العودة   حوار الخيمة العربية > القسم الثقافي > خيمة التنمية البشرية والتعليم

« آخـــر الـــمـــشـــاركــــات »
         :: نقد كتاب الحج عرفة (آخر رد :رضا البطاوى)       :: نقد كتاب نحو القلوب (آخر رد :رضا البطاوى)       :: نظرات فى كتاب تصديق القرآن الكريم للكتب السماوية وهيمنته عليها (آخر رد :رضا البطاوى)       :: نقد رسالة في تأثير الزمان والمكان على استنباط الأحكام (آخر رد :رضا البطاوى)       :: نقد كتاب حجاب المرأة المؤمنة (آخر رد :رضا البطاوى)       :: كيف تكون عبقريا (دراسة أكاديمية) (آخر رد :محمد محمد البقاش)       :: إدماج التعليم الخصوصي في العمومي ــ الاستثمار في حقوق التعليم للشعب والأمة لا يجوز لأ (آخر رد :محمد محمد البقاش)       :: قراءة فى كتاب العويص (آخر رد :رضا البطاوى)       :: Hell and rain of love (آخر رد :عبداللطيف أحمد فؤاد)       :: قراءة فى كتاب مفهوم الدين في الاصطلاح الإسلامي (آخر رد :رضا البطاوى)      

المشاركة في الموضوع
خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع طريقة العرض
غير مقروءة 04-02-2008, 12:35 AM   #1
كونزيت
من كبار الكتّاب
 
تاريخ التّسجيل: Jun 2004
الإقامة: الحجاز
المشاركات: 3,955
إفتراضي أنت ( سجيـــن )

يحكى أن

أحد سجناء لويس الرابع عشر محكوم عليه بالإعدام ومسجون في جناح قلعه ، هذا السجين لم يبق على موعد اعدامه سوى ليله واحده.. ويروى عن لويس الرابع عشر إبتكاره لحيل وتصرفات غريبه .. وفي تلك الليله فوجىء السجين بباب الزنزانه يفتح ولويس يدخل عليه مع حرسه ليقول له <ساعطيك فرصه ان نجحت في استغلالها فبامكانك ان تنجوا ....هناك مخرج موجود في جناحك بدون حراسه ان تمكنت من العثور عليه يمكنك الخروج وان لم تتمكن فان الحراس سيأتون غدا مع شروق الشمس لآخذك لحكم الإعدام . غادر الحراس الزانزانه مع الامبراطور بعد ان فكوا سلاسله وبدأت المحاولات وبدا يفتش في الجناح الذى سجن فيه والذى يحتوى على عده غرف وزوايا ولاح له الامل عندما اكتشف غطاء فتحه مغطاه بسجاده باليه على الارض وما ان فتحها حتى وجدها تؤدى الى سلم ينزل الى سرداب سفلي ويليه درج اخر يصعد مره اخرى وظل يصعد الى أن بدأ يحس بتسلل نسيم الهواء الخارجى مما بث في نفسه الامل الى ان وجد نفسه في النهايه في برج القلعه الشاهق والارض لايكاد يراها . عاد ادراجه حزينا منهكا لكنه واثق ان الامبراطور لايخدعه وبينما هو ملقى على الارض مهموم ومنهك ضرب بقدمه الحائط واذا به يحس بالحجر الذى يضع عليه قدمه يتزحزح فقفز وبدأ يختبر الحجر فوجد بالامكان تحريكه وما ان ازاحه واذا به يجد سردابا ضيقا لايكاد يتسع للزحف فبدأ يزحف وكلما زحف كلما استمر يزحف بدأ يسمع صوت خرير مياه واحس بالامل لعلمه ان القلعه تطل على نهر لكنه في النهاية وجد نافذه مغلقه بالحديد امكنه ان يرى النهر من خلالها .....
عاد يختبر كل حجر وبقعه في السجن ربما كان فيه مفتاح حجر اخر لكن كل محاولاته ضاعت بلاسدى والليل يمضى واستمر يحاول...... ويفتش..... وفي كل مره يكتشف املا جديدا... فمره ينتهى الى نافذه حديديه ومره الى سرداب طويل ذو تعرجات لانهايه لها ليجد السرداب اعاده لنفس الزنزانه
وهكذا ظل طوال الليل يلهث في محاولات وبوادر امل تلوح له مره من هنا ومره من هناك وكلها توحى له بالامل في أول الامر لكنها في النهايه تبوء بالفشل واخيرا انقضت ليله السجين كلها ولاحت له الشمس من خلال النافذه ووجد وجه الامبرطور يطل عليه من الباب ويقول له : أراك لازلت هنا ....

قال السجين كنت أتوقع أنك صادق معى ايها الامبراطور..... قال له الامبراطور ... لقد كنت صادقا... سأله السجين.... لم اترك بقعه في الجناح لم احاول فيها فاين المخرج الذى قلت لي, قال له الإمبراطور لقد كان باب الزنزانه مفتوحا وغير مغلق الإنسان دائما يضع لنفسه صعوبات وعواقب ولا يلتفت إلى ماهو بسيط في حياتنا قد تكون بسيطة بالتفكير البسيط لها , وتكون صعبة عندما يستصعب الإنسان شيئا في حياته .
__________________
كونزيت غير متصل   الرد مع إقتباس
غير مقروءة 04-02-2008, 01:08 AM   #2
The DiamonD Rose
من كبار الكتّاب
 
تاريخ التّسجيل: Jun 2004
الإقامة: بســـــاتين الورد
المشاركات: 4,177
إفتراضي

قصة جميلة جدا أختي كونزيت ..
أظن عندما نستصعب الامور نبحث عن الطرق الصعبة المؤدية للحل ..
و ننعمي عن السهل منها ..

طابت أيامك بكل خير أختي : ) ..
__________________
The DiamonD Rose غير متصل   الرد مع إقتباس
غير مقروءة 04-02-2008, 02:48 AM   #3
الوافـــــي
عضو شرف
 
تاريخ التّسجيل: Apr 2003
الإقامة: saudia
المشاركات: 30,397
إرسال رسالة عبر MSN إلى الوافـــــي
إفتراضي

سبحان الله
قرأت القصة وكنت اعتقد ان الإمبراطور كان كاذبا
ولم أنتبه لمسألة الباب إلا في نهاية القصة

بالفعل القصة تحمل معنى ومغزى كبيرين جدا في ثناياها
شكرا لك أختي الفاضلة على إدراجها هنا
وقد احتفظت بنسخة منها في مستنداتي

تحياتي

__________________



للتواصل ( alwafi248@hotmail.com )
{ موضوعات أدرجها الوافـــــي}


الوافـــــي غير متصل   الرد مع إقتباس
غير مقروءة 12-02-2008, 01:19 AM   #4
كونزيت
من كبار الكتّاب
 
تاريخ التّسجيل: Jun 2004
الإقامة: الحجاز
المشاركات: 3,955
إفتراضي

إقتباس:
المشاركة الأصلية بواسطة The DiamonD Rose
قصة جميلة جدا أختي كونزيت ..
أظن عندما نستصعب الامور نبحث عن الطرق الصعبة المؤدية للحل ..
و ننعمي عن السهل منها ..

طابت أيامك بكل خير أختي : ) ..


وطابت أيامك الوردة الماسية

كثيراً ما تعمى بصائرنا عن الشيء القريب منا ونبحث عن الشيء البعيد لأنه هو مانراه

ولهذا كانت الإستشارة منهجاً عندنا لإيجاد الحلول , لأن الآخرين قد يرون الحل القريب الذي لم تراه .

شكراً لتعليقك
__________________
كونزيت غير متصل   الرد مع إقتباس
غير مقروءة 12-02-2008, 01:28 AM   #5
علي
مشرف الخيمة المفتوحة
 
تاريخ التّسجيل: May 2003
الإقامة: الوطن العربي - ومن القطر الفلسطيني تحديدا !
المشاركات: 4,769
إرسال رسالة عبر MSN إلى علي
إفتراضي

قصه رائعه استمتعت بقراءتها
وفيها عبره رائعه وبسيطه
اشكرك على ايرادها

لكن يا ترى هل اعدموه؟؟
__________________

ان الثورة تولد من رحم الاحزان

لو نستشهد كلنا فيه ..صخر جبالنا راح يحاربهم !

إن حرية الكلمة هي المقدمة الأولى للديمقراطية - جمال عبد الناصر



الاختلاف في الراي لا يفسد للود قضيه
علي غير متصل   الرد مع إقتباس
غير مقروءة 12-02-2008, 02:03 AM   #6
كونزيت
من كبار الكتّاب
 
تاريخ التّسجيل: Jun 2004
الإقامة: الحجاز
المشاركات: 3,955
إفتراضي

إقتباس:
المشاركة الأصلية بواسطة الوافـــــي
سبحان الله
قرأت القصة وكنت اعتقد ان الإمبراطور كان كاذبا
ولم أنتبه لمسألة الباب إلا في نهاية القصة

بالفعل القصة تحمل معنى ومغزى كبيرين جدا في ثناياها
شكرا لك أختي الفاضلة على إدراجها هنا
وقد احتفظت بنسخة منها في مستنداتي

تحياتي


نعم تحمل مغزى , لكن هل نستفيد حين نعلم أن هناك باب مفتوحاً بالقرب منا ونحن نجهله ؟!!!

وكم من مرة وجدنا هذا الباب القريب لنعزز ثقتنا بأنفسنا ؟!!


كم يسعدني أخي الكريم أن في مستنداتك نسخة من الموضوع
__________________
كونزيت غير متصل   الرد مع إقتباس
غير مقروءة 12-02-2008, 02:28 AM   #7
كونزيت
من كبار الكتّاب
 
تاريخ التّسجيل: Jun 2004
الإقامة: الحجاز
المشاركات: 3,955
إفتراضي

إقتباس:
المشاركة الأصلية بواسطة Ali4
قصه رائعه استمتعت بقراءتها
وفيها عبره رائعه وبسيطه
اشكرك على ايرادها

لكن يا ترى هل اعدموه؟؟

العفو أخي علي

وبالنسبة للإعدام فأظنهم أعطوه فرصة كافية للنجاة لكنه هو من أبى
__________________

آخر تعديل بواسطة كونزيت ، 12-02-2008 الساعة 02:42 AM.
كونزيت غير متصل   الرد مع إقتباس
غير مقروءة 15-02-2008, 11:57 PM   #8
السمو
" الأصالة هي عنواننا "
 
تاريخ التّسجيل: Jul 2003
الإقامة: السعودية
المشاركات: 10,672
إرسال رسالة عبر MSN إلى السمو
إفتراضي

بحق استمتعت بالقصة وبإذن الله أستفيد منها في هذه الحياة

شكراً لك ياكونزيت
__________________
الحياة قصيرة فلا تقصرها بالهم والأكدار
الشيخ /ابن سعدي
السمو غير متصل   الرد مع إقتباس
غير مقروءة 16-02-2008, 12:13 AM   #9
كونزيت
من كبار الكتّاب
 
تاريخ التّسجيل: Jun 2004
الإقامة: الحجاز
المشاركات: 3,955
إفتراضي

إقتباس:
المشاركة الأصلية بواسطة السمو
بحق استمتعت بالقصة وبإذن الله أستفيد منها في هذه الحياة

شكراً لك ياكونزيت

العفو أخي السمو

وإن شاء الله تعالى كلنا سنستفيد إلا صاحب القصة المسكين فلقد تعلم الدرس بعد فوات الوقت وصار هو عبرة لنا .


__________________
كونزيت غير متصل   الرد مع إقتباس
غير مقروءة 16-02-2008, 12:42 AM   #10
ماجد زايد
عضو فعّال
 
تاريخ التّسجيل: Dec 2007
المشاركات: 239
إفتراضي

فى قصتك "كونزيت " من العبر فوائد كثيره وشعاب
ولل لهفه على الحياه وخشيه الموت ما يعطل الألباب
ولا هروب من القضاء ولوأن المهرب من خلال الباب


"من نظمى"
ماجد
__________________
(ماجد)


[FRAME="11 70"] عهده الوثيق واحـه النجاه ... أول الطريق هو منتهاه[/FRAME]
ماجد زايد غير متصل   الرد مع إقتباس
المشاركة في الموضوع


عدد الأعضاء الذي يتصفحون هذا الموضوع : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع
بحث في هذا الموضوع:

بحث متقدم
طريقة العرض

قوانين المشاركة
You may not post new threads
You may not post replies
You may not post attachments
You may not edit your posts

BB code is متاح
كود [IMG] متاح
كود HTML غير متاح
الإنتقال السريع

Powered by vBulletin Version 3.7.3
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
 
  . : AL TAMAYOZ : .