العودة   حوار الخيمة العربية > القسم العام > الخيمة الساخـرة

« آخـــر الـــمـــشـــاركــــات »
         :: تماثيل جزيرة ايستر (آخر رد :رضا البطاوى)       :: الفايكنج والإسلام (آخر رد :رضا البطاوى)       :: الأمم فى القرآن (آخر رد :رضا البطاوى)       :: الإناث فى القرآن (آخر رد :رضا البطاوى)       :: عمليات مجاهدي المقاومة العراقية (آخر رد :اقبـال)       :: كلمات جذر الف فى القرآن (آخر رد :رضا البطاوى)       :: أكذوبة الطلوع للقمر والعودة (آخر رد :ماهر الكردي)       :: مشروع لإنشاء دار إيواء للنساء والأطفال المعنّفين في عجمان (آخر رد :ماهر الكردي)       :: سيناريو ضرب إدلب (آخر رد :محمد محمد البقاش)       :: كلمات جذر أذى فى القرآن (آخر رد :رضا البطاوى)      

المشاركة في الموضوع
 
خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع طريقة العرض
قديم 03-05-2012, 08:34 PM   #1
زهير الجزائري
مشرف
 
تاريخ التّسجيل: Oct 2007
الإقامة: من قلب الاعصار
المشاركات: 3,543
إفتراضي كروكدين والفانوس السحري

عاد كروكدين اليوم شارد الذهن الى كوخه على ضفاف واد السمار.على غير العادة..لم يذهب للعمل ولم يجمع البلاستيك وزجاج والحديد من المزبلة لا حظ الجميع غيابه اليوم ...كان واضح غياب كروكدين عن مزبلة واد السمار
هم ..وغم.. وضيق.. واكتئاب ، حيرة ..وتفكير.. وخوف ..واضطراب علامة واضحة بادية عليه وليس هنالك من يخفف عنه او يواسيه حتى صديقه الوحيد كريمو تشيبالو الذي اطلق عليه اسمه الذي اشتهر به لما لمحه يسبح في الواد وقال له ،يارب تقول كروكدين راه يعوم،ارتبط الاسم به الى اليوم
كان يروح ويجئ في كوخه ويركل أي شيء كان بصادفه في طريقه ..ولما ركل فانوس مهترئ كان قد وجده في المزبلة خرج منه فانوس وقال شبيك لبيك اطلب ماتريد يكون بين يديك . نظر اليه كروكدين وقاله اسمع روح اخطينى ماراهش ناقصنى همك فقال العفريت انى اكلمك بجدية هل تعريف علاء الدين..فقال شكون هذا ثانى..فقال الشخصية التى كانت في عهد الملك هارون بوساح لما كان العالم مشغول بحب الاميرة شمشمار وكان الامير شقونقو مفتون بحبها وكان يصمم لها بطاقات بفتوشوب يكتبها فيها اشعار..منها حبك عكلنى وجابنى طايح على فمى.في الدرج. ومعها باقة ورد وموسيقة بوعلام تيتيش وكان يبعثها في رسائل خاصة في منتديات وفي فايس بوك ولكنها لم تكن تعبئ به ونكاية فيه كانت تطبخ طبق سكران طايح في الدرج وتضعه في منتدى لانها كانت تعرف انه يحبه ...ولكنى زوجتها لعلاء الدين لانه لما وجدنى طلبي مني ذلك..
فابتسم كروكودين وقال تقدر تزوجنى بعلجية لى تبيع الكسرة
فقال نعم
قال بصح دومنداتلي دار وكوشة نتاع كسرة وبقرة
هاك المفتاح واخرج ستجد قصر هو لك وساعود الى فانوس وكلما احتجتنى اضرب الفانوس بركلة
خرج فوجد قصره فسعد جدا لانه اخير تحقق حلمه وصار باستطاعته تزوج علجية
.. دخل قصره وهو سعيد لكن الشكاوى كانت تتهاطل من حسادين والغيورين على مركز الشرطة نام كروكدين.... ولم يصحى الا على دق عنيف على بابه
فتح الباب فتم اعتقاله واخذ الى مركز الشرطة كان اول سؤال الى اى تنظيم تنتمى من هى الدول التى تمولك...
ماهى الفتن التى تريد زرعها في البلاد وبعد استنطاق وسجن وترهيب وترغيب لم يعترف كروكدين بشيء فتم اطلاق سراحه كان مرهقا ومتعبا وكان غير قادر على حمل جثته لكن من حسن حظه كان صهر المستقبل مار من هناك ببرويطاته التى كان يبيع بها الكسرة فناداه وقال له وصلنى للدار يرحم والديك فاوصله
فتح باب قصره فوجد استدعائين واحد من البلدية وثانى من الضرائب فحملهم قرر ان يزور اولا مصلحة الضرائب فدخل فمنح الاستدعاء لبواب فقال له انتظر ...بقي ينتظر ساعتين فانزعج وقال للبواب مكتاش ندخل قاله كى تفهم روحك يامسمار ...هنا تذكر انه طلب قصرا ولم يطلب مال من العفريت فقال ساهل المرة الجاية كى نجى رانى نتهلا فيك فقال ادخل وماتزيدتش تعاود .. دخل واتجه الى مكتب المدير جلس فبادره المدير بالحديث فيما تتاجر فقال نبيع زجاج وبلاستيك وحديد في مزبلة نتاع واد السمار فاندهش المدير وقال راكم عايشين في مزبلة وماتصرحوش بمداخيلكم وتتهربو من ضرائب منا وغادى تعودو تصرحو وتخلصو الضرائب بصح دير في حسابك نتهلاو في حبابنا لى يفهمونا المهم اعرضنى العشية نفطرو في باب الزوار الجاج بنين ثم وانا مانحوسش على جاجة سمينة
خرج من مصلحة الضرائب وعاد الى قصره حمل الفانوس ووضعه على الارض وضربه بركلة فخرج العفريت فقال شبيك لبيك اطلب تلقي بين يديك قاله شوف جبنا مليار من البنك الصناعى التجاري فقاله العفريت مخلا فيه والو عبد الرحمان عاشور فقال شوف جبنا من خزينة عمومية فقال مهبول ندير لاشان وري سراق عامين مانوصلش للخزينة بصح معلهش راح نسحب من مركز البريد تكون ازمة سيولة بصح واحد مايتقلق ويقول علاش لانهم دراهم العمال ومتقاعدين
بعد ان احضر العفريت المال وضع منه شيئا بسيط واتجه الى البلدية طلب مقابلة المير ولكن المير لايستقبل يوم الثلاثاء ولا الاربعاء والا الاحد يستقبل فقط يوم الاثنين بعد صلاة العصر فاعطى للموظف ورقة حمراء تصر النظرين فقال له اتفضل ادخل ضرك نوصلك للمير وبعد ان دخل كروكدين الى مكتب المير قاله المير ماتحشمش تبنى قصرواحد ماتبنيش زوج وانت ماعندكش تسريح من البلدية ببناء ولا حتى رخصة لوكان بنيت زوج كنا اعطيناك رخصة ولكن الان عليك بدفع غرامة وضع كوكودين يده في جيبه واخرج رزمة من المال فقال له المير دس دراهمك هذو وسخ الدنيا نحوسو على قصر احنا رشوة ضرك تنعطى للزبال باش يرفدلك صليحك وتعطى للعساس وماعليك غير تروح تخلص
__________________
زهير الجزائري غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 03-05-2012, 08:38 PM   #2
زهير الجزائري
مشرف
 
تاريخ التّسجيل: Oct 2007
الإقامة: من قلب الاعصار
المشاركات: 3,543
إفتراضي

خرج كروكدين من مكتب المير وهو لا يعرف ماذا يفعل الان عليه ان يحصل على تسريح ببناء .. قصد دائرة..ولكن في دائرة قيل له عليك التوجه للولاية لانه ترخيص البناء من اختصاصها...قصد الولايةولكن وجه الى وزارة السكن ...ذهب الى وزارة السكن فقيل له شكون بعثك هنا هذا مشكل بسيط تقدر تحله في البلدية ..تمضي ايام وشهور وكروكدين متنقل من ادارة الى ادارة ولكنه لم يحصل على ترخيص
عاد الى البلدية وهو منهك دخل الى مكتب المير وصاح ماتقعدوش تلعبو بيا عشرين خطرة وانا نروح ونولي بينكم وبين وزارة السكن ويقولولي التسريح من البلدية.. انزعج المير وصاح فيه ...شوف روح للوزير السكن يجى هو يحكم البلدية ويمدلك التسريح... رجع الى وزارة السكن ونقل لهم قول المير فقيل له روح للمير يجى هو في بلاصة وزير السكن ويعطيك التسريح...
عاد كروكدين الي قصره فتح الباب فوجد استدعاء من المحكمة فحواه عليه باحضار ترخيص او تنظر المحكمة في امر تهديم القصر رفعته عليه البلدية
ذهب الى الفانوس ضربه بركله فخرج العفريت فقال له شوفلنا حل...فرد عليه شوف نقدر نبنيلك قصر نقدر نجعل سنانك بالذهب نعاونك بدراهم بصح الاوراق الادارية خاطينى مانخلطش فيهم
غطى الظلام المكان فسمع دق خفيف على الباب فتح الباب فتسلل شخصين فبادر احدهم بالحديث نحن تنظيم القاعدة..... فقاطعه صديقه ماتحكيلوش حياتك قولو احنا ارهاب اعطينا دراهم خلينا نروحو..فردعليه اسكت انت الامير قالك ماتدخلش روحك ومازال دم حمدان في رقبتك..قاله حمدان لوكان يعاود يحي نزيد نذبحو انا مانتهاونش في حدود الله.. كان كروكدين مرعوب خصوصا بعد ان سمع بحكاية ذبح حمدان
حمدان طفل لايتعدى 15سنة لم يجد هو وامه ماياكله فبعثته امه الى السوق ليبيع نعجة راس مالهم..ذهب الى السوق ولكن السوق كان راكدا ونسي حمدان نفسه في السوق او بالاحري كان يريد ان يبقي في السوق حتى يبيع نعجته ولكن حل الظلام ..ولم يبعها وبيتهم بعيد وسط الاحراش فمشي قليل والخوف يسكنه عائد الي بيته فقرر ان ينزوى الى مكان بين الاحراش وينام الى الصباح ..
عانق نعجته ونام...ولم يصحى الى على صوت جماعة ملتفة حوله مدججة بالسلاح ..واش راك تدير ياواحد الطحان
بادره احدهم فرد والو طاح عليا الليل بت هنا
فغضب منه طاح عليك الليل ياعدو الله راك مختلى بالانثي التى لايجوز الاختلاء بها وتتحجج بلى طاح عليك الليل
اذبحوه باش مايزيدوش عديان ربي يتعدو على حدود الله
كروكدين قالهم طلبتو بزاف دراهم اليوم مكاش اصبرو عليها يومين
فرد عليه احدهم ستدفع الزكاة صاغرا يامنافق لانها حق المؤمنين في دراهمك
كروكدين ماحبش الارهابين يطلعو على سر الفانوس وقالهم دراهم اليوم مكاش اصبرو يومين
قالولو تبعنا واخذوه معهم اختطف وبقي مختطف شهرين الامير اعطاه هاتف وقالو نهار تعيط لكاش واحد يجيبلنا دراهم نسرحوك...ولكن لا احد يصدق انه لا يعرف اى رقم يتصل به
ولكن شائعة انتشرت في مزبلة واد السمار والاحياء المحيطة بالواد كروكدين طلع للجبل
المير ورئيس دائرة ومدير الضرائب ضاعفو احتياطاتهم الامنيةورئيس المحكمة اجل النظر في قضية تهديم قصره
وقوات الامن كثفت الحراسة على بيت علجية المهجور لانها رحلت مع اهلهامن بيتهم خافو كروكدين يجى يخطفها


__________________
زهير الجزائري غير متصل   الرد مع إقتباس
قديم 03-05-2012, 09:49 PM   #3
زهير الجزائري
مشرف
 
تاريخ التّسجيل: Oct 2007
الإقامة: من قلب الاعصار
المشاركات: 3,543
إفتراضي

كان كروكدين جالس في سجنه حتى اقترب منه ارهابي مسعود قاله علاش ماتخلصش وتتهنى قاله ماعنديش انا وحاصل في عمري من نهار زدت من مزبلة ماخرجتش ...استغرب مسعود قوله فقد كان يظنه ثري او ابن ثري فقال له واش تدير في المزبلة فرد نجمع حديد وبلاستيك ومبعد صحاب 404باشي يشروه علينا
فاندهش وقاله منك بصح قاله هذي هى الحقيقة تخلونى معاكم 50 سنة مايجى حتى واحد يخلص عليا
مسعود قاله انت زوالي كما انا ومنحوس بصح ماتخممش انا نهربك ونهرب معاك في الليل
مسعود يتيم كان مربيه واحدالانسان نهارقبل العيد كان في عمرو تسعة سنين حاول يشعل النار فاحرق الدار لي كان عايش فيها وهرب وبقي متشرد كان يعيش في السوق ينزل الخضر وفواكه للخضارين ويعطوه حقه
حتى كبر وعاد يبيع عند واحد الخضرة في احد الايام اشترت من عنده صافية تبسمت له وهو وهو شعر بالحب اتجاها عادت كل خضارها تشتريها من عنده حتى جاء يوم هى كانت خارجة من السوق وتلتفت خلفها وتبتسم للمسعود.. فصدمتها شاحنة وماتت بعد مابقيت في المستشفي يوم عاد مسعود الى بؤسه وهمه وكاد ان يجن...حتى التقي شخص قاله مالك فحكى له حكايته فاخذه معه الى المسجد ثم الى حلقات العام وبعدها مباشرة للجبل
انصرف مسعود ووعده انه سيعود في الليل
فرح كروكدين بلقاء مسعود وفجاءة سمع دوى من الرصاص وشخص يصرخ اهربو اهربوا لعسكر راه يحاصرنا
وصراخ اشخاص اصيبو كان الرصاص سيد مكان هرب الارهابين وبقي الرصاص متقطع فصاح مكبر الصوت.. سلمو رواحكم رانا محاصرينكم ..
فقال كروكدين رانى وحدى هنا رانى مربوط احاط العسكر بالمكان دخلو الى الحفرة التى كان فيها وهم حذرين فكو رباطه واخرجوه من هناك لكنه لمح جثتين جثة مسعود وجثة قاتل حمدان غير بعيدة عنه اخذ العسكر كروكدين للاستجواب
__________________
زهير الجزائري غير متصل   الرد مع إقتباس
المشاركة في الموضوع


عدد الأعضاء الذي يتصفحون هذا الموضوع : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع
بحث في هذا الموضوع:

بحث متقدم
طريقة العرض

قوانين المشاركة
You may not post new threads
You may not post replies
You may not post attachments
You may not edit your posts

BB code is متاح
كود [IMG] متاح
كود HTML غير متاح
الإنتقال السريع

Powered by vBulletin Version 3.7.3
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.
 
  . : AL TAMAYOZ : .