العودة   حوار الخيمة العربية > القسم الثقافي > خيمة صـيــد الشبـكـــة

« آخـــر الـــمـــشـــاركــــات »
         :: نظرات فى كتاب الجبر والمقابلة (آخر رد :رضا البطاوى)       :: تحميل لعبة جاتا 7 و جميع اصدارات العاب جاتا كاملة (آخر رد :أميرة الثقافة)       :: إنفلونزا السمك (قُصَيْصَة) (آخر رد :محمد محمد البقاش)       :: نظرات فى ديوان كل عام وأنت حبيبتى (آخر رد :رضا البطاوى)       :: إجبارية اللّقاح ضد فيروس كورونا مَوْتٌ في حياة (آخر رد :محمد محمد البقاش)       :: ثورة العشرين العراقية هزمت المحتل البريطاني (آخر رد :اقبـال)       :: نظرات فى كتاب إجهاض الجنين المشوه نظرة بين الشرع والطب (آخر رد :رضا البطاوى)       :: برنامج تصوير الشاشة IceCream Screen Recorder 2020 (آخر رد :أميرة الثقافة)       :: حكم جوائز المحلات التجارية (آخر رد :رضا البطاوى)       :: نظرات فى رسالة التوابع والزوابع (آخر رد :رضا البطاوى)      

المشاركة في الموضوع
خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع طريقة العرض
غير مقروءة 01-02-2010, 02:56 PM   #1
ياسر الهلالي
عضو نشيط
 
تاريخ التّسجيل: Sep 2008
المشاركات: 186
إفتراضي من أي جرح ؟!!

قصيدة : من أي جرح ؟
شعر : محمد المطري



من أيِّ جرحٍ فوقَ غـزةَ أنـزفُ
وبـأيِّ دمـعٍ بالمـآسـي أذرفُ
مـن أي قلـب ثـائـر متـوقـد
وبـأي ثغـر أو لسـان أهتـفُ
في أيِّ طـرسٍ واليـراعُ محطـمٌ
تُروي الجراحُ وتستقيمُ الأحـرفُ
صورُ المآسي بالمآسـي أُثقلـتْ
والحزنُ فيها لا يُقاسُ ويُوصـفُ
مـاذا نُضمـدُ والبـلادُ جميُعهـا
جـرحٌ كبيـرٌ بالتخـاذلِ يَنـزفُ
صمتٌ على صمـتٍ وذلٌ ظاهـرٌ
وهنـاك بغـيٌ سافـرٌ وتعجـرفُ
أرأيـتَ غـزةَ والظـلامُ يلفُـهـا
وديارُها فجـراً تُبـاحُ وتُقصـفُ
أسمعتَ أصواتَ النوائـحِ حولهـا
وبكـلِّ بيـتٍ للنواعـي ملحَـفُ
وهنا بقايـا طفلـةٍ قـد مُزِّقـت
وهناك أخرى غابَ عنها المسعفُ
أماه .. صاحت أين أمي يا أبـي
وجراحُها فـوقَ المنيـةٍ تزحـفُ
فأجابهـا صمتـاً يُـواري زفـرةً
والدمعُ يهمِـلُ لا يكـادُ يُكَفكَـفُ
ستراك أمُكِ في المساءِ عروسـةً
وهنـاك دارٌ للخلـودِ ورفــرفُ
أرأيـتَ أشبـاهَ الرجـالِ كأنهـم
غنـمٌ هـزالٌ سائمـاتٌ عُجّـفُ
أرأيتَ أمـواتَ القلـوبِ حياتهـم
في ظلِّ راقصةٍ و أخـرى تَعـزِفُ
لم يغضبوا باسمِ العروبـةِ مـرةً
أو يحزنوا لمُصابنـا أو يأسفـوا
لم يحفظوا باسمِ الدمـاءِ دماءنـا
كـلا ولـم يتمعـروا أو يَأنفـوا
أغضوا عن القتلِ المُريعِ عيونَهم
وبدوا كـأنّ عيونَهـم لا تَطـرفُ
قعدوا عن الشرفِ الرفيعِ ومالهـم
يوماً على ساحِ الرجولةِ موقـفُ
وأدوا الكرامـةَ لليهـودِ تقـربـاً
وبكـلِّ ألـوانِ الهـوانِ تزلفـوا
يا أهـلَ غـزةَ إن فـي أعماقِنـا
غيظُ يكادُ بكـل شـيءٍ يعصـفُ
أكبادنُا احترقـت عليكـم غضبـةً
وقلوبُنا اشتعلت وكـادت تتلـفُ
لا تحسبـوا أنّـا قعدنـا ذلــةٍ
أو أننـا عمـا نـراهُ نـصـد فُ
عـارٌ علينـا أن نـرى أبطالَكـم
مثلَ الجبالِ وكلُّ شـيءٍ يرجـفُ
للهِ كــفٌ زُيّـنـت بسلاحـهـا
وأنارَ بالأخرى الطريقَ المصحـفُ
للهِ أمٌ والـثـبـات بقـلـبـهـا
والهامُ من كلِّ النواحـي تُقطـفُ
كشفت بقايـا سـوءةٍ لرؤوسنـا
وهنا وربِكَ كـلُّ ستـرٍ يُكشـفُ
سيُسطرُ التاريـخُ غـزةَ فيكمـو
عزاً يُخلّـفُ عنـه مـن يَتخلـفُ
لن تنحني للبغـي يومـاً هامـةٌ
أو يُثنِها عـن مُبتغاهـا مُرجـفُ
فالفجرُ من بين البنـادقِ مشـرقٌ
و النصرُ من خلفِ الخنادقِ يُشرفُ
__________________
اذا شئت ان تحيا سليما من الاذى
ودينك موفور وعرضك صيّن
لسانك لا تذكر به عورة امرئ
فكلك عورات و للناس السن
و عينك ان ابدت لك معايبا
فصنها و قل:يا عين للناس اعين
و عاشر بمعروف وسامح من اعتدى
ودافع ولكن بالتي هي احسن
ياسر الهلالي غير متصل   الرد مع إقتباس
المشاركة في الموضوع


عدد الأعضاء الذي يتصفحون هذا الموضوع : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع
بحث في هذا الموضوع:

بحث متقدم
طريقة العرض

قوانين المشاركة
You may not post new threads
You may not post replies
You may not post attachments
You may not edit your posts

BB code is متاح
كود [IMG] متاح
كود HTML غير متاح
الإنتقال السريع

Powered by vBulletin Version 3.7.3
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
 
  . : AL TAMAYOZ : .