العودة   حوار الخيمة العربية > القسم الاسلامي > الخيمة الاسلامية

« آخـــر الـــمـــشـــاركــــات »
         :: عمليات مجاهدي المقاومة العراقية (آخر رد :اقبـال)       :: نقد الكتاب أحكام الاختلاف في رؤية هلال ذي الحجة (آخر رد :رضا البطاوى)       :: نقد كتاب زهر العريش في تحريم الحشيش (آخر رد :رضا البطاوى)       :: نقد كتاب كرامات الأولياء (آخر رد :رضا البطاوى)       :: اصلاحات حكومية - شدة لاتحلين وقرصة لاتثلمين واكلي لما تشبعين (آخر رد :اقبـال)       :: نقد كتاب نخب الذخائر في أحوال الجواهر (آخر رد :رضا البطاوى)       :: نقد كتاب أحاديث مسندة في أبواب القضاء (آخر رد :رضا البطاوى)       :: خطوبة هبة زاهد وحسن الشريف: (آخر رد :عبداللطيف أحمد فؤاد)       :: نقد كتاب فضائل أمير المؤمنين معاوية بن أبي سفيان (آخر رد :رضا البطاوى)       :: نقد كتاب التحصين في صفات العارفين من العزلة والخمول (آخر رد :رضا البطاوى)      

المشاركة في الموضوع
 
خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع طريقة العرض
قديم 05-08-2007, 12:24 PM   #1
النسري
عضو مميز
 
تاريخ التّسجيل: Jun 2004
الإقامة: الأردن
المشاركات: 9,066
إرسال رسالة عبر ICQ إلى النسري
Smile التقي الطيب الحسن بن علي رضي الله تعالى عنهما

التقي الطيب الحسن بن علي رضي الله تعالى عنهما



إنه الحسن بن علي -رضي الله عنه-، سيد شباب أهل الجنة، وحفيد رسول الله صلى الله عليه وسلم، أمه السيدة فاطمة الزهراء بنت رسول الله عليه الصلاة والسلام، وأبوه ابن عم رسول الله علي بن أبي طالب -رضي الله عنه-. ولد في النصف الثاني من شهر رمضان سنة ثلاث من الهجرة، فلما علم رسول الله صلى الله عليه وسلم بمولده ذهب إلى بيت علي، فقال: (أروني ابني، ما سميتموه؟) فقال علي -رضي الله عنه-: حرب. فقال النبي عليه الصلاة والسلام: (بل هو حسن) [أحمد والطبراني].

وفي اليوم السابع من مولده، أقام النبي عليه السلام عقيقة له، وذبح كبشًا، وحلق رأس الحسن، وأمر أن يتصدق بزنة شعره فضة. [أبوداود وابن حبان].

وكان جده صلى الله عليه وسلم يحبه كثيرًا، ويقول عنه وعن أخيه الحسين: (هذان ابناي وابنا ابنتي، اللهم إني أحبهما، فأحبهما وأحب من يحبهما) [الترمذي]، وقال عليه الصلاة والسلام: (هذا ملك لم ينزل إلى الأرض قط قبل هذه الليلة استأذن ربه أن يسلم عليَّ، ويبشرني بأن فاطمة سيدة نساء أهل الجنة، وأن الحسن والحسين سيدا شباب أهل الجنة). [الترمذي].

وأخذه رسول الله صلى الله عليه وسلم يومًا إلى المسجد، فصعد به المنبر وأجلسه إلى جواره، وقال لأصحابه: (ابني هذا سيد، ولعل الله أن يصلح به بين فئتين من المسلمين) [البخاري].
كان -رضي الله عنه- أشبه الناس برسول الله صلى الله عليه وسلم، وذات يوم رآه أبو بكر الصديق وهو طفل يلعب فحمله، وقال له مداعبًا:
بأبي شبيه النبي ليس شبيهٌ بعلي
فتبسم والده الإمام علي من قول الصديق. [البخاري].

وكان النبي عليه السلام إذا سجد يقفز الحسن والحسين على ظهره، فلا يقوم النبي صلى الله عليه وسلم من سجوده حتى يتركاه، وكان لا ينهرهما ولا يغضب منهما.

وذات يوم، رأى أحد الصحابة رسول الله عليه الصلاة والسلام يحمل الحسن على ظهره، فقال: نعم المركب ركبت يا غلام. فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (ونعم الراكب هو) [الترمذي].

ونشأ الحسن -رضي الله عنه- متصفًا بصفات رسول الله صلى الله عليه وسلم، فكان عابدًا حليمًا، ورعًا، فاضلا، وكان ذا هيبة ووقار، فسمّي التقي، والطيب، والذكي، والولي.
سأل رجل الحسن ذات يوم: أتخاف من عذاب الله وعندك أسباب النجاة؟ ابن رسول الله، وشفاعته لك، ورحمة الله التي وسعت كل شيء؟
فقال الحسن -رضي الله عنه-: أما إني ابن رسول الله صلى الله عليه وسلم فالله تعالى يقول: {إذا نفخ في الصور فلا أنساب بينهم يومئذ ولا يتساءلون} [المؤمنون: 101]. وأما عن الشفاعة؛ فالله سبحانه وتعالى يقول: {من ذا الذي يشفع عنده إلا بإذنه} [البقرة: 255]. وإما الرحمة التي وسعت كل شيء، فالله يقول: {فسأكتبها للذين يتقون}_[الأعراف: 156]، فكيف الأمان بعد ذلك؟!

وكان -رضي الله عنه- جوادًا كريمًا، شجاعًا بطلاً، وقد شارك في فتح شمال أفريقيا وطبرستان، والدفاع عن عثمان بن عفان يوم قتل، ووقف مع أبيه في موقعة الجمل وصفين وحروبه ضد الخوارج.
وكان -رضي الله عنه- حريصًا على المسلمين وعدم تفرقهم، فتنازل عن الخلافة لما علم أن ذلك سيؤدي إلى قيام حرب بين المسلمين، فلما تنازل عن الخلافة؛ أصلح الله بذلك بين الفئتين كما أخبر بذلك رسول الله صلى الله عليه وسلم حين قال: (ابني هذا سيد، ولعل الله أن يصلح به بين فئتين من المسلمين) [البخاري].
وسمي العام الذي تنازل فيه الحسن عن الخلافة لمعاوية -رضي الله عنه- بعام الجماعة، وكان ذلك سنة (40هـ).

وكان إذا تردد في أمرين لا يدرى أيهما أقرب إلى الحسن؛ نظر إلى أيهما أقرب من هواه فخالفه واتقاه.

وكان -رضي الله عنه- فصيحًا، له كثير من الأقوال المأثورة التي تحمل معاني الحكمة منها:
- إن المؤمن من تصغر الدنيا في عينه، ويخرج على سلطان بطنه وفرجه وجهله، لا يسخط ولا يشكو، إذا جالس العلماء كان أحرص الناس على أن يسمع منهم على أن يتكلم، لا يشارك في ادعاء، ولا يدخل في مراء (جدل).
- لا أدب لمن لا عقل له، ولا سؤددا (لا سيادة) لمن لا همة له، ولا حياء لمن لا دين له.
- هلاك الناس في ثلاث: الكبر، والحرص، والحسد؛ فالكبر هلاك الدين وبه لعن إبليس. والحرص عدو النفس، وبه أخرج آدم من الجنة، والحسد رائد السوء، وبه قتل قابيل هابيل.
وفي ربيع الأول سنة (50 هـ) توفي الحسن -رضي الله عنه- ودفن بالبقيع، وقد روى -رضي الله عنه- كثيرًا من الأحاديث عن جده عليه الصلاة والسلام.
__________________
اللهم اشغلني بما خلقتني له ...

ولا تشغلني بما خلقته لي ...
النسري غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 05-08-2007, 12:51 PM   #2
السمو
" الأصالة هي عنواننا "
 
تاريخ التّسجيل: Jul 2003
الإقامة: السعودية
المشاركات: 10,672
إرسال رسالة عبر MSN إلى السمو
إفتراضي

إقتباس:
المشاركة الأصلية بواسطة النسري
سأل رجل الحسن ذات يوم: أتخاف من عذاب الله وعندك أسباب النجاة؟ ابن رسول الله، وشفاعته لك، ورحمة الله التي وسعت كل شيء؟
فقال الحسن -رضي الله عنه-: أما إني ابن رسول الله صلى الله عليه وسلم فالله تعالى يقول: {إذا نفخ في الصور فلا أنساب بينهم يومئذ ولا يتساءلون} [المؤمنون: 101]. وأما عن الشفاعة؛ فالله سبحانه وتعالى يقول: {من ذا الذي يشفع عنده إلا بإذنه} [البقرة: 255]. وإما الرحمة التي وسعت كل شيء، فالله يقول: {فسأكتبها للذين يتقون}_[الأعراف: 156]، فكيف الأمان بعد ذلك؟!
أخي الكريم / النسري

جزاك الله خيراً على إتحافنا بهذه السيرة العطرة
لأحد سادة شباب أهل الجنة .. رضي الله عنه وأرضاه
وجمعنا به مع أبيه وجده صلى الله عليه وسلم في جنات النعيم ..
السمو غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 06-08-2007, 09:04 AM   #3
اوراق الثريا
عضو مميّز
 
تاريخ التّسجيل: Jun 2007
المشاركات: 807
إفتراضي

وجمعنا به مع أبيه وجده صلى الله عليه وسلم في جنات النعيم

اللهم امين اخي دايم العلو



لطيب ذكر ال البيت رضي الله تعالى عنهم
بارك الله في الايدي
وصلى الله على سيدنا محمد اشرف المرسلين وعلى اله الاطهار وعلى اصحابه الامنين والطيبين




اخى العزيز النسري

كم افتخر بأمثالكم ممن يحملون الدين شعارا وجوهرا قبل كل شىء
ويسيرون على نهجه بخضوع وانقياد واقتناع..
وفقك الله ويسر لك امرك وجزاك الله الف الف الف خير
مع تحياتى
__________________
كيف لي ان اقتحم اسوار عزلتي
ان استرق من نور الشمس إلهامي
ان ادفن خيباتي بعيداً
سئمت ضجري عجزي وذاتي
ما الطريق إلى المجهول الرحيم؟؟

آخر تعديل بواسطة اوراق الثريا ، 06-08-2007 الساعة 09:11 AM.
اوراق الثريا غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 06-08-2007, 10:26 AM   #4
النسري
عضو مميز
 
تاريخ التّسجيل: Jun 2004
الإقامة: الأردن
المشاركات: 9,066
إرسال رسالة عبر ICQ إلى النسري
Smile

إقتباس:
المشاركة الأصلية بواسطة دايم العلو
أخي الكريم / النسري

جزاك الله خيراً على إتحافنا بهذه السيرة العطرة
لأحد سادة شباب أهل الجنة .. رضي الله عنه وأرضاه
وجمعنا به مع أبيه وجده صلى الله عليه وسلم في جنات النعيم ..

آمين يا أرحم الراحمين
ولك مثل الجزاء اخي دايم العلو ...
وشكراً
__________________
اللهم اشغلني بما خلقتني له ...

ولا تشغلني بما خلقته لي ...
النسري غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 06-08-2007, 10:53 AM   #5
كريم الثاني
عضو مشارك
 
تاريخ التّسجيل: Jan 2007
المشاركات: 520
إفتراضي


الزملاء الأفاضل ،،، الزميل النسري ،،، حياكم الله جميعا".


تعليق بسيط :


إذا كان الكلام الذي نقله لنا الزميل النسري عن الإمام الحسن بن علي رضي الله عنه صحيحا" وإذا كانت الأحاديث الواردة فيه صحيحة ، فلماذا لا نعده أو نضعة " أي الإمام الحسن " ضمن إطار العشرة المبشرين في الجنة من الصحابة ؟؟؟؟!!!!

فتصبح العبارة :

(( الأحد عشر المبشرين في الجنة )) وإذا إنطبق هذا الكلام على الإمام الحسين نقول :

(( الإثنى عشر المبشرين في الجنة ))

فالرقم اثنى عشر له وقع خاص في نفوس أتباع الاديان السماوية بشكل عام ،،،

فالأسباط إثنى عشر والنقباء من بني إسرائيل إثنى عشر ،

وتلاميذ السيد المسيح إثنى عشر ،

والأئمة من بعدي إثنى عشر طبعا" كلهم من قريش ،


وهكذا دواليك ،،،،


وسؤال أخر للزميل النسري عندما تنازل الإمام الحسن عن الخلافة ،،، هل بقي إماما" أم تم نزع لقب الإمامة عنه ، فنقول الصحابي الجليل الحسن بن علي بدل الإمام الحسن ؟؟؟؟!!!!


للحديث بقية وشكرا" .
كريم الثاني غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 06-08-2007, 11:50 AM   #6
النسري
عضو مميز
 
تاريخ التّسجيل: Jun 2004
الإقامة: الأردن
المشاركات: 9,066
إرسال رسالة عبر ICQ إلى النسري
Smile

إقتباس:
المشاركة الأصلية بواسطة اوراق الثريا
وجمعنا به مع أبيه وجده صلى الله عليه وسلم في جنات النعيم

اللهم امين اخي دايم العلو



لطيب ذكر ال البيت رضي الله تعالى عنهم
بارك الله في الايدي
وصلى الله على سيدنا محمد اشرف المرسلين وعلى اله الاطهار وعلى اصحابه الامنين والطيبين




اخى العزيز النسري

كم افتخر بأمثالكم ممن يحملون الدين شعارا وجوهرا قبل كل شىء
ويسيرون على نهجه بخضوع وانقياد واقتناع..
وفقك الله ويسر لك امرك وجزاك الله الف الف الف خير
مع تحياتى


أختي العزيزة أوراق الثريا ...
نسال الله تعالى أن نكون من السائرين على نهج آل البيت الأشراف الأطهار ...
ويعلم الله تعالى أني أحبهم وأحب من يحبهم ويسير على نهجهم ...
ليس لمصلحة ولا لشيء ... وإنما لحبهم ولقناعاتنا للدور الكبير الذي قدموه للإسلام والمسلمين ...
أشكرك أختي الكريمة ... وجزاكي الله تعالى خيراً ...
__________________
اللهم اشغلني بما خلقتني له ...

ولا تشغلني بما خلقته لي ...
النسري غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 06-08-2007, 12:37 PM   #7
النسري
عضو مميز
 
تاريخ التّسجيل: Jun 2004
الإقامة: الأردن
المشاركات: 9,066
إرسال رسالة عبر ICQ إلى النسري
Smile

أخي كريم الثاني ...

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ((أبو بكر في الجنة وعمر في الجنة وعلي في الجنة وعثمان في الجنة وطلحة في الجنة والزبير في الجنة وعبد الرحمن بن عوف في الجنة وسعد بن أبي وقاص في الجنة وسعيد بن زيد بن عمرو بن نفيل في الجنة وأبو عبيدة بن الجراح في الجنة))
الراوي: عبدالرحمن بن عوف - خلاصة الدرجة: إسناده صحيح - المحدث: أحمد شاكر - المصدر: مسند أحمد - الصفحة أو الرقم: 3/136

راجع المصدر التالي :
العشرة المبشرون في الجنة

هذا لا يعني انه لا يدخل الجنة غيرهم فكثير من الذين بشر الرسول صلى الله عليه وسلم عنهم بدخول الجنة مثل فاطمة الزهراء والحسن والحسين وجعفر الطيار وجليبيب وأهل بدر وثابت بن قيس وبلال بن رباح وآل ياسر وغيرهم الكثير ...
أما لماذا لا يكونوا اثنى عشر أو عشرة أو أربعة عشر أو خمسة عشر وإذا كان اثنى عشر لماذا لا يكونوا عشرون !!! فهذا سؤال لا يعلمه إلا الله ورسوله ففي الحديث السابق عددهم عشرة ... وهذه الأسئلة لا أنصحك التفكير بها مجدداً ..
أرجو أن أكون قد أوضحت ...
أرجو عدم الخروج عن سياق الموضوع إذا كنت تريد الخير والفلاح أستاذ كريم الثاني ...
هذا باختصار شديد لعدم الخروج عن الموضوع الأصلي ...
وشكراً
__________________
اللهم اشغلني بما خلقتني له ...

ولا تشغلني بما خلقته لي ...
النسري غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 06-08-2007, 01:39 PM   #8
كريم الثاني
عضو مشارك
 
تاريخ التّسجيل: Jan 2007
المشاركات: 520
إفتراضي


الزميل الفاضل النسري ،،، حياك الله .


لا اعتقد أنك قد أجبت على تساؤلي إجابة عقلانية أو نقلية ، فإذا كان كل هؤلاء الذين ذكرتهم مبشرون بالجنة فلماذا إذا" حصرهم بالعشرة فقط ؟؟؟؟؟

هذا هو السؤال ؟؟؟؟



ثم ألا تعتقد معي أن عبدالله بن مسعود له إسهام في خدمة الإسلام أكثر بكثير من بعض من ذكروا بالحديث ؟؟؟؟


واما بالنسبة لنصيحتك ،،، فإن كانت نصيحة فشكرا" لك ،،، فقط أقول لك :

الأمة إنهزمت وتخلفت عندما هجرت عقلها .


وإن كانت تهديدا" فسامحك الله .


وشكرا" لك .

كريم الثاني غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 06-08-2007, 01:48 PM   #9
النسري
عضو مميز
 
تاريخ التّسجيل: Jun 2004
الإقامة: الأردن
المشاركات: 9,066
إرسال رسالة عبر ICQ إلى النسري
Smile

إقتباس:
هذا لا يعني انه لا يدخل الجنة غيرهم فكثير من الذين بشر الرسول صلى الله عليه وسلم عنهم بدخول الجنة مثل فاطمة الزهراء والحسن والحسين وجعفر الطيار وجليبيب وأهل بدر وثابت بن قيس وبلال بن رباح وآل ياسر وغيرهم الكثير ...
أما لماذا لا يكونوا اثنى عشر أو عشرة أو أربعة عشر أو خمسة عشر وإذا كان اثنى عشر لماذا لا يكونوا عشرون !!! فهذا سؤال لا يعلمه إلا الله ورسوله ففي الحديث السابق عددهم عشرة ... وهذه الأسئلة لا أنصحك التفكير بها مجدداً ..
أرجو الرجوع والقراءة لما كتبت ....

إقتباس:
ثم ألا تعتقد معي أن عبدالله بن مسعود له إسهام في خدمة الإسلام أكثر بكثير من بعض من ذكروا بالحديث ؟؟؟؟
وهل قللتُ أنا من قيمة عبدالله بن مسعود ...
وهل سنعود لماذا فلان وليس علان ... وهل هذا هو العقل أم هذا هو التخلف ؟؟؟!!!
أخي كأني أراك تريد محاسبة الرسول بأنه لم يذكر من ضمنهم عبدالله بن مسعود ؟؟؟!!!
الرسول عليه الصلاة والسلام كرم عبدالله بن مسعود في أحاديث كثيرة أيضاً ؟؟؟!!

إقتباس:
الأمة إنهزمت وتخلفت عندما هجرت عقلها
رأيك لوحدك وأنا أعارضه وأحترمه

وشكراً
__________________
اللهم اشغلني بما خلقتني له ...

ولا تشغلني بما خلقته لي ...
النسري غير متصل   الرد مع إقتباس
المشاركة في الموضوع


عدد الأعضاء الذي يتصفحون هذا الموضوع : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع
بحث في هذا الموضوع:

بحث متقدم
طريقة العرض

قوانين المشاركة
You may not post new threads
You may not post replies
You may not post attachments
You may not edit your posts

BB code is متاح
كود [IMG] متاح
كود HTML غير متاح
الإنتقال السريع

Powered by vBulletin Version 3.7.3
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
 
  . : AL TAMAYOZ : .