العودة   حوار الخيمة العربية > القسم العام > الخيمة الفـكـــريـة

« آخـــر الـــمـــشـــاركــــات »
         :: نقد كتاب التذكير بفضل كلمة التكبير (آخر رد :رضا البطاوى)       :: عمليات مجاهدي المقاومة العراقية (آخر رد :اقبـال)       :: نقد كتاب أبواب الأجور (آخر رد :رضا البطاوى)       :: تحميل احدث العاب الكمبيوتر و الجوال 2019 (آخر رد :أميرة الثقافة)       :: وأمـا بنعمة ربك فحـدث (آخر رد :اقبـال)       :: تنزيل العاب كمبيوتر 2020 مجانا (آخر رد :أميرة الثقافة)       :: نقد كتاب العادلين من الولاة (آخر رد :رضا البطاوى)       :: تنزيل العاب و تحميل العاب كمبيوتر حديثة مجانا (آخر رد :أميرة الثقافة)       :: نقد كتاب تنبيه الحذاق على بطلان ما شاع بين الأنام (آخر رد :رضا البطاوى)       :: قراءة فى مقال ثقتي بنفسي كيف أبنيها (آخر رد :رضا البطاوى)      

المشاركة في الموضوع
 
خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع طريقة العرض
قديم 11-04-2009, 11:53 AM   #1
ابن حوران
العضو المميز لعام 2007
 
الصورة الرمزية لـ ابن حوران
 
تاريخ التّسجيل: Jan 2005
الإقامة: الاردن
المشاركات: 4,379
إفتراضي القوة تتناسب عكسيا مع الحجم!

القوة تتناسب عكسيا مع الحجم!

المطرقة تتكون من كتلة معدنية وذراع يمسك به من يستخدمها، فإذا كانت نقطة إمساك قبضته عليها بعيدة عن الطرف المعدني كانت شدة الضربة أكثر وهو ما يسمى بعلم (الميكانيكا) بالعزم، فالعزم يساوي طول الذراع ضرب القوة.

إن سقط جسم من على ارتفاع عشرة سنتمترات، قد لا ينكسر، وإن سقط عن بعد ارتفاع متر سيتحطم، وإن كان جسما بشريا سيموت على الغالب.

هذه قوانين، وضعت أيام السومريين والإغريق وطورها (اسحق نيوتن) ويستنبط العلماء يوميا منها عشرات الاختراعات.

في تقسيم أوزان المصارعة، يقسم القانونيون الرياضيون الأوزان الى وزن الذبابة والريشة والديك والوسط والثقيل الخ. ويحرمون أن يقوم مصارع وزنه أكثر من الآخر بعشرة كيلوغرامات بمباراة، لأنه ليس من العدل أن تكون مثل تلك المباريات، لأن نتيجتها محسومة للوزن الأثقل!

باعة الخيار والساعات والعرب، يشذون عن تلك القاعدة، فالخيار الصغير سعره أعلى من سعر الخيار الكبير (المخابيط)، وساعة اليد ـ رغم صغر حجمها ـ سعرها أعلى من ساعة الحائط، والعرب لا يستطيعون أن يقفوا في وجه الكيان الصهيوني.

هل نحن أمام نظرية جديدة مفادها، أن القوة تتناسب عكسيا مع الحجم، أم أننا سنضطر لقبول المقولة الأسطورية التي تقول: إن الحامل في مرحلة (الوحام) إذا حرمت من شيء تشتهيه، فإن نقصه سيظهر على خلقة المولود؟ وإن نقص العظمة في حياتنا الحاضرة واشتهاءها ظهرت علامات نقصه لتبدو شاخصةً، فقط على كلامنا؟
__________________
ابن حوران
ابن حوران غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 11-04-2009, 02:07 PM   #2
transcendant
كاتب مغوار
 
تاريخ التّسجيل: Mar 2008
الإقامة: الجزائر DZ
المشاركات: 2,785
إفتراضي

طرح جيد جدا ...

اسرائيل حاليا هي المطرقة المعدنية الصغيرة ... و العرب هم المصارع ذو الوزن الثقيل .. و كلاهما يضرب

الآخر ..الأكيد أن العرب هم من يتألمون ..

المشكلة هنا ليست في الحجم بل في المعدن و العزم ..

اسرائيل تمسك مطرقتها من أبعد نقطة في الذراع ... و العرب يمسكون مطارقهم في أقرب نقطة و ربما

يضعون أصابعهم في موقع الطرق ..

__________________


transcendant غير متصل   الرد مع إقتباس
المشاركة في الموضوع


عدد الأعضاء الذي يتصفحون هذا الموضوع : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع
بحث في هذا الموضوع:

بحث متقدم
طريقة العرض

قوانين المشاركة
You may not post new threads
You may not post replies
You may not post attachments
You may not edit your posts

BB code is متاح
كود [IMG] متاح
كود HTML غير متاح
الإنتقال السريع

Powered by vBulletin Version 3.7.3
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
 
  . : AL TAMAYOZ : .