاعلام في مكتب منظمة اليونيسف في العراق أن اطفال العراق يعانون من مشاكل كثيرة وان منظمتهم وبالتعاون مع الجهات المحلية المختصة تعمل على توثيق وإحصاء كل ما يتعلق باطفال العراق.

وأشارت عوض إلى أن تقريرهم العنقودي الأخير وثق الكثير من القضايا التي تتعلق بالطفل العراقي، ومن اهمهما التعليم الذي يعتبر احد اهم اهداف التنمية المستدامة.

وأوضح التقرير الخاص بمنظمة اليونسيف في العراق ان معدل الالتحاق الصافي في التعليم الابتدائي (91.6%) من مجموع الاطفال في الفئة العمرية (6-11) سنة، ويقل معدل الالتحاق الصافي كلما تقدمنا في مراحل التعليم، وان اكثر من نصف الاطفال في الفئة العمرية (12-14) سنة هم ملتحقين في المرحلة المتوسطة (57.5%)، في حين لايتجاوز الالتحاق في المرحلة الاعدادية (33%).

اما بالنسبة لالتحاق الاطفال في برامج الطفولة المبكرة فقد بلغت (2.4%).. ويتلخص التفاوت في معدلات الالتحاق في جميع المراحل بأنها الاعلى في المناطق الحضرية وفي اقليم كردستان وعند الاطفال الذين ينتمون الى اسر غنية، أما بالنسبة للجنس تشير نتائج المسح الى ان معدل التحاق الذكور يتفوق على معدل الالتحاق الاناث فقط في المرحلة الابتدائية أما في المراحل اللاحقة فالعكس صحيح معدل التحاق الاناث اعلى من معدل التحاق الذكور

وبين التقرير أن معدلات اكمال التعليم لجميع مراحله دون المستوى المطلوب فهي (75.7%) في المرحلة الابتدائية و (46.4%) في المرحلة المتوسطة و(44.3%) في المرحلة الاعدادية وهي معدلات اكمال اجمالية تشمل الاطفال بأعمار اكبر بثلاث وخمس سنوات عن عمر اكمال التعليم لكل مرحلة، وتشير النتائج الى التفاوت في معدلات الاكمال الاجمالية بين الذكور والاناث فهي الاعلى عند الذكور في مرحلة التعليم الابتدائي مقارنة بمعدل اكمال الاناث، ونفس الشي في مرحلة التعليم الاعدادي وبالعكس في مرحلة التعليم المتوسط، فالمعدل عند الاناث اعلى مما هو عند الذكور.

وتشترك المراحل التعليمية الثلاثة بتقدم معدلات اكمال التعليم في المناطق الحضرية وعند الاطفال الذين ينتمون لاسر غنية وفي اقليم كردستان مقارنة بوسط وجنوب العراق، ومن المهم جدا الاشارة هنا الى الاطفال خارج المدرسة حسب الابعاد الخمسة الخاصة بترك المدرسة فقد اظهرت النتائج الى ان (68%) من الاناث و (67.9%) من الذكور لايلتحقون ببرامج الطفولة المبكرة او التعليم الابتدائي، وبنسب اقل بالنسبة للمراحل الاخرى حسب الاعمار الموازية لمراحل التعليم، هذا الى جانب ان (3%) من الاطفال الاناث و(5%) من الاطفال الذكور في المرحلة الابتدائية معرضين لترك المدرسة لان اعمارهم اعلى بسنتين فأكثر من العمر الموازي لهذه المرحلة. وكالة يقين



شبكة البصرة

الخميس 24 ربيع الاول 1441 / 21 تشرين الثاني 2019

https://www.youtube.com/watch?v=dmaGvDxzdyQ
اقبـال غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 21-11-2019, 10:02 PM   #1579
اقبـال
من كبار الكتّاب
 
تاريخ التّسجيل: Jul 2009
المشاركات: 3,208
إفتراضي

بِسْمِ اللّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ

أهم وأبرز تطورات ثورة الكرامة والغضب العراقي
التي جرت يوم 21/11/2019



شبكة البصرة


* توكيل محامين للدفاع عن المتظاهرين الموقوفين

تتواصل حدة الإحتجاجات وتصعيد المطالب من قبل المتظاهرين في جميع المحافظات المنتفضة في وسط وجنوب العراق، رافعةً شعاراً واحداً وهو إسقاط العملية السياسية وتغيير نمطها السلوكي الذي لم يتماشى مع رغبة الشعب العراقي على مدى 16 عام، نتيجة للفساد انتشار القتل وسطوة الميليشيات وعمليات الاختطاف الممنهجة التي حصلت تحت غطاء الحكومة طوال تلك الفترة، وتحاول الحكومة والأحزاب المتنفذة في السلطة إستئصال التظاهرات وإخراجها عن هدفها المُعلن من خلال إجراءات وسلوك بوليسي قمعي تمثل بإختطاف وقتل العديد من الناشطين العراقيين، وإعتقال أعداد كبيرة منهم وزجهم في السجون، وهذا ما دعا إلى فقدان الثقة بين المتظاهرين والقوات الحكومية واحزابها.

المفوضية العليا لحقوق الانسان في العراق من جانبها أعلنت في بيان عن لقاء رئيس وأعضاء مجلس المفوضية العليا لحقوق الانسان في مقر المفوضية، الخميس، ضياء السعدي نقيب المحامين لغرض التنسيق والتعاون لأنتداب وتوكيل محامين للدفاع عن المتظاهرين الموقوفين، وتنسيق الجهود لاستكمال التحقيقات من قبل القضاء وتعويض الشهداء ومعالجة الجرحى، ومتابعة شؤون الموقوفين على خلفية التظاهرات من البالغين والأحداث، وتوفير محامين للدفاع عنهم والسماح لذويهم بزيارتهم”.

وفي هذا السياق قال النائب السابق “حيدر الملا” أن أي تفاهمات أو تقارب مع العملية السياسية، تبدأ من إقالة أو استقالة حكومة عبد المهدي، فيما تدور الطبقة السياسية في فلك محدد، غير مدركة لرغبات الشارع ومطالباته وطموحاته.

وتابع الملا أن مجموعة الحلول والإصلاحات المطروحة تندرج في إطار ثقافة ومحددات العملية السياسية وضمن إطار مصالح الاحزاب وتفاهماتها، في حين أن الأهداف التي خرج لأجلها المتظاهرون مختلفة جذريا عما تعمل عليه الاحزاب والسلطة على حد وصفه.

واعتبر السلطة وأحزابها تلعب على عامل الوقت، مع اقتراب فصل الشتاء والرهان على حالة ملل قد تصيب المتظاهرين، لكن هؤلاء يبدون إصراراً وعزماً على عدم العودة إلى المنازل، إلا بعد تحقيق مطالبهم، والتي تتصدرها إقالة الحكومة”. وكالة يقين



* حقوق الإنسان ونقابة المحامين ينتدبون محامين للدفاع عن معتقلي التظاهرات

مازال الآلاف من المتظاهرين السلميين رهن الاعتقال لدى القوات الحكومية، دون توجيه تهم او مذكرات اعتقال قضائية، وكشفت منظمات حقوقية عن أعداد المعتقلين لدى الأمن الحكومي فيما تمتنع السلطات في بغداد من الإعلان عن الأعداد الحقيقية للمعتقلين من المتظاهرين.

وأعلنت المفوضية العليا لحقوق الانسان في العراق ”اليوم الخميس” الاتفاق على توكيل محامين للدفاع عن المتظاهرين الموقوفين.

وقالت المفوضية في بيان “التقى رئيس وأعضاء مجلس المفوضية العليا لحقوق الانسان في مقر المفوضية، الخميس ”ضياء السعدي” نقيب المحامين لغرض التنسيق والتعاون لانتداب وتوكيل محامين للدفاع عن المتظاهرين الموقوفين، وتنسيق الجهود لاستكمال التحقيقات من قبل القضاء وتعويض الشهداء ومعالجة الجرحى، ومتابعة شؤون الموقوفين على خلفية التظاهرات من البالغين والأحداث، وتوفير محامين للدفاع عنهم والسماح لذويهم بزيارتهم”.

وأضاف “أشاد نقيب المحامين بالجهود التي تبذلها المفوضية في بغداد والمحافظات و ضرورة إدامة التنسيق والتعاون بين المفوضية العليا لحقوق الإنسان ونقابة المحامين في بغداد وفروعها في المحافظات للحد من حالات الانتهاكات والخروقات التي يتعرض لها المتظاهرين السلميين، والعمل بما يقتضيه الواجب المهني والإنساني ضمن المعايير الدولية، وضمان حقوق الشهداء والمصابين والموقوفين”.

جدير بالذكر أن المفوضية العليا لحقوق الانسان زارت المتظاهرين الموقوفين وتعهدت لهم بتوكيل محامين للدفاع عنهم أمام القضاء لاطلاق سراحهم.



* مسؤول حكومي: نسب البطالة في محافظة الأنبار تتجاوز ال70%

عملت حكومات الاحتلال المتعاقبة منذ العام 2003 على تقويض الاقتصاد العراقي ونهب ثروات البلد و استغلالها لمصالح حزبية وشخصية.

وانتجت هذه الممارسات نسب بطالة عالية وخاصة في المناطق المنكوبة التي شهدت أعمال عسكرية، وتتعمد السلطات على بإفقار المواطنين وعدم توفير فرص عمل في حين يملك العراق ميزانيات انفجارية يستغلها أصحاب النفوذ من الأحزاب لصالح احزابهم واجنداتهم.

وأكد قائممقام قضاء القائم بمحافظة الانبار”احمد المحلاوي، ان ارتفاع نسبة البطالة في المناطق الغربية وصل الى نسب مخيفة داعيا الحكومة المركزية الى معالجة تداعيات هذه الظاهرة.

وقال المحلاوي “اليوم الخميس” أن “نسبة البطالة في قضاء القائم غربي الانبار، وصل الى 70% مما ينذر بعواقب وخيمة في حال عدم ايجاد حلول ناجعة للحد من ارتفاعها وإيجاد حلول سريعة تتضمن وضع الحلول الناجعة للحد من تداعيات ارتفاع نسبة البطالة في القضاء”.

واضاف ان “منذ سيطرة القوات الحكومية على محافظة الانبار لم تعمل الحكومة المركزية على إيجاد خطة عمل للحد من ظاهرة ارتفاع نسبة البطالة في المناطق الغربية والتي وصلت للمرة الاولى الى نسب مخيفة، مبينا ان” لا حلول تلوح في الأفق في إيجاد الحلول الناجعة من قبل الحكومة المركزية للحد من ظاهرة ارتفاع نسبة العاطلين عن العمل مما ينذر بعواقب وخيمة تستهدف الطبقة المتوسطة والفقيرة”.



* نائبة: ضباط في وزارة الداخلية يُشاركون في عملية إدخال المخدرات وتجارتها في العراق

تستغل أحزاب السلطة والمليشيات التابعة لها النفوذ في مؤسسات الدولة ودوائرها، لاسيما المنافذ الحدودية والنقاط الجمركية التي تُسيطر عليها مليشيات الأحزاب المتنفذة لاستغلالها لمصالح شخصية وحزبية.

وتتبادل الاتهامات بين الأطراف الحكومية والحزبية المشاركة في العملية السياسية، بالسرقات والتهريب وإهدار المال العام، وتجارة المخدرات.

وجددت عضو مجلس النواب ”عالية نصيف” اليوم الخميس، اتهامها لـ”شخصيات وضباط” في وزارة الداخلية، بالتورط في إدخال المخدرات للبلاد، مطالبة هيئة النزاهة والادعاء العام بفتح تحقيق في القضية.

وقالت “نصيف” في بيان “سبق وأن كشفنا بالأسماء عن ضباط فاسدين في وزارة الداخلية يسهلون ادخال مادة الكريستال المخدرة بالإضافة الى قيامهم بغسيل الأموال والعديد من الجرائم بالتعاون مع مدير احدى شركات التحويل المالي، وكل هؤلاء كانوا محميين من شخص كان يشغل منصبا رقابيا“.

واضافت نصيف: ”اذا كانت الحكومة والجهات الرقابية جادة في تلبية مطالب المتظاهرين في مكافحة الفساد وإحالة الفاسدين الى المحاكم المختصة، فالأجدر بها العودة إلى كل بياناتنا وتصريحاتنا السابقة التي تتضمن معلومات وأدلة على جرائم هذه العصابات والتي لم يتخذ أي إجراء بشأنها لغاية اليوم“.




وكالة يقين عن وكالات



شبكة البصرة

الخميس 24 ربيع الاول 1441 / 21 تشرين الثاني 2019

https://www.youtube.com/watch?v=dmaGvDxzdyQ
اقبـال غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 21-11-2019, 10:04 PM   #1580
اقبـال
من كبار الكتّاب
 
تاريخ التّسجيل: Jul 2009
المشاركات: 3,208
إفتراضي

بِسْمِ اللّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ

أهم وأبرز تطورات ثورة الكرامة والغضب العراقي
التي جرت يوم 21/11/2019



شبكة البصرة




* القوات الحكومية تقتل 2 من المتظاهرين وتُصيب العشرات في بغداد

استمراراً للقمع الحكومي المفرط للتظاهرات في بغداد، أفادت مصادر طبية إن شخصين قُتلا وأصيب 38 آخرون في ساعة مبكرة اليوم (الخميس)، بعد أن أطلقت قوات الأمن الحكومي قنابل الغاز المسيل للدموع على متظاهرين قرب جسرين رئيسيين في بغداد.

وذكرت المصادر أن سبب الوفاة في الحالتين كان إصابة مباشرة في الرأس بقنابل الغاز المسيل للدموع.

وقد تجددت التظاهرات والاعتصامات والإضراب عن العمل في بغداد وتسع محافظات اخرى البلاد لليوم السابع والعشرين على التوالي للمطالبة بإسقاط العملية السياسية.

وتتواصل حركة المظاهرات والاعتصامات والإضراب عن الدوام في المدارس والجامعات وعدد من المؤسسات الحكومية،ولم تنقطع ويشارك فيها مختلف القطاعات في مناطق متفرقة من ساحات التظاهر.

وأوضحت مصادر صحفية أن عمليات نصب الخيام والسرادق متواصلة في ساحة التحرير والخلاني ببغداد ومحافظات البصرة وميسان والناصرية وواسط والمثنى والديوانية والنجف وكربلاء وبابل؛ لاستيعاب الأعداد المتزايدة من المتظاهرين الذين يفدون إلى ساحات التظاهر رغم قساوة الظروف الجوية واقتراب موسم الشتاء البارد. ويواصل متظاهرون غاضبون قطع الطرق المؤدية إلى عدد من الحقول النفطية ومصافي التكرير والموانئ التجارية في أم قصر، فضلا عن إغلاق منفذ سفوان بين العراق والكويت. رويترز



* البصرة: دعوات لمواصلة الإضراب العام.. وإستمرار قطع طرق الموانئ النفطية

وجه المتظاهرون في محافظة البصرة دعوات عبر مكبرات الصوت للاعتصام اليوم، وعدم ذهاب الموظفين إلى أعمالهم باستثناء العاملين في القطاع الصحي.

و يتوقع أن يشمل الاعتصام أو الإغلاق بطبيعة الحال موانئ النفط، جرياً على ما شهدته الأيام الماضية في البصرة.

ويقطع المحتجون في البصرة الطرق المؤدية الى موانئ النفط حيث المنافذ البحرية الوحيدة للبلاد.

ويؤدي القطع إلى منع خروج ودخول الشاحنات والصهاريج من الموانئ وإليها.

ويواصل المتظاهرون احتجاجهم على الطريق الواصل الى ميناء أم قصر الرئيسي للعراق على الخليج لليوم الرابع على التوالي.

كما قطعوا طريق ميناء خور الزبير، قبل أن تعود شركة موانئ العراق.

وأدت الاحتجاجات المتواصلة منذ أسابيع ضد الطبقة السياسية والمطالبة بـ”إسقاط النظام” إلى وقف العمل، الأربعاء، في موانئ وحقول نفط عدة في البلاد، بحسب ما أكدت مصادر رسمية.

وكان المتحدث باسم رئيس حكومة عادل عبد المهدي، أعلن الأسبوع الماضي، أن إغلاق ميناء أم قصر العراقي المهم المطل على الخليج كلف البلاد ما يزيد عن 6 مليارات دولار حتى الآن.

ويعمل المتظاهرون على غلق الطرق المؤدية الى الموانئ النفطية لتضييق الخناق على السلطات في بغداد.



* الإستخبارات تُوثق سجلات المدارس لمتابعة المشاركين في الإضراب

تتسارع الإجراءات الحكومية القمعية تجاه الطلاب والكوادر التعليمية لإيقاف حدة التظاهرات الشعبية المطالبة بإسقاط النظام السياسي القائم في بغداد.

وتعمل الأجهزة الأمنية الحكومية على اعتقال وترهيب الطلاب والمدرسين المشاركين في الاعتصامات والمظاهرات الشعبية منذ انطلاقها في الاول من اكتوبر الماضي.

وأجبر عناصر من الاستخبارات الحكومية إدارات المدارس على تزويدهم بسجل حضور المدرسين لمتابعة مدى الاستجابة لدعوات الإضراب العام.

وقال مدير إحدى المدارس في منطقة الرصافة طالباً عدم ذكر اسمه أن قوة عسكرية ترافقها عناصر أمنية اقتحمت المدرسة ودخلت قسم الإدارة، وطلب أحد المدنيين المرافقين للقوة سجل حضور المدرسين بحسبه.

وتحدث مدير المدرسة عن دور الحكومة متمثلة بوزارة التربية وباقي المؤسسات بإهمال الجانب التربوي، وعدم توفير المناهج المناسبة والأبنية والمستلزمات التي يمكن من خلالها النهوض بالواقع التربوي والتعليمي، متساءلاً عن أي التزام يتحدثون وهم يسرقون خيرات هذا البلد؟

وأضاف عن اي انضباط تتحدث وزارة التربية وهي أحد أهم أركان الفساد في مؤسسات الدولة؟

وذكر نحن كتربويين نرفض أن يعامل المعلم والمدرس كمواطن درجة ثانية كما تفعل الحكومة الآن، المعلم هو ركن اساسي من اركان المجتمع وأحد مقومات نجاحه في التربية والتعليم، والطلبة بدأوا ييأسون من مستقبلهم،بعد أن فقدوا الثقة بالجميع. وكالة يقين



* تواصل التظاهرات الحاشدة والمتظاهرون يرفضون إجتماع شيوخ العشائر مع عبدالمهدي

يواصل المتظاهرون المشاركة الفعالة في ساحات التظاهرات،استمراراً للاحتجاجات المناهضة للنظام السياسي في بغداد.

ويستمرالتهديد والوعيد والقمع الحكومي المفرط الذي أودى بحياة أكثر من 336 متظاهرًا منذ انطلاق التظاهرات مطلع أكتوبر الماضي.

وشهدت محافظات عدة كالبصرة وكربلاء والناصرية تظاهرات واسعة خلال الساعات القليلة الماضية، ولا تزال متواصلة بشكل واسع، وسط انتشار مكثف للقوات الحكومية.

ويواصل المتظاهرون في بغداد الاحتشاد بثلاث مناطق متجاورة من وسط العاصمة، هي ساحات التحرير والخلاني وجسر الجمهورية، مع استمرار تجمع الآلاف في مناطق أخرى أبرزها جسر السنك وجسر الأحرار وبداية شارع الرشيد.

وفي بغداد، نظم المتظاهرون فعالية كبيرة لحرق وثيقة الاتفاق السياسي الموقعة بين 12 كتلة وحزبا في البرلمان ليلة الاثنين، تعبيرا عن رفضهم لها، وهي المرة الثانية التي تنظم هذه الفعالية منذ ليلة أمس، كما تم تنظيم حفل تأبيني لضحايا التظاهرات جرى خلاله ترديد شعارات مناوئة للحكومة ولعدد من الأحزاب الحاكمة.

وشهدت ساحتا التحرير والخلاني، وجسرا الجمهورية والسنك ومحيط مبنى المطعم التركي وبداية شارعي السعدون والرشيد، تجمعات كبيرة للمتظاهرين، الذين استقبلوا لليوم الثاني على التوالي مساعدات عائلات عراقية من بطانيات ومفروشات وأطعمة ضمن حملة أطلقت لدعم المتظاهرين، ولاقت تجاوبا واسعا من قبل أهالي بغداد.

ورفض المتظاهرون اجتماع بعض شيوخ العشائر مع رئيس حكومة بغداد، وأعلنوا أن المجتمعين من شيوخ العشائر لايمثلون المتظاهرين رافضين جميع مخرجات الاجتماع مع حكومة عبدالمهدي ومطالبين بإسقاطها.



* هيئة النزاهة الحكومية تضبط عملية تلاعب في قوائم رواتب بلدية البصرة

تعمل لجنة النزاهة الحكومية على كشف ملفات الفساد الاداري والمالي المتغلغل في مؤسسات ودوائر الدولة، بسبب المليشيات والعصابات التابعة لأحزاب السلطة.

ولم تفتح لجان النزاهة والرقابة الحكومية ملفات فساد كبار المسؤولين والتي أدت الى هدر المال العام منذ الاحتلال الأمريكي عام 2003

بل اكتفت بقضايا الفساد الصغرى وذلك محاولة من السلطات لامتصاص غضب الشارع الناقم على النظام السياسي في بغداد.

وأعلنت دائرة التحقيقات في هيئة النزاهةالحكومية“اليوم الخميس”أن ملاكات مديريَّة تحقيق البصرة تمكنت من ضبط حالات تلاعب في رواتب عمال الأجور اليومية في بلدية البصرة والاستحواذ عليها.

وأشارت الدائرة إلى أن “ملاكاتها ضبطت مدير أحد القواطع البلدية التابعة إلى مديرية بلدية البصرة ومعاونه؛ تنفيذاً لمذكرة قضائية”، لافتة إلى “قيام المتهمين بتسلم رواتب عمال أجور يومية بأسماء وهمية، والاستحواذ عليها لمصلحتهم الشخصية”.

وفي عملية منفصلة، قام فريق عمل المديرية بضبط أحد المتهمين أثناء وجوده بالقرب من دائرة الرعاية الاجتماعية في البصرة؛ لقيامه بترويج معاملات المشمولين بشبكة الرعاية الاجتماعية المتوقفة لقاء مبالغ مالية.

وأضافت الدائرة إن “المتهم اعترف صراحة بتسلُّمه معاملات المواطنين بالتواطؤ مع أحد موظفي الدائرة الذي يقوم بتزويده بأسماء وعناوين المشمولين بالشبكة المتوقفة معاملاتهم، والعمل على إصدار هويات لهم وإنجاز معاملاتهم وإطلاق رواتبهم لقاء أخذ مبالغ مالية منهم”.

وبينت أنه “تم تنظيم محضري ضبط أصوليين بالمضبوطات، وعرضهما رفقة المتهمين على قاضي محكمة التحقيق المختصة بقضايا النزاهة في البصرة؛ لاتخاذ الإجراءات القانونية المناسبة بحقهما”.



* إنتشار كثيف للقوات الحكومية قرب المدارس في بغداد لمنع التظاهرات

عمل الأمن الحكومي وقوات مكافحة الشغب منذ انطلاق التظاهرات الشعبية المناهضة للسطات في بغداد على استخدام القوة المفرطة تجاه المتظاهرين السلميين، ما أوقع الالاف من الضحايا بين قتيل وجريح.

وازداد زخم التظاهرات بخروج طلاب المدارس والجامعات والاسر التدريسية والنقابات المهنية، وتحاول السلطات في بغداد التضييق على المتظاهرين عبر منعهم وملاحقتهم واعتقالهم.

وانتشرت وحدات من الجيش الحكومي قرب المدارس في العاصمة بغداد، لمنع الطلبة من المشاركة في المظاهرات المتواصلة منذ نحو شهرين.

ودأب طلاب المدارس على مدار الأيام القليلة الماضية على الخروج بمظاهرات بالشوراع وساحات التظاهر في العاصمة بغداد، في تحد لقرار وزارة التربية والتعليم الذي دعا الطلاب إلى استئناف الدراسة.

وتوقفت الدراسة في عدد كبير من مدارس العراق، كما تعطلت الدراسة في غالبية الجامعات، على إثر الاضراب العام الذي دعت اليه نقابة المعلمين في وقت سابق.

وأدت الاحتجاجات المتواصلة منذ أسابيع والمطالبة بـ”إسقاط النظام السياسي” في العراق، إلى وقف العمل،في موانئ وحقول نفطية.

ومنع المتظاهرون الموظفين في موانئ النفط من الوصول إلى ميناء أم قصر الرئيسي للعراق على الخليج لليوم الرابع على التوالي لممارسة الضغط على حكومة بغداد وتضييق الخناق عليها.

وكالة يقين عن وكالات



شبكة البصرة

الخميس 24 ربيع الاول 1441 / 21 تشرين الثاني 2019

https://www.youtube.com/watch?v=dmaGvDxzdyQ
اقبـال غير متصل   الرد مع إقتباس
المشاركة في الموضوع


عدد الأعضاء الذي يتصفحون هذا الموضوع : 7 (0 عضو و 7 ضيف)
 
خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع
بحث في هذا الموضوع:

بحث متقدم
طريقة العرض

قوانين المشاركة
You may not post new threads
You may not post replies
You may not post attachments
You may not edit your posts

BB code is متاح
كود [IMG] متاح
كود HTML غير متاح
الإنتقال السريع

Powered by vBulletin Version 3.7.3
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
 
  . : AL TAMAYOZ : .