العودة   حوار الخيمة العربية > القسم العام > الخيمة السيـاسية

« آخـــر الـــمـــشـــاركــــات »
         :: سلسلة بعنوان #الجنة و #السياسة (آخر رد :الكرمي)       :: #سؤال و #جواب عن النبي عليه الصلاة والسلام (آخر رد :الكرمي)       :: الدرهم فى القرآن (آخر رد :رضا البطاوى)       :: مع #القرآن_الكريم - من سورة البقرة (آخر رد :الكرمي)       :: #البث_الإذاعي ليوم #الخميس 05 #ربيع_الأول 1439هـ |2017/11/23م (آخر رد :الكرمي)       :: مع الحديث الشريف معنى شهادة لا إله إلّا الله (آخر رد :الكرمي)       :: المرأة في المغرب: موت من أجل الحصول على الغذاء (آخر رد :الكرمي)       :: إهانات الناتو تغضب أهل تركيا ضد الحلف.. وأنقرة لن تقطع علاقتها به (آخر رد :الكرمي)       :: المنسلخون من الانتماء لأمتهم! (آخر رد :الكرمي)       :: اليوم العالمي للطفل، احتفال بقتل الأطفال وتجويعهم حتى الموت! (آخر رد :الكرمي)      

المشاركة في الموضوع
 
خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع طريقة العرض
قديم 22-10-2017, 08:18 AM   #1
الكرمي
عضو شرف
 
تاريخ التّسجيل: Jun 2009
المشاركات: 16,751
إفتراضي نشرة أخبار الصباح ليوم السبت من إذاعة حزب التحرير ولاية سوريا 2017/10/21م

بسم الله الرحمن الرحيم


نشرة أخبار الصباح ليوم السبت من إذاعة حزب التحرير ولاية سوريا

2017/10/21م


العناوين:

  • * البرلمان الروسي يصدم عمائم حقن الدماء ويحلق لحى الجهاد الحصري على عين من بوتين وأردوغان.
  • * الكرملين ينسق مع دجال أنقرة الضربة القاضية... وقوات روسية تحل محل الميليشيات الانفصالية شمال حلب.
  • * في زمن الانحطاط الفكري... بدل التصويب وردّ الظلم وإقامة الشرع تعصّب أعمى للحاكم والتيار والفصيل!!
  • * منظمات مشبوهة تثمن قرار النظام السعودي في غربلة "الحديث النبوي" وتخليصه من أدلة الجهاد!!

التفاصيل:

وكالات - حلب / تزامناً مع انتشار قوات النظام التركية في الشمال السوري المحرر، أفادت مصادر محلية أن قوات الاحتلال الروسية دخلت، الجمعة، مدينة تل رفعت بريف حلب الشمالي تزامناً مع هبوط مروحيات عسكرية روسية في مطار منغ العسكري الخاضع لسيطرة الميليشيات الانفصالية الكردية والتي ترفع لواء الديمقراطية الأمريكية في سوريا وتحظى بدعم سياسي وعسكري من واشنطن وموسكو. وأضافت المصادر أن القوات الروسية أنزلت أعلام ورايات الميليشيات من مناطق التماس مع فصائل "درع الفرات" التركية شمالي حلب، ورفعت بدلاً عنها علم الاحتلال الروسي. وسط أنباء عن انسحاب الميليشيات من تل رفعت وتسليمها للقوات الروسية.

روسيا اليوم / قيم الرئيس الروسي المجرم، بوتين، في اتصال هاتفي، مع نظيره وصديقه التركي، أردوغان، تقييماً إيجابياً العمل المشترك والتعاون بين الجانبين في إطار عملية أستانا، في سوريا. وبحسب بيان صدر عن الكرملين، تناول الطرفان الجوانب العملية لتسوية الوضع في سوريا واستعرضا آفاق نسخة أستانا السابعة التي ستعقد في العاصمة الكازاخستانية أواخر شهر أكتوبر/ تشرين الأول الجاري.

حزب التحرير - سوريا / عندما فشل تيمورلنك، قبل ستة قرون، في اقتحام دمشق، خدع قاضيها ابن مفلح الحنبلي، والذي بدوره راح يخذّل الناس عن القتال بحجة حقن الدماء وحفظ الديار! فألزم أهلها بتسليم ما لديهم من السلاح! ليحلّ بأهل دمشق بعدها ما لا يوصف من قتل وتنكيل! ثم تكررت ذات الخديعة في مجزرة سربرنيتشا وبضمانة المجتمع الدولي، وراح ضحيتها ثمانية آلاف مسلم بوسني، اغتصبت نساؤهم بشكل جماعي! بهذا استهل رئيس لجنة الاتصالات المركزية لحزب التحرير - ولاية سوريا، أ. عبد الحميد عبد الحميد، الحديث عما وراء تدخل أمريكا الأخير في سوريا من خلال حذائها التركي، مؤكداً أن شرعيّي المصلحة والمفسدة من "أحفاد بن مُفلح"، اليوم وبعد أن أرهقوا أهل الشام قتالاً ومغالبةً، يقومون بدور شيخهم الحنبلي عند تيمورلنك. فهل يخدع الثائرون، فيقبلون بوصاية ومتاجرة النظام التركي، وقد بعث بقواته أخيراً للقضاء على الثورة، وإعادة الثوار أذلاء خانعين إلى قبضة النظام؟! وفي مقالته التي نشرتها صفحة المكتب الإعلامي لحزب التحرير - ولاية سوريا، أضاف رئيس لجنة الاتصالات: لقد آن لكل مدني أو عسكري عامل في هذه الثورة، إدراك أن النظام العلماني التركي، عضو حلف الناتو، اشترى ذمم قادة باعوا الثورة! وأن يرى الواقع كما هو، بعيداً عن الأوهام والآمال، وأن وظيفة أردوغان، هي إغفالنا عن حقيقة دوره الأمريكي الخبيث. وخلص رئيس لجنة الاتصالات إلى القول: آن لثوارنا أن يعوا حقيقة اللعبة، ويعلنوا رفضهم الصريح لكلا الخيارين الخاطئين، الذي تحاول وسائل المكر العالمي حصرنا فيهما، بين أن يدخل الروس والإيرانيون، أو اختيار أقل الضررين عند "أحفاد ابن مُفلح" بدخول الأتراك! بينما يجب على الثوار والمجاهدين رفض هذين الخيارين بالجملة، واختيار الطريق الثالث، وهو التوحد في كتلة عسكرية واحدة، خلف قيادة سياسية صادقة حكيمة، قادرة على قيادة الثوار والمجاهدين نحو إسقاط النظام وإقامة حكم الإسلام. فهل ينتهي "أحفاد ابن مُفلح"؟! أم أنهم في غيهم سادرون؟!

متابعات / مبشراً بما أمل أنه الانتهاء من ثورة الشام، اعتبر وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، مساء الخميس، أن تحقيق النجاح النهائي فيما أسماه "مكافحة الإرهاب" في سوريا أصبح على وشك الانتهاء، وذلك بفضل جهود كلّ الذين يحاربون (الإرهاب). وحث لافروف مبعوث الحل الأمريكي في سوريا، ستيفان دي ميستورا، على إحماء وتفعيل عمليته السياسية بشكل كامل، من خلال اتفاق ينسق جهود عصابتي أستانا وجنيف، بخطوات عملية. من جانبه، كشف دي ميستورا أن مجلس الأمن الدولي سيعقد، الأربعاء القادم، جلسة مكرّسة للوضع في سوريا، مضيفاً أنّ جولة جديدة من سلسلة جنيف ستجري في تشرين الثاني/ نوفمبر المقبل. ومن ذات القوس الصليبية التي ترمي أهل الشام ومعتمداً على تعريف النظام الدولي وقوانينه للثورة بأنها تمرد في وجه الشرعية الوطنية والدولية، قال الرئيس الروسي، المجرم فلاديمير بوتين، إن روسيا وفي إطار القانون الدولي، تواجه (الإرهابيين) في سوريا بالتعاون مع تركيا وإيران والولايات المتحدة وكذلك السعودية وقطر. وأشار بوتين في كلمة ألقاها، الخميس، خلال أعمال منتدى "فالداي" الدولي في مدينة سوتشي الروسية، إلى أنّ إنشاء مناطق خفض التصعيد يمثّل أحد أهم نتائج العمل في هذا المجال. وبإيعاز من مشغليه الأمريكان وطبق برنامج بول بريمر لتفكيك العراق، قال إنّ الخطوة التالية تتمثّل بتشكيل ما أسماه "مؤتمر شعوب سوريا" لمصالحة النظام والمعارضة، مؤكداً أنّ هذا الهيكل الجديد، من المخطط له أن يضم ممثلين عن النظام وفصائل أستانا وكذلك جميع الطوائف العرقية والدينية؛ وفق تعبيره. وهو ما يعني تقسيم الأدوار على زبانية المشروع الوطني الحاقد وفق هندسة تنفيذ روسية وطبق مخطط أمريكي لمنع قيام نظام حكم رباني في مركز ثقل حضاري يطيح بأوتاد ومرتكزات النظام الدولي الجائر.
الكرمي غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 22-10-2017, 08:18 AM   #2
الكرمي
عضو شرف
 
تاريخ التّسجيل: Jun 2009
المشاركات: 16,751
إفتراضي

روسيا اليوم / أعلن وزير الخارجية الأمريكي، ريكس تيلرسون، أن عملية الولايات المتحدة في سوريا بعيدة عن الانتهاء. وقدم الوزير الأمريكي في بيان له التهنئة لميليشيات الديمقراطية الأمريكية في سوريا، باستيلائها على محافظة ومدينة الرقة، مشيراً إلى أن ذلك يؤكد نجاح تحالفه الصليبي الدولي في هزيمة (الإرهابيين)، بينما أعلنت ميليشياته الديمقراطية، أن محافظة الرقة التي سيطرت عليها باتفاق مع تنظيم الدولة ستكون جزءاً من فيدراليتها الانفصالية شمالي سوريا. وأكد تيلرسون في بيانه أن التحالف الدولي سيواصل جهوده لضمان دحر (الإرهاب) ودعايته الكاذبة عبر الإنترنت ومواقع التواصل الاجتماعي في العالم. من جانبه، وبرسم عمائم حقن الدماء ولحى الاستئثار الحصري بثمرة الجهاد على عين من بوتين وأردوغان، كشف رئيس لجنة الدفاع في البرلمان الروسي، الجنرال فلاديمير شامانوف، الجمعة، خطط موسكو في تقسيم البلاد والعباد واستئصال أهل الثورة والإسلام في سوريا، وقال: ستكون هناك حاجة إلى فترة من العمليات الموضعية الخاصة، لتطهير البلاد من (الإرهابيين). وأضاف الجنرال الروسي: سيحاول الكثير من "الإرهابيين" حلق لحاهم، والانضواء في الإدارة، والتغلغل داخل هيئات الحكم الذاتي المحلي، ومكافحة هذه المحاولات عملية طويلة. وفي مسلسل من كذب متبادل لا ينتهي يرسم حقيقة الحرب الصليبية على الإسلام في الشام، نفت وزارة الدفاع الروسية، الجمعة، شن غارات جوية على إدلب، ونفى متحدثها الرسمي، الجنرال الإيغور كوناشينكوف، في بيان، أن يقصف الطيران الروسي أثناء عملياته في سوريا مناطق مأهولة، وذلك خلافاً للولايات المتحدة والتحالف الدولي والذي أحرز "انتصاراً بارزاً" في الرقة بمسح المدينة من على وجه الأرض. وفي ذات التكالب الصليبي على أرض الشام، التقت وزيرة الجيوش الفرنسية، فلورنس بارلي، الجمعة، في البنتاغون، وزير الدفاع الأمريكي، جيم ماتيس، وشكرت الوزيرة الفرنسية في لقائها، جهد الولايات المتحدة الذي تقدمه في سوريا والعراق، وأضافت أنه مع استعادة الرقة كسبنا معركة لكن ليس الحرب بالكامل وأرغب تماماً في بحث المرحلة المقبلة.

حزب التحرير - سوريا / على هدي من الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، في ردّ الظلم وتصويب الخطأ وإقامة الشرع، وفي مقارنة عقدها الناشط السياسي مصعب الرشيد الحراكي، بين حال الأمة في هذا الزمان المُنحط فكرياً، وزمن الخلفاء الراشدين الهادين المهديين، وجد الناشط عظم كميّة التعصّب الأعمى المُنتشرة بين المسلمين اليوم. وبصفحة المكتب الإعلامي لحزب التحرير - ولاية سوريا، أضاف الناشط يقول: كلّ من يؤيد حاكماً ما أو تياراً فكرياً أو فصيلاً مسلحاً (كما هو الحال في سوريا وفلسطين)، يراه على حق، ويجتهد في مدحه ومهاجمة كل من يُعارضه، فإذا انتقل هذا الحاكم أو التيار أو الفصيل من أقصى اليمين إلى أقصى اليسار، وخالف مبادئه وتصريحاته السابقة، والتقى بألدّ أعدائه، نجدُ مُؤيديهم يُبرّرون ذلك ويصفونه بالحنكة السياسية والدراية بخفايا الأمور، فالإسلام والحق عندهم هو ما يفعله هذا الحاكم أو ذاك الفصيل، دون تلبس للأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، كما كان الصحابة رضوان الله عليهم يفعلون مع الخلفاء الراشدين، وحتى لو قوبل بالنص الشرعي القطعي الذي يعتبر ذاك العمل حراماً، فإن المُبرّر الدائم هو تحقيق المصالح ودرء المفاسد، فأيّ مصلحة تُرجى من مخالفة كلام الله ورسوله، وأيّ مفسدة أعظم من تعطيل الإسلام؟! وتوج الناشط الحراكي ختام مقارنته بالقول: إنّ التزام المسلمين في الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، يُعيد الحاكم والتيار والفصيل إلى جادة الصواب إن كانوا وقّافين على الحق، ويفضحهم ويسقطهم إن أصرّوا على غيّهم وضلالهم، فلا صلاح للمسلمين إلا به مهما كانت عاقبته والفاتورة المدفوعة لتحقيقه. قال تعالى: (وَلْتَكُن مِّنكُمْ أُمَّةٌ يَدْعُونَ إِلَى الْخَيْرِ وَيَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَيَنْهَوْنَ عَنِ الْمُنكَرِ ۚ وَأُولَٰئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ).

عكاظ / أشادت رابطة العالم الإسلامي، التي تعد واجهة للنظام السعودي، بقرار ملكه سلمان في إنشاء مجمع بالمدينة المنورة لغربلة "الحديث النبوي" وتخليصه من أدلة الجهاد، ورأت أنه ضروري لإيقاف محاولات ما أسمته "تمرير النصوص المعلولة". وبحسب ما اعتاده الدعاة على أبواب جهنم من الترقيع لحكام الضلال، نقلت صحيفة "عكاظ" السعودية الرسمية عن أمين عام الرابطة وعضو هيئة كبراء علوم آل سعود، محمد العيسى، قوله إن القرار جاء استشعاراً لأهمية خدمة السنة النبوية وفق عمل مؤسسي مُحْكَم. وقال الأمين العام لرابطة العالم الإسلامي إن التوظيف المتطرف يسعى جاهداً لتسويغ انحرافاته بنصوص يحسبها على الشريعة، لافتاً إلى أن هذه الخطوة من ولي أمره سلمان هي لخدمة الإسلام والمسلمين وحراسةً لعلوم الشريعة؛ وفق ترقيعه.
الكرمي غير متصل   الرد مع إقتباس
المشاركة في الموضوع


عدد الأعضاء الذي يتصفحون هذا الموضوع : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع
بحث في هذا الموضوع:

بحث متقدم
طريقة العرض

قوانين المشاركة
You may not post new threads
You may not post replies
You may not post attachments
You may not edit your posts

BB code is متاح
كود [IMG] متاح
كود HTML غير متاح
الإنتقال السريع

Powered by vBulletin Version 3.7.3
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
 
  . : AL TAMAYOZ : .